24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  3. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

  4. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  5. الحكومة الإسبانية تطلب تنظيما مشتركا مع المغرب لمونديال 2030 (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الانهيار السريع لليرة التركية ينعكس بقوة على الاقتصادات الناشئة

الانهيار السريع لليرة التركية ينعكس بقوة على الاقتصادات الناشئة

الانهيار السريع لليرة التركية ينعكس بقوة على الاقتصادات الناشئة

ترافق الانهيار السريع لسعر صرف الليرة التركية مع تراجع كبير لأسعار صرف الراند الجنوب أفريقي، والبيزوس الأرجنتيني، والريال البرازيلي، والروبل الروسي؛ ما يكشف هشاشة إقتصادات هذه الدول التي تبقى مرتبطة كثيرا بالرساميل الأجنبية.

وبعد أن كانت الأزمة بين واشنطن وأنقرة في البداية ذات طابع سياسي قضائي بسبب محاكمة قس أميركي في تركيا بتهمة "الإرهاب والتجسس"، انتقلت سريعا إلى الميدان الاقتصادي.

فقد أمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمضاعفة الرسوم الجمركية الأميركية على واردات الصلب والألمنيوم من تركيا؛ ما جعل الأسواق العالمية تهتز على وقع هذه القرارات التي أعقبت تبادلا عنيفا للتهديدات الدبلوماسية.

وإذا كانت الليرة التركية قد فقدت 16% من قيمتها مقابل الدولار خلال يوم الجمعة وحده، فإن عملات عدد من الدول الناشئة اهتزت أيضا.

وخلال أسبوع فقَدَ الراند الجنوب أفريقي والروبل الروسي 8% من قيمتهما مقابل الدولار الأميركي، ليتم التبادل بهما صباح الاثنين بأدنى سعر لهما منذ نحو سنتين. كما تراجع الريال البرازيلي بنحو 4%، والبيزوس الأرجنتيني بنحو 6% منذ الاثنين الماضي.

ولامس مؤشر "إم إس سي آي"، الذي يضم سلة من عملات نحو 20 دولة ناشئة، أدنى مستوى له خلال عام.

وكشفت سهولة انتقال عدوى انهيار العملة الوطنية من تركيا إلى هذه الدول هشاشة اقتصادات الدول الناشئة أمام الدولار، وبشكل عام في مواجهة المستثمرين الأجانب.

ويتم حاليا التبادل بالروبية الإندونيسية بأدنى سعر لها مقابل الدولار منذ أكتوبر 2015، بعد أن كانت البلاد أعلنت نهاية الأسبوع الماضي عن أكبر عجز لها منذ أربع سنوات؛ ما يكشف عن ارتباط إندونيسيا بشكل كبير بالاستثمارات الأجنبية.

واعتبر الاقتصادي الجنوب أفريقي غافين كيتون، في صحيفة "بيزنيس داي"، أن "الأجواء الحالية مقلقة جدا للأسواق الناشئة، وخاصة لجنوب أفريقيا، لأننا أصبحنا مرتبطين بتدفق الرساميل الأجنبية".

الحلقة المفرغة

ومنذ مطلع السنة ومع تسارع وتيرة رفع نسب الفائدة في الولايات المتحدة، بدأت عملات هذه الدول في التراجع.

وانعكست هذه السياسة النقدية الأميركية سلبا على الدول ذات الاقتصادات الناشئة التي تتمول من الأسواق الدولية لدعم نسبة النمو فيها وتنميتها؛ ما يكشف عن هشاشتها الداخلية.

ففي هذه الحالة، يفضل المستثمرون الأجانب الانتقال إلى السوق الأميركية الأكثر ربحا، والتخلي عن الاقتصادات الناشئة.

وأدى هذا الوضع إلى نشوء ما يشبه الحلقة المفرغة: العملة المحلية تفقد من قيمتها في مواجهة الدولار، فتزداد كلفة الواردات بشكل آلي لترتفع معها نسبة التضخم؛ الأمر الذي سيشجع المستثمرين الأجانب على الانسحاب.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، قالت الاقتصادية فيرونيك ريش فلور: "إن التهديدات الحمائية لدونالد ترامب التي تتعارض مع آفاق النمو للمبادلات العالمية مؤذية جدا للاقتصادات الناشئة".

وتابعت: "إذا أضفنا إلى ذلك ارتفاع نسب الفائدة في الولايات المتحدة، نصبح أمام وضع سلبي ومدمر".

والأزمة في الأرجنتين هي الصورة المعبرة عن هذا الوضع؛ فقد حصلت بوينس ايرس على قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 50 مليار دولار لمواجهة تراجع سعر البيزوس الذي خسر 35% من قيمته بين أبريل ويونيو.

وفي تركيا ساهم التوتر القائم بين أنقرة وواشنطن في تفاقم وضع الليرة التي بدأت تتراجع بشكل سريع منذ مطلع العام (فقدت 40% من قيمتها منذ مطلع السنة). وخلال شهر يوليو بلغت نسبة التضخم 16% على حساب سنوي.

وسعى المصرف المركزي التركي، الاثنين، إلى طمأنة الأسواق، مؤكدا أنه سيتخذ "كل الإجراءات اللازمة" لضمان الاستقرار المالي وسيؤمن "كل السيولة اللازمة للمصارف".

ولم يقرر المصرف المركزي التركي بعد زيادة نسب الفائدة لدعم الليرة، وهو أمر أرجعته نورا نوتيبوم، من المصرف الهولندي "اي بي ان - اي ام ار او"، إلى رفض الرئيس التركي الشديد انتهاج سياسة مالية متشددة.

*أ.ف.ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - hmida la feraille الثلاثاء 14 غشت 2018 - 08:29
هذا ناتج كله على المضاربات الربويه. فامريكا تريد ان تجعل من الدولار هو العمله العالميه لاقتصادات كل دول العالم كي تتحكم فيهم باوراق نقديه. لذلك ان الذهب و الفضه هما العملتان الحقيقيتان التان لا تموتا ابدا و لا تنهارا قيمتهما ولو مرت عليهم الف سنه. ان صناعه الاىناك المركزيه و ربطها بالنظام المالي العالمي التي تتحكم فيه عايله رونشيلد يجعل من معظم الدول خاضعة للتحكم من قبل امريكا الني تحكمها هاته العايله و ازلامها
2 - omar الثلاثاء 14 غشت 2018 - 08:40
السؤال يقول هل المغرب التالي ؟!
3 - elias الثلاثاء 14 غشت 2018 - 08:49
ما يحيرني في الامر هو الانزال الذي قام يه الإخونج على جريدة هسبريس للدفاع عن قائدهم ارذغان.
هذه بعض الاسئلة.
يقوم الإخونج بالمطالبة بشراء السلع التركية لكي ينقذوا الاقتصاد التركي. ضننت انهم سيقومون بحملة بتشجيع المغاربة على شراء المواد المغربية كي ينتعش الاقتصاد المغربي. هؤلاء الإخونج لا ولاء لهم لوطنهم. وااءهم للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين. لو قدر الله و تدخلت دولة اجنبية يحكمها إخوني لمواجهة المغرب فهؤلاء الإخونج سيقفون معهم ضد ابناء جلدتهم.
اذا كان الإقتصاد التركي يعتمد على أمريكا اذن فهذا اقتصاد هش و ضعيف.
لماذا بذأ اردغان يتباكى على ما فعلته امريكا.
المرجو التشر هسبريس. يا خوفي على وظني من هذه القنافد
4 - مغربي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 08:54
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين. اردوغان وضع ثقته في الله وفي الحديث القدسي اذا تقرب العبد إلي شبرًا تقربت إليه ذراعًا، وإذا تقرب إلي ذراعًا تقربت منه باعًا وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة وفي حديث اخر ومازال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها وقدمه التي يمشيواما ترامب فانه داخل في قوله تعالى ..ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
5 - khalid الثلاثاء 14 غشت 2018 - 09:36
les usa ont le droit d imposer des frais de douanes vous n avez qu a faire comme eux au lieu de pleurer.
Grace a Trump les USA sont entrain de reprendre leur place de puissance economique mondial.
6 - ashraf الثلاثاء 14 غشت 2018 - 09:48
من خلال هذا المقال و المعطيات التي جاء بها يتبين لنا بوضوح انه لا وجود لاقتصادات ناشئة أو في طور الولادة هناك فقط اقتصاد واحد وهو الامريكي المتحكم في خيوط اللعبة العالمية ... استنتج كذلك انه ليس من مصلحة المغرب أن لا يعوم عملتة لان مصيره ليس في يده متعلق بقشة ضعيفة جدا وهي الاستثمارات الأجنبية ... وهي بمثابة كثبان رملية نتحرك بحسب ميزاج رؤساء مثل " ترامب"
7 - فهودي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 10:07
تخيل فقط اذا تم تعويم الدرهم المغربي كاملا كم سيصبح سعر الصرف ؟
الان الدولار =9.54 درهم مغربي

بعد التعويم الكامل يصبح
دولار=20درهم ومرشح بعد سنوات قليلة ليصل ل 30 درهم
الاقتصاد المغربي هش جدا وضعيف ولايقارن ابدا بدول مثل تركيا واندونيسيا والبرازيل ولولا الدعم العربي لدعم العملة المغربية ل انهارت
8 - kamal الثلاثاء 14 غشت 2018 - 10:07
سبق لي ان قلت في تعليق لي ان إردوغان الذي تصفقون له سيكون سببا في تراجع تركيا التي لم يبنيها هو بل بناها من قبله
9 - نبيل الثلاثاء 14 غشت 2018 - 10:07
يجب معاقبة أمريكا، أتمنى أن يلتهمها الوحش الصيني. لأن ما تقوم به الآن لن يغفره لها التاريخ. أدعو كل إخوتي المغاربة أن يقاطعو أمريكا. و أدعو كل عربي يشتغل هناك أن يحول أمواله إلى بلده. و أدعو الخليج أن يتقي الله في العباد, كفو الدعم و الجزية
عن الخنازير و كفاكم نزاعات فارغة باسم الدين فالخنزير ترامب يضحك على العالم أجمع. أين الرجولة؟؟؟ احبسو البترول على أمريكا أو إرفعوا ثمنه!!!
10 - نعيم الثلاثاء 14 غشت 2018 - 10:13
إن الأزمات المالية بمتابة عدوى ستنطلق من من الدول الناشئة إلى النامية و سينعكس ذلك على المتقدمة منها و في طلليعتها الإقتصاد الأمريكي و الذي سيكون أكثر تضررا و من تم إلى الإنهيار الشامل للإقتصاد العالمي لتزاح أمريكا الترامبيةمن زعامة العالم لفائدة الصين.
هذه هي سياسة ترامب كأنه باق في حلبة المصارعة.
11 - العم سام الثلاثاء 14 غشت 2018 - 10:43
اين اصحاب :" اردوغان ، رجل في زمن قل فيه الرجال "
و ما الى ذلك من من عبارات رنانة تطرب الاذن كأن السيد هو سطالين زمانه.

مع انني ضد الملكية لكن احيي ملك المغرب محمد السادس، جد ذكي في تحركاته بدون هرج و مرج.
أمريكا هي من تحكم العالم ، إن ارادت قتلك ستقتلك. ستحاصر اقتصادك اشد حصار و لن تهتم بالشعب ان يجد ما ياكل او يشرب.

المغرب مع ذلك يدرس قراراته جيدا و مختبأ وراء فرنسا امام ضعف اقتصادنا
12 - اخشى ! الثلاثاء 14 غشت 2018 - 11:02
الخوف من إمكانية انتقال الأزمة إلى أوروبا وأمريكا فاقتصادهم مرتبط بالقدرة الترويجية لمنتجاتهم داخل أسواق الدول النامية؛ فتصبح الأزمة عالمية.
13 - بيسوس الثلاثاء 14 غشت 2018 - 11:19
إلى نبيل
مع من تتحدث ..لقد كانت هذه الخطوة متاحة قبل قرن كامل بالتمام وليس الان ..النفط لا يمتلكه العرب بل يمتلك منه 0،5 % فقط والباقي تتحكم فيه الولايات الصهيونية التي غيبت الشعب الأمريكي في ملهيات وملدات الدنيا بحيث دورهم هو طوي ورقة صغيرة ورميها في فتحة صندوق ...اليهود يستعينون بقوة خارقة وهي الدجال ..اما من سيتصدى لهم فهو الله وحده..هذا التاريخ قدره علينا الله بلا راء منا فيه ..أمر محثوم كما هو النصر من بعده أمر محروم منه ماعلينا إلا الصبر والصلاة.
14 - Mijd الثلاثاء 14 غشت 2018 - 11:21
تراجع الليرة التركية سيعكس سلبيا على جميع العملات بما فيها اقتصاد امريكا وتراجع العملة الاؤروبية لخير دليل .اما التخوف الكبير عند الخبراء الامريكيين والاؤروبيين في حالة خروج تركيا من الحلف الاطلسي .
انداك سيصبح جميع الاطراف هم الخاسرون .
15 - طارق الثلاثاء 14 غشت 2018 - 11:33
اظن انها خط مدروسة من الاقتصادي ترامب لزعزعة الثقة في جميع الدول و جعل اميركا اولا في كل شيء ، يريد استرجاع مكانت اميركا التي كانت عليه ايام الاتحاد سوفياتي و يبرهن للجميع انه افضل رئيس في تاريخ و.م.أ
16 - السر الثلاثاء 14 غشت 2018 - 11:40
هل تعلم اخي القارئ ان كلمة تركي او عربي او امازيغي اومصري او سعودي او.....او...ربما تكون حراما بعد نزول الاسلام وبذل ذلك نقول مسلم بارض مصر اوبارض الحرمين اوبارض المغرب لان عند تعميم كلمة مسلم ولا يسمع غيرها في جميع بقاع العالم سيكون وقعها كبير فما بالك لو وضعت عملة واحدةخاصة بالمسلمين سيكون الامر رائع ولن ينفع معها تدخل ترامب ولا غيره
17 - rchid الثلاثاء 14 غشت 2018 - 11:53
ه هه لاتخشئ فقيمة الدهم اصلا مدخمة ومحمية لاستغلال اموال المداويخ المهاجرين وسرقة اموالهم
18 - سعيد وعنيد الثلاثاء 14 غشت 2018 - 12:00
هذه ضربة قاضية الى الاخونج الذين لطالما طبلوا وزغردوا وتشدقوا بأكذوبة القوة الاقتصادية بفضل المعجزة الأردوغانية، الاخونج بزعامة قطر روجوا لأكذوبة وضحكوا بها على العرب المداويخ حتى أصبحوا على أبهة الاستعداد لافدائه بالروح والدم معتقدين مساكين أن تركيا دولة إسلامية وتحكم بالشريعة الإسلامية، كيف لا يصدقون هذه الأوهام والأمة الإسلامية مليئة بالجهلة والأميين والبقية لاتقرأ، وان قرأت فمصدرها الوحيد في الاخبار هو اليوتوب و الفيس بوك والجزيرة.

الاقتصاد التركي سينهار لا محال بسبب سياسة الاقتراض الحادة التي قام بها أردوغان الذي احكم قبضته على كل المؤسسات التركية حاى البنك المركزي، الليرة في الهاوية وسيتبعها أردوغان سيدكم الأعلى بإذن الله، وأتمنى هذا من كل قلبي لكي يخرص الاخونج الى الأبد
19 - مواطن مغربي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 12:01
الآن أصبح واضحا أن أردوغان يقود تركيا إلى الهاوية. لدي يقين أنه سيرضخ لأوامر الرئيس ترامب من أجل تفادي الكارثة.
20 - Libre الثلاثاء 14 غشت 2018 - 12:20
السؤال المطروح ادا كانت العقوبات الامريكية هي سبب انهيار الاقتصاد التركي فلمادا لم تستطع العقوبات المفروضة على ايران والصين وكوريا الشمالية وفنزويلا في انهيارها السبب بسيط هو ان ازمة تركيا لاعلاقة لها بالعقوبات الامريكية السبب الرءيسي هو هروب الرساميل من تركيا لسببين الاول اقتصادي يتمتل في السياسة المالية للحكومة حيث هرب اغلب المستثمرين نتيجة الفواءد القليلة والسبب الرءيسي هو اعادة انتخاب اردوغان رءيسا للبلاد اي استمراره في حملة الاعتقالات و متابعة انصار غولن وادا عرفنا ان اتباع غولن يتحكمون في مجموعة من المؤسسات المالية والصناعية والتعليمية الخاصة فان هروبهم سيشل الاقتصاد التركي
21 - تويتة ترامب دمرت تركيا الثلاثاء 14 غشت 2018 - 12:24
سؤال للمدافعين عن أردوغان والذين يستنكرون المؤامرة، ترامب في هذه السنة هدد الدول الأوربية وعلى رأسهم ألمانيا وفرنسا وهدد كندا والمكسيك والصين واستراليا وقام بالفعل بمضاعفة الرسوم الجمركية على بعض المواد الصلبة، ولم تتأثر هذه الدول كثيرا لأن اقتصادها قوي وعملتها قوية ويحكمها حكام رشداء يعملون في الخفاء بكل حكمة وليس بالصراخ والخطابات العاطفية والعنترية، أما تركيا فقد انهارت ليرتها وهددت شركاتها بالافلاس وبالتالي بانحطاط الإقتصاد التركي بعد أول تويتة قام بها ترامب، وان دل هذا على شيء فانه يدل على أن الاقتصاد التركي ماهو الى فقاعة سهلة الاختراق والانفجار.
لمذا الإخوان يروجون للأكاذيب، هل نجاحهم مرهون بالأكاذيب؟

أمريكا وما أدراك ما أمريكا، نصيحة لأردوغان أن يفرج عن القس الأمريكي وإلا سيكون مصير تركيا الإفلاس والتدهور والرجوع الى الوراء بسس تهور هذا السلطان الخليفة العثماني المعتوه المصاب بجنون العظمة
22 - Saad الثلاثاء 14 غشت 2018 - 12:31
هذا سببه الرساميل الأجنبية لأنه لا تفرح عندما تسمع الرونو والبيجو وبومبارديي يستثمرون في المغرب سيكون كل شي جيد، إنهم يخرجون العملة الصعبة من المغرب٠ الحل هو تشجيع الإستثمار الداخلي ومحاولة نقص الواردات ولما لا إكتفاء ذاتي في جميع المجالات بنسبة 70% ثم القطع مع المعاملات الربوية آنذاك لا خوف على الإقتصاد الوطني وإلا سيكون لنا نفس المصير ونحن أشد هشاشة من تركيا
23 - abdou الثلاثاء 14 غشت 2018 - 12:44
اين أروبا من الارو. هذه فرصة لا تعوض وجب تشجيع الدول الناشئة على استعمال اكتر الأورو بما في ذلك سوق البترول. وخصوصا ان روسيا وإيران وألمانيا متضررين من التعامل الأمريكي.
24 - mohammed الثلاثاء 14 غشت 2018 - 13:09
السلام عليكم.....احسن ملاحظة و تعليق...الرقم 22-libre....برافوو
25 - Marrakchi الثلاثاء 14 غشت 2018 - 13:25
ما يضحكني هو ان الاخونج يظنون بان بالقران والسنة سيدمرون الاقتصاد الامريكي . سنبقي متخلفين الى الأبد.
26 - las palmas الثلاثاء 14 غشت 2018 - 13:35
بعد ايام من ازمة الليره التركية .قطريون وكويتيون يستبدلون مدخراتهم من الدولارات بالليره التركية تضامنا مع الشعب التركي العظيم وقيادته واليوم وفي صدمة كبيره تلقاها مأيدوا الحرب الاقتصادية على تركيا من العرب والمسلمين امير قطر ..تميم المجد يقر ببيع الغاز الطبيعي القطري لدول العالم بالليره التركي بدلا من الدولار هذه هي الاخوه والنخوه الاسلامية اللهم ايد وانصر من نصر واخذ بيد المسلمين ووفقة الي كل خير امييييييييييين
27 - حسن التادلي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 13:50
ثبت فشل اردوغان......هذه شهادة وفاته ااسياسية.......وهو يستحق ذلك خاصة بالنظر الى دكتاتوريته ...واعتقاله للألاف....وتعديل الدستور...لتكريس هيمنته........
والملاحظ ان بنزيدان كان سائرا في نهجه لولا الالطاف الاهية....
28 - الله يسهل الثلاثاء 14 غشت 2018 - 13:55
يجب أن نساعد الأتراك بشراء منتجاتهم. محلات بيم نموذجا. لمقاومة الغطرسة الأمريكية. امريكا وإسرائيل تريدان استعباد العالم.
29 - سفيان الثلاثاء 14 غشت 2018 - 14:12
يتكلم الناس عن تركيا و كأنها مركز العالم ..!

طبعا، فهدا راجع لان الكتير من الزعامات السياسية (الفارغة) في وطننا تستمد قوتها من النمودج التركي و الحزب الحاكم في تركيا.

بالعودة للواقع، مادا استفدنا من تركيا؟ الجواب ببساطة اننا سمحنا لتركيا باكتساح اقتصادنا و عقولنا بالمجان و اكتر من دلك صار بعض المغاربة يدافعون عن مصالح تركيا ضد المغرب !

اما الحقيقة فتركيا دولة من دول العالم التالت، خروجها من قبضة الديون لا يعني اخد مقعد بين الكبار في هدا العالم. (منجزات تركيا و حزبها الحاكم) هي مجرد تكتيك اتى تماره مما سبقه و انتهى الان الى حقيقته المرة.

اما الدين الدي يتباها به البعض و يتخده دريعة للترويج للنمودج التركي فهو مجرد دعاية انتخابية .. الكل يعلم ان تركيا دولة علمانية و لكم في مسلسلاتها خير دليل انها لا تمت للتدين بصلة. تأملوا مصير داعيتهم المشهور و اي نمودج إسلامي كان يروج له.

بل الادهى ان الاتراك لا يتقنون حتى العربية (لغة القرآن و الحديت) و يحتقرونها مقابل تمجيد لغتهم التي لا تتعدى رقعة استعمالها مساحة تركيا فقط.

اخترعوا نمودج مغربي و ادا اردتم تقافة الغرب فانتم اقرب له.
30 - abd 1 الثلاثاء 14 غشت 2018 - 14:24
في مثل هذا الوضع يقال " لي مكسي بديال الناس عريان " والعبرة هنا أن الإستثمار الأجنبي ﻹ يغني عن الاستثمار الوطني فالثورة الحقيقية هي التي تنتجها سواعد وكفاءات ورساميل الوطن .
31 - maghribi libre الثلاثاء 14 غشت 2018 - 14:33
هذا أحسن رد على الذين يطبلون لتركيا بأنها قوة اقتصادية وتحتل المرتبة 16 عالميا
أمريكا ضاعفت الرسوم الجمركية على صادرات الصلب والألمنيوم الذي لا يشكل إلا 02% من مجموع الصادرات التركية لأمريكا ولكن منذ مدة غير قصيرة لم يعد المستثمرون يثقون في الإقتصاد التركي وبدأت رؤوس الأموال تغادر البلاد
أما خطابات حزب العدالة والتنمية التركي فتشبه خطابات حزب العدالة والتنمية المغربي فقط زرع الحماس وذر الرماد في العيون والوعود التي لن تتحقق وتحميل المسؤولية للعفاريت والتماسيح وأعداء الله
32 - uyt الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:10
Votre pâle rationalité et raison vous cachent l infini
Sur le billet de un dollar c est écrit in texte in god We trust
33 - khalid الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:07
content que des gens ont compris que les freres musulmans sont une vrais arnaque et un mauvais coup politique pour leur peuple. et je suis d accord avec elias..les marocains qui veulent se sacrifier pour la turquie sont des traitre. ils parlent de erdogan comme un dieu. n oublie pas que la turquie a une ambassade en israel.
34 - عمر كندا الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:29
من بداية الازمة خرج الامبراطور اوردوغان بالاف الشعارات و التهديدات سوف سوف سوف سوف كلها موجه لامريكا و مع دلك لك يفعل شيئا على الواقع و الاقتصاد الامريكي بالعكس مستمر في التقدم اما ترامب بخرجة واحدة جعلت اقتصاد امبراطورية الاوردزغانية تنهار و بسرعة البرق............و هنا يظهر الفعل من القول
35 - WARZAZAT الثلاثاء 14 غشت 2018 - 19:12
30 - سفيان

الله اعطيك الصحة...

ما فعله و يفعله و سيفعله الترك بالعرب لم و لا و لن يفعله بهم أحد. قمعوهم من عهد العباسيون و ارتكبوا في حقهم أحد أكبر الجرائم في التاريخ بتجفيف الرافدين بعشرات السدود الفرعونية و سلطوا عليهم الدواعش من كل أنحاء العالم.

عرب تركيا منعت عليهم لغتهم إلى حد أن الجد لا يفهم حفيده!...أمر لم تفعله حتى إسرائيل....arap/ العرب عندهم تحت الحيوانات. العثمانيون منعت عليهم دخول الجيش و الوظيفة ...لكن كما يقول المثل:'' القط لا يحب إلا من يشنقه ''

تركيا بلقانية اروبية أكثر ما تكون مشرقية. الاتراك الحقيقيون، التركمان، حالهم أكفس من عربها. من عهد الدولة العثمانية و نخب تركيا كلها أروبية. أتاتورك يوناني و اردوغان جورجي! و هو إبن '' خادم دولة'' و ليس من المزاليط كما يزعم. هو ظاهرة صوتية كبنكيران. عبيد النيوبيرلية الذين روضوا الدين لخدمة المال.

تركيا كدولة متقدمة تخيف العالم هراء للاستهلاك الخوانجي...فعلا تركيا متقدمة على العرب...كذا أوغندا و زامبيا...رفاه تركيا يعود لخيراتها الفلاحية و الفساد السياحي و المخدرات و تهريب قطاع الغيار المغشوشة و الماركات المزورة.
36 - أنا الثلاثاء 14 غشت 2018 - 19:40
شوية غادي يخرج أردوغان ويقول كون ما العفاريت والتماسيح مطيحش الليرة
37 - kika الثلاثاء 14 غشت 2018 - 21:39
السلعة المغربية ثم التركية; هذا احساس المغرب ولو فتجت فمك مثل فرس النهر.
ستعود ان شاء الله الليرة لقوتها وتتجاوز الدولار.
تركيا صنعت طائرات ارعبت اسرائيل بها ; وضربت ترام هي الاولى والاخيرة له.

تركيا سحبت ذهبها كله من امريكا في ابريل قبل الاعلان عن الطائرة التركية.

الفاهم يفهم ...

اروبا الجنوبية اول المتضررين والصيحة في السر ترتفع يوما , لذلك اردغان طلب من الشعب شراء الليرة , ليربح الوقت الذي تبقى للصيحة رغم تكبرهم
38 - الزياني الثلاثاء 14 غشت 2018 - 23:49
ا ابناء امتنا ذوي الضمائر الحية وخاصة الشباب
.لندخل على الخط بدورنا تضامنا مع اخواننا في تركيا في حملة المقاطعة التي نادى لها اردوغان
في قضية افتعلتها ادارة ترومب لتركيع تركيا وضرب نمودجها الواعد كدولة مسلمة.
هذه فرصة اخرى ندخل من خلالها التاريخ وواجب اخوي وانساني للوقوف مع الحق ورسولنا "ص" علمنا
كلمات : مثل المومن للمؤمنن كالبنيان يشد بعضا.... وان المسلمين كالجسد الواحد....

فلنستعمل جيدا وسانل التواصل المتوفرة عندنا لنشر الوعي الصحيح ونتوكول على الله وليكن شعارنا " لبيك اردوغان~"
39 - Karim الأربعاء 15 غشت 2018 - 01:00
هذه الولايات المتحدة الامريكية واجرك على الله.
الله اخلي لينا امريكا...آش عطات لينا تركيا ولا اردوغان ديالها...الله يهديكم المغاربة...
40 - ليث اطلس الأربعاء 15 غشت 2018 - 23:16
كفى .. كفى من غباء الاعلام الوقح
وسذاجة المرتزقه والاخوان والقطيع التابع لهم
* قطر لم تهب ولم تمنح تركيا دولار واحد
* وتركيا لم تحصل على دولار واحد منحه من قطر
.. قطر إستثمرت << وهذه تجارة المصائب إستغلالاً لتدهور الليره التركيه
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.