24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | فرنسا تعول على 2015 لاسترجاع مكانتها التجارية بالمغرب

فرنسا تعول على 2015 لاسترجاع مكانتها التجارية بالمغرب

فرنسا تعول على 2015 لاسترجاع مكانتها التجارية بالمغرب

بعد أن فقدت فرنسا، ولأول منذ عقود، مكانتها كأول شريك تجاري للمغرب لصالح إسبانيا، تحاول باريس أن تسترجع هذه المكانة خلال السنة المقبلة، وذلك بالرفع من حجم صادراتها نحو المغرب، والذي جاء في قائمة الدول التي ترغب فرنسا في أن ترفع صادرتها نحوها.

وأفادت الوكالة الفرنسية "أورلير هرمس" للتأمينات، أن المغرب يحتل المرتبة السادسة في لائحة الدول التي تهدف فرنسا إلى الرفع من صادرتها نحوها في السنة المقبلة، بعد أن كان يحتل المرتبة التاسعة خلف الجزائر خلال 2014.

وتعتبر هذه المرة الأولى منذ عدة سنوات التي تعتبر فيها فرنسا أن الرفع من صادراتها نحو المغرب أصبح أولوية بالنسبة لها، ذلك أنها كانت دائما تعول على الرفع من صادراتها نحو الدول الأوروبية، وخصوصا أسواق ألمانيا وإسبانيا.

وصول هذه الأسواق إلى مرحلة الإشباع، جعل باريس تولي وجهها نحو المغرب الذي مازال يعتبر سوقا في طريق النمو، حيث تتوقع فرنسا أن ترتفع صادراتها نحو المغرب، لتتجاوز تلك الموجهة إلى بريطانيا وإيطاليا، حيث ستخصص فرنسا 4.7 في المائة من صادراتها للمغرب، خلف أمريكا وألمانيا.

ويأتي إصرار فرنسا على الرفع من صادراتها نحو المغرب بعد أن سجلت هذه الصادرات تراجعا بقيمة 4.2 في المائة خلال السنة الحالية، وهو ما يعادل مليار درهم.

وعزت مديرية الجمارك الفرنسية هذا التراجع إلى كون المغرب قد انتهج منذ أكثر من سنة سياسة تنويع شركائه التجاريين، وهو الأمر الذي أرخى بظلالها على التقليص من نسبة الصادرات نحو المغرب.

وتعول فرنسا على مجموعة من القطاعات من أجل استعادة مكانتها كأول مزود تجاري للمغرب، خاصة قطاع الاتصالات وقطاع المعدات الفلاحية التي عرفت خلال هذه السنة تراجعا بنسبة 22 في المائة، ونفس الأمر بالنسبة للصادرات الفرنسية نحو المغرب من المعدات الإلكترونية التي تراجعت بنسبة 8 في المائة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - فيصل اسبانيا الخميس 01 يناير 2015 - 09:56
يجب ان نستورد المنتوج الألماني الدي يعود بالنفع على البلد حتى في البعيد أما فرنسا من اجل كلمة سياسية تبيع انا ما يحلوا لها فلا والف لا فمصلحتنا اسبق
2 - مول البارود الخميس 01 يناير 2015 - 10:00
المغرب ليس مزرعة فرنسا كالجزائر، المغرب له كلمته و سياسته الخارجية يجب على المغرب انهاء احتكار فرنسا للسوق المغربية و يجب انهاء اللغة الفرنسية بالمغرب و معاملة فرنسا بحزم.
3 - الجوهري الخميس 01 يناير 2015 - 10:08
لاسرجاع مكانتها يجب ان تكف من التعامل مع الخونة المزروعين بيننا في الإدارات العمومية وتكف من استنزاف العملة بدون وجه حق واحترام الشعب وملكه والسﻻم
4 - usa الخميس 01 يناير 2015 - 10:11
hey everybody!
france country consider itself as a big country in the world ,it's always keep to comparate itself to usa & russia & china .
morocco is right to divirsify its partnerships.
long mife for morocco ,death for france!
5 - MAROCK 1 الخميس 01 يناير 2015 - 10:13
والمغرب مطالب في 2015 بتعويض فرنسا بشركاء إقتصاديين جدد كروسيا، الصين، وتركيا
6 - ديما حاضر الخميس 01 يناير 2015 - 10:26
بغيت غير نفهم واش يمكن لفرنسا أن تصدر منتوجاتها للمغرب هكذا.. لأنها قررت أن ترفع صادراتها نحو المغرب .. والمغرب يستورد منها بدون نقاش؟؟؟؟
7 - saraha الخميس 01 يناير 2015 - 10:26
إوا إلا كنا كليان صحيح و معندكم بديل علينا، و زيرو معانا شوي.

راه سوق واسع و لكليان لي بشكارتو قليل،

ولا بغين فلوسنا الإحترام ثم الإحترام، و المعاملة بالندية.

راه كنتو و كنا، و حن ولاد ليوم.
8 - المحب لوطنه الخميس 01 يناير 2015 - 10:33
هناك شيئ أسمى من الاقتصاد و هو الأخلاق. نحن نرحب بمن يحترمنا كدولة بكل مكوناتها و لا مكان في المغرب لمن يصدر لنا الإهانات المجانية. عوض أن تخطط فرنسا لرفع صادراتها نحو المغرب بنسبة 4,7 % الأجدر بها أن تعتذر له و تحسن سلوكها معه 100 %.
9 - citoyen الخميس 01 يناير 2015 - 10:38
sincèrement je ne souhaite pas que la france des racistes prenne aucune place dans mon cher pays.

il y a d'autres pays qui peuvent nous apporter de la valeur ajoutée comme le Japon, l'Allemagne et les autres pays d'Asie qui nois respectent.

tous les problèmes du Maroc et surtout le problème de la corruption nous ont été laissés par la maudite France.

et même nos problèmes avec nos frères algériens sont d'origine français.
10 - Tanjawi الخميس 01 يناير 2015 - 10:41
فرنسا واسبانيا لا زالا يسيطران على المغرب { مقررات تعليمية غبية ٍ صيد بحري ٍ استعمار اراضي ٍ ابناك ٍ ضرائب... } مع تحكم بني صهيون في السلطة و استيلاء الشواذ والملحدين على الجمعيات الا من رحم ربي .
شاب مغربي 21سنة منقطع عن الدراسة مستوى اولى باك يحس بغربة خانقة في وطنه .

انشري يا هسبرس
11 - الخبير المتقاعد الخميس 01 يناير 2015 - 10:42
فرنسا بنهجها سياسة التكبر والاستعلاء هي من اغلقت الباب على نفسها وبالتالي اغلقت باب المغرب الذي كان مفتوحا على مصراعية اتجاهها وبذلك فقدت شريكا من الدرجة الاولى.
والمغرب يومن بالمثال الماثور:"اللي عندو غير باب واحد الله يسدو عليه"
12 - عصام الخميس 01 يناير 2015 - 10:46
تتحدثون و كأن المغرب من القوى العظمى. رحم الله عبدا عرف قدر نفسه. آ
13 - فاروق الخميس 01 يناير 2015 - 10:54
كم انا متفق مع المحب لوطنه رقم 9 واقول له كلامك صريح وعلى صواب فنحن نرحب بمن يحترم سمعة وطننا اكثر مما نرحب بمنتوجاته لان المنتوجات يمكن ان نستوردها من اي بلاد في العالم والحمد لله المغرب له زبناء وشركاء واصدقاء كثيرون في ارجاء المعمور. فنحن لن نندم عن التخلي عن فرنسا بل هي التي سينقصها الحساب معنا .
14 - خريبكي مهاجر الخميس 01 يناير 2015 - 11:13
أريد أن أفهم شيء واحد إلى متى سنظل من الدول المستوردة ألا يوجد عندنا مهندسين صناعة وعلماء إلى مكنوش عندنا إدا ماهية دور الجامعات ادا كنا من الدول المصدرة سوف نفرد وجودنا
15 - محمد الخميس 01 يناير 2015 - 11:26
صدق الشاعر حينما قال ان السياسة سرها لو تعلمون مطلسم
16 - simo الخميس 01 يناير 2015 - 11:27
المغرب ليس مزرعة فرنسا كالجزائر، المغرب له كلمته و سياسته الخارجية يجب على المغرب انهاء احتكار فرنسا للسوق المغربية و يجب انهاء اللغة الفرنسية بالمغرب و معاملة فرنسا بحزم.
17 - expert الخميس 01 يناير 2015 - 11:39
j’achète que des produits allemand japon et Maroc
18 - abrouti trimicha الخميس 01 يناير 2015 - 11:43
مصالح فرنسا مضمونة في المغرب ذلك ما نصت عليها وثيقة أكس ليبان فهناك فقرة صريحة تنص على انه من الواجب على الطرف المغربي المفاوض ضمان استمرارية مصالح فرنسا ووجودها في المغرب بعد الاستقلال كشرط لقبول فرنسا خروجها العسكري فقط وفي المقابل تدافع فرنسا بكل تأثيرها على بقاء وحماية الطرف
المغربي المفاوض الاستحواذ والبقاء في السلطة
والنتيجة معروفة بعد ستين سنة
19 - تاجر الخميس 01 يناير 2015 - 11:49
يجب ان نخلط سياسة مع التجارة بتوازن ودراسة ومنافع مع كل الدول التي تمثل ثقلا في مجلس الامن..مادامت الجزائر تشتري اصوات بطرق خفية ومن اجل صحرائنا يجب ان تكون لنا تجارة تسبقها اهذاف سياسية وحرب شرشة تضرب الجارة العدو الجزائر وتنزل علي راءس بوتفليقة الاخرس بميزان تجاري ثقيل يحمل كل من امريكا والصين وفرنسا والمانيا في السوق التجاري ويرمي بسلع الجزائر وجنوب افريقيا ونيجريا في قاع المراحيض..
20 - عبد الغفور الخميس 01 يناير 2015 - 11:51
فرنسا فقدت مصداقيتها خاصة في ظل الحكومة الإشتراكية بنهجها سياسة عدائية ضد المغرب لدى يتوجب علينا البحث عن شريك إقتصادي جديد كألمانيا التي تتمتع منتوجاتها خاصة الإلكترونية والميكانيكية بجودة عالية .
21 - كارياني الخميس 01 يناير 2015 - 11:52
المعلق رقم واحد نسي ان مولينيكس الفرنسية وأيفون الأمريكي يتم صنعهم وتركيبهم %100 في الصين.
وتبقى الجودة الألمانية هي الاحسن.
في الإقتصاد والسياسة يجب الإبتعاد عن منطق العواطف والأحاسيس والتعامل بمنطق العقل وحساب الربح والخسارة.
22 - مهاجر مغربي الخميس 01 يناير 2015 - 12:02
فرنسا تعطي للمهاجرين الجزائريين و التونسيين و الأتراك و كل الأفارقة حقوقا في قوانين الهجرة أحسن بكثير مما تعطيه للمغاربة، و في ورقة الوثائق التي تطالبنا بها فرنسا للحصول على أوراق الإقامة،يكفي أن يقرأ المهاجر ما يوجد في أسفل الصفحة عن قانون الهجرة الفرنسي ليفهم أن كل الشعوب لها حقوق إلا المغاربة فهم إستثناء، تم ذكر حقوق الجزائريين و التونسيين و الأتراك ،أما نحن فلا تقيم لنا فرنسا وزنا. كم أتمنى لو كنت جزائريا.
23 - mbarek الخميس 01 يناير 2015 - 12:06
alors que les pays industrialises font les mains et les
pieds pour developper les echanges commerciaux avec d'autres pays; la france socialiste a trouve tous les moyens pour vexer et diminuer les dirigeants des pays amis
ceci a un prix --ces pays ignorent les produits made in france et s'approvisionnent chez les pays qui preferent developper le commerce et les relations humaines
n'oublions pas que la france de mr.Hollande a perdu plusieurs marches importants a cause de sa mauvaise gestion des relations internationales:"russie-chine-maroc-turquie-iran..."
c'est dommage car la force de la france residait dans ses relations internationales bases sur le respectdes autres .
24 - عبد الرفيع شفيق الخميس 01 يناير 2015 - 12:32
يجب علي فرنسا بان تعي بانها لم يعد لها الحق ان تتعامل معنا من موقع السيد والعبد وان زيارة الملك الي الإما رأت و تركيا لجواب كاف للحكومة لالفرنسية التي تصرفت تصرفا ينم عن عقلية مسؤوليها الاستعمارية و العنصرية اتجاه مسؤولين مغاربة اذا وجب علي الر يس الفرنسي ان يقوم بزيارة المغرب والاعتذار رسميا للحكومة والشعب و الا يجب القليل من الواردات الفرنسية الي المغرب .
 
25 - ابو فراس الهمداني الخميس 01 يناير 2015 - 12:54
فرنسا مقامرة وهي تلعب بشد الحبل مع المغرب والجزائر ضانة ان الدولتين ما تزالان متخلفتين وصادقتين في نوايا فرنسا المستعمرة لكن المغرب صفع المستعمر بتوجهه الى روسيا والصين وتنويع شركائه من المانيا وبلجيكا وإيطاليا وإسبانيا ففقدت فرنسا مصداقيتها وحديقتها الخلفية ؛المغرب اصبح يعي الهيمنة الفرنسية فتخلص منها شيئا فشيئا وهدا هو القرار الصائب ففرنسا فاشلة في كل سياساتها الدولية و الاقتصادية والعسكرية وجميع صفقاتها وخير دليل رفضها لتسليم الحاملة للطائرات الروسية ميسترال قصد تسليمها لروسيا وفشلها في تصدير الفرقاطةfremm لكل من مصر وبالامس للجزائر وهدا كبد اقتصادها العسكري نكسات حقيقية مع فشلها الدريع في تصدير طائرة الرفال للمغرب والجزائر والامارات والهند والبرازيل.
26 - yoyo الخميس 01 يناير 2015 - 12:55
يجب مقاطعة السلع الألمانية و محاولة إقتناء المنتوج المحلي...يجب التضحية من أجل المصلحة العامة..هذه هي سياسة الصينيين و اليابانيين و حتى الإسرائليين اليهود هو دعم المنتوج المحلي
27 - د. جمال الخميس 01 يناير 2015 - 13:00
تقريبا غالبية الشركات العالمية قامت بفتح مصانع لها في الصين لا لشيء ولكن للكلفة المتدنية في الاجور والضرائب الشبه معدومة و تسهيلات التصدير عبر الموانيء الصينية، وهذا لا يعيبها من ناحية الجودة لدرجة ان سيارات شهيرة مثل هوندا و اودي و تويوتا و نيسان و مرسيدس بدأت تصنع في الصين و يصدر انتاجها الي دولها الاصلية او الاسواق الاخرى خذ مثلا سيارات مثل (امجراند) التي حصلت على اعلى تصنيف من ناحية الجودة والسلامة و بسعر منخفض، صممها مهندسو فولفو التي تملكها الشركة الصينية، بينما السيارات الفرنسية الجديدة تعاني من الجودة المتدنية وخصوصا في الاونة الاخيرة ومثالا على ذلك شركة رينو التي بدأت تعتمد على محركات و شاسيهات و التجهيزات الكهربائية و الالكترونية من شريكتها نيسان، وفي دول الخليج تصنف السيارات الفرنسية في المراكز الاخيرة من ناحية المبيعات نظرا لكثرة اعطالها الكهربائية وردائة محركاتها بينما تصنف السيارات الامريكية و الالمانية و اليابانية والكورية على التوالي في المراكز الاولى بسبب جودتها ناهيك عن تصاميمها العصرية، باختصار فرنسا تبحث عن مستهلكين لبضاعتها في باحتها الخلفية - شمال افريقيا.
28 - مغربي الخميس 01 يناير 2015 - 13:05
فرنسا تعول على2015لاسترجاع مكانتها الاستعمارية بالمغرب ان لم تستحي ففعل ما شٱت 
29 - Ahmed Elhamss الخميس 01 يناير 2015 - 13:31
لماذالايفكرونالدبلوماسين الاقتصادين بالتوجه الى الاسواق الاسكندنافيا وعلى راسهم الدانمارك المعروفة بالجودة والعالمية خصوصا في جميع مشتقات الحليب و على راسهم زبدة لوبارك وكذالك الادوات الالكترونكية ك Grundfos والالعاب للاطفال ك Lego لها جودة عالمية ولهم جودة عالية في صنع اليات ومحركات الموافقة لشروط المحافضة على البيئة كالطاقة الهوائية.
وكما سيسثفيد المغرب من طريقة محاربة البطالة بين الشباب والتقاعد والمساعدة الاجثماعية للبطالين والمعوقين وكما سيستفدون من طريقة التدريس بمعاهد التكنولوجيا والتكوين المهني وكذالك كيفية ثدبير النفيات الى غير ذالك ونحن كمجثمع مدني فاعل مسثعدين ان نلعب دور الرابط كدبلماسية موازية تسهيل المهمة.
والله الموفق ويحفظ وطننا المغر والدانمارك من كل سوء
30 - FOUAD الخميس 01 يناير 2015 - 13:41
تعليق!!
انظروا للعلامات التجارية للابناك "المغربية" لتعلموا ان فرنسا "ملاكة" في المغرب و ليست "مكترية"
فضعف التبادل راجع الى تراجع الاقتصاد الفرنسي في العالم و ليس الى موقف الدولة المغربية! فكفى من الكلام الفارغ! المغرب لا يمكنه بحال ان يوصد الباب امام فرنسا لانه ببساطة لا يمكنه و هو لا يرغب في ذلك! ربما "وليدات" فرنسا بدا موقعهم نسبيا يخفت لكن تغيرا حقيقيا لن يحدث قبل وقت طويل!
mon salam
31 - مغربي سويدي الخميس 01 يناير 2015 - 13:55
المواد الفرنسية أكل عليه الضهر وشرب
نصيحة هي استيراد المود من السويد والسويد معروفة بالصناعة في كل المجالات الصح والعمل في كل المواد مثل Volvo . Saab Scania . Skanska . Atlascoopco.Alfalaval.والكثير من الشاركات المحترم وموادهم أحسن من المواد الفرنسية بأف مرة
والتيقة الكاملة
هدا رئي فقط!!!!!!!!
32 - الزبون ملك الخميس 01 يناير 2015 - 14:52
تصدر ما تشاء سوق حر و مفتوح......لاكن
أنا أقاطع كل المنتجات الفرنسية العنصرية.
و أفضل شراء المنتجات ألمانية و الإنجليزية.

كل واحد يمكن أن يفعل نفس الشيئ.
33 - مهاجر الخميس 01 يناير 2015 - 15:29
أيها الإخوة حتى نكون منطقيين،العيب ليس في فرنسا بل فينا،إذا دخلت الإدارة المغربية فما هي اللغة المستعملة ؟الجواب واضح، الطامة الكبرى أنّ اللغة المستعملة ماهي عربية ولافرنسية،الشارع وحتى في البيوت وما يمكن قوله في هذا الصدد،حدث لنا ماينطبق على قصة الغراب والحمامة.
على مسؤولينا تغيير الاتجاه من اللغة الفرنسية إلى الإنجليزية فالإنجليزية ستفتح باب الاتصال وخاصة الاقتصاد لذلك لابد من التحرك دون تضييع الوقت مع ماما فرنسا.
34 - assou الخميس 01 يناير 2015 - 15:45
pour qu'on puisse arreter et bloquer tous les produits de france il faut que chaque marocain n'achette pas ces derniers meme ci le gouvernement marocain les autorises nous on les laisse tomber dans ce ca la france chanse ces idees
35 - tanjah الخميس 01 يناير 2015 - 15:52
La France est un pays racist comme l'Espagne. sont tous les deux représentent le diable sur terre .
These countries are the axis of evil, I hope the smart peoples in this government make a deeper change in policies and education where French language is prohibited in in Moroccan Schools as Language of education.
French is becoming a Language of retarded people in in this Globe
GOD BLESS MOROCCO.
36 - amir españa الخميس 01 يناير 2015 - 17:25
ما هو مطلوب اكثر من اي مضى هو انتاج كل ما يستورد من فرنسا او غيرها و العمل على الوصول الى اكتفاء داتي في الصنعات الالكترومكانيكية وصولا الى الصناعة الدقيقة الدكية ثم الصناعات الثقيلة لدى وجب الاهتمام بالبحث العلمي المحلي و اعطاء الدعم الى اصحاب العقول المتميزة ، كما يجب اسثتمار العلاقات القوية مع العمق الافريقي في تصدير كل ما تنتجه السواعد المغربية .انه زمن المغرب للتموقع كدولة نامية
37 - abdenacer الخميس 01 يناير 2015 - 18:42
Franchement,on déduit les gens en erreur,les autorités marocaines et plus précisément ministère de l’intérieur n'a pas avalé la convocation du directeur de renseignement marocain,et les plaintes contre des personnalités marocaines .En fait,la gauche française est la bête noire du système MAROCAIN ,dernièrement deux ex-chefs d'état de la droite ,en l’occurrence Sarkozy et Chirac passent leurs vacances dans des palais du souverain.EN revenant à l'importation,le Maroc n'a pas de pétrole,il a la devise EURO qui vient de la France,qui a besoin de l'autre .CE qu'il faut retenir c'est d'agir et de reformer le pays et le tirer vers le haut ,la démocratie et la justice.LA FRANCE EST UNE PUISSANCE ET PAYS DE JUSTICE qu'on veuille ou pas.
38 - Badou الخميس 01 يناير 2015 - 18:53
La France et l'Espagne sont deux pays xenophobe et hypocrite. Le Maroc a "murit" et libre dans ses choix de diversifier ses partenaires commerciaux (Japan, Chine, Allemagne...).
39 - محمد حسن الخميس 01 يناير 2015 - 19:07
انا مدير شركة في قطاع الطاقات المتجددة،لم و لن اتعامل مع اي شركة فرنسية....آخر اناس جديين في العمل و التجارة مع المغرب هم الفرنسيون...و الى من يرى ان لها مصالح مضمونة باتفاقيات،فهو واهم و الحل سهل،عاى ارباب و مسيري الشركات اختيار شركاء من دول اخر و لنرى ما ستفع ماماهم فرنسا....تعاملنا مع اﻷتراك و اﻷلمان و الصينيين والهولنديين و الحمد لله الجودة و الجدية مضمونة بلا نفاق و لا عجرفة.
40 - bouabdallah الجمعة 02 يناير 2015 - 00:01
اقول للاخ سامي فرنسا تطلب الفيزا من الجزائريين و الجزائر تتعامل بالمثل و ليس بحالكم سياحة و ورائها بلا ما نكملك
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

التعليقات مغلقة على هذا المقال