24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:1613:2316:4319:2220:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هوفمان: العربيّة ضحيّة "التدخل المخابراتي" في البحوث الاستشراقية (5.00)

  2. الفنّان الجزائري إدير .. إبداع مغسول بنكهة الأرض وصوت الهدير (5.00)

  3. ترهانين: أنغام الموسيقى رسالة سلام .. والطوارق "ملوك الصحراء" (5.00)

  4. مدارس خاصة تعتمد "التعليم داخل المنزل" لإنقاذ مداخيلها المالية (2.33)

  5. أمينتو حيدر .. عرّابة "مافيا" الانفصال في الصّحراء تعودُ إلى الواجهة (1.00)

قيم هذا المقال

3.78

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | خبير مالي: هذه شروط نجاح تجربة التعويم الجزئي للدرهم المغربي

خبير مالي: هذه شروط نجاح تجربة التعويم الجزئي للدرهم المغربي

خبير مالي: هذه شروط نجاح تجربة التعويم الجزئي للدرهم المغربي

في خضمّ المخاوف التي أثارها قرار تعويم الدرهم المغربي، الذي تم اتخاذه يوم الاثنين الماضي، قال حسن العرافي، أستاذ التعليم العالي والخبير في مجال المالية العامّة، إنَّ نجاح تجربة التحرير الجزئي لسعر الدرهم المغربي رهين بتحوّل المجتمع المغربي إلى مجتمع مُنتج.

واستحضر الخبير في مجال المالية العامّة تجاربَ ثمانية بُلدان قامتْ بتحرير سعر عملتها الوطنية، وفشلتْ جميعها، باستثناء دولتيْن، هما الصين والهند، لأنَّ هذين البلديْن أضحيا من القوى الإنتاجية الكبرى في العالم، وهوَ ما جعل عملتيْهما تحافظ على قوّتهما، في حين أنَّ القدرة الإنتاجية للبلدان الأخرى كانت ضعيفة، وهو ما جعل سعر عملاتها ينهار بعد تحريره، يقول العرافي.

وبالرّغم من أنَّ المغربَ أضحى، خلال السنوات الأخيرة، قِبْلة لشركات أجنبية كبيرة، خاصة في مجال تصنيع السيارات، فإنَّ العرافي يرى أنَّ ما "يصدّره المغرب من المنتجات المصنوعة محليا، 90 في المائة منها مُستورد، وهو ما لا يساهم في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني إلا بشكل يسير".

وفيما تتحدث الحكومة عن منافع تعويم الدرهم المغربي، من قبيل تشجيع الإنتاجية الوطنية، وإقبال السياح على المملكة، قال الخبير في مجال المالية العامة: "إذا أردنا تقوية الإنتاجية الوطنية فيجب أن يكون ما نُنتجه ذا جودة، ونحن نرى كيف أننا لم نستطع منافسة حتى البضائع التركية، أما السياح فلن يفيدنا الذين يأتون عبر "الكرافانات" أو الذين يقضون بضعة أيام في المغرب مقابل ثلاثمائة أورو".

من جهة ثانية، حَصَر العرافي، في عرض مطوّل ألقاه خلال مائدة مستديرة حول دور البرلمان في رصْد وتتبّع أهداف التنمية، نظمها مجلس المستشارين، الأعطاب، التي قال إنّها تهدد الاقتصاد المغربي، في ثلاثة عوامل: أوّلُها، أنّ المجتمع المغربي مجتمع غيرُ مُنتج، رغم أنّ الدولة تصرف ميزانيات كبيرة في تعليم المواطنين وتكوينهم، لكنّ ذلك لا يؤدّي إلى إنتاجية المجتمع، يضيف العرافي.

أما العامل الثاني الذي يهدد الاقتصاد الوطني، حسب الخبير المالي، فهو أنّ القرار الاقتصادي في المملكة ما زال غير واضح، مشيرا إلى أنه لا تُعرف الجهة التي تتخذ القرارات الاقتصادية، وهو ما يجعل دورَ البرلمان في مراقبة هذه القرارات ضعيفا. فيما العامل الثالث، يضيف العرافي، هو أنّ المؤسسات تشجّع على الريع الاقتصادي، ولا تشجع مبدأ الاستحقاق.

وأوضح المتحدث ذاته أنَّ السبيل الوحيد أمام المغرب لتنمية اقتصاده هو الانتقال من الاقتصاد التقليدي، القائم على بيع بعض المنتجات الطبيعية (الخضر والفواكه والسمك والمعادن...)، إلى الإنتاج، لكنَّ ذلك لن يتأتّى، حسب رأيه، إلا بالاستثمار في البحث العلمي، الذي لا تساهم فيه الدولة حاليا سوى بنسبة 1 في المائة، والاستثمار في الرأسمال البشري.

وأكد العرافي أنّ "أكبر مصيبة" تهدد المغرب يُمكن أن تأتي من المدرسة، بسبب الهدْر المدرسي، مشيرا إلى أن 350 ألف تلميذ يغادرون فصول الدراسة سنويا. وأضاف "لكم أن تتخيّلوا المصيبة اللي غاتجينا من هاد الهدر المدرسي، إضافة إلى أنّ 1،7 ملايين من الأشخاص ذوي الإعاقة لا تكوين لهم، وبالتالي فهُم مشاريع متسوّلين محتمَلين".

من جهة ثانية، وجَد المستشارون البرلمانيون، الذين حضروا أشغال المائدة المستديرة التي نظمت بمجلس المستشارين، أنفسهم مُحرجين أمام الانتقادات التي وجّهها الخبيران حسن العرافي ومحمد حركات، اللذان أطرا المائدة المستديرة، حيث قالا إنّ عمل البرلمان بغرفتيْه يتّسم بالضعف، خاصة فيما يتعلق بمناقشة القوانين الكبرى، حيث أوضح العرافي أنَّ تأثير البرلمان على مشروع قانون المالية لا يتعدى 5 في المائة.

وردّا على الانتقادات الموجهة إلى المؤسسة التشريعية، قال عبد اللطيف أوعمو المستشار البرلماني عن حزب التقدم والاشتراكية: "نحن نقوم في مجلس المستشارين بعمل جبار؛ فبالنسبة إلى مشروع قانون المالية، مثلا، نقدم سيلا كبيرا من التعديلات، لكن للأسف لا تُقبل". وأضاف "لا يمكن أن نطلب من البرلمان أن يقوم بما يفوق طاقته".

من جهتها، اشتكتْ مستشارة عن مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل من ضعف التعاطي الإيجابي لبعض وزراء الحكومة مع البرلمان، ضاربة المثل بقرار تعويم الدرهم، الذي وجّهت بشأنه المجموعة النيابية التي تنتمي إليها سؤالا إلى الحكومة منذ أواخر أيام حكومة تصريف الأعمال السابقة، دون أن تتلقى بشأنه أيّ جواب، "إلى أن تمّ اتخاذ قرار تعويم عملة المملكة يوم الإثنين الماضي"، تضيف المستشارة ذاتها، معلقة على ذلك بالقول: "هذا يُفرغ العمل البرلماني من مضمونه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - فيصل اسبانيا الخميس 18 يناير 2018 - 12:15
مستقبل غامض في المغرب ويدعو الى الخوف بكلً صراحة انا كمهاجر سأحاول الخروج باقل الخسائر وهي بيع كل شيء قي المغرب والإستتمار في في المهجر لضمان مستقبل أفضل
2 - Wislani الخميس 18 يناير 2018 - 12:18
بتحول المجتمع المغربي الى مجتمع منتج...ماذا ينتج؟كيف ينتج؟اين ينتج؟ماهي آليات الانتاج؟اسئلة كثيرة اتتحقق كلمة..منتج....!!
3 - وديعه الخميس 18 يناير 2018 - 12:20
ارتفاع الأسعار أم تضخم الدولار!!

تتكاثر مطالب الشعوب الثائرة في الأونة الاخير لحكوماتها بتخفيض الاسعار بصفتها ازمة حادة كانت سببا مباشرا في اندلاع تلك الثورات الساخنة بشكل ملفت للنظر .

الحقيقة يا سادة يا كرام ان الاسعار لم ترتفع بل اسعار السلع في الارض عموما تسجل انخفاضا مستمرا بسبب التزايد السلعي الصناعي وثقافة التصنيع الجديدة مقرونة بثقافة استهلاك جديدة وكليهما ثقافة مبرمجة فرضت على النشاط البشري من قبل حكام الارض وتلك الثقافة التي استحدثت في منتصف السبعينات من القرن الماضي والتي تحقق مواصفة اقل متانة لغرض تأمين السعر الاقل وهنلك موقف رسمي دولي ساهم في قيام تلك الثقافة من خلال تساهل رسمي في المواصفات المعتمدة كقانون نافذ في عموم دول الارض !!ما يجعل السلعيات (غير المعمرة) والسلعيات (المعمرة) ذات صفة سعرية تراجعية بشكل شبه مستمر قياسا على مستويات اسعار القرن الماضي الا ان الازمة الحقيقية ان سعر الدولار الامريكي يسجل تضخما مطردا وبارقام لا تتوقف عند حد تتبعة وتتناغم معه بقية عملات الدول الصناعية فلا يوجد دولة في العالم تسمح بتعويم سعر الدولار ازاء عملتها المحلية !! يتبع ...
4 - الحاج محمد الخميس 18 يناير 2018 - 12:22
ان الدول التي نجحت في تعويم عملتها لها مراقبة صارمة في جميع صادراتها ....اما المغرب فهناك صادرات لا تخضع للمراقبة مثل الفوسفاط و الذهب و الفضة الى جانب تهريب العملة الصعبة بدون حق من طرف المضاربين
5 - Molahid الخميس 18 يناير 2018 - 12:22
La meme vu et la meme crtyque que frnce 24
6 - محللة من بريطانيا الخميس 18 يناير 2018 - 12:24
المغرب متجه نحو ازمة خانقة مثل سيناريو زيمبابوي حيث ان المواطن سيتوجب عليه حمل حقيبة ضخمة من الاوراق المالية من اجل شراء كيلو عدس اين المشكل:الدرهم تنقص قيمته يوميا بينما المواد الغذائية الاساسيةاسعارها في ارتفاع مستمر بسبب فرض الدولة للرسوم الجمركية على المواد الغدائية المستوردة كاللوبيا مثلا الشركة المستوردة تضيف الرسوم الجمركية في البيع بالجملة للدكاكين التي بدورها تبيع بثمن غالي يفوق القدرة الشرائية لاغلبية الشعب يعني الدولة تطحن الفقراء طحنا مثال على ضعف الدرهم وفقدان قيمته يوميا:مقارنة مع الجنيه الاسترليني :قبل التعويم :1£=11درهم هذا الاسبوع:1£=12.75ويستمر النزيف
7 - سعدون الخميس 18 يناير 2018 - 12:24
الامر واضح تعويم الدرهم وقيمته النقدية مرتبط بتوفير العملة الصعبة لسنوات ورفع الصادرلت ومدى تغلبها على الواردات باضعاف مضاعفة وهذا مرتبط بالانتاج والجودة وتجاوز الاكتفاء الذاتي مرات نحو التصدير.وهذا يتطلب استراتيجية في التعليم والارادة في الاقلاع الصناعي والفلاحي والتجاري في كل الميادين وحتى التصنيع الحربي والنسيج ...الطاقة تستهلك %27 من العملة الصعبة والاعلاف...
8 - mowatine الخميس 18 يناير 2018 - 12:25
المجتمع المغربي مجتمع غيرُ مُنتج، رغم أنّ الدولة تصرف ميزانيات كبيرة في تعليم المواطنين وتكوينهم، لكنّ ذلك لا يؤدّي إلى إنتاجية المجتمع، يضيف العرافي.
المجتمع المغربي ينتج فقط الكلام بلا بالا بلا . و الانتقاد ...
9 - الشعب الخميس 18 يناير 2018 - 12:29
حشوما يبقى الشعب كياخد الصدقات والثروات تتوزع بطريقة ظالمة، اتقوا الله وانصفوا عباد الله واكرموهم را المال مال الله امنكم عليه وغتحاسبوا عليه
كل غني يوضع راسو مكان فقير باش يحس بيه ويلين القلب
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
10 - Marocaine pure الخميس 18 يناير 2018 - 12:34
ادن كان علينا ان ننشئ مصانع ومعامل ومؤسسات للانتاج ونستثمر في الموروث البشري قبل التعويم!
"فينا هي ودنك هاااااهيا"
المهم اللهم اجعله خيرا للمغاربة وسنة أمازيغية سعيدة لكل المغاربة وكل العالم.
11 - مغربية وافتخر الخميس 18 يناير 2018 - 12:36
هل تساءل القائمون على مصلحة البلاد بدراسة خطوة مهمة كهاته. اظن لا. الحكومة في وادي والبرلمان في وادي اخر. مد وجزر بينهما والشعب يوما بعد يوم معاناته تزبد. يعولون على السياحة هل السياحة بالمغرب تقارن بسياحة تركيا ومصر ورغم دلك فشلتا. السائح الان يسكن في ابسط الفنادق احيانا في سيارته ادن السياحة وما تجنيه البلاد من عائدات المهاجرين ورقة مثقوبة لان مغاربة العالم اصبحوا يفضلون الاستتمار في البلدان التي يعيشون فيها. نحن بلد نتتج الكلام الحكومة تتكلم البرلمان يتكلم والفعل لا يوجد. لقد فقدنا الثقة في حكومة لا تستشير الشعب في اهم قرار. ولا نتق في البرلمان لان القبتين فارغتين والقلة الحاضرون اما نائمون او يلعبون في الهواتف. الان يجب على المغاربة شد الحزام ونفكر كيف سنصبح يوما مثل مصر والجزائر ناخد صور سيلفي مع اللحمة والديسير
اللهم خد الحق في كل من يريد زعزعة راحة المغاربة. ايوا صندوق التقاعد قدروا يفكروا في الاقتطاع من الراتب باش يعمر دابا تعويم الدرهم باش يعمر هاد البحر... لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
12 - محمد الخميس 18 يناير 2018 - 12:38
منذ مجيء العدالة و التنمية و السياسة اصبحت معقدة
13 - عزيز جيت سكن الخميس 18 يناير 2018 - 12:45
اءن نجاح عملية التعويم سيعطي المغرب فرصة لخلق فرص الشغل و اءعطاء فرصة للشباب من اءجل العمل والمساهمة في تطوير اءقتصاد البلد.وبما اءنني اءعمل في ميدان الحراسة فاءنني اءتمنى من وزير التشغيل السيد.محمد يتيم اءن يقوم بمراقبة شركات الحراسة التي تشغل الحراس لمدة 12 ساعة يوميا و 6 اءيام في الاءسبوع برواتب تتراوح ما بين 1500 درهم و 2000 درهم دون اءن توفر للحراس اءي تاءمين عن الخطر واءي تغطية صحية كما اءنها تتخلى عنهم بدون سبب ودون مدهم بمستحقاتهم.اءخوكم عزيز من جيت سكن واءنشري يا هسبريس
14 - Adam الخميس 18 يناير 2018 - 12:51
تعويم الدرهم نججح في دولتين من اصل ثمانية وهما الصين والهند لانهما دولتين منتجتين ...والواضح أن التعويم في المغرب سيفشل فشلا دريعا وسيهوي بالبلاد إلى قاع الدول المتخلفة لعدة أسباب من أبرزها أن المجتمع المغربي يقوم على اقتصاد الريع والإدارة الوطنية إدارة تتفشى فيها الرشوة والمحسوبية والفساد وثقافة الإفلات من العقاب.كما أن الرهان على المستثمرين الأجانب رهان خاطىء..وقرار التعويم يجهل مهندسه الحقيقي
15 - منير التولالي الخميس 18 يناير 2018 - 12:53
ومن سيستفيد من تنافسية البضائع غير أصحاب الضيعات و الشركات و الرخص ..أما المواطن فسينسف نسفا بارتفاع الأسعار .
هكذا ضحكوا علينا عندما أرادوا الزيادة في ثمن البنزين بالقول أن ثمنه سيخضع لبورصة أمستردام و سيتدبدب بين الزيادة و النقصان , و بعدها جمدوه في مبلغ 10 دراهم إلا بضع سنتيمات .
كل إصلاح يصب في جيب اللوبي المتحكم في الإقتصاد , أما البؤساء فلهم الزيادات و خوصصة التعليم و الصحة و رفع الدعم و الضرائب و الغرامات , و الدليل هو ما شاهدناه من مسرحية في الطرقات , بدل التوجه لسيارات 60 و 100 مليون لتغريمها على الوقوف على الممرات , تم تغريم أصحاب السباط .
و بدل تغريم أصحاب العمارات على المزابل التي يبنونها بلا حدائق و لا طرقات و مرافق , تم تغريم أصحاب النشير و الغسيل .
هذا هو الإصلاح المنشود .
16 - شوقي الخميس 18 يناير 2018 - 12:53
النملة منين تتبغي التعذب تدير جناوح° الله يستر من
قبطان هذه السفينة تبحر في امواج البحار العالية و نحن
كأكباش تحت طاعتهم اين رحلوا وارتحلوا غارقين غارقين
داءما في دوامة السلف شهر بعد الاخر...المهم لا خوف
من هذا التعويم °الخوف للاغنياء
17 - سلاوي الخميس 18 يناير 2018 - 12:55
مشكل بعض الحكومات كضرب حساب دول العالم وبنك الدولي .ومكضربوش حساب الشعوب .مهم حنى غادي رقبوا هذ حكومة شنوا غادي دير من لهنى 4 او 5 سنوات . ولكن الشعب مخصوص يبقى سكت
18 - مغربي الخميس 18 يناير 2018 - 12:58
في الماضي قاموا بتعويم البشر في قوارب الموت نحو اوروبا واليوم يقومون بتعويم الدرهم. تعويم البشر الذين هم اليوم مغاربة العالم عاد بالخير من خلال التحويلات وضخ العملة الصعبة. للاسف لا تنتظروا نفس الشىء في تعويم الدرهم.
19 - driss الخميس 18 يناير 2018 - 13:01
عوم يا عوام بتبييض الأموال ههههههه
20 - mohammed الخميس 18 يناير 2018 - 13:01
برلمان لا يقرر ؟؟؟؟؟ الحل ساهل الميزانية انتاع البرلمان انصرفوها على التعليم ولا باغيين شعب يبقا الهم ديالو القفة اليومية الى فاق الشعب غادي ايحاسبكم
21 - moha o'trente الخميس 18 يناير 2018 - 13:03
Tous les produits importés " sucre l'huile, farine, pétrole..........."vont automatiquement augmenté Avec un dirham dévalué
22 - وديعه الخميس 18 يناير 2018 - 13:09
تتمة ...
..فلا يوجد دولة في العالم تسمح بتعويم سعر الدولار ازاء عملتها المحلية حيث تتكالب الحكومات الاممية على حماية ذلك المارد الذي اسمه (دولار) ليكون مفتاح التحكم عن بعد بجماهير الارض ومن مؤثرات ذلك التحكم ان تصرخ الشعوب ثائرة على حكوماتها بتخفيض الاسعار ... انها الغفلة يا ساده يا كرام .... الاسعار انخفضت عن معدلاتها ولكنها مرتفعة بموجب السعر السلعي العالمي للدولار الذي تضخم كثيرا كثيرا ولكن هل يمكن ان تولد حكومة من رحم انساني بشري مستقل !! هل يمكن ان تلد الشعوب حكوماتها ؟ لا بد ان يرفع الناس عن عيونهم نظاراتهم الملونة !.. أي شعب يطالب بتخفيض الاسعار لو استطاع ان يجبر حكومته على تعويم الدولار على اراضيه فان الامة سترتفع خلال بضعة سنين الى محطة الاكتفاء حيث تتصاعد وتيرة الانتاج تلقائيا وتخرج من يد الاحتكارات الاقتصادية ويبدأ الفرد والجمع بتأمين مستلزمات معيشته من مأكل وملبس واي حاجة اخرى الا ان واقع الحال مرتبط بسياسة دولية تحكم السيطرة على مصير الناس في كل بقعة في الارض من خلال (عملة ورقية) جعلوها معيار كل شيء حتى في العواطف ..

يتبع
23 - هبة الخميس 18 يناير 2018 - 13:14
ما ضحكني غير هاد السطر : وأضاف "لا يمكن أن نطلب من البرلمان أن يقوم بما يفوق طاقته".
والله يعطي كل واحد على قد نيتو.
24 - مهاجر الخميس 18 يناير 2018 - 13:16
الريع و تحكم قوى لا تظهر في الصورة و .. و...و... بلاد يتحكم فيها فاشلون و ظالمون .... ضاع المغرب يا ولدي
25 - nawaf الخميس 18 يناير 2018 - 13:27
الحكومة المغربية عمدت إلى تحرير الدرهم لأنها متأكدة ان القرار هدا فيه خراب بيوت ولا يؤدي أعضاء الحكومة وباقي المتآمرين على هدا الشعب الأبي الغلبان على أمره.
قرار تحرير الدرهم لوكان فيه خير للشعب المغربي لم تعتمده الحكومة وقد عينت وزير خاص الأسطوانة الغاز من سنة وهو يهدد بتحرير سعر أنبوبة الغاز وقال انه لمن المنكر ان تدعم الحكومة الغاز وهده النقطة لوحدها تعطي حجم الكره اللدي يكنه للمواطن وكأن الوطن فقط للوزير والمسؤول
تحرير الدرهم مصيبة ترغب فيها الحكومة لتمريغ ثلاثة ارباع الشعب في وحل الفقر والحاجة بعدما أنعم الله عليهم بالستر
ولا حولة ولا قوة الا بالله العلي العضيم
26 - خليل الخميس 18 يناير 2018 - 13:28
اش خصك اعريان خصني شي فوطو يكون كلور
27 - ابتسموا يكفي التجهم في السماء الخميس 18 يناير 2018 - 13:31
على حكومة المغرب والمخزن ان يتخدوا خطوات وحلول اجابية لحل هذه الأزمة بسلام باستثمار الشعب اولا وقبل كل شيء لانه هو عمود الفقري للدولة ،لانه اذا انكسر العمود صار في شلل.
تحسين وتجديد في السياحة والقضاء على التشرميل والسرقة وجراءم اخرى كالقتل . تطوير ودعم الصناعة التقليدية .
القضاء على ظاهرة التسول
28 - مواطن2 الخميس 18 يناير 2018 - 13:35
يفهم من المقال ان امورا كثيرة لا تسير في الاتجاه الصحيح.وموضوع التنافسية في بلادنا غير مطروح تماما....ما دامت مصانعنا ومعاملنا تنتج الرداءة.....ولولا دلك لما كان دلك الازدحام على معبري سبتة ومليلية....ولما تهافت المواطنون على = البال = ولما كان الاقبال على السلع التركية.....انتاج الرداءة والسعي وراء الاغتناء السريع وانعدام الضمير هي اساس المشاكل في بلادنا....حتى السواح الاجانب لا يستفيد منهم المغرب في شيء....اسبوع في اكادير او مراكش باكله ونومه...وسفره قد لا يتعدى 6 او 7 الاف درهم...في حين لو اراد المواطن قضاء نفس المدة بنفس الثمن لما سمح له بدلك....الغاز كثيرة غير مفهومة....ومع ما هو آت ستغلق مصانع الرداءة لتعوض بمنتوجات صينية او تركية او هندية....لجودتها وثمنها المناسب.
29 - Elae الخميس 18 يناير 2018 - 13:43
J'ai investi plus une grande somme pour la construction d'une maison au maroc et j'en mords les doigts (ya rabbi tasma7li) maintenant je vais la revendre et importer mon argent , certes je vais perdre un peu mais j'éviterai au moins le chaos total qui va arriver tôt au tard !
On se dirige droit au mûr , à la vitesse grand V!
Allah m3akom a khouti !
30 - sohail الخميس 18 يناير 2018 - 13:49
من يتذكر سلسلة جزيرة الكنز كان هناك رئيس عصابة يغني والرحلة في نهايتها 15 رجل ماتوا من اجل صندوق والان نفس السيناريو الفرق اننا نتحدث عن دولة وسيخرج الينا الزعيم ليغني بحصرة شعب مات من اجل تعويم الدرهم فلا الشعب بقي في اليابسة ولا الدرهم وصل الى الضفة الاخرى
31 - غفران غفران الخميس 18 يناير 2018 - 13:49
باسم الله الرحمان الرحيم سترك يا ارحم الراحمين قالوا ان البرلمان لا يناقش في ؟؟؟؟؟؟؟ الا تعرفون ان معضمهم ليست لديهم مؤهلات ثقافية همهم الوحيد هو جمع الاموال ما يسمى بالدارجة الهطة لكن الله يمهل و لا يهمل ويلكم يا مصاصين دم الشعب حسابك عند الله عسير ي م لا ينفع مال و بنين الا من اتى الله بفلب سليم ويلكم من دعوة المظلوم حسبنا الله و نعم الوكيل لكن الله سبحانه و تعلى يورنا عظمته فيهم في الدنيا و الفاهم يفهم اللهم لا شماتة السلام عليكم
32 - الرد الخميس 18 يناير 2018 - 14:27
لنحسم هذا النقاش البزنطي اخواني المغاربة. مادام ان أغلبكم متخوفون من ازمة نتيجة قرار التعويم من جهة ومن جهة أخرى ساخطون على الحكومة من جهة أخرى. أليس من المنطقي أن تساندوا مثل هذا القرار لأنه على الأقل سيساعدكم على قلب الطاولة على هذه الحكومة لأنكم ستجدون من يناصركم أكثر ضدها حيث سيتضرر الناس أكثر من انهيار قدرتهم الشرائية. اذن فلما الشكوى من قرار يساعدكم. أم انكم متخوفون من نجاح القرار؟ وهذا مايبدوا لي صحيحا اليس كذلك. اريد جوابا منطقيا جزاكم الله.
33 - أمازيغي باعمراني عبدالله الخميس 18 يناير 2018 - 14:27
ولماذ لا تقول على الدولة أن تستفيذ من خيرات الشعب المسلوبة والسكوت عنها تدخل لخزينتها بدل خزينة الإمارات وسويسرا وفرنسا وبنما والميريكان ليصبح الدرهم ذي شأن كالريال السعودي والعماني
34 - سيدي بنور الخميس 18 يناير 2018 - 14:40
بلادنا مقبلة على أزمة اقتصادية لا مفر منها، فحسب الخبراء الاقتصاديين للإفلات من هذه الوعكة، لا بد من اقتصاد قوي يعتمد على التصنيع والتصدير، وتعليم دي مردودية عالية، وكذا بحث علمي يواكب متطلبات الحياة العصرية.... بالله عليكم هل هذه العناصر يتوفر عليها المغرب ؟ فكل قطاعات التنمية منعدمة في هذه البلاد، فالصحة والتعليم والبحث العلمي تعاني من الا ختناق التام، والتصنيع والتصدير حدث ولا حرج، باستثناء قطاع المناجم من فوسفاط وذهب وفضة ونحاس وغاز طبيعي ومياه معدنية ووو...لا نعرف عنها شيء وهل مواردها تستفيد منها الخزينة... فهناك موارد طبيعية يجب أن يعرف مصيرها وبالتالي يتم توزيعها بطريقة عادلة....
35 - عابر سبيل الخميس 18 يناير 2018 - 15:16
هههه,,,قال ليك مجتمع غير منتج ...هههه...والثروة الحالية (بغض النظر هل كافية أم لا ) من أين تأتي ؟ هل تنزل من السماء أم أنها تنتج بفعل مجهودات تبذل ؟
سأعطيك أمثلة : الشركات المغربية التي تستثمر في أفريقيا (بكل أصنافها وقطاعاتها) من أين أتت بالفائض الذي استثمرته هناك ؟ ألم ينتجه مغاربة هنا في المغرب ؟
المشكلة تكمن في تشجيع الصادرات والتضييق على الواردات التي لا يلجأ لها إلا المضاربون الذين يبتغون الربح السريع من خلال الزيادة في الأثمنة لكون تلك المواد المستوردة حكرا عليهم وحدهم ولا يمكنك إيجادها عند غيرهم من المغاربة وكذلك المشكلة في ضعف المفاوض المغربي الذي يسمح باختلال الميزان التجاري لصالح الدول الأخرى ولا يطلب مراجعة اتفاقات التبادل الحر التي يعقدها مع تلك الدول لتكون الإتفاقات أكثر عدلا وتوازنا وتسمح بتعويض النقص في قطاع ما بالتصدير في قطاعات أخرى ليكون الميزان في شموليته متوازنا : الواردات تساوي الصادرات
36 - باختصار الخميس 18 يناير 2018 - 15:20
---الاستثمار في الرأسمال البشري ---.
المهم, اللي ما فهمش هاد الجملة ( هي ابيعو الشعب اللي ادفع اكثر )
37 - غانم محمد الخميس 18 يناير 2018 - 15:21
الدولة تعلم أنها تتعامل مع شعب أغلبيته جاهل، لو رفعت الدولة الدعم عن البوتاغاز والسكر، لخرجت مظاهرات وحدثت إضرابات، لكن تعويم الدرهم سيمر مرور الكرام، في حالة هبوط قيمة الدرهم ب 2.5% : من كان يتقاضى 5000 درهم شهرياً، فكأن الدولة نقصت من راتبه 125 درهم دون أن يدري، (ألا يذكركم هذا المبلغ في شيء ؟ إنه الثمن الحقيقي لقنينة البوتغاز) من سيحس بها؟ من كان يسافر مرتين أو أكثر سنوياً للسياحة في الخارج، ومن لديه مرض مزمن يلزمه أدوية من فرنسا، ومن له إبن يدرس هناك، ومن كان له ضيعة فلاحية أو مقاولة ويحتاج مواد أولية من الصين ومن يستهلك زبدة أو دقيق أو أرز أو شوكولاطة مصنوعة في الخارج ومن يسافر لحضور ندوات ومؤتمرات خارج المغرب، الكل سيساهم في دعم الغاز والسكر دون أن يدري.
38 - سيناندتو الخميس 18 يناير 2018 - 15:41
على حساب معرفتي أنه من الصعب أن يحكم الواحد لأنه تحرير جزئي.ادا تحرر كليا فلن يصمد.لدينا فقط الصناعة التقليدية.حتى علبة الحليب الفارغة تأتي من السعودية.المهم ادا تحررالدرهم كليا فالمواطن العادي هو الدي سيوءدي.أما المسؤولين لديهم باسبور احمر.
39 - khalid الخميس 18 يناير 2018 - 15:57
اظن ان تحرير الدرهم جاء قبل اوانه لا زال المغرب يبحث عن الطاقة التي تلتهم ميزانية كبيرة ثم لا زال يستقطب اسثثمارات ولا زال يحارب الفساد ولازال يستورد ابسط الادوات الاليكترونية من الصين ........... ولكن مالين الحال يفهمو هاده الاشياء احسن منا الله يسخر
40 - المغربي الخميس 18 يناير 2018 - 18:00
لست مع تحرير صرف العملة ... كأنك بدلك تطلق حملا وديعا في عرين الاسود ... ولكن هو داك نظام العالم الجديد اما ان تبايع الدولار او تبايع الاورو .... استسمح على كلمة أن تبايع أردت أن أقول مكانها كلمت تتبع مع فتح التاء و كسر الباء ... اللهم انا لا نسألك رد القضاء ولكنا نسألك اللطف فيه ... تحياتي
41 - So far from home الخميس 18 يناير 2018 - 18:31
سنة 2016 اشترت تركيا اكثر 400 طائرة تجارية احنا البلاد راحت مشات فوندو الصين ثاني اقتصاد عالمي لم تعوم عملتها الإيوان و هذه هي الحجة القاطعة على خطر تعويم الدرهم لا ننسى حجم المديونية .....
42 - آيت احمد الخميس 18 يناير 2018 - 18:39
 سيدي الفاضل كلامك في الصميم ولطالما كتبنا سطورا في تعليقاتنا ننبه إلى أن الزيادة في الانتاج ضرورية لتقدم البلد وضرورية للحد من البطالة وتوفير العملة الصعبة لشراء المنتجات التي لاننتجها وان الإنتاج يجب أن يكون "مايد اين موروكو" وليس بتمركز شركات عالمية فوق تراب المغرب ومعفاة من الضرائب وتوفر لها الأرض مجانا وهي في أي لحظة قابلة للهجرة لبلدان أخرى مقابل تشغيل يبقى العمال مهددون بالعطالة دائما. اما مجتمع منتج فسواعد المغاربة وادمغتهم دائما متواجدة لكن الدولة هي التي تخلت على الاستثمار بل ليس لديها أي رغبة في ذلك لدينا قطاعان مهمان وهما الفلاحة واستغلال البحار فهما أساس التنمية الصناعية إذ أن الادوات والآلات التي تستعمل في استغلالهما كلها مستوردة وتستنزف مدخرات الدولة من العملة الصعبة والتي بسبها يلجأ المغرب للقروض وهذا ينطبق على مجالات عدة أغلب أدواتها مستوردة كمجال الصحة، وعلى ذكر الصحة فتكوين أطر جد كفؤة في الطب وتجهيز مستشفيات متقدمة سيؤهلها إلى أن تكون قبلة لطالبي الاستشفاء من الخارج وبالتالي مداخيل عملة صعبة إضافية خلاصة القول الله ايجيب اللي يسمعنا اومايعطينا والو.
43 - محمد الخميس 18 يناير 2018 - 19:28
ايام درهم غالي انتهت صحيح كما قال هذا حاقد سيتم اتخاذ صورة تذكارية مع بطاطا وبصل اما دواء مغرب لا تنتج شيء اطلب من الله ان يفتح حدود لشعب مغربي مثل التوانسة في جزاءىر
في ماضي جزاءىريين كان يخذو صور تذكارية
اليوم مغاربة ياءخذون صور تذكارية من سلح أوروبية
جزاءىر عملة صعبة تدخل لا تخرج احتياط صرف
44 - علي الخميس 18 يناير 2018 - 20:06
لاتنتضر أي شئ ....كذب في كذب
عليهم أولا محاربة المفسدين وزجهم
إلى السجون...وأخيرا يبدأ الكلام.
45 - رشيد الخميس 18 يناير 2018 - 20:08
الكل يعلم أن صندوق النقد الدولي هو لي فرض على المغرب سياسة تعويم الدرهم باش يخلص الكريديات لي غارق فيها من شحال هادي . ولكن هاد الكريديات شنو دار بيهم المغرب ؟
واش ستافد منهم المواطن المغربي .؟
46 - لحسن الخميس 18 يناير 2018 - 20:25
كانت الأسعار ملتهبة بدون تعويم الدرهم واحرى الان .فلو كنا نعيش انتعاشا اقتصاديا لما ظهر ذلك على المواطن .انظروا الى التركيين مثلا .ظهرت عليهم نعمة رغد العيش جراء ما قامت به البلاد من إصلاحات اقتصادية حقيقية وليس استمرار الريع السياسي وغيره كما هو الشأن عندنا . والمناسبة فلا وجود لخدام الدولة بين ظهرانيهم !
47 - Bmmm الخميس 18 يناير 2018 - 20:26
والله أعجبني التعليق رقم 32 لأنه أقوى تعليق قرأته في كل المواقف من هذا القرار. والله أصابتني حيرة للرد عليه. جعلني أقف مشدوها ولم أجد الرد عليه. فعلا يضعنا هذا التعليق في زاوية ضيقة. لذلك أترككم للرد على صاحب الرد. وقبل الرد عليه ستكتشفون أننا مغاربة لانشبه أي قوم على هذه الأرض السعيدة.
48 - Jamal الخميس 18 يناير 2018 - 20:43
اعتقد ان هذه مقامرة خطيرة لاستقرار البلاد لان مقومات تحرير الدرهم غير متوفرة فالاقلاع الاقتصادي لايتوفر على الاسس الحقيقية كالتعليم الجيد و مراكز ابحاث قادرة على تطوير المجالات العلمية مع وجود بطالة كبيرة في صفو ف الشباب وعدم وجود نظام لتغطية صحية فاعلة وضعف كبير في القدرة الشرائية لدى المواطنين كلها عوامل تنذر بالفشل مما سيتسبب لاقدر الله في كارثة للمغرب والايام بيننا .
49 - citoyene الخميس 18 يناير 2018 - 21:15
ont libéralise pas une monnaie dans un pays basé sur la fonction public improductifs est les investissements impossible avec la bureaucratie dans tout ce qui bouge encore la loi de la j'angule encore les pachas les caïds les khalifats les cheikhs les macadams font n'être l'ignorance et les méthodes d'autres âges des années 1912
50 - عابد الخميس 18 يناير 2018 - 21:21
الغريب و العجيب ...
قبل قانون التعويم جاء قانون المعادن حيث تم نزع رخص معدنية من الاف العاىلات و الافراد .وجرى تدوين تصوص القانون ليكون بعيدا عن طبقة الكادحين و ليكون في متناول اقل من خمسة شركات عملاقة في المغرب . و الغريب ان هاته الشركات قد صدرت او هربت الى الامارات 5 اطنان من الذهب مغلفة بالفضة . يعني ربع خزينة الدولة من الذهب الذي يبلغ 22طن .
يعني ان احدى مصادر العملة بل الاهم يتم التلاعب به ...
51 - اسامة الخميس 18 يناير 2018 - 21:25
نحن نعرف انفسنا لسنا بقدرة إنتاجية اقتصادية ل تركيا و الهند الدين نجحت فيهم تعويم العملة و الدولة تصرف على البحث العلمي اقل من 1% من ميزانياتها العامة،لمذا لا نتّجه فقط الى البحث العلمي في تقليد المنتجات مدام ميزانية البحثالعلمي لن تلبي احتياجات الابتكار فلنقلّد المنتجات المتواجدة في السوق العالمية ومع الإعادة و تكرار التقليد تأتي الجودة و الابتكار ،أظن الصين نجحت في هذا الامر الآن تصنع اسلحة الثقيلة العسكرية و طائرات ومواد تيكنولوجية ذات جودة هذا كله تطلب فقط عشرين سنة من الزمن(تركيا أيضا)
52 - houd الجمعة 19 يناير 2018 - 11:20
السلام عليكم
وفق منطق الجادبية وفيزياء السوائل فالاجسام المعدنية مستحيل ان تبقى عائمة طافية على سطح الماء وقياسا على ذلك فبمنطق السوق وقوانين الاقتصاد فان مصير الدرهم المغربي الغرق الى القاع سيصبح الدولار في مقابل الدرهم عدد كسري بسطه 1دولار و مقامه 25 درهما بالمختصر المفيد الى عام الدرهم ها أنا و ها أنتم سيغرق ويجر معه 80 في المئة من الشعب نحو القاع.
53 - abdu الجمعة 19 يناير 2018 - 17:19
بسم الله الرحمن الرحيم،أجل سيكون تنويم الدرهم المغربي بدل تعويمه وتحريره:الأرضية التنافسية لاقتصادنا غير صلبة وغير مبنية على الإنتاج الصناعي المتوفر في السوق،هل من يستورد غداءه من قطاني وحتى حبوب زراعية وألبسة وكل قطاع الغيار ومواد أولية،يمكنه القيام بهذه المغامرة الغير المحسومة العواقب؟اتقوا الله في هذا الشعب
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.