24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4508:1613:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أكبر عملية نصب عقارية بالمغرب تجرّ موثق "باب دارنا" إلى التحقيق (5.00)

  2. الشامي يرسم معالم النموذج التنموي المغربي الجديد (5.00)

  3. "أوبر" تكشف عن 6 آلاف اعتداء جنسي في عامين (5.00)

  4. سكري الحمل يعرّض المواليد لأمراض القلب المبكرة (5.00)

  5. نشطاء يُودعون عريضة لدى البرلمان لإلغاء تجريم الحريات الفردية (5.00)

قيم هذا المقال

3.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | المجلس العلمي يضع آخر لمسات مطابقة الأبناك الإسلامية مع الشريعة

المجلس العلمي يضع آخر لمسات مطابقة الأبناك الإسلامية مع الشريعة

المجلس العلمي يضع آخر لمسات مطابقة الأبناك الإسلامية مع الشريعة

تستمر الاستعدادات من أجل إطلاق الأبناك الإسلامية التي طال انتظارها؛ ففي وقت تعمل مصالح بنك المغرب على استكمال الإجراءات التقنية المرتبطة بهذا المشروع، تعكف لجنة الأبناك التشاركية داخل المجلس العلمي الأعلى على وضع آخر اللمسات من أجل مطابقة المنتجات التي ستقترحها الأبناك الإسلامية مع الشريعة.

وتطلب الأمر أشهرا من الاجتماعات بين أطر بنك المغرب وأعضاء المجلس العلمي الأعلى المكلفين بملف الأبناك التشاركية من أجل تدريبهم على المصطلحات التقنية التي تشتغل بها الأخيرة، وأيضا تقنياتها.

وحسب مصادر قريبة من ملف الأبناك التشاركية، فإن المجلس العلمي الأعلى يعمل منذ أشهر على مراقبة مدى مطابقة المنتجات البنكية الجديدة للشريعة الإسلامية، مشيرة إلى أن "العملية جد معقدة وليست سهلة، إلا أن اللجنة المكلفة تضع حاليا آخر اللمسات قبل أن تمنح الأبناك التشاركية صك مطابقتها للشريعة الإسلامية".

وتحدثت المصادر نفسها عن أن اشتغال الأبناك الإسلامية يتطلب ما يسمى "التأمين التكافلي"، وهو ملف يشتغل عليه المجلس العلمي مع مسؤولي البنك المركزي، بالنظر إلى كونه ملفا تقنيا يتطلب الكثير من الإعداد.

بالموازاة مع ذلك فإن خروج الأبناك الإسلامية إلى النور، نهاية العام الحالي أو بداية العام المقبل، يبقى رهينا بالمصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2017، الذي يتوفر على الإجراءات الضريبية التي سيتم فرضها على الأبناك التشاركية مباشرة بعد انطلاقها.

ومن الملفات العالقة أيضا في موضوع الأبناك التشاركية استمرار وزارة المالية في العمل على إصدار الصكوك، التي تعد أحد أهم أعمدة اشتغال الأبناك الإسلامية، إذ مازال بنك المغرب ينتظر منها أن تطلقها باعتبارها الوزارة الوصية.

وبالنظر إلى التوقعات بارتفاع الطلب على الأبناك الإسلامية فور إطلاقها، فإن البنك المركزي يعمل هو الآخر على ضمان توفير السيولة الكافية التي ستحتاجها المؤسسات البنكية من أجل الاشتغال، دون أن يشكل ذلك أي ضغط على السوق المالية؛ وذلك وسط تأكيدات من مصادر في بنك المغرب على أن التراخيص النهائية للأبناك لمباشرة أعمالها في مجال التمويل الإسلامي لم تمنح بعد، مرجحة إتمام الأمر في الأسابيع القليلة المقبلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (57)

1 - نقطـــــة نظــــــام. الأحد 30 أكتوبر 2016 - 01:17
الأبناك كلها تبحث عن الأرباح سواء كانت ابناك إسلامية او مسيحية او يهودية او حتى ابناك إلحادية...
كل الأبناك لها مصاريف.....بالله عليكم من أين ستؤدي مصاريف موظفيها إن لم تكن للأبناك الإسلامية فوائد؟؟.
ما يطلق عليها ابناك إسلامية هي مجرد ضحك على الذقون وخصوصا منهم الأميين وبسطاء الناس ومن دوو النيات الحسنة...
2 - بعطوط الأحد 30 أكتوبر 2016 - 01:25
نتمنى ان تخرج هذه البنوك الى الوجود في اقرب وقت و الا تعرقل خروجها العفاريت و التماسيح...
3 - أكرم الأحد 30 أكتوبر 2016 - 01:26
المجلس العلمي الأعلى بصدد الإعداد لصكوك مطابقة الأبناك التشاركية للشريعة الإسلامية!!،فهل من صكوك الغفران للأبناك الأخرى؟!،لا أعتقد عملا مجديا من أعضاء هذا المجلس،لقد ألفوا الخمول و الكسل و الريع الديني بدون حساب، وهذه الأبناك لن تستطيع تحمل تعويضات هذه اللجنة،لأن متطلبات تجار الدين لا تطاق.
4 - Said الأحد 30 أكتوبر 2016 - 01:27
بنك تشاركي يعني اختلاط مال الحرام بمال الحلال.لا حيلة مع الله, اتقوا الله قبل أن ينزل الله عليكم عقابه والغريب في الأمر أن هذه الأشياء تتم بمباركة المجلس العلمي. الله يلطف بنا.
5 - عثمان آسفي الأحد 30 أكتوبر 2016 - 01:38
مرحبا بالبنوك الإسلامية أتمنى أن تدخل علينا بالخير وأن تكون متسهالة مع الشباب المقاول
6 - Abdllahtg الأحد 30 أكتوبر 2016 - 01:42
ليست هناك بنوك إسلامية .الفائدة أصبح لها شكل آخر في البنوك الإسلامية.
7 - قهرتونا الأحد 30 أكتوبر 2016 - 01:56
#ربا مشا ليكم مع الدم متقدروش تسمحو فيه شحال انتما كتقول البنك الاسلام ليوم غدا ليوم غدا هد سنين احنا كنسمعو هد الهضرا راه ماشي صعيب دخلو بنك اسلامي متقدروش حيت اولفتو #الربا لي فيه شي فييس معمرو غيتحيد #ربا هو باش عيشين لمغاربة كلهم بدون استثناء فكلشي ف السكن ف الدخول المدرسي ف الرمضان ف العيد الكبير كلشي دخل فيه #الربا.............................
8 - يوسف ولد مكناس مدينة بلا عساس الأحد 30 أكتوبر 2016 - 02:04
وهل فعلا المجلس الاسلامي مطابق للشريعة الاسلامية ام هو مجلس علماني عميل للمخزن وفرنسا بالطبع الكل يعرف هل هو الاول ام الثاني سبب انتشار البيقات السبع بالمغرب مند الاستقلال اى يومنا هدا هو الابتعاد عن تطبيق الشريعة الاسلامية التي مطلب 80/100 من شعوب الامة الاسلامية من جارتا شرقا الى طنجة غربا
9 - mousa الأحد 30 أكتوبر 2016 - 02:15
ممكن شيواحد لي عندو معلومات على هاد الابناك الاسلامية اشنو العروض واش فحالها فحال الابناك اخرين جزاكم الله خيرا
10 - la verite الأحد 30 أكتوبر 2016 - 02:24
بلا مانبداو نفقو,,,شتي المغاربة ؤالله وخا يكونو كيصليو على هيضورت السبع جيهم حتى الفلوس ميعرفو لاحرام ولاحلال.
11 - MAaghribi الأحد 30 أكتوبر 2016 - 02:47
كلشي ساهل ولكن العفاريت و التماسيح ميوفقو ليهم حتى يفرضو عليهم يخدمو بنفس طريقة الابناك الربوية. العفاريت و التماسيح ممخلين حد يزحمهم في السوق .علاش مثلا ميكونش عندنا الابناك بحال
Barclays
Nationwide
HSBC BANK
12 - س.ت الأحد 30 أكتوبر 2016 - 03:09
التماطل والبيروقراطية والريع سمة المغرب بامتياز.
التقة إنعدمة كليا في هده البﻻ د السعيدة.
اليوم غدا بعد غدا....هدشي بزاف التخمة 'غير جهاز كيسرط في الفلوس والديبﻻسمات.
13 - حميد الأحد 30 أكتوبر 2016 - 03:57
هل لابد من موافقة الضرة؟
الغريب في امر هذه الأبناك انها فتحت ابوابها بدول اسلامية وغيرها . وتعامل الناس معها منذ سنين طويلة . حققوا ارباحا او خسائر فهي مؤسسات مالية , يجب الترخيص لها منذ زمن طويل لتستوعب جزءا من البطالة وترويج اموال خزت في صناديق ودهاليز- يعلم الله كميتها - جمدت لاينتفع بها احد والبلد محتاجة لسيولة تحرك الاقتصاد . ويستفيد الكارهين للتقليدية . لماذا التقيد بصيغة واحدة .او لابد من رخصة الضرة ؟
14 - { الطــــ احمد ـــاطوي } الأحد 30 أكتوبر 2016 - 04:35
لماذا يسميها البعض ابناكا تشاركية وليس ابناكا اسلا مية ؟

هل الخوف من الا سلا م {اسلاموفوبيا} يوجد عندنا نحن ايضا ؟
15 - انور الأحد 30 أكتوبر 2016 - 05:01
واش هاذ المجالس العلمية التي لم تحارب الربا والخمر في المملكة الشريفة كيفاش غادي نتسناو منها انها تضع اللمسات الاخيرة لتطابق قوانين هذه البنوك مع الشريعة .
مثلا " عند تأخير السداد الشهري هل ستفرض غرامة على الزبون ؟" اذا كان الجواب بنعم .حينها يفسرون لنا اين هو التطابق مع الشريعة .
16 - okradinio الأحد 30 أكتوبر 2016 - 05:26
كلها تساؤلات...
...اللجنة المكلفة تضع حاليا آخر اللمسات قبل أن تمنح الأبناك التشاركية صك مطابقتها للشريعة الإسلامية.
هل هناك مشروع واحد في المغرب الحبيب يسير وفق الشريعة الإسلامية؟؟؟
...فإن البنك المركزي يعمل هو الآخر على ضمان توفير السيولة الكافية التي ستحتاجها المؤسسات البنكية من أجل الاشتغال...
فكيف يسمح للبنوك الإسلامية الإعتماد على سيولة الأبناك الربية كالبنك المركزي؟؟؟ ومتى كانت تقرض بذون فائدة؟؟؟
الحاصول كالوا فلان طاح فطريق السوق,كالوا باش عرفته ,كالوا من الخيمة خرج مايل ...
17 - mohammed الأحد 30 أكتوبر 2016 - 06:37
quant j ai lue le titre , j ai dis ,, allah 3alem , c'est peu etre un signe que quelque chose vas arrive a wall street et aux system financier mondial...

wow ... no comment
18 - المهاجر المغربي الأحد 30 أكتوبر 2016 - 06:48
السلام عليكم خبر مهم جدا ونحن في حاجه لهذه الابناك الاسلاميه بالتوفيق ان شاء الله . ونريد المزبد من المعلومات حول هذا الموضوع وجزاكم الله خيرا .
19 - الحقيقة الأحد 30 أكتوبر 2016 - 07:16
يقول الشاعر: من لم يمت بالسيف يمت بغيره*** تعددت الأسباب و الموت واحد . فقط التسميات أما الزيادات فهي نفسها كما سيرى الجميع
20 - خالد ونجلي الأحد 30 أكتوبر 2016 - 07:53
بداية أبارك لكم عودة الساعة القديمة باش تشبعوا نعاس بعد صلاة الفجر.
كما نستغرب المدة التي قضاها ملف الابناك التشاركية في دهاليز صناع القرار في بلادنا والاكيد بعد موافقة لوبي الابناك الربوية واطمئنانهم بأن الدولة ستدفع لهم تعويضات مهمة في حالة هروب زبنائهم نحو الابناك التشاركية. وهذا ماتمت الاشارة إليه من خلال المقال عندما تكلم عن الضرائب التي ستطبق عليهم من الوهلة الأولى لأن الدولة متأكدة من نجاح المشروع.
الانتظار الطويل سببه خوف الابناك الربوية على مستقبلها وهي مناسبة لمن يريد الاستفادة منها ستضطر بالتأكيد لخفض نسبة الفائدة.
وأخيرا نتمنى أن تأتي الأبناك التشاركية ببدائل واقعية لاتستنزف جيوب اللاجئين إليها.
21 - منتظر الأحد 30 أكتوبر 2016 - 08:09
لمادا كلهذه المماطلة السنا دولة اسلامية لماذا هده السيطرة المفرطة للبنوك الربوية وفي الاخير سيخرجون بنوكً هجينةً نصف راس المال اسلامي قادم من الخليج والنصف الاخر للبنوك الربوية الموجودة نحن نريد بنوك اسلامية حقيقية وليس بنوك هجينة لكي يقومو بافشال التجربة المندبةًكبيرة والميت فار
22 - chouaib الأحد 30 أكتوبر 2016 - 08:12
tijari wafabanck va devénir un banque islamique. a mon avis vu le chiffre d'affaire!!!
23 - Ahmed52 الأحد 30 أكتوبر 2016 - 08:20
يجب فصل الدين عن القانون.

الاديان لا تشرع القوانين التي تعتني بالشان العام للبشرية.

الاديان قيم واخلاق وايمان وروحانيات فقط.

نلايين القوانين الترية والبحرية والجوية لم ترد في اي دين من الاديان .
لا تحملوا الدين ما لا طاقة له به .

هل كان من واجب المجلس العلمي ان يدرس مطابقة محطات الاداء على الكلرق السيارة قبل استعمالها؟
24 - مواطنة الأحد 30 أكتوبر 2016 - 08:38
طلقونا خلاص! ! اعيتوتا"وضع آخر اللمسات ... "كفى من التماطل الذي لا مبرر له !!
25 - جواد اابرنوصي الأحد 30 أكتوبر 2016 - 08:59
لا اعتقد انها سترى النور قريبا فقدنا الامل في ذلك
26 - abdel الأحد 30 أكتوبر 2016 - 09:14
Depuis des années qu'on attend ce moment, à chaque fois on nous dit, dans les mois qui viennent
27 - mann الأحد 30 أكتوبر 2016 - 09:15
أبناك اسلامية ! هدا المصطلح و هدا المفهوم لم يكن موجودا إطلاقا في عهد الرسول ! هل الإسلام ناقص حتى يتم إدخال بعض المفاهيم الجديدة عليه ؟
ثم من هم أصحاب الأبناك الإسلامية ؟ من أين تأتي أموالهم ؟
تبينوا و أعرفوا الأمور قبل الإندفاع وراء الأوهام ...
28 - أحمد2 الأحد 30 أكتوبر 2016 - 09:25
إن المجلس العلمي الأعلى يعمل منذ أشهر على مراقبة مدى مطابقة المنتجات البنكية الجديدة للشريعة الإسلامية! لو قلتم يبحث منذ أعوام على مراقبة مدى مطابقة هذا المنتوج للأبناك الربوية لصدقناكم.
29 - ziroo الأحد 30 أكتوبر 2016 - 09:25
خزعبلات في خزعبلات. ليس هناك شيئ اسمه البنك في الاسلام حتى نقول عنه اسلامي. البنك يبقى هو البنك بمعناه المعروف والمتعامل به دوليا. اما المراوغات واللعب بالمصطلحات حتى يتم تغليفه بالاسلامي فهذا معناه الضحك على الدقون واستحمار السدج من الناس. العالم يتقدم بخطوات حثيثة ونحن مازلنا وسنبقى على حالنا المزري نبحث بدون جدوى عن ماهو حلال وعن ما هو حرام. وتغليف الحرام لينقلب حلالا، والحلال ليصبح حراما. انها الكارثة فعلا.
30 - Amazigh athée الأحد 30 أكتوبر 2016 - 09:30
Les vendeurs d'alcool auront aussi droit d'avoir un compte halal
31 - wood الأحد 30 أكتوبر 2016 - 09:45
هذه الابناك تستغل جهل الناس بابسط الامور الدينية و تسخر علماء الدين لشرعنة مجموعة من الممراسات على انها اقتصاد اسلامي ...مع ان الاسلام جد واضح في هذه المسألة وهي ان القرض او السلف هو سلف الله و الاحسان دون فائدة او اكراه للمعسر.فهم يتحايلون على الدين و يبتكرون طرق سواء لاقراض الناس بتسمية القرض انه بيع و يجدبون الودائع المالية على انهم سوف يستتمرونها للمودع الذي تعود عليه بالربح الحلال ..فهذه الابناك اكثر جشعا من الابناك التقليدية و اكثر خطرا على اموال المودعين...
32 - iminouvadou الأحد 30 أكتوبر 2016 - 10:06
لقد مللنا الاتظار. فهل تنجح التحربة؟ أتمنى القيام بندوات و لقاءات تلفزية للتوعية
33 - Omar33 الأحد 30 أكتوبر 2016 - 10:12
Les banques "islamiques" sont des banque c'est pas de la charité
34 - عابر سبيل الأحد 30 أكتوبر 2016 - 10:27
قد سمعنا مثل هذا المقال السنة الفارطة إذ كان من المفروض إخراج هذه الأبناك في بداية السنة الجارية، وكذلك كان الأمر مجرد لمسات أخيرة، وسنلتقي إن شاء الله عام 2020 و سنقرأ أن الأبناك الإسلامية تبقى لها لمسات قليلة قبل إخراجها إلى النور بداية سنة 2021
35 - هشام الأحد 30 أكتوبر 2016 - 10:57
قبل التعليق يجب فهم معنى ابناك اسلامية
36 - عزيز الأحد 30 أكتوبر 2016 - 11:01
هدا الابناك ستكون اكتر مصداقية ونجاح كما ان هدا المشروع سنكون له اثار ايجابية على السوق وان لم تكن الفاءدة 100/100 ستكون احسن من غيره.
37 - مغربي الأحد 30 أكتوبر 2016 - 11:03
الأمور محسومة مسبقا و هل يوجد في مجالسنا العلمية من له الخبرة في الأبناك الإسلامية و في نفس الوقت الشريعة الإسلامية .
هذا تخصص قائم بذاته لكن هذه الأبناك تستعمل أساليب التحايل على النصوص الشرعية إذ أن فوائدها أكثر من الأبناك العادية .
حيث مع شدة المنافسة بين الأبناك نرى أن معظم الأبناك عندها فروع إسلامية و الضحية هو الزبون .
38 - عامر الأحد 30 أكتوبر 2016 - 11:19
نعرف جيدا أن تماسيح الشأن المالي ببلدنا لاتسمح لهذه المؤسسات أن تنجح في هذا الوطن كما نجحت في دول أخرى
39 - hassan الأحد 30 أكتوبر 2016 - 11:34
اخواني اخواتي
البنوك الاسلامية هي بمجرد جيوب جديدة للودائع التي لا تصل الى البنوك الربوية ..يضعها اصحابها في صناديقهم الحديدية مخافة الوقوع في الشبهات ... وعندما سيسمعون بالبنوك الاسلامية فسيخرجون اموالهم اليها...وهكذا سوف تلاحض الدولة بان نصف الاموال التي تنزل الى الاسواق والمودعة عند اصحابها سوف تدخل الى هذه البنوك .
وهكذا سيستفبدون من جديد من تلك الودائع بهذه الخدعة.
اطار بنكي سابق
40 - بن بشكوال الأحد 30 أكتوبر 2016 - 11:43
اللهم اغننى عن الإقتراض حلاله وحرامه
41 - مواطن الأحد 30 أكتوبر 2016 - 13:03
خبر سبب لي انفصام في الشخصية، لماذا لم يتدخل هذا "المجلس الجهلي" من قبل لتحريم البنوك الربوية، ألم يعلم بأنها من الكبائر...لخبار في راسكم
42 - Marocain الأحد 30 أكتوبر 2016 - 13:42
Qui va assumer la responsabilité devant Allah si cela n'est pas vraiment compatible à la chariaa. Certes, le conseil islamique !
43 - عبدالله الأحد 30 أكتوبر 2016 - 13:57
هل يجوز للملحد والمسيحي واليهودي وضع اموالهم في البنوك الإسلامية
44 - المهتم الأحد 30 أكتوبر 2016 - 14:34
غريب امر المجلس العلمي لم يتدخل في شؤون البنوك الاخرى وانما تدخل عندما تعلق الامر بالبنوك الاسلامية كفاكم ايها العلماء ..............انكم تتحملون ما يقع في جميع المستويات تحللون وتحرمون ما تريدون علماء اخر الزمان
45 - arachnide الأحد 30 أكتوبر 2016 - 14:42
الشريعة لا يمكنها ان تساير الواقع الحالي في الاقتصاد ونمط العيش المتحضر والمبني على التنافس والاجتهاد ، فالشريعة كانت في عهد التجمعات القبلية المتخلفة ذات الاقتصاد المبني على النهب وحد السيف.
اذن لا داع من المزايدة الخرافية ، فعهد وديان اللبن والغلمان قد ولى.
46 - amine d'el jadida الأحد 30 أكتوبر 2016 - 17:57
قبل أن تمنح الأبناك التشاركية صك مطابقتها للشريعة الإسلامية ههههههههههههههههههههههه
كون كان لخوخ .........................
47 - prof الأحد 30 أكتوبر 2016 - 21:09
ما يميز الابناك او التمويل الاسلامي مثلا في مجال السكن هو ان البنك العادي يعينك على شراء منزل مثلا ب 60 مليون لكن يربح معك 50 مليون في مدة عشرين عاما من الاقتطاعات
في حالة البنك او التمويل الاسلامي لا بد من ربح لكن في حدود الثلث ، اي بنسبة فائدة منخفضة ، فيربح مع الممول ما بين 20 و 30 مليون في نفس المدة اي عشرين عاما
في النهاية هل فرق كبير بين الفوائد
48 - mell الاثنين 31 أكتوبر 2016 - 01:10
دابا تبقى هذه الابناك تعطيكم لكريدي فابور. غادي تعطيكم الضباب.والله او ما حطيتي لانتريس و الضمانات لخذيتي ريال.
49 - براك عبدالرحمن الاثنين 31 أكتوبر 2016 - 15:42
إلى صاحب التعليق رقم 10

الفرق هو الأبناك الإسلامية ماكاتعطيش الفلوس نهائيا أو تزيد عليك ليزانتيري
اما تشري ليك اشنو بغيتي دار أو سيارة أو تزيد هامش الربح ديالها بثمن محدد واخا تعطل عليها كايبقا الثمن هو هو (أي واحد فالعالم إلى شرا ليك الدار غايبيعها بثمن زايد على ثمن باش شرا)
أولى بغيتي دير مشروع كاتسلفك أو دخل معاك فالمشروع اما تربحو بجوج أولى تخسرو بجوج
اللي معول على فلوس فابور ادوز بيهم الكونجي هادو ماعندهمش هادشي

واش حلال نشري ليك دار أو نزيد الرباح ديالي العلم عند الله
50 - محمود الاثنين 31 أكتوبر 2016 - 16:47
اذا كان المجلس العلمي ينظر في مطابقة الابناك الاسلامية مع الشريعة الاسلامية منطقيا ان الابناك التي نتعامل معها الان ملائمة مع الشريعة وإلا عليه ان يصدر فتوى لتحريمها...كيبان أيا بحال شكون لي دها فيك الزمطة نهار العيد الابناك عاد تستن الفتوة..!
51 - حضارتنا عظيمة الثلاثاء 01 نونبر 2016 - 19:43
إلى صاحب التعليق ahmade 23 يظهر من كلامك يأخي أنك لاتعرف شيئا عن الإسلام . ما قلته ينطبق تماما على الاديان الأخرى أما الاسلام فلا .هل تعلم أن القانون الروماني الذي هو أصل القانون الفرنسي وهو القانون الذي نتحاكم إليه وتتحاكم إليه كل الدول التي استعمرتها فرنسا من قبل هل تعلم أن 80 % منه مأخوذة من المذهب المالكي وأن 20 % المتبقية مأخوذة من المذاهب الأخرى الشافعي والحنفي والحنبلي وهذا باعترافهم هم شعب لايعرف قيمة حضارته
52 - Hany belgacem الثلاثاء 01 نونبر 2016 - 22:29
التعليق ديالي هو الله احفضكم الي فيها الخير الله ايسر فيها .
53 - اامة الله في ارض الله الأربعاء 02 نونبر 2016 - 06:09
لا ندري لما لم ناخد من الاسلام الا الاسماء اذاكنا بلد اسلام فيجب ان تكون الابناك الاسلامية هي الواردة وبدون دراسة ولا تموير ولا كذب ولا زفت وابناك الربا هي التي يجب ان تجد هذه الصعوبات في بلدان الاسلام لكن عجب العجاب وكل يوم ياتوا بكذب ومماطلة حتى الغرب تعامل بلبنوك الاسلامية فمثلا بريطانيا العظمى عندها بنوك اسلامية ونحن بلد الاسلام عصبة الربا تابى الا ان يعيش المغربي في الحرام يحيطون به المحرمات ويقولون له نحن بلد مسلم وكما قال احدهم لي ولدات في مزبلة بغات ولدها يكون نقي اتقو الله يا مسرولين في الامة راه انتقام الله كاين
54 - اجريري الخميس 24 نونبر 2016 - 19:20
البنوك المسماة اسلامية هي تلعب على المصطلحات فقط فالفاءدة تقتبس لها مصطلحات في الفقه الاسلامي كالبيع لاجل اوشركة قراض وهذه الابناك اكثر تعقيدا فان طلبت قرضا لشراء منزل بعد التاكد من مدخولك سنك يطلبون المبلغ المتفق عليه مع الباءع وبعد ارسال خبراءها لتقييم المنزل يشترونه من صاحبه بعد ان يقيدوك بعقد لا رجوع فيه ويتضمن مقدار الدفعات وعدد السنين ثم يبيعونه لك بعد وضع اليد في المحافظة ويسمون هذا بيعا لاجل والزيادة فيه حلالا ولا تنتظر تسهيلات او كما ذكر.احد المتدخلين اذا تاخرت في الدفع لا يزيدون عليك يا اخي هذا بنك وليس صندوقا خيريا والمرجو ان كنت مخطءا ان يصحح لي من له دراية واجره على الله
55 - اجريري الجمعة 25 نونبر 2016 - 11:03
المهم من دخول هذه المؤسسة هو المنافسة التي ستقع بينها وبينالابناك الاخرى اما الفءدة فلا بد منها اذ لا بد للبنك من رصيد لتغطية تكاليفه وانماء رصيده المهم ان يكون فيه انصاف والربا التي حرمها الله فلهذا التحريم سبب اذ كان المرابي يعسر المقترض فان لم يسدد اسعبده او اخذ بنته جارية ولهذا لا تنتظروا من البنوك الاسلامية المجانية وانما هي تلعب على المصطلحات فقط واسالوا من تعاملوا معها في الخارج واعلموا انها كانت تعطي منحا لدكاترة يروجون لها في الجامعات ولكن رغم هذا فدخولها مفيد لما تملكه من راس مال
56 - اجريري السبت 26 نونبر 2016 - 00:13
اغلبية المسلمين يرددون كلمة الابناك الربوية فالمعوف ان الربا هو الزيادة على اصل الدين وفي فقهنا استنادا للتحريم في القران جاءت السنة للتوضيح قال ( ص) :الذهب بالذهب و......ومن زاد واستزاد فقد اربا ) والاشكال ان الكثير عندما يسمع بنكا اسلاميا يعتقد انه يقرضك بدون زيادة على اصل الدين وهذا غير صحيح اما التشاركية فهي صنف من اصناف الشركة في الاسلام طرف عليه الجهد او الخبرة وطرف يمول وهم شركاء في الربح والخسارة الا ان البنك الاسلامي لا يمول الا المشاريع المربحة والتي ارباحها قابلة للمراقبة
57 - اجريري السبت 26 نونبر 2016 - 13:01
الكل ينتظر البنك الاسلامي لينال قرضا بلا فائدة فالله ما عجل بدخوله لتتضح الحقيقة
المجموع: 57 | عرض: 1 - 57

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.