24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | هل ينجح مكتب الصرف في وقف تداول العملات الافتراضية بالمغرب؟

هل ينجح مكتب الصرف في وقف تداول العملات الافتراضية بالمغرب؟

هل ينجح مكتب الصرف في وقف تداول العملات الافتراضية بالمغرب؟

خلف القرار الصادر عن مكتب الصرف بشأن حظر التعامل بالعملات الرقمية تذمرا واسعا وسط الجيل الجديد من المغاربة ممن اعتادوا التعامل بواسطة الآليات الإلكترونية عبر الأنترنيت، بسبب ما اعتبروه مسا بحقهم في مواكبة مستجدات العالم الرقمي والشبكة العنكبوتية والابتكارات في مجال المعاملات المالية.

ودعا عدد من الشباب والمتعاملين بالعملات الافتراضية، عبر صفحاتهم الفيسبوكية، إلى العمل على "محو الأمية الرقمية لبعض المؤسسات المالية والمصرفية في المغرب"، كرد فعل على صدور مذكرة المنع عن مكتب الصرف.

واعتبر هؤلاء أن اختيار مسؤولي مكتب الصرف لسلاح التهديد والوعيد يعكس عدم رغبة المكتب في مواكبة التحولات الكبرى والجذرية التي يشهدها العالم؛ وذلك حين أكدت هذه المؤسسة الرسمية في بلاغ صادر على موقعها الرقمي أن "التعامل بهذه النقود الافتراضية يشكل مخالفة لقانون الصرف الجاري به العمل، ويُعَرِّضُ مرتكبيها للعقوبات والغرامات المنصوص عليها في النصوص ذات الصلة".

ويأتي تحرك مكتب الصرف بعدما رصد خبراء تناميا في عدد المغاربة المستعملين لهذه العملة، دون التمكن من الكشف القانوني عن هويتهم بسبب الطبيعة المعقدة والمشفرة لتداول هذا النوع من العملات الذي يرى العديد من كبار الخبراء في العالم أنه لا يمكن لأي مؤسسة أو حكومة مواجهة هذه الموجة الجديدة من الجيل المبتكر للعملات الإلكترونية.

ويتزامن تحرك الجهات الوصية في محاولة منها لوقف هذه التداولات في وقت تزايد فيه عدد مستعملي العملات الرقمية الافتراضية على شبكة الأنترنيت من طرف المغاربة بنسبة كبيرة خلال السنتين الأخيرتين؛ إذ تشير البيانات، التي تم جمعها من العديد من منصات التداول على هذه العملات، إلى أن المغاربة يمثلون ما يربو عن 2.3 في المائة من إجمالي المتعاملين بالعملات الرقمية في العالم.

وعن هذا الموضوع، قال أحمد زريكم، خبير في المجال الرقمي وتأمين المعاملات المالية على المنصات الإلكترونية، في تصريح لهسبريس، إن "العملات الرقمية الافتراضية فرضت نفسها بقوة في المعاملات التي تتم عبر المنصات الإلكترونية لشبكة الأنترنيت".

وأضاف أن عملة الـ"بيتكوين" تعد من أوائل العملات الافتراضية التي تم ابتكارها من طرف رجل الأعمال الأسترالي "كريج رايت" سنة 2009، "وهي عبارة عن عملات رقمية افتراضية يتم التعامل بها دون الحاجة إلى وسطاء، وتتم في سرية تامة وعبر محافظ (حصالات) لا يمكن الكشف عن مالكها".

ويرى زريكم أن قرار منع التعامل بهذه العملات في المغرب "سيشكل عائقا نسبيا أمام تطور المعاملات النقدية في المنطقة"، معتبرا أن هذه العملات غزت العالم ولا توجد أي دولة متقدمة قررت منعها، باستثناء بعض البلدان السائرة في طريق النمو.

من جانبه، أفاد عزيز ألمير، خبير مغربي في مجال العملات الافتراضية، بأن الملاحظين سجلوا انتشار العملات الرقمية في أوساط الشباب المغربي منذ سنتين تقريبا، بعد ظهور مواقع التعدين السحابي.

ويرى عزيز ألمير أن "العملات الرقمية وتكنولوجيا البلوكشين تعتبر الثورة التكنولوجية الثالثة بعد اختراع آلة الطباعة والإنترنت"، مضيفا أن العديد من الشركات والبنوك تعمل على الاستفادة من هذه التكنولوجيا الجديدة في شتى الميادين كالنقل، والصحة، والتصنيع، والإنتاج الموسيقى، وحفظ حقوق الملكية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (55)

1 - IBrahim Moullablad الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:09
هل تعرفون ان دول عظمى لم تقدر على منعه فكيف لدويلة مازال سبتة ومليلية مغتصبة ومزال الناس يموتون في التدافع على خنشة الطحين... بينو لينا راكم واعرين وردو سبتة ومليليا وجزر الكناري امجموعة العجزة
2 - ⴷⴰ ⵃⵎⴰⴷ الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:10
هاد القرار فكرني بالضريبة لي فرضو على البارابول فاش يالاه دخل للمغرب.هاد العملة كتسحب البساط من تحت ارجل المافيا البنكية المغربية .هي لي غاتعاود التعازيلة...
3 - omar الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:14
مخترع البيتكوين هو Satoshi Nakamoto و هويته لا زالت مجهولة إلى اليوم. أما فيما يتعلق بمنع التعامل بالعملة الافتراضية في المغرب فالسبب الرئيسي هو كون الأبناك هو المتضرر الأول و الأكبر بما في ذلك بنك المغرب، لأن التبادلات التجارية بهذه التكنولوجيا تتجاوز الأبناك.
4 - hacker الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:15
هههه لم تنجح الصين في منع انتشار هذه العملة فكيف بالاحرى يفعلها المغرب مع العلم ان شراء العملة يتم بوسيط وان تحويله للبنوك اامغربية يتم بعد بيع العملة الاكترونية للدولار وبالتالي فابقاف التعامل بها هو ضرب من الخيال ه
ههه على هاد الحساب تجي الصين تعلم من عندنا
5 - مافاهم والو الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:16
مكتب الصرف هذا يجب ان يتدخل في شؤونه الخاصة عملة البتكوين عملة المستقبل وستحقق الثراء لمن استتمرو فيها وقرار المنع نابع من كون مطتب الصرف لن يستفيد من التحويلات والمعاملات بهته العملة ولن تتطاول على جيب المواطن الذي يريد تحويل اموال لابنه الذي يدرس بالخارج او ما شابه ادن بما انهم لن يتمكنو من اللعب سيحرمونه .....ههههه
6 - l'expert retraite bénévole الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:17
C’est possible d’arrêter cette monnaie virtuelle à condition de mettre la patte à la poche pour rémunérer mes services antérieurs et ressortir les dossiers qui lui ont été remis depuis longtemps.

Derrière une monnaie virtuelle il y a des techniques, des combines et des bénéficiaires réels.
7 - ما نعرف الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:20
شكون غادي يكون هاد مكتب الصرف في ملك الله باش يقدر يحبس عملة فشلت

أمريكا في ايقافها رغم محاولاتها المتكررة وقد اعترفت بدلك ...
8 - الريع الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:20
خلاصة القول البلاد لفيها agrément طفرو ، ما كرهوش البيتكوين حتا هو ولي بالكريمة ، لوبي الريع يا سادة لا يرحم لا بشر ، لا حجر ، لا محيطات ، لا معادن ، لا مياه الصرف الصحي ...
9 - دسم هواري الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:21
بلدان العالم النامي و مسؤوليها عازمون على إحباط كل محاولة للرقي الاجتماعي و المبادرات الفردية التي يقوم بها الشباب المغربي..فبعد إقبار شركات التسويق الشبكي جاء الدور على العملات الرقمية..يفتحون على أنفسهم أبوابا للاغتناء من أموال المساكين و يوصدونها على الشعب الفقير..فهل يريدون منا أن نصبح من المصتفين طلبا لقفة مواد غذائية بالصويرة؟؟لا و ألف لا..لكم الوطن و لنا البتكوين..
10 - عادل الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:25
كشاب مغربي، عندو إهتمام بهاد المجال، فمن الصعب على مكتب الصرف أن يكتشف 2 الأشخاص تعاملوا بيناتهم عن طريق البيتكوين إلا في جوج حالات:
1- الأولى ساهلة: واحد من هاد الجوج تنصب عليه و مشا للمحكمة قاليهم هاد السيد كلاني في رزقي و معطانيش شي سلعة أو خدمة...
2- الثانية صعيبة: مكتب الصرف يعرف عنوان المحفظة الالكترونية ديالك e-wallet، الناس ليسبق ليهم تعاملو معاك هوما لي كيعرفو العنوان ديالها، يعني واحد من هاد الناس يمشي يقول لمكتب الصرف هاهي المحفظة ديال ديال الشخص الفلاني...
و خلافا لما يتداول، البيتكوين لا يضمن السرية التامة، هنا كندويو على semi-anonymous، يعني غير نعرف العنوان ديال المحفظة الإلتكرونية ديالك، غادي نشوف جميع المعاملات ديالك السابقة لدرتيها و مع المحافظات الأخرى معامن تعاملتي :)
مكتب الصرف في نظري كان خاصو يكتفي فقط بالتحذير و يذكر بالقانون فقط الأشخاص المعنويين لي خاصهم تكون عندهم معاملات بالدرهم المغربي أو عملات اجنبية، أما الأشخاص الذاتيين فراه ماشي سوقهم فيهم (أتحفظ هنا ممكن يستعمل البيتكوين بين تجار الحشيش و كذا).
11 - said الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:32
الديناصورات تهدد المتعاملين بالعملة الجديدة .ادن هم خائفون.
12 - سمير الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:41
مكتب الصرف يريد وقف التداول بالبيتكوين: كم اضحكني هذا العنوان. ليس هناك عبقري في عقدنا الحالي يملك طريقة او حلا لتجاوز هذا المأزق. على الابناك و الدول ان تفكر الآن بالبديل و الا ستفلس. انتهى.
13 - Fay الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:44
قمة الجهل، باغين تخليو الشعب تحت الصباط بش ديرو مبغيتو، الحل هو تحبسو الانترنت باش ديرو مابغتو الشفارة، لا خدمة لا فرص شغل ؤكتزيدو تسدو اي باب اقدر الواحد ادوز منو باش انقد راسو من البطالة.....ؤ عاش الشعب حر!!!
14 - hichamo الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:44
لااضن انه يمكن منعها ببساطة لانها غير مركزية انا شخصيا اتداول بها مند سنتين واللدي جعلني للدخول لهاد الميدان هي البطالة
ادا فعلا كان القرار صحيح سادهب الى الزيمبابوي هناك فهي مرخصة واكتر من دالك وصل سعرها 13000 دولار بداية هاد الاسبوع في (الزيمبابوي) بعد ما انهارت عملتهم الرسمية فاصبع التعامل بالبتكوين
15 - point de vue الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:46
personnellement je croix que c est bien. car les marocains investissent leur argents dans une monnaie virtuelle. qui dit virtuelle dis aucune garantie. Après une période ( après saturation), la valeur de cette monnaie va tomber à 0. warak lbka
16 - مومو الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:52
أولا هل البتكوين عملة حسب القانون ليتم منعها بقوانين تقنين التعامل بالعملات؟ ليس لها أي بينك مركزي و لا دولة خلفها و لا ورقة نقدية، و لا يمكن شراؤها مثلا من عند بنك المغرب أو أي بنك مركزي آخر في العالم، أي أنها ليست عملة حسب القانون و المفاهيم الكلاسيكية، و بالتالي فهي تبقى سلعة لا يوجد أي قانون يمنعها، و لا يمكن أن يمنعها إلا قانون يمر من البرلمان بغرفتيه.
لو اعتبرنا أن كل ما يمكن من التبادل مع الناس عملة، فيجب عقاب كل من قام بمقايضة داخل المغرب، بما في ذلك تبادل الكتب، و الأطفال عند مقايضتهم الألعاب، و كلنا يتذكر كيف كان "البي" عملة رسمية لطفولتنا.
و لو اعتبرنا البتكوين عملة ممنوعة حسب القوانين الحالية، فقط لأننا سميناها "عملة"، و لم نسمها مثلا "ذهبا افتراضيا" أو "أداة مقايضة"، فيجب منع العملات الإلكترونية داخل الألعاب الاجتماعية مثل ذهب world of warcraft، لأنه أيضا يمكن تعدينه بقضاء الساعات بقتل الوحوش داخل اللعبة، و بيعه للاعبين الآخرين مقابل الدولار أو شراء أشياء اللعبة به، و هناك مناجم تعدين له في الصين. هل تعلمون كم ستبدو السلطات غبية لو حاولت منع تداول ذهب world of warcraft؟
17 - معلق الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:53
الهدف من هذه العملة هو الخصوصية و الهروب من الرقابة و النظام المركزي للابناك, الدول المتقدمة لم تستطع احتوائها و القضاء عليها فكيف يمكن للمغرب ان ينجح في ذلك.
مكتشف العملة لم يعرف بعد بشكل قاطع هناك اسماء متداولة لكن بدون تأكيد حتى الان.
18 - هشام بن ابراهيم الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:54
La question est pourquoi ça coût cher cette monnaie loin de la question du l’offre et la demande c’est plutôt une solution de bien vous mettre à poils comme en 2008 les gens achètent des actions qui valient rien et on a vu les résultats
19 - هادشي ليبان ليا الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:58
باش يقدرو يعرفوك غادي تكون ماعندك والو من بعد غادي تترفح هنا غادي يجي الور ديال لمقدم والشيخ
20 - Yassir Alaoui الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 20:59
..طبول الحرب قد دقت .. انها معركة بين علية القوم وقاعه .. الاولى بجبروتها وسلطتها وقوتها .. والثانية باملها وتفاؤلها وطموحها .. صراع بين الطبقة البورجوازية المسيطرة .. والطبقة الكادحة المسيطر عليها .. ثورة البلوكشين وعالم العملة الرقمية يمكن وصفهما .. ب محرر الشعوب من الظلم والاستعباد الممارس عليهما .. وعندما نقول تحرير الشعوب !! يعني قلب الموازين .. واعادة تقسيم خيرات العالم عدلا .. وهذا ما لا تريده الانظمة المالية التقليدية .. هو فعلا صراع ابدي من قديم الزمان .. لكن اخذ شكلا مغايرا لما سبقه .. معركة بنكهة حداثية تقنية تكنولوجية .. .. هذه نقطة مهمة .. يجب الاهتمام بها .. .. واخذها بعين الاعتبار من قبلنا نحن كمؤمنين بهذه الثورة .. وحتى من قبل الطرف الاخر .. فعلا الكل سيحارب باسلوبه وبكل قوته .. ولن يدخر جهدا للدفاع عن مصالحه .. الانظمة المالية التقليدية ممثلة في الدول والمؤسسات المالية والنقدية العالمية والله اعلم من خلفهم .. ضد جيل الانترنيت والعملات الرقمية وثورة المعلوميات وكل ما تزخر به من اسرار وخبايا .. نحن فعلا طرف في الصراع بطريقة مباشرة او غير مباشرة .. شئنا ام ابينا .. .. .
21 - بوكس الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 21:09
البتكوين والوان لايف عملات إلكترونية استتمرث فيها مند حوالي 3 سنوات مليون ونصف درهم واليوم تكاد تصل إلى 13 مليون انصح الشباب بدالك
22 - Lfassi الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 21:09
إذا كانت المقصودة عملة bitcoin واستثناء عملات أخرى قانونية . فأنا أتفق مع هذا القرار . لأن البيتكوين عملة غير شرعية ومجهولة المصدر والتعامل بها كذالك غير معروف . والخطير في الأمر هو أن هذه العملة تستعملها المافيا في شراء وبيع البشر والسلاح والمخدرات وأشياء أخرى خطيرة عن طريق الأنترنيت المظلم أو Deepwebe . في المقابل توجد عملات لها إدارة ومعاملاتها معروفة عند طريق نظام k.y.c أي اعرف زبونك وقانونية 100% وأعطي المثال بالعملة الصاعدة والقوية Onecoin ...
23 - youssef الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 21:14
الحل الخوت لي كنديرو انا هو كنشوف شي حد في الحومة في برا وكنتافق معاه
كنعطيه فلوس وفاش كيوصل لفرنسا ,, كيبقى يحطهم في بايبال ديالي
قدرت نعطيه 8 مليون وحاليا عندي في لكونط حوالي 7000 دولار في بايبال وكنشري بيهم البتكوين وكنخدم فيهم في البورصه وكنربح
ولكن مكندخلهم للمغرب كنحاول نجمع وندير شي بروجي على برا ,,
انا بغيت نبيع واحد الارض ب 30 مليون ونحولها لبايبال
هاد العمليه قانونية وكتسبب في مشاكل للدولة عقاب اقتصادي ,,
حاولو ديروها
24 - Ussef invest الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 21:18
لم نعد ندري هل بنك المغرب و مكتب الصرف معنا نحن المغاربة ام ضدنا...بنك المغرب اثبت للمرة الثانية انه ضد مصالح الوطن و المواطنين.. اما قضية هذا المنع فهو في حد ذاته مزيد من الاشهار للعملات..و الناس بدأت تسأل عن ماهية البتكوين و ما يكون...!
للعلم فالبنك الدولي و مديرته لاغارد قالت سابقا انه لا يمكن تجاهل العملات و لا حتى إيقافه...فكيف بالمغرب الذي جعلنا اضحوكة امام الامم الاخرى بهكذا قرارات عشوائية...
روسيا و الصين و الهند وإيران و العديد من الدول تقوم بدراسة كيفية الاستفاذة من هذه التكنولوجية التي تعتبر العملات شعبة منها فقط...و دول الخليج كذلك.! اما فرنسا فبها مكاتب خاصة لشراء و صرف البتكوين ناهيك عن الصرافات الالية...
اودي يا بلادي خلاها الريفي : "بيييك يا وليدي "
25 - Youssef الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 21:19
Alors je dirai que c est presque impossible de trouver les gens qui utilise bitcoin mais l état peut demander aux banques de l’esbroufe prévenir des qu un marocain achete du bitcoin sur un site de vente comme Coinbase ou kraken, et si quelqun veut retirer sans argent il est obliger de faire un virement bancaire ( apart s il utilise les cartes visa rechargeable ) c est la ou l état peut les coinser sinon impossible
26 - ما فراسييش الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 21:24
بغيت نسولكم هاد البيتكوين شفت مكتوبة في وسط B ( الله) وتحتها ( رسول ) .. واش زعما كون السعودية اللي اختارعها ؟؟؟

المهم غير كنضحك معاكم ... حيث مخترعها ماشي مهم ... المهم هو تبيع وتشري بيها بحال ادا عاندك حاب paypal .. آشنو يقدر يصور مكتب الصرف من وراك
27 - l'expert retraite bénévole 2 الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 21:27
PREUVE NO 1 à vérifier aux archives

Quand Mlle IDRISSI KAITOUNI avait posté il y a longtemps à Hespress sa plate-forme pour rendez-vous des médecins DABANIT, je lui avais souhaité bon courage et que j’avais un projet beaucoup lucratif qui nécessitait son profil.

Ce projet n’est autre que cette forme de monnaie purement marocaine et virtuelle.
28 - Agadir City الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 21:42
الاساس متلا المهاجر المغربي اقدر ادخل فلوسو علي شكل عملة الكتونية بلا ميديكلاري والو في الجمارك او لا العكس احول الدرهم ايكرجو علي برا. المهم بالنسبة للمقال الاول فيه نوع من الاستفزاز و الضحك على الدقون حيت صرح مكتب الصرف انه تيخاف على المتعاملين بالبتكوين و حنا ماولفناش هد الحنان الزايد من طرف المسوولين، مجموعة من الدول تتعامل بالعملات الالكتونية بدون مشكل. مكتب الصرف من جهة حدد ما قيمته مليون سنتيم سنوي ليقدر المواطن اكرجو على برا او هدا تاهو حصار للناس لتيشرو سلعة من برا.الحاصول هد الناس خاسهوم اسيرو العولمة الا قتصادية ماشي القمع او الترهيب.
29 - عزيز المير الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 21:45
الضرورة التي اراها ملحة في ظل هذا الاحتقان هي ايجاد حلول لتجاوز الازمة وفتح قنوات الحوار مع مستعملي البتكوين والعملات الرقمية عامة لتقريب وجهات النظر وتذويب الاختلاف والمغالطات التي تشوب هذا المجال والسلام!
30 - Mknasi الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 21:53
هادي هي اجي نسرقوليك رزقك بسيف.ويلا مابغيتيش نسرقوك.غا نطبقو عليك القانون لي حنا دايرينو باش نسرقو الناس.
31 - khalid الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 21:54
moi je vis au canada et bcp de gens utilisent cette monnaie comme investissement . je vais vous etonez si je vous dis que si vous aviez 100 dollars enbitcon en 2009 anne d apparition de cette monnaie virtuelle vous aurez 720 millions de dollars en 2017..ca appris une croissance rapide . il y en qui predisent que bitcon va devenir la seule monnaie international dans l avenir meme si les banque ne l aime pas car veulent garder leur hegemonie dans le commerce international.
32 - l'expert retraite bénévole 2 الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 21:58
L’article de Mlle Kaitouni Zineb avait été posté le
vendredi 4 avril 2014 par Med Ladib

PREUVE NO 2

Je peux arrêter cette monnaie virtuelle comme j’ai déjà fait avec les opérateurs des Télécoms qui ont voulu faire des transferts d’argent et j’avais tiré gratuitement la sonnette d’alarme sur les graves dangers de ces opérations illicites.

Banque Al Maghreb avait alors diffusé la liste des intermédiaires financiers autorisés à faire légalement les opérations bancaires.
33 - Maghribi الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 22:15
لو قرأ هذا العنوان اسيوي من الصين او كوريا او اليابان سينفجر بالضحك حتما.بحال الا عاودتيلو شي نكتة كاتقتل بالضحك.
34 - أغاديري من المانيا الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 22:39
وااااعطونا بتيساع..... وقفات لهم هاد العملة بحيث لا يستطيعون التحكم فيها ولا في الذين يتعاملون بها هههههه...
هدو بغاو يعيشوا فقط هم ولا يريدون للآخرين العيش والرزق في الإنترنت. ...
واعطونا بالتساع سيرو شوفو البرلمان هناك من يسرق الملايير ويضحكون على الشعب. ...
35 - Maghribi الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 22:41
و هذا دليل اخر قاطع على :
١- المتحكمون في الثروة في البلاد هم مافيا حقيقية.و تبسط يدا من حديد على كل مصادر الرزق:بحار،مناجم،هولدينكات،....
٢-بلادة و غباء من اتخذ هذا القرار
٣-الامية الرقمية التامة للمسؤولين.


اذكر هؤلاء ان المانيا على سببل المثال اعترفت رسميا بهذه العملة.وبدأت تفرض ضرائب على الارباح التي تُجنى منه في النت.بل ان مؤسسات حكومية شرعت بالتعامل بها.
و هذا هو الذكاء.
اِلا ميركل سمعت هاد الخبر عندنا غاتموت بالضحك.
اغاتقول ولاباس مامشيتش لهاد البلاد.
معضرها مابغاتش تجي للمغربقيا.
المشكل الخبر جا مع الكارثة د الصويرة.يعني منين الناس برا ايسمعونا ماغاتجيهومش غريبا.
36 - عصام الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 22:57
عزيزي الخبير المتقاعد الرجاء اللهتمام بتقاعدك لان تكنولوجيا البيتكوين غريبة عليك و لن تفهمها و لو افنيت حياتك في دراستها لان تكوينك لا يؤهلك لتستوعب امورا مثل هاته و لكن احببت ان اطل عليك بجوابي هذا لعل الضباب الموجود على عينيك يندثر من الاخير بغيتي تحيد البيتكوين قطع انترنت طريقة اخرى راك كت ... السلام
37 - Abdel الثلاثاء 21 نونبر 2017 - 23:00
Je vais au canada.je sais que cryptocurrencies esl monnaie de futur.les gouvernements seront obliges de l.accepter.Maroc est trop faible pour l.arreter.n.acheter pas bitcoin.achetez les soeurs de bitcoin qui counent 1 dirhams. Il n.aura pas seulement bitcoin. Il yaura d.autres.il ya cinq monnaies digitals qui vous feront une fortune incroyable
38 - atlas الأربعاء 22 نونبر 2017 - 01:17
شريو الدولار بالدرهم باش تعطيوهم لسيادكم اللي عارفين آش يديرو بيهم وخودو نتوما البيت-كوين حتى يجي نهار الإعلام الدولي يتاهم كل من يتاجر بهاد العملة هو إرهابي وديك ساعة شوفو سكون يشري منكم بالبيت

الحل كي ما قال أحد المعلقين هي العملات الإفتراضية لمعروف المصدر ديالها كمثال onecoin
39 - Said الأربعاء 22 نونبر 2017 - 02:04
العديد من المتداولين المغاربة في الفوركس اتجهوا للعملات الرقمية ولان شراء البيتكوين غير متوفر في المغرب فانهم يظطرون للبحث عن سبل اخرى لشراءه. والبنوك لاتستفيد شيئا....لماذا لايقوم البنك المركزي باتاحة وسيلة لبيع وشراء البيتكوين مقابل الدرهم المغربي ويإخد نسبة مائوية التي كانت تذهب للمنصات الاجنبية. هذا حل سيرضي جميع الاطراف بدل المنع الذي لن يزيد المتداولين الى اصرارا على العمل والسخرية من تخلف المنظومة المالية المغربي
40 - adam الأربعاء 22 نونبر 2017 - 04:56
تحياتي يا مسؤل قطعتو كولشي قطعو حتا الأكسيجين في سنة 2017 عزيزي مواطن يموت المغربي بسبب خنشة طحين ويقطع التداول بسبب مسؤل في عمره 70 لا يفقه أين وصل العالم في التطور في سنة رفعنا قمر صناعي ونحن نعاني تبا لكم يا حكومة وتبا لكم يامسؤولون ... لنا لله ياشعب المغرب حكرة ظلم فهاد لبلاد وحق رب .
41 - laloli الأربعاء 22 نونبر 2017 - 05:10
حسب خبرتي المتواضعة فإن الطريقة الوحيدة للقضاء على العملات الرقمية حاليا هي: قطع الإنترنيت!!! ههههه
42 - l'expert retraite bénévole الأربعاء 22 نونبر 2017 - 07:54
Preuve n°4

A la fin des années 80, bien lire 1980, j’avais arrêté gratuitement l’escroquerie des ventes pyramidales par voie de monnaie virtuelle tirée des timbres postaux couverts par les coupons réponses internationaux.

L’Office des Changes peut vérifier que les montants excessifs qui avaient été transférés à l’étranger par ce biais dépassaient de loin le niveau de la dette internationale du Maroc du moment.

D’autres preuves, consignées soigneusement dans les archives de Hespress, seront révélées en cas de besoin.
43 - الحاجة طامو الأربعاء 22 نونبر 2017 - 09:09
هؤلاء لا زالوا يعيشون في العصر الحجري أو يريدون البقاء داخل البيضة.
هذه العملة في صالح دولة جد متخلفة و متأخرة و ينخرها الريع الحزبي و غيره.
الشباب الذي يستعمل هذه العملة جله معطل و بالتالي هو ينتج لنفسه و يشغل نفسه و في نفس الوقت يجلب العملة الصعبة من الخارج إلى المغرب من لا شيء بل من العقل الإليكتروني.
فراجعوا أنفسكم و قراراتكم العرجاء أيها المحتكرون.
العالم يتطور بسرعة الصواريخ و أنتم تسيرون بالمغرب كالسلحفاة العرجاء.
44 - مرحبا الأربعاء 22 نونبر 2017 - 09:26
عاش بتكوين ولا عاش من خانه انتهى الكلام
45 - l'expert retraite bénévole الأربعاء 22 نونبر 2017 - 09:49
Preuve n°5

L’Institut Royal des Etudes Stratégiques IRES vient de publier un rapport accablant sur l’état de l’économie numérique au Maroc. Mais le passage du débat parlementaire sur la finance islamique à celui de la finance virtuelle a encore beaucoup de chemin à faire et mentalités à changer.

Le mode de rémunération des experts qui vient d’être publié au BO est décevant
46 - Ra2i الأربعاء 22 نونبر 2017 - 11:27
البلاغ لا يمنع أي مغربي من شراء أو بيع أو تعدين البتكوين، إنما يمنع التعامل به تجاريا داخل المغرب و يمكن تفهم ذلك لأن هناك بعض الشركات تشتغل في التصدير أو الخدمات عن بعد تقرر أن تتعامل بالبيتكوين مع زبنائها في الخارج، وهذا ما يخفي مداخيلها و أربحها و بالتالي تتهرب من الضراءب. أما أن تستثمر عملتك الصعبة في البيتكوين فذلك ليس ممنوعا ما دام أن عملتك الصعبة محصلة بطرق قانونية أو لا تتعدا الحد المسموح به سنويا. كما أن شرائك لمنتوج ما من موقع أجنبي باستعمال البتكوين ليس ممنوع، الممنوع هو أن تشتري شيء من موقع مغربي.
47 - ahmed الأربعاء 22 نونبر 2017 - 11:42
عوض ما يجيو القائمين على مكتب الصرف بشي فكرة صرف البيتكوين بالدرهم، كالو اجي مافينا لي افكر نمنعوه ونتهناو، هكا ديما كيوقع فالمغرب
فكرو غير كيفاش تنزلو ثمن المازوط لي كطالع والبترول الدول نازل مزال نتوما مع التسعيرة ديال 114 دولار للبرميل
تصور دابا الشباب المغربي عندو 1000 بيتكوين نهار اصرفوه بالدرهم غايكون حاليا 8000000 دولار لي غاتدخل للخزينة من العملة الصعبة
يعني داكشي لي كايخرجوه صحاب الحال ادخلوه الشباب المبتكر.
48 - l'expert retraite bénévole الأربعاء 22 نونبر 2017 - 11:52
PREUVE NO 6

Que Hespress prenne à témoin que des offres de services pour dégripper la machine ont été faites preuve à l’appui à l’ex Chef du Gt qui vise un 3 ieme mandat, aux Ministres des Finances Agriculture Industrie C Comptes DGI OC TGR BM et que personne n’a osé négocier une récompense sur des Milliards à restituer à l’Etat.

Donc, que l’on ne vienne pas dire demain que la Banque Centrale n’est plus qu’une coquille vide et que le Trésor public a été dérobé par les djnouns virtuels.

L’Office des Changes, au lieu de défendre une petite ristourne sur la récupération des montants colossaux qui lui échappent, a fait simplement signer au nouveau Chef du Gt, non encore familier aux taux des crédits d’escomptes des changes d’actualisation d’intérêts et de … mourabaha, un décret qui vise à contrôler par regardation les transferts virtuels des multinationales à l’étranger.
49 - abdo الأربعاء 22 نونبر 2017 - 11:54
اخوتي فهموني كيندير نتعامل بهاد العملة بغيت حتى انا ندير لباس..
50 - كريم عملاسي الأربعاء 22 نونبر 2017 - 11:57
مبتكر عملة البيتكون ليس كريج رايت رغم انه قد ادلة ولكن اعتبرها الكل ضعيفة و المبتكر الحقيقي مجهول ومختفي منذ 2010
شكرا
51 - نصيحة الأربعاء 22 نونبر 2017 - 18:58
هذه العملة تعتمد على الأنترنت؛ وكماتعلمون ليست هناك حماية 100% عبر الشبكة العنكبوتية... بمعنى آخر لاتضع البيض في سلة واحدة
قيمة هذه العملة تعتمد على نسبة تداولها.
من بين مزاياها كونها لايمكن تزويرها عكس الاوراق النقدية.
لاننسى أيضا أنك يمكنك التعامل بها 24 ساعة على 24 ساعة ودون تكاليف عكس الأبناك المركزية
لنفترض أن الكل أراد سحب أمواله من الأبناك سوف تحدث هناك أزمة مالية
مساوئها : يتعامل بها تجار المخذرات والأسلحة والقراصنة حيث لايمكن تعقبهم ولا معرفة هويتهم.
المتضرر الأول : مكتب الصرف المغربي والأبناك
هناك عدة دول أوروبية وعربية مثل الإمارات اعترفت بها وحسب علمي هم يعملون على تأسيس بلوكشين إماراتي " عملة إماراتية افتراضية"
علينا التفكير بعقلانية في مصلحة وطننا وأن نساير التطور ولا نأخذ منه سوى الإيجابي
تذكير : أين وصل قرار تعويم الدرهم؟
تعازي الحارة لعائلات ضحايا الصويرة...
الله الوطن الملك
52 - saadia الخميس 23 نونبر 2017 - 19:25
العملات التقليدية تستعمل ايضا في بيع و شراء المحرمات
53 - فاتحة الجمعة 24 نونبر 2017 - 09:17
هذا الكلام مجرد اشاعة لا اساس لها من الصحة . ذهب مجموعة من الشباب الى مكتب الصرف وتحققوا من ان هذا الكلام هو مجرد اشاعة ولم يصدر اي قرار
54 - Amazigh الجمعة 24 نونبر 2017 - 14:35
قمة الجهل، باغين تخليو الشعب تحت الصباط بش ديرو مبغيتو، الحل هو تحبسو الانترنت باش ديرو مابغتو الشفارة، لا خدمة لا فرص شغل ؤكتزيدو تسدو اي باب اقدر الواحد ادوز منو باش انقد راسو من البطالة.....ؤ عاش الشعب حر!!!
55 - l'expert retraite bénévole الجمعة 24 نونبر 2017 - 20:40
PREUVE NO 7
Ce n’est pas parce que la société marocaine dit avoir
arrêté ces opérations que tout est rentré dans l’ordre.

Ce qui a été découvert n’est que la partie visible de
l’iceberg. En ces temps de multinationales, beaucoup de transactions nationales se font virtuellement à l’étranger.

l’Office des Changes et la Banque du Maroc ont beaucoup de chemin à courir pour les découvrir car ils n’investissent rien dans la recherche, l’innovation et les nouvelles technologies.
المجموع: 55 | عرض: 1 - 55

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.