24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. ويفشل الكتاب المدرسي.. (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

قيم هذا المقال

4.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | قريةٌ للصيد وخليجٌ سياحي .. أنشطةٌ للملك في الكوت ديفوار

قريةٌ للصيد وخليجٌ سياحي .. أنشطةٌ للملك في الكوت ديفوار

قريةٌ للصيد وخليجٌ سياحي .. أنشطةٌ للملك في الكوت ديفوار

كشفت منابر إعلامية إيفوارية، عن تفاصيل برنامج زيارة الملك محمد السادس التي يقوم بها حاليا إلى الكوت ديفوار، والتي حل بها مساء أمس السبت، حيث تتسم الزيارة في أيامها الخمسة بعدد من الأنشطة التي تنطلق غدا الاثنين، وتنتهي مبدئيا يوم الأربعاء المقبل، قبل مغادرته للبلاد.

وسينعقد اليوم الإثنين لقاء رسمي بين العاهل المغربي والرئيس الإيفواري، الحسن واتارا، في قصر رئاسة الجمهورية، والذي سيشهد توقيع العديد من الاتفاقيات الثنائية بين البلدين، يحضرها وزراء من الحكومتين في قطاعات مختلفة.

ويوم الثلاثاء، وفق منابر صحفية متطابقة من الكوت ديفوار، سيقوم الملك محمد السادس بتدشين مركب التكوين في مركز مهني يقع غرب أبيدجان، وذلك على الساعة الثالثة بعد الزوال، ثم بعدها في حدود الساعة الرابعة والنصف، سيزور مشروع حفظ وتثمين خليج كوكودي.

ومشروع حفظ خليج كودوكي يحظى بمساهمة مغربية فعالة، حيث تتكلف به شركة "مارشيكاميد" المغربية، فضلا عن انخراط مجموعة "التجاري وفا بنك" ماليا لمواكبة هذا المشروع، والذي كان حاضرا ضمن مذكرة تفاهم وقعت أمام زعيمي البلدين، خلال الزيارة الأخيرة للرئيس الإيفواري لمراكش.

وتعول الكوت ديفوار كثير على هذا المشروع الذي يتسم بأهمية بيئية واقتصادية كبرى، وتحويل مدينة أبيدجان إلى وجهة سياحية وإيكولوجية حقيقية، وذلك بالاستناد إلى التجربة التي راكمها المغرب في مجال جودة المياه في بحيرة مرشيكا وأبي رقراق.

وأما يوم الأربعاء، وفق ذات المنابر الإعلامية بالكوت ديفوار، فستعرف زيارة الملك محمد السادس لمدينة Grand-Lahou، الواقعة في جنوب البلاد، والتي تضم زهاء 12 ألف نسمة، للإعلان عن تدشين قرية جديدة للصيد البحري، ترمي إلى إعادة هيكلة قطاع الصيد التقليدي بالمنطقة.

وكان العاهل المغربي قد أعطى، في فبراير 2014، انطلاقة أشغال إنجاز قرية للصيد البحري، وذلك بكلفة قدرها 18 مليون درهم، تضم باحة لعرض الأسماك، ومصنعا للثلج، وغرفة مبردة، وفضاء لتدخين السمك، وآخر للتخزين والصيانة، وقاعة متعددة الاختصاصات.

واحتفت صحف إيفوارية عديدة، فضلا عن وسائل الإعلام التلفزية والإذاعية، بزيارة الملك إلى هذا البلد الإفريقي، من خلال إنجاز تغطيات يومية لأنشطة الجالس على عرش المملكة، وهو ما عبرت عنه جريدة "فراتيرنيتي ماتان" بالقول إن الزيارات المتبادلة بين قائدي البلدين تؤكد الرغبة في تنويع الشراكات الثنائية.

وعادت جريدة "لوباتريوت" إلى تاريخ العلاقات بين المغرب والكوت ديفوار، والتي انطلقت في 16 غشت 1960، قبل أن تترسخ وتزداد توهجا في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، ثم تعرف نفس التطور في فترة حكم الملك محمد السادس، والذي زار البلاد 3 مرات في ظرف سنتين، الأولى في مارس 2013، والثانية في فبراير 2014، والثالثة ماي 2015.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - مغربي الاثنين 01 يونيو 2015 - 09:48
قوة الوطن تتجلى في المؤسسات القوية التي يقودها جلالة الملك حفظه الله وادام عزه وادام عليه الصحة والسلامة اينما حل وارتحل وفي الرؤيته للمستقبل باستراتيجية عميقة ودقيقة وتجعل من المغرب والمغاربة ابان الدول التي لها مكانة راقية ومحترمة بين الامم ولها صيتها في الاقتصاد العالمي ولها مكانتها في السوق العالمية كمصدرة و مستثمرة ومساهمة في السلم والسلام وعلى المغاربة ان يعلمو ان جلالة الملك حفظه الله ونصره واطال عمره وسدد خطاه يقوم بتضحيات جسام ومجهودات عظام من اجل المغرب والمغاربة في الحاضر والمستقبل حتى يظل الوطن شامخا الى جانب القوى العالمية ولا داعي لتعليقات المغلوطة فاصحابها يغردون خارج الصرب لان الدول تحارب بالعتادها والاولادها وتستعمل كل الطرق من مصالحها ومستقبل شعوبها
2 - vérité الاثنين 01 يونيو 2015 - 09:52
J’espère que notre peuple malheureusement Mkalakh, et j’excuse du terme et j’en fais partie, commencera à comprendre ce qui se passe ds notre pays. Les africains sont comme ça j me rappelle ils appellent Kadafi (malik al momouk) afin qu’il gaspille l’argent de son pays chez eux, là où il va il est reçu comme un petit dieu en Afrique. Malik al molouk est mort (plutôt éliminé) allah yarhamou alors C qui le prochain malik al momouk. C une maladie qu’on appelle (Jonoun al aadama) à bon entendeur et à bas les islamistes complices (j sais pas comment ils peuvent dormir la nuit).
3 - تعليق على تعليق الاثنين 01 يونيو 2015 - 10:00
الى الرقم 1 الحزين
يدل التقوقع والعيش بين اربعة جدران وجب الخروج الى العمل والتواضع
في بعض الاحيان بنطلق تقدم المغرب من التوسع في افريقيا التي تعتير غنية بالثروات
وللخبراء والمستثمرين المغاربة رايهم في هدا المجال
الكفاءات المغربية حاضرة في جميع الميادين
ومواكبة لهده الانشطة الملكية في جميع البلدان الافريقية
يجب على اللصوص الكف عن السرقة التي يقومون بها خصوصا في الصفقات العمومية
4 - الكوت الاثنين 01 يونيو 2015 - 14:33
الكوت ديفوار هي الحديقة الخلفية لفرنسا

والرئيس الحالي السيد واتارا فرنسا هي التي وضعته رئيسا للكوت ديفوار عام 2010 بعدما تدخلت عسكريا واخراجت الرئيس السابق لوران غباغبو

سبقى لرئيس الحلي للكوت ديفوار العمل كا مستشاراً خاصاً لمحافظ البنك في البنك المركزي الفرنسي لدول غرب أفريقيا في باريس من 1973 حتى 1975 ثم اختير نائب لمحافظ البنك من يناير 1983 إلى نونبر عام 1984.

تقع الكوت ديفوار جنوب عرب افريقيا تحدها

من الشمال كل من مالي و بوركنا فاسو

و من الغرب لبيريا وغانا

ومن الشرق غينيا


اللغة الوطنية الرسمية: فرنسية

المساحة: 462 322 الف كلم مربع

الواجه البحرية على المحيط الاطلسي : 550 كلم

الناتج المحلي الإجمالي: 32 مليار دولار

الدخل الفردي : 2900 دولار




.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال