24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | توقعات نمو الاقتصاد تجدد الخلاف بين الحكومة ومندوبية التخطيط

توقعات نمو الاقتصاد تجدد الخلاف بين الحكومة ومندوبية التخطيط

توقعات نمو الاقتصاد تجدد الخلاف بين الحكومة ومندوبية التخطيط

قالت المندوبية السامية للتخطيط إن توقعاتها بخصوص النمو الاقتصادي في المملكة أقرب إلى الإنجازات خلال السنوات الثماني الأخيرة، مقارنةً مع توقعات الحكومة والمؤسسات المالية الدولية.

أشارت المندوبية، في العدد الثاني من مختصراتها، إلى أن توقعاتها أقرب إلى إنجازات المحاسبة الوطنية، حيث يظهر متوسط فارق توقعها في السنوات الماضية في حدود 0.39 نقطة بداية كل سنة.

وأضافت المندوبية أن "الحكومة التي تحدد لنفسها هدفاً للنمو تطمح إليه عند صياغة مشروع قانون المالية، فقد حققت في المتوسط فارقاً يقدر بـ0.76 نقطة في المتوسط".

وحسب المندوبية، فإن المنظمات الدولية، خصوصاً صندوق النقد الدولي فهو يسجل فارقاً يقدر هو الآخر بـ0.76 نقطة بخصوص توقعات النمو في المغرب. أما توقعات البنك الدولي، فتقدر فارق توقعها بـ0.59 نقطة مقارنة بالإنجازات.

وأعطت المندوبية السامية للتخطيط مثالاً لسنة 2016، حين توقعت نمواً بنسبة 1.3 في المائة؛ فيما قدرت حكومة عبد الإله بنكيران وصندوق النقد الدولي نمواً بنسبة 3 في المائة، والبنك الدولي بنسبة 2.7 في المائة، في حين كان النمو المحقق هو 1.1 في المائة.

الشيء نفسه بالنسبة إلى سنة 2014، حيث توقعت المندوبية نمواً بنسبة 2.4 في المائة عوض 4.2 في المائة المعلنة من قبل الحكومة السابقة، و3.9 في المائة من قبل النقد الدولي، و3.6 في المائة من قبل البنك الدولي، في حين كانت النسبة المحقق على أرض الواقع في حدود 2.7 في المائة.

أما في التوقعات التي تصدرها كل شهر يوليوز، فإن المندوبية السامية للتخطيط سجلت فارقاً للتوقع بلغ 0.25 نقطة في المتوسط، مقابل 0.53 نقطة للحكومة و0.56 نقطة للنقد الدولي و0.36 نقطة للبنك الدولي.

وتخلص المندوبية السامية للتخطيط، وهي مؤسسة عمومية تعنى بالإحصاء والمؤشرات، إلى أن الحكومة سجلت فوارق أعلى من المندوبية خلال 7 سنوات من أصل 8؛ فيما شهد النقد الدولي فوارقاً أعلى منها خلال 6 سنوات من أصل ثماني سنوات، والبنك الدولي في أربع سنوات من أصل ثماني سنوات.

وتقوم المندوبية السامية للتخطيط توقعاتها للنمو مرتين في السنة؛ الأولى يتم إنجازها بمناسبة إعداد الميزانية الاقتصادية التوقعية لشهر يناير، والثانية خلال إعداد الميزانية الاستشرافية لشهر يوليوز.

ويتم إعداد التوقعات الأولى للمندوبية على أساس الإجراءات التي يتضمن مشروع قانون المالية وفرضيات تطور المحيط الدولي والتقديرات الأولية للإنتاج الفلاحي بالرجوع إلى الظروف المناخية لبداية الموسم وعوامل الإنتاج المستعملة.

وتلجأ المندوبية إلى تحيين توقعاتها في شهر يوليوز بالأخذ بعين الاعتبار الإنجازات التي تنشرها وزارة الفلاحة والحسابات الوطنية الفصلية ونتائج البحوث الفصية، وكذا التقديرات والتوقعات التي يتم إعدادها في إطار تحليل الظرفية.

وتكون هناك دائما فوارق في توقعات النمو بين المندوبية والحكومات، ويصل الخلاف بين الطرفين مستويات أخرى، خصوصاً مناصب الشغل التي يتم إحداثها في قطاع الصناعة؛ وهو ما حدث قبل أشهر ودفع أحمد الحليمي علمي، المندوب السامي للتخطيط، إلى مراسلة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، للاحتجاج على أرقام أصدرتها وزارة الصناعة والتجارة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - Younes الخميس 26 يوليوز 2018 - 08:20
اش من نمو الحكومة غي بلابلا .....اين هو النمو الاستثمار متوقف /البطالة في ازدياد / عجز الميزانية يزداد/ عجز الميزان التجاري وصل مستويات غير مسبوقة / المديونية الخارجية وصلت 48 مليار دولار / .......منين جبتو هاد النمو الله يعطينا وجوهكم
2 - mohamed jaouhar الخميس 26 يوليوز 2018 - 08:25
je me demande a quoi sert ce haut commissaiat au plan?
Normalement cet organisme doit élaborer des plans de développement en association avec le gouvernement au lieu de donner des commentaires sur les prévisions du gouvernement et ses réalisations
3 - Citoyenne الخميس 26 يوليوز 2018 - 08:33
Je ne vois aucun développement sur le citoyen au contraire la vie sur ce pays devient de plus en plus difficile, face à l'augmentation des prix, la spéculation,
4 - شمالي الخميس 26 يوليوز 2018 - 08:48
مثل هذه الأخبار تتكلم في الخيال مصطلحات معقدة وغير مفهومة وارقام ونسب ماوية وكثرة المؤسسات والبنك الدولي والسنوات،وفي الواقع الحقيقي هناك شريحة كبيرة من الشعب تشتكي وتقاصي من المعاناة كثرة البطالة والظلم وزيادة الفقر و تفشي الفساد والرشوة وقلة الدخل اليومي والغلاء المعيشي وكثرة الامراض النفسية والجسدية والاستغلال و الاستعباد و نسبة كبيرة تعيش وتعجز عن سداد الديون والقروض المثقلة على كهلهم إلخ...
فما هو دور و فاءدة كل هذه المؤسسات والهيئات والوزرات والمكاتب ... إذا لم تغير وضع المواطن الى الافضل في ارضية الواقع الملموس ،ماسبب وجودها؟
5 - بغيت نفهم الخميس 26 يوليوز 2018 - 09:04
توقعات نمو الاقتصاد تجدد الخلاف بين الحكومة ومندوبية التخطيط زعما بغاو يتفقو على شي نسبة نمو باش يكدبوعلى شعب وصندوق النقد الدولي.
وبطاااااااااااااااااالة كثرااااااااااااات ناس مالاقاش لخدمة.
6 - المكلخ الخميس 26 يوليوز 2018 - 09:14
بالنسبة للحكومة فتوقعاتها تكون اكتر تفائلا وهدا دورها لخلق الامل عند الشعب وطمأنة المستتمر ......أما المندوبية فعليها اعطاء توقعات اكتر واقعية ﻻنه لايهمها ماسبق وعلى المواطن ان يختار مايريد التقة بتوقعاته .....وفي الاخير الواقع سيبين الصادق.... والكدوب اطريقوا اقصيرة
7 - معتوه الخميس 26 يوليوز 2018 - 09:16
الاقتصاد المغربي في غرفة الانعاش.
8 - Mohamed الخميس 26 يوليوز 2018 - 15:48
C'est vrai en l'absence de référence crédible et dans la mesure que les indicateurs utilisés comme variables explicatives sont les mêmes utilisés pour élaborer les comptes nationaux.
C'est dommage pour cet Institution
9 - امين الجمعة 27 يوليوز 2018 - 00:29
لولا فسحة الامل لضاق العيش !!! المواطن هو من يقوم نسبة النمو . انا اقول نسبة النمو في 2018 لم ولن تتجاوز في احسن الاحوال 0.2 على اقصى تقدير. لمادا ؟ ركود تجاري في جميع القطاعات . افلاس جميع المقاولات الغلاء الفاحش هده السنة رغم غلة الموسم الفلاحي انا ارى سنوات الجفاف احسن بكتير تخلق الرواج الكل يشتغل النقل التجارة الوساطة .المغرب واقف لا يتحرك وخصوصا هده السنة نتمنى خيرا
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.