24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. حالات تبييض الأموال في مصارف أوروبية تكشف اختلالات الرقابة (5.00)

  2. عشرات المتطرفين يقتحمون باحات المسجد الأقصى (5.00)

  3. صعوبات التعلم لدى تلاميذ تثقل كاهل أسرهم بأعباء نفسية ومادية (5.00)

  4. ندوة دولية بمراكش تثير احتجاج اسليمي وطارق (4.00)

  5. درك السوالم يفكّ لغز مقتل "كسّال" نواحي برشيد (4.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الكتاني: الدولة تسعى إلى "تبليد المدن" عوض "تحضير البادية"

الكتاني: الدولة تسعى إلى "تبليد المدن" عوض "تحضير البادية"

الكتاني: الدولة تسعى إلى "تبليد المدن" عوض "تحضير البادية"

قال الباحث الاقتصادي عمر الكتاني إن "المغرب لا يتوفر على نظام اللامركزية، وبالأحرى اللامركزية الاجتماعية"، مضيفا أن "اللامركزية الاقتصادية والاجتماعية غير موجودة بتاتا".

وأوضح الكتاني في ندوة نظمتها شبيبة حزب العدالة والتنمية في إطار ملتقاها الوطني بالدار البيضاء، صباح اليوم الأحد، أنه لا وجود لسياسة اجتماعية، قائلا: "اللامركزية الاجتماعية لا وجود لها، ولا وجود لسياسة اجتماعية لأننا لم نخطط لذلك، ولا ثقافة اجتماعية لنا".

وشدد الخبير الاقتصادي على وجوب وجود "خريطة إقليمية للحاجيات في كل منطقة، لأن التمركز هو الذي يخلق اللوبيات"، مضيفا أن المغرب "غير النافع مازال مهمشا، بقطع النظر عن منطقة الصحراء التي لها أولويات".

وعرج الخبير الدولي في المالية الإسلامية، وهو يشخص واقع المغرب، على اقتصاد الريع، واستدل على ذلك بكلفة سيارات الدولة التي تصل إلى 139 مليارا سنويا، موردا أنه بالمغرب توجد 115 ألف سيارة عمومية، بينما لا تتوفر اليابان سوى على 3400 سيارة عمومية.

وأردف الباحث ذاته أن الموظفين الكبار لهم أكثر من مائة امتياز، فيما الإنفاق الضريبي يصل إلى 4 آلاف مليار سنويا، "12 في المائة منه تذهب إلى القطاع الاجتماعي والبقية بها نسبة كبيرة من اقتصاد الريع، حيث يتم دعم المقاولات الكبرى".

وأشار الأستاذ الجامعي بكلية العلوم القانونية الاقتصادية والاجتماعية بالسويسي بالرباط إلى أن "الدولة لا يمكنها تمويل القطاع الاجتماعي إلا إذا مارست سياسة التقشف، وهي لا ترغب في ذلك لكونها تستفيد من الوضع"، بتعبيره.

وفي هذا السياق، أوضح أن الدولة ليس في مصلحتها ممارسة سياسة التقشف "لأنها تريد إضعاف الحكومات، وتقول بأن الإسلاميين بدورهم تم تجريبهم ولم يؤت ذلك أكله"، مضيفا: "الدولة في مصلحتها عدم القيام بذلك حتى تذيب القدرة الإصلاحية في المجتمع".

وأردف الخبير الاقتصادي أن هناك مسعى لجعل القرى تعيش في الأمية "حتى لا تقدم مطالب اجتماعية"، معتبرا أن الأمر لا يقتصر على ذلك فقط، بل "يتم تبليد المدن عوض تحضير البادية".

ويرى الكتاني أن "تجاوز هذا الأمر يستدعي العودة إلى مسألة الوقف، ثم التمويل من طرف المجتمع المدني الذي تقلص جدا، وكذا إقدام العائلات الغنية في المغرب، البالغ عددها ما يقارب 5 آلاف أسرة، على الدعم الاجتماعي في المناطق الريفية".

واقترح المتحدث نفسه بعض البدائل في سبيل التنمية الاجتماعية، وقال: "وجب بناء مدن في البادية عبر بناء المستشفيات والمدارس، وتقديم خدمات اجتماعية بها، إلى جانب استرجاع النخبة التي يتم تهميشها وتهجيرها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - Hicham الأحد 05 غشت 2018 - 19:18
خلاصة جيدة لواقع يعيشه المغرب في خضم غياب سياسات هادفة للمدينة و البادية و غياب طاقات وطنية قادرة على تنفيد سياسات ..ما اتارني هو كيف لاتباع العدالة و التنمية فهم هدا الكلام كاتباع الاحزاب الاخرى..
2 - Adam الأحد 05 غشت 2018 - 19:19
لوكانت الامركزية الاقنصادية والاجتماعية لما نضخمت المدن الكبرى في المغرب ..ولما توسع نشاط الترييف والقطاع المهمش وارتفعت اسعار العقار والايجار ومشاكل النقل والتسول والانتشال ....ايها السادة كفى من التركيز على الرباط والبيضاء ومراكش . انضفوا الاقاليم والمدن المجاورة وكفى من الطرد الممنهج لساكنة المناطق المقصية في جل ربوع المملكة
3 - نفاق جاهلي الأحد 05 غشت 2018 - 19:20
القول شئ والفعل شئ اخر جلهتكم من امي جماتكم متل الدار البيضاء اصبحت قرية كبيرة في تولي اتباعكم لمسؤلية تدبير شؤون هده المدينة فحولتمها الى رقعة اسمنية ومزبلة تعج بكافة انواع الخردوات اضف لدلك الهجرة على مدار الساعة
4 - المهاجر الأحد 05 غشت 2018 - 19:22
صدقت و رب الكعبة! الا ترون مستوى البرامج التلفزية التي تعتمد على تعويج الفم كاننا في البادية و انحطاط الدوق، و الاقسام ب 80 تلميدا كالزريبة و حافلات النقل المصفحة كانها حافلات لنقل البهائم و و و ...
5 - شاكر الأحد 05 غشت 2018 - 19:24
وحتى العمل الاجتماعي من طرف العا ئلات الميسورة يتم تقويده من الجهات التي لاتريد الخير لهذا الشعب والامثلة كثيرة.
6 - سعيد الأحد 05 غشت 2018 - 19:24
السيد الكتاني لو كان في دولة أخرى تسعى إلى النمو لاخدوا 10 او20 في المائة من إجمالي تحليلاته بعين الاعتبار و التحليل و غيره كثير، لكنه في بلد مطربه لا يطرب ،و مثال المهدي المنجرة ليس علينا ببعيد ،هرم في الجامعات الأمريكية (ذكره سامويل هنتنكتون في كتابه ،صراع الحضارات ) ،واحتفو به في ارقا جامعة يابانية ،و شبه نكرة في بلده المغرب
7 - hassia الأحد 05 غشت 2018 - 19:27
je partage,a tt a fait raison,y,a trop d,exode de régions rurales marginalisées vers les ville et surtout casa,dans le temps de régionalisation,logistiques et informatiques,insupportable,anarchie et sauvagerie,la politique ne fait pas son devoir,vraiment mahleureux
8 - مواطن مغربي الأحد 05 غشت 2018 - 19:30
كلام في الصميم. لا إصلاح بدون تحديد حاجيات المواطنين وتحديد الأولويات وإعطاء الأولوية للمصلحة العامة لا مصالح الأحزاب والأشخاص واللوبيات ووضع أدوات الاشتغال مع التتبع الآني وربط المسؤولية بالمحاسبة وترشيد النفقات العمومية بالاستثمار في الخدمات الرقمية والاشتغال على معطيات التخطيط والاحصاءيات عوض البرامج التنموية الوهمية الحزبية الضيقة.
9 - ميلود الأحد 05 غشت 2018 - 19:30
الجميع. اصبح يهوى الركوب على ظهر الموجات الشعبية من خلال التفنن في تحميل الدولة كل آفات المجتمع المغربي
ترييف المدن تساهم فيه أيضا عقلية المجتمع المغربي وطريقة فهمه للدين والاخلاق وتغليب منطق المصلحة الشخصية
بل حتى ما يسمون بالمثقفين والنخب ساهموا في تراجع قيم التحضر والتطور
انظروا ما دا يحدث في الجامعا
10 - هشام كولميمة الأحد 05 غشت 2018 - 19:31
نعم إن الدولة ليس في مصلحتها الإصلاح و لا القدرة عليه...و الصفقة بين الدولة و البيجيدي واضحة و تتجه إلى إحباط الشعب المغربي الحر الأبي.إحذروا تجار الدين الوصوليون الانتهازيون عبيد الإمبريالية المتوحشة . فقد ساهموا في تبليد الشعب المغربي تحت ذريعة الإسلام.شكرا على التفاعل.
11 - احمد الأحد 05 غشت 2018 - 19:36
ضرني راسي من قريت موردا أنه بالمغرب توجد 115 ألف سيارة عمومية، بينما لا تتوفر اليابان سوى على 3400 سيارة عمومية
12 - النفاق في الخطاب الأحد 05 غشت 2018 - 19:36
كتبيعو القرد وكضحكو علا من شراه

مؤثمركم أقيم بأنفا تكريسا لمبدأ المغرب النافع حيث تتواجد بنية تحتية أفضل وشواطيء رائعة و طرق سيارة الخ

كنت أظن أن مؤثمركم سينعقد بجرادة، احفير أو طاطا

اتقوا الله، كثرت النفاق عيب وحرام
13 - م ن الأحد 05 غشت 2018 - 19:37
متفق معه لان اكثر المسؤلين ليس لديهم الغيرةعلا الوطن ازيد للامام
14 - زليطة كروط الأحد 05 غشت 2018 - 19:40
أستاد جامعي من الطراز الرفيع. لغة فرنسية راقية كفاءة علمية اقتصادية عالية. رجل متواضع بالرغم من غزارة علمه. حضرت إحدى دروسه في بداية التسعينات في كلية الاقتصاد ب الرباط. ما أحوجنا ألى هذه القامة والهامة فقط لدي ملاحظة في تدخله فليست الدولة الوحيدة المسؤولة عن تبليد المدن حتى المواطن شريك. مثلا تحط الطارو دزبل فالباب يديوه ليك فرمشة العين تغرس محبق يعلقو ليك بالورد ويخليو ليك التراب واش أعباد الله حتى المجمر فالعيد الكبير سرقوه يامي وداوه... لهفي عليك يا سلا يافقيدتي العزيزة.
15 - من تطوان الأحد 05 غشت 2018 - 19:44
استاذي اليس الحل بيد حكومة العثماني وانت تعلم بأن من يصوت لا يحكم وان من يملك التروة لا يصوت انما يأمر من يحكم. ان اصحاب اللحي وصلوا إلى الحكم وليس لهم اي مشروع اجتماعي او اقتصادي كل ما لهم مشروع الجنة والنار وهدا ليس بيدهم . يضنون انهم قادرين على ضمان الجنة وهم غير قادرين حتى على توفير العيش الكريم لإنسان.
16 - le raleur الأحد 05 غشت 2018 - 19:44
ا لمغرب لا يتوفر على كل شيء , لاكن لماذا سكت الرجال والمثقفون والسياسيون ووو .
لماذا لم تجتمعوا جميعكم على كلمة حق وتنظموا البلاد بسلمية ? لماذ ابن كيران يقول العام زين ? والان الرميد يقف ويخطب متعصبا ويقول ان المغرب مزيان.
كم يعيش الانسان 70 او 80 او اقل ..لماذا لانفكر ان الحياة تسير بسرعة وان الانسان سيموت? فلماذا لا ننظم بلدنا ونعيش جميعا سواسية.
لقد سكتوا جميعهم واشعب يحتضر من كل الجهات
17 - الساكي اسبانيا الأحد 05 غشت 2018 - 19:52
وا عجباه على نقادنا و احزابنا و برلماننا... الكل لا يريد التغيير و العمل الجاد..انكم تحسنون النقد و النقد الهدام لا غير... قدموا المشاريع الجيده في البرلمان... ولتتبناه كنتم في المعارضه او في الحكم..لهدا انتخبكم الشعب..و ليس ان تضعوا العصى في العجلة؟؟؟ وا عجباه اننا هرمنا منكم... ان لم ياتي الملك بالمشاريع و القوانين سوف يبقى المغرب كما كان....لست ادري لماذا عندنا احزاب و برلمان و حكومة.... و الكل يسبشر خيرا في الملك... لانكم لستم صالحون... اتمنى زلزال كبير و حل الاحزاب و و البرلمان و ينزل الملك حكومه تكنقراطِ. و تنزيل قانون احزاب جديدة .. و ان تكون 4 او 5 احزاب في المغرب ..لدينا اربعين حزب و كلهم غير صالحون.....لقد هرمنا من الغربة و نتمنا ان تصلح البلاد و نعود الى ديارنا.......اهههههه يا بلدي....
18 - مواطنة الأحد 05 غشت 2018 - 19:54
مقال جيد شخص الواقع الإقتصادي و الإجتماعي و السياسي الذي نعيشه...الخلاصة إنهم يغيرون كل شيئ كي لا يتغير أي شيئ حتى تظل اللوبيات مستفيدة ..
19 - Alhambra1975 الأحد 05 غشت 2018 - 19:58
Pour la première fois de ma vie je lis un marocain dire des choses objectives, loin du nationalisme imbécile. Bravo Mr Kettani ! Celà fait des années que je dis que le vrai developpement d'un pays se mesure à la prospérité de son monde rural pas à la flamboyance trompeuse des grandes villes comme c'est le cas au Maroc.
J'ai été sur youtube et j'ai tappé "villages de kabylie" , l'équivalent de notre Atlas. J'ai eu le coeur brisé. On dirait que c'est la suisse pas l'Algerie. Des villages d'une beauté incroyable. Ils ont tout: belles écoles , medecins, pharmaciens, bibliothèques, aires de jeu, polycliniques, pompiers...les gens y sont très heureux. Je peux vous dire avec certitude que même dans 1 milliard d'années nous n'aurons pas leur niveau de vie.
20 - pedro الأحد 05 غشت 2018 - 19:58
Quand on voit le train de vie des responsables politiques marocains on se croit qu' on vit dans un pays riche.Or tous les indicateurs economiques sont au rouge: l' endettement interieur et exterieur, le deficit de la balence commerciale, classement du maroc parmi les derniers en cequi concerne l' indicateur dudeveloppement humain.Donc ne soyez pas hypocrites et regardez la verite en face, meme si la verite est deguelasse.
21 - صنطيحة سياسة الأحد 05 غشت 2018 - 19:59
سمعو ليا مزيان ....

البنك الدولي كان قال للمغرب ينقص من الفوارق الكبيرة بين الطبقة البرجوازية والفقيرة وخصوصا ينقص من الأجور العليا الخيالية الغير منطقية في بلد فقير مثل المغرب

لكن الدولة المغربية لم تهتم لتقرير البنك الدولي واحد منه فقط ما توصياته برفع الدعم بصندوق المقاصة لأن المخزن جمع فلوس ما عمرو كان يحلم بيها

والدليل انه حتى جا بنكيران عاد زادو لرجال السلطة والعسكر في الخلصة والتعويضات ...
22 - Danimarki الأحد 05 غشت 2018 - 20:01
Bravi Mr ...j aimerais bien vous soyez 1et ministre.
23 - تبليد المدينة الأحد 05 غشت 2018 - 20:07
هل الحضارة في نضرك يا استاد عكسها هي البلادة ..هل تعني ان سكان البادية بلداء وسكان المدينة ادكياء ام عندك خلط في المصطلحات..ان كنت تقصد بالحضارة .هي الدراسة..وقمت بدراسة على الصعيد الوطني..ستجد نسبة الحاصلين على الباكلوريا لهده السنة وما قبلها . اكبر منها في المدن بغض النضر عن العدد ..
24 - سوسى الأحد 05 غشت 2018 - 20:10
اول مرة ا قرا تحليلا واقعيا لخبير مغربى بعيدا عن العاطفة.
ارى ان المغرب هو مدينتين او ثلاث والبقية تكون المغرب غير النافع , المغرب هو 5000 اسرة وست ملايين الاخرى هي غاشى بالنسبة للفئة الاولى ليس لها الحق فى العيش, فى الصحة, فى التعليم, فى السكن ولا التشغيل وتعد الاخيرة فى السلم الاجتماعى , 85% من النسيج الصناعى متمركز فى تلك المدن الكبيرة ولا اقول الجهات التى تعد على اصابع الايدى لانه حتى فى تلك المدن توجد احياء اكثر تهميش من باقى المدن والقرى الاخرى.
فى دول ليست بعيدة نرى المصانع الضخمة تشيد فى المناطق النائية مطبقة معنى الامركزية والجهوية المتقدمة الحقة التى تفيد الجميع لا اسر معينة.

شكرا على هذا التحليل الذى وضع الاصبع على الجرح لعله يجد دواء.
25 - nor الأحد 05 غشت 2018 - 20:14
تحليل منطقي لوسط نعيش فيه ليلا ونهارا في المدن وخارجها ففي الشارع العام أرى سيارات الدولة بكترة وأصحابها يستغلونها لحاجياتهم ولاغراضهم الشخصية بدون حسيب ولارقيب ويتنقلون بها لسفرهم الخاص خارج المدينة لا الشرطة والا الدرك يطلب منهم رخصة التنقل. ولهذا فالاستاد معه الحق في ما يقول.
26 - ولد القرية - سلا - الأحد 05 غشت 2018 - 20:26
عندما اصبحت ترى العربات والحمير والبغال والتريبورتورات يجبن مثلا كورنيش مدينة الرباط الذي هو مخصص للمارة وايضا الابواب الاثرية محطات للطاكسيات او للباركينغ او مكانا للشواء وبيع الصوصيص . وايضا مدننا غارقة بالازبال ومخلفات الدجاج والذبائح السرية والفوضى في الطرقات وايضا كثرة سيارات " الخطافة" . فهناك سعي حثيت لترييف المدن ناهيك عن العشوائية في التعمير ومزيد من الاسواق القصديرية . لدى لا نتعجب لانتشار الجهل والعنف والجريمة والاوساخ وغياب الاحترام والاخلاق الحسنة والكلام الطيب .مدننا اصبحت كغابة غير محروسة كل شيء فيها مباح
27 - مدوخ الأحد 05 غشت 2018 - 20:55
الدولة المغربية ليس من مصلحتها القضاء على الامية لان دالك سيجلب لها ويلات وعي المواطنين ودالك ما تخشاه ادا اردت ان يكون لك شان في المغرب فيجب ان تكون لديك شواهد عليا في النفاق واختلاس الاموال ونشر الرديلة حينها تجد منصبا محترما وتتعرف على الشخصيات الكبيرة في الفساد ومن تم تصبح من دوي الملايير
28 - Me again الأحد 05 غشت 2018 - 20:58
لا يمكن بتاتا النهوض بالتنمية القروية، لان ضعف او انعدام البنية التحتية فيها و كذلك في المدن. لان المغرب لا يكون اطر و عمال في هذا المجال ولا يصنع البيلدوزير و التراكس و التراكتور و الرافعات و الزفت او الحجر لبناء الطرق و المدارس و المستشفيات و مراكز التكوين و الانتاج و لا يشجع على حب العمل و الاجتهاد و الأشجار و الطيور و الأفاعي و المعز و الأحجار و المشي و الدراجة الهوائية و النجوم و تسلق الجبال و الأزهار و الهدوء السكينة، بدل الإسمنت المسلح و المقاهي و احترام السيارة التي لها الأسبقية و تعد احسن من ساءقها و سيارات اسعافها (ديباناح) و كراجات الميكانيك موجودة كالفطريات. و لان الذين يتقنون الفلاحة و الزراعة ماتوا و هذا الجيل لا يعرف حتى كيف يغرس الشجرة، و اغلب وقته تقضى امام الماتشات و المسلسلات و Facebook و WhatsApp و اصحاب الضيعات الفلاحية ليسوا فلاحين يسكتون في الفيلات بالرباط و المدن الكبرى و يشغلون العطاشة الذين لا يعرفون سوى هز و حط و حفر و سقي و قطع و لا علاقة بالفلاحة لهم بالحيوانات سوى كلاب الحراسة.
29 - هرقل الأحد 05 غشت 2018 - 21:03
ها السلبية و العدمية لي مابغيناش !
30 - سليم الأحد 05 غشت 2018 - 21:36
فعلا هدا المشكل حقيقي و يخرب المغرب. لانه كان على الحكومات السابقة التعامل معه بحكمة الا ان الاعداء ساعدوا الاقطاعيين على زعزعة التوازن الاجتماعي و تحطيم كل البرامج و السياسات حتى ينفردو بسلطة المال ومن دالك شراء الدمم و الكراسي و ووكل شيء. التوازن بين البادية والمدينة كركوب الدراجة...مع الاسف كيف قال الباحث تبلدت المدينة ولم تستطع البادية بالتحضر ! لدلك لا اضن انه سيكون تغيير في المستقبل ليس لان المغاربة ليسوا في المستوى...بل لان مجمل المراكز النافدة تنقصها المدنية والتحضر ويصوتون على برامج و قوانين غبية و مزاجية و غير صالحة... فهم يرسلون اولادهم الى الخارج لياتونهم باشياء ...تمكنهم على التميز و تعطيهم شيء من الانطباع والمصداقية... ولكن نعرف ان جل المغاربة في الخارج لم يندمجوا حتى يفهموا تلك العقلية الحرة الواعية العقلانية...الا القليل !
31 - Hooollandddddddssss الأحد 05 غشت 2018 - 21:46
السي الكتاني كيقولوا لبكا وراء المية خصارة.
بالعبارة.......كان علي من كان ان يصلح الامر والوظع منذ 70 عاما مظة اما اليوم فالامر اكبر واعصي مما يتصوره البعظ.
عدم اعطاء الحق لاصحابه ظلم وان تصون جماعة وتصلطها علي اخري فهو الدمار الحق وهذا ما وصل اليه المغرب في 2018
32 - Alhambra1975 الأحد 05 غشت 2018 - 21:58
C'est la triste réalité. Nous sommes un peuple obsédé par notre image à l'exterieur du pays. Nos responsables sont prêts à marcher sur des millions de cadavres pour donner du Maroc l'image d'un pays attractif. Alors on trompe l'opinion internationale par Marrakech, Agadir, Tanger, Rabat et casa. Le reste du pays c'est " Auschwitz" . Les pauvres misérables meurent dans l'indifference générale . Certains reportage de Hespress dans notre monde rural donne froid dans le dos. Comparés à notre voisin de l'Est nous sommes à des années lumières de leur niveau de vie. Loin de tout chauvinismes, tout les marocains sont d'accords avec ce que j'écris.
33 - عقبة ابن المغرب الغير النافع الأحد 05 غشت 2018 - 22:54
الحكومات المغربية لا تسعى لتبليد المدن بل قامت بتخريبها و جعلها مراكز وتجمعات قروية اما المدن فرحمة الله عليها . بخصوص مقولة المغرب النافع والغير نافع فلم تعد تنطبق على المغرب ، لأن المغرب أصبح كله غير نافع مادام النفع لا ينتفع به الشعب المغربي المسحوق .
34 - متساءل الأحد 05 غشت 2018 - 23:23
السيد الكثاني على حق في ما قاله
وسازيد ان الدولة ماشية بلا بوصلة
من يمر على صعيد البلد من منطقة لمنطقة... من حي لحي... في المدن كما في البوادي ...لا يمكن الا ان يخرج باستنتاج بان هنالك ارتجال كبير وان بعض الجهات والمواطنين يفعلون ما يريدون وان الخطط الحكومية معوضة بفوضى خلاقة...
تعطي صورة عن منجز على الارض
هو اولا واخيرا خارج كل خطة موضوعة مسبقة.

مؤخرا بدأت توضع مشاريع سكنية جديدة ... ولكن ما لوحظ ان مستوى الابداع والتصور العام كان محدود للغاية ما يعطي اكتضاض في الطرقات...او غياب شبه تام للنقل... لا محطات قطار لا تراموي...لا مستشفيات كبرى لا مدارس كبرى لمختلف المستويات ... كل شيء بعيد...

خلاصة تفكير صغير ضيق غير مستشرف للمستقبل سرعان ما تكبر عليه ابسط المشاكل ولا يستطيع الاجابة عنها كما مدن الدار البيضاء ونواحيها الرباط سلا... تحشم تقول انها من اهم ما عندنا في البلد
35 - Me again الأحد 05 غشت 2018 - 23:26
من يريد ان يعرف المغرب و المغاربة جملة و تفصيلا، فلينظر الى المغاربة في الميناء في مكان وصول بواخر و قوارب الأسماك و إفراغها و بيعها في الحين و نفس الشيء في أسواق الجملة بالنسبة للخضر و الفواكه، و لا داعي للنظر في الضيعات الفلاحية كيف يشتغل العطاشون و ليس الفلاحون، و نفس الشيء وسط البحر بالنسبة للبحارة و الظروف التي يستغلون فيها و انظروا الى العطاشة ديال البناء و لا داعي لذكر ظروف العمل في المعامل. لاحظوا تصرفات و معاملاتهم و انفعالاتهم و ردود افعالهم و كلامهم و هيءتهم و ملامحهم، ليس كمثل جالسي المقاهي و المكاتب و الإدارات، رغم انهم هم الذين يوفرون لنا الأسماك و الخضر و الفواكه و العلب و الاكياس الغداءية لنعيش. انظروا، ثم انظروا! و تبقى السيارة احسن من المغربي بتوفير مراكز طبية (الكراجات) و سيارات الإسعاف (ديباناج) خاصة بها في اي مكان، في حين ما سيارات اسعاف المرضى و الجرحى و الحوامل تنعدم او قليل منها مخبئة وراء الجدران او اصبحت سيارة مدنية خاصة بخدام الدولة و طالبي معاشو في البرلمان. الأوربي اولا، ثم حيواناته الأليفة و المتوحشة، ثم سيارته و من بعد يأتي المغاربة رابعا.
36 - sedratis الأحد 05 غشت 2018 - 23:47
comme l'a si bien dit un intervenant, la richesse du pays est partégée entre les ministres, hauts fonctionnaires , partis politiques, les miettes sont reservées à ceux qui n'ont aucun pouvoir, si encore les villes étaient bien propres, plus sures alors pourquoi pas on y habitera tous tous les marocains dans les villes, et peu de gens dans la campagne, en europe c'est le contraire qui se produit, les gens des villes désirent s'installer dans la campagne.
37 - مراد الاثنين 06 غشت 2018 - 00:29
الحق ان الدولة لا وجود لها بالمغرب. دولة المغرب هو المال والذي يدور في فلكه. للاشارة المحاور هو استاذ باگدال وليس بالسويسي.
38 - sad الاثنين 06 غشت 2018 - 00:31
العبارة الصحيحة هي ترييف المدن اي اغرق المدن في الطابع الريفي وليس تبليد المدن لان تبليد من البلادة
كذلك يستحسن قول تمدين البوادي او الارياف بدل تحضير
39 - الحل إعادة المناصب الى ا هلها الاثنين 06 غشت 2018 - 11:44
La Seule solution qui reste pour sauver le Maroc, puisque les autres n'ont pas travaillé pour l'intérêt général, c'est de rechercher les compétences qui ont quitté le pays à cause des injustices depuis des années et des années afin d'instaurer le pays de droit via la redistribution des richesses d'une manière équitable sur chaque citoyen et l'application de la loi sur tous les citoyens sans distinction
Car les MRE ont des compétences dans tous les domaines et ils ont les moyens pour participer au développement du pays et ils peuvent donner leurs expériences afin d'avoir un vrai pays de loi et de droit pour tous les citoyens
Il faut redonner les droits à tous les citoyens victimes de la corruption...,surtout les diplômés qui ont perdus leurs droits des années et des années depuis les années90 à cause de la corruption, ils été obligé de vivre le chômage ou de quitter le pays car leurs postes ont été volé ou vendu par les corrompus

Chaque citoyen doit avoir ses droits dès sa
naissance
40 - عبد الرحيم الاثنين 06 غشت 2018 - 11:50
البادية أو العروبية تتفوق على المدن الكبرى البيضاء، الرباط سلا مكناس فاس مراكش أكادير بأشواط كبيرة من ناحية الدراسة و الأخلاق و العمل و قلة الإجراء، فأغلب تلامذة المدن الكبرى حلمهم هو الوصول إلى البكالوريا بينما في العروبية لن تجد أقل من الإجازة أو العمل أو التجارة. المدن الكبرى ليست سوى تجمع كبير لأصحاب القرقوبي و التشرميل والفسق و ضحالة التفكير باستثناء قلة قليلة لا تتجاوز العشرة بالمائة على أحسن تقدير. خلاصة القول حصلنا في هاذ المدينة حلمنا هو الرجوع من حيث أتينا. عروبي مهندس.
41 - spasie الاثنين 06 غشت 2018 - 15:49
فهمت من كلام السي الكتاني أن هذه الدولة تخطط عن سبق إصرار وترصد لإفساد المجتمع وضرب تماسكه وتعمل ليل نهار ضده يعني الزفزافي ومن معه كانو على حق؟
42 - ابراهيم الاثنين 06 غشت 2018 - 20:46
استراتيجية المخزن تقوم علي تشجيع الريع والفساد
والرشوة..وسحق الطبقة الوسطى..والطبقة الشبه مثقفة...والمتنورة .. مما يسمح للنظام بلاستقرار والستمرار..
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.