24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1613:2316:4219:2020:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هل تغير مراجعة نمط الاقتراع ملامح الخريطة الانتخابية في 2021؟ (5.00)

  2. وزير عدل سابق: هذه سلبيات الجمْع بين الشباب والكبار في السجون (5.00)

  3. حزب الاستقلال: الأداء الحكومي عشوائي .. والمغاربة يطلبون التغيير (5.00)

  4. مؤشرات التجارة الخارجية لـ2020 تتراجع بالمغرب‎ (5.00)

  5. عدد حالات فيروس كورونا النشطة بالمغرب يتخطى عتبة 20 ألفاً (4.50)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | المغرب وتونس يخوضان منافسة للظفر باستثمارات صناعة الطيران

المغرب وتونس يخوضان منافسة للظفر باستثمارات صناعة الطيران

المغرب وتونس يخوضان منافسة للظفر باستثمارات صناعة الطيران

منافسَة محمُومة يخوضها كلٌّ من المغرب وتونس للظفر بالاستثمارات الأوروبيَّة والأمريكيَّة في صناعة الطيران التي لا تتجاوز، حتَّى اللحظة، صناعة بعض مكونات الطائرة في البلدين، وإنْ كان من المرتقب تصنيعُ طائرةٍ بأكملهَا في المغرب، خلال أربع سنوات.

ويراهنُ المغرب وتونس على عامل القرب الجغرافي من السوق الأوروبيَّة على الخصوص، الأمر الذِي دفعَ شركاتٍ أوروبيَّة إلى نقل أنشطتها من بلدان آسيويَّة نائية نحو شمال إفريقيا، حتى وإنْ كانت تكلفة اليد العاملة والنقل تتجهان إلى الارتفاع.

بيدَ أنَّ تكلفة اليد العاملة والنقل، وإنْ كانتا تسيران إلى الارتفاع في المغرب وتونس، فإنها تظلُّ، حسب تقديرات "مكتب ميكينسي"، في حدود 39 بالمائة مقارنةً من التكلفة في فرنسا، فيما ترتفعُ إلى 48 في المائة بالنسبة إلى المغرب.

تكلفة اليد العاملة والضرائب المحتسبة على صناعة الطيران في تونس أقلُّ بما بينَ 15 وَ20 في المائة قياسًا مع المغرب، وذلك بالنسبة إلى جميع الأطر، بدءً من العامل البسيط وحتى المهندس، كما يؤكدُ ذلك جابِي لوبِيز، رئيس التجمع التونسي لصناعة الطيران والفضاء، وهو يبرزُ الأوراق الرابحة لتونس قياسًا بالمغرب.

وموازاة مع تكلفة اليد العاملة، التي تحوزُ فيها تونس نقاط قوة، تنضافُ الضرائب على الأرباح التي تصلُ إلى 25.2 في المائة بالمغرب، ولا تتجاوزُ 15.2 بالمائة في تونس. كما أنَّ تونس تضمنُ إعفاءً ضريبيًّا كاملًا على الأرباح والدخل للمقاولات الأجنبية، خلال السنوات العشر الأولى منْ بدءِ نشاطها بالبلاد.

المغربُ يعفِي من جانبه، المقاولات المستقرة في مجمع صناعة الطيران بالنواصر من إعفاءٍ ضريبي على مدى الخمس سنوات الأولى، مع إعفاء من الضريبة على القيمة المضافة، وتمكينه المستثمرين من نقل أرباحهم بشكلٍ حر نحو الخارج.

في غضون ذلك، يعتبر المغرب استقراره الأمني في خضم الاضطراب الذي يجتاحُ دول "الربيع العربي" ومن بينها تونس، إحدة نقاط التفوق، على اعتبار أنَّ بعض المقاولات قد تضحي بنسبة من أرباحها، فقط كي تضمن مآلا آمنا لاستثماراتها المالية في الطيران.

إزاء الحوافز المغربيَّة التونسيَّة، يستعرُ النقاش في الجزائر حول نظامٍ 51/49%؛ الذِي يلزمُ بإعطاء أغلبيَّة الأسهم في أيِّ استثمار للدولة الجزائريَّة، سواءً كانَ الاستثمار عموميًّا أوْ خاصًّا، مما يجعلُ من الصعب أنْ تجاري الجزائر استقطاب جاريها الجزائريين لصناعة الطيران، حسب مراقبين.

من ناحيته، كان حميد بنبراهيم الأندلسي، رئيس التجمع المغربي لصناعات الطيران والفضاء، والمندوب العام لشركة "سافران"، كانَ قدْ صرحَ مؤخرًا، بأنَّ الرهان الحالي بالنسبة إلى المغرب هو استقطابُ شركاتٍ أخرى في صناعة الطيران نحو المملكة، وضمها إلى النواصر، والنجاح في الانفتاح على أسواق أخرى غير أوروبيَّة، مثل الأمريكيَّة التي لا تزالُ ضعيفة الحضور مقارنة بغيرها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - هشام الجمعة 15 غشت 2014 - 06:40
يجب على الدولة الاهتمام بكوادرها ومهندسيها من اجل خلق صناعة مغربية تنافسية مستقلة عن الغرب لا البحث عن استثمارات مرهونة باغراءات ضريبية وحوافز ربحية
2 - saad الجمعة 15 غشت 2014 - 07:02
ﺍﺗﻤﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺌﻮﻟﻴﻦ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﺍﻥ ﻳﻘﻨﻌﻮ ﺍﻟﻤﺴﺘﺘﻤﺮ ﻭﺍﻟﻨﻘﺺ ﻣﻦ ﺍﻟﻀﺮﺍﺋﺐ ﻭﺗﻮﻓﻴﺮ ﺍﺭﺽ ﻟﻲ ﺍﻟﺈﺳﺘﺘﻤﺎﺭ ﻣﻊ ﺗﻂﺒﻴﻖ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﻃﺒﻌﺎ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﺧﺪ ﺑﻌﻴﻦ ﺍﻟﺈﻋﺘﺒﺎﺭ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﻭﺍﻟﺴﻬﺮ ﻋﻠﺎ ﺭﺍﺣﺘﻬﻢ
3 - غيور على وطنه الجمعة 15 غشت 2014 - 07:26
المنافسة الشريفة ليست حرام، من حق كل دولة ان تبحت عن فرص عمل لشعبها وهذا لا يفسد للود قضية، المغرب يجيب ان يبني ويستثمر في طاقات شبابه تعليم جيد تكوين علم تقنية حتى يكون جاهزأ ﻹستقبال استثمار في التكنولوجيا والعلوم، يعني يد عاملة ماهرة، تساهم في تطوير صناعة اقتصاد قوي، هكذا تقدمت ماليزيا كوريا وتركيا يجيب على بلدنا ان يحارب الفساد والمفسدين في الادارات ودواليب الدولة
4 - med yassine الجمعة 15 غشت 2014 - 07:34
Pas de développement sans ressources humaines hautement qualifiées. Si cela vaut pour pratiquement tous les métiers, c’est encore plus vrai pour l’aéronautique qui requiert des profils pointus.
5 - mohamed ait ourir الجمعة 15 غشت 2014 - 07:41
هذا هو التنافس الذي نريده لبلدينا (المغرب و تونس), ليس الكرة والأغاني والسب والشتم كما حاصل مع دول متخلفة أخرى.
6 - عبدو تامسنا الجمعة 15 غشت 2014 - 08:27
باسم الله الرحمان الرحيم.لتشجع الإستثمارات بالمغرب يجب على الدولة تسهيل الاجرءات الادارية والتحفييض من الضرائب.
7 - مهاجر غاضب الجمعة 15 غشت 2014 - 08:55
مهم ان ستقطب المغرب استثمارات اجنبية للحد من ارقام البطالة الذي اصبح غامضا اكثر ما هو مرتفع ، لكن بأي ثمن ، ما حد التنازلات و ما هو بصيص الكرامة الذي يجب المحافظة عليه .
هل للمغرب شروط ام ان المستثمر يرسم كل الخطوط???
8 - mounir الجمعة 15 غشت 2014 - 09:03
Morocco is a rich country but our people still poor and this is because of the greed of the politicians and business men ,we don't need foreign investors what we need is justice and liberty for all,morocco has tremendous natural resources either in the sea or the land but the average personne does not get a dime from it.so let's tunis and the people of tunis get those investors hopefuly their people will benefit from it,i garantee you if we get billions of dollars of investment we will be in the same situation nothing will change since we don't have a justice ,
9 - yassine الجمعة 15 غشت 2014 - 09:29
كنت اتمنى لو كانت تونس هي جاراتنا
10 - مصطفى الجمعة 15 غشت 2014 - 09:30
بالتوفيق للبلدين الشقيقين في تطوير إقتصاديهما و لما لا يكون هنالك تعاون مشترك بينهما لتطوير صناعة طيران محلية تنافس في الأسواق الناشئة خاصة السوق الإفريقية. التكتل هو أساس النجاح الإقتصادي و ليس التنافر السلبي الذي يسبب التبعية للقوى الإقتصادية الكبرى، يجب التنسيق مع تونس من أجل تأسيس قواعد مشتركة للإستثمار اتفادي التنازلات التي لا تخدم سوى البلدان الغربية.
11 - belkacem الجمعة 15 غشت 2014 - 09:42
ا ظن ان المستثمر الغربي ليس بالغبي كشعوب العالم الثالث التى ترهن مستقبلها بمباركة حكامها.
هو ياتي من اجل ان يعطيك دولارا من اليد اليمنى و ياخذ منك عشرة باليد اليسرى
خاصة ان كانت نسبة راس المال ا لاعلى ملك للمستثمر الاجنبي . فهي نفس لعبة مصاص دماء الضعفاء او ما يسمى بصندوق النقد الدولي.
اليد العاملة باقل ثمن, الاعفاء من الضرائب , نقلل الارباح بشكل حر...
12 - bassou الجمعة 15 غشت 2014 - 09:45
الكل سيكون علا حساب حقوق العمال
هدا استغلال بشع للانسان من طرف العولمة المتوحشة
13 - zouhair الجمعة 15 غشت 2014 - 10:09
و الله نفرح إذا أخذها التوانسة رجال و رأينا تقديرهم للملك قاموا بثورة و كانوا أذكياء في تسييرها لولا منبع الإرهاب بجانبهم لعاشوا بأمان دون إرهآب أتمنى أن يكون تنسيق و ربما إقتسام الإستثمارات على الأقل هم مثلنا يعملون و يكدون سواء في الفلاحة أو الصناعة و السياحة و لا يطبقون سياسة راقدة و تمونجي كبعض" باردين الكتاف "
14 - عابر الجمعة 15 غشت 2014 - 11:16
التنافس جيد بالمغرب الكبير. اتمنى ان ينجح الاشقاء التونسيون في مشاريهم الصناعية. انهم اذكياء مثل المغاربة، سيكونون حافزا صناعيا تنافسيا بين المغرب و تونس، قد يكتسبان تجربة تيكنولوجية متمنكنة، قد تؤسس اسس بناء مغرب كبير موحد. فالتنافس الصناعي الاقتصادي، سيهدم اجلا ام عاجلا التنافس السياسي المتخلف الذي فرض علينا من دولة نفطية جارة تفرعنت و تجبرت، و بدت ترسم تاريخها بالحضارة المتحجرة المتخلفة بهذا القطر، الذي يتؤامر عليه ايضا من حلفائها المغرضين الذين يخشون الاقلاع الاقتصادي الشمال الافريقي.
15 - EL BOURKADI الجمعة 15 غشت 2014 - 11:31
Le Maroc est aujourd'hui un champion régional dans l’automobile et l’aéronautique, il a pu attirer de gros calibres comme Renault, ou encore le constructeur aéronautique Bombardier.
Mais ce tableau idyllique est quelque peu trompeur. Car dans les domaines cités, l'État accorde une batterie de privilèges dont les secteurs traditionnels ne bénéficient pas. Ils sont en quelque sorte subventionnés. Ils ne peuvent donc être représentatifs de l'état général de la compétitivité du pays. Malheureusement le Maroc n'a pas de stratégie globale pour booster sa compétitivité. Seulement des stratégies de niche, qui ont bien fonctionné, notamment dans l’aéronautique. Les exemples de secteurs moins compétitifs ne manquent pas : le textile, l'acier, la céramique ou encore le PVC sont en perte de vitesse. Et vivent pour la plupart d'entre eux une sorte d'état d'exception, protégé (à tort ou à raison) par des clauses de sauvegarde gouvernementales.
16 - HADARI الجمعة 15 غشت 2014 - 12:56
faites attention et vérrifiez chaque piéce construite au marroc il est fort probable qu'elle provoque une catasatrophe
17 - يونس الجمعة 15 غشت 2014 - 18:28
بملاحظتي لموقع شركة بومباردي لصناعة الطائراة في النواصر وهي مازالة في طور البناء ٱن معايير السلامة و الٱمن و حقوق العمال التي تطلبها الشركة للمتعهدين لديها الذين يقومون بعمل كامرات المراقبة ، الكهرباء، البناء..... معايير جيدة بنسبة للعمال. و أنا من المستفيدين من هذه الشروط.
18 - مغربي غيور الجمعة 15 غشت 2014 - 20:36
الكل سيكون على حساب حقوق العمال فقط وبل على اجساد وصحة العمال، بأجر زهيد يبتدأ ب 2500 درهم للشهرالواحد ومع ٱحتساب الإقتتطعات لن يتجاوز الأجر 2250 درهم للشهرالواحد مع مستوى دراسي لا يقل عن مستوى تقني، بما يعني أقل من أجر عامل يومي مغربي عادي ،هذا مع التأثير الخطير للمواد الكيميائية المستعملة في صناعة الطيران كألياف الكربون... على صحة الأجير نظرا لاستنشاق الأغبرة غير العضوية أو المواد الأخرى الضارة بالصحة التي تؤدي لتبدلات مرضية نوعية في الرئتين، وإن خطر هذه الأشكال من الأمراض الرئوية المهنية أعلى ما يكون لدى عمال صناعة الطيران كالربون وضعف الجهاز العصبي المركزي وصعوبة التنفس والإسهال وإثارة وتهيج الجلد والسرطان ،وهذا لا يليق بصناعة يفترض أنها تهتم بالصحة والحفاظ عليها بعد حفظ الله.
هدا استغلال بشع للانسان من طرف العولمة المتوحشة وأزلامها والهدف اليد العاملة باقل ثمن، الاعفاء من الضرائب ، نقلل الارباح بشكل حر
فعن أي صناعة طيران تتكلمون؟؟؟؟؟؟؟؟
19 - RIDA الجمعة 15 غشت 2014 - 22:58
يعتبر الإستثمار في الطيارن في دولة كالمغرب أمر مغر للشركات الأجنبية خصوصا لرخص اليد العاملة وقوة الكفآة المغربية إضافة إلي الأمن والإستقرار وهذا كله من فضل الله علي هذا البلد ولله الحمد.
20 - المحب لوطنه السبت 16 غشت 2014 - 20:53
Au numéro 17 - HADARI

faites attention et vérifiez les conduites de gaz et installations de pétrole en Algérie. Il est fort probable qu'elles provoquent une catastrophe. Vérifiez aussi votre matière grise car vous vous mêlez trop de ce qui ne vous regarde pas
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال