24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | تراجع المنافسة الصينية ينعش صادرات الملابس الجاهزة بالمغرب

تراجع المنافسة الصينية ينعش صادرات الملابس الجاهزة بالمغرب

تراجع المنافسة الصينية ينعش صادرات الملابس الجاهزة بالمغرب

نجحت الشركات المغربية، العاملة في قطاع صناعة الملابس الجاهزة، في اقتناص حصص إضافية بأسواق أوروبا الغربية ودول إفريقيا جنوب الصحراء، خلال النصف الأول من العام الجاري.

وقال مهنيون إن تراجع حدة منافسة المنتجات الصينية في الأسواق التقليدية للشركات المغربية العاملة في قطاع صناعة الملابس الجاهزة، والتحسن الكبير لجودة الملابس التي تتم صناعتها في المغرب، ساهما بشكل كبير في تعزيز مكانة المنتوج المغربي في أسواق أوروبا الغربية ودول إفريقيا جنوب الصحراء.

واستفادت الشركات المغربية من هذا الانتعاش، حيث استطاعت رفع صادراتها من الملابس الجاهزة نحو الأسواق الأوروبية والإفريقية بنحو 243 مليون درهم في النصف الأول من العام الجاري.

وارتفعت قيمة الصادرات المغربية من الملابس الجاهزة من 11.79 مليار درهم، في الفترة الممتدة من يناير إلى يونيو 2017، إلى 12.03 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الجاري.

كما ارتفعت صادرات الشركات المغربية من الملابس الداخلية من 3.6 مليارات درهم، خلال النصف الأول من العام الماضي، إلى 3.7 مليارات درهم في الفترة نفسها من سنة 2018.

بدورها، شهدت صادرات المغرب من الأحذية انتعاشا ملحوظا، حيث بلغت في الفترة المتراوحة بين يناير ويونيو 2018 زهاء 1.57 مليار درهم، بعد أن كانت في حدود 1.54 مليار في الفترة نفسها من العام الماضي.

يشار إلى أن قطاع النسيج يساهم في تشغيل 175 ألف فرد، وهو ما يمثل 30 في المائة من مجموع فرص العمل الصناعية، ويساهم بأكثر من 25 في المائة من الصادرات الصناعية الوطنية، محققا بذلك 15 في المائة من القيمة المضافة لقطاع الصناعة في الناتج الداخلي الخام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - حسنو الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 09:11
الله يسخر لصحاب الشركات تهلاو غير في العمال و العاملات ديال النسيج و ربي غايدير البركة.مزيدا من التصدير لجلب المزيد من العملة الصعبة للوطن.
2 - علولة الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 10:03
كل المنتجات الصينية ليس لها اَي وزن في الجودة وأتمنى ان يكون المنتوج المغربي افظل بكثير من الصيني لكن تبقى العقبة امام دول أطاحت بكل منتجات الصين مثل تركيا فهي من تستولي على هذا السوق بنسبة كبيرة لذى يجب حذّر التقليد والعمل بكل المقياس لاختلال المناصب المطلوبة في دول الغرب وافريقيا والله المستعين
3 - Hassan الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 10:23
ياريت إكون هادشي صحيح
قطاع النسيج الدي كان يعيش منه فئة كبيرة من العائلات و كان يستقطب العملة الصعبة بات في خبر كان
أعرف الكتير من أصحاب المعامل كانو من الأترياء فأصبحوا من الفقراء و ناهيك عن العمال أصبحوا يمتهنون الفراشة
شكونا من أيام الإتحاد الاشتراكي وأيام الإتحاد الدستوري وأيام حزب بولحية و ما من مجيب
4 - الاعشى الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 10:24
السلام عليكم ماهدا الكلام المجانب لصواب نعلم جيدا ان المنتوجات الصينية ليست وحدها من يصدر الى الاتحاد الاوربي رغم انها تحصل على حصة الأسد فهناك بنغلاديش و الهند و النيبال و معظم الدول الاسيوية المنحدرة الدخل السبب الدي ارجحه لارتفاع التصدير هو فقط المناولة البعدية يعني بعد نجاح بيع بعض المعروضات و نضرا للقرب من أوربا يتم طلب اعدة انتاجها في المغرب و هدا سوق غير مستقر و لا يضمن التشغيل المستمر اما تنافسية السلع المنتوحة في المغرب مع نظيرتها الاسيوية فغير محتمل الا ادا فرضت الجمارك على هده الاخيرة و شكرا
5 - Adil الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 10:26
صناعة النسبج المغربية لا تزال تعتمد على التقليد عوض الإبداع ومعلوم ان المقلد لا يرتقي أبدا الى مستوى المبدع ولو قدم اثمنة مخفظة لأن الجودة تكون أقل. تلزمنا شركات رائدة تشغل مهندسين مبدعين تتوفر لها ظروف تنافسية ومواكبة لوجستية من الدولة و التجربة التركية ملهمة في هذا الاطار. ومن جهة اخرى، انا لا افهم ضعف صناعة الجلد التي كانت على مر التاريخ فخر الصناعة التقليدية المغربية لدرجة ان هذه الصناعة سميت باسم المغرب maroquinerie! والسبب هو الطمع في هامش ربح كبير و ذلك باستعمال سوميلات بلاستيكية رديئة وعدم الحرص على الانقان. هناك علامات قليلة تنجح يفضل جودتها والواقع اننا نكره انفسنا لأن اغلب ظروف الاكتساح موجودة: مادة اولية متوفرة باثمنة رخيصة، يد عاملة رخيصة، القرب من اوربا...
6 - واضح جدا الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 10:43
طبعا كمواطنين هذا ما نريد لوطننا الازدهار الاقتصادي،،،لكن لابد من الجودة لتشحيع السوق الداخلي أولا على شراء منتوج مغربي،،،و لو كانت محاصرة جمركية على السلع الأسيوية فحينما أشتري لباسا مغربيا و لا يَصْمُدُ أمام أولِ غسلةٍ له سأتوقف و أوصي بأن يُؤتى لي من الخارج أو التهريب،،،ممكن أن نخدع مرة اثنين و ليس ثلاثة،،،،فمزيدا من التألق و مراعاة حقوق العمال للشركات المغربية المُواطنة....
7 - Titwani الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 11:10
هذه الصناعات لشركات اجنبية تستغل الراتب المتدني للعاملين وانعدام الحقوق وتجدهم في المغرب ومصر وبنغلاديش والهند وووووو الرابح الاكبر هي الشركة الاجنبية حتى العملة فهي في الابناك الخارجية ولايدخل للمغرب سوى السيولة الصناعة في المغرب ينقصها الغني الصالح الذي يعرف ربه اما الباقي فهم قطلع طرق فقط
8 - اسطرال الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 12:12
العاقبة لكل صادرات الصين من أدوات الماء و الكهرباء الخطيرة
9 - خليل الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 12:33
هل تعلمون سبب تراجع المنافسة الصينية في قطاع النسيج؟
لأن الصين بدأت تركز على الصناعات عالية التكنولوجيا بدل صناعة النسيج البسيطة والمحدودة المداخيل، كما أن مستوى معيشة المواطن الصيني قد ارتفع بشكل كبير وأصبح العامل الصيني يتقاضى أجرا محترما، وهو مايضعف بشكل واضح قدرات المنافسة لصناعة النسيج لديهم، لذا فقد أصبحت شركات صينية كثيرة تنقل استثماراتها نحو دول ذات يد عاملة رخيصة كالبنغلاديش مثلا
10 - عبدالاله الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 14:58
لقد تحولت الصين من اقتصاد التصدير الى اقتصاد الاستهلاك بعدما ارتفع الدخل الفردي للمواطنين و كذلك بسبب ارتفاع معدل الاجور مما ادى الى فقدان تنافسية الثمن و تحولها نحو تنافسية الجودة.عبد
11 - mounir الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 16:51
JE PENSE QUE LE PRINCIPALE RAISON C EST QUE LE SMIG CHINOIS A AUGMENTE DE 50 £ A 500 £ ALLORS QUE CELLE DE MAROC EST RESTE TOUJIURS A 200 £ LE NIVEAU DE VIE DES CHINOIS A AMEILORER CONSIDERABLENT EST A DEPASSE CELLE DU MAROC DONC LES INVESTISSEURS N ONT PAS D INTERET D INVESTIR EN CHINE QUI LUI MEME EST DEVENU UN INVESTISSEURS DANS L EUROPE ET AFRIC
12 - المنافسة القادمة الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 17:01
انتظروا منافسة أكبر عندما تكتمل كل الوحدات الصناعية لمركب النسيج الأكبر في افريقيا بشراكة جزائرية تركية في مدينة غليزان والذي سيشغل 25000 عامل وهو مجهز بآخر طراز من الآلات من الجيل الثالث. لقد بدأ الأسبوع الماضي أول عملية تصدير الأنسجة نحو 4 دول أوروبية. وهو سينتج مستقبلا كذلك ملايين الجينز والألبسة الجاهزة وسيستعمل القطن المزروع في نواحي أدرار بآلاف الهكتارات.
13 - علال الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 17:01
عن اي قطاع تتحدثون
قطاع ملعون كله قلق و مفاجآت ليس فيه ضمان للاستمرارية
ناهيك عن أنه يوفر فرص شغل لأشخاص بدون تأهيل وقاصرين
خلاصة القول يساعد على الهدر المدرسي
الم يحن الوقت للبحث عن الصناعات الثقيلة والمتطورة
لا نريد الرجوع إلى الوراء
نحن في عصر TGV
14 - سعودي مقيم الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 17:41
في 2015 اشتريت ملابس من ماركة مشهورة عالمية في الرياض ومكتوب عليها صنع في الصين، وسافرت مباشرة لعمل في الصين؛ وافقت أن تحت الفندق الذي أقمت به في جزانزو مول تجاري وفيه ذات العلامة التجارية وفتشت عن نفس الملابس التي اشتريتها في فرعهم بالرياض وأتفاجأ أن أغلب منتجاتهم صنعت في المغرب كانت بالنسبة لي فخر وفرحة كبلد عربي.
العجيب أن الصينيين أنفسهم لا يقتنعون بالصناعات الصينية!
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.