24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1713:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. رقعة الاحتجاج تتسع ضد إصلاح التقاعد بفرنسا (5.00)

  2. مؤتمر مغاربة العالم (5.00)

  3. المغرب يتراجع بشكل لافت في "مؤشر التجارة الإلكترونية" لـ2019 (5.00)

  4. بنكيران يتبرأ من حكومة العثماني ويدافع عن مراحيض الوسط المدرسي (5.00)

  5. لقاء حموشي وبومبيو يقرّ بقوة النموذج الأمني المغربي أمام الإرهاب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | هذه مفاتيح تحسُّن النشاط الاقتصادي في المغرب

هذه مفاتيح تحسُّن النشاط الاقتصادي في المغرب

هذه مفاتيح تحسُّن النشاط الاقتصادي في المغرب

بلغة متفائلة قدمت وزارة المالية تقييمها لأداء الاقتصاد المغربي خلال الأشهر الماضية من السنة الحالية، تفاؤل مرده إلى عاملين أساسيين أولهما مستوى الأمطار الذي أثر بالإيجاب على الموسم الفلاحي، والثاني هو عودة الانتعاش للشركاء الاقتصاديين للمغرب وفي مقدمتهم الاتحاد الأوروبي.

وقالت وزارة المالية في نشرتها الصادرة بداية الأسبوع الحالي إن منطقة الأورو تعيش مؤخرا على وقع الانتعاش الاقتصادي، إذ بلغت نسبة النمو في القارة العجوز حوالي 0.3 في المائة، كما سجل القطاع الخاص الأوروبي أكبر نسبة نمو له منذ أكثر من سنة، خصوصا في إسبانيا وفرنسا التي تخرج بشكل تدريجي من حالة الركود الاقتصادي.

وانعكست التطورات الاقتصادية التي تعرفها الدول الأوروبية وخصوصا إسبانيا وفرنسا، بشكل إيجابي على الطلب الخارجي الموجه للمغرب خلال سنة 2015، "مما سيؤدي إلى استمرار تقليص نسبة العجز في الميزان التجاري للمغرب" تفيد وزارة المالية.

وأكدت الوزارة أن التساقطات المطرية التي عرفها المغرب مع بداية سنة 2015، "من شأنها أن تحسن بشكل كبير من مستوى احتياطي المياه"، فإلى حدود نهاية شهر فبراير عرف حجم التساقطات المطرية للسنة الفلاحية 2015 ارتفاعا بنسبة 55.1 في المائة مقارنة مع السنة الماضية.

وربطت الهيئة الحكومية بين ارتفاع التساقطات المطرية وبين تحسن النشاط الاقتصادي في المغرب، وذلك لأن التساقطات ستساهم في تحسن نتائج الموسم الفلاحي لسنة 2015، إذ من المتوقع أن يبلغ حجم إنتاج المغرب من الحبوب رقما غير مسبوق، وهو ما سيؤثر إيجابا على القطاعات المرتبطة بالنشاط الفلاحي، خصوصا قطاع التجارة والنقل، ومن جهة ثانية سيؤدي إلى تعزيز إنتاج الطاقة الكهربائية ذات المصدر المائي.

وكشفت وزارة المالية عن العديد من المؤشرات الدالة على تحسن النشاط الاقتصادي خلال العام الحالي، ومن بينها ارتفاع مؤشر الإنتاج لقطاع المعادن بنسبة 3.4 في المائة بعد أن سجل خلال السنة الماضية تراجعا بنسبة 1.8 في المائة، نفس التحسن عرفه قطاع البناء والأشغال العمومية بفضل ارتفاع استهلاك الإسمنت بنسبة 2.4 في المائة عند نهاية فبراير 2015.

وعرف التمويل العقاري ارتفاعا نسبته 3.3 في المائة مقارنة مع السنة الماضية بعد أن بلغ مجموع ما منحته الأبناك من قروض حوالي 238.3 مليار درهم، وسجلت وزارة المالية ارتفاع الإقبال على القروض المخصصة للسكن.

ولم يحد عن الأداء الجيد لمختلف القطاعات الاقتصادية في المغرب إلا قطاع السياحة الذي مازال يعاني من تراجع عدد السياح الفرنسيين، فحسب أرقام وزارة المالية سجلت السوق الفرنسية التي تعتبر المصدر الرئيسي للسياح، انخفاضا نسبته 3.1 في المائة مما أثر بشكل سلبي على العدد الإجمالي لليالي المبيت بنسبة 8.1 في المائة، ويعزى هذا الانخفاض إلى تراجع عدد ليالي مبيت السياح الفرنسيين بنسبة 27.3 في المائة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - ولد حميدو الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 03:08
هده الارقام تعرفها وزارة المالية وحدها
اما انا فاعرف فقط ما يوجد في السوق من برقوق و قوق
2 - محمد الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 04:23
السؤال المطروح شنو استافد المواطن البسيط من هاذ التحسن في الإقتصاد....!!! وآآآآالو...! ياكم كلتو العام زين الشتآآ و الإستثمارآآآت...إوا أومن بعد !!! لحالة الإقتصادية د المواطن البسيط هي هي!أوزات كاع كفاست...لكرا غالي شرا غالي لمركوب غالي لما و الضو غاليين بطاقة تعبئة الهاتف غالية لكونكسيون غالية أوميتة الزيت غالية بوطا غاز غالية الحوت غالي الخدمة وآالو.... غير كولو لينا هاذ التحسن الإقتصادي اللي كادويو عليه شنو ٱستافد منو المواطن البسيط !!!! وآآلو !!! هاذ التحسن ٱستافدتو نتوما منو،تعمرو حساباتكم البنكية، وتقريو وليداتكم فأحسن المعاهد الأوروبية وتشريو ديور على برا،وتركبو سيارات فاخرة،.....كتفلاو على الشعب...الله ياخذ فيكم الحق.
3 - samawi الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 07:06
الضحك على البؤساء هدا التربية ما يجي غير من وزير ديال الباجدة ف الاقتصاد يتحسن و الاحوال زيانت عندهم و تكفسات على الشعب كلوا أما الشتا فالسماء لا تمطر ذهبا و أوروبا إلا تعفات فلماليها و حنا ما نتعافاو حتى نرميو تجار الدين الكدابين إلى مزبلة التاريخ
4 - Figuigui الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 08:40
في مقال صدرة على صفحتكم الإلكترونية خلال هذا الأسبوع تحدث حول ركود القطاع العقار أو إنخفاض طلب عليه مما يلزم إنخفاض طلب إسمت وكذلك ركود سوق العقار. إذن كيف يجب تركيب هذين المقالين من أجل فهم سياسة و إ قتصاد هذه الدولة العميقة.
5 - rodeo الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:43
لم أرى ركودا اقتصاديا مثل هذا منذ الثمانينات! اقتصاد راكد بمعنى الكلمة! هنيئا لكم لقد حققتم مرادكم
6 - بن علا الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:08
الله اهديكم ماعسى حبات قمح أن تفيدالفقير،المستفيدالوحيد
من هذالنوع من الزراعةهم الأغياء
7 - أحمد الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 13:03
كيف ما كان الحال استفذنا الكثير من هذه الحكومة، ومن أبرز ما استفدناه الصدق، أناس لا يكذبون ولا يسرقون همهم الوحيد هو الاجتهاد من أجل الوصول، أكيد يوجد فشل أحيانا، ويوجد توفيق، لكن علينا أن نستحضر الحكومات السابقة كيف كانت تدبر الأمور، ولعل الشعب هو أخر من يعلم، كنا نعرف متى ترتفع أثمنة البترول، ولا نعرف متى تهبط مع أن أغلبية الأوقات لم يكن يتجاوز العشرة دولارات للبرميل، حكومة أصبحت تفصل وزراء لأسباب بسيطة مع العلم أن حكومات أخرى لم تكن قاذرة على ذلك والكل يستحضر شركة النجاة...المعارضة إنتهت أوراقها واستهلكت ولم تعد وعودها تنطلي على أحد، من يعارض الحكومة الحالية عليه أن يكون أفضل منها في الصدق والنية الصالحة والاستعداد للعطاء من أجل استمرارية هذا البلد الذي يستحق التضحية ونكران الذات، ومن يجعل من المغرب حديقة للسلطة والريع والإغتناء فلا مجال له للبقاء، والمغاربة قادرون ولله الحمد على التمييز بين الصح والغلط وليسوا في حاجة إلى من يظهر لهم الحقائق. وبخصوص الترويج للمعارضة يحكى أن جدة بخيلة قالت لحفيذها لولا شهر رمضان يابني لأعطيتك ما تأكله، فأجابها الصبي جدتي أن أعرفك قبل حلول رمضان،
8 - Mostfa الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 13:47
٠ حكومة بنكيران جاءت في ظروف اقتصادية جيدة : انخفاض سعر البثرول وانتعاش جد ايجابي في الفلاحة. .لكن المغاربة لم يستفيدوا من تحسن الظروف الاقتصادية بالمغرب.
في حكومة اليوسفي وحكومة عباس الفاسي الظروف الاقتصادية كانت جد صعبة ورغم ذلك كانت الزيادة في الاجور بالنسبة للموظفين وتوظيف عدد كبير من حاملي الشهادات العليا.
سؤال مطروح على حكومة بنكيران ماذا فعلت للمغاربة في ظروف اقتصادية جيدة
9 - أحمد الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 14:18
مشكل المغرب يكمن في توزيع الثروات، فالمدن التي يظهر عليها تحسن اقتصاد البلد ففي الغالب تكون الدار البيضاء، الرباط، طنجة، أكادير، مراكش، فاس;
إذ على الدولة الاهتمام أكثر بالمدن المهمشة فمثلا مدن كوزان، سوق الأربعاء، القصر الكبير، صفرو، تزنيت و مدن اخرى...هل تستفيد من نمو الاقتصاد الوطني؟ فكيف ستواكب هذه المدن قطار التنمية ببنيات تحتية متردية منذ سنين و انقطاعات للماء و الكهرباء من الحين و الأخر..
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال