24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.29

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | المغاربة يُراهنون أكثر على "ألعاب الحظ" للظفر بثروة سريعة

المغاربة يُراهنون أكثر على "ألعاب الحظ" للظفر بثروة سريعة

المغاربة يُراهنون أكثر على "ألعاب الحظ" للظفر بثروة سريعة

المغاربة قامرُوا أكثر بأموالهم، العام الماضي، في سبيل الظفر بثروةٍ قدْ تأتِي على حين غرَّة، ودونما مشقَّة يتكبدُونها، حتَّى أنَّ ما أنفقُوه على ألعاب الحظِّ وصلَ إلى ثمانية مليارات درهم، آلتْ إلى الفاعلِين الثلاثة بالقطاع، في تقدمٍ ملحوظٍ قياسًا بـ2013 وصل إلى 6.5 بالمائة.

الملياراتُ الثمانيَة التي يبذلها المغاربة أملًا في الفوز، لا تشملُ مبالغ أضخم تجرِي المراهنة بها في كازينوهات ضخمة، داخل منتجعاتٍ سياحيَّة في المملكة، بعيدًا عن ألعاب سباق الخيُول، وَالرهان الرياضي، التي لا زالتْ تجذبُ إليه جمهورًا جدَّ عريض من المغاربة.

وبحكم انصراف كثير من المغاربة إلى سباقات الخيُول، فإنَّ الشركة الملكيَّة لتشجيع الفرس، التي تتولى رهانات الخيول في المغرب، شهدت ارتفاعًا في رقم معاملاتها بمتمِّ 2014، بلغ خمسة في المائة، بالمقارنة مع 2013. بالموازاة مع تقدم عداد المراهنين رياضيًّا، الذِين دفعُوا أموالًا أكثر خلال الفترة نفسها. في الوقت الذِي زاد توسع شبكة المحلات التي تقدم الألعاب بعددٍ من مدن المغرب.

الأستاذ الباحث في علم النفس الاجتماعي، محسن بنزاكُور، يشرحُ في حديث لهسبريس أنَّ ألعاب الحظ باتت تهمُّ العالم بأكلمه لا المغرب فقط، لافتًا إلى نزوعٍ متنامٍ إلى تحقيق الربح السريع عوض تكبد مشقَّة العمل. سيما أنَّ تغيرًا كبيرا يحصلُ في القيم على المستوى الاجتماعي بالمملكة.

الباحث يردفُ أنَّ مفهوم العمل في المغرب تغير بصورة ملحوظة، حتى أنه صار رديفًا في كثير من الأحيان للصفقات والسمسرة على الانترنت، بما لم يعد معه تمثل الثروة مقرونًا بالمجهُود، زيادة على أنَّ محلات لعب القمار صارت كالفطريَّات وبات بالإمكان المقامرة فيها بمبالغ صغيرة وهو عنصرٌ إضافي للتحفيز.

ثمَّة مستوى ثقافي آخر يرصدهُ الأستاذ بنزاكور، ممثلا في تسمية القمار بألعاب الحظ، وهو ما يجعلها أكثر حظوة بالقبُول، بالنظر إلى شحنة الأولى السلبيَّة أي القمار، بل إنَّ التلفزيُون ذاته، الذِي يشكلُ مصدرًا للقيم صار يمررُ ألعابًا للحظ، ويطرح أسئلة يمكن الإجابة عبرها بالرسائل النصيَّة الصغرى، "ذلك ما جعل المغربي يستسهلُ العمليَّة".

أمَّا عن السبب الذِي يجعلُ المغربيَّ يحرمُ ألعاب الحظ على مستوى النظري لكن لا يتورع عن لعبها على مستوى الممارسة، فيشرحُ بنزاكور أنَّ السلوك المزدوج للفرد المغربي لا يقتصرُ على مسألة القمار، ويمتدُّ إلى أمور أخرى كاستهلاك المواد الكحوليَّة أوْ الغش والسرقة، في الوقت الذِي تغذِي أحزابٌ سياسيَّة عنده تصورا عن النجاح يرى الإنسان الناجح بمثابة "شفار".

مضارُّ ألعاب الحظ ثابتة بحسب ما يقُول بنزاكُور، إذ تشكلُ، بحسب قراءته، خطرًا على مستوى بنية الفرد، والشخص مؤمنًا بالفراغ، ذا عقليَّة منفعلة، تحسُّ بالفشل بعد كلِّ محاولة وقدْ دخلت ما يشبهُ بقاعة انتظار إلى حين الفوز.

زيادة على ذلك فإنَّ أسرًا كثيرة تدفعُ فاتورة القمار من توازنها المالِي ومعيشة أبنائها، حين لا يترددُ ربُّها في تبديد موارده، أملًا في أنْ يحصل منها الكثير على حين غرَّة، ممَّا لا يراهُ متأتيًا بالكسب، في صيغتهِ العاديَّة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - mowatin الخميس 19 فبراير 2015 - 13:13
سلام عليكم

هذه قصتي

لم ألعاب اللوتري(lotto) قط في حياتي البارحة ذهبت إلى متجر لاشتري ظرف بريدي فاستهوتني قيمة اللوتري (16 mio euro) ترددت ثم في الأخير اشتريت قسيمة

دفعت ثمن 2,3 Euro من أجل خانتين .

ثم السحب ولا رقم صحيح

المهم :نمت في الصباح صليت الفجر (لم أصله من زمان) ثم نمت .أثناء نومي سمعت هاته الأية:

وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوْاْ مَا آتَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ سَيُؤْتِينَا اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللّهِ رَاغِبُونَ:

والله على ماأقول شهيد
2 - حسن الخميس 19 فبراير 2015 - 13:19
الملايير تخسر في الرهانات فمن اين تاتيهم الاموال ادا كان الفقر كما يزعمون و خصوصا ان اعدادا كثيرة تحلم بالثروة و كما قال عمر الشريف
المقامر يعيش مرة واحدة في حياته
3 - عبدو التازي الخميس 19 فبراير 2015 - 13:20
كل ما بني عن باطل فهو باطل كما قال سيد الخلق او كما قال عمر بن الخطاب فان السماء لا تمطر ذهبا ولا فظة
4 - عبدالاله العروي الخميس 19 فبراير 2015 - 13:36
ابدا كلامي ب مثل مغربي يقول فلوس اللبن واللبان كيديهم زعطوط هو حال هذه الشريحة العريضة من المغاربة التي تتعاطي ل ممارسة القمار واليانصيب و مكاتب المراهنات حتي ان هذه الافة مست جميع فئات المجتمع ولم تستتني احد لا الغني ولا الفقير ولا المتعلم ولا الامي الكل منشغل ومنهمك ويرجو ان يأمل في الربح السريع و الربح السريع الذي قد يأتي او لا يأتي والمصيبة ان هذه الظاهرة ادت الي افلاس العديد من الأسر وجعلتهم عرضة للشارع و هناك من باع حتي عفش واثاث المنزل وذهب ومهر زوجته خلاصة القول الله يهدي هذه الفئة التي لا حول ولا قوة لها بليت و ابتلت ب ما حرم الله واتبعت طريق ابليس نعله الله وخوفي من سوء العاقبة والمصير واختم كلامي بقوله عز وجل يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون
5 - raisskito الخميس 19 فبراير 2015 - 13:38
نسأل الله لنا ولهم الهداية أمين
قال الله تعالى في كتابه الكريم ( انما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون ).
6 - zeriab charaf الخميس 19 فبراير 2015 - 13:45
كل واحد منا يراهن على مايشاء فهناك من يراهن على سباق الكلاب او الخيل وهناك من يراهن على اقدام اللاعبين وانا بدوري راهنت على الحكومة فخابت توقعاتي وضاع الرهان ...ولا نغفل اونتغافل بان اكبر رهان يخوضه المواطن هذه الايام هو رهان حلبة مصارعة السياسيين وكلهم يخرجون منه رابحين غانمين ولا يهم الطارح من المطروح واكبر الخاسرين هم نحن المراهنين سواء تعلق الامر بالخيل اورجال السياسة.
7 - nidal الخميس 19 فبراير 2015 - 13:50
نريد شركة موثوقة من وزارة العدل لكي يكون اللعب مضمون ...
شكراً على هذا المقال
8 - عبد الله الخميس 19 فبراير 2015 - 13:54
عندما يقول العنوان المغاربة .......
هل شهدتم طوابير كل المغارة يسحبون اوراق اللوتري
او فقط في المغرب يوجد كشكات لسحب الاوراق
لماذا هذا التعميم كل من يستعمل كلمة المغاربة ثم يجزم
مما لا شك فيه انه يكذب
9 - الفروقي الخميس 19 فبراير 2015 - 13:56
القِمار مِن أكل أموال الناس بالباطل ، وهو سَبب لِوقوع العَداوة والبغضاء بين الناس ، وسبب لِلصَّد عن ذِكر الله وطاعته وعن الصلاة .

قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ) .

والقِمار نوع من أنواع الميسِر .
10 - Kabir Mohamed الخميس 19 فبراير 2015 - 13:58
Sala mou alikoum. On dit qu'il y'a des pauvre il faut pas se tromper quand on voit le nombre de banques ainsi que le nombre des distributeur ses banque ainsi que ses des distributeur n existe même pas dans les pay européen. Résultat c est qu'il y'a de l argent et beaucoup d'argent encore une fois il faut pas seoualikoumtromper ils sont tous (Pas dans le besoin). Salam ou alikoum´
11 - شاهد على العصرrerer الخميس 19 فبراير 2015 - 13:59
هده الاموال الطاءلة التي تستهوي جل المغاربة في اي شيء تستتمر .
نعم تؤدى بها رواتب الطاقم الفني.والطاقم التقني للمنتخب المغربي لكرة القدم
الزاكي :50 مليون شهريا
المساعدون:
مصطفى حجي : 15مليون شهريا
عبد الرزاق العمراني : 15 مليون شهريا
مدرب الحراس فهامي :15 مليون شهريا
المنسق المنتخب عزيز بودربالة 15مليون شهريا
طبيب الفريق 10مليون شهريا
مدرب المنتخب المحلي محمد فاخر :30مليون شهريا
غبد الغني الناصري واعضاءه 10 مليون للعضو
بالله عليكم يا احزاب الامة حكومة ومعارضة وايهات حقوقية وجمعيات ومجتمع مدني .هل هذا منطقي .اليس هدا فسادا اليس هدا ارهابا .
وديون المغرب تفوق 46 مليار دولار .حظ

ان الساكت عن الحق شيطان اخرس
12 - DRISS الخميس 19 فبراير 2015 - 14:01
BONJOUR, JE NE COMPRENDS PAS POURQUOI LA PUB POUR L ALCOOL EST INTERDITE AU MAROC ALORS QUE CELLE DU LOTTO OU TOTO FOOT MDJS INNONDE NOS RUE ET NOS TELE. NE SONT IT PAS HARAM DANS LE MEME VERSé????
13 - الهاشمي الخميس 19 فبراير 2015 - 14:04
هوس الثروة الذي يلاحق المغاربة، سببه الفوارق اﻹجتماعية التي أصبحت تتسع يوما بعد يوم لا من حيث العقار الذي أصبح إمتلاكه شبه مستحيل لذوي الدخل المحدود ( عقار وليس علبة سردين). المهم أن المعيشة إرتفعت في المغرب بوثيرة لا تتماشى مع القدرة الشرائية للمواطن العادي،
14 - fouad الخميس 19 فبراير 2015 - 14:05
c'est bizard que c'est l'état qui detient et qui insite les gents à tout ca:
-la marocaine des jeux
-pmu ]chiens et chauveaux[
-l'alcool
....
15 - المهدي الخميس 19 فبراير 2015 - 14:07
القمار آفة الآفات ، خرب بيوتا وأذل رجالا وافقر أغنياء وأغنى اصحاب الشركات التي تدير ألعاب القمار ممن يأكلون من جوع وخراب الأسر ، اقسم لكم بالله الذي لا اله سواه أني عرفت هنا في الغربة مغاربة ابتلاهم الله بالقمار منهم من توفي والديه بالمغرب ولم يستطع حتى حضور جنازتهما بعد ان ذهبت خيل سان مارتن ومضمار ليزيفلين برزقه ، بل هناك من قرع مأمور القضاء l'huissier de justice باب بيته للحجز على أثاث البيت وأطفاله يتابعون المشهد التراجيدي ، عصفور في اليد خير من عشرة على الشجرة ، الله يعفو ....
16 - ولد حميدو الخميس 19 فبراير 2015 - 14:08
لقد سالوا الفقيه عن اموال الرهانات فرد عليهم
ادا ربحت فهو حلال و ادا خسرت فهو حرام
فحتى القط يعرف الحلال و الحرام فادا اعطيته قطعة لحم ياكلها امامك و ادا سرقها من المطبخ يهرب بها بعيدا عن الانظار
و كان حلاب يبيع الحليب مغشوش ممزوج بالماء و رغم دلك كان عليه الزحام و عندما اتقى الله و بدا يبيع الحليب الخالص قل عدد زبنائه بكثير مما جعله يسال فقيها عن السر في دلك اجابه
الدين ياتون عندك الان هم الدين اموالهم حلال و عندما كنت تغش كنت تتعامل مع الدين اموالهم حرام فالحلال يتصادف مع الحلال و الحرام يبحث عن الحرام
17 - كلمة حق الخميس 19 فبراير 2015 - 14:10
يا ابن آدم: خلقتك للعبادة فلا تلعب، وقسمت لك رزقك فلا تتعب، فإن أنت رضيت بما قسمته لك أرحت قلبك وبدنك، وكنت عندي محموداً، وإن لم ترض بما قسمته لك فوعزتي وجلالي لأسلطن عليك الدنيا، تركض فيها ركض الوحوش في البرية ثم لا يكون لك منها إلا ما قسمته لك، وكنت عندي مذموماً.

للأسف الطمع يغلب على المجتمع ،والمظاهر الفارغة والكل ينظر للاشياء التي يمتلكها غيره ولايحمد الله على نعمه ولو قلت على المستوى المادي ؛والطماع لايشبع ولو حصل على كنوز الدنيا
فكما نلاحظ ان شرطي مرور ياخذ رشوة تحت مبرر صغر الأجرة ؛نرى كذلك قضاة ورؤساء جماعات ومدراء مؤسسات كبرى ووزراء ويتقاضون اجرة شهرية كبيرة ومع ذلك ياخذون رشى بمبالغ كبيرة٠٠٠٠
18 - مواطن الخميس 19 فبراير 2015 - 14:11
اعرف العديد من المقامرين الذين خسروا كل ثروتهم في القمار. منهم من اصيب بالجنون ومنهم من انتحر. يجب على دولتنا الاسلامية منع هاته الالعاب المحرمة شرعا
19 - القمار في المغرب الخميس 19 فبراير 2015 - 14:13
بحم أني اشتغل في الشركة الملكية لتشجيع الفرس او بالأحرى بائعوا الوهم والضحك على ذقون المغاربة فهذه شركة الأعيان والاسترزاق السريع على حساب الفقراء والمعوزين ولمن يشك فما عليه سوى مقارنتها بشركة فرنسا وكيفية التدقيق في معاملاتها ام عندنا فلا حسيب ولا رقيب وخير دليل التمعن في مدرائها والجواب سيكون واضحا وحسب الأرقام فمكتب الفسفاط يعطي قسطا لفرق كرة القدم (خريبكة،اسفي،الجديدة)اما هؤلاء فلا شيئ كل أموال القمار اموالهم والمحرك الرئيسي (المراهن)لا يعرف شيئا :امواله ،الربح،الخسارة هي العنوان الرئيسي ولا غيرها
20 - محمد اكيسل الخميس 19 فبراير 2015 - 14:14
بعيدا عن لغة الخشب و المثاليات و البروباغندا،نحن شعب مريض بالامراض الاجتماعية بكل اشكالها،على رأسها النفاق يا شعب النفاق
21 - ????? الخميس 19 فبراير 2015 - 14:20
حتَّى أنَّ ما أنفقُوه على ألعاب الحظِّ وصلَ إلى ثمانية مليارات درهم، آلتْ إلى الفاعلِين الثلاثة بالقطاع،
22 - Houssam Boujdadi الخميس 19 فبراير 2015 - 14:23
هي لعبة العقل قبل أي لعبة حظ،لكنها تبقى داخل حلقة القمار.فكم من شخص تغيرت حياته من الفقر نحو الغنى،وكم من آخر أُستنزفت أمواله ليصبح في مهب الريح.
23 - arsad الخميس 19 فبراير 2015 - 14:30
القمار ينقص من شخصية الانسان ويصيبه بالامراض النفسية والاجتماعية في الدول الغربية هناك ملاعب ومدرات للخيول من اجل السباق والقمار والتنزه ولكن في المغرب هناك مقاهي في الشوارع العامة وامام المدارس والاعداديات وفي الاحياء السكنية واناس ناسين منسيين اغلبهم لم يعد يفكر حتى في حاله او قوته وبفعل بل هناك من تم طرده من وظيفته وعمله بسبب الغياب المتكرر هذا ما اراده البعض بهذا الشعب ان يموت وهو حي وان يعيش طوال حياته في غيبوبة وفي جنون وبرودة الدم وعدم الكثراث باي شيئ ويسمنه الرهان المتبادل بمعنى ان اليوم لنا والغد لك ولكن كل الاموال لا تمضي الا لجيوب المافيا المتمثلة في بعض الوزرات والجامعات وبعض المحنكين اصحاب البطون
24 - fouad الخميس 19 فبراير 2015 - 15:04
المبادئ و الا خلاق
هناك تغيرًا كبيرا يحصلُ في القيم على المستوى الانساني
25 - عدنان المغربي الخميس 19 فبراير 2015 - 15:35
شيئ جد عادي ان نرى المغاربة, خصوصا الطبقة الفقيرة, ان يراهنوا من اجل الربح السريع, فالحرام هو العيش في الفقر, فقديما لم يكن هناك فاتورة الماء و الكهرباء و الهاتف تكلف ما بين 600 و 1000 درهم شهريا, او فاتورة ابناء ب2000 درهم للشهر مند بلوغهم سن السابعة حتى نهاية مسارهم الدراسي, زيادة على تكلفة المعيشة... في وقت لايتعدى فيه اجر رب الاسرة 6000 او 7000 درهم في اغلب الاحيان...
كل هذا يادي بالتفكير في اللعب, من اجل ربح شيئ من المال يخرجه من محنته, مادام اللعب شيئ مشروع في بلدنا!!!
و الله غالب...
26 - عبد الخميس 19 فبراير 2015 - 15:39
صاحب المقال عليه أن لا يعمم فيقول المغاربة ! يقول فئة من المغاربة متلا. و الغريب أنه لم يتطرق أبدا الى كون هذا البلد مسلم و أن لعب القمار حرام شرعا بنص صحيح. لا حول و لا قوة إلا بالله
27 - coderouteplus الخميس 19 فبراير 2015 - 15:52
للقمار أضرار اقتصادية مدمرة على المجتمع، إذ ينشأ عنه طبقة عاطلة تسعى لكسب المال من الناس بطرق سهلة مثل القمار ومن أضراره أيضا نشر العداوة والبغضاء بين المتنافسين
القمار محرم في الإسلام بكل أنواعه لقول القرآن الكريم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ
28 - منصف المغربي الخميس 19 فبراير 2015 - 15:54
الله سبحانه يعلم ما كان, وما سيكون, وما هو كائن, وما لم يكن لو كان كيف يكون، لا يخفى عليه من ذلك صغيرة ولا كبيرة.
قال الله تعالى:
ياأيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون ( 90 ) إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون ( 91 ) وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول واحذروا فإن توليتم فاعلموا أنما على رسولنا البلاغ المبين.
إذن وحتما ولزوما واجباريا ولا مناص ولا مفر ولا خلاص..لا ربح في القمار على الاطلاق..لأن لامبدل لكلام الله ومن خالف كلام الله من نهي أو تحريم فلا يلمن إلا نفسه.
قد سمعت من أحد الأشخاص الذين يلعبون القمار "الترسي" لمدة 40 سنة يحكي عن نفسه أن كلما ربح شيئا خسر أضعافه بالعشرات وحياته كلها فوضى و مشاكل وعدم راحة البال واهماله لأولاده وكثرة خصامه مع زوجته...
29 - ملاحظ الخميس 19 فبراير 2015 - 16:44
هنالك اناس يتركون اولادهم بدون مصروف اليوم اي جياع ليراهنوا على الخيول او اللوطو او اليانصيب او غيردالك من العاب الحظ فكان الرهان على الخيول مرتين في الاسبوع حتى اصبح طول ايام الاسبوع فمن كان يحلم ان يصبح غني بسبب الرهان زاد فقره ومن كان لديه مال فاصبح يتسلف او يتسول فنرى جميع المحلات والمقاهي التي يراهنون فيها مملوءة بالمراهنين الدين ينتظرون ان يروا ارقامهم الرابحة عندهم ولكن معظمهم يخرجون خاسرين وقلة الرابحين خسروا اكثر مما ربحوا فيبقى املهم دائما متعلق بالربح ويستمرون في اللعب بالديون حتى تصبح مشاكلهم العائلية بترك بيت الزوجية واغلبهم يصبحون يتعاطون للخمر والمخدرات بسبب المشاكل التي هي مادية وعدم الحظ في الربح هدا صنف المواطن الدي دخله محدود اما بالنسبة للكزينوهات فيدهبون اليها رجال الاعمال واباطرة المخدرات فهم يخسرون الملايين في ليلة واحدة ولكن لهم طرق اخرى كيف يعوضون خسارة القمار
فرغم الملايير التي تجنيها الدولة من القمار فالمغرب يحتل الدولة الاولى عربيا وافريقيا من حيث الديون فاين تدهب هده الملايير وملايير اخرى من خيرات البلاد فالشعب بدا تقتله الازمة وان لم اقل الفقر .........
30 - في إسرائيل ممنوع الخميس 19 فبراير 2015 - 17:13
في إسرائيل الصهاينة يمنعون لعب القمار منعا كليا ويعاقب عليه قانونيا فلن تجد محلا واحدا للقمار في إسرائيل.
وفي المغرب يقربونه من جميع الفئات العمرية قرب مدارس الثانويات لتسهيل هذه البلية على المراهقين وفي جميع الأحياء الشعبية والراقية وللتشجيع عليه أكثر تعرض في التفلزيون وصلات إشهارية مغرية. طبعا دولة المؤمنين وأمير

لهذا اقتصاد اقتصاد إسرائيل لا يعرف الأزمات ومكتف بذاته. فالبركة في الحلال وليس في القمار
31 - abdo الخميس 19 فبراير 2015 - 17:30
وعباد الله هد اللعبة تسمى الميسر واش نسيت روسك راه حرام فلوسها مفيهاش البرك تتخلى لعش لله اهدكم
32 - OBSERVATEUR الخميس 19 فبراير 2015 - 17:30
Ce qu'est dangereux c'est que ce fléau touche de plus en plus les générations les plus jeune u
33 - العمراني الخميس 19 فبراير 2015 - 17:40
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز لأحد أن يقول عن شيء حرمه الله إنه حلال ولا العكس، فقد قال الله تعالى: وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ {النحل: 116}. وقال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ {المائدة: 87}. والقمار حرام بكل أنواعه وأشكاله وصوره، القديم منها والحديث، وقد عرف العلماء القمار بأنه مغالبة ومخاطرة بين اثنين، بمعنى أن الواقع في القمار يكون مترددا بين أن يغنم أو أن يغرم، مع غلبة المخاطرة، وقد بينا صورا من القمار في فتاوى كثيرة سابقة، منها الفتاوى التالية:،.
34 - ابو رضا الخميس 19 فبراير 2015 - 18:55
مصائب قوم عند قوم فوائد
فالمصائب عند الدين يلعبون القمار والفوائد عند الدولة التي تربح بدون ان تلعب او تراهن فهم يراهنون على ان يبقوا في كراسيهم والمواطن يبقى يحلم بالرفاهية حتى يموت على حاله
فالله تعالى قال في كتابه ولا تاكلوا اموالكم بينكم بالباطل وتدلوها الى الحكام
فنحن دولة اسلامية يباع فيها الخمروالقمار والدعارة والفساد بكل انواعه والحكومة تجني الملايير من الدراهم من الخمور والقماروالمخدرات وهده الاشياء تفسد المجتمع وتشتت الاسر ويقع الطلاق والجرائم والكراهية وعدة اشياء لا تحصى
فالمحاكم مملوءة بالقضايا سببها الخمور والقمار فالدولة تشجع هده الافات ليشتغلوا المحامون والقضاة وجميع الادارات

ولكن يبقى المواطن او المستهلك هو المسؤول لانه لو تجنبوا القمار لاغلقوا محلات الرهانات ولو انقطعوا عن شرب الخمر لافلست شركات ومتاجر بيع الخمور
ولكن الفقر وقلة الشئ يدفع المواطن للقمار عسى ان يصبح غني ولكن تبقى الا الاحلام كما ان ضغوطات الحياة تدفعه ايضا لتعاطي المخدرات والكحول ولكل شئ له اسبابه

اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا
35 - نسيم الخميس 19 فبراير 2015 - 19:31
صراحة مادمنا في دولة إسلامية مادام الخمر والزينة والمخدرات وبيع المحرمات يعاقب عليه في القانون المغربي فلماذا لم يعاقب على القمار لأنه من المحرمات يدمر جيوب المواطنين
36 - علي الخميس 19 فبراير 2015 - 21:16
ا لى تعليق رقم خمسة
الرجاء تفسير او شرح او تحليل مضمون الاية وشكرا
37 - طنجيس الخميس 19 فبراير 2015 - 21:22
انا مع التعليق رقم 13 للسيد الهاشمي المرجو االتقنين والا لم تفعلوا شيئا اسي بنكيران . والله ثم والله 11 صوت لالزمت عائلتي على التصويت لحزب العادلة واخص بالذكر للسيد بوليف والسيدة الحقاني سيكونون ضدكم اذا لم تحارب تبذير المال العام فيما يخص الجامعة واطورها التي لم ننل منها الا الفضائح .
38 - otmane kandri الخميس 19 فبراير 2015 - 21:36
القمار أداة لهدم البيوت العامرة ، وفقد الأموال في وجوه محرمة ، وافتقار العوائل الغنية ، وإذلال النفوس العزيزة والقمار يورث القلق ، ويسبب المرض ويحطم الأعصاب ، ويولّد الحقد ، ويؤدي في الغالب إلى الإجرام أو الانتحار أو الجنون أو المرض العضال .
39 - مواطن الجمعة 20 فبراير 2015 - 09:03
انا اتفق مع الاخ "25 - عدنان المغربي" فالحرام هو الفقر... فالله فوق الجميع, مع ارتفاع الاسعار, وضغط المعيشة, و الافتقار الى ابسط الضروريات (اقول الضروريات و ليس الكماليات) من تطبيب و تمدرس و كراء و اكل وشرب ووو...
فانا شخصيا افضل القمار ببعض المال, عوض السرقة او الاجرام!!! (لان ذلك يبقى بينك و بين نفسك)
والله يدير تاويل دلخير.
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

التعليقات مغلقة على هذا المقال