24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | إتلاف 476 طنا من الأغذية الفاسدة خلال شتنبر

إتلاف 476 طنا من الأغذية الفاسدة خلال شتنبر

إتلاف 476 طنا من الأغذية الفاسدة خلال شتنبر

كشف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية أنه حجز وأتلف 476 طنا من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، وذلك على المستوى الوطني و خلال شهر شتنبر المنصرم وحده، وأن ذلك قد مثل 0,6 في المائة من الكمية الإجمالية المراقبة من طرفه.

بلاغ للمكتب ورد به أن الأمر يتعلق بـ434 طنا من اللحوم الحمراء والبيضاء، و34 طنا من منتجات الصيد، و5 أطنان من الحليب ومشتقاته، وطن واحد من العسل، وطن آخر من العصائر والمشروبات .. وأضاف: ""تم تقديم 163 ملفا إلى المحاكم المختصة من أجل البت فيها".

"عند الاستيراد؛ تم إرجاع 76 طنا من المواد الغذائية غير المطابقة للمعايير القانونية الجاري بها العمل، كما تم تسليم 2139 شهادة قبول"، يقول المكتب الوطني للسلامة الصحية في بلاغه الذي أشار إلى أن التصدير شهد مراقبة 118 ألفا و 197 طنا من المنتجات الغذائية، وعدد الشهادات الصحية الصادرة بخصوصها قد بلغ 2828.

"م منح 43 اعتمادا وترخيصا على المستوى الصحي للمؤسسات والمقاولات في القطاع الغذائي، أي ما مجموعه 4690 اعتمادا وترخيصا صحيا مسلما من طرف المكتب، بما في ذلك 562 اعتمادا وترخيصا يخص مستودعات تخزين المواد الغذائية. كما تم القيام ب755 زيارة صحية للمؤسسات المرخصة والمعتمدة للتأكد من استمرارية احترام المعايير الصحية"، يزيد المكتب.

البلاغ ذكر القيام بـ41 عملية تفتيش في إطار عمليات الإشهاد الصحي والتحريات الصحية، ومنح 27 شهادة اعتماد "أ تي بي" للنقل الدولي، و442 شهادة اعتماد صحي للنقل الوطني للمنتجات الغذائية سريعة التلف، فضلا عن تعليق الاعتماد الصحي لـ6 مؤسسات، وسحبه لمؤسسة واحدة بداعي عدم احترام المعايير الجاري بها العمل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - عبد الرحيم فتح الخير الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 00:43
صحيح انه تم اتلاف 476 طن من المواد الغدائية الفاسدة ولكن هل حوسب من سمح بادخالها اصلا ام ان الكبار لا يحاسبون انا اكيد ان عشرة اضعاف هده المواد عرفت طريقها لبطون المغاربة في نفس شهر المصادرة
2 - م ب الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 03:10
الجشع يجب محاربته بالقانون وباستمرار وبلا هوادة وباقصی العقوبات.
3 - wood الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 15:17
كفى من الكذب و الضحك على الدقون .هاذ المكتب لا يملك لا الامكانيات البشرية او المادية للقيام بعمله .فيستحيل عليه مراقبة مئات الاف من المحلات التجارية و الحوانيت المنتشرة على صعيد المغرب اضافة الى الاف من الحوانيت المنتشرة في الدواوير دون ان ننسى العالم القروي المنسي الوجهة الرئيسية للمواد المنتهية الصلاحية و الاسواق الاسبوعية الي تباع فيها امام الملأ مواد مجهولة المصدر . و مواد التهريب التي تدخل يوميا الى الاسواق المختلفة بمختلف انواعها.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.