24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. متضامنون مع معتقلي الريف (5.00)

  2. هكذا توسط مرسى تطوان في التجارة بين المغرب الإفريقي وأوروبا (5.00)

  3. "جدارية حزينة لطفل" تستنفر السلطات في وزان (5.00)

  4. مسيرة احتجاجية بالرباط تطالب بـ"الحرية الفورية" لمعتقلي حراك الريف (5.00)

  5. اعتقال فتاتين خططتا لاستهداف تلاميذ في أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

3.21

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الكتاني: هذه دلالات الرأسمال غير المادي في خطاب الملك

الكتاني: هذه دلالات الرأسمال غير المادي في خطاب الملك

الكتاني: هذه دلالات الرأسمال غير المادي في خطاب الملك

بمجرد إثارة الملك محمد السادس في خطاب العرش، لموضوع الرأس المال غير المادي، ودعوته المجلس الاقتصادي والاجتماعي إلى القيام بدراسة لقياس الثروة الإجمالية الحقيقية للمغرب، حتى انطلقت التحليلات والمناقشات حول مفهوم ومجالات الرأسمال غير المادي وعلاقته بالثروة.

واعتبر البعض أن الرأسمال غير المادي يعني كل ما هو غير مادي، ويتعلق بالفنون والتراث والتاريخ والحضارة والثقافة والعلوم، وجميع الإنتاجات التي تساهم في تطوير البلاد، ما يجعل الثروة لا ترتكز فقط على الأموال والثروات المحسوسة، بل أيضا تقوم على الرساميل المعنوية التي تساهم في الثروة الوطنية.

هسبريس نقلت هذا المفهوم الذي تداوله الملك محمد السادس في خطاب العرش، وركز عليه كثيرا بعد أن تحدث عن تقارير دولية تحسب ثروات الدول، مبرزا أن ثروة البلاد لا يستفيد منها جميع المغاربة، "نقلته" إلى الخبير الاقتصادي والأستاذ الجامعي، الدكتور عمر الكتاني، ليوضح دلالات هذا المفهوم الذي ورد في خطاب الملك.

وقال الكتاني إنه "أمر إيجابي أن يركز خطاب الملك محمد السادس على مفهوم الثروة والرأسمال غير المادي، لأن العناية بهذا النوع من الرأسمال يعد الانطلاقة السليمة في تقييم الثروة الوطنية الحقيقية"، مبرزا أن "المقصود بالرأسمال غير المادي هو الرأسمال البشري، وهو أساس كل ثروة حقيقية في البلاد".

وأعطى الكتاني في هذا السياق مثالا بحوادث السير التي يذهب ضحيتها آلاف الضحايا، وقال إن خسائرها يمكن أن تُحسب بعدد الأطر والكفاءات التي تقتل في حوادث السير، موضحا أن كل إطار يُقدر منتوجه لو بقي حيا، فيتم حساب معدل الإنتاج من خلال مقارنة مع عدد الوفيات، مشيرا إلى أن عدد الوفيات في حوادث السير تشكل نسبة معتبرة من الناتج الخام للبلاد.

وأكد الخبير أن "الرأسمال غير المادي ينقسم إلى قسمين، الأول يتعلق بما يمكن تسميته بالأخلاق أو الضمير أو القيم الاجتماعية التي تعطي قوة الشخصية للفرد والمجتمع على السواء، والثاني يرتبط بالعلم"، مبرزا أن مردودية المجتمع الذي له أخلاق بدون علم تكون ضعيفة، مثل الذي له علم بدون أخلاق".

واستدل الكتاني بالمجتمع الألماني أو الياباني أو الكوري، على سبيل المثال، والذي أحرز تفوقا على غيره من المجتمعات الأوربية والعالمية، بفضل اعتماده على قوة القيم المجتمعية التي تبصم المجتمع الألماني أو الياباني، فضلا على ارتكازه على الإنتاجات العلمية التي تضعه في مصاف البلدان المتطورة.

وأفاد المتحدث أنه بالنسبة للمغرب مثلا، يعاني من معضلة وجود عاطلين غير صالحين للعمل، ما يجعل إعادة تكوينهم وتدريبهم وتأهيلهم حتى كونوا صالحين للعمل أمورا مكلفة ماديا، مردفا أن الإنسان الذي لم يحظ بالعلم والأخلاق يكون وجوده سلبيا من ناحية ثروة البلاد، لأنه يكون عالة مالية على البلاد.

وتابع بأنه بالنسبة لعدد من العاطلين وفئات أخرى من الشباب المهمش لم يحصلوا على تكوين علمي ولا على تعليم، ما يحولهم إلى إنتاج ناقص وسلبي على الثروة، حيث يستهلكون السجون، ويلجون مدارس الانحراف والتطرف، مشيرا إلى أنه من المفروض من الناحية الاقتصادية أن يساهم الاستهلاك في الإنتاج، لا أن يؤدي الاستهلاك إلى ضعف الإنتاج.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (75)

1 - محمد الصادق الجمعة 01 غشت 2014 - 12:52
هذا ما يسمى بالمغالطات و ذر الرماد في الأعين و طمس الحقائق...

الشعب يريد جرد للثروات الوطنية مقرونة بأسماء المستفيدين و الخروقات غير المشروعة التي تجري في هذا الإطار للسيطرة على هاته الثروات و تحويل مساراتها الطبيعية التي من شأنها أن تصب لفائدة معظم الفئات المجتمعية
2 - حميد الجمعة 01 غشت 2014 - 12:56
بدون وعي و ثقافة الروح الجماعية المبنية على هويتنا المغربية و اﻹ سلامية سنبقى شعب يلهث وراءالتخلف لا التقدم ولو حكمنا 1000 سنة من أ فضل الحكام
3 - mamado الجمعة 01 غشت 2014 - 12:58
C est vrai l enseignement requiert un rôle primordial dans la société . hélas les jeunes en profitent de façon limite par exemple l inscription en master qui reste faible chaque année et plusieurs capacité meurent dans dans le .désespoir .
4 - skizo الجمعة 01 غشت 2014 - 13:07
لا يمكن اعتبار العنصر البشري راسمال لا مادي لاننا بذلك نعتبره شئء مجرد وهذا اجحاف في حقه هذا من جهة: ومن جهة اخرى لا اظن ان الاستاذ الكتاني سوف يعطي تحليلا دقيقا وصحيحا للراسمال اللا مادي بدون موضوعية وبتجرد مطلق لانه صادر من ملك سر خطابه كله رسائل داخلية وخارجية.
ومن منظوري المتواضع ارى ان الراسمال اللامادي الذي تحدث عنه الملك محمد السادس ينصب في كل شيء مبهم غامض و ربما خيالي وكانك تتابع احدى حلقات هاري بوتر .
5 - salah dahbi الجمعة 01 غشت 2014 - 13:07
وما فائدة الراسمال غير المادي اذا كان الرأسمال المادي نفسه لا ينعكس ايجابا على مستوى عيش المواطنين بفعل احتكاره منذ الاستقلال من طرف فئات معلومة لا يتجاوز عددها أصابع اليد الواحدة؟ ثم اذا كان المقصود فعلا بالرأسمال غير المادي هو العنصر البشري، فلماذا التمييز بين المواطنين وتقسيمهم الى "مواطنين نافعين" و" ومواطنين غير نافعين"؟ لماذا تحرم مثلا فئة المتصرفين(ات) من حقها القانوني والدستوري في العدالة الأجرية اسوة بالهيئات المماثلة من قضاة ومهندسين ومنتدبين قضائيين ومستشارين قانونيين..؟ وكيف نفسر الفرق الشاسع بين الراتب الشهري للمتصرف(ة) ورواتب هذه الهيئات والذي يتجاوز 17000 درهم مقارنة بالمستشارين القانونيين، علما أن للمتصرف(ة) ومنتسبي الهيئات المماثلة نفس التكوين ونفس عدد سنوات الدراسة ، وكذا نفس المهام ان لم يكن المتصرف(ة) في حالات عديدة يضطلع بمسؤوليات أعقد مما هو مسند لهذه الفئات؟ لماذا لا يفعل مبدأ " لكل عمل متساو أجر متساو" كما فعل مبدأ" الأجر مقابل العمل" بالنسبة لهيئة المتصرفين(ات)؟
بهذه الطريقة فقط يمكن للعنصر غير المادي أن يساهم في انتاج الثروة والرفع من قيمة الدخل الخام الوطني
6 - بخت عمر الجمعة 01 غشت 2014 - 13:17
أضف إلى ذلك أن ترقيان رجال الامن في البلدان المتقدمة،رهينة بإدماج وإصلاح المنحرفين .يعني كل مساهم ومناضل في بيئته،عكس ما ييحدث هنا.لكن بانسجامنا واتباع اوامر ولي أمرنا،نصره الله.كل من فرد وأسر وجمعيات حكومية وغير حكومية،وأحزاب وحكومة،كل في مجاله للنهوض بتدقيق هدف واحد،الا وهو التقدم والتحضر اللتي بهما تقاس ترواة اللامم.الحمد لله اللدي قدر على الهغرب أن تكون مملكة،ثم الشكر لله على نعمه التي إحداها هي؟رجل وفي لشعبه ومخلص لربه،شكرا يا محمد السادس
7 - wislani الجمعة 01 غشت 2014 - 13:25
لتوزيع ثروة الوطن بسكل عادل اعتقد انه يازم احداث..صندوق للبطالة ..وتةزيع. ..راتب شهري على كل عاطل ..مثال..1000.درهم..الى ان يجد شغلا...وجعل اعلى اجر في الوظيفة هو..30000درهم...لان هناك رواتب طرتفعة ..تصل حتى ..250000..درهم..ورواتب..الوراء...ةالبرلملنيين ...اوسير او سيز....
8 - متتبع الجمعة 01 غشت 2014 - 13:29
اضافة لما قاله الخبير الا قتصادي;لا بد من الاشارة الى العلا قة الجدلية بين الراسمال االمادي وغير المادي (المعنوي )
9 - دادون الجمعة 01 غشت 2014 - 13:31
ولكن لماذا اغلبية المغاربة فقراء ولماذا اغلبية المغاربة لا تتحسن وضعيتهم المادية تجد المغربي يبدا حياته موظفا ويقضي حياته كلها موظفا ويتقاعد وهو لا زال يؤدي ثمن السكن الذي لا بنتهي هذا الموظف مع الدولة فمابالك بالذي يعمل كمياوم طول حياته ولكن هناك طبقة تسمى الموظفون السامون نعم هؤلاء المنعوم عليهم هم الذين يتمتعون بخيرات المغرب اما الاخرون فلهم الفتات ويقضي الموظف الصغير حياته كلها وهو ينظر للامور تسير ولكن لا يستفيد من تغيرات الحياة
10 - abdelali الجمعة 01 غشت 2014 - 13:32
الدعارة رآسمال غير مادي (تجلب عملة الخليج وتخدم الاستهلاك). موازين ، الشطيح ورديح ، المهرجانات ... : رأسمال غير مادي، يحبب المغرب للأجنبي ( مقارنة مع البلدان الغاطسة في الدم ) وينعش السياحة التي منها نقتات في غياب الصناعة والبترول... عسى أن تكرهوا شيأ وهو خير لكم.

في المقابل : الاعتماد على الله = ضرر. الفكر الدي يزعم أنه بمحاربة الزنا سنرقى إلى مستوى اليابان فكر هدام ؛ الفكر الدي يقول ٱن السياحة تتحبس الشتاء فكر هدام. في القرون الوسطى هدا هو نفس الاعتقاد الدي كان يسود اوروبا... شوفو دابا فين وصلو...

آلأخلاق التي تنفع الاقتصاد هي مالايتوفر في المسلمين العرب وتتوفر في غيرهم من الأمم : الإخلاص في العمل ؛ حب الإنسان وتعمل لصالحه كانك تعمل لنفسك ( نحن نكره الإنسان ونعتقد أن الغش جائز فيمن حكمنا عليه من مظهره أن فلوسو تايديوهم غيرالباغيات... ) ......
11 - جمال بدر الدين. الجمعة 01 غشت 2014 - 13:33
الحقيقة أن الأخ"مول الكروصة"أبلغ في تعليقه،ولم يعد هناك مجال لإخفاءهذا الواقع الصارخ بالظلم الاجتماعي منذ سنين وليس اليوم...البعض يتحدث عن هذا الظلم وكأنه اكتشاف جديد وخطير،مع أن المغاربة لا يعيشون غيره منذ مدة طويلة والظاهر أنه ليس هناك أي بديل له في المستقبل...وإذا توهّم البعض أن هناك بديلا فهو يحلم حلما لن يتحقق،بل يستحيل تحقيقه...لأن إرادة التغيير،ورفع الظلم عن المواطن غير متوفرة إطلاقا...قولوا كلمة الحق التي دعا إليها عمر رضي الله عنه فقال:"لاخير فيكم إذا لم تقولوها ولا خير فينا إذا لم نسمعها"فكفاكم نفاقا ومجاملة،واعملوا من أجل رفع هذا الظلم المستمر، فما عليكم إلا إجراء مقارنة بسيطة بين ما يقوله الملك وما يدعو إليه،وبين وما يقوم به بن كيران وما يُـفَـعِّـله من إجراءات وزيادات قاهرة كل يوم،التناقض صارخ لا يخفى على عاقل...فمتى سيستفيد المغربي من ثروات وطنه؟؟وما السبيل إلى ذلك في ظل هذه الأوضاع؟؟بين من يقول كلاما ومن يفعل شيئا آخر لاعلاقة بينهما؟؟قروض بالملايير لا نعرف من يأخذها ويتصرف فيها ومن يتحمّل مسؤولية إرجاعها،ومن يُحاسب على إهدارها؟؟الحق حق ليس بعده إلا الضلال...كفى..؟؟؟
12 - مظلوم الجمعة 01 غشت 2014 - 13:35
قضية التشغيل و التوظيف في بلادنا طغت عليها الرشوة و الزبونية بشكل كبير جدا٫ ومن هنا اطالب بتوفير فرص حقيقية ومراقبة المسؤلين عنها٫ نحن ابناء هذا الوطن و قادرين على العطاء و التحدي رغم الصعاب فمن حقي العمل الذي يحقق العيش الكريم٫ وكفى من تخريب عقولنا وتحطيم عزيمتنا بكل الخروقات التي تطال مباريات التوظيف٫ حسبي الله ونعم الوكيل
13 - محند الجمعة 01 غشت 2014 - 13:36
السؤال الذي يجب طرحه كل انسان عاقل ومسؤول عن نفسه وعاءلته وجماعته وحزبه ورعيته ووطنه هو:
ما الفاءدة من الراساميل المادية وغير المادية والسلطة والنفوذ اذا لم توظف في تحرير الانسان المغربي والانسانية بصفة عامة من بؤس الجهل والامية والفقر والفساد والاستبداد ومختلف انواع الامراض والمستنقعات والاستعمار القديم والجديد? المغرب يتوفر كباقي البلدان منذ القدم على امكانيات مهمة من الرساميل المادية وغير المادية التي تؤهله لكي يصبح دولة العلم والمعرفة والبحث العلمي واقتصاد قوي مبني على الصناعة والتكنلوجيا الحديثة الموجه للتصدير والذي يضمن لجميع المواطنين العيش في كرامة ورفاهية. ولكن مع الاسف الشديد تحتكر هذه الرساميل المادية وغير المادية من طرف فءة قليلة من المواطنين والمسؤولين الذين يسيرون شؤون العباد والبلاد. السؤال الثاني الذي يجب ان تطرحه هذه الفءة القليلة التي تتحكم في كل صغيرة وكبيرة هو: هل تتوفر لديها الرغبة الحقيقية والضمير والحس الوطني والانساني لتوزيع هذه الرساميل والثروات المادية والغير المادية التي تحتكرها بالوراثة وبختلف الاساليب الشرعية والغير الشرعية لتعود بالنفع على كل المغاربة?
14 - Abou Meryem الجمعة 01 غشت 2014 - 13:36
Le discours de sa majesté est plein d enseignements ,il place gouvernement et elus devant leur responsabilité envers ce peuple si gentil et travailleur.l immatriel existe il faut le valoriser à sa juste valeur et constituera un element important de comparaison (suivez mon regard))
Par ailleurs il faut combattre dur l immateriel qui freine le developpement par exemple la corruption,le le favoritisme le nepotisme
......,Vive le Roi , il a fallu qu il fasse la remarque sur la propreté de Casablanca pour que tout le monde
sorte des bureaux pour s enquerir
des saletés , a quoi ces gouvernants étaient ils occupés
avant le discours royal
?
15 - amine الجمعة 01 غشت 2014 - 13:38
القيام بدراسة لقياس الثروة الإجمالية الحقيقية للمغرب، حتى انطلقت التحليلات والمناقشات حول مفهوم ومجالات الرأسمال غير المادي وعلاقته بالثروة.

il faut calculer les vrai ressources et donner l information au people..et il faut commencer par le roi et la famille royale et leur entourage, il n y a pas un pays dans cette plante qui a des ressouces naturelles exploité par une personne , sauf au mpyen orient et au maroc d ou les mines sont controlé par la famille royale, et le petrol au mpoyen orient appartine au al saoud, al nahyanae et al Sabah...pourquoi???
est ce qu ils l omt hereité des leur parents? ce s resources appartiennt au peuple
16 - mohammed الجمعة 01 غشت 2014 - 13:45
هناك مشهذين مختلفين ومعبّرين في هذا المجال: مشهذ يبرز متفرجين مغاربة يكسّرون كراسي الملعب في مراكش في مباراة سابقة يقابله مشهذ متفرجين آسيويين ينظفون كراسيهم من القمامة التي خلّفوها بعد انتهاء إحدى مباريات كأس العالم 2014 في البرازيل(لاحظوا هم من آسيا وينظفون كراسي برازيلية لمجرد أنهم استعملوها وأرادوا أن يتركوها على النظافة التي وجدوها عليها أول مرّة,ولم يكونوا ليقوموا بما قاموا به لو لم تكن هذه عادة لذيهم سائدة في بلدهم تربّوا عليها, فأين نحن من هاته التربية وقنواتنا من هكذا تحسيس؟),وعلى من يريد وضع الصورتين أمام بعضهما ليقارن فما عليه سوى البحث عنهما في غوغل أو اليوتوب,
نريد الإكثار من البرامج الوثائقية حول السلوكات الإيجابية لبعض الدول الآسيوية كاليابان مثلا بدل الإكثار من المسلسلات التركية وبرامج العنف كبرنامج أخطر المجرمين مثلا
17 - FOUAD الجمعة 01 غشت 2014 - 13:50
الملك يدشن مشاريع في التنمية البشرية و غيرها لكن الذي يدفع هو المواطن عن طريق خزينة وزارة المالية!
اصحاب البلاط يريدون ان يشغلوا المغاربة الى ان تاتي الانتخابات بشئ يمكن ان يقوم به اي مكتب للدراسات مغربي او اجنبي! فقط تعطيه اتعابه !


L'évaluation du capital humain, le capital immatériel n'a pas besoin de beaucoup de publicité, et il me semble qu'il n'aura aucune valeur ajoutée, car l'exploitation des résultats obtenus n'auront pas d'effets tant que les marocains sont corrompus depuis le petit gardien jusqu'au juge du tribunal administratif

Beaucoup de bruits pour pas grand-chose

Mon salam
18 - Ahmed الجمعة 01 غشت 2014 - 13:59
C'est ce qui arrive quand on dilapide les deniers publiques dans les TGV les grands stades de football les festivals
au lieu d'investir dans l'humain d'améliorer son enseignement et son accés au soins , les pays comme l'inde ou le brésil ou la turquie font
des miracles car ils ont centré toutes leurs politiques sur l'humain . Il faut multiplier par 4 ou 5 le nombre
d'ingénieurs , medcins , techniciens et autres . une jeunesse bien fromée et en bonne santé sura se débrouiller toute seule et vous allez voir les retombées
. et nous on est entrain de justifier notre échec en cherchant des notions abstraites pour brouiller l'opinion publique .
19 - الوجدي01 الجمعة 01 غشت 2014 - 14:07
السلام عليكم
يجب على كل مواطن لديه فكرة او معلومة تفيد الوطن أن لا يبخل بها...نتمنى من هسبرس أن تفتح حوارات حول الأفكار المفيدة للمغرب وخلق فضاءات حوارية للنهوض ببلدنا وبالمواطنين... فكرتي أنا اليوم هي:
دولة الفلبين تعتمد على مداخيل اليد العاملة بالخليج بالخصوص في مجال الصحة ...ما دامت علاقاتنا جيدة معهم لمادا لا نفتح مؤسسات تكوينة في مجال التمريض التي يشكل النسبة الأكثر طلبا في دول الخليج ...فمثلا في السعودية هناك خصاص كبير في الممرضات والممرضين ، حيث أن بعض الدراسات تقول أن السعودية تحتاج إلى 30000 شغل في مجال التمريض بالإضافة إلى الأطباء ...لمادا ندع هد الفرص تضيع منا ...ولكن يجب أن يكون التكوين على مستوى عال بالإضافة إلى الإهتمام باللغة الإنجليزية ...أيضا هناك خصاس في التقننين في جميع المجالات وخصوصا التركيز على تقنيي الإتصالات و تقنيي التكييف ... يجب أن نطرق كل الأبواب التي تساعد بلدنا والنهوض بشعبنا الدي يعاني ويلات العوز والحاجة ...كدلك لمادا لا نفتح مصانع تجميع أو تصنيع المكيفات التي مطلوبة بكثرة في دول الخليج و كدلك السيارات الإقتصادية ...أتمنى أن يستفاد منها ...يتبع
20 - monsifff الجمعة 01 غشت 2014 - 14:14
اسيادنا انا تايبان ليا هاد الكلام علئ الرأسمال الغير مادي تمويه ولفت الانظار لشيء مبهم. ومصطلح فضفاض. بدل التركيز علئ حسن تدبير الثروة المادية الملموسة للبلاد
والعمل علئ استفادة العنصر البشري منها بعدالة وتوازن.بدل اهدارها والاستأثار بها من فئة جد ضيقة ومعروفة(كل الاسر الغنية غنئ فاحشا بدون ادنئ استثناء)
كيف يمكن لكل المغاربة الاستفادة من الثروات وهم لا يستطيعون محاسبة لحكومتهم.وهي بدورها تتأمر بحكومة من وراء حجاب.أودي جيو لينا لمكامن العطب اللي ديول بالصح.اما هاد الكلام كلو هو مجرد تنبه الئ عمل كلفت به الدولة من طرف( سيدنا البنك الدولي )
21 - kroumme الجمعة 01 غشت 2014 - 14:45
هده هي الاضحوكة كيف يريدون ان يقوموا بتشتيت عقول المغاربة كيف يريدون منا ان نترك حساب تروات اليلاد الملموسة والظاهرة للعيان والتي تنهب جهارا ونلهت وراء حساب تروات لامادية ونقسمها بالعدل بين الشعب
22 - لا لحذف التعاليق الجمعة 01 غشت 2014 - 14:45
عندما يتساءل الملك عن مصير الثروة يكون قد أكمل دورة "استنزاف" مخزون الخطاب الموجه للشعب المغربي، فبعد استنفاذ "القاموس" الخطابي الملكي سياسيا مع دستور 2011، والتنموي مع "المبادرة الوطنية للتنمية البشرية" والاقتصادي مع "سياسة الأوراش الكبرى" والثقافي مع "دسترة الأمازيغية وهيكلة الحقل الديني"، لم يعد هناك شيء يبني عليه الملك القادم من سنوات حكمه، وربما مخزون الثقة لدى المغربة لم يعد كافيا لذلك حاول الملك إعادة دورة النسق الذي يحتل مركزه هو ذاته، إلى الصفر بتبني نفس خطاب غالبية المغاربة "لماذا كل هذه التراجعات الاجتماعية؟ ولماذا تتسع دائرة الفقر؟ من المستفيد من إضعاف الطبقة الوسطى التي تضمن توازن المجتمع؟"،
وإذا ما افترضنا حسن النية فيما قاله الملك فإن الأمر يحتمل تفسيرين:

الثاني هو أن الملك يحاول خلق نوع من الاستحسان والتعاطف، يحدث في مثل هذه الحالات أن تصفق الصحافة والأحزاب والمواطنين لتواضع الملك وإقراره باحتمالية ارتكابه أخطاء، وحديثه بصيغة المفرد كأي مواطن، وبالتالي انشغال الجميع في موجة "صفقوا لخطبة الزعيم" وهذا الأمر يحدث عادة عندما يثير الملك ملفات "حساسة" ومرتبطة بالمواطنلا
23 - Juba Wissine الجمعة 01 غشت 2014 - 14:46
Progressive taxation system is what is needed.
The sectors which benefit from tax exemptions or low taxation because they form a powerful lobby around the corrupt political elite in Rabat must be brought in line with the rest of the taxable sectors.

Hammer the rich and the upper-middle class with 45% or 50% tax. Adding to that, tax on wealth, and tax on inheritance, and tax on powerful cars, and tax on private swimming pools, and tax on golf courses, and tax on thoroughbred horses, and tax on luxury goods like Champagne are also required.

On top of all that, education must be the great leveller. You can't have a strong economy if more than half of the population does not receive a proper education. You can't run a country with just a foreign-educated elite. You need an educated population which will participate fully in the development of their country.

The king must also use his religious authority and issue a Fatwa which bans illiteracy. Anyone who is illiterate is KAFIR.
24 - طالب إقتصاد الجمعة 01 غشت 2014 - 14:51
كلمة في حق هذا الأستاذ الكبير عمر الكتاني، واحد من أطيب خلق الله، تدخل قبل أسابيع حتى أقوم بالإطلاع على ورقة امتحاني في الكلية، بعد أن رفضت الإدارة الكل مساعدتي، شكرا لك يا أستاذي الكبير
25 - marrueccos الجمعة 01 غشت 2014 - 14:55
مثال للرأسمال غير المادي :
شركة تصنع منتوج إستهلاكي فرض نفسه في السوق ؛ هذه الشركة دخلت البورصة لكن تقييمها كان رديئا إنعكس على أسهمها فلم تلقى إقبالا ولا إستفاذت من السيولة المالية التي يمكن للبورصة أن تمنحها إياها ! كيف حصل ذلك مع العلم أن منتوجها يلقى إقبالا ، هذا رأسمالها المادي وقد يعرضها للهشاشة والإندثار ! لماذا ؟ لكونها لم تعر أهمية للرأسمال غير المادي ويتجلى في إهمالها تقييم منتجها وتحفيظ ملكيته لتحصنه من القرصنة ! لبلوغ ذلك يلزمها كفاء ات من قلب الشركة تعطى لهم صلاحية يقييم المنتوج غير المادي لتثمينه أو ( أوديت ) من خارج الشركة يقوم بنفس العمل ! عندما تنتهي من ذلك وتنجح في حفظ ملكيتها تقطع الطريق أمام القراصنة وجمارك دولتها ودول تسويق منتوجها ملزم بحجز كل المواد المقوصنة ! لتضرب الشركة سرب عصافير بحجرة واحدة ! أهلت عنصرها البشري ؛ حصنت منتوجها من القرصنة ومن أراد تقليده فعليه شراء حقوق ذلك ؛ زاد إقبال المستهلك على منتوج سليم غير مزور ! والخاتمة زادت قيمة أسهمها في البورصة وضمنت مسقتبلها في إيجاد تمويل لتوسيع نشاطها الذي بدوره سيساهم في التنمية !!!!!!
26 - محمد الجمعة 01 غشت 2014 - 15:11
اخواني الجد ومتابرة هما سبيلاني لكسب لقمة العيش الهمة الهمة متي كانت االدولة توزيع الامول علي ناس ولا اي دولة الاوربية تفعل هدا اختر ما تريد من دول واعتديها طبعا بحكم عيشي بها ‎‎)اروبا الي بغيتي لفلوس شمر علي دراعك الي بغيتي تحسن مستوي معيشتك
27 - hassan sdj الجمعة 01 غشت 2014 - 15:17
وأكد الخبير أن "الرأسمال غير المادي ينقسم إلى قسمين، الأول يتعلق بما يمكن تسميته بالأخلاق أو الضمير أو القيم الاجتماعية التي تعطي قوة الشخصية للفرد والمجتمع على السواء، والثاني يرتبط بالعلم"،...بالله عليكم كيف لهده الشخصية أن تتقوى وتتكرم أمام مشاهد الركوع في حفل الولاء بشكل جعل الأمم "تضحك علينا وتنظر الى المواطن المغربي نظرة "عبودية"؟ وخا المغرب عندو تاريخه وبروتوكولاتو الخصوصية , ولكن أرى أنه لايليق بنا ولا بسمعة ملكيتنا هدا المشهد غير الملائم مع تحسين صورة الرأسمال غير المادي... أنا مابقيت فاهم والو ؟
28 - marrueccos الجمعة 01 غشت 2014 - 15:19
مثال ٱخر للرأسمال غير المادي :
إدارة عمومية لم تصل بعد لصفر إستهلاك الورق ! تجد هذه الإدارة بطيئة لا تستجيب لخدمات المواطنين بسرعة فتؤثر في الوقت سلبا حيث يلزم المواطن توقيف عمله لإنجاز وثيقة وكان يكون مطالبا بدفع الرشوة مقابل الحصول عليها ! هذه الإدارة العمومية لم تعمل على تقييم الرأسمال غير المادي ويلزمها أطر لفعل ذلك لتحويله إلى رأسمال مادي ! حين تنجح في ذلك ستمر إلى الإدارة الإلكترونية للتخلص من الورق والإستجابة للمواطن في سرعة قياسية دون هدر للوقت ولا دفع للرشوة ! ستثمن عملها بقديم جودة أحسن وتخليص المواطن من عبء قض مضجعه منذ الإستقلال ! إن قل تبذير الوقت كثر إستغلاله في ما ينفع ! إن إنمحت الرشوة ظهرت على إيجابا على التنمية ! إن إستغني عن الورق إستغلت ميزانيته في ما ينفع أكثر لخلق فرص الشغل وهكذا !!!
قدمت مثالين يظهران أن الرأسمال غير المادي إن أحسن تقييمه سيتحول إلى رأسمال مادي يفوق نسبة الرأسمال المادي الذي لم يقيم وترك مهملا !!!!
29 - إلياس الجمعة 01 غشت 2014 - 15:27
يعتبر الرأسمال غير المادي من المفاهيم الجديدة التي فرضت نفسها في الأونة الأخيرة،وبالضبط خلال بداية التسعينات حيث عمل صندوق النقد الدولي على إدراج هذا المفهوم ضمن المعايير التي يعتمد عليها في تصنيف الدول اقتصاديا،وأعتقد بأن الرأسمال غير المادي لا ينحصر فقط في العنصر البشري كما ذهب إلى ذلك أستاذنا الفاضل، بل يشمل جوانب أخرى كالتراث والتاريخ والعلوم والإستقرار الأمني...،هذا الأخير الذي يبرز حالة الاستثناء التي ينعم بها المغرب،ولذلك كانت إشارة الملك واضحة في هذا الصدد مفادها أن على كل المسؤولين المغاربة أن يعوا بهذا الإستثاء وأن يستغلوه أحسن استغلال في تنمية البلاد اقتصادية واجتماعية... مع العمل على التوزيع العادل لما ينجر عن هذه التنمية من ثروات بين المواطنين.
30 - رشيد متوكل الجمعة 01 غشت 2014 - 15:36
الى صاحب التعليق رقم 5 :
لن تفوتني الفرصة دون توضيح شامل وكاف لبعض الامور المثارة في هذا التعليق:
.. ان التغني بالفئات لم يعد يجدي أي نفع يذكر . ثم ان هيئة المتصرفين يمكن أن يقوم بها أي موظف للحسابات أي الصادرات والواردات ومجمل الدفوعات .
... أن هذه الفئة هي الاغنى بالمقارنة مع باقي الهيئات الجادة مثل رجال ونساء التعليم المرابطين اللذين أفنوا أعمارهم لتدريسكم أيها الانانيون .
... ثم ان مفتشي المصالح المادية والمالية أن يضربوا بيد من حديد كل من تهاون ولم يقم بعمله حيث المكاتب مفتوحة والمتصرفين في نزهات بسياراتهم الفارهة انهم وزراء وليسوا متصرفين .
... أن جل الاطر تتمنى الظفر بمثل هذه المناصب للراحة فقط لاغير وأتحدى من يقول عكس ذلك . حيث لايقومون الا بدور الكتابة العامة أو أقل منهم بكثير .
.. فلا للابتزاز ولا للاستفزاز ونعم للتضحية وروح التوزيع العادل للثروة والبدء برجال ونساء التعليم .
:: فتحية لنساء ورجال التعليم أين ماكانوا في جبال وارزازات / رمال وحرارة زاكورة / أدغال تارودانت / قمم الريف والحوز / منفى سيدي ايفني / سجون وجبال تافراوت وتيزنيت / قفار طاطا والسمارة ...
31 - USA الجمعة 01 غشت 2014 - 15:38
The success of any organization or company comes from its investment in 2 things: “Physical resources and Human Resources”. Investment in Physical resources for a country like Morocco should be in the infrastructure like schools, Universities, roads, bridges, transportation, cities and towns…etc these infrastructure is the key for economic prosperity. Investment in human resources should be in education, health care, art, sports and equal opportunities. If Morocco fails to invest in its people and its infrastructure it will never attain the level of Germany or other developed countries. Without a long term strategic planning, Morocco will keep peddling in the same spot. alot of Money gets wasted on Legislators who spend their time sleeping and fattening their pockets and belies with Haram.
32 - Rachid الجمعة 01 غشت 2014 - 16:08
خطاب إستهلاكي في خضم الأزمات التي تعيشها الدول العربية وخاصة المجاورة كتونس و ليبيا وتهديدات الجماعات الاسلامية المنحرفة التي قد يكون لها تأثير واضح على الطبقة الفقيرة والهشة للانحراف وراءها.نحن مع طموح الملك إذا كان صادقا وحيث تساءل في خطابه أين هي ثروات البلاد،نعم ياسيدي سوف أجاوبك إذا كنت لم تعرف أينها.ثروات البلاد هي عند العائلات المحسوبة على الاصابع والذي يعرفها الجميع،ثروات البلاد عند كبار الضباط العسكريين الذين نهبوا خيرات البلاد ،ثروات البلاد عند جميع الوزاراء الذين ينهبون المال العام في صفقات مشبوهة،ثروات البلاد هي عند الموظفين الذين يتقاضون بريمات خيالية ،ثروات البلاد نهبت في الجماعات الحضرية والقروية،ثروات البلاد هي عند البرنماليين الذين لايفعلون شيء سوى التهريج يتقاضون أجرا مرتفعا وتعويضات خيالية وفي الأخير تقاعد مريح مقابل خمس سنوات ، وأخيرا ثروات البلاد تنهب عند أي مواطن فاسد وخائن للوطن .والحل يا جلالة الملك يعرفه الجميع رغم أنه صعب التطبيق لان لوبيات إستنزاف ثروات البلاد متحدين ومتضامنين و متوغلين في جميع المؤسسات .الحل المحاسبة واسترجاع الثروات المنهوبة والعقاب.أنشري
33 - l'expert comptable الجمعة 01 غشت 2014 - 16:15
Le code général de normalisation comptable CGNC a défini au niveau du Bilan comptable ce qui est corporel (terrains, constructions, matériel et outillage etc) et ce qui est incorporel tels que les logiciels le fonds de commerce, inventions, études, brevets etc.

Aussi, un café situé devant une vue panoramique
diffère de celui qui se trouve dans un endoit mal situé et la différence de valeur entre les deux cafés qui peuvent être de même taille, même service mêmes équipements réside dans ce que l'on appelle la valeur immatérielle ou incorporelle.

Autre exemple, vous pouvez acquérrir avec un peu d'argent beaucoup plus de satisfaction que d'autres ne peuvent atteindre en dépensant même boucoup plus que vous

En résumé, et pour contourner le proverbe qui dit que l'argent ne fait pas le bonheur ou simplement un manque de la QANA3AA, l'évaluation à notre sens de la richesse incorporelle réside dans le bien être, le savoir faire, la bonne ambiance, l'innovation et la joie de vivre.
34 - salah dahbi الجمعة 01 غشت 2014 - 16:42
لصاحب التعليق رقم 31 أقول: والله ما كنت لأرد على تعليقك المليئ بالأخطاء والركاكة اللغوية لولا حرصي الشديد على تصحيح المغالطات الفظيعة الواردة فيه وتنوير متصفحي هذا الموقع العتيد بخصوصها:
1- تقول"..ثم ان هيئة المتصرفين يمكن أن يقوم بها أي موظف للحسابات اي الصادرات والواردات ومجمل الدفوعات"، بالله عليك ،هل هذه جملة مفيدة؟ فقط تمعن فيما كتبته وستكتشف بنفسك أنك لا تمتلك حتى الأدوات اللغوية لممارسة فن النقد..؛
2- تقول أنك ضد الفئوية، في حين أن الفئوية واقع وأمر مفروض علينا جميعا من طرف الحكومات المتعاقبة على تسيير الشان العام، لذا من واجب كل فئة الدفاع عن مصالحها بالطرق التي تراها هي مناسبة، فما العيب اذن ان دافع المتصرفون(ات) عن مصالحهم وحقوقهم ؟ ثم انك تناقض نفسك بنفسك ؛ تدعي أنك ضد الفئوية، وفي نفس الوقت تقول"..وروح التوزيع العادل للثروة والبدء برجال ونساء التعليم"، فلماذا رجال التعليم وليس غيرهم ؟ أليست هذه فئوية وأنانية أيضا؟ ولن أسايرك هنا في سجالك العقيم عن دور رجال التعليم، لأن واقع المدرسة العمومية كفيل وحده للاجابة عن هذا السؤال؛
3- كلامك كله خارج السياق وهدفه فقط التشويش..
35 - anas الجمعة 01 غشت 2014 - 16:54
السلام عليكم
هدا ما يحصل حينما صددنا عن الله و رسوله فأصبحنا نجري و نلهث خلف أشياء ضمنها لنا الله عز و جل في حكمه. و بين لنا طريقة تقسيم الثروة على كل الناس بالعدل.. و لكن أصحاب البطون الكبيرة و القلوب الفارغة و العقول الظالمة الضالة نهبوا الشعوب و أكلوا أموالها بالباطل...و جعلوا الشعوب تتقاتل فيما بينها.
36 - حكيم الجمعة 01 غشت 2014 - 17:03
باعتبار الرأسمال غير المادي الذي يشمل التاريخ والفنون ووو .. لا شك أن مغربنا الحبيب سيقفز مراتب عديدة في سلم التقدم غير المادي، وبذلك سنتقدم على الولايات المتحدة التي لا تاريخ لها ولا فنون، وعلى اليابان التي تكاد تنعدم فيها نسبة الشباب والولادات.
ولكننا سنبقى في الحضيييييييييييييييييييييييييض.
الرأسمال غير المادي أمر خيالي افتراضي غير واقعي، تاريخ المغرب وحضارته عمرهما 1400 سنة، ولم تنطلق عندنا ثورة صناعية بدأت في أوربا في القرن 17.
الخلاصة : نحن متخلفون عن العالم المادي بأربعة قرون. وحتى في معيار القيم والأخلاق والحضارة بمعناها الإسلامي فنحن لم نحقق بعد ما حققه المرابطون والموحدون.
بدون مغالطات .. نحن متخلفون .. ماديا ومعنويا.
إعادة توزيع الثروة المادية، ومحاربة الفساد وإقرار العدل هو سر تقدم الأمم.
37 - Lah kbir الجمعة 01 غشت 2014 - 17:13
على سبيل المثال و ليس الحصر عندما تجد شخصاً واحداً يمتلك عدة مقالع. يجني هذا الشخص الأموال الطائلة من استغلالها... أموال تكفي لضمان عيش أحفاد أحفاد أحفاده. و ترى أن نفس الشخص يستحوذ على الصفقات العمومية لأشغال التهيئة الحضرية أيضاٌ... فماذا عسانا أن نقول ؟ هذه المعلومات و العديد من مثيلاتها معروفة و واضحة وضوح الشمس في هذه الأيام و لا حول و لا قوة إلا بالله.
38 - محمد الجمعة 01 غشت 2014 - 17:29
للبحت عن التروة في المغرب يجب سؤال الناس لتيقسموها.
39 - حمار من الشعب الجمعة 01 غشت 2014 - 17:30
اين هي ثروات الشعب؟
اين هي الثروة او مابقي منها ؟؟؟
من وزع رخص الصيد على الجنرالات؟ مافراسيش
من اين تاتي 256 مليار ميزانية القصور؟ مافراسيش
من اين تاتي رواتب الامراء والعائلة الملكية؟ مافراسيش
من تربع على ترتيب سابع اغنى اغنياء العالم؟ مافراسيش
من قوى راسمال الشركة الوطنية للاستثمارالمملوكة للهولدينغ الملكي من اموال ص و ض إ ؟ مافراسيش
من يوزع مأذونيات الحافلات الطاكسيات بالاضافة للرواتب الممنوحة تحت مسمى هبات ملكية؟ مافراسيش
من يصرف على قصور يعشش فيها الحمام ؟ مافراسيش
من يملك اسطول لايحصى من السيارات والمركبات؟ مافراسيش

باراكا علينا من الكذوب ليست هناك اية ثروات، كل ماهناك هو شعب مستَبد ومستَغل لتضخيم ثروة سيد البلاد لاغير.

الله يعفو علينا من هاد البلاد ونخويوها ليكم
40 - مراد السوسي الباعقيلي الجمعة 01 غشت 2014 - 17:34
- التهاني و التحيات الطيبات و الإكبار و الإعزاز لأمير المؤمنين
مـحـمد السادس،بهذه المناسبة الميمونة، أدامكم الله تعالى خديمـا
متواضـعا لهذا الشعب الأبي،و سائر الأمة الإسلامية و حــقـق على
يـديـكـم طموحــــات المغــــاربة لمزيــد من الإنجازات و البــناء و
التنظيم و الهيكلة.
التهاني و التبريكات لكل المسؤولين المغاربة الشرفــــاء والأمنـاء
على الأمانة المناطة بأعناقهم أمام الله تعالى و الوطن و الـمـلــك.
- التهاني لكل الشعب المغربي بهذه المناسبة الميمونة،أعادها الله
تعالى علينا جميعا بالـــــيــمــن و الرخاء و الأمــــن و الأمــان في
وطننا العزير و بقية أوطان المسلمين كافة.
41 - المازيني الجمعة 01 غشت 2014 - 17:50
نقول للرقم35المهم الفكرة وصلتك وعلمت انك من المدافعين عن الفئوية وهذا مرفوض لان الخير يجب ان يعم الجميع وليس كمشة من المتصرفين الذين لا يزيد عددهم في المغرب عن3000راس و ادنى راتب لهم اكثر من 20000درهم في الشهر ومع ذلك لا يقنعون ويطلبون هل من مزيد المهم انا ومن بعدي الطوفان وتتكلم عن التعليم ان رجال ونساء التعليم سيادك وهم لهم الفضل عليك لانهم علموك احسن تعليم ورغم ذلك فانت حاقد عليهم ولا يحقد على رجال التعليم الا المرضى امثالك وللحديث بقية
42 - عريف الجمعة 01 غشت 2014 - 18:12
الجميع يدافع عن القطاع الوضيفي اللذي ينتمي اليه (التعليم , المتصرفون ... علما أنهم يتقاضون رواتب محترمة الى حد ما و يزاولون مهامهم في ظروف مناسبة ويعيشون حياة اجتماعية و اسرية مستقرة مع بعض الاستثناءات وخلفهم نقابات قوية تدافع عن حقوقهم و تحصن مكتسباتهم , اما ما يحز في النفس ويبعث على الخجل و يندى له الجبين فهو ما يتعلق بقطاع القوات المسلحة الملكية و الدرك الملكي المرابطة في الصحراء الساهرة على سلامة الوطن لكي يعيش اكثر من 35 مليون مواطن مغربي حياة مطمانة طيبة ويستمتع ما ينيف عن 10 ملايين سائح بجمال المغرب وتنعم البلاد و العباد بالراسمال الامني الذي لا يقدر بثمن لكي يهنأ المواطن البسيط و يستثمر المستثمر و يعمل الطبيب و المعلم و المهندس و البرلماني و الوزير طبعا في مكاتب مكيفة وبتعويضات تذكرك بكرم حاتم الطائي . بينما يعيش أفراد الجيش حياة مزرية ( ظروف العمل ,الاجور الهزيلة, الجانب الحقوقي , التشتت الاسري , الغربة , نقص مياه , جور و تسلط الرؤساء لا اعياد ولا مناسبات وووو ولكم أن تتخيلوا طبيعة الحياة شرق مدينة الداخلة أو العيون ب 200 كلم .
و الله المستعان:
43 - Bouharous الجمعة 01 غشت 2014 - 18:26
بسم الله الرحمن الرحيم.
بصراحة خطاب واضح و قيم من حيث الدلالة و الوقع. في ما يخص مفهوم الراسمال الغير المادي حسب فهمي يقصد به هناالربح النوعي و الغير خاضع للقياس حسب المؤشرات المعمول بها حاليا. بالنسبة للعنصر البشري جودة الحياة وكذلك الفئات المكونة والغير المستغلة او المستغلة في غير محلها.
Le menque a ganger.
بخلاصة كل مايمكن ان يستغل بطريقة احسن فهنا دعوة صريحة لعلماء الاحصاءللاجتهاد و.....
44 - med الجمعة 01 غشت 2014 - 18:33
نحن شعب انتهازي كل واحد فينا كيبي
45 - الوجدي01 الجمعة 01 غشت 2014 - 18:46
السلام عليكم
نعم يجب أن تسود في بلادنا "من أين لك هذا" لأن هناك أناسا اغتنوا في فترة وجيزة ولا نعلم لهم لا اجدادا أغنياء...بل كانوا يعيشون الفقر المضقع...
أيضا أصحاب البنوك اكلوا المواطنين اكلا من خلال القروض العادية والعقارية...انا اعرف مدرسا يتقاضى راتبا 10000 درهم لم يتبقى له من راتبه الشهري سوى 750 درهم لأنه تورط في قرض عقاري...والمشكل انه على وشك التقاعد...يستنزف الإنسان المغربي كيفما اتفق..مشكلة المغاربة هي هذه القروض وهذا تجلى في ظهور كثير من الشركات المقرضة...وأصبح المغربي يستسهل مسألة الاقتراض....يقترض للسكن....للسيارة....للزواج...وفي الأخير يطرد من العمل فيسجن...ثم بعد خروجه ينضاف إلى قائمة الفقراء....المثل الغني يزداد غنى والفقير يزداد فقرا لذا يجب علينا المطالبة بمحاسبة الأغنياء الذي اغتنوا من المال العام...لو استمرينا في اللامبالاة وعدم الاكثرات لمثل هذه الامور....فلنقل على بلدنا الحبيب السلام....أتعلمون لماذا لم يوفقنا الله للاعتداء للبترول لأنه يحبنا لأنه يعلم أننا لن نستفيد منه....فسورة الكهف خير دليل من خلال الجدار الذي تحته كنز....الرجاء النشر
46 - abou hamza. almaghrubi الجمعة 01 غشت 2014 - 19:00
استادي. الفاضل. كم. كنت فخورا ان. ادرس على يديك الاقتصاد الاسلامي ولن. انسى غيرتك يوم حاضرتنا بثانوية دار السلام بالرباط لكن مع اسف يوم تخرجنا من الجامعة ابتلينا بعالم غريب. عكس. الدي. درسنا وابتلعتنا. الحياة. والبطالة في سجلاتها وعشنا الويلات الى ان. بزغ. الفجر. من. الشرق بالشام. والحمد. لله. هاجرنا. لدولة. الاسلام. هنا. وجدنا. الحقل. المناسب. لتطبيق. النظريات. الاقتصاد. الاسلامي. اما. بالمغرب. فالدي. يفكر. في هدا. الموضوع. كالدي. يؤدن. في. مالطا

تلميدك. ابو. حمزة. المغربي: الرقة.
47 - 3li الجمعة 01 غشت 2014 - 19:03
الثروة غير المادية في نظري هي تورة على الوضع السائد 1_ محاربة الفساد والمحسوبية والزبونية 2_محاربة الريع 3_محاربة التنصل من دفع الضرائب4_اصلاح التعليم والتكوين المهني5_الاهتمام بالانسان فردا وحقوقا 6_ تغريم كل من تبت فيه تهريب العملة مع الاكراه البدني 8_الاهم من ذلك محاسبة الحكومة بواسطة السلطة العليا الذي هو الملك او الشعب.والاهم الاهم في الثروة الغير المادية هي الاصلاحات والمشايع الكبرى كطرق سيارة وموانئ ومعامل وتشييد بنايات لتخفيف البطالة.مدينة طنجة نموذجا.
48 - iqraa الجمعة 01 غشت 2014 - 19:13
L’IMMATÉRIELLE RICHESSE DES NATIONS
l'investissement immatériel se définit comme un investissement intangible qui incorpore de manière durable une part de connaissance dominante dans le but de contribuer de manière spécifique ou processuelle a la compétitivité et a la valeur de l'entreprise
49 - ١محمد١ الجمعة 01 غشت 2014 - 19:15
من الصعب تغيير مجتمع كامل و لكن بالإمكان توجيهه ليستخدم ثقافة المجتمع لتطوير الانتاج الشخصي و الجمعوي و كمثال:


اليابان سر نجاحها بعد الحرب العالمية هو الحس الجماعي الذي لديهم حيث ان الشخص يقدس جماعته او شركته و لا يهتم بالأنانية وهذا هو سر قوتهم... في الحرب لم تستطع أمريكا و حلفائها هزيمة الكاميكاز الا بالقنبلة الذرية و الكاميكاز كانوا يضحون بحياتهم في سبيل فوز بلدهم اما الان فهم يضحون بكل شي في سبيل نجاح الشركة التي يعملون بها...


أما الماكينة الألمانية فقد اعتمدت على حب الشعب للإتقان و حب الكمال فتجد جميع الدول تفضل شراء الصناعة الألمانية العالية التكلفة للحصول على منتوج متقن التصنيع...


أما المغرب فثقافته تعتمد على الأنانية المفرطة... أنا و من بعدي الطوفان... تعتمد ثقافتنا كذلك على الخنوع للحصول على الكثير أو القليل من المال و السلطة و قد طورت هذه الثقافة خلال سنوات مابعد الاستقلال و هي مستمرة الى الآن..


كيف نستطيع ان نعيد الساعة الى الوراء للقضاء على الأنانية و الخنوع ؟ و خلق ثقافة تعتمد على ثراتنا الفعلي و ليس المسطنع ؟
هذا هو السؤال الجوهري الذي علينا ان نسأله لأنفسنا...
50 - un qui à passée para la الجمعة 01 غشت 2014 - 19:15
sans lois ni foi ni roi, comment contrebalancer le pouvoir politic et economic?, avec des lois democratiques qui defendent les plus faibles, et une politic economic de destribution de la richesse
51 - mohager الجمعة 01 غشت 2014 - 19:20
الراسمال المادي لا تقربو ليه هداك ليا ولصحابي والراسمال الغير مادي خدوه بصحتكم بيه..
والعفو ....
52 - محمد فكيك الجمعة 01 غشت 2014 - 19:44
انا لا افهم ماذا يعنون براس المال المادي و غير المادي الان حقيقة ما يدور في المغرب هو راس المال المادي فقط الكل يلهث وراء المناصب الاكراميات الترقيات السريعة الابتزاز الرشوة المحسوبية السياحة الجنسية التطاول على الملك العام السرقة و الرذيلة و المواطن لا ينتظر خيرا لا من هذا و لا من الاخر ..... اذن الجواب هو القوي ياكل الضعيف
53 - مواطن الجمعة 01 غشت 2014 - 19:49
الثروة اللتي يتسائل عنها الملك ربما يعرفها الجميع. فاسئلوا بنكيران عن التماسيح والعفاريت واصحاب الكريمات والمقالع.إنالجواب لدى الحكومة فهده مناسبة لكي تحاسب الحكومة اصحاب هده الثروات و تجيب عن تسائلات الملك.
54 - القيم هي كل شيء الجمعة 01 غشت 2014 - 19:53
راس المال غير المادي هو الثروة الحقيقية لكل دولة. فالعنصر البشري يصنع الثروة بينما الثروة لا تصنع العنصر البشري. لا معنى لثروة بدون قيم.
العديد من مقاولينا ليست لهم قيم وتعرفون النتائج: طرقات لا تعمر (رأيت طريقا دمرتها الأمطار بعد أسبوع من "انهاء" الأشغال بها) ومليءة بالحفر تكلف الملايين من الدراهم لصيانة العربات أما الأرواح البشرية فلا تقيم بثمن والأيتام والأرامل...عيب ...بل جرائم
لا مستشفيات بدون قيم
لا مدارس بدون قيم
لا عدل بدون قيم
لا تجارة ولا صناعة بدون قيم
لاشيء بدون قيم
ثروتنا في تاريخنا المجيد, في تراثنا الغني والمتنوع
عاش ملكنا الهمام. وفقكم الله وسدد خطاكم لما فيه خير هدا البلد العظيم الشعب مجند وراءكم
55 - مغربي الجمعة 01 غشت 2014 - 20:00
في اعتقادي البسيط جاء الخطاب الملكي هذه المرة عبارة عن جواب مستتر للتقرير الاممي حول التنمية ،المغرب رغم كل الجهود المبدولة من اوراش كبرى اي اوراش مادية لم تشفع له في ان يتبواء مرتبة مشرفة ؛فجاء عكس كل الدينامية التي اعتقد نشطاء المبادرة الوطتية في المغرب انهم زرعوها في النسيج المجتمعي ، المرتبة 129 مرتبة محتشمة فعلا ، فعوض ان ناخد التقرير ماخد الجد و نعلم ان وسائل القياس المعتمدة نابعة من عمق و منطق تحليلي دقيق
فالامية و الفساد الاداري و المجال الصحي و القضائي ااضعف ما يمكن ان تكون هي الاسباب الاساسية فلا داعي ان نستبدل هدا التقرير بتقرير المجلس الاقتصادي و لنواجه حقيقتنا مهما كانت مرة .
56 - ayad الجمعة 01 غشت 2014 - 20:17
Le discours royal est un bon discours qui met l accent sur le critère immateriel et son impact sue la distribution équitable des richesses nationales sur tous les marocains c est un projet ambitieux qui drmande une étude approfondie et un temps suffisant pour délimiter d abord les indicateurs ammateriau ensuite trouver les moyens moyens necessaires puor le transformer dzns les faits ne
57 - مواطن الجمعة 01 غشت 2014 - 20:50
الرأسمال المادي و الغير المادي و ... مفاهيم لتسلية الشعب ......
58 - 3li الجمعة 01 غشت 2014 - 21:31
رغم اني لاأسيئ الى احد ،امار س النقد البناء، الاحظ حدف بعض التعاليق واتساءل في كل مرة.لماذا؟
59 - jawad الجمعة 01 غشت 2014 - 21:57
و ذلك أنا نجد صاحب المال و الحظوة في جميع أصناف المعاش أكثر يساراً و ثروة من فاقد الجاه. و السبب في ذلك أن صاحب الجاه مخدوم بالأعمال يتقرب بها إليه في سبيل التزلف و الحاجة إلى جاهه فالناس معينون له بأعمالهم في جميع حاجاته من ضروري أو حاجي أو كمالي فتحصل قيم تلك الأعمال كلها من كسبه و جميع معاشاته إن تبذل فيه الأعواض من العمل يستعمل فيها الناس من غير عوض فتتوفر قيم تلك الأعمال عليه. فهو بين قيم للأعمال يكتسبها و قيم أخرى تدعوه الضرورة إلى إخراجها فتتوفر عليه. و الأعمال لصاحب الجاه كثيرة فتفيد الغنى لأقرب وقت و يزداد مع الأيام يساراً و ثروة. من هذا االلنص نستنتج ان الراسمال الغير مادي مفيد لانتاج التروة المادية
60 - salah dahbi الجمعة 01 غشت 2014 - 22:05
لصاحب التعليق 42
1- عدد المتصرفين والمتصرفات في المغرب هو اكثر من 60000 متصرف ومتصرفة وليس 3000 كما اشرت انت الى ذلك
2- ادنى اجر يتقاضاه المتصرف هو 4900 درهم وليس 20000 درهم حسب ادعائك انت واعلى اجر لا يتجاوز 13000 درهم
3- انا لا اكن اية عداوة لرجال ونساء التعليم الذين ااحترمهم واجلهم وانما صححت لمن ادعى انه ضد الفئوية لكنه كرس الفئوية وتعصب لها في تناقض صارخ لادعائه حينما طالب بتوزيع الثروة اولا على رجال ونساء التعليم
61 - moghir الجمعة 01 غشت 2014 - 22:35
أنا عكس بعض التعاليق المشوشة و أعتقد أن المشكلة فينا و ليس في أولياء أمورنا فالله سبحانه و تعالى ﻻ يغير بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم٠
-إذا كان ولي أمرنا قد قام بنقد ذاتي أليس ذلك بمؤشر إيجابي نحو التغيير و هو ما يفترض بنا نحن كذلك مراجعة ذواتنا٠
-أنا شخصيا أرى أن الغد سيكون أفضلا لو قام كل منا بما يتوجب عليه ٠
فاليد الواحدة ﻻتصفق
-ﻻ تطعموا أبناءكم سحتا و علموهم مكارم الأخلاق٠
-أتقنوا عملكم و ذروا الغش والنفاق والبسوا ثياب الطاعة والقناعة
فقط بهاتين الخصلتين لن يجد المفسد والفاسد مكان له بيننا٠
62 - Sami الجمعة 01 غشت 2014 - 22:45
Les parking de stationnement generent un chiffre d'affaires trés important de l'ordre de plusieurs centaines de millions de dirhams . Mais qui beneficent de cet argent

هاذا مثال عن الرأسمال غير المادي
63 - Sami الجمعة 01 غشت 2014 - 23:10
الاجرام وعدم الأمن يساهم في تنمية البلدان ويساهم في تخفيض نسبة العطالة،
مثلا في المغرب في السنوات الأخيرة نلاحظ ان الإحساس بعدم الأمن خلق مناصب شغل أكثر من المناصب التي توفرها الدولة،
في جل المدن كل صيدلي له حارس امن خاص بالصيدلية و كذلك كل عيادة طبية أو وكالة تجارية أو متاجر ،،،، لهم أمنهم الخاص أي ان الجرام يساهم في خلق مناصب شغل كثيرة
64 - خديجة الجمعة 01 غشت 2014 - 23:28
اذا انطلقنا من التحليل الذي قدمه الاستاذ الكريم الذي ينصب على العنصر البشري ,فيمكن القول على ان مداخلته في الصميم /وهنا يمكن القول ان الثروة المقصودة هي الانسان المغربي ومدى خدمته لوطنه
وتوزيع هذه الثروة تختلف من منطقة لاخرى بحيث نجد بعض المناطق المغربية تتوفر على يد عاملة بنسبة عالية على غرار مناطق مهمشة او ان صح القول يمكن تسميتها بالمغرب العميق والغير النافع
فالملاحظ ان توزيع الموظفين بالمغرب يجب اعادة النظر فيه ،فالمناطق الجبلية لاتحظى بتعيينات مع العلم حتى وان كانت لايمكث الموظف حتى ستة اشهر حتى يفرج بالانتقال الى المناطق اكثر حضارة وهنا يمكن طرح السؤال مامصير سكان المناطق الجبيلة وكذا المغرب العميق ؟ وماهو العمل الذي يمكن ان يقدمه هذا الموظف وهو يتواجد في مكتب مكتظ بالموظفين يعملون بالتناوب ؟؟؟؟؟
اذن هنا يمكن القول على ان هذه الثروة "العنصر البشري" الذي صرفت عليها الدولة اموال طائلة لتكوينها وتاطيرها وزعت بشكل غير متساوي
65 - idrissi الجمعة 01 غشت 2014 - 23:58
on en a marre des tamtiliates; il faut donnert l'exemple
66 - عبد الله الجمعة 01 غشت 2014 - 23:58
المحاسبة الحقيقية والشفافية هي تقديم تقريرشامل ومفصل عن ثروات البلاد وهي لاتخفى على اهل الاختصاص وكيفية توزيعها ومن المستفيد منها ,ثم المحاسبة على اساس: من اين لك هذا???
67 - بيرو السبت 02 غشت 2014 - 00:00
اكيد خيرات وثروات المغرب يستفيد منها أهل 115 ألف سيارة واظيفية..و117 مليار للبنزين..و100 مليار صناديق سوداء..وفيلات فخمة واظيفية..والهواتف الذكية والالعاب..والكريمات..وسفن الصيد البحري ..ورواتب وتعويضات ولبريمات الخيالية..وأصحاب العمران..والضحى .والاتقان..والفوسفاط..والمجانية في كل شئ..والاعفاءات..اللقاحات الفاسدة..ونهبي المكتب الوطني للماء والكهرباء..وداعمي موازين...لوضع دراسة اين ثروات البلاد سيستغرق 15 سنة بمعنى 3 حكومات مقابلة..اليوم أطلت علينا الحكومة بزيادة جديدة من أجل نفس هذه العصابات لنهب تريليونات الدراهم ..لتحقيق العدالة الاجتماعية سهل محاربة اقتصاد الريع..نقص أجور كل المسؤولين 50%.حذف المجانية في كل شئ..حذف التعويضات الخيالية...فهنيئا لشعب..كينيا..تونس..ايرلندا.السودان..كل دول امريكا الجنوبية..اتخذت نفس الخطوات...شكرا ع النشر هسبريس
68 - houari السبت 02 غشت 2014 - 00:06
كيحسب الثرو ديال لبلاد باش ارفع من الدين العام لان البنك الدولي خاص ضمنات
69 - وأخيرا ينشر تعليقي السبت 02 غشت 2014 - 00:09
أود أن أطرح سؤالا:ماهو معامل الرأسمال اللامادي عند حساب معدل نمو الإقتصاد الوطني وهل نقطة الصفر موجبة للسقوط (السكتة القلبية)
70 - هشام السبت 02 غشت 2014 - 02:41
السلام عليكم
وفقا لما تفضل به اﻷستاذ من شرح للرأسمال المادي فحتما ولا محالة سيكون المغرب في المراتب اﻷخيرة لسبب بسيط وهو إنعدام اﻷخلاق في مراعاة أحوال الشعب.
71 - عبدو; السبت 02 غشت 2014 - 06:19
يجب اعادة توزيع الراسمال المادي اولا قبل كل شيء وتوزيع التروات

- تحديد الاجور العليا

-محاسبةالمسؤولين
- الاعتنا بالفقراء والمعوزين
-تسريع وثيرة الاصلاحات
-اصلاح التعليم وتجويده باعداد الاطر واعادةتاهيلهم
.......
72 - omaryoux السبت 02 غشت 2014 - 07:37
أولا يجب طرح السؤال الأهم هو الثروة المادية ثم بهذه الثروة يتم إنتاج الثروة الغير مادية ، بالله عليكم يا جلالة الملك ويا مسؤلين و يا محللين كفاكم من التلاعب علينا أنتم تعلمون أن غالبية الشعب من الفقراء الذين لايقدرون على توفير سكن لائق ولا يتوفرون على الوقت الازم لتربية الأبناء والحرص على تعليمهم ومتابعة مسارهم الدراسي ، تجد الأب يشتغل بسبعين درهم والأم تشتغل بخمسين درهم وليس لهم سكن وهناك مصاريف الكراء والكهروماء والمعيشة ويتقاتلون من أجل العيش والأبناء مشردون والمدارس المتخلفة التي لاتساهم في تلقين التلاميذ لا دروس أخلاقية ولا حب الوطن و...و.... وكلكم تعرفون،حتى إذاعاتكم على التلفاز فهي تكلخ الشعب أفلام تركية و...و..مدبلجة بالدرجة ،أين هي البرامج الثقافية والتوعوية، هنيئا لكم فالرأسمال الغير مادي هم أبناء أصحاب الرأسمال المادي ،أما أبناء الطبقة الضعيفة فتعتبرونهم عبيد لكم ومن تكلم فالسجن والقمع ، والله لوا فتحتم حدود البحر بينكم وبين أوروبا فلن يبقى في بلدكم إلا كروش الحرام وأعمدة الكهرباء، ومرحبا بكم في دول الخليج وانظروا إلى غالبية أخواتكم المغربيات يهانون،خسئتمممممم
73 - مغربي السبت 02 غشت 2014 - 10:19
انا ثروة غير مادية لمادا لم يكتشفني المنقبون عن الثروات ؟
انا عاطل مغربي اعيش على هامس السياسة الحكومية.
انا مغربي لي الحق في الشغل . لكن هضم حقي بدعوى الزبونية و المحسوبة و (باك صحبي) .
اتمنى ان يعمل العاهل المغربي سيدي محمد السادس بان يضغط على الحكومة لتشغيل المعطلين باعتبارهم ثروة و طاقات فكرية... ستعطي كل ما في جهدها لخدمة الوطن.
اتمنى لو كان ملف التشغيل في يد الملك لاصبح المغرب اول البلدان التي تكون فيها نسبة البطالة 0%
عاش الملك و حفظه الله .
74 - abbassi السبت 02 غشت 2014 - 10:34
On sait pas si sa majesté est en avance sur son temps ou si le gouvernement, la société civile et les autorités qui traînent le pied.
Pour le capital il faut différencie entre capitale financier, scientifiques,et valeurs
75 - ayad الأربعاء 06 غشت 2014 - 11:45
Le capitale religieux n est pas prononcé ex nihilo dans le fameux discours royal a l occasion de la faite de trone de 30 juillet 2014 certe le facteur religieux tel du il est ennonce dans le coran a plusieuravantages sur la communauté ainci l islam implique la solidarite qui signifie cooperation horizentale et verticale la premiere sous entend une solidarité au sein des familles un membre actif de la famille assiste les autres membres inactifs c est la solidarité interne la seconde solidarité signifie la que la société des riches doit aider la société des pauvres ce qui engendre une sorte de justice sociale voir même de paix sociale
المجموع: 75 | عرض: 1 - 75

التعليقات مغلقة على هذا المقال