24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | خبير: الملك يتعامل مع العمق الإفريقي بعيدا عن الربح والخسارة

خبير: الملك يتعامل مع العمق الإفريقي بعيدا عن الربح والخسارة

خبير: الملك يتعامل مع العمق الإفريقي بعيدا عن الربح والخسارة

كانت السينغال المحطة الأولى في جولة الملك محمد السادس الإفريقية الجديدة، والتي ستقوده اليوم الخميس إلى غينيا بيساو، وإلى دول الكوت ديفوار والغابون، حيث تعرف هذه الجولة توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية، وإطلاق مشاريع تعاون تهم التنمية البشرية، وتبادل الخبرات وتعزيز الشراكة الاقتصادية مع هذه الدول.

وفي حين يذهب عدد من المتتبعين والمحللين إلى جرد لائحة بأهم المكاسب السياسية والاقتصادية التي سيجنيها المغرب من وراء الجولة الملكية، والتي من شأنها تعزيز التنمية والاستثمارات، يرى الخبير في الشؤون الإفريقية والعلاقات الدولية، الدكتور خالد الشكراوي، أن لا مجال خلال هذه الزيارات للحديث عن مكاسب المغرب معتبرا أن جميع الدول تدخل في إطار رابح – رابح.

وقال الأستاذ الباحث في معهد الدراسات الإفريقية بالرباط، إن الجولة التي قادت الملك محمد السادس إلى عدد من الدول الإفريقية انطلاقا من السينغال، كأول بلد في جولته الإفريقية، تسير في اتجاه الديبلوماسية العامة التي ينهجها المغرب نحو القارة الإفريقية.

ويرى الشكراوي وهو أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس بالرباط، في تصريح لجريدة هسبريس، أن الحديث عن مكاسب الزيارة الملكية لعدد من الدول الإفريقية، لا يستوي حيث أن برامج المغرب المنتهجة صوب بلدان القارة السمراء تقدم نموذج إنتاج بعيدا عن الربح والخسارة.

وأوضح المتحدث أن القارة الإفريقية ستضم سنة 2050 ربع ساكنة العالم، و 22 بالمئة من الساكنة النشطة عالميا، إلى جانب كون القارة مصدرا مهما للموارد الطاقية والفلاحية، يقول الشكراوي. كما أنها تضم في جوفها أكبر احتياطي من الفوسفاط في العالم يشكل احتياطي المغرب أزيد من نصفه، زيادة على 12بالمئة من إنتاج البترول عالميا، و60 بالمئة من الأراضي الزراعية التي لا زالت لم تستغل بعد، فضلا عن 80 بالمئة من المعادن النفيسة المستعملة في الصناعات الدقيقة.

وزاد الخبير المغربي أنه على الأفارقة الثقة بأنفسهم، ويعتمدوا على إمكاناتهم الكبيرة في وقت تقفل فيه أوروبا على نفسها وتطلب من دول شمال إفريقيا الاشتغال كدركي لحماية حدودها. مبرزا أن الملك محمد السادس واع لهذا الأمر ويؤمن بانتماء المغرب للقارة الإفريقية بالأساس، لذلك يقصد كل مرة عددا من الدول الافريقية ويتعامل مع العمق الإفريقي على أساس تشاركي بعيدا من منطق الربح والخسارة. داعيا المؤسسة الحكومية والاقتصادية إلى تتبع ذات الخطوات لحل جميع المشاكل المشتركة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - العدل الخميس 28 ماي 2015 - 01:04
الملك نصره الله دائما رابح رابح.
رابح بدينه
رابح بدكائه
رابح باحترامه
رابح بامانته
رابح بافكاره
رابح بطيبوبته
رابح بحبه
2 - abdou الخميس 28 ماي 2015 - 01:13
نية‏ ‏ الحسنة‏ ‏ ديال‏ ‏ ملكنا‏ ‏ همام‏ ‏ خلات‏ ‏ بلادنا‏ ‏ منارة‏ ‏عالم‏ ‏ ولله‏ ‏ الحمد‏ ‏ غير‏ ‏ خاصنا‏ ‏ نحاربو‏ ‏ كل‏ ‏ من‏ ‏ يريد‏ ‏ ان‏ ‏ يشوه‏ ‏ سمعة‏ ‏ بلادنا‏ ‏ لان‏ ‏ بلادنا‏ ‏ بالحياء انشاء الله‏ ‏ يعاونا‏ ‏ بفضله‏ ‏. شعب‏ ‏ المغربي‏ ‏ شريف‏ ‏ كل‏ ‏ مجند‏ ‏ وراء‏ ‏ ملكنا‏ ‏ لحبيب‏ ‏
3 - أمازيغي الخميس 28 ماي 2015 - 09:33
اللهم سدد خطى ملكنا محمد السادس ووحد الافارقة واجعلهم كجسد واحد.
4 - عيوش الخميس 28 ماي 2015 - 12:20
السلام عليكم
الله ينصر الملك امين يا رب
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال