24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | خبير مغربي يدعو إلى تثمين الصادرات المغربية إلى الصين

خبير مغربي يدعو إلى تثمين الصادرات المغربية إلى الصين

خبير مغربي يدعو إلى تثمين الصادرات المغربية إلى الصين

فيما يعزو خبراء في السوق الصينية ضعف تواجد البضائع المغربية إلى عدم إلمام المصدرين بحاجيات سوق المليار ونصف مليار مستهلك من المنتجات الاستهلاكية، سجلت الصادرات المغربية نحو الصين تراجعا لافتا خلال سنة 2014 مقارنة مع سنة 2013، مقابل زيادة كبيرة في الواردات من الصين التي سجلت العام الماضي ارتفاعا قياسيا مقارنة مع السنة ما قبل الماضية.

واستقرَّ حجم الصادرات المغربية في مستويات متدنية لم تتجاوز 2.27 مليار درهم في السنة الفارطة، مقابل 2.87 مليار درهم في 2013، أي بتراجع تجاوزت نسبته 22 في المئة.

وجاء في إحصائيات حصلت عليها هسبريس من مكتب الصرف، أن حجم الصادرات الصينية نحو المغرب سجل ارتفاعا قارب 11 في المئة، حيث انتقل من 26.48 مليار درهم في 2013 إلى ما يزيد عن 29.49 مليار درهم في السنة الفارطة.

وقال رضا الرامي، الرئيس التنفيذي لمجموعة انفيست نيت في تصريح لهسبريس، إن هناك اعتقادا خاطئا يهيمن على المصدرين المغاربة، بكون المستهلك الصيني يقتني حاجياته الاستهلاكية بناء على ضعف السعر، مضيفا أن "المستهلك في الصين يتوجه نحو البضائع الراقية الغالية الثمن، وهذا توجه برز خلال السنوات الأخيرة في ظل التحسن الكبير للقدرة الشرائية للمواطن الصيني، والذي جعلته يتوجه نحو اقتناء البضائع غالية الثمن والعالية الجودة، عكس ما يعتقده المصدرون المغاربة".

وأورد الخبير المغربي في شؤون السوق الصينية والرئيس التنفيذي لمجموعة انفيست نيت، أن المصدرين المغاربة والمصنعين المحليين يجب عليهم التركيز بشكل أكبر على تثمين المنتجات المغربية القادرة على اكتساح الأسواق، والحرص على الجودة بأعلى درجاتها وتطبيق السعر المناسب دون الحرص على تخفيضه عبر التخلي عن بعض معايير الجودة الفاصلة والحاسمة لاستقطاب أكبر عدد من الزبناء الصينيين.

وأفاد في ذات التصريح أن "السوق الصينية من الأسواق الكبيرة التي يمكن للشركات المغربية أن تحصل فيها على حصص جد محترمة فيما يخص العديد من المنتجات كالأركان، لكن في المقابل يجب الكف عن تسويق هذه المنتجات بتعليب دون المستوى وبأسعار بخسة"، مردفا أنه "يجب إدخال الإبداع في تقديم المنتجات المغربية وتسويقها عبر استهداف أسواق الصين، والاعتماد على الأنترنيت بشكل أكبر من أجل اكتساح هذه الأسواق التي تعتبر الأكثر والأسرع نموا في العالم"، يورد الرامي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - Amayas الخميس 30 أبريل 2015 - 15:11
الخبرة تكمن انتاج و في بناء بورجوازية وطنية مغربية و ليس اعادة انتاج نمط انتاج تبعي .
2 - zeriab charaf الخميس 30 أبريل 2015 - 15:15
التثمين لا يجب ان يشمل المنتجات المغربية فحسب بل يجب ان يطال الانسان المغربي الذي هو اصل الحركة الانتاجية ... فكلما ثمنا الانسان رفعنا من قيمة ما يطرحه من انتاج.
3 - ميم الخميس 30 أبريل 2015 - 15:20
جا لبلاد افليو وبغا يمرض بالرواح اش غا تصدر للصين الى مصدرتش ليهم ماطيشة....
4 - Free Man الخميس 30 أبريل 2015 - 15:31
الكل يدعو وينصح ولا أحد يعمل ويبحث ويخترع. الكل يحمل الدولة مسؤلية البحث العلمي... من سيبحث والكل نائم ولا يكلف نفسه حتى فتح موقع wikipedia أو فيديوهات يوتيوب التعليمية.
الكل يحمل قنواتنا المسؤولية رغم إن وضعوا برنامج ثقافي واحد فلن يشاهده أحد.
كثرة الكلام وقلة الأفعال.
5 - Yassine الخميس 30 أبريل 2015 - 15:53
"...لكن في المقابل يجب الكف عن تسويق هذه المنتجات بتعليب دون المستوى وبأسعار بخسة..."
هذا مشكل حقيقي و كلام جد معقول. كثيرا من المنتجات المغربية تعد من الاجود في العالم, كزيت الزيتون مثلا, لكن في قارورات بلاستيكية من السبعينات لا تعرض في الاسواق التجارية الكبرى لان شكلها لا يوحي بالجودة. العين هي التي تستهلك, و كلما كان الشكل مدروس بعناية زادت ثقة المستهلك.
للمثال المنتوج الاسباني او الايطالي من زيت الزيتون لا يضاهي المنتوج المغربي و بالغم يباع اغلى و اكثر.
6 - أمزيان السوسي الخميس 30 أبريل 2015 - 16:42
اين انت يا بنكيران ديالنا يا صاحب المسرحيات في البرلمان

تم التوقيع على عدد من ألإتفاقيات ومذكرات تفاهم في مجالات الصناعة و المناجم و السياحة اليوم الثلاثاء في بكين بمناسبة زيارة رئيس الوزراء عبد المالك سلال الذي يقوم بزيارة رسمية للصين تدوم 4 أيام بدعوة من نظيره الصيني لي كيكيانغ

وقد تم توقيع على اتفاقيات بن بينهم

- إنجاز بالجزائر مصنع لصناعة الآلات الثقيلة fabrication d'engins lourds

- إنجاز مصنع للصناعة الميكانيكية Usine de fabrication mécanique

- إنجاز مصنع الحديد والصلب للخرسانة بقدرة 800.000 طن

- إنجاز مصنع الحديد والصلب للهياكل الحديدية بقدرة 800.000 طن

- إنجاز 3 مصانع للاسمنت بثلاثة ولايات بالجزائر منهم 2 عمومية وواحد بالشراكة بين مؤسسة خاصة

إنشاء شركة اليكتروينة بين الشركة الجزائرية (ENIE) والشركة الصينية (KONKA)

إنشاء شركة انجاز المنشآت الفندقية و السياحية

إنشاء مؤسسة لتعاون من اجل استغلال مناجم الذهب بمنجم الذهب بتيراك و تمسماسة

الخ..

كما تم إمضاء على 3 اتفاقيات في

- مجال الطاقة النووية
- مجال التعاون في الاتصالات
- مجال التعاون الاستراتيجي والتنسيق السياسي
7 - rachid الخميس 30 أبريل 2015 - 16:56
اش غانصدرو لهم الشمع دعشرا دريال ولا طواجن ديال الطين .؟
8 - حميد الخميس 30 أبريل 2015 - 17:10
ماذا ستصدر للصين يا سيدي الخبير قل لي ماذا . الماء ام الرمال ام ماذا يمكن ان تصدر شيءا واحدا هو متلاشيات المنتوجات التي يصدرونها لك ليعيدوا صناعتها و يصدرونها لك مرة اخرى . خبير تنقصه الخبرة .
9 - baba hicham الخميس 30 أبريل 2015 - 18:01
المستهلك في الصين يتوجه نحو البضائع الراقية الغالية الثمن، )

المستهلك في المغرب يتوجه نحو البضائع ..........................

يجب حل هذه المعادلة الإقتصادية أولا.
10 - المغ-صين الخميس 30 أبريل 2015 - 18:35
.

- صادرات المغرب الى الصين 2.27 مليار درهم من الفوسفاط

- صادرات الصين الى المغرب 29.49 مليار درهم من كل انواع البضائع


بالله عليكم مادا نستطيع تصديره الى الصين هل المطيشة التي هي اصلها صيني

ام البرتقال الدي هو كدالك اصله صيني






.
11 - hicham الجمعة 01 ماي 2015 - 02:49
le maroc fait tout pour équilibrer la balance comercial avec la chine!!!.et puisqu' il ne peux pas inciter la chine à importer plus du maroc vue le manque de compététivité des produits marocains ds le marcher chinois..!!!donc il fais tt pour diminuer l'importation de la chine pour rester fidel au fournisseur europeean tjours trop cher pour les citoyen marocain...pour le faire la douane marocaine fais le sale boulot...par le moyen des taxes trop élevées imposées sur les produits importés de la chine.ma derniére experience c'est que j'ai fais une commande de la chine qui m'a couté 56 dollards.....la douane à l'aeroport de noicer à casa a bloqué mon coli en m'obligeant de payer une taxe de 700 dh.....analysez et commentez chers citoyens...!!!!
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال