24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | ملايير الدولارات تفيض على مصر في منتدى "شرم الشيخ"

ملايير الدولارات تفيض على مصر في منتدى "شرم الشيخ"

ملايير الدولارات تفيض على مصر في منتدى "شرم الشيخ"

وسط غياب كل من تركيا وإيران وإسرائيل مقابل إنزال خليجي ملفت، انطلق يوم الجمعة، مؤتمر "شرم الشيخ" الدولي لـ"دعم وتنمية الاقتصاد المصري"، في قمة تعول عليها الحكومة المصرية بشدّة لجذب الاستثمارات الأجنبية، وضخّ دماء جديدة في شريان اقتصاد تهالكت أركانه منذ ثورة 25 يناير 2011، واشتدت مع أحداث العنف التي تلت عزل الرئيس المصري، محمد مرسي في 3 يوليوز 2013.

وكشفت أرقام اليوم الأول عن دفع استثمارات فاقت الـ19 مليار دولار في السوق المصرية، منها 12.5 مليار دولار دعم خليجي جديد و6.065 مليار دولار استثمارات شركات مصرية وعربية وأجنبية و751 مليون دولار منح وقروض من منظمات دولية ودول مانحة أجنبية.

وأعلنت كل من السعودية والإمارات والكويت وسلطنة عمان تقديمها 12.5 مليار دولار دفعة واحدة كدعم جديد للاقتصاد المصري، تنوعت ما بين استثمارات ومساعدات وودائع مباشرة بالبنك المركزي، في وقت تطرح الحكومة المصرية مشروعات بقيمة استثمارات تصل إلى 35 مليار دولار ضمن 50 مشروعٍ طاقي وزراعي وعقاري.

وقدّم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، 4 مليارات دولار، منها مليارَا دولار مودعة في البنك المركزي، كما أعلن أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، دفعه لـ4 مليارات دولار في قطاعات الاقتصاد المصري المختلفة، وهو المبلغ ذاته الذي دعم به الأمير مقرن بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي، اقتصاد مصر، منها مليار دولار في خزينة البنك المركزي المصري.

وكانت مصر قد حصلت، خلال السنة المالية السابقة، مباشرة بعد عزل الرئيس محمد مرسي، على 12.6 مليار دولار، في شكل منح ومساعدات خارجية، أغلبها قادمة من الإمارات والسعودية والكويت، ضمنها 6 مليارات دولار كودائع مباشرة بالبنك المركزي المصري.

أوروبيّاً، بلغ مجموع الدعم حوالي 167.7 مليون يورو كمِنَح، حيث أعلن الاتحاد الأوروبي مساهمته بنحو 22 مليون يورو في برنامج لتطوير القطاع الزراعي والمناطق الريفية، ومنحة 4.7 مليون يورو لإزالة الألغام في الشمال الغربي لمصر، إلى جانب منحة أخرى قدرها 130 مليون يورو، موجهة للتعليم وحماية الأطفال وتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل وتوسيع شبكات مياه الصرف، فيما يساهم مكتب التعاون الإيطالي بنحو 11 مليون يورو.

أما الولايات المتحدة الأمريكية، فأقرت، على لسان وزيرها في الخارجية، جون كيري، خلال كلمة له اليوم في المؤتمر، بأن بلاده "ملتزمة بأمن مصر ودعم اقتصادها"، مضيفا "نحن جميعا لدينا مصلحة في إنجاح مصر"، قبل أن يعلن التزام أمريكا بتقديم 300 مليون دولار للمؤسسات المصرية لتطوير الصناعات الصغيرة، و50 مليون دولار أخرى لدعم الصادرات.

بدوره، أعلن البنك الدولي، على لسان مديرته التنفيذية، سيري موليانى، تقديمه لنحو 400 مليون دولار، في إطار مساعدة موجهة للفقراء والقضاء على الفقر خلال الأربعة سنوات القادمة، فيما توقع اليابان اتفاقية قرض ميسر لصالح الحكومة المصرية، بقيمة 49 مليون دولار، من أجل تمويل مشروع إنشاء قناطر "ديروط الجديدة" الزراعية، المتواجدة جنوب مصر، والتي توفر حوالي 9.6 مليار متر مكعب من مياه الريّ.ذ

ويشارك في المؤتمر الاقتصادي، الذي انطلق أمس الجمعة بعنوان "مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري .. مصر المستقبل" بمنطقة شرم الشيخ السياحية في مصر، قادة ورؤساء 30 دولة، إلى جانب وزراء الخارجية ووزراء تختلف حقائبهم بين المالية والتجارة والصناعة وورؤساء برلمانات، مع عشرات السفراء والوفود القادمة من 100 دولة.

وفيما لم توجه الدعوة لكل من تركيا وإيران وإسرائيل، تبقى أبرز الدول الحاضرة في المؤتمر الدولي، الولايات المتحدة وبريطانيا، ممثلتين في وزيريّ خارجيتهما، جون كيري وفيليب هاموند، إلى جانب دول الخليج، ممثلة في ولي العهد السعودي، مقرن بن عبد العزيز، ونائب رئيس دولة الإمارات، محمد بن راشد آل مكتوم، مع حضور رؤساء دول كل من الكويت والبحرين والأردن والسودان وفلسطين، فيما يمثل قطر وكيل وزارة الاقتصاد والتجارة، سلطان بن راشد الخاطر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (85)

1 - سلامة السبت 14 مارس 2015 - 02:10
وماذ عن كريس مونتانا 0000000 الذي تم التطبيل له من طرف من طرف وسائل الاعلام
2 - الظامن بشكارتو السبت 14 مارس 2015 - 02:29
لا املك لنفسي شيئا سوى الدعاء ليس حسدا للاخوة المصريين ولكن اليس الاولى بالمساعدة الاخوة في قطاع غزة .لقد المني كثيرا ان ارى رئيس جزر القمر يستعطف الدول المسلمة ودول الخليج بالخصوص.كن ضد الاسلام وضيق على المسلمين سيغدق عليك الذين اشترو الظلالة بالهدى.واخيرا اقول كما قال الحق سبحانه وتعالى :ان الله يرزق من يشاء بغير حساب
3 - الاقتصادي السبت 14 مارس 2015 - 02:35
هنيا لمصر و شعب مصر بهده الاستتمارات المهمة و التي ستساهم في تقوية الاقتصاد و النمو و انخفاض البطالة املا ان يتبع المغرب نفس الطريق لجلب الاستتمارات بدلا من السبات العميق الدي يعيش فيه النمو الاقتصادي الوطني
4 - ولد حميدو السبت 14 مارس 2015 - 03:01
في هدا الوقت اصبحت مقولة كبرها تصغار هي التي تنفع و السيسي طبقها و نجح رغم انني لا اؤيده بتاتا
5 - Driss canada السبت 14 مارس 2015 - 03:03
كل من هو قاتلا مجرما وسفاكا لدماء الأبرياء من شعبه وخادما مطيعا للصهاينة بامتياز. نجده داءما مدعوما بمن هم على منهجيته سائرين. فالطيور على اشكالها تقع. فحسبنا والله ونعم الوكيل في الخونة من العرب الاشرار.
6 - noran السبت 14 مارس 2015 - 03:15
good news at least there are some people in this world care about Egyptian who were beaten by darkness and vampire
good for them hopefully they will get out from their crisis
proud to be Imazighan
7 - abramodelsud السبت 14 مارس 2015 - 03:15
الكويت والسعودية والامارات تمنح 12,5 مليار دولار لمصر بعد ان منحوها 23 مليار دولار العام الماضي.
عطاونا مليار دولار بالتقسيط العام الماضي ودارولينا الشوهة والشروط ديال تسليمها
المصريين هم اخوانهم الحقيقيون اما نحن فلا يقدمون لنا سوى الفتات مقابل ما هو اهم : اراضي شاسعة في المغرب باشي يديرو الفيرمات ومحميات للقنص وجنود مغاربة رهن اشارتهم عندما يحتاجون لهم (امثلة البحرين والكويت وجنوب السعودية ضد الحوثيين لا زالت في الاذهان.
بالله عليكم لا نريد لا مالهم ولا مساعدتهم نريد فقط ان يتركونا في حالنا وان يتركوا شرف نسائنا وبناتنا
8 - N-C-W-S-M السبت 14 مارس 2015 - 03:35
L'argent du lait, est mangé par le singe

les fissures qui apparaisent sur la barrage sont tres defficile à reparer meme avec l'argent car un jours il va s'eclater

la solution c'Est reconstruire un bon barrage du fond avec une bonne fondation pas avec les tueries
9 - سوق السبت السبت 14 مارس 2015 - 03:47
كل هده المساعدات تشبه كمن يفرغ الماء في الرمل بإختصار لا يوجد أساس متين لبناء البلد،تنقصه الديموقراطية،وحقوق الإنسان، الشعب في مصر يعامل أوسخ من معاملة الحيوان لن تقوم لهاذا البلد القائمة،إلا بالمصالحة الوطنية ولهم في المغرب المتل الأعلى ولكن للأسف المصرين عاملين ليهم غسيل مخ فكرهم لا يتجاوز حدود بلدهم
10 - معلق السبت 14 مارس 2015 - 03:53
هكذا يشهد العالم أن دول العالم الثالث لا تستحق الديمقراطية وحتى لو تحققت بالصدفة في ظروف آستثنائية فإن الغرب وحلفائه يحاربها بكل الوسائل والإمكانيات والرشاوى ومؤتمر شرم الشيخ في مصر مثال على ازدواجية المعايير عند الغرب ونفاقه ،كل دول العالم تمنح وتقدم القروض والهبات والدعم لا لشيء سوى اجهاض الديمقراطية في مصر وهم يدركون معنى نجاح الديمقراطية في هذا البلد وماتشكله من تهديد لمصالحهم ومصالح حلفائهفم
نجاح الديمقراطية في مصر يعني معاملة الند للند مع إسرائيل ومراجعة بعض السياسات بشأنها
نجاح اليمقراطية في مصر يعني مطالبة الشعوب بنفس الديمقراطية والحقوق وخصوصا شعوب دول الخليج
وكل دول العالم والحكومات تعلم علم اليقين ماذا سيحدث لو نجحت التجربة في مصر نظرا للدور الهام والمؤثر الذي ستلعبه على الساحة الإقليمية والدولية والدليل على ما اقول النمودج التركي هذا البلد الذي صار رقما صعبا في السياسات الدولية
وطبعا فإن الدول المجاورة لمصر او التي لاتجاورها اخدوا العبرة من النمودج التركي الديمقراطي لذلك تمت مباركة اللإنقلاب وضمان صمت المؤسسات الدولية ولكل ثمنه طبعا لكن لم يشتروا صمت التاريخ
11 - said السبت 14 مارس 2015 - 04:10
وشوفوا أصحاب الحليب والتمر الفلوس ديال الصح فين كتمشي.وانتما بعتوا البلاد وسمعتعا بجوج فرنك. وهاد زيدنها بارسال المرتزقة لمحاربة داعش.وباز. فلوس زعطوط يدهم لبان. الله يسهل على كل مغربي حر بشي هجرة من هاد البلاد السعيدة. ولينا نحشموا تقولوا مغاربة. أصبحنا علامة عالمية لتسول والدعارة والشعوذة.قالك ارسال أئمة لاروبا عطيونا التيقار والله مانتقوا بكم.
12 - معلق السبت 14 مارس 2015 - 04:14
الدول التي تم استبعادها من المنتدى هي إيران -تركيا -إسرائيل وهي الدول التي تتحكم في قواعد اللعبة في الشرق اللأوسط وهي دول غير مرغوب فيها من طرف النظام المصري لإنها سحبت البساط والريادة من الدولة المصرية و صارت قوى عظمى
13 - mostapha السبت 14 مارس 2015 - 04:37
j ai suivi l evenement en direct sur la television France 24... franchement je confirme le poids politique tres pesant de l egypte , le monde entier a été present a charam el cheikh..Bravo.
14 - HAMOUDA السبت 14 مارس 2015 - 05:07
كل هذه المليارات الا لدعم دكتاتورية العسكر لمزيد من السيطرة على ارادة الشعب المصري ،وارغامه على تقبل امر الواقع المفروض عليه من طرف النخبة العسكرية بمباركة من انظمة الخليج للحفاظ على كراسيهم،وتخوفهم من مستقبل الدولة الاسلامية التي اصبحت تتمدد في جميع ارجاء الوطن الاسلامي،
15 - الملايير الى مصر والحزقة لينا السبت 14 مارس 2015 - 05:20
مصر تتدفق عليها الاستثمارات والملايير والمغرب يتدفق عليه الغلاء والزيادات والحزقة والمزيريا وشطيح ورديح عرب الخليج وهوا جايدير جابو لهوا فاطناش دليل (انعم وأكرم )
16 - نورالدين السبت 14 مارس 2015 - 05:21
د ول البترول والغرب يساندون النظام العسكري في مصر لقطع الطريق على مقاومة الانظمة الديكتاتورية من طرف شعوبها .فهي مسكنات موقتة لن تغير موقف الشارع من النظام العسكري ولن تنفع الاقتصاد المصري ,بل ستزيد من اعتمادها على الصدقة فقط.
17 - Abdelkrim السبت 14 مارس 2015 - 05:23
L occident et les pays du golf sont obliges a donner a l egypte , pas par amour au peuple egyptien ,mais de peur que ce peuple se rallie aux freres musulmans parce que l egypte peut changer le monde, ou encore que si jamais ce peuple la famine le touche ,90 millions d ames va envahir israel et manger ses 4 millions apres continuer vers les petites émirats du golf les finir en une seule journee,.
18 - badrelec السبت 14 مارس 2015 - 05:24
ومادا عن المغرب اليس لديه حصة من هده الاموال الضخمة.........
19 - مول الحوت السبت 14 مارس 2015 - 05:44
أتمنى لﻹقتصاد المصري المزيد من اﻹنحطاط مادامت الديمقراطية مغتصبة وخيانة العسكر هي الحاكمة. لا يمكن لمصر أن تنعم باﻷمن مجددا ومرسي في السجن.
20 - عادل السبت 14 مارس 2015 - 05:47
امريكا واليابان والدول الأوربية ساهموا بمبالغ بسيطة لان عندهم برلمان وديمقراطية والكل تحت المجهر لايمكنهم بعثرة ملايير الدولارات كما فعلت دول الخليج اللتي لابرلمان ولارقابة وإنما الشيخ فلان والامير فلان يبعثرون أموال شعوبهم وكأنه مال ابوهم .هذا هو الفرق بين بلدان العالم الاول وبلدان العالم الثالث ،ليس بناطحات السحاب والأبراج يمكنك ان تكون من دول العالم الاول
21 - مسلم السبت 14 مارس 2015 - 06:03
هذا ليس حبا في المصريين بل الخوف من إرتماء الشباب المصري في أحضان الدولة الإسلامية.
طُغاة الخليج لا يهُمهم سوى كراسيهم، الدولة الإسلامية خلقت لهم الرّعب أينما حلّت، بعد إعلان ولاية سيناء، وما أدراك ما سيناء، إجتمعوا ليُنفقوا أموالهم على مصر(رغم الصفعة التي وجّهها لهم الخيسيسي بتسريباته)، ليس حبا في المصريين بل الخوف كل الخوف من إرتماء الشباب المصري في أحضان الدولة الإسلامية، لأنه بدأ يستفيق من سباته، وعلم أنّ العالم لا يحترم إلا أصحاب الأقدام الثقيلة. قال تعالى : "إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفروا إلى جهنم يحشرون" و قال تعالى أيضاً : "أجعلتم سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله واليوم الآخر وجاهد في سبيل الله لا يستوون عند الله والله لا يهدي القوم الظالمين"
تعتقد براميل الخليج أنّهم بالمال سيردون الشباب إلى النوم مجدّدا، لا والله إنها حرب عقدية بين كفر و إيمان، مهما داريتم و حاولتم إخفائها تحت مسمى الفقر و حقوق الإنسان
وهذا كلب أمريكا كيري يُنطقه الله و يقول في مؤتمرهم هذا : نجتمع من أجل "إسرائيل" ليعود و يصحح صدقه بكذبه "معذرة من أجل مصر"

سترجع هذه الأمة إلى دينها مهما حاولتم إسكات الحق ، ففي الصحيح قال رسول الله صلى الله عليه و سلّم : "إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد، سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم" فقرن الدين بالجهاد

يا من تتبجح بالديموقراطية و حريّة التعبير أنشر هذا التعليق إن كان لك شيئاً من الرجولة، و إلا فضرب بهما و بعلمانيتك عرض الحائط و تصدُقُ فيك الآية : "يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون"
22 - ولد حميدو السبت 14 مارس 2015 - 06:04
مجرد وعود لطمانة الشعوب فاين الملايير التي وعدوا بها للعراق و لدول اخرى فحتى و ان اعطوها فهي مقابل خدمات
23 - احمد صابر السبت 14 مارس 2015 - 06:14
الحقيقة هي أن ملايير الدولارات لدعم الانقلاب العسكري. ?????????
24 - morad السبت 14 مارس 2015 - 06:19
هاهوالسيسي قد جمعهم من جديد لدعمه ماديا، و محاولة إنقاذه.
كفاك شحاتة ايها اﻹنقﻻبي! والله لو جمعوا لك أموال الدنيا بأكملها، ما نفعتك بشيء، ،"ويمكرون و يمكر الله والله خير الماكرين".صدق الله العظيم.
25 - mbarek السبت 14 مارس 2015 - 06:22
هذا هو التضامن الحقيقي الذي يجب ان يسود بين الول وليس وضع العصى بين العجلات لفتنة الاخ والجار.
هنييئا للمغرب ومصر والاردن باخوانهم الخليجيين -الله يزيدهم من فضله- اما الجار الذي يؤذي جاره فويل له من غضب الله.--ان الله يمهل ولايهمل--

سوف ياتي يوم باذن الله تجد فيه الدول الخليجية نفسها في غنا عن عاءدات البترول لان عاءدات استثمارات اليوم بمختلف الدول الشقيقة سوف تجنى بالمستقبل القريب ان شاء الله. اضافة الى ذلك فهناك الجزاء الرباني بحيث نعلم كلنا بان المواطن العادي بمصر الشقيقة هو المستفيد الاول من هذه المساعدات وما احوجه اليها في الظرفية الراهنة.
اما الضبابيون فسوف يذهبون الى الاسواق المالية ويقولون لهم انا كنا نعمل على تحرير الشعوب فاغيثونا - وما الغد ببعيد -
26 - Rach السبت 14 مارس 2015 - 06:35
Money verses Democracy... You can never buy people freedom and democracy with money ! This is proved that nothing has changed! Playing the same old game again and again! pouring billions of dollars into corrupted and undemocratic country will not boost the country economy or buys people's freedom and inspirations. It will only buys time for a time bomb!
27 - الحبيب السبت 14 مارس 2015 - 06:41
هنيئا لمصر. ولشعب مصر.هذا شيء ممتاز. إذا استثمرت هذه الأموال في مكانها.سوف تخلق خيرات جد مهمة لمصر.حفظ الله ملكنا سيدي محمد وحفظ المغرب. وبالتوفيق للجميع.
28 - Said السبت 14 مارس 2015 - 06:55
Bay Bay ce qu'ils ont appelé "Printemps arabe" ces dons vont dire que le projet de MOUSAD et la CIA a été ne sera jamais achevé.Merci Hespress
29 - عياش السبت 14 مارس 2015 - 06:57
واين الاستقرار الذي يضمن نتاءج الاستثمارات، واين القضاء العادل الذي يحمي اموال المستثمرين. باستثناء هدر الاموال الخليجي ، لم يتجرء العارفون من المغامرة الا على استحياء كبير. فاوروبا التي ضخت مىات الملايير من الاورو لانقاذ دولها من الازمة الاقتصادية تحاشت الدخول في متهاهات مصر من اجل الاستثمار ، وكذلك امريكا التي لم تحضر الا لجلب الخليجيين من اجل هدر اموالهم في مستنقعات الفتن والحروب الداخلية.
سترون والايام قادمة ان هذه الاموال ستتبخر او سياكلها القاىمون على السلطة مثل اكلة الرز بالحليب.
السعودية لم تغامر بالانسحاب من هذا المستنقع، في هذا الوقت ، لان دخول احمام ليس كالخروج منه ، فالخروج يكون بالف حساب
30 - USSAMA السبت 14 مارس 2015 - 07:21
نرجو المسانده من القياده والشعب المغربي (( تحيا مصر))
31 - محمد السبت 14 مارس 2015 - 07:26
و هل تونس ليس لها الحق في المساعدات
يحيا العدل
32 - karim السبت 14 مارس 2015 - 07:28
الواقع نرحب كل من يدعم اي دولة عربية لكن ليس على حساب دماء شعوبها الاستثمار المتدفق على حاكم فاق الدكتاتور فيه ان حاكم سب وشتم كل هؤلاء المانحين الدولارات تم يقول لهم هل من مزيد والله عشنا وشفنا .المعلوم ان العقرب لاتلدع مجانا اما دفاعا او هجوما فاذا كان السم ليس مجانا فمابالك بالدولار اللهم اني ابرء لك من دماء المسلمين ولو بكلمة
33 - الأهرام السبت 14 مارس 2015 - 07:33
كل الخير الى الشعب المصري الشقيق
34 - Hassane السبت 14 مارس 2015 - 07:57
Égypte doit garder les frères musulman comme un danger pour la région et ces dernier doivent aussi jouer le rôles des menaçants et en fin de compte l Égypte qui est gagnante , mais ni les militaire ni les frères musulman sont loin de savoir la politique de profiter de usa et Europe et les pays de pétroles , nos politicien sont bêtes et naïves
35 - lahcen de bni mellal السبت 14 مارس 2015 - 08:04
تصوروا كيف تدعم الدول العربية الديكتاتورية في مصر..لاحظ تونس أصبحت ديموقراطية ولكن لايدعمها أحد ..نفس الشيئ وقع للمغرب بداية حكم الملك محمد السادس لولا حيلة وجود البيثرول بوفرة فتدفقت الأستثمارات ووجد الملك الوقت لإقامت إصلاحات وتتبيت ركائزالإستقراروالثنمية لتتبعها دخوله
مع أمريكا ثم التنهة البشرية كان العرب ينظرون كيف بدأ المغرب يبني مستقبله وكيف أبدع الملك طرق غير تقليدية في جعل المغرب من دول نازلة الى دولة صاعدة ..مثلا إستثمرت قطرمليارdl في المغرب بينما إستثمرت 20 مليارdl في الجزائر لدعم النظام الجزائري ..ولاأحد يلتفت لتونس ..العرب ضد الحق....
36 - ahmed السبت 14 مارس 2015 - 08:06
ستذهب المليارات في جيوب العسكر مثل ما ذهبت 38 مليار التي جائتهم مثل الرز ??? الغرب ومساعديه لا يريدون إصلاحا للشعوب لا يهمهم الشعب المهم كسر شوكة المسلمون ،ويحافظون هم على مصلحتهم ،مرسي فهمو انه لم يكن عبدا لهم فأزالوه إنكشفت أوراقهم ،
37 - مواطن من المهجر السبت 14 مارس 2015 - 08:43
هنا اجتمع مخربي الأمة العربية
أين هم من مساعدة غزة؟
المليارات تنزل على السيسينياهو
يشجعون الإجرام والإنقلاب
ويتسائلون على اليمنين الذي سلموا أنفسهم للإيرانيين
أنا شخصيا فقدت الأمل في حكام العرب الخليجيين
ملياراتهم تظهر فقط للأمريكان أو تخريب ما تبقى في الأمة
38 - اشرف السبت 14 مارس 2015 - 08:47
مصر تستفيد دائما من الدعم الخليجي بمليارات الدولارات عكس المغرب الذي لايطلب المساعدة فالدول الخليجية جد سخية
39 - الصريح السبت 14 مارس 2015 - 09:03
وفق الله مصر العزيزة . هذه هبة من الله ومكافأة لمواقفها الشريفة والعربية الأصيلة للنهوض بالأقتصاد بعدما دمره الأخوان الشياطين. 20 مليار دولار زوينة.

أما المغرب فقد أرسل الاف الدواعش للعراق فقط ب 3 مليار دولار من قطر.

بلد المرتزقة.
40 - عبد اللطيف السبت 14 مارس 2015 - 09:24
سبحان الله فقط قبل ايام كان السيسي يتطاول علبهم و يسبهم في تسريبات و الان بمنحونه بهذه الملايير االتي ليست لهم اصلا يساعدونه على القتل و الاعدامات و التنكيل بالشعب ولكن للاسف حكام الخليج عامرين فلوس سخروا اموالهم لمحاربة الاسلام ليس لديهم اي نخوة او رجولة
41 - انسان حر السبت 14 مارس 2015 - 09:26
إذا اردتم حقا مساعدة مصر . فدعو الشرعية تعود وأقصد ممثل الشعب. الدكتور محمد مرسي .
42 - قول الحق السبت 14 مارس 2015 - 09:27
حكام الخليج ومن ورائهم اليهود والماسونية العالمية سينفقون أموالهم وتذهب عليهم حسرات لا يمكن إرشاء الشعب المصري ليقبل بفرعون جديد

عندما كان محمد مرسي يبحث عن قرض بأربعة مليارات دولار لماذا لم تساعدوه؟ يا وجوه الشر.
43 - sahih السبت 14 مارس 2015 - 09:27
Bravo Mr Sissi vraiment vous ete un grand président
Je suis sure que l Egypte il va prendre le bonne chemin vers les pays développées et les terroristes des frères musulmans ils vont disparaitre avec les temps
44 - Tanger/Amsterdam السبت 14 مارس 2015 - 09:27
لن تقوم قائمة لمصر تحت حكم العسكر برآسة الخسيسي حتى ولو جيء بمال العالم كله.قال تعالى :(قُل هل نُنَبِئكم بالأخسرين أعمالاً , الذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً).وقال أيضا: وإذا قيل لهم أصلحوا قالوا إنما نحن مصلحون ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون. صدق الله العظيم
45 - مسلم السبت 14 مارس 2015 - 09:46
حكام دول ملطخة بالدماء حاربو الاسلام بكل ا ستماتة لا حول ولا قوة الا بالله
46 - حميد السبت 14 مارس 2015 - 10:03
مقابل هذا السخاء الى مصر نلاحض جحود في اتجاه المغرب و الوعود الكادبة بل يريد مجلس التعاون ان يدخل المغرب في حرب مذهبية هو في غنى عنها وارادو ان ينسفوا التجربة المغربية الديمقراطية بعد الربيع العربي . لكنهم فشلوا ولا يزالوا يحاولون . الحفاة العراة هم اسباب المشاكل و الحروب التي تتخبط فيها الدول العربية فقد خربوا عراق صدام حسين و سلحوا المعارضة السورية بدل يوقفوا الشر واداروا وجههم لفلسطين وتركوها محاصرة بدون اعمار و دعم .كل هاته الاءمور تسبر في اتجاه اجندة الصهيونية
47 - من هولندا السبت 14 مارس 2015 - 10:04
اخيراً سيبدأ العد التنازلي للغزو والاحتلال الصهيوني لمكة والمدينة من الشمال والشيعة الحوتيين من الجنوب وهكدا يحفر ال سعود المدمنون على الكحول والمخدرات الصلبة قبرهم بيدهم. أليس من الغريب ان يحكم هؤلاء المرتزقة السكيرين قلب العالم الاسلامي ومكان الذي أسس فيه المصطفى الحبيب أسس الدولة الاسلامية يطيحون برئيس منتخب مسلم نزيه لا ناقة له ولا جمل في شغل التعابين والمخططات الصهيونية...... صرت لا افقه شيء في هدا العالم الغريب
48 - الجوهري السبت 14 مارس 2015 - 10:22
الآن أصبح الجميع يتسابق للقاء السيسي ، فبعد بوتين ، وغذا أوباما ،دول الخليج ماعدا قطر وتركيا وإيران ممولي ومساندي داعش ومسببي الخراب في الشرق الأوسط . دول الخليج تساعد وتستثمر في مصر ، وأيضا قمة إقتصادية عالمية تنعقد الآن في شرم الشيخ. أين هم مساندي "الشرعية" والمتضامنين مع مرسي من حزب الإخوان أو حزب العدالة والتنمية بالمغرب . "بقيتوا بوحدكم" تغردون ضد السيسي
49 - Gharib السبت 14 مارس 2015 - 10:28
" المنافقون والمنافقات بعضهم من بعض. يامرون بالمنكر وينهون عن المعروف ويقبضون ايديهم. نسوا الله فنسيهم. ان المنافقين هم الفاسقون "

التوبة
50 - YOUSSEF السبت 14 مارس 2015 - 10:35
ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون
51 - عمر الجرموني السبت 14 مارس 2015 - 10:44
حكام زعزعت عروشهم فخافوا مصير القدافي وبن على ومبارك فسخروا ثروات شعوبهم للمكوث اكثر.لو انفقوا نصف هده الثروات لبناء الديموقراطية في اوطانهم لكان خيرا لهم .ايران وتركيا واسرائيل تفرض منطقها في المنطقة والعرب مجتمعين لانقاد الفرعون سيسي وحصار غزة.انها لعنة الكراسي التي ابتلينا بها .الكرسي صار اغلى من الشعب والوطن.
52 - انسان حر السبت 14 مارس 2015 - 10:55
إلى الرقم49 - Tanger/Amsterdam
السبت 14 مارس 2015
يا أخي تأكد من الآية القرآنية التي ذكرتها . فإذا كنت تقصد الآية الكريمة التي توجد في أول سورة البقرة.فهي هكذا " واذا قيل لهم لا تفسذوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون ...
53 - simo السبت 14 مارس 2015 - 10:57
إن ينصركم الله فلا غالب لكم ( السي سي).. أما مغربنا العزيز ف لن يتعافى إلا بعد زوار هذه الشرذمة المتسلطة التي لا غيرة لها على الوطن، التي هي مسيرة من طرف جماعة أردوغان الإخوانية،و لن يتعافى بلدنا إلا بعد زوالهم و هزيمتهم.
54 - Amine السبت 14 مارس 2015 - 10:57
الواقع هو ان هده المساعدات ستحول في اخر لحطة لحسابات الجيش كما حدت العام الماضي لم حولت 30 مليار دولار كمساعدات خليجية لحسابات الجيش وليس لحسابات الدولة وهدا مايفسر ضخامة اجور وقوة الجيش المصري اجرة الجندي اكبر من اجرة الاستاد في مصر بالاضعاف
55 - noumane السبت 14 مارس 2015 - 11:08
ان ان هذه الاستثمارات ليست لوجه الله فمصر علقة مسيرها بدول آخرى وبهذا المال ستار عليها الضغوط وسوف تسبح خادمتها المطيع (مصر البيضق ) من السهل أن تجمع المال دون أن تضيع كرامة الشعب
56 - حسن السبت 14 مارس 2015 - 11:28
هذا يذكرنا بالغرامة" التي تقام للشيخات في الاعراس. فهل السيسي يلعب هذا الدور و يرقص علی دماء شعبه لصالح أمراء البترول؟
57 - adil السبت 14 مارس 2015 - 12:01
على المغرب محاربة هدا النظام المصري الديكتاتوري . لقد رأينا كيف تمكن هدا النظام من إبتزاز دول الخليج بحجة محاربة الإرهاب وعندما سيتمكن من تتبيت نفسه سيتحول لمحاربة الدول المعتدلة .
58 - سندباد السبت 14 مارس 2015 - 12:05
دول الخليج لها أجندتها في توقيت منح أو شح أموال البترودولار. فهي تجد في النظام العسكري المصري متراسا تحنمي به من شعوب المنطقة. .
59 - simo السبت 14 مارس 2015 - 12:05
ردا على التعليق 1.سلامة.
لماذا نقارن بين ملتقى لتوضيح السيادة للأعداء ولا نطلب من أحد صدقات وملتقى قام به إنقلابيون على شرعية الشعب. ملتقى حجة إليه مجموعة ممن تخاف على سقوط مصر أقتصاديا وما يترب عنه من عدم الإستقرار قد يأثر على كراسيهم.نحن والحمد لله بخيراتنا وعزنا ولا نريد بيع وطننا.
60 - امين السبت 14 مارس 2015 - 12:18
لايوجد شئ اسمه ملايير في اللغة العربية والاصح مليارات وكلمة ملايير خطا لغوي يستعمل بكثرة في المغرب و الجزائر.
61 - hamid السبت 14 مارس 2015 - 12:28
le maroc n'a pas besoin d'argent il est très riche, nous somme les plus forts
62 - simo السبت 14 مارس 2015 - 12:33
نصيحة صادقة للاخوان د يوها في راسكم وخليو الخليجيين يمولوا كيف بغاو وملي يحتاج ليكم الشعب باعلان صريح تدخلوا لرغبته واش امريكا والعرب واوربا والمرتزقة ضدكم وانتم متشبتون فكروا يا اخوان في اقاربكم اولا
63 - الضحك على الذقون السبت 14 مارس 2015 - 12:47
باختصار هذا ليس حبا في مصر ولكنهم يشترون أمنهم خاصة دول
الخليج فهي تطبق خط الدفاع المتقدم وتدفع بمصر الى حمايتها والوقوف في فوهة الخطر مقابل المال طبعا
هنا لدي سؤال للاعلاميين المصريين الذين لطالما تغنوا بلا نريد أمريكا وأمريكا أم الدمار....اليوم نراها من الحاضرين وبقوة أيضا فما هو العمل الموكل لسيسي مقابل دولاراتها؟؟؟؟
64 - assadaat السبت 14 مارس 2015 - 12:54
رصاصة واحدة....وتطير هذه الاموال كالغبار....النظام المبني على حياة شخص, ساقط لا محالة. وما جرى لساداة قذ يصير لسييسي.
65 - كاره الباطل السبت 14 مارس 2015 - 13:13
إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفروا إلى جهنم يحشرون. ليميز الله الخبيث من الطيب ويجعل الخبيث بعضه على بعض فيركمه جميعا فيجعله في جهنم أولئك هم الخاسرون. صدق الله العظيم
66 - رامز السبت 14 مارس 2015 - 13:34
هذه المساعدات سوف تنقلب على العسكر جحيما وتفضحهم وتعريهم ... لان ازمة مصر الحقيقية ليست في ضخ المال والدعم وانما في حكم العسكر الذي ينهب البلاد وجيوب العباد ...
67 - عبدالاله السبت 14 مارس 2015 - 13:51
يا العجب العجاب، والاسف والحسرة والعار على أناس هذا الزمان الذي يصبح فيه القاتل الآمر، والقاتل المأمور، والظالم يدعم ويساند ويقدر ويجامل ويحترم ويغدق عليه من أموال الشعوب ( بدون إستشارة أو إستفتاء) ليس لشيء إلا لحاجة في نفس أصحابها، وعصبية أعمت أبصارهم وبصيرتهم، وصمت أذانهم عن السماع للحق...مليارات الدولارات تمنح لمن ثبتت مسؤوليتهم في: السرقة، والقتل العمد، وسوء التدبير والتسيير لشؤون الامة، والخيانة لقائدها، وتصفية المعارضة بشتى أنواعها...إلى غير ذلك من الجرائم التي ينكرها الحيوان وقساة القلوب، قبل الانسان المتدين أو الانسان السوي العاقل الحر.
حفظ الله مصر وأهلها الشرفاء الصادقين المخلصين، ورزقهم الصبر على محنتهم وفرج كربتهم في القريب القريب، إن شاء الله، إنه سميع مجيب، على كل شيء قدير.
68 - najim السبت 14 مارس 2015 - 14:42
avant de parler des fonds qui vont donner par les pays de golf dans les comptes du régime militaires égyptien qui collabore avec Israël , général hafter qui a fait les massacres en Afrique durant la période de Kadhafi et avec le régime syrien.la contre valeur est sina qui a été déserte avec des bombardements contre les enfants et les femmes .le dictateur Sissi va vendre Égypte au pays de golf pour rester au pouvoir et si le dictateur Sissi veut le bien au Égypte il fallait verser les fonds ramasses avant 2015 au compte de la banque principale égyptiens et non au poche deb toute les personnes qui disent oui au Sissi
69 - بنحمو السبت 14 مارس 2015 - 14:48
Est ce le plan MARSCHALL arabe qui s appliqué à l'EGYPTE ?! Remarquez que l occident sa participation s' est limitée à quelques millions € ou $, alors que les voisins du golf ont ouvert leurs bourses pour sortir des milliards $ . Comme quoi les occidentaux s avèrent très chiches avec les pays arabes, mais avec un pays en faillite ,laGrèce, ils étaient près à lui remettre 9 milliards € en vrac !!!
Très heureux pour. Le pays du Pharaon, sa remise sur pied profiterait à tous les pays arabes, et tant pis pour l'Iran et la Turquie, quand aux pleurnichards ils n'ont qu'à continuer avec leurs FRÈRES MUSULMANS.
70 - نورالدين السبت 14 مارس 2015 - 14:53
قل مساندة النظام العسكري الفاشستي .ابناك سويسرا ستزداد ارصدتها.وشعب غزة لايوجد مكان في براميل البترول .وكيف تنظرون الى تطور اقتصادي من طرف عسكري ?
71 - Amadou Mamadou السبت 14 مارس 2015 - 15:02
انه اكبر سرك سياسى لتمرير جريمة الإنقلاب !؟ لا نرى المخرج وإنما الادوار التي رسمت للممثلين! اتساءل كيف للمصريين ان يقبلوا بإحياء نظام مبارك الذي ثاروا عليه !؟ هل هاؤلاء يساعدون الثورة المضادة ام الشعب المصري؟ أذالك خوفا على العروش ام محبة صادقة في مصر؟ لماذا لم يقف احد من هاؤلاء مع الشعب العراقي عندما واجه الغزو والإحتلال وأعدم رئيسه الشرعي كخروف العيد يوم عيد الاضحى؟لماذا لم يندد احد بالفعل الشنيع؟ مهازل تتناسخ ولن تتوقف!؟
72 - عبدالكريم أحناش السبت 14 مارس 2015 - 15:12
لقدصدق السيسي في التسريب الأخير عندما وصف أموال أهل الخليج بالروز والأن جاء موعدحصادالروز الذي قديكون سما على الشعب المصري فهوروز بتركيبات عالية مفيدة لصحة العسكر ‏‎ ‎
73 - UNION ARABE السبت 14 مارس 2015 - 15:14
ندائي لكل خليجي يريد إنقاد ماء وجه العرب ومستقبل العرب هناك عدو يفوق صهيون حقدا وعداء ضد العروبة و الإسلام اسمه الجزائر صنيعة فرنسا الصهيونية اليهودية الماسونية تريد تفكيك وحدة المغرب بواسطة أموال الشعب الجزائري المحروم و ثروات الصحراء المغربية الشرقية التي ألحقها الإستعمار الفرنسي بفرنسا الكبرى لتعلموا أن من يجاوروننا حكام الجزائر هم فرنسيون يحملون الجنسية الجزائرية لهم مهمة واحدة هي القضاء على دين الإسلام و استنزاف كل الثروات الباطنية وتقديمها رشاواي و تقسيم المغرب وترك فوضى و حروب عرقية و أهلية قبل رحيلهم إلى فرنسا تم تغيير أسمائهم إلى أسماء عجمية ولا ننسى أن فرنسا قسمت المغرب إلى 6 أجزاء هي موريطانبا الكناري الصحراء الجنوبية الصحراء الشرقية الوسط والشمال و سلمت كناري الصحراء الجنوبية والشمال لإسبانيا ليس إلا خوفا من نهوض المارد المغربي كقوة إقتصادية تماثل إقتصادات الشرق الأقصى و نوات لوحدة إقليمية ضخمة حتى تبقى إفريقيا بقرة حلوبا لا ينازع أوربا فيها أي نهضة إقتصادية شمال إفريقيا. وليعلم الخليجيون أن الأنضمة العسكرية تكن للأنظمة الملكية المجيدة عداء عميقا يمس ملوك الخليج
74 - مواطن واعى السبت 14 مارس 2015 - 15:56
خوارج العصر : العرب جاءوا ليردوا بعضاً من خير مصر ام البلاد عليهم فمن المعروف والثابت ان كل دول الخليج كانت تأخذ من مصر الطعام والشراب الى كسوة الكعبه الشريفه وذلك قبل ظهور البترول وحتى من بعده ولذلك أوصى الملك عبد العزيز أولاده الملوك من بعده بمصر خيراً وكذلك الشخ زايد رحمه الله فى الإمارات وشيوخ الكويت وسلطنة عمان فخير مصر عليهم جميعاً سابق على خيرهم وهذا للعلم فقط لكل سفيه وجاهل وحاقد على مصر ام البلاد التى وقفت مع الجميع وساعدتهم وكذلك بلاد المغرب العربى أطعمتهم وساعدتهم ضد الاستعمار الغادر ودفن فيها المجاهد الكبير عبد الكريم الخطابي بعد ان أمنته هو وأسرته وهذا عهد مصر مع كل شعوب المنطقة .والان يتطاول عليها السفهاء والأقزام والكاذبون والمتأسلمين والجهلاء ناكرو الجميل .فمصر كبيره وقديمه ودوله أولى حينما كُنتُم جميعاً تسكنون الجبال والكهوف والاشجار. والحمدلله الحق العادل انه نصر الشعب المصرى والسيسى ابنها البار على خوارج العصر اخوان الشياطين عملاء الامريكان وتركيا وقطر وإسرائيل نصراً كبيراً ليس به اى التباس لاءن الله مع الحق بالطبع والا لحدث العكس ؟ والقافلة تسير وال... تنبح وتمووت
75 - أمين السبت 14 مارس 2015 - 16:30
لماذا استبعدت كل من ايران وإسرائيل لأنهماإن حضرا ستكون وصمة عار على حكام الخليج أما م شعوبهم ومع ذالك فإنهم حاضرون في قلب السيسي المجرم أما تركيافلن تحضر لأن لا تعترف بهذا الإنقلابي الفاشل
76 - jorge السبت 14 مارس 2015 - 16:53
l'egypte est gouvérné par des voleurs & des tueurs des militaires qui n'aime ni l'islame ni les musulement , l'egypte va dans la mauvaise direction de coruption & de violation des droits de l'homme & du manque dans tout les domaines de vie :securité -tavail -investissement-politique-carbuarants-dégnité humaine.- l'egypte est dans le cao.
77 - محمد المكناسي السبت 14 مارس 2015 - 17:52
بسم الله ,اما بعد : هؤلاء الراساء لا دين لهم ,بل طاعوا امريكا وهذه الاخيرة رضيت عنهم فهم في الدين سواء , ومن يتصفح القران الكريم يجد ايات كثيرة, مثل قوله تعالى : "ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم "
من هنا ناتي على قول الله تعالى ( إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفروا إلى جهنم يحشرون ليميز الله الخبيث من الطيب ويجعل الخبيث بعضه على بعض فيركمه جميعا فيجعله في جهنم أولئك هم الخاسرون )
وجد الشيخ الجازوري السوداني في صحيح مسلم عن حديث رسول الله صل الله عليه وسلم , ان ارض الكنانة ستخرب بعد خراب بلاد الشام الذي تبين بشكل مهول عن خرابتها. وخراب مصر هو الجوع والخوف اي جفاف النيل واختلاف الجيوش , اما الاولى فقد بدا بناء سد في اثيوبيا ثم يتاتى عنه انخفاض منسوب النهر الى وقت ان يتجفف الماء.اما العذاب الثاني فقد بدا في سيناء وربما سيقع مثل الجيش الحر وجيوش متفرقة.
الحديث عند ابو هريرة حين اتى الى ولي عمر بن الخطاب وهو عمرو بن العاص عن مصر,فقال له الم تعلم حديث رسول الله عن خراب هذه البلاد,وهو جفاف النهر واختلاف جيوشها
78 - ولا عزاء للحاقدين. السبت 14 مارس 2015 - 18:04
هده الأموال الكثيرة مليارات من الدولارات التي تتدفق على المصريين من طرف جل دول الخليج المملكة العربية السعودية ـ الإمارات المتحدة ـ الكويت ـ البحرين ـ سلطنة عمان هي نتاج بطبيعة الحال لتلك الثورة التصحيحية ليوم 30 يونيو التي شارك فيها ازيد من ثلاثين مليون من الشعب المصري كما هو معروف لدى الجميع والتي قضت على تجار الدين الدي كان يمثله الإخوان الغير مسلمين ...
خلاص الشعوب العربية قد فطنت اليوم للمتأسلمين من تجار الدين المنافقين الذين كانوا يتكلون كثيرا عندما كانوا في المعارضة ولما وصلوا للحكم لم نرى افعالهم! الشيء الدي جعل الشعب التونسي يطردهم من الحكم وينتخب على العلمانيين التونسيين بكثافة كما هومعروف، أما في مصر فقد ثار عليهم الشعب المصري.
79 - hypocrisie!! السبت 14 مارس 2015 - 19:54
Quel monde hypocrite, quelle politique à multiples facettes, et tout ce monde dans les prisons d assissi? Et ces morts en milliers? Où est ce qu ils sont les organismes qui défendent les droits de l homme? Où il est Amnesty qui n a rien dans son agenda que le Maroc et ceux qui insultent l islam dans le monde arabe et défendent les droits des cochons? Je ne crois à aucune politique, aucun gouvernement, aucun Etat qui se déclare musulman ou pas muslman, démocratique ou pas, c est que de lavage de serveau, la seule justice qui existe sur terre c est la mort et lhamdoulah qu on y passera tous.
80 - مراقب السبت 14 مارس 2015 - 21:22
المسالة يسبطة أن السيسي وداعميه خدام للماسونية والصهيونية...
السيسي كنز استراتيجي لنتنياهو...
الرابح الأول الشركات ال......
الخاسر الأكبر الشعب المصري...فلينتظر ما يسوءه...من هذه المبالغ
انتظروا وسوف ترون....
السيسي لغز كبير للعرب والمسلمين عامة والمصريين خاصة...
لاكرامة للمصريين بعد اليوم فقد تحالف عليهم اليهود والنصارى وفلول المنافقين
81 - beeman السبت 14 مارس 2015 - 21:30
سينفقون هذه الاموال التي ستكون عليهم حسرة يوم القيامة لان السيسي قتل الناس وسجنهم وخان العهد. كان حريا بهؤلاء الشيوخ ان يامروا فرعون زمانه ان يطلق سراح الناس من الاخوان وغيرهم حتى تكون لهم في ميزان الحسنات.
هذه كلمة حق تقال دعوها تمر دون قص ان كنتم تخافون الله.
وشكرا.
82 - مغربي حر السبت 14 مارس 2015 - 21:37
الحد لله ان رجعت مصر الى مكانها الريادي ونسأل الله ان يزيدهم من فضله وكفانا تخاذلا وتعاطفا مع الوهم المسمى بثوار رابعة على الاقل مصر لم توجه دعوة للكيان الصهيوني على عكس مرسي الخائن لدينه ووطنه (واتذكر رسالة المعزول لشيمعون بيريز حيث بداها بعزيزي وختمها بصديقكم الوفي) وقبل التعليق ابحثو عن الرسالة في الشيخ google
83 - mbarek السبت 14 مارس 2015 - 21:47
ا صبحت عاجزا على استيعاب مدى الحقد والتخثر الذي اصبحنا نلمسه من بعض المتدخلين وجنود التصويت بلا لكل من ابدى فرحه تضامنا مع اخوانه المصريين.-- لمذا التجريح في كل الدول التي تطوعت لاخراج اخواننا المصريين من الضاءقة التي يعانون منها -مسلموهم ومسيحييهم وغيرهم -
ام تريدون الزلط والمجاعة للشعب المصري حتى يثور وتدمر وتمزق مصر لتصلوا الى ماربكم الضيقة.
والله اني اصبحت اخاف على وطني العزيز من هؤلاء المتعصبين الحاقدين على كل من يسير على غير نهجهم-فاليوم يحاربون بالقلم وبكل شراسة والله اعلم مذا سيعملون لو اتيحت لهم الفرصة في كل من يعارضهم.
كما انني تاكدت اليوم بان التنظيم الاخواني العالمي حقيقة موجود بالمغرب ومنظم ومنضبط فيما بين اعضاءه والدليل على ذلك تجندهم عندما تكون هناك تدخلات في غير صالح نهجهم بالمغرب او خارجه.
ان المؤمن الحقيقي هو من يغتبط عندما تفرج كربة عن اخيه في الانسانية بغض النظر عن دينه او مذهبه او لونه السياسي,-ان مرسي والسيسي ومن معهم زاءلون وتبقى مصر والمصريون في امن وامان ان شاء الله.-هذا هو الاسلام الحقيقي-.
84 - المنصوري السبت 14 مارس 2015 - 22:12
انه موسم الكراء

كراء مصر لقتال ايران بالنيابة عن الخلايجة

في حروب المستقبل المدهبية التي تخطط لها الميريكان والصهاينة
لتحطيم ماتبقى من العرب من جهة والتخلص من ايران

لايوجد منح دراهم ببلاش على والو

فهموها
85 - tartitu الأحد 15 مارس 2015 - 00:00
الخليجيون يتسابقون على شراء أندية كرة القدم الشهيرة و زاد جشعهم فتحولوا إلى شراء الذمم و الدول الفاشلة و الطامة الكبرى أنهم يفشلون الدول لكي يسهل شرائها وتنصيب كراكيزهم عليها ،فهم يتصارعون على مصر و ليبيا الأولى ليظفروا بجيشها والثانية لبترولها والمزيد من الثراء أما سوريا والعراق و اليمن فقد فازت بها إيران فلا قدرة لهم على المنافسة،أما تونس فهي عصية عليهم لوجود ديمقراطية وشريحة كبيرة من المثقفين
المجموع: 85 | عرض: 1 - 85

التعليقات مغلقة على هذا المقال