24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | عقد من التبادل الحر بين المغرب وتركيا ينتج عجزاً تجارياً للمملكة

عقد من التبادل الحر بين المغرب وتركيا ينتج عجزاً تجارياً للمملكة

عقد من التبادل الحر بين المغرب وتركيا ينتج عجزاً تجارياً للمملكة

بعد مرور أكثر من عشر سنوات على دخول اتفاقية التبادل الحر بين تركيا والمغرب حيز التنفيذ، قررت سلطات الرباط تطبيق رسوم جمركية على بعض منتجات النسيج بسبب غزوها للسوق المحلية وتضرر منتجين محليين.

يأتي هذا في وقت عرفت فيه بعض العلامات التركية انتشاراً واسعاً في المغرب؛ ما دفع عدداً من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إلى التعبير عن معارضتهم لهذا القرار، معتبرين أنه يستهدف شريحة وجدت أسعاراً جيدة وتنافسية لدى الأتراك.

وبناءً على مضامين اتفاقية التبادل الحر الموقعة بين البلدين في 2006، قرر المغرب تطبيق رسوم استيراد على حوالي مائة منتج من النسيج والألبسة المصنعة في تركيا، وهي مدرجة ضمن قائمة نشرتها وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، ومن المنتظر أن يدخل القرار حيز التنفيذ حين نشره في الجريدة الرسمية.

ولعل هذا القرار المفاجئ مناسبة لمساءلة حصيلة اتفاقية التبادل الحر بين المغرب وتركيا؛ فالأرقام الرسمية الصادرة عن وزارة الاقتصاد والمالية تفيد بأن العجز التجاري المغربي مع هذا البلد بلغ سنة 2016 حوالي 10.7 مليارات درهم.

وبحسب الإحصائيات الرسمية نفسها، فحجم التبادل التجاري بين البلدين سجل 25.6 مليار درهم في سنة 2016؛ إذ عرفت الواردات من تركيا منحا تصاعديا وصل إلى 18.1 مليار درهم، مقابل 7.4 مليارات درهم من الصادرات المغربية نحو تركيا.

وحتى الاستثمارات التركية المباشرة الموجهة نحو المغرب لا زالت محدودة؛ إذ لم تتجاوز 621.7 مليون درهم سنة 2016، أي 1.9 في المائة فقط من إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي دخلت المغرب في السنة نفسها.

ويبلغ عدد الشركات التركية المتواجدة في المغرب حوالي 80 شركة، تشتغل في صناعات النسيج والصناعات الغذائية والأثاث. أما الاستثمارات التركية، فتهم قطاع العقار والأشغال العمومية.

حول هذا الموضوع، يرى الخبير الاقتصادي عبد العزيز الرماني أن المغرب يُعاني من عجز تجاري مستمر، يتجلى في ارتفاع الواردات مقارنة بالصادرات، مشيراً إلى أن "تركيا مثال حي على ذلك، نظراً لكونها دولة صناعية وسياحية تنافس حتى الدول الأوروبية ولها تنافسية قوية".

وقال الرماني، في حديث لهسبريس، إن اتفاقيات التبادل الحر التي وقعها المغرب "سجلت كلها عجزاً تجارياً، لكنها كانت مفيدة ليخطو خطوات هامة في استقطاب استثمارات تساعده على التصدير، كقطاع السيارات".

وبخصوص قرار فرض الرسوم على منتجات النسيج التركية في المغرب، قال الرماني إن السوق المحلية عانت "من تنافسية خطيرة بسبب المنتجات المستوردة من دول أخرى، خاصة المنتجات التركية التي عرفت انتشاراً كبيراً في المغرب".

ويرى الرماني أنه في "ظل أي اتفاقية للتبادل الحر، يستوجب على المنتجات المغربية أن تدخل مرحلة التنافس أو مواجهة الموت"، معتبرا أن المغرب "شل نفسه بنفسه لأنه لم يشجع المقاولات الصغرى كما يجب، بل واجهها بنظام ضرائبي متعدد".

وأضاف الخبير الاقتصادي أن الحل للاستفادة من أي اتفاقية للتبادل الحر هو "تبني نموذج اقتصادي جديد يعتمد الجودة في الإنتاج وخلق التنافسية، ومحاربة الريع والفساد، وتقوية المقاولة الصغرى والمتوسطة لتقوية الصادرات".

ويرتبط المغرب باتفاقيات أخرى للتبادل الحر، خصوصاً مع الولايات المتحدة الأميركية، ومع الاتحاد الأوروبي الذي يعتبر أول شريك اقتصادي للمملكة وأول زبون لها بنسبة 65 في المائة من الصادرات المغربية، وأول مورد إليها بنسبة 56 في المائة من مجمل السلع المستوردة سنة 2016.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (52)

1 - amine الخميس 11 يناير 2018 - 08:06
? meme chose avec la france et espagnol
2 - مستاء الخميس 11 يناير 2018 - 08:12
لن اطيل. ساقول لكم فقط ابحثوا عن أسماء من يمتلكون حق استغلال مروى،مانجو،سيليو،..تعرفون لماذا صدر القرار..القرار بعيد كل البعد عن مصلحة المغرب و تضرر قطاع النسيج.بل فقط هو تضرر مالكي حق استغلال هذه المركات . رغم انهم ميليارديرات و نعرفهم جميعا ومنهم من كان وزيرا و منهم من هه وزير حاليا...
3 - الواقعي الخميس 11 يناير 2018 - 08:16
ااباطرونا هي من تحكم .تجدها تتهافت على اتفاقيات التبادل الحر و حين لا تقدر على المنافسة تضغط لفرض الحمائية
4 - Redja الخميس 11 يناير 2018 - 08:25
هذا برهان قاطع على أن تعويم الدرهم يساوي الإنتحار الإقتصادي
5 - حسن حسون الخميس 11 يناير 2018 - 08:27
ادا فهمت فان السلع التركية ارخص و بالتالي السوال الذي يطرح نفسه هو كيف ولماذا سلعهم ارخص مع العلم ان الإيجارات في تركيا اغلى اليد العاملة اغلى الضرائب في تركيا اغلى المواد الاولية اغلى النقل في تركيا اغلى تامين العمال و الاجور اغلى، لماذا اذن؟ اعتقد ان المنتجين المحليين عليهم ان يطوروا من منتوجهم و الستايلات كذلك ليكونوا منافسين حقيقيين، لان ظروف الإنتاج بالمغرب احسن من ظروف الانتاج بتركيا لكن منتجينا يعشقون الارباح بالملايير و يحبون إغراق السوق باي كلام، فقررت الدولة حمايتهم بفرض الرسوم، عليهم بحت سبل الابداع و المنافسة بدل اكل عرق عمال و عاملات النسيج و الضحك على الذقون
6 - عبدالله قباع الخميس 11 يناير 2018 - 08:30
فلنكن صرحاء مع أنفسنا المنتوج المغربي كيفما كان نوعه لايخلو من علة الغش وهذا مامكن المنتوج التركي من التقدم عليه من حيث وفود المستهلك عليه المسألة مسألة إتقان وليس الثمن (رحم الله عبدا عمل عملا فاتقنه) صدق سيدنا ونبينا محمد عليه الصلاة والسلام.
7 - YOUSSEF الخميس 11 يناير 2018 - 08:41
اكيد ان الريع والفساد يخنق ويحد من جودة انتاجية المقاولات ااحقيقية القادرة على منافسة المقاولات الخارجية.
8 - جليلة الخميس 11 يناير 2018 - 08:47
سبحان الله المنصع المغربي لا يهتم بالمواطن المغربي اطلاقا ورغم دلك يريدون استنزاف القدرة الشرائية للشعب المغربي .كل صناعة النسيج بالمغرب متجهة الى التصدير نحو اوروبا والفلاحة تصرد لاوروبا وروسيا وغيرها من الدول يعني ان الكل يلهث وراء خدمة الخارج وحين جاء الاتراك وزودوا السوق المغربي بسلع متوسطة الجودة في متناول الشعب قامت القيامة الى متى سنضل مستعمرة اقتصادية للغرب في كل المجالات.اما ان الاوان ان يتمتع المغربي بخيرات بلاده......
9 - mann الخميس 11 يناير 2018 - 08:50
أليس من المنطقي أن المغرب هو الذي يجب أن ينافس تركيا و ليس العكس : اليد العاملة و المواد الخام في المغرب أرخص. ناهيك أن تركيا تحتاج الى مصاريف 3000 كلم من النقل لتصل المغرب ...
المغرب كان أولى به أن يدرس الخلل الحقيقي و يحاول حل المشاكل التي يعاني منها القطاع و أعتقد على رأسها الزبونية و دعم باك صحبي للقيام بالبزنيس في المغرب و ليس الكفاءات..
لا يمكن للمغرب أن يستمر في الطبطبة على الفاشلين و حمايتهم من المنافسة ! ثم ما معنى أن يدخل المغرب في اتفاقيات و بعد مرور الزمن يدرك أنها ليست في صالحه !!
10 - Red one الخميس 11 يناير 2018 - 08:51
المشكل في الدولة التي نرى انه ليس لها اي بعد استراتيجي دائما تتخبط في اخد قرارات بدون دراسة .جل سياسات البلد فاشلة المخطط الاخضر المخط الخماسي المخطط العشري ..... ليس هناك نتيجة تدكر .اما الصناعة التركية ففرق كبيير بين نسيج مغربي مغشوش وبتمن عالي . فمن قام بتجريب اللباس التركي لن يفكر في شراء قماش مغربي .جربو واحكمو
11 - ouadie الخميس 11 يناير 2018 - 09:02
احموا اللصوص و الغشاشين من المنافسة مازال مبغاو يفهموا هاد الناس الاقتصاد المفتوح راك لماقادرش تنافس تركيا غير سد هاداك المعمل اشفار
12 - youssef الخميس 11 يناير 2018 - 09:04
المغرب يستورد الرمان وبسكوي والثواب والملابس من تركيا ويريد مفافستها في أفريقيا. المغرب بإمكانه أن يصبح قوة اقتصادية لو كان له رجال بالحكومة. ولكن للأسف الحكومة شغلها الوحيد هو الأجر و التعويضات والتقاعد.
يوجد بالأسواق حاليا اطباق من البرازيل أليست هذه مهزلة ومصيبة .الاستاد لكل شيء و القضاء على الإنتاج المحلي.سوالي كيف ستعم أفريقيا اذا كنا نستورد كل شيء
13 - Abdelali الخميس 11 يناير 2018 - 09:16
De quel droit, vous allez obliger le consommateur Marocain à acheter des produits Marocains de qualité médiocre et à des prix imposés. Il faut concurrencer la Turquie et non bloquer ses produits pour imposer ce que vous voulez au consommateur!!! Que le meilleur gagne. Mais c’est comme ça que nos responsables avaient fait pour les voitures étrangères. Ils ont augmenté les tarifs du dédouanement pour forcer l’orientation vers les produits locaux, en général de mauvaise qualité. Malheureusement, ceux qui possèdent les usines possèdent aussi le pouvoir pour faire ce qu’ils veulent au citoyen
14 - البوهالي محمد الخميس 11 يناير 2018 - 09:22
الحقيقة،،،،، العجز يكمن في عقول مسؤولينا العجاف التي فشلت في المنافسة ، اجور سمينة ومردود بئيس . قبل التحجيم كان يجب الجلوس على مائدة المفوضات مع الجانب التركي وطرح الاشكالية لمحاولة ايجاد لها حل يرضي جميع الاطراف ، مادم اشباه اقتصاديينا عاجزين عن المناورة الهادئة للوقوف لند امام الاتراك . الحاصول مدام ترامب يمسك بالدف فشيام سياسة العالم الاقتصادية الرقص..
15 - simo fes الخميس 11 يناير 2018 - 09:42
فرق كبير بين النهضة الإقتصادية للحكومة التركية مع الضيعة المغربية
16 - عنتر الخميس 11 يناير 2018 - 09:42
حتى تركيا لها عجز مع اغلب الدول الاوروبية ألمانيا ايطاليا وفرنسا واسبانيا... المشكلة في ارتفاع العجز.بما معناه ان اقتصادك يتأخر ومن خلال متابعتي فالعجز مع تركيا سيتقلص حتما بعد دخول مصنع بيجو القنيطرة الخدمة لان تركيا تستورد 30 الف سيارة من اسبانيا من علامة بيجو 301 و سيتروين سي اليزي وهي النماذج التي سينتقل تصنيعها من مصنع فيغو باسبانيا الى المغرب بعد عام من الان.
17 - مواطن مغربي الخميس 11 يناير 2018 - 09:45
تركيا خربت عقول شبابنا وشاباتنا بواسطة مسلسلات العهر والزندقة وبتواطىء مع مافيا لا اخلاق لها في اعلامنا العمومي.

والان اوشكت على تخريب اقتصادنا الضعيف اصلا .

تركيا كنظام اخواني وبتواطء مع النظام الاخواني في السودان قسمت السودان الى قسمين .

وفي الشهر الماضي قدم النظام الاخواني في السودان جزيرة السواكين السودانية على البحر الاحمر هدية للسلطان اردوغان .

وهنا لا يسعني الا ان اترحم على اجدادنا الابرار الذين اوقفوا الزحف العثماني على حدوننا الشرقية .
18 - الحـــــ عبد الله ــــاج الخميس 11 يناير 2018 - 09:54
يقال أن الملابس التركية رخيصة وتتميز ب"جودة" عالية اكثر من الملابس المغربي وهذا فيه الكثير من التضليل والخداع.
لماذا الملابس التركية رخيصة رغم أن أجور اليد العاملة في تركيا اكبر بقليل من اجور المغاربة ورغم ان المغرب كان من رواد صناعات الملابس الأولون ؟
سبب رخص الملابس التركية هو استغلال المصنعين للاجئين السوريين، أطفال ونساء وشيوخ وشباب الذين يثم استعبادهم في ورشات ومعامل سرية وعلنية بأجور زهيدة لا تتعدى بعض الدريهمات في اليوم، بدون وازع ديني ولا أخلاقي، وقد ثم تصوير ريبورتاجات بخصوص هذا الموضوع وثم نشره في القنوات الغربية وبموجبها ثم منع استيراد المنتوجات الألبسة التركية من قبل الكثير من سلسلات المحلات التي تتاجر في الملابس. ولم يجد الأتراك بد من الاتجاه نحو الشعوب المتخلفة لتفريغ بضائعهم الرديئة بأثمان زهيدة، بفضل عملائهم وخونة بلدانهم إخوان الشياطين الذين يدافعون عن "خليفتهم" العثماني الجديد ويسوقون على ان نموذجه ناجح، والواقع ان الملابس المغربية تعد من بين ارقى الملابس العالمية وتباع في محلات الملابس الراقية في أوروبا عكس الملابس التركية التي لا تجد مكان لها سوى في الأسواق الشعبية.
19 - cohen الخميس 11 يناير 2018 - 09:55
بلاد رجعا مارش اريار. هدي غير تركيا واش دارت. مادا لو تم تحرير صرف الدرهم وتركه وحيدا دون بنطال مع وحش الاورو والدولار بل حتى الروبية الهندية ستقضي حاجتها في الدرهم.
كل هدا بفضل السياسة الرشيدة والانفتاح على افريقيا. والجولان بالعالم ونسيان تاثيت البيت الداخلي للبلد.
خلاصة القول :الدولة في انهيار.
20 - يوم الحساب الخميس 11 يناير 2018 - 09:56
إذا كان المغرب يعتمد على السوق المحلية فهذا لن يغير شيء من هذا القبيل لأن تركيا تهتم بالسوق المحلية والدولية وبالمقارنة بين البلدين هناك فرق كبير لأن في المغرب هناك مجموعة هي التي تستحوذ على كل شيء وتدافع عن مصالحها اما المستثمرين الصغار والمتوسطين فهؤلاء أغلبهم تعرضوا للافلاس فكيف يمكن للدولة أن تأخذ أكثر مماتعطي كثرت الضرائب وقوانين معقدة المستفيد الوحيد منها هي الدولة اما المستثمر والبد العاملة هم المتضررين .
21 - hamid الخميس 11 يناير 2018 - 09:57
هذا يبين إما رداءة منتوجاتنا أو ثمنها المرتفع مقارنة مع المنتوجات التركية. فغالبية المغاربة يفضلون المنتوجات الأجنبية ولو الصينية لعدم ارتياحهم للمنتوجات الوطنية.
22 - حلالة 59 الخميس 11 يناير 2018 - 10:21
نموذج اقتصادي جديد. حسنا. الفساد يا أستاذ ينخر الهيكل السياسي. انظر ما وقع مع مشروع "زيرو ميكا " الأسواق مليءة بالأكياس البلاستيكية. فكيف ينهض الاقتصاد في ظل التلاعب بالقرارات الاقصادية. اضافة الى قتل المقاولات الصغرى و المتوسطة في المهد كي لا تشكل منافسة للمشاريع الخاصة للمسؤولين ؟ المشكل هو الفساد يا أستاذ
23 - حلالة 59 الخميس 11 يناير 2018 - 10:25
نموذج اقتصادي جديد. حسنا. الفساد يا أستاذ ينخر الهيكل السياسي. انظر ما وقع مع مشروع "زيرو ميكا " الأسواق مليءة بالأكياس البلاستيكية. فكيف ينهض الاقتصاد في ظل التلاعب بالقرارات الاقصادية. اضافة الى قتل المقاولات الصغرى و المتوسطة في المهد كي لا تشكل منافسة للمشاريع الخاصة للمسؤولين ؟ المشكل هو الفساد يا أستاذ
24 - ابن سوس المغربي الخميس 11 يناير 2018 - 10:32
سبب ما وصلنا اليه من عجز في كل شيء في المغرب هو عدم نجاعة كل الخطط والبرامج الاستراتيجية التي وضعها المسؤولين على كل الحكومات المتعاقبة و الدولة بصفة عامة لبناء مجتمع مغربي متعلم متكون صناعي يتطور مع الوقت و يساير العصر الحديث سبقتنا تركيا أسبانيا البرتغال ماليزيا حتى مصر لديها صناعة اقوى من المغرب تنافس العالمية و حتى إثيوبيا التي كنا نتمسخر عليها بالجوع أصبحت دولة تسير في التطور المغرب لم يطبق خطط على الأرض تراقب الجودة و تشجع الصناعة الوطنية من خلال بناء أجيال من الشباب المغربي المتكون المتعلم المدرب في الدول مثل ألمانيا وبريطانيا وأمريكا لبناء شعب يصنع ما يأكل و ما يلبس و بالأحرى ينافس دول أصبحت أقطاب صناعية حقيقية عبى الأرض لدينا طاقة بشرية ولكن تحتاج إلى تعليم تكوين ابتكار صناعة الجودة و عدم الغش والخروج من التقليد إلى الحداثة
25 - مغربي الخميس 11 يناير 2018 - 10:37
المقاولة المغربية تغيب عنها الجودة والإتقان وتحسين المنتوج والإبداع. وكيف لو تركناالدرهم يعوم مع العملات الأخرى؟أينكم ياخبراء؟
26 - مغربي الخميس 11 يناير 2018 - 10:54
المغرب "شل نفسه بنفسه لأنه لم يشجع المقاولات الصغرى كما يجب، بل واجهها بنظام ضرائبي متعدد".نقصو من الضريبة شوية وشجعو المقاولات الصغرى الله يهدكوم باش تكون التنافسية
27 - عبدالرحيم الخميس 11 يناير 2018 - 10:59
فشل الباطرونا في منافسة قطاع النسيج التركي من حيث الجودة والأثمان جعل حكومة العثماني تتدخل كعادتها لمساعدة الباطرونا فهذه الحكومة تضيق على الفقراء بالزيادات والضرائب وتمنح إمتيازات ضريبية للأغنياء وإجراءات تميزية للباطرونا
28 - ابن سوس المغربي الخميس 11 يناير 2018 - 11:13
سبب ما وصلنا اليه من عجز في كل شيء في المغرب هو عدم نجاعة كل الخطط والبرامج الاستراتيجية التي وضعها المسؤولين على كل الحكومات المتعاقبة و الدولة بصفة عامة لبناء مجتمع مغربي متعلم متكون صناعي يتطور مع الوقت و يساير العصر الحديث سبقتنا تركيا أسبانيا البرتغال ماليزيا حتى مصر لديها صناعة اقوى من المغرب تنافس العالمية و حتى إثيوبيا التي كنا نتمسخر عليها بالجوع أصبحت دولة تسير في التطور المغرب لم يطبق خطط على الأرض تراقب الجودة و تشجع الصناعة الوطنية من خلال بناء أجيال من الشباب المغربي المتكون المتعلم المدرب في الدول مثل ألمانيا وبريطانيا وأمريكا لبناء شعب يصنع ما يأكل و ما يلبس و بالأحرى ينافس دول أصبحت أقطاب صناعية حقيقية عبى الأرض لدينا طاقة بشرية ولكن تحتاج إلى تعليم تكوين ابتكار صناعة الجودة و عدم الغش والخروج من التقليد إلى الحداثة
29 - مغربي الخميس 11 يناير 2018 - 11:19
زعما 50 عام من التجارة مع فرنسا عطاتنا فائض تجاري
وليدات فرنسا يرفضون أي تقارب بين المغرب و تركيا تنفيذا لأوامر السعودية و الإمارات
30 - محمد أنس الخميس 11 يناير 2018 - 11:19
لمادا المنتوج التركي ارخص دهبت الى تركيا فإدا بغلاء المعيشة يضاهي دبي وكدا الاجور والايجارات؟
المنتج المغربي مستفيد من هامش الربح وهو متضرر فقط من نقصان هامش الربح اما الخسارة فهو بعيد كل البعد عنها’
ادعوا الصحافيين للبحث في هده النقطة واعداد ملفات والاقتداء بالصحافة الاجنبية
وبرامج ك
enquete speciale
31 - h.o الخميس 11 يناير 2018 - 11:27
هذه القرار يوضح مدى هشاشة بنية الاقتصاد المغربي .انه اقتصاد تقليدي مبني على الكفاف ،على مستوى الانتاج او على مستوى الجودة . وجشع الباترونا ،جعلها لاتفكر الا في بيع منتوجاتها باثمنة تريدها رغم ضعف جودتها. فالتنافسية هي نعمة على الشعوب المقهورة .
32 - ابن سوس المغربي، الى الحاج الخميس 11 يناير 2018 - 11:39
اخي انا لا اتفق معك ان تركيا تستغل اللاجئين السوريين و الشيوخ و الأطفال ما عليك سوى زيارة تركيا و سا ترى بام عبنيك ان الدولة التركية تطبق القوانين بحذافيرها فا هي مرشحة لدخول الإتحاد الأوروبي لا وجود لتشغيل عمالة الأطفال في تركيا الطفل مكانه المدرسة و التكوين كان من يكون باستثناء أطفال الغجر les gitanes او jitanos )فا هؤلاء ليس لديهم جنسية ولا يعترفون بالحدود و ينتقلون بين دول بلغاريا رومانية تركية وغيرها و بين مدنها هذه الدول، تركيا يا أخي تحرم تشغيل الأطفال و لديها صناعة قبل ان تقع أزمة سوريا و مهندس هذه الصناعة هو الراحل الرئيس تورغوت اوزال الذي بناء شعب متعلم لدبه تكوين علمي و يريد التقدم بنفسه ووطنه عكس عندنا في المغرب الذي تتخبط غيه الطبقة السياسية بين مصالحها الشخصية و تخدير الشعب الشعب بخطط فاشلة
33 - القصراوي الخميس 11 يناير 2018 - 12:10
نموذج اقتصادي فاشل 100% يرتكز على الريع و الإمتيازات و تداخل السلطة و المال و تسيس الإدارة و القضاء لخدمة الطبقة المتحكمة و الريعية و التي تدعي كذبا إرادتها لإصلاح الوضع و كل هذا بمباركة الأحزاب السياسية و على رأسها حزب العدالة و التنمية الذي أخذ نصيبه من الكعكة و أصبح أداة لتكريس الفساد و الريع و جعل المواطن البسيط يدفع من قوت يومه لتعويض ما يتم سرقته من الميزانيات العمومية في كل مؤسسات الدولة.
34 - كونيتو الخميس 11 يناير 2018 - 12:12
عشر سنوات من التبادل الحر مع تركيا بلا مشاكل.حتى الان عاد بان ليكم العجز.يعني حتى وقفت تركيا وصرحت بالفم المليان بان القدس خط احمر.شوفوا العجز الحقيقي من اين ياتي
35 - العربي المكناسي الخميس 11 يناير 2018 - 12:22
الي 16 - عنتر

يا استاذ عنتر في تركيا 3 مصانع لبيجو و مصنعان لرونو - للسيارات العادية و الثاني للشاحنات و الباصات و 3 مصانع لشركة مرسيدس لصناعة الباصات (غالبية باصات مرسيدس الحديثة المستوردة الي المغرب من انتاج تركيا) و سيارات النقل الثقيلة و السيارات الفارهة من قئة E و مصنع لشركة BMW الالمانية و مصنع لشاحنات و باصات فولفو و مصنع لشركة نيسان-تركيا تنتج 5 انواع من سيارات نيسان ومصنعان لاشهر ماركتين للاطارات في العالم هما بريدجستون و بيريللي
هذا في قطاع السيارات و النقل فما هو حال باقي القطاعات
تركيا هي المستفيدة من التبادل التجاري الحر، و فكرة التبادل الحر يمكن تطبيقها بين دولتين يوجد بينهما تشابه اقتصادي في مجال العجز او الفائض الي حد ما

لكن الحالة مع تركيا هو ان الميزان دائما في كفة تركيا و ليس المغرب (دولة الكسالى)
36 - NICHAN الخميس 11 يناير 2018 - 12:43
مقاطعة المنتجات المغربية ، هذه المنتوجات تحكمها الإقطاعية الباترونة التي تأكل حقوق العمال المغاربة لا معاشات لا ترسيم لا أدنى امتيازات ، تبا لكم أيها اللصوص الجشعين اكانوا الأخضر واليابس . قاطعوهم تربحون قاطعوا اللصوص ترون العجب
37 - مغربي الخميس 11 يناير 2018 - 12:44
المغرب "شل نفسه بنفسه لأنه لم يشجع المقاولات الصغرى كما يجب، بل واجهها بنظام ضرائبي متعدد".
38 - LGD1951 الخميس 11 يناير 2018 - 12:56
Au bout de dix ans , on fait un bilan et on se rend compte de l'erreur commise par quelques uns et dont la plupart sont toujours bien assis sur leurs sièges eternels . Une réactivité qui en dit long dans la gestion de ce genre de partenariat et des gens qui le compose .
39 - WARZAZAT الخميس 11 يناير 2018 - 12:59
3 - الواقعي



''ااباطرونا هي من تحكم .تجدها تتهافت على اتفاقيات التبادل الحر و حين لا تقدر على المنافسة تضغط لفرض الحمائيةع



العكس الباطرونا ما باغين إحموا والو...مسخوا المغرب سويقة ديال الخردة و الشناقة و قلبوا المصانع ديالهوم إلى عمارات ''غوانتانامونية'' و بدوا اهربوا السلع و الأزبال من كل العالم بالبواخر العملاقة و إدفعوا للباعة المتجولين لمعمرٍين علينا الزناقي...ليس هناك شيء إسمه التجارة الحرة...كل ما هناك هو النخوة و الذل...النخوة و الطموح الأقتصادي و التنموي بالتصنيع و التصدير التي تنهجها تركيا...مقابل الذل و الفشل الذي يتجلى في سياسة التهريب و التخريب التي يتبعها المغرب.
40 - simoamed الخميس 11 يناير 2018 - 13:30
لوكانت الالبسة المصنعة بالمغرب دات جودة جيدة لالتجاء المغاربة اليها هدا ماجعلهم يفضلون الالبسة التركية لجودتها كما اتمنى من المصنعين المغاربة ان يعملوا على اتقان عملهم وتقديم منتوج جيد للمواطن المغربي
41 - عنتر الخميس 11 يناير 2018 - 13:41
الى العربي المكناسي 35
نحن لا ننكر ان قطاع السيارات في تركيا اكبر واوسع من المغرب ولكن المغرب يصدر سيارات اكثر الى تركيا فحسب مكتب الصرف فقد صدر المغرب 299 مليون دولار في مقابل 114 مليون دولار واردات السيارات من كل الماركات المصنعة في تركيا . وفكرتي التي اتبناها وهي ان هذا العجز الموجود في الميزان التجاري بين تركيا والمغرب سيتقلص بعد دخول مصنع بيجو القنيطرة فحسب ريمي كابون مدير المصنع فان تركيا ستكون السوق الرئيسي لمنتوجات المصنع خصوصا بيجو 301 وستروين اليزي .
اما معلوماتك الخاصة ب 3 مصانع لبيجو لتركيا فهي بعيدة عن الصحة لأن بيجو لا يوجد لها سوى مصنع بالشراكة مع فياط وتنتج فيه قرابة 16 الف سيارة من ماركة nemo و bipper وهو رقم صغير في هذا المجال واذا اردت ان تعرف اكثر عن القطاع الذي اشتغل فيه اكثر من 19 سنة فيمكننا ان نتواصل
42 - مواطن الخميس 11 يناير 2018 - 13:55
الشركات التركية تسير بطريقة عصرية اما شركاتنا فتسير بحساب الشكارة فهامش الربح تستمده الشركات المغربية من عدم دفع الضراءب او السطو على العقارات او انها مملوكة للمقربين و كذلك هضم حقوق العمال اما الجودة فاخر ما يفكر فيه المقاول المغربي ان لم يكن يفكر فيه اصلا. فالقاعدة في السوق العالمية هي جودة اكثر و ثمن اقل. و زد على ذلك فجل مقاولتنا تستتمر في كل ما هو موجه الى الاستهلاك الداخلي مما يعني اطحن و ادفع . وهناك عملية بسيطة تشتري حذاء ذو جودة عالية و يدوم طويلا و تشتري حذاء مغربي و يدوم شهرا. ف LC WAYKÏ يلخص كل شيء
43 - محمد الخميس 11 يناير 2018 - 15:48
قالك التنافسية واصنعوا فحال تركيا وقولوا لنا التنافسية ، انتم تصنعون لنا الخردة و بثمن الجودة الله يهزنا من هاد البلاد .
44 - Nichan الخميس 11 يناير 2018 - 16:25
لنقارن ماذا قدمت الصناعة ورؤوس الأموال للطبقة العاملة وماذا قدمت الباترونة المغربية عندنا في المغرب للعامل المطحون غير طحن أمه وابوه وعظامه ، ماذا قدمت سوى الطرد والتشرد ومنع ابسط الحقوق ، إضراب ممنوع الترسيم ممنوع ،جلبوا الافارقة وأولاد الشعب في عوز .....أتمنى لهم الخسارة الدائمة . أتمنى ان نتسعمر من جديد على الأقل الكل تحت السباط رغم أنني أشك لان ببساطة هناك من سيُصبِح بياع مثل اجدادهم
45 - FROM BARCELONE الخميس 11 يناير 2018 - 17:01
مضحك وأخيرا أحس المخزن ،وأيتامه بمصالح الشعب فهم لم يرو حجم معانته و لا تكلفة معيشته و لا قيمة درهمهم فكانت وجهتهم فرض ضراءب بقية 90/100 علي منتوجات تلك البلاد العزيزة على إنها تركيا االناجحة . لكن يبقي سؤالمن الرابح و من الخاسر من هذا القرار المحكوم .الرابح طبعا مصالح المفتريسين بينما يبقي الخاسر الشعب المقهور لكون تركيا لن يوقف إقتصادها بضع ألاف من الدولارات الأتية من المغرب فهي واجهت العملاق الروسي في أزمة إسقاط السوخوي و التي يفوق حجم تبادلهما التجاري 20مليار أرو.لذالك دعونا نفعل بين الإقتصادين.
أولا تركيا دولة عضيمة بتاريخ عضيم
-ناتج تركيا الخام فاق 1000 مليار أورو بينما لم يتعدي في المغرب عتبة 100مليار
-إقتصادها 15من أقوي إقتصادات العالم بينما إقتصاد المغريبي الرتبة120
-قوية بتلاحم بين قيادتها وشعبها . ا *مصطفي العلوي هه
-إقتصادها مهيكل قطاع صناعي فلاحي سياحي ناجح المغرب زير ميكة
- ليس لها دين الخارجي بينما يفوق في المغرب 30مليار أرو
-لا تتفوض مع إنفصاليها PKK توجههم بالحديد و النار بالمقابل يعطي لإنفصاليين البوليزاريو ولعاءلتهم المناصب و الإمتيازات.
46 - متضرر من مكناس الخميس 11 يناير 2018 - 17:38
هذه القرارات تخدم فقط السي أخنوس وعائلته التي تضررت من إغلاق متاجر ماروا ...
فإلى متى سنقبى عبيدا لهؤلاء الطواغيت الذين لا يشبعون ولا يحسون بأنين المواطنين البسطاء. ما قامت به الشركات التركية للنسيج هي أنها أنقذتنا من رداءة المنتوج المغربي والصيني وغيرهما. وجعلتنا نستهلك مواد آدمية بأثمنة مناسبة.
لي سؤال أخير هل هذا العجز لا يتحقق إلا مع المنتوجات التركية؟ بمعنى أننا نحقق فائضا مع منتوجات الدول الأخرى؟
الله ياخذ فيكم الحق
47 - حاقد على الوضع الخميس 11 يناير 2018 - 18:10
يجب ايقاف هذه المهزلة التي ورطنا فيها العدالة والتنمية لدعم حليفهم اردوغان والتيار الاخواني المتأسلم، العدالة والتنمية لا تفكر في مصلحة الوطن والله تجد المئات من البيانات والوقفات لدعم فلسطين ولا بيان واحد لدعم سكان الاطلس الدين يموتون الان بالبرد وسكان جرادة والدواوير المغلوبون على أمرهم. حان الوقت لمعرفة إن كان العدالة حزب وطني ام حزب دو اجندات اجنبية. الوطن اولا وأخيراً، لا القدس ولا فلسطين ولا بورما ولا أي بلد آخر. المغرب والمغاربة أولاً. لي بغا تكون القضية الاولى ديالو هي فلسطين فليذهب لفلسطين. حان الوقت باش نحبسو هاد الاستهتار واستغلال عواطف المغاربة. ناس كيموتوا فدارك ونتا مقابل دار الجيران اوو الحماق هذا.
48 - Hicham الخميس 11 يناير 2018 - 18:17
Tous les produits turk sont beaucoup mieux que nos produits, pas chère, bien emballé, pas de tricheries..........
49 - منصور الخميس 11 يناير 2018 - 19:18
في ظل الغزو الاعلامياتي و التكنولولجي لن يتاتى الى اي دولة النجاح بدون شعب مكون مهني مبدع ومخترع. حين نرى الشباب في الساندريات بجرادة و لحريك بشمال المغرب، و فلاحة الدلاح بالجنوب دفعت بالناس الى العطش و سكان طاطا الافقر بتواجد مناجم الذهب وسكان خريبكة عاصمة الفوسفاط عاطلين، وكدلك سكان اسفي والبنات قابعات في مستنقع الدعارة. ظاهرة البقاء حيا لا يمكن ان تبدع تخترع او تفكر. كل دلك يصب في مصلحة 4500 عاءلة نافدة في المغرب
50 - أمازيغي باعمراني عبدالله الخميس 11 يناير 2018 - 21:01
قطاع النسيج يتحكم به أبناء آخنوش وآل آل آل ألفوا بيع منتوجاتهم بقيمة مرتفعة البضائع التركية ستدمر نظيرتها المغربية وهذا نتيجة فارق الثمن والجودة بكل صراحة تركيا تنتج أجهزة وألبسة وآلات ذات جودة وبثمن منافس جدا نتمنى أن لا تفرضوا ضرائب على السلع الصينية .
51 - azro الخميس 11 يناير 2018 - 22:09
بزاف ديال الاتراك عندهوم حسد كبير تجاه المغاربة ، فاوروبا مثلا حنا المغاربة كنشريو من عندهم وكنكلو فالمطاعم ديالهم، وهما ما خصهومش شي مغربي يكون حسن من تركي
52 - التاجر الجمعة 12 يناير 2018 - 10:39
هذا غير منطقي ،. أنظروا للبضائع الصينية الرديئة الجودة التي تغزوا البلاد، لماذا تركيا بالذات؟
لأن المافيا التي تحمكنا عندها محلات تجارية ، ولا تريد أن ان ابناء الشعب يصبحون تجار ،
البضائع التركيةذات جودة ،وعاش بها الكثيييرمن الاسر المغربية ،اسر التجار والتاجرات،
،لاحول ولا قوة الا بالله،
المجموع: 52 | عرض: 1 - 52

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.