24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | المغربُ أنتج نصف مليون طنّ من اللحوم الحمراء سنة 2014

المغربُ أنتج نصف مليون طنّ من اللحوم الحمراء سنة 2014

المغربُ أنتج نصف مليون طنّ من اللحوم الحمراء سنة 2014

بلغَ الإنتاجُ الإجمالي للحوم الحمراء في المغرب، خلال الموسم 2013-2014، نصف مليون طنّ.. وذلك بعدما كانَ الإنتاج الإجمالي خلال موسم 2007-2008 في حدود 400 ألف طنّ حسب أرقام مديرية الإستراتجية والإحصائيات بوزارة الفلاحة والصيد البحري.

وعرفتْ أعدادُ قطعان الأبقار والأغنام والماعز والجمال، التي تعتبر من أهمّ الفصائل المنتجة في المغرب، ارتفاعا خلال السنوات الثماني الأخيرة، وتحديدا منذ انطلاق العمل بمشروع مخطط المغرب الأخضر، الذي شُرعَ تفعيله صيف سنة 2008.

وانتقلَ عدد رؤوس الأغنام في المغرب من 16.500.000 سنة خلال الموسم الفلاحي 2007-2008، إلى 19.500.000 خلال موسم 2013-2014، فيما ارتفع عدد الأبقار لينتقل من 2500000، خلال موسم 2007-2008، إلى 3.300.000 خلال الموسم الماضي.

ويبلغُ معدّل استهلاك الفرد من اللحوم الحمراء في المغرب 14،2 كيلوغراما في السنة، حسب أرقام الفدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، في حينِ أنّ هناك من يقول إنّ معدّل الاستهلاك أكبر من ذلك، على اعتبار أنّ المغاربة يستهلكون أطنانا من اللحوم المذبوحة في مجازر سرّية، والتي لا يتمّ التصريح بها.

وبخصوص إنتاج اللحوم البيضاء، والذي تعتبره وزارة الفلاحة من أفضل القطاعات تنظيما، من خلال مجمّع المهنيين الذي يضمّ جميع الأطراف، فقد سجّل إنتاجُ اللحوم البيضاء بدوره ارتفاعا خلال السنوات الثماني الأخيرة، ليبْلغَ حوالي 600 ألف طنّ خلال موسم 2007-2008.

ويُلبّي الإنتاج الإجمالي من اللحوم البيضاء 55 في المائة من الطلب الإجمالي على اللحوم في المغرب، حسبَ أرقام وزارة الصحة، في حين يلبّي إنتاج بيض الاستهلاك 100 في المائة من الطلب، ووصل إنتاج بيض الاستهلاك خلال الموسم الماضي إلى أزيد من 5 ملايير وحدة.

ويُرتقب أن يشهد الإقبال على استهلاك البيض ارتفاعا كبيرا خلال شهر رمضان، ففي حين يبلغ معدّل استهلاك المغاربة من البيض 420 مليون بيضة في الشهر، يتضاعف الرقم ليصل إلى 840 مليون وحدة خلال شهر رمضان، حسب أرقام جمعية منتجي البيض بالمغرب والجمعية البيمهنية لقطاع الدواجن.

وعلى الرغم من التطوّر الذي يشهده قطاع إنتاج اللحوم البيضاء وبيض الاستهلاك، تقول وزارة الفلاحة إنّ تطلعات المهنيين تذهبُ إلى تحقيق نتائج أفضل، وذلك بعدما صادقوا على عقد برنامج، يسعى إلى تطوير أكبر للقطاع، في إطار مخطط المغرب الأخضر. جدير بالذكر أنّ قطاع الدواجن يعتبر المصدر الأول للبروتين الحيواني في المغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - horla الاثنين 11 ماي 2015 - 07:48
شكون كلا هاد اللحم كولو؟ راه الناس قاضيا حاجة غير بالانشون و المورتاديلا.
2 - رشيد المغربي الاثنين 11 ماي 2015 - 08:30
بلاد الخير ....الفقير ياكل اللحم .... فابور.. في الاسواق الاسبوعية دي معاك قفة فقط تجيب الخضرة و اللحم و الديسير.........
3 - الصحة اولا الاثنين 11 ماي 2015 - 08:44
أنصح المغاربة بالابتعاد عن اللحوم لان تربية الابقار و الدواجن تتم بطرق غير صحية بتاتا كاستعمال هرمونات النمو و المضادات الحيوية بشكل مفرط و الاعلاف المركزة. مرحبا ان كان لحما طبيعيا اما ان كان صناعيا فربما قد يدفع الانسان الفاتورة عند الطبيب غالية
4 - SOS الاثنين 11 ماي 2015 - 11:04
" نصف مليون طن انتاج حسب الأرقام الرسمية المصرح ..!"
يعلم الجميع أن ضعف هذا الكم من اللحوم الحمراء لا يدخل حسابات الأرقام الرسمية و تروج بطريقة شبه عادية و لا تحمل أي طابع أو خاتم المراقب التابع لوزارة الصحة مما يعني أنها ذبيحة سرية, تعرض للبيع بمحالات الجزارة داخل الوسط الحضري و القروي و الأسواق الأسبوعية دون أي حرج أو تستر من بائعيها و على "عينك يا بن عدي".هذه الظاهرة و الانفلات الصحي و الضرائبي في تزايد مخيف يكاد لا يسلم منه حي و لا قرية ..
هنا بفاس على سبيل المثال يكفي زيارة بسيطة لمحلات الجزارة ومعاينة اللحوم المعروضة على أبوابها لترى ما يبعث على الشك و الريبة ,ظاهرة تكاد تشترك فيها أغلب الأحياء كسويقة بندباب " المارشي" حيث تعرض ثيران ضخمة لا تحمل أي ختم صحي , بوجلود مارشي بنسودة باب العجيسة و أغلب زقاق المدينة و و و.
من المستفيد من تفاقم هذه الظاهرة ?
هل سينتظر المواطن شهر رمضان لتبدأ الحملة الموسمية الاشهارية لتبرز لنا من خلالها دور لجن المراقبة و كيفية عملها وبعض المخالفين و تطبيقها للقانون و محاربة الغش ?
أين هي جمعيات حمايةالمستهلك و أي مصداقية لها ?
كل شي موسمي تسويقي فقط .
5 - أنا نباتي الاثنين 11 ماي 2015 - 11:20
نصيحة صحية من دهب
كل أمراض العصر من كلسترول و إرتفاع الظغط...
تأتي من اللحوم أنصح بإيتعاد عنها و تعوضها بالسمك و الخضروات طبيعية و القطاني من أرز.
6 - أمازيغي الاثنين 11 ماي 2015 - 13:22
والله لاشجع أسرتي على عدم أكل اللحوم وخصوصا البقري لان الفلاحة لا يهمهم إلا الربح السريع فيزداد عجلا بخمسين كيلو وبعد أشهر قليلة يصبح 500 كيلوغرام لماذ؟ السبب هو العلف الغير الصحي والحقن لتسريع النمو انا شخصيا لا اكل اللحم نهائيا ولله الحمد على صحتي وانني لم اذهب الى المستشفى لمدة تزيد 6 سنوات ولم أكل حبة دواء لاكثر من تلك المدة (ولو كينة الراس) افعلوا مثلي يا اخواني جزاكم الله خيرا كثيرا فالربح السريع لا يهمه صحة البشرية.
7 - مواطنة الاثنين 11 ماي 2015 - 13:28
ليتنا نعود لعاداتنا القديمة، الطجين و كسكس بالخضرة ما كين ما احسن منهم
8 - اللحوم الحمراء !!! الاثنين 11 ماي 2015 - 14:02
وا لحوماً أكترتمووها وا أمراضاً زدتموها ...
صحة الانسان فرض عليه رعايتها والحفاض عليها, فاللحوم الحمراء عبارة عن مجموعة من الأمراض الخطيرة والفتاكة والسفاكة.
ازدهرت يا مغربي الحبيب ودمت علينا يمناً بثرواتك وبيئتك وناسك وأناسك
9 - sara الاثنين 11 ماي 2015 - 14:57
الثمن لا زال جد مرتفع كمثال في الناظور ثمن الكيلو هو 90 درهم في مليلية المحتلة 50 درهم مع العلم ان القدرة الشرائية ضعيفة للمواطن المغربي
10 - Adel الاثنين 11 ماي 2015 - 16:57
شكون كلا كل هاد اللحم؟
70 درهم للكيلوغرام !!!!!
حتى نقدرو نشريو السردين الي وصل 20 درهم
دعيناهم لله هادوك الي كانو سبب كل هاد الزيادات
11 - ismail89 الثلاثاء 12 ماي 2015 - 16:08
اللحوم الحمراء لا نراها الا في العياد . ولاد الشعب . اتقاضي 70درهم في قطاع البناء لا تكفي حتى لشراء الدجاج مرة في الاسبوع . التماسح والعفارت هي من كلت هاته الاطنان مستفيدة من الوضع على حساب الطبقة المسحوقة . انشري يا هيسس
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال