24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. إلى الذين لم يفهموا سلوك التلاميذ (5.00)

  5. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | صادرات السيراميك المغربية تعود إلى الارتفاع

صادرات السيراميك المغربية تعود إلى الارتفاع

صادرات السيراميك المغربية تعود إلى الارتفاع

شرع قطاع صناعة السيراميك المغربي في توسيع حصصه السوقية بالخارج، بعد سنوات من التقهقر بسبب المنافسة الداخلية الشرسة وغير المتوازنة، التي كانت تفرضها الشركات الصينية والتركية والإسبانية داخل السوق المغربية، والتي كبدت المقاولات المغربية خسائر مادية كبيرة.

وكشفت آخر البيانات الحكومية الرسمية عن انتعاش واضح في الكميات التي تصدرها المصانع المغربية العاملة في مجال إنتاج السيراميك، نحو الأسواق الدولية.

وأكدت البيانات الإحصائية الصادرة عن مصالح وزارتي التجارة والصناعة والمالية أن كميات السيراميك، التي صدرتها الشركات نحو الخارج، قد تجاوزت، خلال النصف الأول من العام الجاري، 6313 طنا من هذا المنتوج الصناعي بقيمة إجمالية قاربت 79 مليون درهم.

البيانات نفسها أوضحت أن الشركات المغربية استطاعت الرفع من حجم الصادرات خلال النصف الأول من العام الحالي بنحو 34 مليون درهم، بعد تصديرها لما يقارب 45 مليون درهم من هذا المنتوج الصناعي.

ويبلغ رقم معاملات قطاع صناعة السيراميك نحو 3 ملايير درهم في السنة، ويؤمن الشغل لما يزيد عن 3500 من اليد العاملة، ويؤمن 70 في المائة من حاجيات السوق المحلي.

ويأتي هذا الانتعاش مباشرة بعد انتهاء الجدل وسط المهنيين المغاربة، الذين يقولون إن السوق المغربية كان يعاني منذ ثلاث سنوات إغراقاً حقيقياً للسيراميك الإسباني بأثمنة تقل من التكلفة الحقيقية.

ويؤكد المهنيون أن سبب معاناتهم يكمن في سعر البيع الذي كان يسوق به السيراميك الإسباني، حيث يباع بثمن يتراوح ما بين 2 يورو و3 يورو للمتر مربع، فيما يباع السيراميك المغربي بأقل من 50 درهماً للمتر المربع.

ويقول المصنعون المغاربة إن الزليج الإسباني الذي يتم استيراده لا يضمن جودة جيدة، وأن 40 في المائة منه لا تستجيب للمعايير المغربية الخاصة بالزليج؛ لكن بما أنه يُسوّق بثمن أقل كان عليه إقبالاً أكثر من المنتوج المغربي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - م ن الأحد 12 غشت 2018 - 09:23
السراميك الاسباني احسن جودة وثمن من السراميك المغربي الا الزليج البلدي مبغيتش نعرف لمادا الاسباني اقل تكلفة حتا هنا يباع بي€2للمتر الى الاعلىواش فرن ولحافلات ديال لاسبان تيمشو بلمازوط وديال المغاربة تيخدمو بزيت اركان
2 - عصام الوجدي الأحد 12 غشت 2018 - 11:22
الزليج الاسباني يضل أكتر جودة من الاسباني . الزليج المغربي الدي يباع ب 50 درهم لا يصلح سوى للأسطح نظرا للجودة الضعيفة اما الزليج الاسباني فهو يبقى احسن بكثير من الزليج المغربي رغم السعر التنافسي .
لكن الدي لايفهم لي . ان العامل الاسباني يتقاضى راتب 1200 يورو كحد أدنى زائد الحوافز زائد العطل وسعر الزليج 2 يورو فرز اول .
اما في المغرب ولا تستغرب فالعامل يتقاضى 3000 درهم ( هدا ان تقاضاها ). لا عطل لا تغطية صحية لا حوافز لاشيء و سعر الزليج اقل شيء هو 45 درهم فرز ثاني ثمن المصنع. للعلم العبد لله يشتغل في ميدان السيراميك . نحب لبلدنا الخير ونتمى ان نكون رائدين في هدا المجال يوما ما .
3 - قليل و مداوم احسن من الأحد 12 غشت 2018 - 12:00
سيراميك الاسباني ب 3 اورو و المغربي ب 4 ونصف الاورو ويستغرب الحرفيين المغاربة من الاقبال على المنتوج الاسباني ، اي بقعة في العالم سوف تجد الناس يتجهون الى الارخص ،هذا زمان المنافسة خاص يكون عندك الذكاء لكسب الزبون ، خاص تبيع باش تخرج السلعة باش تبدا تصنع من جديد و تشتغل اليد العاملة احسن ما تبقى ليك السلعة و تسد الشركة وتوقف العمال
4 - مومو الأحد 12 غشت 2018 - 14:05
الى اﻻخ الوجدي تعليق في الصميم و هدا ينطبق على كل الصناعة حتى النسيج لﻻن هناك لوبي يهيمن على كل شيئ و ﻻ يقنع بربح متوسط بل يهمه الربح السريع على حساب اليد العاملة و المستهلك و ﻻ أحد يمكن إيقافه بسبب تضارب المصالح.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.