24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. دراسة ترصد فوائد جديدة لزيت السمك و"فيتامين د" (5.00)

  3. عامل تنغير يوزع حافلات مدرسية على جماعات (5.00)

  4. "في بلادي ظلموني" .. أغنية ولدت بالملاعب تلقى رواجا في المغرب (5.00)

  5. القصيدة السوسية.. حينما يتلاقح اللسان العربي بنظيره الأمازيغي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | مؤشر التجارة الإلكترونيَّة يبوئ المغربُ المرتبة الـ75 عالميًّا

مؤشر التجارة الإلكترونيَّة يبوئ المغربُ المرتبة الـ75 عالميًّا

مؤشر التجارة الإلكترونيَّة يبوئ المغربُ المرتبة الـ75 عالميًّا

تبوأ المغربُ المرتبة الخامسَة والسَّبعِين عالميًا في مؤشر الأمم المتحدَة للتجارَة الإلكترونيَّة، منْ أصل مائة وثلاثين بلدًا جرى شملهُ بالدراسَة، فيما حاز تنقيطًا بلغَ 44.3 منْ 100، وإنْ كان الكثيرُ لا يزالُ ماثلًا أمام المملكة لرفع إقبال مواطنِيها على الشرَاء عبر الشبكَة، لتوجس نسبةٍ مهمَّة منْ مدى أمان الصفقات الإلكترونية.

على الصعِيد الإفريقي، جاء المغربُ في المركز الخامس، متخلفًا في المنطقة المغاربية، عنْ تُونس التِي حلَّتْ في المرتبة الثالثة إفريقيًّا، فيما جاءتْ مصر رابعة، وحلَّت المورِيس في صدارة القارَّة السمراء منْ حيث عمليَّات التجارة الإلكترونيَّة الجارية، متبوعة بجنُوب إفريقيَا.

ويضعفُ إقبال المغاربة على الشراء إلكترونيًّا، لعوامل منها؛ حيازة البطاقة البنكيَّة، حيثُ إنَّ 4.5 في المائة فقطْ منهم يتوفرُون عليها، وهُو رقمٌ جدُّ متدنٍ قياسًا بدُول أخرى مثل تركيَا، حيثُ يفوق معدل منْ يتوفرُون على بطاقاتٍ بنكيَّة أربعين في المائة من الساكنَة.

ووفقَ التقرير فإنَّ التجارة الإلكترونيَّة ترتفعُ بوتيرة متسارعة حول العالم، مع تزايد عدد المتصلِين حول بالانترنت، واتساع سُوق البلدان الصاعدة، حتَّى أنَّ ما حققتهُ في 2013 ناهزَ خمسة عشر ترليُون، على أنَّ ثلاثة أرباع العمليات أجريتْ في الولايات المتحدة والصين واليابان وبريطانيا وإيرلندَا الشماليَّة.

ومنْ الأمور التي تجعلُ عددًا من مستخدمِي النت يترددُون في الشرَاء إلكترونيًّا، وفق ما يشرحُ التقرير، تفضيلُ البعض معاينة المنتُوج بأعينهم قبل اقتنائه، زيادة على عدم الوثُوق في عمليَّات الدفع الإلكترونيَّة واحتمال تعرضهم للسرقة، إضافة إلى الارتياب في مواقع التجارة الإلكترونيَّة وعدم تقديمها معلومات أصح حول المنتوجات، وطُول مدَّة تسلِيم المنتُوج في حال اقتنائه.

وتحلُّ منطقة آسيا في صدارة قائمة المشترِين إلكترونيًّا، متبُوعِين بأوروبا الغربيَّة، وأمريكا الشماليَّة في مرتبة ثالثة، فيما تأتِي منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط في مركزٍ رابع، على أنَّ وتيرة الإقبال في الــMENA على التجارة الإلكترونيَّة ينمُو بـ82 في المائة، في أفقِ 2018.

ويظهرُ التقرير اختلاف الأجهزة التي جرى الولُوج بها إلى مواقع التجارة الإلكترونيَّة، أوْ تمَّ الشراء منْ خلالها، حيثُ يأتِي الحاسُوب في مرتبةٍ أولى، بالنصيب الأكبر من الصفقات، متبوعًا بالهواتف التي ناهزتْ 40 بالمائة في المنطقة العربيَّة، بينما كانتْ الألواح الإلكترونيَّة ثالث سبل الشراء الإلكترونِي عبر العالم.

تقريرُ مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، يستندُ في تصنيفِ كلِّ بلدٍ على حدة في مؤشر التجارة الإلكترونيَّة إلى معايير أربعها؛ أوَّلها معدل اسستخدام الانترنت، ثمَّ درجة تأمين الخادم، فضْلًا عنْ معدل استخدام البطاقات البنكية، وحجم خدمات التسليم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - ايوب الشناوي الأحد 29 مارس 2015 - 04:06
وكواك واك اعباض الله الديوانة قهرتنا
2 - عجيب الأحد 29 مارس 2015 - 04:20
بالنسبة لي من الأفضل التخفيض من الرسوم الجمركية على السلع التي يتم شراءها من خارج المغرب بواسطة الأنترنيت
أما من ناحية الأمان فأفضل أن يكون الشخص على دراية ولو متوسطة بالحقل المعلوماتي و الا وقع في (فخ) أو ما يطلق عليه spam
3 - JALAL الأحد 29 مارس 2015 - 04:55
اللول خدموا ولاد الشعب عاااد فكرو فلهوا , راه الشعب مقادااارش يشري أعباد الله غادي تسطيونا
4 - خذوه فغلوه... الأحد 29 مارس 2015 - 07:43
وكأن لسان حال مناهج التعليم عندنا يقول عن التلميذ المغربي: خذوه فغلوه و ألقوه في قفص "الهوية"،( لغة العقيدة أو لهجة الأمهات) ثم في سلسة الأمية فاسلكوه...
من أسباب تأخر المغرب في مجال التواصل من خلال المعلوميات وألأنترنيت عدم تدريس هذه التقنيات بالأنجيلزية التي تنتجها والأكثر إنتشارا في العالم منذ الطور الإبتدائي.
وكلما تأخر المسؤولون عن التعليم في التعجيل بتدارك وعلاج هذه الإعاقة فإن المغرب سيبقى ترتيبه في كل المكرمات في آخر القائمة أكثر فأكثر خاصة وراء البلدان الأنجلوفونية إفريقية كانت أو أسيوية أو أمريكية.
5 - cadre الأحد 29 مارس 2015 - 08:18
il faut se méfier du site la redoute.ma et FR vraiment il faut se redouter mille fois , j acheté des article par net chez eux , , il m'ont dit 15 jours ,pr la livraison , aprés 5 mois d'attentes et de frais de milliers d'appels de moi , ils m'ont dit n'ont pas ces articles en stock , et il m'ont rendu la moitié de mon argent avec diffuculté ? ILS M4ONT VOLé plus de 2000 dh ; avec ces expériences les marocains ne font jamais confiance aux sites E COMMERCE MAROCAINS SURTOUT, ana baki tand3i fihom
6 - wald oujda الأحد 29 مارس 2015 - 08:48
تمت سرقة محتويات هدية تحصلت عليها مجموع قيمتها 250 اورو نعد وصولها الى بريد مدينة تاوريرت . تركوا لي فقط كاشمير والرسالة لكتتي لم استلمهم بعد اتصالي بالمرسل اللدي تتنع القضية وتم رجاع ما تبقى من الهدية
لاتقة ف هده الدولة وموضفيها...العديد من المواقع ترفض التعامل مغنا لهدا السبب
7 - mouwatine الأحد 29 مارس 2015 - 11:48
95% من المغاربة مضاربين غير مع الخبز والحليب والبوطا،الله يهديكم اش من تجارة الكترونية ،المخير فينا كيكمل الشهر بالسطارطير او الكريدي عند مول الحانوت، المغاربة يمكن يحصلوا على المرتية الاولى عالميا فكارني مول الحانوت،اما البطاقة الالكترونية حتى لي عاندوا كتلقا الكونت خاوي وداخل فالديبي لي كتستفد منو الابناك في ارباحها السنوية زيادة على ثمن البطاقة المرتفع،هاد النوع من التجارة خليوها لمرفحي الوطن ال 5 %.
8 - Moroccan الأحد 29 مارس 2015 - 12:19
مشكل لا ينحصر في توفر على Card credit .. أنا مثلاً أتوفر على بطاقة السحب من نوع visa تمكنني من تعامل وتداول عالميًا .. و قمت بشراء جهازين من موقع Amazone الأمريكي .. جهاز أول Dreambox و جهاز تلفاز من نوع LG LCD led 3D و قبلاً قمت بإعادة إشتراك مع باقة ART و مع باقة الجزيرة و مؤخرًا مع باقة Showtime OSN ..
لكنني سمعت عن حجز للجمارك المغربية على السلع و الأجهزة و تطالب بدفع رسوم إضافية أخرى .. و لا أعرف ما سبب ؟؟؟ و لا أعتقد أن مثل هذه السياسة بيوقراطية ستشجع التجارة الرقمية و إلكترونية
9 - سعيد هدادي الأحد 29 مارس 2015 - 13:32
الى صاحب تعليق رقم 8 ربط سلوجيا المغرب يعطك الحق ف السنة فقط 10000 دارهم وكدالك موقع amazon لا يرسل للمغرب اجهز فقط الكتب
10 - Rifia الأحد 29 مارس 2015 - 14:45
تعرض العديد من الاشخاص لنصب من طرف الباعة مزيفين في بعض المواقع التي توفر خدمة المحلات الفتراضية مجاني لاكنها لا تتوفر على مخزون ولا تتحقق من الهوية الحقيقية للباعة و لا تراقب العروض, لكن يجب على المشتري تحقق من قيمة العرض والباع وفحص السلعة قبل اداء قيمة, ف هناك ناس استلمو الملاح وحجارة على سلع تبلغ قيمة 1000 درهم.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال