24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | ارتفاع بنسبة 10% للسياح المتوافدين على المملكة

ارتفاع بنسبة 10% للسياح المتوافدين على المملكة

ارتفاع بنسبة 10% للسياح المتوافدين على المملكة

أفاد مرصد السياحة بأن إجمالي عدد السياح الذين زاروا المغرب خلال النصف الأول من 2018 بلغ 5,1 مليون سائح، أي بزيادة قدرها 10 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وكشف مرصد السياحة، الذي نشر إحصائياته حول السياحة بالمغرب خلال شهر يونيو 2018، أن عدد السياح الأجانب ارتفع بـ 17 في المائة، في حين أن وصولات المغاربة المقيمين بالخارج زادت بنسبة 1 في المائة.

وأوضح المصدر ذاته أن هذه الزيادة تهم الأسواق الرئيسية المصدرة للسياح، لاسيما إيطاليا (زائد 18 في المائة)، وألمانيا (زائد 13 في المائة)، وفرنسا (زائد 10 في المائة)، وهولندا (زائد 8 في المائة)، والمملكة المتحدة (زائد 7 في المائة)، وإسبانيا (زائد 6 في المائة).

وبخصوص عدد ليالي المبيت الإجمالية المسجلة في مؤسسات الإيواء السياحية المصنفة، فقد عرفت ارتفاعا قدره 10 في المائة خلال الستة أشهر الأولى من 2018 (زائد 13 بالمائة للسياح غير المقيمين وزائد 3 في المائة للمقيمين).

وأضاف ذات المصدر أن نسبة ش غل مؤسسات الإيواء السياحي بلغت 44 في المائة. وأبرز مرصد السياحة أن قطبا السياحة المغربية مراكش وأكادير (وتغازوت)، سجلا أهم أداء في إجمالي ليالي المبيت متم شهر يونيو، وذلك بـ 56 في المائة و55 في المائة على التوالي، بينما سجلت مدينة الدار البيضاء تحسنا ملحوظا بنسبة 56 في المائة من حيث نسبة الشغل.

من جهة أخرى، ارتفعت مداخيل النشاط السياحي لغير المقيمين بالمغرب إلى 31,2 مليار درهم عند متم يونيو، مقابل 27 مليار درهم سنة قبل ذلك، أي بزيادة قدرها 15,2 في المائة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - الفاهم يفهم الجمعة 10 غشت 2018 - 00:35
السياح 10% والبطالة 10% = 20 % من حالات الگريساج ،والنتيجة دائما متساوية
2 - رشيد من فرنسا مغربي الجمعة 10 غشت 2018 - 00:40
اشمن أوا سياحة أولا زيادة ، نعم توجد عندنا مناظر خلابة ومآثر تاريخية وبلدي فيه جبال وسهول وهضاب وصحراء وشلالات ، لكن المشكلة في حكام البلد الذين لا يهتمون بالمواطن المغربي ، والله لو تم إعطاءنا حقنا من الثروة والله لا نحتاج للسياح لأن المغربي سيسافر ويتجول في جميع مدن المملكة لكن مادام المغربي أهلكتموه بالفقر والزيادة والحكرة والتهميش والله لن نتقدم ولو تسير الامور بخير ، اما بالنسبة للفنادق ببلدي غير اجيو لفرنسا وقارنوا بفندق جوج نجوم بفرنسا حسن من فندق خمسة د نجوم فبلادي بالف مرة وشكرا هسبريس
3 - عمر الجمعة 10 غشت 2018 - 00:42
الارقام سوف تصبح اقل واقل واقل اذا لم يوضع حد للانفلات الامني كريساج ومشرملين في كل مكان واحكام مخففه في حق المجرمين وعفو
4 - mmm الجمعة 10 غشت 2018 - 02:51
Tout ça est mensonge avec l insécurité et la saleté qui a au Maroc je pense que c'est l inverse .tous les touristes se dirigent vers les directions sécurisés: Turquie Portugal Espagne France.
5 - Amir الجمعة 10 غشت 2018 - 07:20
نصفهم مغاربه الخارج. لانه كما يخفى على احد . الوافدون من مغاربه المهجر الذين يعودون لزياره ذويهم يعدون سياح هم ايضا
اضافه من يزورنا مره واحده لم يعود ابدا وهناك حتى من غادر على عجله بدون ان ينهي فتره زيارته نظرا للمضاياقات والتحايل والنصب الذي تعرضو له.
اذا لم نغير من سلوكنا فمستقبلا لا يزورنا الا الافارقه المنتمون الى دول صين صاد.والسلام
6 - عزالدين ألمانيا الجمعة 10 غشت 2018 - 07:32
يجب تنظيم قطاع السياحة لكي لا يعرف سكتة قلبية مفاجئة. المغرب ليس ببلد سياحي فهذه أكبر كذبة. السياحة في المغرب هي فقط من المغاربة سواء المقيمين أو غير المقيمين. لكن المسؤولين لا يهتمون بالسياح المغاربة الذين هم أساس السياحة بالمغرب. أما الأجانب فهم فقط بضع آلاف و لا يستهلكون أي شيء غير ما أدوه في الفندق. الأجانب يساهمون في إغناء الأغنياء مالكوا الفنادق و المغاربة يساهمون في مدخول الفقراء و الطبقة المتوسطة و بذلك تحريك الإقتصاد و السلام
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.