24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.10

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | ما العوامل التي هبطتْ بسعر البترول إلى ما دون 75 دولارًا؟

ما العوامل التي هبطتْ بسعر البترول إلى ما دون 75 دولارًا؟

ما العوامل التي هبطتْ بسعر البترول إلى ما دون 75 دولارًا؟

تهاوَى سعرُ النفطُ إلى مُستوياتٍ غير مسبوقَة، خلال الآونة الأخيرة، معَ هبوطهِ عندَ 75 دولارًا للبرمِيل، وتراجعهِ بـ25%، فِي غضون ستَّة أشهر. حتَّى أنه باتَ يغذِّي مخاوف لدَى بعض الدول المنتجَة، التِي يعتمدُ اقتصادها على عائدات تصديره، بشكلٍ شبه كامل.

صندُوق النقد الدولِي ، توقع من جانبه، أنْ تفضِي الصدمَة الحاصلة، إلَى مساعدَة الاقتصاد العالمِي على الإقلاع، وتحسين الميزان التجارِي لأوروبا، كمَا لدول كاليابان وتركيا، والمغرب الذِي يستوردُ حاجيَّاته من المحروقات، من الخارج، بحكم افتقارهِ إلى مواردَ منهَا فِي باطنه.

مجلَّة "لوزِين نوفِيل الفرنسيَّة"، بحثت في الأسباب وراء الهبوط الحَاد فِي سعر النفط، واهتدت إلى أربعةٍ، منها التوتر الذِي تعيشهُ منطقة الشرق الأوسط، ودخُول روسيا في قلب الأزمة الأوكرانيَّة، على اعتبار أنَّ الروس يمثلون ثاني منتج عالمي للنفط بعد السعودية.

السعوديَّة التِي أصرَّت، خلال اجتماع "أوبك" الأخير على إبقاء إنتاج النفط في مستواه الحالِي، فِي حدُود ثلاثِين مليون برمِيل يوميًّا، أرادتْ بحسب المجلَّة، أنْ تخلق المتاعب لأعدائها فِي طهران، كما فِي موسكو. سيما أنَّ السعوديَة التي تملكُ صندوقًا سياديًّا يضمُّ 675.9 مليار دولار، لا تخشَى من التراجع، وإنْ على المدَى القصير.

المفاوضات التي أجرتها الدول الغربيَّة مع طهران حول مشروعها النووي، مؤخرًا، في فيينا، بعثت إشاراتٍ إيجابية في منحى تقليل التوتر بالمنطقة، وبالتالِي مزيدًا من الهبوط في أسعار البترُول.

زيادة على ذلك، فإنَّ استئناف إنتاج النفط في ليبيا، اضطلعَ بدوره في إنعاش مصفيات أوروبا، وخفض أسعار البترول، الذِي لا يحقق الإجماع في الرياض، كما تبدَّى من الرسالة التي وجهها الأمير الوليد بن طلال، مؤخرًا إلى وزير النفط السعودي، علي النعيمي، يحذرهُ فيها من مغبَّة الاستهانة بمخاطر تراجع الأسعار.

علاوةً على السياسة النقديَة الأمريكيَّة، التِي كانَ لها الأثرُ في هبوط سعر البترول، ينضافُ الطلب العالمي؛ فالنمو الاقتصادي الضعيف في أوروبا واليابان و تباطؤ النمو الصيني الذِي صار لا يراوحُ 7 في المائة منذُ 2012، بعدما كان فِي حدود 9 بالمائة، ساهمَ في الحد من الطلب على البترول، فباتت الصين تطلبُ اليوم أقل منْ 10 ملايين برمِيل لليوم الواحد.

سياسة اقتصاد الطاقة، في بلدان منظمة التعاون والتنمية الاقتصاديَّة كان لها أثرٌ على تراجع الطلب، سيما في ظل الإقبال على الطاقات المتجددة، وَاستبدَال البترول بالغاز الطبيعي في أمريكا منذُ تنامي إنتاج الغاز الصخري.

وبحسب تقديرات وزارة الطاقة الأمريكيَّة، فإنَّ الطلب العالمِي على البترُول لمْ يتقدم سوى بـ1.5 في المائة، خلال 2013، فيما لنْ يتجاوزَ الارتفاعُ بالكَاد 1 في المائة، عامَ 2015. وهو ما يعنِيّأنَّ العرض الحالِي سيغطِّي دون أدنى مشكل طلب السُّوق.

عاملٌ تكنلوجِيٌّ أسهم بدوره في ما بات عليه سعر البترول اليوم، فخلال بدايات ألفين أفضى ارتفاعُ الأسعار بصورة كبيرة إلى إطلاق استثمارات مهمَّة في التكلنوجيا، سواء على مستوى الغاز الصخري في أمريكا، أو الرمال البيتومينيَّة في ألبيرتا، والأفشُور بإفريقيا، وهُو ما زادَ من العرض في السوق، وفتحَ الأبواب أمام أيَّام "بخسة" للذهب الأسود.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (70)

1 - سوسي حر الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 01:49
صراحة هبوط اسعار النفط هدية من عند الله للمغاربة ليس للتخفيف عنهم لاننا مازلنا نشتري المازوط بثمن 120 دولار، لكن ليكتشفوا و يتيقنوا اكثر، لمن يراودهم الشك، من نفاق حزب ما يسمى زورا و بهتانا العدالة و التنمية و على رأسه الديكتاتوري بنكيران. الان وصل سعر النفط الى 64 دولار للبرميل و الوفا يطل علينا بنقص 4 دريال مغربية ثمن مسكا وحدا!!!!! اين هي المقايسة التي تحدث عنها بنكيران عندما طبقها. في عهد عباس رحمه الله رغم انه مازل حي كنا نشتري المازوط ب 140 ريال رغم ان ثمنه كان 120 دولار في العالم. اذن من المؤمن الحيقيقي عباس ولا عبد الاله!!!!!!!!
سوسي حر
2 - طالب إقتصاد الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 01:49
العامل الأساسي هو الولايات المتحدة الأمريكية التي بدأت في استغلال النفط الصخري، و عامل ثاني هو تراجع النمو الإقتصادي في أروبا و الصين, كما أن الطاقات المتجددة أصبحت تنافس النفط و الغاز و كذلك محركات السيارات التي أصبحت أكثر فاعلية و استهلاك للوقود.
3 - uncitoyen الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 01:51
Un pétrole cher Arrange + les occidentaux que le reste du monde pour la simple raison l'argent des pays producteurs se trouve dans les banques occidentales banques Sans oublier les investissement souvent a perte de ces abrutis
4 - متتبع الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 01:58
نذكر الدول المنتجة للنفط ومنها السعودية هي التي دعمت الإنقلاب ضد مرسي فهذا جزاء الظالمين

ثم الولايات المتحدة الأمريكية من الدول المتحكمة في اقتصاد العالم أصبحت تنتج النفط مما زاد من العرض وبالتالي انخفاض ثمن البرميل من النفط
وهذا في صالح الدول المستوردة مثل الصين واليابان

الحمد لله على الزراعة والفلاحة والمطر الذي لا يمكن للولايات المتحدة ولا غيرها أن تتحكم فيه
5 - ولد حميدو الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 02:15
هبوط ثمن البترول من اجل الضغط على روسيا و فعلا بدات تشتكي من الازمة
و المغرب لم يستفد من هبوطه لانه عنده تعاقدات لشرائه ب 110 دولار لمدة معينة و المستفيدون هم الدين سيتعاقدون حاليا لمدة 5 سنوات لشرائه كما يفعل المغرب مع اروبا بحيث يلتزم ببيع الطماطم ب 3 دراهم لمدة سنتين حتى و ان وصل ثمنها في المغرب 12 درهما
6 - Amin الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 02:23
يبدو و الله أعلم أن السعودية و الولايات المتحدة يحاولون إنزال سعر البترول حتى يتسنى شل إقتصاديات روسيا و إيران اللذان سيتضرران من إنخفاض عائدات البترول و من الحظر الإقتصادي المفروض حاليا عليهما.
7 - محمد العلمي الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 02:45
كل هذا من فعل ا مريكا و الحلفاء في الاوبيك لخنق اقتصاد الروس بسبب اوكرانيا.
8 - عميدان الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 02:57
وما العوامل التي لا تريد ان يهبط سعر البترول في بلادنا..مادام قد انخفض سعره دولياً
9 - بوجمعة الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 02:59
صحيح ان تراجع سعر النفط يصب في مصلحة المغرب لكن ما يستدعي الاستغراب هو موقف السعودية حيث انها ترمي بثرواثها بسعر منخفض بينما كانت امريكا تشتري من السوق هذا النفط لكي تخزنه في المخازن الاحتياطية لديها و تستغله في حالة ارتفاع سعره بل حتى بيعه في السوق العالمي اتعجب لدول تتبع السياسة الطائفية وتنسى مصالحها القومية فالسعودية تفعل هذا بسب العداء لايران وكذلك للي يد روسيا انتقاما منها لدعم الاسد في سوريا بينما تبيع السعودية لنفطها لدول العربية التي لاتمتلك البترول بالسعر العالمي رغم خسارتها بتباع هذه الساسة تجاه ايران وروسيا
10 - يوسف الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 03:12
تراجع النفط له أسباب عدة في مقدمتها الحرب التي شنها الغرب على الدول النفطية ، كيف ذلك ببساطة الحرب سيمكن الغرب من السيطرة على منابع النفط و تعيين حلفاء لها على رأس تلك الدول كما أن الوضع الغير مستقر بها ينشط عمليات تهريب النفط و انتصار الغرب في الحرب يجعلها مساوم قوي لدول المنابع النفطية الأخرى
11 - atifsom الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 03:18
بسم الله و بعد قصة اليوم بمعنى مفاجئة 2015 هي نهاية الطواغيط البترول في العالم واغلب تفسيره هو فقر العالم الى ما بعد 2022 هذه ليست تنبئات انما هو الواقع الذي نعيشه استعدادا لتغيير العالم في نسخة جديدة من نماط العيش من تطورات التي نراها في الطاقات المتجددة واختم قولي بمقولة مصائب قوم عند قوم فوائد والسلام
12 - mboukhdada الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 03:45
من الاحسن الاسراع في تشجيع الطاقة البديلة خاصة في البوادي والقرى ويمكن الاخد بتجربة الهند .
اما مرافق الدولة بم فيها المساجد والمدارس وجب اتخاد قرار رسمي باعتمادها على الطاقة البديلة %
13 - الإدريسي الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 04:36
جارتنا الجزائر لن تضرها كثيرا هبوط سعر البترول لعدة اسباب من بينهم

- المزانية العامة للجزائر تعتمد على سعر 37 دولار للبرميل و ما فوق تمن 37 دولار تعتبر مداخيل زائدة

- تكلفة استخراح البترول في الجزائر لا تتعدى 6 دولارات للبرميل بسبب استخراجه من اراضي سهلة

- الجزائر بلد غازي واقل بتروليا ولدالك مداخيلها من الغاز هي اكير كتيرا من مداخيلها من البترول


كما تملك احتياطات منها

- صندوق ضبط الايرادات احتياطه بحتوي على 75 مليار دولار

- احتياطات من العملة الاجنبية 200 مليار دولار مودعة في الخارج

- احتياط من الذهب 173 طن

- لا ديون خارجية لديها

فبهده الامكانيات تستطيع الصمود لعدد من السنوات

كدالك هبوط سعر البترول لن يدوم كتيرا لان لو دام فإن العديد من الشركات العالمية الكبرى ستتوقف عن الاستثمار والبحث عن البترول وتطوير المنشأت بسبب تدني ثمن البترول ومن بينهم الشركات الصغرى التي تبحث عن البترول عندنا في المغرب

وفي هده الحالة بعد مدة سينقص البترور في الاسواق بسبب توقف العديد من شركات عن البحث على البترول فسيرتفع ارتفاعا جنونيا وسيتعدى 150 دولار للبرميل وممكن يصل الى 200 دولار
14 - هارون يحيى الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 05:53
ظهور طاقات جديدة ستؤدي الى انخفاض اثمنة البترول مستقبلا فالدول التي تعتمد في مداخيلها على البترول ستعاني مستقبلا ظهور سيارات كهربائية تستهل طاقة كهربائية تكلفتها اقل من تكلفة البنزين سيساهم ايضا في انخفاض أسعار النفط.
15 - Moroccan الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 05:59
صناعة السيارات الكهربائية والهجينة وكذلك الحرب الاستنزافية لاقتصاد روسيا وايران و الجماعات المسلحة في العراق من الاسباب التي عجلت في انخفاض سعر البترول
16 - ben ali الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 06:08
الممثل العربي يقول مصائب قوم عند قوم فوائد. روب حضارة تكون منفعة والله سبحانه وتعالى يعرف كيف يتصرف في ملكه ولهذا يفرق الرزق على خلقه ولو بالأسباب البشرية فهناك دول كثيرة تشتري البترول باغلى ثمن كي تغذي شعوبها وهناك من يتجبر ويستعرض عضلاته على الآخرين لان الخالق رزقه ولكن هذا المخلوق طغى وتنكر مولاه الللهيلطف ربنا ويحشرنامع المؤمنين
17 - momo44 الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 06:09
l an prochain le baril coutera 50 dollars on verra la répercussion sur les prix des pétroliers au Maroc
18 - mowaten الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 06:27
هناك عدة اسباب لتهاوي سعر البترول..
اولا سيطرت امريكا والحلف الاءطلسي على ابار الغاز في كل من العراق وليبيا وبدون عقود,,,
الحرب الاءقتصادية على روسيا,,
تراجع الطلب على الغاز بسبب تباطئ النمو الاءقتصاد العالمي,,,
19 - تاوناني الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 06:38
أذا كان هذا التراجع على مستوى أسعار النفط فلماذا لم يلاحظ داخل السوق المغربي .علما أن الحكومة تدعي بأنها حررت أسعار البترول وأصبح خاضع للعرض والطلب ولم يعد ييستفيد من دعم صندوق المقاصة خاصة البنزين والغازوال
20 - مواطن غيور الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 06:38
تهاوَى سعرُ النفطُ إلى 75 دولارًا للبرمِيل، وتراجعهِ بـ25%
أتسائل لمادا لم يتراجع سعر البنزين ؟ يارئيس الحكومة
لقد قلت حينما رفعت الدعم على البنزين أنه سيتم التعامل مع السوق العالمية بمعنى إدا هبط سعر النفط, سيهبط سعر البنزين في المغرب ........
أين هي الوعود ؟ يا سيادة الرئيس
21 - Noun الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 06:44
la première victime dans cette chute et le petrole de schiste, comme celui recherché au maroc par beaucoup d'entreprises, ce qui va ralentire ou meme desesperer les societé qui font de l'exploration de petrole de schiste au maroc et dans d'autre pays
le petrole a perdu de prix mais le dollars a gagner de la valeur ce qui fait gagné ceux qui ont leur reserve en dollars comme l'algerie , la valeur des produits nationaux vont prendre de la valeur devant ceux importé ce qui est bien pour l'économie des pays immérgent
22 - عباس التاني الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 07:12
موسم فلاحي سيكون بلا شك في المستوى؛اسعار البترول في انخفاض مستمر؛مؤشرات اقتصادية ايجابية؛استثمارات خليجية ضخمة؛سنة 2015 سنة العمل و الحسم
23 - ابويسر الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 07:14
انا خليجي وأقول يارب يكون سعر برميل النفطيب 10 دولار نبي نرتاح من كثرة الأجانب حسسونا انا غراب في أوطاننا
24 - مواطن بسيط الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 07:15
لدي سوْال
واحد هل لما يهبط سعر البترول تهبط الأسعار في المواد الغدائية ام ترتفع على حد معرفتي فان الأسعار تنخفض مع انخفاض أسعار البترول ،. فادا لمادا الأسعار في المواد الغدائية في بلادنا ترتفع ولاتنخفظ ؟ هادا سوْال لمن يهمه الامر في الحكومة المحترمة وشكرا لهسبريس
25 - بوعمود الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 07:35
اللهم بارك في خفض جديد لاسعار البترول .لان المغرب فاتورته الطاقية تستنزف الكثير من العملة الصعبة و الناتج المحلي.و مصائب قوم عند قوم فوائد.اللهم اريد ان يصبح البرميل اقل من خمسين دولار حتى نرى من له اقتصاد قوي ومن يسترزق فقط بالنفط و الغاز.
26 - د. جمال الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 08:12
ازمة النفط ازمة مفتعلة بعد التهديد الروسي بخفض و ايقاف تدفق الغاز الي اوروبا بعد وقوف الاوروبيون مع اوكرانيا في صراعها ضد روسيا، هي صفعة موجهه الي الروس بشكل خاص و ابقائهم خارج التأثير.

و من المرجح ان تستمر الازمة حتى انتهاء الشتاء البارد في اوروبا وانخفاض الطلب على الغاز و المحروقات
27 - فيلا الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 08:13
و بداية اعتماد الدول لمصادر الطاقة محاولة التحسين من كفاءاتها و بالرغم من ان الامر يظهر على انه توجه في خطة تنافسية لتضييق على الاستثمار في الطاقات المتجددة و النفط الصخري و غير ذلك من الطاقات البديلة التي اصبحت الدول المستوردة تعتمدها فان الامر سياسي بحث هي مفس خطة القضاء على سوفييت و على العراق اليوم تتكرر مع روسيا و ايران لنرى هل ستنجح هذه المرة ام ستكون جهنم على الشرق رب سلم
28 - moattez الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 08:23
ما الفرق عند المواطن ان يكون سعر البترول ب 110 او ب 70 د ولار مادام السعر عند التزود بالمحطة لا ولم يتزحزح عن 9,67درهم . اظن ن الحكومة اصبحت مثل الشناق يشري بالرخا ويبيع بالغلا طاحنا المستهك الغلبان.
29 - ch.moha الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 08:29
c'est tres interessant pour l'economie marocaine
30 - Hassan الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 08:35
Salut, Nos voisins ont commence a sentir la chaleur monte. les dons pour nous laisser vivre l'enfer vont demenuer. ils ont rien que le petrole pour vivre. Alors on voit voir si les marocains vivre dans une totale misere ou eux. nos voisin????. vive le Maroc et bon sante a la Petrole. buvez le Petrole c'est bon pour la servelle, si vous l ávez. MR Pays-Bas
31 - alors الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 08:56
Alors baissez les prix du gazoil

Et alors le gouvernement marocain doit tenir à sa
promesse et baisser le prix du gazoil
32 - ايت كطو الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 08:57
إنه لبشرى خير وفأل حسن على حكومةالعسكربالجزائر بقيادة المقعد بوتفليقة
33 - TOURIA الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 08:57
الحمد لله الذي انزل سعر البترول رحمة لنا و رأفة. نتوقع انخفاض سعر الغازوال و البنزين فب بلادنا ب 25% نضرا لاتباع سياسة المقايسة. "ايوا دبا تقايسو و تكا يسوعلينا". عيينا و الله الا عيينا.
34 - achraf الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 09:10
لا شك انه لا يمكننا ان نمر عن انخفاض أسعار السوق العالمي للبترول دون ان نتحدث عن التحولات السياسية بأزمات الشرق الأوسط وكدى الازمة الروسية في أوروبا الشرقية،
ان صعود النفود الحوثي في اليمن واستحواذه على المشهد السياسي وتأثيره الكبير على الشعب اليمني مكن من اضعاف النفود التيار "الإصلاح "الموالي للسعودية وكذا تنظيم القاعدة التي تدعمها مجموعة من الدول المنطقة خاصة السعودية التيار الحوثي اصبح يطل على مشارف السعودية مما استدعى تطبيق مجموعة من الخطوات بمثابة عقوبات على اليمن رغم انها ليست عضو في الأوبك لكن تبقى دولة تعتمد كثيرا في اقتصادها على تصدير النفط.
كما لا ننسى الازمة الأوكرانية والتدخل الروسي في القرم وتحديها لجميع التحذيرات والعقوبات كان لازما من مجموعة من الدول الصهيوعربية تفعيل عقوبات غير مباشرة في الخفض من سعر البرميل حتى يتضرر الاقتصاد الروسي الذي يعتبر من الدول المنتجة للنفط والذي يستغل جده الأموال في تحديث قطاعه الحربي لمواجهة التهديدات الغربية.
35 - hachim الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 09:17
جاء في المقال أن أحد أسباب الهبوط الحاد في أسعار البترول حسب المجلة الفرنسية المذكورة التوتر الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط وكذا إصرار السعودية على إبقاء إنتاج النفط في مستواه الحالي لخلق متاعب لكل من إيران وروسيا ما يعني إذكاء مزيد من التوتر.
ثم يأتي في نفس المقال أنه بالإضافة إلى تلك الأسباب التي أدت إلى انخفاض أسعار البترول هو تقليل التوتر بالمنطقة بفضل المؤشرات الإيجابية للمفاوضات بشأن الملف النووي الإيراني بين الدول الغربية وإيران ومن بين الأسباب كذلك استئناف إنتاج النفط في ليبيا .
فكيف يجتمعان تقولون في البداية التوتر الذي تشهده منطقة الشرق الاوسط سبب انخفاض الأسعار ثم تدعون أن سبب هبوط النفط هو بداية الإنفراج في ذات المنطقة.
فهموني واش كاين توتر اولا ماكاينش
36 - رضوان الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 09:24
انخفاض اسعار البترول لم ينعكس اطلاقا على المستهلك. اين هي سياسة المقايسة؟ ومن يستفيد من هامش الربح الخيالي نتيجة هذا الإنخفاض
37 - karim الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 09:24
غير بدات بوادر وجود النفط في المغرب و هو ينخفض و شوفو الصgوعية.هاد شي مزيان للمغرب و بلا ما يزربو في المفاوضات مع بولزاريو حيت جيران السوء غادي يجيهم الافلاس.
38 - rachid الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 09:31
بالاضافة لما قيل في المقال فان انخفاض اسعار النفط راجع الى:
-السعودية تعمل على خفض اسعار النفط لخنق منتجي النفط الصخري(كندا,امريكا)
لان تكلفة برميل نفط صخري=حوالي60$.تكلفة برميل نفط سعودي=1$.
-بخفض الاسعار سيضطر المنتجون للنفط الصخري الى التوقف والتحول لمستوردين.بهاذا ستسترجع السعودية حصتها في السوق وترتفع الاسعار.
وهو مادفع اوبيك لابقاء سقف انتاجها.لان تخفيض سقف الانتاج معناه تشجيع منتجي النفط الصخري والدخول في دوامة من التخفيضات.
لكن يبدو ان معضم منتجي النفط الصخري لديهم من السيولة ما يساعدهم على المقاومة.كما ان معضم دول اوبيك تضررت من الانخفاض(الجزائر-نيجيريا-ايران).اما دول الخليج فلن تتضرر.
انما يبدو ان استغلال النفط الصخري اصبح اقل صعوبة وهاذا ما سوف يؤثر على استحواذ اوبيك.ويجعل ثمن النفط اكثر عدلا.
39 - MOMO الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 09:51
ادا كانت الشعوب قامت بالربيع العربي فبالمغرب الحكومة البنكرانية هي التي تدفع الشعب بالقيام بالثورة لما يزداد سعر البترول الصباح يزداد في جميع المحطات ولما هبط سعر البترول بقي الحال على ما هو عليه تبينت حقيقة بن زيدان ولكن لن نسكت على هده المهزلة
40 - البترول عندنا زيت ارڴان الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 10:09
بالنسبة للمواطن لا زال ثمن البرميل 115دولار اذ لم يرى المواطن انخفاض ثمنه على ارض الواقع في المغرب كيف يقولو ان هناك انخفاض في ثمن البترول بين،99, 9و11 درهم لا نرى اي تغيير
41 - المستقل الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 10:32
سعر البترول قبل مجيء العدالة و التنمية 120 دولار و ثمن الكنت غازوال كان 7،5 درهم
اليوم ثمن النفط اقل من 67 دولار و انا اشتري الغازوال ب 9،89 درهم
هذا المعطى الوحيد يجعلني اصوت على الشيطان و لو ترشح ابو هريرة عن العدالة و التنمية
42 - monsif الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 10:40
لا المقال ولا االتعاليق مست لب موضوع خفض سعر النفط .الا التعليق رقم 6 الله يحفظك يا amin هذا هو السبب الوحيد الرئيسي.عكس ما جاء به المقال من ان التقارب في الرؤئ بين الغرب ودول الخليج من جهة وايران من جهة ثانية هو من احد الاسباب.حتئ الطاقات المتجددة لا تبرر نزول سعر النفط لسبب بسيط لانها محاصرة بترسانات قوانين تجعلها اقل انتشارا واكثر تكلفة مقارنة مع البترول
43 - توفيق.د من سبع عيون الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 10:42
اذا انخفض ثمن النفط عالميا فيجب أن ينخفض في المغرب كذلك ؟ والعجيب في الأمر أن أثمنة المحروقات في المغرب لم تنخفض رغم انخفاضها 25% ؟
44 - maGHRIBI الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 10:50
LE PRIX DU GASOIL NE BAISSERA PAS PARCE QUE mr benk N'A PAS LE COURAGE DEVANT LES LOUBIES DES PETROLIERS. ET POUR L'ACHETER A 9,69 IL FAUT ALLER A MOUHAMMADIA ET AILLEURES Y A UNE LIBRE CONCURRENCE MÊME à CASA C à 9.73. LA 7AHWA WA 9OWWATA ILLA BILLAH
45 - ﻋﺒﻘﺮ الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 10:57
السلام ان انخفاض تمن النفط راجع لان الدول المنتجة لنفط رأت ان مداخيل النفط تدر الدخل على داعش فاتجارة الموازية لداعش لنفط جعلت المملكة السعودية تقوم بالزياجة في الانتاج لاسقاط التمن لتقليص مداخل داعش والحد من البيع في السوق السوداء وهده هي السياسة التي اتبعت ايام صدام عندما كان فالسلطة و كدلك السعودية تقوم بهدا لاجهاض جميع مشاريع انتاج النفط الصخري لان كلما نزل التمن كلما اصبح ربح استخراج النفط صفر المهم من كل هدا هو ان المغاربة ولو رجع البترول لي 18 دولار كما كان ايام حرب الخليج لن تنقص الحكومة تمنه مادام دخل في الزيادة في مداخيل الدولة والدولة افلست فليس لها من المداخيل الا ما تقوم به من ضرب القدرة الشرائية للمغاربة
46 - ahmed الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 10:59
من منا لا يتدكر سقوط الاتحاد السوفياتي في اخر الثمانينات?عندما احتل الاتحاد السوفياتي افغانستان قامت امريكا و حلفائها في الشرق الاوسط بتسليح المجاهدين الافغان باحدث الاسلحة و دعم القاعدة انداك بقيادة بن لادن.و عندما لم تفلح في اخراج السوفيات من افغانستان،فكروا في حرب اقتصادية تهدف الى استنزاف الاقتصاد السوفياتي.فاستعملوا سلاح النفط الدي انخفظ من 30 دولار الى 7 دولارات فقط للبرميل ولمدة ثلاثة اشهر مما افلس الاقتصاد السوفياتي و تسبب في احتجاجات عارمة داخل كل الجمهوريات و نقص في المواد الغدائية و كثرت طوابير الانتظار امام محلات المواد الغدائذة في الوقت نفسه لم يتوصل الموظفون والجيش برواتبهم مما ادى الى فرار العديد منهم من جبهات القتال مما ادى الى انسحابهم من افغانستان و تفكيك الاتحاد و استقلال كل الجمهوريات التابعة له.التاريخ يعيد نفسه الان و امريكا مع حلفائها في الخليج هم الان بعاقبون روسيا لتدخلها في اوكرانيا و مساندتها لبشار الاسد و كدلك لمعاقبة ايران على برنامجها النووي و دعمها لبشار.اما السعر الحالي للبترول فهو اكثر من عادل للمصدرين و لا زال غالي الثمن للمستوردين
47 - احمد الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 11:22
حسب العديد من المعطيات السياسية و الاقتصادية و الاستراتيجية بالنسبة للدول المنتجة البترول سيهبط الى حدود 50 دولار للبرميل و سيستقر لعدة اشهور قادمة حتى تتضح الامور في الحرب على الارهاب و الازمة الاوكرانية هادا من الجهة السياسية اما من الناحية الاستراتيجة و الاقتصادية فسعر 50 دولار للبرميل فهو جد عادل للجميع ،مستهلكين و منتجين سيحد من تزايد انتاج النفط الصخري الدي يهدد بترول اوبيك و يحد كدلك من الاستثمار في الطاقات المتجددة.بترول بثمن 50 دولار سينعش الاقتصاد العالمي دون ان يضر بالدول المنتجة التي لا تتعدى تكلفة استخراجه 20 دولار للبرميل في اقصى الحالات.بالنسبة للجزائر و نيجيريا و فنزويلا سيجدون صعوبات في تنفيد مخططاتهم الاقتصادية و الاجتماعية نضرا لاعتمادهم كليا على النفط و عدد السكان المرتفع بهاده البلدان التي سوف تستهلك الكثير من انتاجها داخليا و استيراد كميات هائلة من المواد الاستهلاكية.و تراجع المخزون خاصة عند الجزائر و الغاز ايضا في انخفاض متسارع.لقد بدا الساسة بالجزائر بمراجعة المخطط الخماسي الحالي من 2014 الى 2019 بالغاء العديد من المشاريع التنموية.
48 - hassan الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 11:28
سبب نزول ثمن البترول واضح وضوح الشمس...فبعد ان سقطت ليبيا في يد الناتو والغرب ..بعد العراق...اصبحت روسيا تعلم انها ضعيفة في منطقة المتوسط..
فردت باحتلال القرم ومساندة انفصاليي دونستك الاكرانية...وها هو الرد من امريكا والغرب ..فالغرب يرى ان معاقبة روسيا يمكن من خلال خفض سعر البترول في الخليج...لكن هناك دول لا يهمها صراع الغرب وروسيا..والاهم عندها رفع الثمن مثل نيجيريا وفنزويلا والجزائر..ان الصراع بين الغرب بمساندة الخليج وروسيا وايران لن ينتهي الا بحرب عالمية ..ربما الملحمة الكبرى التي وردت في الاحاديث النبوية والله اعلم..
49 - mohamed الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 11:29
le prix du petrole a baissé mais les prix toujours inchangé au maroc


bizarre!!!
50 - مكة الثوار الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 11:44
للمغاربة الذين يشمتون في الجزائر، لا تفرحوا كثيرا لان الجزائر لن تتضرر في المدى القصير لان ميزانية الدولة محددة على اساس سعر مرجعي 37 دولار، هل تعلموا ان لدينا الغاز الطبيعي و الصخري، اليورانيوم، الدهب، الحديد و حتى الفوسفاط الذي لم نستغله كاملا بعد، و ايضا اننا لم نستغل بعد احد اكبر مناجم الحديد في العالم، اتعلمون اين يقع، ساقول لكم حتى تفرحوا اكثر... يقع في غار جبيلات ولاية تندوف، .... الله يعطي حسب النيات و صفاء القلوب، الناس نكسب وانتوما تحسبو
51 - عصمان الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 11:52
اقول ان العقوبات الاروبية على روسيا ليست بالشدة التي ينتظر منها بذليل خوف الاتحاد الاروبي نفسه من ردة لفعل الروس من ايقاف مد الاروبيين بالغاز حيث سيموتون بردا بالاظافة الى موارد اقتصادية اخرى ستحبسها على الاروبيين، بمعنى الاتحاد الاروبي نفسه متظرر خاصة من النقص في الغاز، هذا من جهة اما من جهة ثانية نلاحظ ان الاروبيين يبحثون عن انابيب للنفط قريبة تصل ترابهم بشرط ان يكون البلد المنتج امن ودون نزاعات وهذا ينطبق على المغرب والذي سير له الاتحاد الاروبي اكثر من 34 شركة تنقيب، فاذا كان النفط غير موجود فلما يزداد عدد الشركات التي تصرف الملايين من الدولارات، كذالك لاحظوا معي بناء المغرب للسياج على طول الحدود الجزائرية في حين كما تقول الجزائر لن تفتح الحدود لان المغرب هو المستفيذ الوحيد، بمعنى هي من يجب ان تبني السياج، لهذا اعود واقول انتظرنا نحن المغاربة كثيرا وان شاء الله سياتينا خبر اكتشاف ابار النفط لكن بعد ان يتم بناء السياج وبعدها مباشرة سنفهم المعنى الحقيقي لمقولة الملك اللهم اكثر حسادنا، لان باكتشاف البترول ووضع سور على جنرالات الجزائر بالاظافة الى الفلاحة، سنصلي صلاة الغائب على الجزائر
52 - د. جمال الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 12:41
الاخ 46 - ahmed

ماذكرته هو الحقيقة، وقد ذكر ذلك غورباتشوف في كتابه السترويكا ان من الاسباب التي ادت الي انهيار الاتحاد السوفييتي هو المطالبات الشعبية الناتجة عن تفشي الفقر و النقص في مستلزمات الحياة اليومية، فبعد ان قامت اوبك بزيادة الانتاج الي الحدود القصوى حيث اصبح سعر بيع البرميل اقل من تكلفة استخراجة، بدأت المظاهرات في تلك الدول وقد خدم ذلك التطلعات لدى بعض من القيادات العليا في الحزب الشيوعي انذاك التي رغبت في اعادة تشكيل خريطة الاتحاد السوفييتي.
واحببت ان ارد على بعض المعلقين الذين يستفسرون عن عدم تأثر اسعار المحروقات في المغرب بالانخفاض الحاصل في اسعار النفط اقول :
- المغرب يشتري النفط من خارج السوق العالمي و باسعار تفضيلية من دول الخليج، حيث توجد اتفاقيات مع تلك الدول، ولا يعنية تلك التقلبات السعرية. ويعتبر نوع من الدعم الاقتصادي من تلك الدول للمغرب.
- السعر الذي يظهر يوميا هو سعرالشراء اليومي ولكن بالتسليم الاجل، وكل ما ابتعد موعد التسليم انخفض السعر حيث ان سعر التسليم الفوري يختلف عن سعر التسليم الاجل و المعروف خلال شهر او 3 او 6 او 9 او 12 شهر
53 - hho الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 12:50
إنخفاظ سعر البترول بدرجة 1 و بالأساس الي غياب الطلب الأمريكي.

أمريكا تعد أكبر زبون في العالم لإستهلاك البترول و بما أنها أصبحت تنتجه من الغاز الصخري و تتحول تدريجيا الي الإستتمار في طاقات المتجددة البديلة فأسعار البترول ستبقي كما هي و لن ترتفع بل و ستنخفظ أكتر و أكتر .
كما كان متوقعا في دراسات المختصصين.

نظرا لإتجاه القوي الأروبية متل ألمانيا وكدالك يابان مند سنوات الي الإستتمار في طاقات المتجددة لإنتاج الطاقة و تسويق موديلات جديدة من المحركات و السيارات تعمل بالماء متلا محرك hho.

مستقبل البترول كمصدر لطاقة محدود الأفق في 2020 و 2030

حيت سيصبح بدون قيمية نفعية إقتصادية وغير قادر للمنافسة كما كان في الماضي نتيجية لمنافسة تكنولوجيا أخري لتوليد الطاقة.
سيبقي البترول متوفر عند عدد من الدول لاكن لن يكون دو قيمة تجارية كبيرة حيت إنخفاض الأسعار في سوق دولية في مقابل إرتفاع تكاليف الإنتاج,
وهدا ما تعرفه و تستغله الدولة كالسعودية ونلاحظ توجه رأسمال الخليجي الي الإستتمار الحقيقي في صناعة و الفلاحة و غيرها في إفريقيا الواعدة و في عدة مناطق لأن تمن البترول لن يبقي كما كان في الماضي.
54 - وهيبةالمغربية الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 12:55
العامل الاساسي في هبوط أثمان البترول

يبقى قرار امريكا ( الحلف الأطلسي ) على خنق اقتصاد
روسيا

التي خسرت اكثر من مائة ملي دولار منذ ان دفعت الولايات
المتحدة الامريكية ( ممالك وإمارات عرعستان ) بإغراق السوق
بالبترول ...

والنصيحة للقراء هيسبريس :

ان ينتظرو قليلا ( حيث من المنتظر ان تنزل الا ثمان في الأسابيع
المقبلة : قبل شراء الأسهم في شركات الطاقة ( لان اغلبية حقول
جنوب الولايات المتحدة قد تتأثر بدورها ) ...وسترتفع الاسعار
حتما ++++

وهيبة المغربية
55 - le miracle الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 12:55
j'ai vu hier a' la television en usa que la maison toyota au japon a decouvert des voitures roulant avec de l'hydrogene .c est a' dire bye bye le petrole dans les annees a' venir .
56 - مهاجر من بلجيكا الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 12:58
الحمد لله حنا عنذنا gazoil ب 1.21 euro 9.
57 - مو حى احمو الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 13:25
الله تعالى بغا ارحم العباد الضعفاء
58 - مواطن مستفسر الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 14:32
اين هي المقايسة التي كانت تتحدث عنها الحكومة ايام التي كانت تريد اقناع المواطنين برفع ثمن المحروقات ؟ نلاحظ ان رغم الهبوط فمزال الثمن لم ينقس الى بعض سنتيمات . السؤال الذي يطرح نفسه الم تعرف الحكومة قط تاثير غلاء المحروقات على قدرة الشرائية للمغاربة في التنقل والتسوق وزيد وزيد .... !؟ يجب عاى الحكومة احترام مقايسة التي يعمل بها العالم باسره ولتعلم ان مغاربة شعب صبار و يطمح للافضل
59 - baissez le prix du gazoil الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 14:53
Un gouvernement qui ne tient pas à sa promesse
le prix du pétrole a diminué presque de la moitié
aujourd hui il n ya plus de baisse du prix du gazoil
nous sollicitons du gouvernement de tenir à sa promesse et baissez le prix du gazoil
60 - hitler الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 14:56
عين الصواب 13 الايدريسي...والله تحليل واقعي وصحيح..تشكر عليه
61 - توتو مايعاني بعض لمغاربة الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 16:06
لمواطن يرى نزول ثمن لبترول غير في تلفازة ام مع اكفس حكومة في تاريخ المغرب وخائن حزبه لوفى كل شئ ارتفع ثمنه وسبب زيادة لهمجية في لكزوال وتغيروجهت ملاير صندوق لمقاصة الدي اسس من اجل حماية طبقة لمتوسطة ولمستضعفة وملاين لمغاربة في حالة تشميروبطالة وستقرارسوق داخلي عند ارتفاع ثمن لمحروقات ولموادالاولية بالخارج مع صاحب شعارات ولوعود لكاذبة ومعارضته لمزيفة من اجل لوصول لمناصب لقراروعلى مقاعيد بلبرلمان ليخول له رئاست لحكومة ليبداء لعبته لنتقامية وخطاباته لحلقوية لهمجية لضرب ملاين لمغاربة في معيشتهم ومضخراتهم ويزداد عدد لفقراء بعدم اجهز على صندوق لماصة وديون خارجية لسد مصاريف وسيارت وترقيات وحوافد ومجانية سكن ولكهرماء وطائرة وتعويضات بناتهم وتوظيف زوجاتهم بدواوين وتبيعاتهم لستلاء على جميع لمناصب لحكومية وزيادةفي رواتبهم وتقاعدهم ل65سنة لترك شباب ولخرجين خارج توظيف اللهم انا هذا منكر زبونية لحزبية ولمكروتسلط وتمريرقرارت لاشعال لفتنة ولنتقام من لمغاربة وستفزازهم وتلاعب بوزن بطاكازكبيرة وزيادة اثمان مواد دقيق وشاي ولخبز ويخرج رباح يقول لي جاه لمزوط غالي يمشي على رجليه وياكل لكرنينة ولبقولة لخلوية
62 - ikon الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 16:37
سيد تسمارت أشرت الى العوامل التالية: التوتر الذِي تعيشهُ منطقة الشرق الأوسط، ودخُول روسيا في قلب الأزمة الأوكرانيَّة. هذين العاملين لا يمكنهما في اي حال المساهمة في تراجع أسعار البترول و انما بالعكس الى ارتفاعها. فالأزمة في الشرق الأوسط لا يمكنها الى أن تؤدي الى الإرتفاع نظرا لعنصر الخطر (Le risque) الذي سيرتفع. نفس الشيئ يمكن قوله بالنسبة للأزمة الأكرانية لكون المنطقة منطقة نزاع و بالتالي ترتفع المخاطر التي تؤدي بدورها الى ارتفاع الأسعار.

في الحقيقة العوامل التي أدت الى الإرتفاع هي:

1 - عامل سياسي متداول و قد يكون صحيحا: رغبة المملكة العربية السعودية و معها الولايات المتحدة الأمريكية في اضعاف الدب الروسي لكون هذا الأخير يعتمد بشكل كبير على النفط ؛

2 - عامل سياسي متداول و قد يكون أيضا صحيحا لكن متعارض مع العامل الأول: رغبة المملكة العربية السعودية كأكبر مصدر للبترول في اضعاف الولايات المتحدة الأمريكية التي أصبحت تنتج البترول الصخري ؛

3 - تراجع النشاط الإقتصادي في الصين ؛

4 - تغيير السياسات الطاقية في العديد من الدول و رغبتها الجامحة في التوجه الى مصادر الطاقة البديلة.
63 - الادريسي الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 17:01
جارتنا الجزائر لن تضرها كثيرا هبوط سعر البترول لعدة اسباب من بينهم

- المزانية العامة للجزائر تعتمد على سعر 37 دولار للبرميل و ما فوق تمن 37 دولار تعتبر مداخيل زائدة

- تكلفة استخراح البترول في الجزائر لا تتعدى 6 دولارات للبرميل بسبب استخراجه من اراضي سهلة

- الجزائر بلد غازي واقل بتروليا ولدالك مداخيلها من الغاز هي اكير كتيرا من مداخيلها من البترول


كما تملك احتياطات منها

- صندوق ضبط الايرادات احتياطه بحتوي على 75 مليار دولار

- احتياطات من العملة الاجنبية 200 مليار دولار مودعة في الخارج

- احتياط من الذهب 173 طن

- لا ديون خارجية لديها

فبهده الامكانيات تستطيع الصمود لعدد من السنوات

كدالك هبوط سعر البترول لن يدوم كتيرا لان لو دام فإن العديد من الشركات العالمية الكبرى ستتوقف عن الاستثمار والبحث عن البترول وتطوير المنشأت بسبب تدني ثمن البترول ومن بينهم الشركات الصغرى التي تبحث عن البترول عندنا في المغرب

وفي هده الحالة بعد مدة سينقص البترور في الاسواق بسبب توقف العديد من شركات عن البحث على البترول فسيرتفع ارتفاعا جنونيا وسيتعدى 150 دولار للبرميل وممكن يصل الى 200 دولار
64 - بنحريزى المهدى الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 17:20
امريكا هى من تحكمت فى نمن البترول ومند قرنين من الزمن
لأن العالم يشترى البترول بالدولار العملة الامريكية االوحيدة التى تتحكم فى اسوق البترول العالمية
طبعا امريكا هدفها تركيع روسيا و جعلها تساير مطالب امريكا التى هى العالم الجديد بحكومة واحدة تحكم العالم باسره من شرقه الى غربه و من شماله الى جنوبه
روسيا الحاجز الوحيد لمشروع le nouvel ordre mondiale.
الان ستغير روسيا موقفها من المشروع العالمى الجديد التى تتراسه امريكا
65 - البيترول و الغاز الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 17:30
رد على بعض المخازنة الي انشاء الله ينخزنوا تحت الارض.
والله و لو يحبط الى 10 دولار لا يمس الاقتصاد الجزائر لان الجزائر تعتمد على الغاز اكثر بكثير على اليترول و حتى يكون في علمكم يا المخازنة المسلم الحقيقي يحب لاخه ما يحب لنفسه و في هذا الحال يبقى المخزن وحده اما المغاربة ا لشرفاء الاحرار لا يهمهم الامر امانهم بالله هو رزقهم.
انا جزائري عربي/امازيغي لا يهمني الامر, ما يهموني اعيش بعرق اجبيني, انا ليس خليجي بدوي حتى اكون كلب لامريكا و اتطاول على ابناء جلدتي و اعود بالله.
بالعكس المخزن يحلم بسيده الخليج حتى يتطاول على جيرانه.
66 - monopole الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 18:25
le prix du petrole au maroc va reste presque le meme plus ou moins qu elle que centimes,
car la production l achat et le vente et domine par des familles de pouvoir politique et economique .qui veule faire un profie personelle a leur affaire et a leur famille.
l economie marocaine n est pas nationale qui voix l interet de peuple et la nation,c est une economie familliale des grands elites.
l achat de petrole doit etre destribue regionale chaque region achete sont besoin et fait leur prix.
pas juste 4 familles
67 - جلال الثلاثاء 02 دجنبر 2014 - 22:38
العامل الرائيسيفي انخفاض سعر البترول هو بداية امريكا استغلال النفط الصخري احتمال تصبح امريكا من اكبر منتجين النفط في العالم انتاج الصخر النفطي يصل معدله الى 9 ملايين برميل وهو نفس معدل انتجاج السعودية اكبر المنتج للنفط التقليدي اوبك واكريكا اكبر الاقتصاد في العالم وبالتالي اكبر مستورد للنفط مع الصين تسعى للخفض اعتمادها على النفط للتقليص عجز ميزانيتها خروج من الازمة المالية اعتماد النفط اسيا الوسطى عوض النفط الخليج لي الاهدف جيو سياسية الصراع على النفود مع روسيا والصين اضافة لي اخضاع ومعاقبة روسيا على تدخلها في اوكرانيا واضعاف اقتصادها هي واضعاف ايران بتنسيق السعودية بسب النووي الايراني والازمة سوريا واجبارهم على تقديم تنازلات في هده قضايا بسبب اعتماد روسيا وايران على النفط العامل الاساسي الاستقرار الاقتصادهما اروبا ايضا خفضت ولادتها من النفط بدات تتجه لي الاستخدم بدائل الطاقة غير ملوثة للبيئة سب اخر مهم هو بيع داعش للنفط العراقي والسوري وايضا النفط الليبي من طرف الميلشيات المتقاتلة في السوق السوداء اقل من سعر السوق الدولية النفط ينفض الا حكومة بوكو كلام بنكيرانية لاتريدخفضه
68 - prof الأربعاء 03 دجنبر 2014 - 00:22
à elidrissi numero 13
avec 37 ou 200 dollars, l'algèrie est l'algèrie avec un peuple qui réve de batata!!!!
69 - simo الجمعة 05 دجنبر 2014 - 16:39
انا أحن إلى عهد السيد عباس الفاسي و السيد عبد الرحمان اليوسفي اللذين حاولا الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين وذلك بعدم رفع أثمنة المحروقات إظافة إلى مجموعة من التدابير المحمودة.
70 - marocain de tafrata. الأربعاء 13 يناير 2016 - 15:05
le prix du pétrole connaitra des chutes successives, et les pays ayant une économie rentière vont pays une grande charge,surtout l’Algérie qui a des dirigeants caractérisés par le gaspillage de la richesse du peuple et un mouvais savoir politique. Le rôle essentiel d'un militaire c'est la garde des frontière et non pas l'intervention dans les affaire socio-économiques du pays.Le citoyen algérien sait bien cet obstacle, mais toute tentative du changement reste non courageuse, car le sort du MARHOUM BOUDIAF est une leçon politique.
المجموع: 70 | عرض: 1 - 70

التعليقات مغلقة على هذا المقال