24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  4. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

  5. "فيدرالية اليسار" تربط نجاح النموذج التنموي الجديد بتفعيل المحاسبة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | تأخر سداد الفواتير يقود مئات المقاولات الصغرى المغربية نحو الإفلاس

تأخر سداد الفواتير يقود مئات المقاولات الصغرى المغربية نحو الإفلاس

تأخر سداد الفواتير يقود مئات المقاولات الصغرى المغربية نحو الإفلاس

تتجه مئات من المقاولات الصغرى نحو الإفلاس أمام استمرار تأخر الشركات الكبرى والمجموعات الاقتصادية والاستثمارية في تسديد ما بذمتها من مستحقات مالية للشركات الصغيرة، التي لا تتوفر على سيولة مالية قوية لمواجهة تقلبات السوق المغربية ومتطلبات مورديها.

كبار المسؤولين المشرفين على النسيج المقاولاتي والمالي المغربي عبروا عن قلقهم البالغ من طول آجال أداء الديون بين المقاولات، خاصة منها الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، والتي تتسبب في تفاقم حدة الضغط على سيولة هذه المقاولات، وتزيد من عدد المقاولات الصغيرة التي تلجأ إلى المصارف للحصول على السيولة لتوظيفها في عملياتها الإنتاجية والخدماتية.

البيانات الرسمية، التي حصلت عليها هسبريس من مصالح وزارة المالية والبنك المركزي، كشفت عن ارتفاع كبير في ديون الشركات الصغرى بنسبة بلغت 3.5 في المائة، وسجلت أن آجال أداء الديون بين المقاولات تظل طويلة، مع العلم أن هذه الوضعية تفاقمت في السنوات الأخيرة، وصارت تؤثر على سيولة المقاولات.

ومن العوامل المباشرة التي تفاقم الوضعية المالية للمقاولات الصغرى، وفق البيانات الرسمية نفسها، أن المدة التي تستخلص فيها هذه المقاولات مبالغ الفواتير المستحقة لفائدتها تبلغ في المتوسط 82 يوما، في الوقت الذي لا تسدد مبالغ الفواتير المستحقة عليها من طرف مورديها، الذين يتكونون في الغالب من المقاولات الصغرى، إلا بعد مرور 113 يوما.

ومن خلال هذا المعطى الإحصائي، يتبين أن المقاولات الكبرى تتسبب في الإخلال بالتوازن المالي للمقاولات الصغرى، الذي تتراوح مدته بين 32 و39 يوما .

جدير بالذكر أن بنك المغرب أنجز دراسة خلص فيها إلى وجود تباطؤ طفيف في وتيرة نمو القروض البنكية للمقاولات غير المالية، وشملت على الخصوص القروض المقدمة إلى المقاولات العمومية، مقابل زيادة معتدلة للقروض الممنوحة للمقاولات الخاصة، كما أن نسبة القروض معلقة الأداء لا تزال مرتفعة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - لهلال عبدو الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 13:26
تجب حماية المقاولات الصغيرة من نظيرتها الكبرى بتدابير واجراءات جزرية وجزائية والا فالمآل الى فشل سياسة المقاولات .
2 - mohamed الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 13:27
على الحكومة التدخل لحل هذه المشكلة فهناك المئات من العائلات مهددة بالتشرد بسبب تأخر او في بعض الأحيان الامتناع عن الدفع. حيث تقوم هذه الأخيرة بإستغلال صغرى الشركات كموارد بنكية الى ان تستنزفها .
3 - ياسمين. الكل في مأزق. الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 13:32
نكونوا واضحين.. نعيش قانون الغابة فكل القطاعات.. ماعدا قنواتنا و اخبارنا المملة في قنوات الثرف الصحي.. حيث الكدب و ترويج فكرة العام زين باحصائيات لا تكون ملموسة على ارض الواقع.. كانت عندب مقاولتين و الا حدود الساعة لازلت اعاني الامرين لتجميدهما.. الاسباب كثيرة و النتيجة واحدة.. انصح الجميع بعدم انشاء ايا كان من المقاولات... وجدت نفسي غارقة في تسديد ضرائب بالجملة رغم ان الشركتين التي أنشأتها لم تساعدني في الولوج في سوق عمل... و انتهى بي الامر هكذا.. 30 الف درهم مجموع الضرائب التي سددتها لتجميدها قبل دخ ل 2019... صعب جدا ان تتفوق في اي مبادرة في ظل الاحتكار و الاستبداد و الفياد المنتشر بالبلاد.. اقلية هي تلك التي تستفيد من حركية اقتصاد البلاد و ثرواته..... انتهى دوري و الوجهة قريبا نحو بلاد تقدر تضحية الشباب المقاول.
4 - أكاديري من المانيا الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 13:36
ههههه وعاد كان موضوع قبل هذا ، يعني الملك والحكومة يطلبون إنشاء مقاولات بالمغرب.
كيف إنشاء مقاولات جديدة والقديمة في الإفلاس وأصحابها بين السجون والديون هههه
واش كضحكوا علنا.
5 - مغربي الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 13:40
الادارات العمومية ايضا مسؤولة عن مشاكل المقاولات.
فضلا عن تاخر البت في الملفات.
6 - ستيتو حمو الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 13:41
كما ان هناك آلاف قضايا شيكات بدون رصيد لان منظومة القضاء منهارة حسب كل استنتاجات المنظمات الدولية المختصة .
انعدام تطبيق القانون بتواطء مع رموز الفساد السياسي والسلطوي يؤدي الى ضروف السيبة والفوضى مما يؤثر على الاستثمار
7 - الاغتناء الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 13:45
أساس مشكل تأخر سداد الفواتير هو أن الدولة بجميع قطاعتها تتماطل في دفع مستحقات المقاولين، سواء على مستوى الخزينة العامة بعدم قبول أحيانا شكل الفاتورة ، أو تماطل صاحب المشروع ( الدولة) في الدفع، لذلك معضم المقاولون الذين أعرفهم يتفادون قدر المستطاع عروض بناء منشآت الدولة، ويتوجهون إلى عروض مشاريع البلديات و الجمعيات
8 - farid الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 13:47
هذا لم يذكر في التقرير الذي رُفِع الى الملك من طرف والي بنك المغرب،بل عكس مايكابده الإقتصاد،تقارير كلها نفاق
9 - واحد من الناس الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 14:00
نعم الإفلاس تم الإفلاس.بعد. خطاب الملك و بعد قرائتي للعديد من الجرائد وحسابات المغاربة في مواقع التواصل الإجتماعي وجدت أن غالبيتهم متفقون على أن الوضع أصبح لا يحتمل المجاملة... ويجب إتخاذ خطوات حقيقية وملموسة ضد الفساد والفقر وانتهاك الحريات...

وهذا ليس نوع من السلبية أو العدمية بل تسمية للمشاكل بأسمائها لأننا إذا وضعنا رؤوسنا في الرمل ورددنا "قولوا العام زين" فالإختناق في الرمل هو النتيجة الحتمية...

المغرب يحتاج إلى الإعتراف بالفشل وإصلاح حقيقي وخطوات جريئة من وطنيين حقيقيين بعيداً عن تجار الريع ومن يدورون في فلكهم...
10 - BAROUCH الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 14:08
اسماك القرش العملاقة تاكل اسماك السردين الصغيرة ...كتبت نفس التعليق بالخطا في موضوع مكتسبات المراة خلال 19 سنة الفارطة ;;معذرة
11 - Rwini5 الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 14:10
ناهيك عن المقاولات التي تحتال عن المقاولين الصغار بما يسمى la sous traitante و يتخلصون من التبعات القانونية ويغيرون العناوين و يتركون المقاولين الصغار و المتوسطين غارقين في ردهات المحاكم و دون جدوى بدعوى ان الشركة sarl او اخرى لا يحق لك متابعة صاحبها فيثقل كاهله بين الضرائب و القروض و مصاريف العمال ووووو... من هذا المنبر ادعو لمسؤولين الى الاخذ بالاعتبار هذه النوعية من القضايا فالاول و الاخير المسؤولية تقع على عاتق المقاول لكن يجب ان لا نستثني مسؤولية الدولة في مثل هكذا قضايا. فقلب الاقتصاد المقاولات الصغرى و المتوسطة كما اشار الى ذلك صاحب الجلالة ملكنا محمد السادس من له حل او فتوى فليرشدنا...
12 - الحـــــ عبد الله ــــاج الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 14:13
مثل هذه المشاكل هي التي يجب ان يتصدى لها الكهنوتي المتزمت الذي يكرس الشعبوية ووقته في تتبع عورات الناس ويحاول فرض تعاليمه التافهة على الأخريين و"المناضل الصنديد" العدمي الديماغوجي الذي يقضي معظم وقته في تبخيس كل شيئ لزرع الإحباط واليأس
(سنرى كم من التعليقات سينالها هذا الموضوع وسنقارن ذالك بالمواضيع الأخرى التي تجلب الدبان بكثرة)
نعم عدم توصل مقاولات المناولة الصغرى والمتوسطة بمستحقاتها هو جريمة كبرى في حق الاقتصاد الوطني ككل وليس فقط في حق المقاولين، لأن هذا السلوك يعيق التنمية ويجهض طموح الشباب الذي يبادر، ويجب على الدولة ان يكون من أولويتها الكبرى والعاجلة محاربة هذه الآفة، أو أن تضمن أداء الفواتر للمقالات الصغرى بعد مدة محددة في شهر أجال، وتتابع المقاولات الكبرى التي تماطل في أداء مستحقات مناوليها
فالمقالات الصغرى والمتوسطة هي النسيج الأساسي للاقتصاد الوطني الذي يمتص البطالة أكثر من الكبرى، وعلى الدولة ان تكون صارمة في هذا المجال.

لقد بحت حناجرنا بتشجيع شبابنا على المبادرة وهذه السلوكيات لا تشجع الشباب مما يجعله لقمة سائغة في متناول الكهنوتيين الإرهابيين والعدميين الديماغوجيين
13 - Moqawila الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 14:16
J'ai une petite entreprise et je galère cela fait 2 ans que j'essaie de survivre. Je pense à quitter le Maroc de manière définitive, sachant bien que j'étais à l'étranger avec un très bon salaire et j'ai tout laissé tomber pour venir investir dans mon pays
14 - سعيد من الريف الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 14:24
ثم يأتينا بنكيران وينصح الشباب المغربي بالتوجه إلى القطاع الخاص وإنشاء المقاولات الشخصية، ههههه، ونصف مقاولات المغرب تعاني ومهددة بالإفلاس.
15 - والتهديد بالسجن الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 14:31
لم تذكروا التهديد بالسجن بالنسبة لاصحاب هذه الشركات والملك يطلب تشجيع الاستثمار وانشاء شركات جديدة.

والحماق هذا انشاء شركة في المغرب يقابله السجن في اي لحضة لان الحيتان الكبيرة في البلاد لاتريد منافسة الشركات الصغيرة بل تبتلعها عبر التوريدات الطويلة الامد المبالغ فيها لاضعاف قدرتها المالية والبتالي اعلان الافلاس
16 - تنغيري الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 14:37
اين هو دور الحكومة والمساطر القانونية الجاري بها العمل؟المشكل واضح نحتاج الى حلول،لحد الساعة لا نعرف دور الدولة والإدارات المعنية وما تقوم به لحل هذه المشكلة التي تعود سلبا على العاملين بخذه المقاولات اكثر ما تعود على المقاولات نفسها،مثلا اعلان الافلاس،عدم آداء اجور العمال في وقتها وفي كثير من الاحيان لا تؤدي هذه الأجور،و حتى عند اللجوء الى القضاء يبقى دور هذا الأخير هو مراكمة هذه القضايا وتأجيلها وعدم البث فيها.كيف تريد الحكومة تطوير المقاولات وفتح فرص شغل والتقليص من البطالة اذا كانت اصلا لا تهتم بالمقاولات ولا تجد حلا لمشاكلها.
17 - mokawil الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 14:42
je suis un entrepreneur marocain. j exerce ce metier depuis 5 ans. en resumé : " 100% des projets sont :
1 corrupu
2 avec des retards de paiements.
3 avec un manque de competances qualifiées.
4 abscence de strategie et de grands projets directeurs...
pour survivre il faut chercher a s associer avec un ou plusieurs voleurs"
que dieux nous vienne en aide !
18 - احمد الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 14:42
ما مصير مقاولتي المشروع الذي ابتكرته حكومة جطو مشروع مقاولتي من لا يعرفه انه مشروع للتشغيل الذاتي ابتكرته الحكومة للقضاء على البطالة و ادخال اصحاب الشواهد في عالم المقاولة مع منح قرض بضمانة الدولة لكن تغير المشروع من نبله و حقيقة الى خيال مر و ليس مر بل اصبح جحيم حيت حكمت جميع المقاولات بالافلاس و عاد اصحاب الشواهد من جديد الى عالم البطالة مهددون بالاكراه البدني في اي لحظة ما مصير هؤلاء في تقرير السيد المحترم جطو نتمنى أن تكون المبادرة للاعتراف بالفشل و التعويض بما عانه هؤلاء الشباب من ممارسات ترهيبية من الابناك و المحاكم . و دعم و انقاد ما يمكن انقاده . غيور على وطني
19 - مغربي الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 14:44
كي تنجح الدولة في انشاء المقاولات يجب علينا محاربة الفساد وتحقيق عدالة اجتماعية وبناء مقاولات صناعية كبرى منتجة.فتحقيق عدالة اجتماعية يجعل المواطن المغربي يتوفر على قدرة شرائية قوية وبهذا تستمر المقاولة بترويج سلعتها كيف يمكن استمرار المقاولة في ترويج سلعتها والمغربي لا يتوفر على المال الذي احتكر من طرف بعض الاشخاص ويتسوقون من أروبا.كما يجب ايضا بناء مقاولات كبر بمساعدات الدولة صناعية مصدرة ويجب ان تكون مغربية 100%.فلا يمكن ان تنجح المقاولة المغربية وهي تعمل فقط في مجال الصناعة التقلدية الفاشلة والخدمات الاستهلاكية.كفنا من ارضاء ماما فرنسا وحان الوقت لبناء صناعات وطنية منتجة ومصدرة وترك الصناعة التقلدية والمقاولات الخدماتية نعم يجب بقاء المقاولات الناشطة في هذين المجالين لكن يجب ان تكون استثناء وليست قاعدة
20 - اطار معطل و صاحب شركة مفلسة الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 15:04
نصيحة لوجه الله من يريد ان ينشىء شركة ان يفكر 100 الف مرة راه اتبقى تحسب النهار بنهارو غير باش تخلص لي شارج الي عليك غير ايلا خلصتي كلشي وخا ميبقا ليك والو تتقول الحمد الله اي واحد خدام بصالير مزيان تنصحو لوجه الله يبقا فخدمتو.
21 - لاتحسد لااتعاند...ابدع الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 15:07
اولا قانون الغاب.هو المسيطر. المقاولات الكبرى تاكل الصغرى والصغرى تاكل الاصغر.ثانيا المقاولات الصغرى لاتحترم نفسها.عندما يرون مقولة صغرى ناجحة الكل يريد العمل بالمثل على حساب الجودة والثمن.
22 - karim226 الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 15:12
ان المقاول الصغير يعاني الويلات فبلاد الضلم كيف يعقل الاشتغال بثمن هزل اقل من 25 في لمئه من قيمة المشروع.هل المقاول انشاء المقاولة من اجل العمل لخيري لصلح الدولة وفي المقابل ملزم بدفع الضراءب
23 - reda الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 15:33
tout le mal vient des administrations publics. la corruption , la tricherie, la non qualite .... privatiser ce pays et tout le monde en gagnera . le client final c est a dire le citoyen gagnera surement. car qu on paye on a le droit de choisir parmi nos fournisseurs avec lequel travailler et on peut exiger la qulite qu on veut. imaginer un fonctionnaire de l etat qui a un salire fixe et garanti. san risaue de licenciement ni rien .... est ce qu il va travailer ? bien sur que non
24 - ADAM الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 15:58
المقاولات الصغرا و المتوصتة هي العمود الفقري للاقثصاد ,اذا فعلئ الدولة ان تجبر الابناك لتتدخل وتساعد المقاولين ,هناك ما يسما فاكتورين يعني ان البنك ثسدد قيمة الفاتورة للمقاول فور تقديمها للبنك تم تنتضر تلاثة اشهر سداد المبلغ من طرف الزبون, و نصيب البنك هو 10%
25 - ح. ع. الله الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 17:00
4 - أكاديري من المانيا

انت الذي يضحك على الصناديق الاجتماعية التي تسترزق منها في المانيا
أما هذا الموضوع فهو لا يهمكك ما دمت مجرد أجير أو عاطل تسترزق من الصناديق الاجتماعية الالمانية
وبالثالي ما دخلش راسك بقول (واش كا ضحكو علينا) شكون انت باش واشنو هي قيمتك باش تقول للحكومة الي فيها سايدك الي كا يحكموك رغما عن انفك لكي تقول لهم (واش كا ضحكو علينا) هاد الهضرة قولها لقرانك
26 - الاعشى الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 18:07
السلام عليكم عندما يتكلم الغرب عن موضوع متلا فلن يكون الغرض فقط الكلام بل يتقصون الحقائق و ياتونك بأرقام فعلية و نسبة المقاولات المشمولة و عدد القضايا التي في المحاكم و عدد الاجراء الدين مصيرهم في كف عفريت و اجراءات الحد من هدا مع اعطاء أمثلة لدول تعيش نفس ظروفنا او أحسن
27 - عاطل منذ 18 سنة الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 20:19
أين انت يا حاجهم عبد الله من الموضوع هاهم امامك نماذج كثيرة من الشباب المغربي الذين تتهمهم بالكسل والاعتماد على الدولة والقاء اللوم على المخزن في فشلهم وتتهمهم انهم هم سبب فشلهم في الحياة لانهم يعتمدون على الدولة ولا يبادرون الى انشاء مشاريعهم للرفع من قيمة الاقتصاد فهاهم امامك شباب يبادرون ولا يعتمدون على الدولة وينشؤون المقاولات ثم ينتهون الى الفشل والافلاس لان الدولة الفاسدة التي تدافع انت عنها تهظم حقوقهم ولا تدفع ما عليها من مستحقات لهم, اذن نظريتك يا حاج عبد الله فاشلة وحجتك داحضة فالسبب في فشل الشباب هو الفساد المستشري في الدولة وليس كسل الشباب والا ما رأيناك انت شخصيا تهاجر وتهرب من بلدك لتعيش في فرنسا دولة الحقوق والقانون
28 - منير الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 20:43
اش داكم ديرو مقاولة في هاذ الزمان ؟ هاد المشروع و لو بصغر حجمه كيبغي دراسة و رؤية ...الضراءب لا ترحم و خصوصا اليوم لان ارتفاعها اصبع هو عاءق ضد الاستمرارية ...
29 - أكاديري من المانيا الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 21:04
إلى المسمى بالحاج عبدالله
انت معروف لدينا وأنا أعرفك جيدا وقد نصحتك عدة مرات أن ترجع إلى فرنسا وهناك تبحث لك عن طبيب نفسي ..
أنا بزاف علك بحيث للأسف مضطر لإرسال العملة الصعبة للمغرب هناك تتواجد أمي وأختي بحيث هذه العملة يخرجها خدام الدولة إلى أوربا ...
في المغرب أيها الأبله سنين أبحث عن شغل ومكاين والو وجيت ألمانيا وأسير شركة ألومنيوم ... هل تريد أيها الأبله أن أستثمر في المغرب الوحشي ويضحك علي خدام الدولة وأمثالك ، هل تريد أن أستثمر في المغرب وشهادة السكنى تتطلب يومين مع بحث المستمر على الموظفين للإمضاء ههههه
كم من مهاجر ذهب إلى المغرب بالملايير ورجع بمرض والإفلاس.
30 - احمد الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 22:23
انصح الشباب ان يشتغلوا اولا في القطاع الغير المهيكل ليكتسبوا التجربة وكيفية التعامل مع النصابين وجمع راس مال لاباس به للانطلاقة الجيدة. اما اذا بدأت بانشاء المقاولة كما تريد ادارة الضرائب فستكون فريسة لهذه الاخيرة وللمحاسب وستنعل اليوم الذي اسست هذه المقاولة الصغيرة. اما اذا اردت اقفال المقاولة فستجد امامك ادارة الضرائب بالمرصاد وستحول حياتك الى جحيم. فحذاري ايها الشباب.
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.