24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1113:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | الضريبة على الثروة.. أحد الطابوهات في طور الانهيار

الضريبة على الثروة.. أحد الطابوهات في طور الانهيار

الضريبة على الثروة.. أحد الطابوهات في طور الانهيار

يثير فرض الضريبة على الثروة مؤخرا نقاشا حيويا في ظرفية تتسم بإعداد مشروع قانون المالية لعام 2012، وقرب إجراء انتخابات برلمانية مبكرة،.ويبدو أن فرض هذه الضريبة، التي يصعب اعتمادها، لا يحظى بالإجماع خصوصا بين أوساط الخبراء وبعض التشكيلات السياسية، سواء من حيث التوقيت أو التصور.

أحد الطابوهات في طور الانهيار

ويعتبر الاقتصادي نجيب أقصبي (الصورة) أن فرض الضريبة على الثروات الكبيرة ستشكل نهاية لأحد الطابوهات.

وقال أقصبي في حديث لمجلة "لوتون" إن المسؤولين اعترفوا أخيرا، ولو ضمنيا، بحجم الفوارق الموجودة في هذا البلد" مؤكدا أنه "حان الوقت لكي يساهم أصحاب الثروات بقدر أكبر في تمويل النفقات العامة".

وأكد أنه "لا يمكن إقرار مثل هذه الضريبة بين عشية وضحاها"، مشددا على أنه من أجل التوصل إلى فرض ضريبة فعالة وذات مصداقية، يتعين الانخراط في نقاش حول معايير رئيسية مثل القاعدة الضريبة أو معدلها.

توقيت مناقشة موضوع من هذا القبيل ليس مناسبا

في هذا الصدد، اعتبر أقصبي أن التوقيت الذي أثيرت فيه مسألة فرض الضريبة على الثروات الكبيرة يبدو غير ملائم لتنفيذ مشروع بمثل هذه الأهمية والحساسية.

وتساءل هل من الواقعي، عشية الانتخابات، الاعتقاد بأن الطبقة السياسة التي تحكم في المغرب تتوفر على مثل هذه الجرأة؟

ومن جانب الحكومة، فإن التفكير في هذا الموضوع ليس مدرجا في جدول أعمالها.

فقد نفى وزير الاقتصاد والمالية صلاح الدين مزوار الجمعة الماضي في تصريحات صحفية بشكل قاطع مناقشة الضريبة على الثروة داخل مجلس الحكومة قائلا إنه "لا أحد اقترح مثل هذه الضريبة".

وأكد أنه إذا وجد مثل هذا المشروع، فيجب أولا أن يناقش المقترح، مضيفا أنه لم يناقش هذا الأمر خلال الاجتماعات التحضيرية لقانون المالية.

وسار خالد الناصري وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة على نفس المنوال من خلال توضيحه عقب اجتماع مجلس الحكومة الجمعة الماضي أنه "لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن إقرار ضريبة على الثروة "، مضيفا أنه يتم التفكير حاليا حول الخيارات المقترحة في هذا الشأن.

وبالمقابل، اعتبر النائب عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية السيد خالد الحريري أن "حكومة وبرلمان وصلا إلى نهاية مشوارهما، لا يملكان الشرعية السياسية لاقتراح مثل هذا المشروع" محذرا من مخاطر إقرار قانون بشكل سيء ل"أهداف شعبوية".

وقال في حديث لمجلة " أكتيال" إن "هذه المهمة تقع بشكل أكبر على عاتق الحكومة المقبلة التي عليها فرض ضرائب على الأغنياء، والقيام بإصلاح جبائي عميق".

وبدوره انتقد لحسن الداودي، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية إطلاق هذا النقاش خلال هذه الظرفية.

ونقلت عنه نفس المجلة، التي خصصت ملفا حول هذا الموضوع في عددها الصادر هذا الأسبوع، قوله إن "فرض هذه الضربية في الوقت الراهن يعد حلا سهلا لكن تجسيده على أرض الواقع غير مضمون".

ولاحظ الداودي أن إقرار ضريبة من هذا القبيل "يتطلب الكثير من الشجاعة والمثابرة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - عمر الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 08:26
احسن ضريبة على الثروة هي العمل على تطبيق من اين لك هذا ؟
2 - اسماء الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 10:14
قالليك فرض ضريبة على الثروة
او شكون قالليكم ان الاغنياء غايخليوا ثرواتهم في المغرب باش الدولة تفرض عليها الضريبة
الثروات الكبيرة راها مكدسة في ابناك اوروبا وامريكا
لو كان الاغنياء يتوفرون على ذرة من الايمان والانسانية لاععطوا كل ذي حق حقه دون انتظار هذه الخطوة من الحكومة
اتقوا الله في انفسكم يا من استسهلتم اكل الحرام انما تاكلون انتم وابناؤكم في بطونكم سعيرا
ان لكم الها عادلا انتم ملاقوه ويوم يقترب اللقاء لن تنفعكم اموالكم ولا اولادكم بل حتى توبتكم لن تنفعكم لانكم فضلتم لهو الدنيا الزائلة وعشتم حياتكم على حساب مص دم الفقير الذي لم ولد وعاش ومات دون ان يستمتع ولو بربع ماتملكون عاش ومات دون ان يشعر به احد
أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الحديث الشريف " كل جسد نبيت من حرام فالنار أولى به "
ثم ذكر الرجل أشعث اغبر يطيل السفر ويمد يده إلى السماء ويقول يارب ومطعمه حرام ومشربه حرام وغي بالحرام فأنى يستجاب له
3 - مغربي الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 10:35
الجرأة و الشجاعة لا تتطلب عقود من الزمن حتى تبنى، إدا اردتم الإصلاح و الخير لهدا البلد فشمروا و أسرعوا في تقليص الفوارق، الوقت قد لا يسعفكم فيما بعد، و استفيدوا من عبر الثورات العربية
4 - yassine الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 11:07
في الخطاب الاخير للرئيس الامريكي اوباما المتعلق بالقانون الجديد للشغل jobs act اكد اوباما انه لم يعد هناك مناص من فرض ضريبة على الاغنياء و الشركات الكبري بحكم ان حجم هذه الشركات و قوتها اللوبية جعلتها تستفيد من اعفاءات غير منطقية في حين ان المقاولات الصغرى و التي هي المحرك الحقيقي للاقتصاد ليست لها الامكانيات للضغط من اجل الحصول على الامتيازات الضريبية. و اكد انه في ضل الازمة الاقتصادية الخانقة التي تعرفها الولايات الامريكية فان كبرى الشركات اصبحت هي من يطلب المساهمة اكثر في النفقات العمومية اذا كان ذلك يسعيد للاقتصاد حيويته. يجب ان نستفيد من تجارب الاخرين
5 - Hamada الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 11:39
أنظروا من ينتقد فرض الضريبة على الثروة....
** فقد نفى وزير الاقتصاد والمالية صلاح الدين مزوار
** وسار خالد الناصري وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة
** النائب عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية السيد خالد الحريري
** انتقد لحسن الداودي، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية
كلهم أصحاب البطون وأفواه لا تشبع حتى يجوع الآخر
6 - عبدالرحمان -صفرو الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 12:07
بينما أنا أتابع المسابقة الخاصة" بلحلايقية"عبر القنات الثانية 2m ،انتابني شعور غريب هز أحاسيسي الداخلية بعد نهاية مثيرة تستحق الوقوف عليها أكثر من مرة ،حيث لقن" لحلايقية" أو ما يسمى" بلمسيحين "درسا كبيراً للمغاربة عامة وللمسولين الاداريين والحكوميين خاصة ..ففي نهاية البرنامج حددت لجنة المسابقة الثنائي الفائز بالجائزة والتي قدرت ب-20 ألفدرهم .واثناء إعطاء الكلمة للطرف الفائز قال -بانه سوف يقوم بتوزيع نصيبه مناصفةً بين الثنائي الحاصل على الرتبة الثانية والثالثة وبالتالي فانه سوف يصبح لكل فردٍ بلغ الدور النهائي ما مقداره 50 ألف درهم .هدا بطبيعة الحال درس لقنه لحلايقية للمسولين المغاربة قاطبةً ،فهدا الدرس الأخلاقي تعلمه لمسيحين بالمدرسة الشعبية المسماة "بالحلقة"انهم خريجي مدرسة "جامع لفنا" لا البوليتكنيك ،ولا باريس ،ولا لندن... إن التضامن والتازر صفة كانت تورث عند المغاربة أبا عن جد ،من الخيمة الى البيت ، من البادية إلى المدينة ...فلياخد وزرائنا ،اداريينا ،والمسولين المغاربة واصحاب رووس الأموال العبرة من أناس عاديين ،اتصفوا بالكفاف والعفة عاشوا مع أبناء الشعب في فضااات شعبية .
7 - متدمر الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 12:41
لا يعقل أن تفرض الضربية على الثروة بينما الذين بيدهم التشريع هم أصحاب الثروات.اكنزوا وتمتعوا فالدنيا قصيرة. والله لسوف تسألون عن النعيم.
8 - yassine الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 13:11
Tous ceux qui se positionnent contre l'exécution de cette loi et qui font des commentaires d'innocents en contrariant ladite loi craignent qu'on leur tire de leur argent pour le profit des démunis. que Dieu vous prend Amene.
9 - منا رشدي الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 13:19
Clonage Avorté:

أن تكون أمريكيا معناه أن تؤدي ما عليك من ضرائب . القوانين الأمريكية تتساهل في كل شيء إلا أداء الضرائب وعندما تنطق كلمة " الفيسك " يتصبب جين الأغنياء عرقا فالتهرب الضريبي خيانة للوطن تعدت العمالة للأجنبي .
نحن هنا في المغرب لا نطالب الأغنياء إلا بأداء ما بذمتهم من ضرائب لا أكثر ولا أقل وأن يكون تصريحم مطابق لرقم معاملاتهم ليس إلا . أما ما يطلق عليه ب " الضريبة على الثورة " فهذا يتعارض مع الزكاة التي هي ركن من أركان الإسلام ومن يسقطه فحسابه مع خالقه . لو تشرفت علينا وزارة الأوقاف بإحداث صندوق للزكاة لما فتح نقاش مضلل في أساسه وما ينطبق على فرنسا لا ينطبق بالضرورة على المغرب وهل تعرف فرنسا أصلا شيئا إسمه " الزكاة " !
10 - مجدي الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 13:48
هده محاولة لاضفاء الشرعية على ناهبي الثروه دون وجه حق
11 - مصطفى الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 16:10
أعتقد أنه يجب التفريق بين مفهوم الثروة ومعنى تكنيز الأموال ,لأن هناك بون شاسع بين المفهوم والمعنى..................
12 - driss الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 16:52
كلام يقال وحبر على ورق ~وكفى~مند متى والغني يؤدي واجبه الديني اولا كالزكاة وغيرها فما بالك ان تفرض علي ضريبة لا ولن يتحملها العقل الضريبة مفروضة على الفقير فقط وخير الكلام ماقل و دل راكم كتعرفُ كل شئ والسلام عليكم
13 - مول البوبوش الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 16:58
سبحان الله ..زمان غريب.. يحشمو يسميوها الزكاة كيما سماها الله تعالى
14 - م. دولة و خ. س. بشركة BMW الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 18:39
1
وقد كشفت موسوعة الاستثمار الإلكترونية "إنفستوبيديا" الكندية وكذلك عدة مواقع أخرى، ثروات خمس من أغنى الشخصيات في العالم، وكيف يعيشون حياة متواضعة رغم ثرائهم الواسع.

فمن جهته قال رجل الأعمال وأشهر مستثمر أمريكي في البورصة الأمريكية رئيس مجلس إدارة شركة "بيركشير هاثاواي"، وارين بافيث، والذي تبلغ ثروته 50 مليار دولار أمريكي حسب مجلة "فوربس" لعام 2011، إنه يتجنب تملّك المنازل الفاخرة والبحث عن الكماليات، فهو لايزال يعيش في منزله المتواضع الذي اشتراه قبل 50 عاماً بـ31,500 دولار في مدينة أوماها بولاية نبراسكا الأمريكية.

ويقود بافيت سيارته بنفسه، ويقصّ شعره في صالون حلاقة بـ12 دولاراً، ويشتري الجرائد من متجر محلي صغير بنفسه.

أما رجل الأعمال المكسيكي من أصل لبناني كارلوس سليم، والذي يعمل في مجال الاتصالات واحتل المرتبة الأولى حسب مجلة "فوربس 2011" بثروة قيمتها 74 مليار دولار، فهو كنظيره بافيت لا يبحث عن الكماليات ولا يمتلك طائرة خاصة أو يختاً، وعاش في نفس المنزل أكثر من 40 عاماً ويقود سيارة مرسيدس بنز قديمة بنفسه.
15 - م. دولة و خ. س. بشركة BMW الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 18:40
2

وبلغ إنجفار كامبراد وهو المؤسس السويدي لشركة "إيكيا" للأثاث، النجاح بأسعار معقولة، وبحسب كامبراد فمعرفة كيفية توفير المال ليست فقط لزبائنه بل هي قيمة شخصية عالية، وتم نقل حكمة عنه قائلاً: "إن الناس الذين يشترون من إيكيا لا يقودون السيارات الفارهة أو يقيمون في الفنادق الفاخرة، وهذا ينطبق على مؤسسها كذلك".

وبيَّن أيضاً أنه يسافر على الدرجة السياحية عند ذهابه لرحلة عمل، وإذا أراد شيئاً من المدينة فيأخذ الحافلة أو يقود سيارته من طراز "فولفو 240 جي إل" التي يبلغ عمرها 15 عاماً.

أما الملياردير الأمريكي الأيرلندي تشاك فيني فله شعار شخصي يتبعه وهو: "مهمتي أن أعمل بجهد، وليس الثراء"، وهو المؤسس المشارك لشركة "السوق الحرة للمتسوقين" ووضع معظم أمواله في مؤسسة "أتلانتيك" الخيرية الخاصة به، بالإضافة إلى إعطاء أكثر من 600 مليون دولار لجامعة كورنيل التي درس فيها.

وفيني من مستخدم وسائل النقل العام بمدينة إليزابيث بولاية نيو جيرسي الأمريكية، ومن مسافري الدرجة السياحية ويشتري ملابسه من محال غير فاخرة، ولا يسرف ماله في شراء أحذية كثيرة، وقال: "يمكنك فقط ارتداء زوج واحد من الأحذية في وقت واحد"،
16 - م. دولة و خ. س. بشركة BMW الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 18:42
3
وقال معلقاً: "يمكنك فقط ارتداء زوج واحد من الأحذية في وقت واحد"، وقد ربى فيني أولاده بنفس الطريقة حيث جعلهم يعملون في الصيف كمعظم المراهقين في أمريكا.

أما مؤسس سلسلة "ماير" لمحال السوبر ماركت فريدريك ماير، الذي يبلغ عدد متاجره 197 فرعاً ويعمل فيها 72 ألف موظف، فيشتري السيارات بأسعار معقولة ويسكن في فنادق بأسعار متوسطة عند السفر للعمل.

وتبلغ ثروة ماير - بحسب فوربس - لهذا العام حوالي 5 مليارات دولار، وقد ركّز على صرف أمواله في التبرعات.
17 - ca36ma الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 21:38
l'impot sur la fortune ISF est un luxe qu'aucun de nos responsable ne poura se permetre dans cette periode pre-electorale, et personnelement je n'en veux, bien que je ne suis pas du tout fortuné, mais ce qui s'impose à eux : les responsables , c'est de s'assurer que toute fortune est legalement aquise, pas besoin d'ISF pour remplir les caisses de l'etat, juste assurer vous messieurs que personne ne vole dans ces caisses et le probleme sera amplement reglé.
18 - ali الأربعاء 14 شتنبر 2011 - 00:48
ألأخ عمر عندو الحق احسن ضريبة على الثروة هي العمل على تطبيق من اين لك هذا ؟
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال