24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/06/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3417:1420:4522:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد فشله في نيل شرف تنظيم مونديال 2026 .. هل ينجح المغرب في استضافة كأس العالم 2030؟
  1. خمس ملاحظات في النقاش الدستوري حول إقالة الملك للحكومة (5.00)

  2. مؤتمر يحوِّل مراكش إلى وجهة للمحتجين ضد خوصصة التعليم (5.00)

  3. رؤساء ومنتخبون يفضلون "متعة المونديال" على مشاكل السكان (5.00)

  4. مبادرة تونسية ترشح الدول المغاربية لاحتضان مونديال 2030 (5.00)

  5. حافلات جديدة للنقل الحضري تجوب شوارع تازة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | مدريد تطمئن مهنيي قطاع الصيد البحري الإسبان

مدريد تطمئن مهنيي قطاع الصيد البحري الإسبان

مدريد تطمئن مهنيي قطاع الصيد البحري الإسبان

في أول رد رسمي لها على قرار المحامي العام لمحكمة العدل الأوروبية، الذي أقر ببطلان اتفاقية الصيد البحري بين الرباط وبروكسيل، سارعت الحكومة الإسبانية إلى طمأنة رابطة ملاك السفن بإقليم الأندلس وجميع مهنيي قطاع الصيد بالجارة الشمالية.

وقال ألبيرتو لوبيث أسينخو، الكاتب العام لقطاع الصيد البحري بإسبانيا، إن موقف ملشيور واتلي لن تكون له أي آثار سلبية على مستوى الواقع، لاسيما أن البروتوكول الثنائي الموقع بين المغرب والاتحاد الأوروبي لا يزال ساري المفعول إلى غاية شهر غشت القادم.

وأوضح ألبيرتو، خلال اجتماع مع ممثلي القطاع بإسبانيا، أن حكومة مدريد ستعمل على تفادي أي آثار اجتماعية أو اقتصادية على قطاع الصيد بإسبانيا، من خلال تجديد الاتفاقية مع المغرب، والعمل على ضمان استمراريتها، مشيرا إلى أن الحفاظ على الوضع القائم سيفيد أزيد من 90 صيادا يعملون بالمياه المغربية.

وأضاف، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء "أوروبا بريس"، أن الاتفاق له أهمية كبيرة، ويخدم مصالح الصيد الإسباني والعلاقات الثنائية المتميزة، التي تربط الرباط بمدريد في مجالات متعددة، مبرزا أن اللجنة المشتركة المغربية-الإسبانية لمهنيي مصايد الأسماك أشادت أيضا بالدور الإيجابي للاتفاقية.

"الاتفاقية ستساعد على النهوض بالإدارة المستدامة لموارد مصايد الأسماك، وستنعكس على الوضع الاجتماعي والاقتصادي، سواء بالنسبة إلى الدول الأعضاء المشكلة للاتحاد الأوروبي أو المملكة المغربية"، يقول ألبيرتو، الذي أكد أنه سيظل في تواصل مع ممثلي القطاع بمختلف المحافظات الإسبانية لإطلاعهم على المستجدات.

وختم المسؤول الحكومي حديثه بالقول إن التفاعل السريع للمؤسسات الوصية مع ردود الأفعال الناتجة عن موقف المحامي العام لأعلى هيئة قضائية أوروبية يعكس التزام الدولة الإسبانية بالحفاظ على المصالح العليا لمهنيي قطاع الصيد البحري على المدى الطويل، لاسيما أن الأمر يتعلق بمجال حيوي بالنسبة إلى اقتصاد البلاد، يضيف الكاتب العام لقطاع الصيد البحري بإسبانيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - احمد السبت 13 يناير 2018 - 01:15
كل ما هو مطلوب من بعد دخول عقد الصيد هو احترام البيئة التحتية إو ما يسمى "الفرشة البيولوجية " للبحر... لٱن علمنا ٱن الطاقم للصيد الإسباني يجمع " حب و تبن " و هذا خطير و ليس لوحده ، هناك آخرين و منهم مغاربة...! و هذا السلوك قد يقضي بصفة نهائية على مخزون الثروة السمكية ... كما وقع في موريطانيا على سبيل المثل...!
2 - Amanar Rifi السبت 13 يناير 2018 - 01:50
من خلال هذا الموقف الاسباني يتبين أن المملكة المغربية تتموقع في موقع القوة فيما يخص التفاوض مع الاتحاد الاروبي بخصوص تجديد الاتفاقية، و هذا راجع إلى الاستراتيجية الجيدة المعتمدة من طرف الوزارة الوصية، و كل هذا بامكانه تقوية الموقف المغربي و جعله مسموعا لدى الاطراف المتعاقدة في هذا المجال.
3 - Zohair السبت 13 يناير 2018 - 10:14
لا و ألف لا لتجديد اتفاقية الصيد البحري مع الإتحاد الأربي, الاتفاق ليس له أهمية كبيرة ولا يخدم مصالح المغرب !
4 - مغربي السبت 13 يناير 2018 - 23:25
على المغرب المعاملة بالمصالح اذا ارادت اسبانيا او الدول الاوروبية الاصطياد في المياه المغربية فعليها الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء خصوصا اسبانيا لانها من مزقت المغرب .. كفانا هوانا لقد هرمنا من الانتظار في مواقف شجاعة لرجال هذا الوطن . لكم تمنيت العيش تحت حكم المرابطين لما كان للمغرب هيبة في اوروبا انا افريقيا فثلثها الغربي كان تحت حكم المغرب. ومن مراكش.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.