24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | أوعياش: صغار الفلاّحين ركيزة الأمن الغذائي

أوعياش: صغار الفلاّحين ركيزة الأمن الغذائي

أوعياش: صغار الفلاّحين ركيزة الأمن الغذائي

رُغْم أنّهم لا يحصلون إلا على النزر القليل من العائدات التي يُدرّها القطاع الفلاحي، إلّا أنّ الفلاحين الصغار يلعبون دوْرا بارزا في تأمين حاجيات المغاربة من الغذائي، ذاك ما خلُص إليه رئيس الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية أحمد أوعياش.

وقالَ أوعياش في مداخلة ضمن يوم دراسي نظمها فريقا الأصالة والمعاصرة بمجلسي النواب، بحر الأسبوع الجاري، حول موضوع "الفلاح والأرض"، والذي ناقَشَ الإكراهات التي يواجهها القطاع الفلاحي في المغرب وسبل تطويره، (قال) "الفلاح الصغير هو اللي هازّ الأمن الغذائي للمغرب".

ودعا أوعياش إلى إيلاء أهمية أكبر للفلاحين الصغار خلال الشطر الثاني من مخطط المغرب الأخضر، الذي انطلق سنة 2008 وينتهي سنة 2020، خاصّة فيما يتعلّق بالتسويق، منْ أجل مساعدة الفلاحين على تسويق منتجاتهم بأثمان جيّدة، قائلا "لا يُعقل أن يبيعَ الفلاح بأقلّ ثمن".

وفي حين نوّه رئيس الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية بمبادرة وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش بفتح ملف تسويق المنتجات الفلاحيّة للبحْث عن حلّ له، أوضح أنّ إيجاد حلّ لهذا المشكل يفرض نفسه بقوة، مشيرا إلى أنّ عددا من التعاونيات الفلاحية أفلست، وأخرى في طريقها إلى الإفلاس.

وأضاف أوعياش أنّ ثمّة حاجة إلى تعزيز الفلاحة الجماعية، معتبرا أنها ما تزالُ ضعيفة في المغرب، بما يضمن تنمية الإنتاج الفلاحي، وخلْق تنافسيّة فلاحية، قائلا "إيلا ما جمعنا راسنا ما غانبيعو والو، حتّى في السوق المغربية"، مُعتبرا أنّ إيجاد حلّ لمشكل تسويق المنتجات الفلاحية أصبح ضرورة آنية.

ورَبطَ أوعياش تحقيق تنمية فلاحية قويّة بتنميّة شاملة للعالم القروي، من خلال فكّ العزلة عن ساكنتها، وتوفير الرعاية الصحية والتعليم لها، موضحا أنّ عدم توفير البنية التحتية لساكنة العالم القروي والنهوض بأوضاعها يجعلُ الشباب يُهاجر إلى المدن، قائلا "لا تنميةَ قروية بدون تنمية فلاحية والعكس صحيح".

وعلى الرّغم من أنَّ نسبة السكان الذين يعيشيون على الفلاحة في المغرب تضاعفُ النسبة المسجّلة في فرنسا بما بين 3 و 4 مرات، والتي تُعتبرَ أكبَر منتج في المجال الفلاحي، إلا أنّ أوعياش يرى أنّ المغربَ لم ينتقلْ بعدُ إلى صناعة فلاحية، إذ ما زالت الفلاحة المغربيّة في جُزءٍ كبير منها فلاحة معيشيّة.

وفي حين يحقّقُ المغرب الاكتفاء الذاتي في اللحوم والخضروات، قال أوعياش إنّ هناك تأخّرا في مجالات أخرى، مثل الحبوب، والتي ستوردُ المغرب جزءً من حاجياته منها من دوَل عربية، إضافة إلى استيراد الأعلاف، التي يسجّل المغرب خصاصا في إنتاجها.

ودعا أوعياش إلى إيلاء أهمية لهذا الجانب في الشطر الثاني من مخطط المغرب الأخضر، مُوضحا أنّ المغرب وإنْ كان يغطّي حاجياته من الحليب، إلا أنّ معدّل استهلاك الفرد المغربي من هذه المادّة لا يتعدّى 20 لترا في السنة، بيْنما يبلغ معدّل الاستهلاك العالمي 90 لترا في السنة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - agro الأحد 17 ماي 2015 - 10:47
جاء الوقت للاعتراف أن الطريقة التي يدار بها مخطط المغرب الاخظر فاشلة ، وأنه صمم من أجل خدمة الفلاح الكبير فقط،اما الفلاح الصغير أدخله في دوامة من المشاكل المادية و الإدارية،كما أن الوزارة تفتقر الى أبسط الوسائل لإنجاح هدا البرنامج
2 - الرشيدية الأحد 17 ماي 2015 - 11:09
نحن فلاحة صغار سلبو منا الأعانة
3 - abdo الأحد 17 ماي 2015 - 11:47
je pense que le petit agriculteur est le pilier de la démagogie politique
4 - مغربي الأحد 17 ماي 2015 - 16:10
الفلاح الصغير لازالت الدولة لم تطرح امامه افاق واضحة ولازالت الاستراتيجية الحالية غير ناجعة في بعض الجهات من المملكة و لازالت البطالة متفشية ولازالت النساء فيه تعاني الكثير ولازال الكثير من يجهل مستقبله ومستقبل ابناءه بسبب الاراضي السلالية(اراضي الجموع ) رغم ان بعضها سقوي وصرفت عليه الدولة اموال باهضة لربطه بقنوات السقي والطرق والكهرباء ولازال الفلاح ينتظر سقوط الامطار حتى يضمن منتوجه ولازالت القروض محتشمة للفلاحين صغار ولازال الارشاد لايلعب دوره كاملا ومع ذلك فالوزير بذل مجهودات كثيرة ومتعددة والرجل يستحق الاشادة والتنوبه بالاعمال التي قدمها للفلاح والفلاحة بالمغرب .
5 - حمادي الأحد 17 ماي 2015 - 16:18
يجب على الدولة تخصيص دعم معقول للفلاح الصغير وتأطيره بدل ان يهاجر الى المدينة بحتا عن حياة افضل من حياة الضنك التي يعيش فيها...وصدق المثل القائل:سيصبح مول لولاد احسن من مول لبلاد}ولهدا اطلعكم على الربح والخسارةالدي يجنيه الفلاح من هكتار؛؛اولا اسمدة العمق وهي الفسفاط800دثانياالحرث 550دالبدور1100د ثالتا موبيدالاعشاب750د رابعا الملح_لوريا_ 1000د خامسا موبيد الفطريات500دسادسا آلة الحصاد400د وكل هدا بالدين مع الفائدة طبعا وسابعا ماء السقي قدر 3500د للهكتار في الموسم الماضي#اما إنتاج الحبوب 50قنطار ثمن البيع في السوق2،25أنضروا الى الربح هل يستطيع الفلاح الاستمرار؟
6 - فلاح غيور الأحد 17 ماي 2015 - 19:20
بصراحة و حتى لا نجحد كنت نتائج جد ملموسة ولم يسبق لها نظير بفضل الشراكة والمجهود المكثفة لكل من الوزارة الوصية الحالية والكونفدرالية الناصفة للفلاحة على جميع المستويات
7 - agri الأحد 17 ماي 2015 - 19:32
الفلاح الصغير يحتاج أكثر الى الارشاد أو كما يريدون تسميتها الا ستشارة الفلاحية . كانت مراكز الاشغال تلعب دورا مهما رغم قلة الموارد. أما اليوم مع المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية فقد ضرب أخر مسمار في نعش تأطير القرب. خصوصا في ظل تسيير مركزي. على الوزير التدخل العاجل لانقاض ماء وجه الادارة. لا ينقص الأطر لتسيير هذا المكتب. كيف لمهندسة بنكية الخبرة أن تعرف ما يحتاج الفلاح الصغير, في الدواوير و المداشر.
8 - فلاحون شباب الأحد 17 ماي 2015 - 22:11
الحقيقة التي لا يختلف فيها اثنين أن رئيس الكنفدرالية كلما وعدنا بما يخدم الفلاحة و يحل مشاكلنا إلا و يفي بوعد ه ونزاهته و أكد لنا ما كنا نسمع عليه من فلاحو منطقته.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال