24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | البنك الإفريقي يعزو تعثر اقتصاد المغرب إلى التعليم والقضاء

البنك الإفريقي يعزو تعثر اقتصاد المغرب إلى التعليم والقضاء

البنك الإفريقي يعزو تعثر اقتصاد المغرب إلى التعليم والقضاء

رغم إقرار المغرب لمشروع جديد لإصلاح منظومة العدالة، ومحاولاته في كل مرة إرساء برنامج لإصلاح نظامه التعليمي، غير أن هذا الأمر لم يمنع البنك الإفريقي من اعتبار كل من قطاعيْ التعليم والقضاء "أحد أكبر المعيقات أمام تنمية اقتصادية حقيقية بالمغرب".

هذه الخلاصة توصل إليها البنك في تقريره الذي أعده حول معيقات التنمية الاقتصادية بالمغرب، بطلب من الحكومة، معزيا ضعف مردودية النشاط الاقتصادي في المملكة إلى غياب الوسائل الضرورية للإنتاج، وعلى رأسها اليد العاملة غير المؤهلة، إلى جانب المشاكل الإدارية، والعلاقة بين القطاع العام والخاص.

ووضع التقرير يده على أصل العطب الذي يصيب التنمية الاقتصادية في المغرب، عندما تحدث عن بطء القضاء في معالجة القضايا، "وحتى بعد إصدار الأحكام القضائية هناك صعوبة في تنفيذها" يقول التقرير الذي تطرق أيضا إلى الحديث عن النظام التعليمي بالبلاد.

وقال تقرير البنك الإفريقي، الذي اطلعت عليه هسبريس، إن نظام التعليم بالمغرب "لا يخرج يدا عاملة مؤهلة ولا يتماشى مع متطلبات السوق"، ذلك أن ضعف الموارد البشرية في سوق الشغل مرده إلى ضعف النظام التعليمي في المغرب.

وأشار التقرير إلى مفارقة غريبة مفادها أنه في المغرب "هناك عدد كبير من الشباب الذي يبحث عن عمل، وفي المقابل هناك عدد كبير من الشركات تقول بأنها لا تجد اليد العاملة المؤهلة التي تتماشى مع حاجياتها".

وأرجع المصدر ذاته هذه الوضعية إلى طبيعة النظام التعليمي الذي مازال بعيدا عن متطلبات سوق الشغل، الأمر الذي أدى إلى فشل السوق المغربية في الإبداع والابتكار"، على حد تعبير التقرير البنك الإفريقي.

التقرير، الذي تطلب إعداده سنة وأشرف على إعداده عدد من خبراء البنك الإفريقي إلى جانب المشرفين على مشروع تحدي الألفية الأمريكي، كشف أن النظام الجبائي الذي باشرت الحكومة إصلاحه "يحتاج إلى مزيد من الإصلاحات حتى يصبح واضحا بالنسبة للفاعلين الاقتصاديين".

مشكل آخر عرج عليه التقرير هو المشكل العقاري في القطاع الفلاحي والصناعي، فعلى مستوى الفلاحة "هناك تشعب للأوضاع القانونية وتعقيدات إدارية في قطاع الأراضي الفلاحية، ونفس الأمر بالنسبة للعقار الذي تخصصه الدولة لقطاع الصناعة".

وخلص التقرير، الذي يوجد على مكتب رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، إلى أنه لا يمكن القيام بإصلاحات اقتصادية حقيقية دون إصلاح "التعليم والقضاء"، وهي الملفات التي ستشغل عليها الحكومة إلى جانب الأمريكيين في مشروع تحدي الألفية خلال هذه السنة والسنة المقبلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - الجوهري الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 00:48
التعليم والعدل هم العمود الفقري لأي دولة و للاسف زائد الصحة وللاسف المغرب ﻻ زال يحبو
2 - Hassan الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 00:53
C'est le prob no 1 dans ce pays
tout a fait d'accord
3 - Ziryab الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 00:55
أولا لا أفهم طلب المغرب من البنك الإفريقي القيام بدراسة مثل هذه !! أين هم خبراء المغرب و أين هي اللجان و المجالس المتعددة التي ينصبها الملك في كل مرة ؟
ثم أن هذه الدراسة لا تحتاج إلى سنة لتخرج بتقرير الكل يعرفه. معروف منذ مدة بأن المدرسة المغربية تنتج البطالة و في أحسن الحالات مجازين بدون رصيد معرفي عملي.
كان عليكم الاطلاع على الطريقة الألمانية، فالطلبة يدروسون و يتدربون في المقاولات مدة سنواتهم التعليمية. ثلاتة أيام في المدرسة و يومان في المقاولة على مدار مدة تكوينهم، و غالبا ما يشتغلون في تلك المقاولات التي تدربوا بها باعتبار التجربة و الاحتكاك التي راكموها، و معرفتهم بالمسؤولين و العمال.
4 - نعيم نجاحي الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 01:00
keiner weiss
wies dir geht
wenn drauBen auf der heiden
da singt der vogel frei
gutentag africa
Oweh
Herrgot
der zuständiger
student oder politik
leute oder regierung
Oweh
erst als analysieren
wohnen und sehen
es geht drunter und drûber
guten abend
5 - Abrouti trimicha الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 01:07
إصلاح القضاء في المغرب يعد من سابع المستحيلات .لان إصلاح القضاء يعني تهديد مصالح الطبقة المتسلطة التي تعيش على الرشوة واقتصاد الريع .فهي مسالة حياة او موت بالنسبة لاصحاب المصالح المشبوهة التي لا يمكنها ان تسمح بانقراض عهدها .
اما التعليم فهناك سياسة ممنهجة ومدروسة للقضاء على التعليم العمومي منذ نهاية السبعينات لصالح نهم الخواص وعدم ترك أية فرصة لابناء العامة من اجل تبوء مناصب المسؤولية .وبذلك تصبح الطبقة المحظوظة بمنأى عن اي تنافسية من طرف أبناء الشعب لتقلد المناصب الحساسة والاختلال في موازن القوة.
فالعدل أساس الاستقرار والشفافية والتعليم وسيلة للرقي كيف يسمح المسيطرين العمل على الوصول الى هذا الهدف دون تهديد مصالحهم وبالتالي وجودهم.هذه مع الأسف حقيقة الوضع في هذا البلد العزيز.
6 - MOUNIR الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 01:08
المشكل في التعليم هو ان هناك مجموعة من رجالها هضمت حقوقهم ظلما وبدون اي تبرير سوى خلق تفاوت طبقي , ومن هؤلاء ضحايا النظام الاساسي 2003.
فمتى سيتم تسوية وضعيتهم ؟ ومتى سيتم انصافهم؟
7 - ١محمد١ الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 01:29
لا نحتاج دراسات و توصيات فلدينا الآلاف منها

نريد استراتيجية واضحة المعالم و خطوات سريعة لإعادة بناء المغرب

استراتيجية متكاملة تقضي على الفساد و تطلق جميع قدرات المغاربة النائمة بسبب الفساد و اقتصاد الريع
8 - رضوان الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 01:29
حسب ما جاء في التقرير الصادر عن البنك الأفريقي. و بناء على مقالكم فانه ما من سبب يجعل السيد رئيس الحكومة المغربية يبين أسنانه إلى هدا الحد دون غيره حتى لا ينطبق علينا المثل القائل (ضحك ضحك يا إلى الضحك فيه جيبو خاوي و الب........ ) سولو حديدان
9 - عادل الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 02:12
ومشكل اللغة أيضا والتناقض بين لغة التعليم ولغة سوق الشغل، فالتلميذ يدرس في الابتدائي والاعدادي والثانوي باللغة العربية لغة الدستور ثم ينقلب الأمر رأسا على عقب الى الفرنسية كأنه هاجر من بلده الى بلد آخر فيجد صعوبة في التأقلم والتعلم فيخرج سطلا من الجامعة او مراكز ومدارس التكوين لدرجة أنه يكون غير مقنع في الاختبارات الشفوية les entretiens للحصول على الوظيفة لأنه غير مؤهل... وضاع الشاب المغربي الذي حصل على شهادة الباكالوريا بميزة حسن بسبب التوجهات الفرنكفونية للتعليم العالي وسوق الشغل... ارحمونا الله يرحمكم... من نحن؟ هل نحن مغاربة أم فرنسيين؟ لماذا جل الشعوب تحترم لغتها من المهد الى اللحد؟ ومع ذلك لايعتبرون منغلقين. الألمان الوحيدون الذين يتكلمون الألمانية ودايرين العجب، الهولنديون يتكلمون الهولندية لوحدهم ومع ذلك يعتمدونها في كل المسالك، وكذلك البرازيل، والطاليان،... الخ قصتنا كقصة الغراب الذي غار من الحمامة فأراد تقليد مشيتها فنسي مشيته ولم يمشي مثل الحمامة.
10 - it s me الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 02:18
من الذي عمل الدراسة الأمريكيين أو الافريقيين, هذه الأخيرة تعرف جيدا ان في المغرب مدارس عليا في المستوى, لا أتكلم عن الجامعات, هم بنفسه يلعبون أولادهم للدراسة في المغرب.
القضاء عندهم الحق, ولكن يبقى احسن من قضاء الدول الافريقية, .
11 - asfahan الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 03:12
لا حاجة الى انتظار تقرير البنك الافريقي المشكل الاساسي هو القيادة التي ليست لها رغبة في الاصلاح و السلام
12 - حميد : الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 04:35
حكومة بنكيران قدّمت الكثير في مجال تفقير الفقير والاعتناء بل إغناء الميسوربن والمفسدين والاغنياء والحفاظ على كرامة ونزاهة سارقي اموال الشعب : فحزب الاستقلال سرق اموال الشعب ، والاشتراكين والاتحاديين نهبوا خيرات البلاد وجعلوها غنيمة فيما بينهم والاسلامين مَصُّوا دماء الشعب واقتلعوا ارزاقهم من حناجرهم ودمَّروا كل المعطيات والحريات التي اكتسبها الشعب وناضل من اجلها الشرفاء منهم حتى اصبح :
-التعليم صفر.
-الصحة صفر.
-العدالة صفر.
-الوضيفة العمومية صفر الا اذا كنت من اصحاب بِجِدِ اوباك صاحبي.
-الامن والامان صفر.......ارحل يا ابنكيرا وجماعته قبل فوات الاوان والسلام.
13 - محمد الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 06:25
اقولها واكررها ما دامت كرامة الاستاذ لم تؤخذ بعين الاعتبار مثل المحافظة بهم قسرا حتى آخر السنة اجبارهم بتمديد تقاعدهم فلا تنتظر الا تقهقر التعليم
14 - المهدي الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 07:27
وماذا عن باقي الدول الافريقية ؟ من سمع البنك الأفريقي يتحدث عن تعثر الاقتصاد المغربي يعتقد انها هيئة تتمثل فيها دول من طينة القوى العظمى ذات الاقتصاديات القوية ، مهما كان الاقتصاد المغربي متعثرا فيبقى بلوغه اقرب الى الحلم يا لنسبة لدول القارة الغارقة في الفقر والبؤس والفساد ، تارة يقولون ان ان المغرب قطب مالي سيشكل رافعة للاقتصاد الأفريقي بل يستلهمون التجربة المغربية لتطبيقها في عدد من بلدان القارة ، وتارة اخرى ينعتون هذا الاقتصاد بالمتعثر !! ليس من المستبعد ما دمنا في افريقيا ان تكون لهذا البنك أجندة سياسية تخدم أطرافا ما وخصوصا تلك التي تدفع اكثر .
15 - samira الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 08:23
Il fallait pas attendre le rapport de telle banque,allez disciter avec les oprof ,les parents et même jeunes vous voyez l a réalité!
16 - jalal الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 09:22
لإصلاح منظومة العدالة، ومحاولاة إرساء برنامج لإصلاح نظام التعليمي ، يجب بادئ ذي بدأ طرد ثلثي رجال القضاء؟؟؟؟ و ثلاثة أرباع من المسؤولين عن التعليم من الأولي إلى الأعلى ثم إرغامهم على إعادة جميع رواتبهم التي حصلوا عليها ظلمًا و سحتاً !!!!!!
17 - المغربي الأصيل الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 09:32
معرفة المواطن حقيقة بلاده أكبر وسيلة لحل كل أسباب التأخر أما تزوير
الواقع فهو أكبر عملية لتدمير الشعب ، والوطن ، هذا ما وقع في الجارة الجزائر ، وفي تونس ، وهو نفس التضليل الذي تمارسه الحكومة والإعلام عندنا ، إذا عرف الشعب الحقيقة إستطاع الخروج من الأزمة بنفسه ، ليس عيبا أن نقول أننا بلدا متخلفا ولكن العيب أن نوهم أنفسنا وشعبنا بالتطور ونحن نرزح تحت وطأة الفقر والجهل والأمية والتسلط .
الإقرار بالعيب إصلاح له
18 - khalid الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 09:39
Pendant le Bac , une question de l education islamique m a attiré beaucoup l attention, c etait qu un musulman peut regarder et admirer le corp nu d une " kafira" : " 3awratu al kafira"... J etais stupéfié.

Est ce que avec ce genre d enseignement on va avancer ?
19 - mazdelfan الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 10:40
بالفعل، فقد صدق تقرير البنك الافريقي الى حد كبير في تقريره حول المغرب وأعتقد جازما أن النظام التعليمي المغربي لا يزال يعيش مرحلة الخلخلة الدائمة والتي للأسف طال أمدها وكذلك الأمر يقال بالنسبة للجهاز القضائي الذي يعاني التعثر الدائم، هذا الامر ناتج عن عدة عوامل منها ما هو ذاتي يتعلق بمستوى النخب الحاكمة في كلا الجهازين والذي لا يرقى الى المطلوب ومنها ماهو موضوعي راجع الى المقاومة الشرسة لجيوب المقاومة وأصحاب الامتيازات والمصالح الخاصة الذين يعتبرون اي اصلاح تهديدا لمصالحهم تماما مثلما كانت الكنيسة تتعامل مع خصومها في العصور الوسطى..
20 - عماد الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 11:49
القضاء.العدل..العدالة الاجتماعية..اقتصاد الريع..الفساد..الصحة..التعليم الصحة..التعليم..والتهميش..والنهب وشوكولاتة ..وشقق بباريس..كلها تذمر المجتمع والاقتصاد والقيم وكرامة المغاربة ..حتى افريقيا تعترف هذا إن ذل ذل ع شئ واحد ان كل دول العالم بدأت منحى الديمقراطية والعدالة الاجتماعية إلاا و استثناء المغرب حتى بتقارير دولية وعربية واليوم افريقيا التي تعد اقل من ثروات وخيرات المغرب..فهنيئا لبن كيران وحكومة النذالة والتعرية المغربي..واتمنى النشر شكرا هسبريس
21 - Temara الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 12:40
لما يصل المغرب إصلاح ثلات قطاعات أساسية وهي التعليم الصحة و العدل عندها يكون بلغ أوج التقدم وستعرف حينذاك أننا سنحقق الكثير من. التقدم والازدهار لهذا البلد
22 - adel الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 14:33
التعليم والقضاء مظلومان السبب الرئيسي في فشل الا قتصاد المغربي هو فشل بنكيران وحاشيته في تسيير شؤون البلاد.
23 - sarah الجمعة 17 أكتوبر 2014 - 15:08
القضاء في المغرب ينتهك حقوق الانسان عوض الحكم بالعدل و بكل نزاهة.للاسف بلد جميل يخربه مجموعة من عديمي الضمير .
24 - mohamed الثلاثاء 21 أكتوبر 2014 - 06:39
comment télecharger ce rapport ?? merci
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التعليقات مغلقة على هذا المقال