24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:4913:3217:0620:0521:25
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | هل ينعكس انفراج العلاقات المغربية الإيرانية على ميزانهما التجاري؟

هل ينعكس انفراج العلاقات المغربية الإيرانية على ميزانهما التجاري؟

هل ينعكس انفراج العلاقات المغربية الإيرانية على ميزانهما التجاري؟

في وقت لم تسجل فيه الفترة الممتدة ما بين شهري يناير ومارس الجاري أي تعاملات تجارية بين المغرب وإيران، وفي ظل جمود المبادلات بين البلدين طوال السنوات الأربع الماضية التي سجلت أدنى مستوياتها على الإطلاق، تحدث محمد عبو بلغة متفائلة يطبعها الحذر فيما يخص عودة الروح إلى هذه العلاقات التي بلغت مستويات قياسية طوال العقد الماضي.

ولم يتجاوز حجم المبادلات المغربية الإيرانية خلال السنوات الثلاث الماضية 41 مليون درهم فقط، مسجلا انخفاضا قياسيا لامس 99.99 في المئة، حيث تزامن هذا التراجع الكبير للمبادلات مع التوتر الذي طال العلاقات الديبلوماسية بين البلدين طوال السنوات الأخيرة.

وفي ظل بوادر الانفراج الذي تشهده العلاقات بين المغرب وإيران في الشهور الأخيرة، قال الوزير المنتدب لدى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي المكلف بالتجارة الخارجية، في معرض إجابته عن سؤال لهسبريس حول ما إذا كانت العلاقات التجارية ستعود لسابق عهدها، إن الأمر يحتاج لاتضاح الرؤيا.

وأورد الوزير المغربي "الأكيد أن العلاقات الديبلوماسية ومدى صفائها هو المتحكم الرئيسي في أي تعاون أو مبادلات تجارية بين الدول، ونفس المنطق يحكم العلاقات الاقتصادية بين المغرب وإيران".

وأضاف ذات المسؤول "في الوقت الراهن وبكل صدق ليست هناك رؤيا واضحة في هذا الاتجاه، فنحن ننتظر انطلاق هذه العلاقات على المسار الصحيح"، قبل أن يستطرد "بشكل عام نحن متفائلون بعودة المبادلات التجارية بين المملكة المغربية وإيران إلى سابق عهدها، خاصة وأننا نتوفر على مخطط استراتيجي وطني لتنمية الصادرات المغربية نحو الخارج، وتنمية أسواقنا الخارجية".

يشار إلى أن حجم المبادلات التجارية بين المغرب وإيران بلغ العام الماضي 15 مليون درهم، حيث سجلت الواردات المغربية من هذا البلد مستوى لم يتعدى 6.91 مليون درهم و8.05 مليون درهم فيما يخص الصادرات نحو هذا البلد.

وبلغ حجم المبادلات بين الدولتين 11.25 مليون درهم سنة 2013، و14.97 مليون درهم في 2012. وكان المغرب يستورد كميات كبيرة من المحروقات من ايران، حيث بلغت هذه الواردات في 2010 نحو 1.08 مليار درهم، وفي المقابل تستود إيران الفوسفاط المغربي ومشتقاته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - أيراني مقيم في المغرب الاثنين 13 أبريل 2015 - 12:20
فرحت جدا بهذا الخبر فأنا تاجر بين البلدين منذ 21 سنة. من المغرب نصدر زيت الأركان وبعض الأشياء الأخرى ومن أيران الأجهزة الكهربائية والتي تطورت جدا في الفترة الأخيرة خلال القطيعة. أتمنى أن نستطيع أستيراد سيارات بيجو ومرسيدس الأقتصادية للمغرب. فمصانعها في أيران أكبر المصانع في اسيا وجودتها أفضل من المصانع نفسها في فرنسا وألمانيا وجودتها أفضل بكثير والفرق هو السعر المنخفض جدا مقارنة بمصانع أخرى. وأبشر المغاربة محبي الفستق الراقي الأول في العالم وهو الفستق الأيراني وغيره من المكسرات ستكون خلال 3 أسابيع في السوق المغربي.
2 - أدربال الاثنين 13 أبريل 2015 - 12:22
المؤكد الدي لا ريب فيه هو ان الناس ستتشيع في المغرب .
و سيقولون للسنة أنهم على الدين الخطأ .
و هدا ما سيرفضه السنة .
و سيردون عليهم بالمثل .
ورد فعل السنة سيقابل بالمثل من طرفهم
و هكدا ستقع الكارثة
ببساطة الانفتاح على ايران هو بمثابة بوادر حرب اهلية في المغرب لها بداية لكن ماعندهاش نهاية
مرحبا بإيران كل ما تعلق الامر بالاقتصاد و التبادل التجاري .
لا لايران الدينية .
لسبب بسيط هو اننا عندنا الفيل ديالنا ( السنة ) مابغيناش نزيدو فيلة ( الشيعة )
3 - عزوز البيظاوي؟؟؟؟؟ الاثنين 13 أبريل 2015 - 12:25
صفي تشرب قالوها ناس زمان في هده الظروف
الحالية المستوى السياسي للقيام بمعاملات
تجارية بين المغرب وإيران يترقبها الخوف والحدر
من الجانبين لما تعرفه الساحة الدولية من معارك
طاحنة في الشام واليمن وما تقوم به السياسة
الإيرانية من طعن كل ماهو ظد مشروعهم
الصفوي الفارسي، لهدا في راي ان يطوي
المغرب في الوقت الحاضر ملف التعاملات معهم
ويرتكز مع اخوانه العرب والمسلمين ظد الحوثيون
لظمان الأمن والاستقرار في المنطقة.
4 - ابن سوس المغربي الاثنين 13 أبريل 2015 - 12:26
على المغرب أن يحط قدماه في ايران سياسيأ اقتصاديا وتجاريأ ايران قوة لا يمكن استهانة بها وامريكا وكل الغرب يحاورها، على المغرب أن لا يترك دوره لغيره، وفي نفس الوقت تحالف مع دول الخليج العربي الشقيقة، ويمكن للمغرب لعب دور تقاريي بين ايران واشقأناء في الخليج
5 - MATAHARI الاثنين 13 أبريل 2015 - 12:29
استراتيجة إيران الوطنية المستقلة لبناء القدرات الصناعية والزراعية العملاقة بالإمكانات الذاتية وفي حصيلة تطور البحث العلمي امتلكت إيران أهم عنصر للتقدم الصناعي والاقتصادي وهو التكنولوجيا في بلد لديه ثروات طائلة من المعادن والنفط والغاز وهذا ما يعني أن الصادرات الإيرانية ستكون جاهزة للانتشار في أسواق المنطقة والعالم وستظهر السيارات الإيرانية والمصنوعات المعدنية الضخمة والاستهلاكية والصناعات الإلكترونية الإيرانية بكميات كبيرة وبجودة متقدمة وبأسعار منافسة لأن الآلة الصناعية الإيرانية التي تحقق الكفاية الداخلية قابلة لتصدير فائضها الإنتاجي بالضرورة ورفع العقوبات سوف يفتح أمامها جميع أسواق العالم والمنطقة ويكفي أن نعرف مثلا أن إيران تصنع في السنة الواحدة مليونا وستمئة ألف سيارة ولديها عشرة معامل في الخارج بشراكات مع دول أخرى من غير أن ننسى الصناعات الدوائية والتقنيات الطبية المتطورة جدا.
إزالة العقوبات في جرعتها الأولى حررت صناعة السيارات والصادرات الصناعية والأسطول الجوي الإيراني...ولهاذا فإن إيران تفضل التعامل مع الدول المتقدمة بدلا من دول العالم الثالث التي تعيش بالمساعدات الخارجية
6 - ابو سلمى عثمان الاثنين 13 أبريل 2015 - 12:52
بسم الله الرحمن الرحيم. .
إن الروافضة شر من وطئ الحصى من جن ومن إنسان. ...
يا قومي احذروا تقية الشيعة الإمامية الاثناعشرية
شيعة كسرى أحفاد ابي لؤلؤة. إنهم ﻻ إيمان لهم اقصد رؤوسهم وائمتهم ومنظريهم كالخبيت الخميني والسيستاني وباقرالصدر وحسن نصر اللات..... بالله عليكم كيف يكونوا مسلمين وهم يعبدون عليا وحسينا من دون الله تعالى ، ويسبون ابابكر وعمر وكفروا عامة الصحابة ويرمون أم المؤمنين بالفاحشة وينتقصوناالرسول صلى الله عليه وسلم ويتهمون جبريل عليه السلام بالخيانة بل يقولون إن الله قد يبدو له شيء لم يكن في علمه تعالى الله عما يصفون، واخير اقول إن الرافضة أخطر على المسلمين من اليهود والنصارى. ....الموضوع قابل للنقاش
7 - سلاوي الاثنين 13 أبريل 2015 - 12:58
لا ارى لايران اية قوة اقتصادية كما يصورها لنا البعض
من غير البترول والغاز التي هي قدرات طبيعية
بلد شيوعي اشتراكي متشدد انهكته العقوبات بسبب تصدريه
للارهاب للدول المجاورة عبر ملشيات الشيعة التكفيرية المسلحة
8 - nawal الاثنين 13 أبريل 2015 - 13:00
كيف تنظر ايران الى التعاون المغربي السعودي وعاصفة الحزم الم يكن المغرب مخطءا بمشاركته في هدا العدوان
9 - صالح ابو يوسف الاثنين 13 أبريل 2015 - 13:12
بسم الله الرحمان الرحيم أ رجوأن يبقى المغرب على مواقفه حفاظا على أمن البلاد واستقراره وأن لايفتح بابا واحدا في وجه هؤلاء الصفويين أنظروا إلى العراق وإلى الشام واليمن ماذا فعلت بها إيران ،إيران لايهمها الاقتصاد فقط بل يهمها بالدرجة الأولى عقيدتك ومنهجك السليم ولذالك أرجوأن يبقى المغرب ثابتا على هذا الموقف العظيم فنحن ولله الحمد في أمن وأمان لمن أرادأن يذكر أوأراد شكورا فإن من عقائد الشيعة سفك دماء أهل السنة ولاحظ ذالك في سوريا والعراق واليمن والأحواز في إيران لالاللتعامل مع إيران وأنالكم ناصح أمين أنشري ياهسبريس تؤجري عندالله
10 - السم في العسل الاثنين 13 أبريل 2015 - 13:17
1 - أيراني مقيم في المغرب
رايي هو:
- لا نريد سلعكم
- انتم السم في العسل ذي المنظر الجميل والرائحة العطرة والذوق الجميل
- مشروعكم وعلى ضلاله لا زال قائما فاي حقد هذا
- لا ترقبون في مؤمن الا ولاذمة انظروا ثمار مشروعكم في العراق وسوريا ولبنان واليمن و ...
- انتم تنين على الامة الاسلامية وقد افاق من جديد لكن كيد الشيطان كان ضعيفا
11 - محمد المغربي الاثنين 13 أبريل 2015 - 13:23
أهم ما تريد تصديره ايران هو المذهب الشيعي ،،، ليس حبا في المذهب الشيعي ولكن ايران تعرف جيدا حب المغاربة لأهل البيت والطقوس المنتشرة بيننا نحن المغاربة ....ايران تريد استغلال ذلك لبسط سيطرتها على المغاربة من خلال محاولة نشر مذهبها الأثنى عشر ...وولاية الفقيه...ومن ثم التحكم في المغرب لا قدر الله عن طريق الولاء لفقهائهم -لا قدر الله-....مع العلم أن ايران تخلص أولا و أخيرا لأصلها الفارسي..... والدليل على ذلك عدم منح عرب الأحواز - وهم أقلية في ايران - حقوقهم الأنسانية فقط لأنهم عرب رغم أن فيهم شيعة...وكذلك احتفالهم بطقوسهم الفارسية أكثر من الأعياد الأسلامية - عيد النورس الفارسي المجوسي عطلة لمدة 15 يوم - بينما عيد الأضحى يوم واحد وكذا وكذا ...احذروا يا مغاربة ايران هو الشر القادم ،،،،،
12 - Driss o Tinejdad الاثنين 13 أبريل 2015 - 13:43
الشيعة أضر على الإسلام من اليهود ما قتله المجوسي حسن نصر الشيطان وحزبه من السوريين فى أربع سنين أكثر مما قتل الصهاينة من الفلسطنيين فى أكثر من ستين عاماً.
الشيعة الذين يعيشون في المغرب والجزائر والسعودية والبحرين وقطر والامارات والكويت,ماذا يختفلون عن شيعة اليمن والعراق,با ترى لو تمكنوا واتيحت لهم الفرصة,لماذا يعيشون معززين مكرمين في بلادنا وولائهم لايران الدولة الفارسية المجوسية الحاقدة,بالمقابل شاهدوا شيعة العراق وايران كيف يعاملون اخواننا من اهل السنة,انا اقول بان الشيعة كلهم عقيدة واحدة وعقلية واحدة وحقدهم وعدائهم للمسلمين واحد كانوا بالصين ام كانوا في ايران ام في العراق ام في الخليج والفرق بينهم ان شيعة المغرب والجزائرو الخليج ينتظرون الفرصة ويعدون العدة بالتعاون والتحريض من دولة المجوس وعندما تتهيأ لهم الظروف سيتحركون وترون منهم ما رأيتم مثل اخوانهم الحوثيين وربما اكثر,فالحذر الحذر وكل الحذر من قوم النفاق والخداع والمراوغة هو دينهم فان الطيبة لا تجدي معهم.
13 - الريفي الاثنين 13 أبريل 2015 - 13:47
إلى المعلق رقم 2 أدريال
في عصر العولمة استطاع الإعلام أن يخدر عقول بعض الأبرياء في العالم الإسلامي ، وقي غياب المقابل لنشر الحقائق ، و ما السيد ادريال إلا تعبير عن هته الفئة المخدرة ، اللهم إن كان أكثر من ذلك يوجد نوع على الشبكة العنكبوتية يتآجر لنشر الفتن .
أنا و بعض أصدقائي كمغاربة قح ، متيقنون أن اللعب على أوتار الطائفية أو القبيلة هذا شيعي أو سني أو ريفي أو عربي إلا أدوات تستعمل من الأعداء لإشعال نار الفتنة ، على حساب المواطنة ، فالمغرب من واجبه ان يتفتح على إيران كدولة مسلمة ومتقدمة ....
14 - ام الفهود الاثنين 13 أبريل 2015 - 13:48
اخوتي المغاربة ، استيقظوا ايران تعلم ان المغرب كتف العالم الاسلامي ( السني ) وهي تعرف من أين تؤكل الكتف ، ولا تتمنى للمغرب الخير ولا يهمها اقتصادها ولكن لتتمكن من الدخول وبسط خيام التشيع ، فالحذر الحذر يا احفاد آل البيت ويا احفاد الصحابة الفاتحين ، تريد عراقاً اخرى في المغرب ، ولكن ابشروا فقد بشرنا الصادق المصدوق عليه الصلاة والسلام ( اذا ذهب كسرى فلا كسرى بعده ) والله لن تقوم لهم قائمة .
15 - sbaai mohammed الاثنين 13 أبريل 2015 - 13:49
نجاحنا وفلاحنا في امننا واستقرارنا الذي ليس له ثمن ,فلنترك التعامل مع شيطان اصفهان ,فلقد ابان على شراسته وسوء نواياه مع جيرانه ,فمعاملاته التجارية المكر والخديعة ,ونشر كتب الطائفية والشرك مع شتم الصحابة رضوان الله عليهم 'هذه هي معاملتهم وتجارتهم التي يريدونها في بلدنا وعلى ضفاف المحيط الاطلسي
16 - rachid الاثنين 13 أبريل 2015 - 13:51
البعض يتكلم عن المغرب كما لو ان تطبيق الشريعة الاسلامية في البلاد يسير على المنهاج النبوي.احكام السنة كلها معطلة.لقد اصبح الاسلام غريبا بين اهله.من يملك الغيرة على الدين عليه ان تكون له نظرة شمولية بعيدا عن الطاءفية .
17 - ABARAN الاثنين 13 أبريل 2015 - 14:13
ماذا يمكن لإيران أن تستورده من المغرب الفلاحي???.وأن إيرن دولة لها أربع فصول في اليوم وتنتج من الزراعة ما يكفيها لـ 80 مليون من شعبها وتصدر الفاضي منه إلى دول الجوار وخاصة دول عشائر الملح والرمل في منطقة الخليج الفارسي والمحيطة بها...التبادل التجاري بين تركيا والعراق مع الجمهورية الإسلامية تجاوزت 50 مليارد دولار في السنة . وضف إليها الصين والهند وروسيا والإتحاد الأوروبي بـ 100 مليار دولار.وتملك إيران عدة مصانع للسيارة الوطنية -SOREN و/ SAMAND وكذالك الجرارات TRACTORSAZIفي عشرة دول في العالم.وتبيع 100 مليون دولار من الأسلحة لـ 35دولة ومنها أوروبية .......أما بالنسبة للمغرب فلا يملك سوى بعض الحمضيات والسمك والفوسفاط رغم أنه بلد فلاحي فمازال المغرب يستورد القمع من الخارج لشعب قوامه 35مليون نسمة ولا يعاني من العقوبات الدولية الصارمة كإيــــران...ولا عزاء للحاقدين من أعراب الضلالة
18 - سعيد الاثنين 13 أبريل 2015 - 14:14
بأغلظ الاساليب , وبأشد الالوان قتامة , وبأعلى صوت , وبخط كبير
لا لتشييع المغرب لا لتشييع المغرب والا سأحمل السلاح
19 - عماد الاثنين 13 أبريل 2015 - 14:18
العلاقات بين نظام الفقيه في بلاد فارس و إمارة المؤمنين في المملكة المغربية تبقى رهينة بالسياسة الخارجية لكلا البلدين وخاصة في ملفات الشرق الأوسط فنظام الفقيه لايخفي مطامعه في الاستحواذ على شبه الجزيرة العربية وتصفية القائمين على الحكم هناك من الأسر السنية المدهب والتي ترتبط ارتباطا وطيدا مع العائلة الملكية في المغرب ولكن تبقى لغة المصالح هي التي ستحدد كيفية تعامل الملك محمد السادس مع النظام الإيراني وخاصة أن الخليجيين سيحاربون أي تقارب بين النظامين في ظل التقارب الأمريكي الأروبي مع إيران والدي قلب المعادلة ضد حكام الخليج وأنظمتهم
الإيرانيون بطبعهم جد أذكياء ويعرفون من أين تأكل الكتف فهم بحاجة للتواجد في شمال إفريقيا وخاصة في المغرب ومنطقة الساحل والصحراء التي تبقى في المرتبة 2 بعد شبه الجزيرة العربية ضمن مخططهم لنشر التشيع في العالم العربي والهيمنة عليه دينيا وعقائديا
20 - على من كضحكو؟ الاثنين 13 أبريل 2015 - 14:20
قول كيف سيستفيد أعيان المغرب و أثرياءه و ذوي النفود من الانفراج. اما المواطن العادي راه كيرقع و ديما مرقع و غيبقى يرقع و الا ما فرجها ربي بقينا فمستنقع الاقطاعية الى يوم يبعثون.
21 - salfi الاثنين 13 أبريل 2015 - 14:23
الخطر الحقيقي علئ الامن المغربي هو ما تقوم به الجماعات الإرهابية التكفيرية الداعشية وليس المد الشيعي كما يزعمون . نحن المغاربة معتدلون ومحبون لاهل بيت النبي (ص) منذ قرون ولن يضرنا اي تعاون مع الدولة الفارسية كدولة صناعية ومؤثرة في المنطقة تماما كتعاملنا مع اشقائنا العرب . كفئ من التبعية للآخرين فبلدنا حر في اختيار ما يحقق تنميته .
22 - محمد الاثنين 13 أبريل 2015 - 14:29
أغلقوا عنا باب الشر
فالشيعة خطر على بلادنا السنية
فهم و الله يكنون لنا كل الكره و الحقد و يعتبروننا أبناء زنا و يجب قتلنا
فلا تتغافلوا يا حكام هذه البلاد الامنة
23 - abdou74 الاثنين 13 أبريل 2015 - 14:33
الويل لمعاملات تجارية على حساب الدين الإسلامي الحنيف.فالتعامل مع اليهود والنصارى أهون من التعامل مع شيعة روافض يدعون حب أل البيت وهم يشركون بالله ويسبون سيدا كهول أهل الجنة أبي بكر وعمر رضي الله عنهما ويقدفون عائشة سيدة نساء العالمين وزوج رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم بالزنا والعياد بالله ويتهمون كل أصحاب رسول الله بالردة إلا 5 أو 7 والله تعالى أثنى عليهم في كتابه عند بيعة الرضوان وفي مواقف أخرى (معركة بدر والأحزاب....) ويؤكدون في كتبهم الصحاح بزعمهم أن القرأن محرف وأن القرأن الصحيح مع مهديهم في السرداب.خرافات وأكاذيب الهذف متها النيل من الإسلام : المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك.فمن أراد أن يتعامل مع أساتدة الشيطان فليتعامل قوم دينهم الكذب والنفاق والخبث والكراهية لأهل السنة والجماعة.أنشري هيسبريس
24 - IRAN TODAY الاثنين 13 أبريل 2015 - 14:53
حققت الثورة الاسلامية في ايران العديد من المنجزات على اعداد الكوادر المتخصصة في المجالات المختلفة وتطوير طرق انتاج الطاقة وبناء السدود، وتطوير شبكه الطرق والمواصلات والمواني واشاعة مراكز التعليم في مستويات متعددة، من اجل تحقيق هدف الوصول الى مرحلة الإكتفاء الذاتي في التصنيع العسكري، والطبي والمدني كصناعة السيارات والصلب والتكنلوجيا كتقنية "النانو"، وصولاً الى الفضاء وفي مجالات اقتصادية اخرى.
لم تقتصر منجزات الثورة في ايران على البعد الثقافي والاجتماعي وانما شملت ايضاً البعد العسكري حيث شهدت ايران نقلة نوعية على صعيد تطوير الاسلحة لديها لا بل تجاوزت هذه الحقبة رغم الحصار وغاصت في صناعة الاسلحة كافة بمجهودها الذاتي كصناعة وتطوير الصواريخ الباليستسية والاقمار الاصطناعية وصناعة المدرعات والسفن الحربية والمقاتلات الجوية، بالاضافة الى صناعة الرادارات والدفاعات الجوية وصولاً الى امتلاك تقنية التشويش الاليكتروني المتطورة، لتصل الجمهورية الاسلامية بفضل ثورتها الصادقة الى مرحلة الجهوزية لخوض الحروب الاليكترونية وعلى نطاق واسع ومثال على ذلك عملية السيطرة وانزال الطائرة الاميركية التجسسية .
25 - فريد الاثنين 13 أبريل 2015 - 15:00
مرحبا بعودة العلاقات مع إيران على كل الأصعداء.... السياسية والإقتصادية والسياحية... وكل ما يمكن أن يخدم المصالح المشتركة بين الشعبين بعيدا عن كل المزايدات والتأويلات... فالأن إيران أصبحت دولة قوية معترف بها على الصعيد العالمي وأخرها الإتفاق الإطار النووي ودالك تمهيدا للإتفاق النهائي وهاذا إنجاز تاريخي .
الدول الكبرى تتسابق الأن لعقد صفقات ضخمة مع إيران لتنمية الإقتصاد وخير مثال تركيا التي سبقت الجميع ووقعت صفقات كبيرة معها ...
نتمنى ان يكون قرارنا مستقلا متل تركيا وأن لا نخضع لدول الخليج في ما يخص إيران لكي ننويع شراكتنا الإستراتيجية معها
سياسة الدول يجب أن تحكمها البراغماتية والعمل المشترك والإحترام المتبادل...
26 - محمد الاثنين 13 أبريل 2015 - 15:10
الكل يعلم ان ايران تقدمت كتيرا في المجالات المختلفة العلمية والصناعية بشقيها الاليكترونية والعسكرية والاقتصاد في كل ما يتطلبه الشعب الايراني رغم الحرب المفروضة والحصار لاكتر ما يزيد على35 سنة
الشيء الدي لم تستطع دولا عربية اخرى الوصول اليه رغم الانفتاح على جميع دول العالم لانهم لم يتبعوا الطريق الصحيح للنهوض بشعوبهم في المجالات العلمية
والغريب في الامر هو ان ايران لم تفرض اي قوة على الدول للتتبع الدين الدي تريده
وهده الاشاعات عن التشيع ماهي الا فرقعات من اجل الفتنة والابتعاد عن ايران لعزلتها عن العالم
مرحبا لكل تعاون ممتمر يعود على الشعوب بالخير والازدهار وكفانا خزعبلات
ان اللدي خلقنا هو القادر على معرفة من هو المؤمن الحقيقي وهو الوحيد الدي يعاقب الاتمون والظالمون
27 - ادريس الصويري الاثنين 13 أبريل 2015 - 15:36
من خلال ممارستي للتجارة صادفت منذ حوالي اسبوعين بمدينة الصويرة سياحا ايرانيين تبادلنا اطراف الحديث فأخبروني أن الأيرانيين كانت علاقتهم مع المغرب متوقفة لخمس سنوات وكان من الصعب جدا الحصول على التأشيرة المغربية للاشارة فمن صادفتهم كانوا يتحدثون معي بالعربية الفصحى و الانجليزية و قد فاجئتهم عندما سألتهم هل انتم من ايران مباشرة منذ الوهلة ألاولى لعلمي بأنهم يتحدثون الفارسية من خلال سماعي للغتهم .المهم في الوقت الراهن ان ننوع مصادر علاقاتنا مع البلدان الاخرى و أن لا نقتصر على وجهة واحدة
28 - عاموري الاثنين 13 أبريل 2015 - 16:53
إيران لم يكن عليها أى حصار دولي كلها بروباغندا إعلامية إيران يتوفر لها كل شىء لا داعى لنسج منوال عن بطولة النظام الثيوقراطي لايهام العالم بأن إيران بنت نفسها من خلالالعمامة الثيوقراطية
29 - AGHIRAS الاثنين 13 أبريل 2015 - 17:25
إلى آل سلول محب المغرب رقم 28
يا ترى لماذا كانت العلاقة بين الدول العربية وإيران أيام حكم الشاهنشاة لإيران سمن على عسل الجواب بسيط وهو أن كلا الفريقين الشاه والحكام العرب كانا يتلقيان الأوامر من معلم واحد وهو أمريكا ودولة إسرائيل وأهدافهم كانت واحدة دعم إسرائيل والإعتراف بها وتصفية القضية الفلسطينية ،وعندما قامت الثورة الإسلامية الإيرانية المجيدة كان أول إجراء لهاغلق السفارة الإسرائيلية في طهران وأصبح مبنى السفارة مقراً لسفارة فلسطين أليس كذلك?هل قرأت التاريخ يا آل سلول بن مردخاي هل تعلم كيف قامت دولة آل سعود ولماذا قامت ومن ساعد على إقامتها?الذي ساعد في إقامتها بريطانيا العظمى لتنفيذ سياساتها الإستعمارية في الوطن العربي وأولها إقامة دولة إسرائيل.ألم تسمع تصريح أمين عام جامعة الدول العبرية نبيل العبري أثناء الإجتماع الأخير للزعماء الذي قال فيه بأنه ولأول مرة تعتقد الدول العربية بوجود تهديد خطير للأمن القومي العربي يجب مواجهته بشدة يعني بالعربي الفصيح الدول العربية لم تعتبر في أي يوم من الأيام أن إسرائيل تشكل أي تهديد لأمن الأنظمة العربية .
30 - محايد الاثنين 13 أبريل 2015 - 17:25
الى سعودي يحب المغرب.

لماذا تحب المغرب.؟؟

ماذا صنعتم مقارنة بأيران وماهي صناعتكم.؟؟

لقدد مللنا من كلمة روافض وهذه العقد التي تحملونها من مذهبكم الوهابي وأن كنت تكرههم وتسميهم روافض فهذا ليس شأننا.
وإذا كانو روافض وتكرههم لماذا أشتريت وجربت أولا الزعفران الرافضي.؟؟ وبعد ذلك قارنته بالمغربي.؟؟

كفى دجلا فقد إنكشفتم للعالم أجمع فحتى في الواق واق يكرهونكم.

ونهايتكم قريبة على يد أضعف خلق الله.

اليمنيين الذين ستكون نهايتكم على أيديهم
31 - Très bonne nouvelle الاثنين 13 أبريل 2015 - 18:08
c'est une excellente initiative de s'approcher de nos frères Iraniens, ce sont des gens qui ont travaillé leur pays et ont progressé malgré l'embargo .Nous les marocains on a besoin des gens qui ont confiance dans leurs capacités pour avancer et préparer un monde meilleur pour nos enfants.Certains nous bombardent avec leurs conneries pour nous faire peur"des chites" contre des "sunnites" et pour le moment on voit le contraire , ce sont eux qui défendent la cause palestinien, alors les régimes du golf eux défendent leurs places.Je dis à ces gens d'arréter de nous asphéxier par vos mensonges , on n'est pas aveugle, on voit bien qui est la cause du chaos dans le monde arabepar ARGENT DE QUI?tout connait la réponse.
32 - على عقيدة الامام مالك الاثنين 13 أبريل 2015 - 18:15
الامر يتعلق بالعقيدة ليس بالصناعة بل شعب المجوس من أفقر الشعوب اذا أردت مقانته مع المغرب لما يتوفر فيه من المعيشة ،ماذا تنتظر من الشيعة تصدير الثورات فقط وحسبك في واحدة من كثير ان كنت مسلما مايقولونه في القران العظيم انصدقهم او نصدق الله تعالى وهو القاءل (أنا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون)وهم يقولون ان القران محرف
33 - magnum الاثنين 13 أبريل 2015 - 18:36
لا لتشييع المغرب لا لتشييع المغرب
34 - احمد الاثنين 13 أبريل 2015 - 19:21
الى الأخ سعودي يحب المغرب دون تملق .
صدقت أخي بارك الله فيك وجزاك الله خيرا ثم لا تأبه بالرعاع والقطعان فهم قوم لا يعرفون أنهم يساقون الى مناحرهم وأن الروافض يشحدون لهم السكاكين . وأما الفستق والبندق بل وكل ايران لو جاءت الينا حبوا فلن نقايض بشرف أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها. ولا بأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم .
35 - رغم ذالك أحب بلادي الاثنين 13 أبريل 2015 - 19:40
قال شيخ الإسلام إبن تيمية رحمه الله لو رأيت شيعيا ويهوديا وفي يدي عشرة سهام لأطلقتها جميعا على الشيعي؟ هذا يبين أن الشيعة أخطر من اليهود لا نريد شيئا منعندهم الحسن الثاني رحمه الله كان قاطعا للعلاقة معهم مغلقا عليهم جميع الأبواب بغض النظر من موقفهم من قضية الصحراء وإنحيازهم لجبهة البولساريو المتطرفة؟!؟!؟!؟
36 - rachidbeljik الاثنين 13 أبريل 2015 - 20:28
صراحة وكمغربي مقيم ببلجيكا .لا اود هذه العلاقة مع الفرس . لانهم انما يدمرون السنة . حتى بعض مغاربة اوربا تشيعوا !!!!! العلاقة مع الفرس لا تسمن و لا تغني من جوع . نحن في غنى عنها . الصحراء مغربية .اما ايران فهي تحتل جزرا اماراتية .وامن الامارات هو امن المغرب . يجب على المغرب الحيطة و الحذر فايران لا تنشر الا الدمار والفساد اينما حلت .
37 - ناقذ. . . الاثنين 13 أبريل 2015 - 21:58
لأول مرة في حياتي أصبحت أعرف أن الأشياء لديها مذهب ديني ، حيث يمكن أن نتكلم مثلا عن فستق سني وفستق شيعي ، سيارة سنية وسيارة شيعية ، قلم الرصاص سني وقلم الرصاص شيعي ، طماطم سنية وطماطم شيعية . . . أنا مثلا أملك سيارة بوجو تم استيرادها من فرنسا ، وأكبر مشكل عندي الأن هو أنني لم أستطيع التعرف على المذهب الديني لسيارتي : فهي ليست مسلمة قطعا ولكن هل هي مسيحية أرثوذوكسية ؟ أم مسيحية بروتيستانتية ؟ أم هي علمانية ؟؟ . من فضلكم إذا كان عندكم الجواب فأرسلوه على شبكة هيسبريس . فجوابكم سيقرر مصير هذه السيارة ربما لن أركب فيها بعد الأن وسأبيعها. لكنني أريد أن أشتري مكانها سيارة مسلمة سنية مالكية ذات عقيدة أشعرية ، فمن لديه مثل هذه السيارة للبيع فليتصل بي على الرقم التالي:000
المهم نحن المغاربة مازال خصنا نقراو بزاف . فمستوى النقا ش لا يفرح . أنا شخصيا أخاف على المغاربة في المستقبل فيما يخص " أمنهم المنطقي" نسبة إلى المنطق أكثر من خوفي على أمنهم الروحي أو أمنهم الغذائي. لقد قسمنا كل شيئ إلى سني و شيعي . بالمناسبة لدي سؤال في هذا السسياق : هل الكون سني أم شيعي ؟؟ وهل الله سبحانه سني أم شيعي ؟
38 - هشام الاثنين 13 أبريل 2015 - 21:58
غريب هذا التعاون مع دولة تكن العداء للسنة.
39 - مغربي الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 00:14
السنة و الشيعة كلهم مسلمين . والتعاون تجاريا أو غير دلك مع المسلمين أو غير المسلمين احسن ألف مرة من الدخول في متاهات الحرب.
على العموم تقتنا كبيرة في ملكنا.الله يحد البأس.
40 - salsabile الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 00:32
L iran negocie avec led grandes puissance pour que ses dernieres prennent en compte les interets de l iran partout dans le monde.le maroc a un premier ministre comique et le makhzen manipule tous le monde pourque le roi seras vivant.l iran a de l energie nucleaire..mais le maroc a des tomates.l iran peut dire au occidenteaux va te faire piquer..quant le maroc a une seule reponse vient me visiter et pique moi avec...voyez la defference la vrai et non pas chiite ou sunite..
41 - rachid beljika الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 07:47
ا لى الاخ( ناقد) ليس المشكل في سني او شيعي !!! لكن المشكل في تصوير السنة وتشويهم ونعتهم بكل الاوصاف ;لسد افواههم وعزلهم عن الجميع .من طرف ايران و اذنا بها و عملائها . ا ما سيارتك فهي مغربية مالكية !!!!بطاقتها مغربية ;واظن انها فخورة بالمناظر الخلابة التي يتمتع بها المغرب الحبيب .
42 - ام الفهود الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 23:41
يا اخي محمد ، تقول لا مشكلة مع الشيعة !! تأمل بارك الله فيك ان ينعت احدًا أمك العفيفة والعياذ بالله بالزنا وهذا ما فعلوه مع ام المؤمنين عائشة الطاهرة المزكاة في سورة النور ،، نحن يا اخي الفاضل نعرفهم فهم جيراننا وأصحابنا في المدارس والجامعات والعمل ( والله انهم ينعتون عائشة بأم الذبان اي الذباب ) افتراءً عليها ، وانت تقول لا مشكلة معهم والله ان تمكنوا منكم ليفعلون بكم ما فعلوه بالعراق وسوريا ، ثم أسألك ما مصلحتنا كسعوديين لنصحكم غير حبكم في الله ثم حبكم في الدم ؟!!
43 - مسلم سني الأربعاء 15 أبريل 2015 - 01:28
أحبك الذي احببتنا فيه اخي
الروافظ والله أنهم السرطان الخبيث في جسد هذه الأمة ...
فهم واليهود ينهلون من معين واحد ......هم الخطر الحقيقي لصحة وحدة الأمة... فهم بذرة صهيونية تربت على القاذورات فنما هذا الجسد الخبيث من الخبائث فهذه النبتة تراها تنبت في جانب المستنقعات الراكدة القذرة التي هي محل رمي فضلات أخبث الناس وهذا المستنقع يوماً بعد يوم أصبح يصدر الطاعون من حوله ..لذا كان لزاماً على الشرفاء مكافحة هذه الأمراض الخبيثة ومصدرها ..
تمدد الشيعة في إفريقيا بدا ظاهرا للعيان، وما حط هؤلاء رحلهم في بقعة إلا ساء عيشها!
ولم لا؟ وقد قام دينهم على الكفر بالله، والشرك به في ربوبيته والوهيته وأسمائه وصفاته؟
عقائد خربة، وسب ولعن، وحقد وغل، يؤصلون لقتل أهل السنة، ويكذبون على آل البيت رضي الله عنهم، ويضعون على ألسنتهم ما لم يفه به أحد منهم! فلعنة الله على الظالمين.
الشيعة.. سرطان في جسد الأمة.
يا اهل السنة في بلدي المغرب
إنها صيحة نذير:
احذروا خطر الشيعة
فالأمر خطير.. خطير.
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

التعليقات مغلقة على هذا المقال