24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. أطلال وقوارض وأزبال تُكسد التجارة في "أسواق الأحياء" بسطات (5.00)

  3. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  4. قذف مياه عادمة في المحيط يستنفر سلطات أكادير (5.00)

  5. قتلى وجرحى في هجوم على عرض عسكري بإيران (4.50)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الملك يدعو إلى تدابير ومبادرات لمحاربة البطالة وتشغيل الشباب

الملك يدعو إلى تدابير ومبادرات لمحاربة البطالة وتشغيل الشباب

الملك يدعو إلى تدابير ومبادرات لمحاربة البطالة وتشغيل الشباب

دعا الملك محمد السادس، اليوم الاثنين، الحكومة إلى اتخاذ تدابير لمحاربة البطالة وتشغيل الشباب في أقرب الآجال.

وقال الملك في خطاب إلى الأمة، بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لثورة الملك والشعب، "ها نحن اليوم ندخل في ثورة جديدة لرفع تحديات استكمال بناء المغرب الحديث، وإعطاء المغاربة المكانة التي يستحقونها، وخاصة الشباب، الذي نعتبره دائما الثروة الحقيقية للبلاد"، معتبرا أنه "لا يمكن أن نطلب من شاب القيام بدوره وبواجبه دون تمكينه من الفرص والمؤهلات اللازمة لذلك. علينا أن نقدم له أشياء ملموسة في التعليم والشغل والصحة وغير ذلك. ولكن قبل كل شيء، يجب أن نفتح أمامه باب الثقة والأمل في المستقبل."

واستدرك الجالس على عرش المملكة قائلا: "غير أن ما يحز في نفسي أن نسبة البطالة في أوساط الشباب تبقى مرتفعة. فمن غير المعقول أن تمس البطالة شابا من بين أربعة، رغم مستوى النمو الاقتصادي الذي يحققه المغرب على العموم. والأرقام أكثر قساوة في المجال الحضري"، مضيفا أنه "رغم المجهودات المبذولة، والأوراش الاقتصادية، والبرامج الاجتماعية المفتوحة، فإن النتائج المحققة تبقى دون طموحنا في هذا المجال. وهو ما يدفعنا، في سياق نفس الروح والتوجه، الذي حددناه في خطاب العرش، إلى إثارة الانتباه مجددا، وبكل استعجال، إلى إشكالية تشغيل الشباب، لا سيما في علاقتها بمنظومة التربية والتكوين".

وأكد الملك في خطاب 20 غشت أنه "لا يمكن أن نقبل لنظامنا التعليمي أن يستمر في تخريج أفواج من العاطلين، خاصة في بعض الشعب الجامعية، التي يعرف الجميع أن حاملي الشهادات في تخصصاتها يجدون صعوبة قصوى في الاندماج في سوق الشغل. وهو هدر صارخ للموارد العمومية، ولطاقات الشباب، مما يعرقل مسيرات التنمية، ويؤثر في ظروف عيش العديد من المغاربة".

ودعا الملك في الخطاب ذاته الحكومة والفاعلين إلى اتخاذ مجموعة من التدابير في أقرب الآجال، تهدف، على الخصوص، إلى القيام بمراجعة شاملة لآليات وبرامج الدعم العمومي لتشغيل الشباب، للرفع من نجاعتها وجعلها تستجيب لتطلعات الشباب، مع تنظيم لقاء وطني للتشغيل والتكوين، قبل نهاية السنة، لبلورة قرارات عملية وحلول جديدة، وإطلاق مبادرات، ووضع خارطة طريق مضبوطة للنهوض بالتشغيل.

كما دعا الملك إلى إعطاء الأسبقية للتخصصات التي توفر الشغل، واعتماد نظام ناجع للتوجيه المبكر، سنتين أو ثلاث سنوات قبل الباكالوريا، لمساعدة التلاميذ على الاختيار، حسب مؤهلاتهم وميولاتهم، بين التوجه نحو الشعب الجامعية أو التكوين المهني، إضافة إلى اعتماد اتفاقية إطار بين الحكومة والقطاع الخاص لإعطاء دفعة قوية في مجال إعادة تأهيل الطلبة، الذين يغادرون الدراسة دون شواهد، بما يتيح لهم الفرص من جديد لتسهيل اندماجهم في الحياة المهنية والاجتماعية.

وموازاة مع ذلك، دعا الملك محمد السادس إلى إعادة النظر بشكل شامل في تخصصات التكوين المهني لجعلها تستجيب لحاجيات المقاولات والقطاع العام، وتواكب التحولات التي تعرفها الصناعات والمهن، بما يتيح للخريجين فرصا كبرى للاندماج المهني، مع وضع آليات عملية كفيلة بإحداث نقلة نوعية في تحفيز الشباب على خلق المقاولات الصغرى والمتوسطة في مجالات تخصصاتهم، وكذا دعم مبادرات التشغيل الذاتي، وإنشاء المقاولات الاجتماعية. إضافة إلى وضع آليات جديدة تمكن من إدماج جزء من القطاع غير المهيكل في القطاع المنظم، عبر تمكين ما يتوفر عليه من طاقات من تكوين ملائم ومحفز وتغطية اجتماعية، ودعمها في التشغيل الذاتي أو خلق مقاولة.

ودعا الملك، كذلك، إلى وضع برنامج إجباري على مستوى كل مؤسسة لتأهيل الطلبة والمتدربين في اللغات الأجنبية لمدة تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر، وتعزيز إدماج تعليم هذه اللغات في كل مستويات التعليم، خاصة في تدريس المواد التقنية والعلمية.

وأكد الخطاب الملكي أن قضايا الشباب لا تقتصر فقط على التكوين والتشغيل، وإنما تشمل أيضا الانفتاح الفكري والارتقاء الذهني والصحي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (71)

1 - توفيق المكناسي الاثنين 20 غشت 2018 - 21:54
للمغرب مشكل واحد: الشْفَارة
لهذا المشكل حل واحد: لي حصل يدخل للحبس.
2 - أبو طاگاز الاثنين 20 غشت 2018 - 21:54
الكل يدعو و يطالب.. و من سينفذ يا ترى ؟
3 - عبدالرحمان الاثنين 20 غشت 2018 - 21:56
بغينا لبلادنا غير الخير و الهنا
وااله يهدي المسؤولين راه حشوما كلها يجر لجيهتو و يخليو الشباب يضيع
والشباب يدير شويا عقلو و الله يسهل عليهم
4 - معاذ الاثنين 20 غشت 2018 - 21:57
الاهتمام بالشباب أمر ضروري . لانهم عماد الامة و ركيزته. لكن وجب من الحكومة ان تهتم بباقي فئات المجتمع....
5 - ولد خريبكة الاثنين 20 غشت 2018 - 21:58
الملك ماكرهش يكون عندو شعب بحال اسبانيا و بريطانيا حيث يسود الملك ولا يحكم...و لكنه القدر عندو شعب مغربي صعيب تغلب عليه عقلية با كبور.....الذكاء في سبيل تحراميات....ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم
6 - فاضل الاثنين 20 غشت 2018 - 21:58
لقد حدّثنا التاريخ أَنّ ثورةَ الملك والشعب كانت ضدّ المُحتلِّين الأجانب، الذين احتلوا الوطن؛ مِن أجْل استغلالِ خيراته، واستِعْبادِ أهله!

وظن الشعب المغربي، أنّه بعد الاستقلال، سينعم بالحرية والرفاهية والاطمئنان، والتقدم والازدهار!

وبعد خروج المُحتل مِن أرضنا، حدّدَثْنا الأيام أنّ أعداءنا الحقيقيين هم أولئك المُحْتالُون، الذين يستغلون النُّفوذَ والمناصِب، ويستأثرون بالخيراتِ ويَروْنها مكاسِب، ويتفنَّنُون في عرقلة التنمية وقبرِ المطالب!

ومعرفة العدوّ الحقيقي هي بداية الطريق للتغيير والتجديد، وفتح باب التفاؤل والأمل!

قال الشاعر:
يعيشُ بالأملِ الإِنسانُ فهو إِذا
أضَاعَه زالَ عنه السعي والعملُ!
7 - Nabil de lyon الاثنين 20 غشت 2018 - 21:58
A chaque fois il nous dit le même discours et rien n'avance dans ce pays......c'est décevant
8 - موطن الاثنين 20 غشت 2018 - 22:00
خطة مكافحة البطالة تبقى ضبابة وغير مجدية
9 - hassia الاثنين 20 غشت 2018 - 22:02
خطاب يرصد الواقع والكرة بين أرجل الحكومة
10 - أبو طاگاز الاثنين 20 غشت 2018 - 22:06
الكل يدعو و يطالب.. و من سينفذ يا ترى؟
11 - موحا الاثنين 20 غشت 2018 - 22:06
من مهاجر
رغم ان امكانياتنا في المغرب متواضعة ..الا ان وسعنا
هو تمني الخير للمغر شعبا و ملكا .
وعيد مبارك
12 - المعيقلي الاثنين 20 غشت 2018 - 22:07
صحيح يجب الاهتمام بالشباب لانه هو ركيزة المستقبل كما نلاحظ شباب وشابات حازوا على الباكالوريا بميزة حسن وحسن جدا لم يساعدهم الحظ في اجتياز مباربات التوظيف في حين اخرين تمكنوا رغم لديهم ميزة مقبول فهم تسطى المرجوا من المسؤولين ان يتقوا الله في هدا البلد.
13 - adil الاثنين 20 غشت 2018 - 22:09
لا يكفي الدعوات والخطابات يجب المحاسبة والسجن إذا تبت تلاعب بالمال العام انتهى
14 - امازيغ سوسي الاثنين 20 غشت 2018 - 22:09
الملك لا يدعو ولا يطالب ولا يقترح .الملك يامر ويسهر على تنفيد الاوامر . ما بقينا فاهمين والو . من يحكم حقيقة المغرب ؟
15 - yakoubi الاثنين 20 غشت 2018 - 22:10
استمعت للخطاب بتمعن لكن خاب ظني لأنني كنت انتظر من الملك قرارات مصيريه وشجاعه من أجل الإصلاح ومتابعه المفسدين في عده قضايا واحالتهم علي القضاء لانني الاحظ بأن الوضع أصبح لايطاق وتراجع علي جميع المستويات اما الحكومه فهي غير موجوده إطلاقا اللهما اليوسفي ولا هادو!!؟؟
16 - برق الليل الاثنين 20 غشت 2018 - 22:11
الخطاب السامي خطاب مسؤول ونقطة انفراج يجب ان نعتمده كخريطة طريق بجدية متناهية وتفاني
17 - سعيد الاثنين 20 غشت 2018 - 22:11
نرجوا من صاحب الجلالة أن يقرب منه من يتكلم باسم الشباب، و من تتوفر فيهم النزاهة و التجرد من اي انتماء سياسي ،و حبدا لو كلف ولي العهد بهاذه المهمة فهو أقرب إلى فهم مشاكل و طموحات الشباب ، أما غير ذالك فمجرد تقارير و خلاصات (الشياب ) من من لهم مآرب أخرى ،،،،،،،
18 - Simmo الاثنين 20 غشت 2018 - 22:12
الملك يدعو والحكومة تدعو ويدعون لمن . الكل سيبقى حبرى على ورق وسنجد المحللين يبشرون بالخطاب ولحد الساعة لا تقدم لا عام لا صحة لا تنمية لا شغل.بل فقط يدعو ويدعو من.
19 - مغربي الاثنين 20 غشت 2018 - 22:12
ما فيها باس الا نقى ااحكومة والمسؤولين الذين توارثوا اامقاعد و المسؤوليات.
20 - الزايغ الاثنين 20 غشت 2018 - 22:17
مستعد ان امنح حياتي لوطني...مستعد ان اعمل مجانا لبنائه. لان الوطنية احساس لايشعر بها الا من احتك بشعوب اخرى.
لكم ان تتخيلوا مدى الشعور بالدونية في بلدان الاخرين.
لكم ان تتصوروا الحرقة والالم الذي يشعر به الانسان عندما يشار اليه بالاجنبي.
كافحوا كل من موقعه...كفى من الانانية وحب الذات وتكديس الاموال.
اناشدك يا ملكنا ضاعف جهودك وشجع كل غيور على الوطن.ووبخ واقمع كل كسول وغشاش.
21 - Hooollandddddddssss الاثنين 20 غشت 2018 - 22:17
انهم لا يسمعون مهما قلت ونصحت
22 - iyad الاثنين 20 غشت 2018 - 22:18
نريد العلاج الإجباري والتعليم الاجباري و التشغيل الإجباري والامن الاجباري و الوعي الاجباري
و العدل الإجباري....
23 - متتبع 01 الاثنين 20 غشت 2018 - 22:24
الاهتمام بالشباب كفيل بانتشال كافة مظاهر الإجرام و الانحراف، و في نفس الوقت سيمكن من تعزيز الروح الوطنية و القيم الكونية لدى جميع المواطنين.
24 - مؤمن بالله ولست بمواطن الاثنين 20 غشت 2018 - 22:25
تدابير من أجل الشباب بتدريسهم(علما نافعا) وبتكوينهم وتشغيلهم أم بتجنيدهم وإضاعة زمن من حياتهم مجانا دون مقابل والعودة بهم لزمن العمل المجاني بدعوى التطوع والتبرع الإجباري لضخ موارد في اقتصادكم الربوي الفاشل؟
فهل تعولون على السلاح لترقيع فشل سياسات الكذب والبهتان؟
بالمقابل ، يتم إطلاق سراح ذوي السوابق الذين لا قرار لتأطيرهم سوى تشغيلهم ك"مقدمية"..!!
25 - جواد الاثنين 20 غشت 2018 - 22:27
كل سنة نشاهد نفس الخطاب، التنفيذ والبرامج والحكومة والمسؤولين لهم دور كبير في الحالة التي يعاني منها المغرب , البلاد تحتاج لأناس وطنيين وليس اقوال فقط ،
26 - عبدالله الاثنين 20 غشت 2018 - 22:28
لمادا الانتقاد دائما فبما انكم تصرحون بأن الملك هو الدي يحكم فها هو أمرهم بتشغيل الشباب فادا لم ينفذوا أوامره فسنتاكد بأنهم تماسيح و عفاريت
27 - Driss الاثنين 20 غشت 2018 - 22:31
المشكل في المغرب ان المسؤولين عن وضعيته هم الذين يقترحون الخطط و البرامج لحل المشاكل التي خلقوها و الطريقة الامثل هي اعفاءهم من المسؤولية و محاسبتهم و ادخالهم السجن في حالة النهب للمال العام و لكن الواقع يبين لنا بالملموس ان هؤلاء المسؤولين تتم ترقيتهم عوض طردهم
28 - تاوناتي الاثنين 20 غشت 2018 - 22:31
كالعادة ، نفس الخطابات كل سنة والوضع يبقى على حاله أو يزداد سوءا .
29 - Ssi kbour الاثنين 20 غشت 2018 - 22:35
أعتقد أن جميع المغاربة يتمنون الخير لهذا الوطن بعيدا عن التخوين و رمي الناس بالباطل لكل من طالب بحق من حقوقه البسيطة ( تعليم ، صحة ، تشغيل ) و إن أول مطلب إجتماعي الذي يعتبر حق وجودي للإنسان في المجتمع هو العمل نظرا لما يحمله من دلالات في نفسية عميقة لحفظ كرامته و الشعور بكينونته داخل المجتمع... ( مع الأخذ بعين الإعتبار الإلتزام بطبيعة الحال بالقيام بالواجبات إتجاه المجتمع و الوطن)..

فواجباتنا قمنا بها بكل إخلاص... فأين حقنا في التشغيل يا حكومات ؟
30 - نقطة البداية الاثنين 20 غشت 2018 - 22:40
حفظ الله مولانا الامير
كلا الخطابين لهما توجه صحيح في ملامسة ما يهم المواطن وهي حياته الخاصة وما يواجهه من مشاكل اجتماعية واقتصادية وانا مومن ان شاء الله كبقية المتفائلين ان المغرب فعلا سيعرف قفزة نوعية في الاتجاه الصحيح مع قلة الامكانيات وكثرة الاكراهات الداخلية و الخارجية
رغم ان سياسة جلالته كانت تعمد في المرحلة السابقة على الاوراش الكبرى وهو ما نراه فعلا من وصول الطريق المزدوجة الى مدينة العيون و اوراش بكل المدن صغرى وكبرى .....
يظهر ان سياسته نصره الله بدات تتوجه لحياة الفرد داخل المجتمع وكما يقولون الواد يمتلئ قطرة قطرة
البلاد تشهد تطورا متسارعا
الله الموفق
31 - Badr الاثنين 20 غشت 2018 - 22:41
ما يحز في نفسي عندما أرى عائلات تملك كل شيء وأبناوها يحصلون على امتيازات في حين نجد عائلات لا تملك حتى قوت يومها، وهذا جعل المغرب بلد المتناقضات بإمتياز ، هاجرت إلى أوربا لكي أحسن وضعي المالي ، ووجدت نفسي مضطراً لمساعدة أسرتي واخوتي مع أن أبي شارك في حرب التحرير والحرب ضد الإنفصاليين وأصيب في أرجله ولحد الساعة يحمل في رجليه معدن البلاتين لترقيع عظامه حتى يستطيع المشي، أجد أبي مع ذلك محظوظاً لأني سنده في الأزمة المادية نتيجة المبلغ الهزيل الذي يحصل عليه من التقاعد العسكري. إلى متى سنزيد الأغنياء كرماً ونضغط على الفقراء ، (آخر خبر فاجأني هي حصول أصحاب المناصب العليا على أضحية العيد )
32 - zaki الاثنين 20 غشت 2018 - 22:41
الحل هو فرض ضريبة على الأغنياء كل حسب ثروته والضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه بنهب المال العام هكذا يمكن حلحلة أغلب المشاكل المستعصية
33 - ضد الضد الاثنين 20 غشت 2018 - 22:45
ليس الشباب فقط. و إنما حتى الشيوخ وجب الاتفاتة بهم لقد ضحوا بكل طاقاتهم في سبيل هذا الوطن ليجدوا أنفسهم عجزة عن كل شيء. و الحكومة لم تكافءهم حتى مثل ما كافات به شيوخ المهاجرين المغاربة حيث يستفيدون ب 100/10 فقط من تعشير السيارات. أما الشيخ المغربي فليذهب مع من يعلمه لعبة الضاما اذا كانت له شبيه قوة. الشباب هم الأعمدة الفقرية للوطن و الشيوخ المرجو النظر إليهم بعين الرحمة.
34 - فريد الاثنين 20 غشت 2018 - 22:48
كل نقطة من الPIB تخلق مابين 20 الى 30 ألف منصب شغل. بمعدل نمو بين 3 و 4 في المائة يمكن خلق مابين 60 إلى 120 ألف منصب شغل في حين أن عدد الذين يلجون طوابير الباحثين عن العمل يفوق ال250 ألف كل سنة .فهل السياسة الاقتصادية المرتكزة على الريع ستتمكن من تحقيق معدل نمو يفوق 7 في المائة؟ لو تحقق ذلك فسوف يكون معجزة مغربية.
35 - محلل فوق العادة الاثنين 20 غشت 2018 - 22:49
رؤيا ومنطق جلالة الملك لا يستقيم مع رؤى من هم في الحكومة وخير دليل على هذا اعطي مثالين
1 ازمة الطيارين مع لارام دفعت المسولين في الشركة الى التعاقد مع طيارين اخرين عوض الجلوس الى طاولة الحوار والاستجابة لمطالب الطيارين.
2 ازمة الاطباء لجاءت الوزارة الى الاستنجاد باطباء من دولة صديقة عوض الانكباب على دراسة المشاكل وحلها بما يرضي الجميع.
اذن جلالة الملك يوصي بحل المشاكل الاجتماعية والمسؤولين في حكومته يعقدون الامور ويضاعفون المشاكل.
وفي الاخير نرفع شعار شركة مواطنة الخ...
36 - مهاجر في بلاده الاثنين 20 غشت 2018 - 22:49
"تحديات استكمال بناء المغرب الجديد
ياملك البلاد حفظك الله ورعاك، راه منذ الأستقلال ونحن في هاد الأسطوانة، صحيح أن والدك الحسن الثاني رحمه الله عاش أحداثا عصيبة نتيجة انقلابين فاشلين-ولله الحمد- ولكن هذا لايعطينا تبريرا لكل هذا التأخير. أخواننا في الشمال العزيز يعانون..في سوس العالمة يعانون...في الصحراء الأبية يعانون.......الخ الخ الخ.
راه عصابة المفسدين والمرتشين الملتصقين بالعرش هم من يضعون العصى في الرويدة !!!!
أنت تدشن هنا وهم يخربون بمجرد ما ترجع للقصر.
أرجوك إنزل للشارع أقسم بالله الشعب يحبك وسيحميك بعون الله. سول وسمع على ودينك قصص ألف ليلة وليلة.....غادي تعدم الحكومة بأكملها....
يكفي فقط ٣ وزراء....الداخلية والتعليم لاستثباب الأمن ودرء المفسدين.....وزارة العدل والسفراء لأن أساس الملك هو العدل ولتتبع العلاقات الدبلوماسية....و وزارة الصحة لأن الصحة هي راس المال والفضل.
الله.
الوطن.
الملك.
37 - ادريس الاثنين 20 غشت 2018 - 22:52
نتحدث عن البرامج التي تسهل للشباب المجازين الاندماج في سوق الشغل، وعندما يتم تكوين المجازين يجدون انفسهم امام البرلمان وتحت رحمة رجال الامن، سؤال : ما مصير خريجي برنامج تكوين المجازين الفوج الاول؟ الله يعفو من التكوينات.
38 - Ana الاثنين 20 غشت 2018 - 22:54
وا عباد الله بلاد سائبة و تعليم ضعيف من جميع نواحيه و الملك يدعو لتشغيل الشباب الشباب را كلاتو المخدرات اللي ولات كتباع بحال الشكلاط فالمغرب بغينا نظام و عدل و امن و تعليم و اذا شعب متعلم و واعي و كيحس بالأمان أكيد غادي يكون شعب مسؤول و منتج و يخدم بلادو
39 - Redouan mouden r الاثنين 20 غشت 2018 - 22:55
اخشى ان يعاد نفس الخطاب وفي ذكرى عيد الشباب للسنة القادمة . فخطابات الملك لا تفعل .تكون هناك تحركات مباشرة بعد الخطاب توهم ان المسؤؤلين جادون و هي حركات مسرحية ثم تعود حليمة الى حالها و ننتظر خطاب مماثل السنة القادمة. هذا مغربنا .
40 - زايدة تكفس الاثنين 20 غشت 2018 - 22:57
الى حدود الساعة ما زال الشرق يحتضر وغارق في البطالة والفقر يجب سجن مسؤولي الجهة الشرقية عامة حتى يرتاح العاطلون
41 - عابر سبيل الاثنين 20 غشت 2018 - 22:59
محاربة البطالة تبدأ أولا بعدم وضع العراقيل أمام طالبي الشغل وثانيا القطع مع سياسة المحسوبية والزبونية
هههه...باش تدخل لشي وظيفة خاصك تكون عندك تجربة مهنية...هههه...يعني تكون خدّام أصلا ماشي بطالي ...هههه افهم تتسطّى
أول ما يجب فعله هو فتح المجال لحاملي الشهادات العاطلين فقط ومن كان يشغل حاليا أي منصب وأراد الترشح لأي مباراة أخرى عليه أن يقدّم استقالته أولا من المنصب الذي هو فيه ليتم تشغيل شخص آخر مكانه وهكذا يكون مخيّرا بين أحد الحلّين : إما أن يترك المباراة لغيره من المرشحين الجدد أو يترك المنصب الأول لغيره من الموظفين وإن نجح في المباراة سيحقق رغبته في الرقي وإن سقط يفقد كل شيء ويصبح بطاليا كأولئك الذين أراد أن يضيّق عليهم في أرزاقهم بالترشح معهم لمنصب هو في غنى عنه حاليا ما دام يتوفر على منصب
الطّامّة الكبرى هي أن الحكومة تتبجّح بالقول : خلقنا آلاف مناصب الشغل بينما في حقيقة الأمر هي فقط عملية تقل موظفين حاليين من مناصبهم إلى مناصب أخرى في أسلاك أو وزارات أخرى بينما البطاليون الذين لا وظيفة لذيهم حاليا فيزداد عددهم سنة بعد أخرى
42 - استإذ جامعي الاثنين 20 غشت 2018 - 23:05
إذا كانت الجامعة هي المشكلة... أغلقوا الجامعات.
المشكلة في بلدنا تسمى "العدل" ... القانون يطبق على الطبقة الكادحة فقط.
إذا أصلح العدل، سيصلح التعليم والصحة والاقتصاد.
لا غالب إلا الله.
43 - لماذا الاثنين 20 غشت 2018 - 23:05
في التعليم العالي المشرفين على تخصصات عديمة الجدوى ويستنزفون المال العام بلا حسيب ولا رقيب. أستاذ يدرس نفس المقرر لسنوات عديدة بدون أدنى جهد للتجديد ومواكبة المستجدات. يجب إعفاءهم جميعاً ومحاسبتهم وربما مصادرة ما اكتسبوه من وراء هذا المنصب بدون وجه حق.
44 - محمد الاثنين 20 غشت 2018 - 23:09
وتستمر القصة، الملك يطلب والحكومة والمسؤولين معاقون سمعا وبصرا.
45 - bassou الاثنين 20 غشت 2018 - 23:15
المغرب مغربان، مغرب يملك فيه البعض كل شيء، ولا يشكو من أي شيء، وله بين يدبه ومن خلفه الخدم والمال والامتيازات بكل الألوان والأحجام.....
ونغرب يعاني فيه المواطن الأمرين ويعيش فيه سنوات في الشهر... نقص في كل شيء، حرمان من الضروريات لحياة كريمة، انعدام وزوال الأمل لديه في أن يعيش بدون ألم...
المشكل كثرة البرامج المدرة للدخل لأصحاب تلك الامتيازات وكثرة الأيادي التي تختلس ولا تعاقب...
46 - عبدو ربه الاثنين 20 غشت 2018 - 23:15
السلام على المقام العالي بالله حفظك الله ورعاك بما حفظ السبع المثاني وأيدك في كل مرة تطلع علينا بالجديد محذرا الحكومة بما يمس المجتمع وبشريحة من الشرائح المكونة للمجتمع لقد قمت بما ينبغي حيث قد طبقت المقولة المعروفة قد أنذر من أعذر .
إلى الحكومة مايلي : كفانا خطابات وشعارات جوفاء . مازال لديكم وقت لاستدراك مافات حسب المدة المتبقية من ولايتكم . أو تقديم استقالة جماعية إذا كنتم لا تقدرون على تحمل المسؤولية والوفاء بأضعف الإيمان من الالتزامات الانتخابية التي كانت على عاتق الأحزاب المنتخبة والسلام . شكرا لهسبريس أنشري من فضلك .
47 - smail الاثنين 20 غشت 2018 - 23:26
نشكر الملك محمد السادس نصره الله على اهتمامه بالشباب عاش سيدي محمد
48 - مغربي الاثنين 20 غشت 2018 - 23:35
اول شيء يجب فعله محاربة المرتشين معروفين ولا يجب تغطية بالشمس بالغربال
49 - لماذا الشباب بضبط ؟ الاثنين 20 غشت 2018 - 23:46
الشباب وما أدراكم من هم
هم من وضعوا مبادئ المقاطعة وهم من أطلقون عنانها حتى تقهقهت مصالح اغنياء الدولة.
خوفا من تفاقم أزمات الشباب من فقر وبطالة وتهميش ... وتجنبا من هده الموجة العالية قررت الدولة ههه ان تعيد لشباب ما يحق لهم .
50 - متابع الاثنين 20 غشت 2018 - 23:53
الملك يدعو لتفعيل دور اللغات الأجنبية وبعض المسوولين يحاربونها -اللغة الاسبانية على سبيل المثال -
51 - مواطنة الاثنين 20 غشت 2018 - 23:55
شباب عاطل ..و شباب مع مر السنوات أصبح كهلا عاطل..خلق مناصب شغل يضمن الكرامة و العيش الكريم يتطلب الثروة..أين الثروة ؟؟
52 - عبد الرحمن الاثنين 20 غشت 2018 - 23:57
أقول للشباب المغربي إقرأ وآجتهد وتفوق وحصل على الباكالوريا و لا تبحث عن شغل بل واصل حتى التخرج بشهادات الدكتورة وستتوقف رغم أنفهم و لكي تكون شوكة في حلق المحزن يريدون منك أن تكون لاشئ و يريدون من أبنائهم ان يدرسوا ويجتهدوا و يحصلوا على المناصب أما أنت دير تكوين لكي تخدم بدريهمات تكون عالة يضحكون على الشعب
53 - مكناسي الثلاثاء 21 غشت 2018 - 00:00
محاربة البطالة وتشغيل الشباب يبدأ من تشبيب الحكومة والأحزاب ومحاسبة مسامير الميدة الذين عششوا لعقود في المناصب وراكموا ثروات بطرق غير شرعية ونهبوا خيرات البلاد ولا زالوا يعيشون على الريع السياسي الأمور واضحة وشرح الواضحات من المفضحات !!!!!
54 - فيصل الثلاثاء 21 غشت 2018 - 00:06
اين التعليم من كل هاذا نريد اصلاح التعليم يا ملك نريد اجبارية التعليم حتى الباكالورية
55 - ابو سهام الثلاثاء 21 غشت 2018 - 00:08
الشاب يريد ان يجد عملا قارا
الشاب يريد ان يفتح بيتا
الشاب يريد الكرامة
الشاب يريد ان يعيش عصره
الشاب يريد العدالة الاجتماعية
الشاب يريد الحرية
الشاب يريد تعليما نافعا
الشاب وعلاجا مجانيا
الشاب يريد الامن والامان
الشاب يريد ربط المسؤولية بالحاسبة
الشاب يريد تحقيق المقولة : "عذلت يا عمر فنمت "
56 - الفساد الثلاثاء 21 غشت 2018 - 00:20
أعتقد أن مشكل المغرب والمغاربة هو الفساد والمفسدون، الذين ينخرون كل شيء بدون حسيب أو رقيب، لأن الفساد يبدأ من الأعلة الى الأسفل.
57 - دكتور عاطل الثلاثاء 21 غشت 2018 - 00:27
ها هو الملك يقولها بعضمة ليانه. يجب توظيف الطلبة حاملي الشهادات العليا لكي لا يغادروا و طنهم من اجل ضمان لقمة عيش كريم في دول الحق و المساوات و القانون. في حين ان هده الحكومة الفاشلة مازالت تقوم باغراق الجامعات باساتدة الكثير منهم ليسوا اكفاء بشهادة الجميع و دلك بخلق مناصب تسمى مناصب التحويل. انه لا عار و خزي ان تحصل على اكبر شهادة في الدولة بعد مجهود جبار و تضحيات و في الاخير تجد سياسات حكومية فاشلة تضرب تحصيلك عرص الحائط. اطلب من ملك البلاد التدخل لانصاف هده الفئة. و في هده الايام المباركة الله ياخد الحق ف بنكيران و داك الداودي.
58 - بوبكر المريد الثلاثاء 21 غشت 2018 - 00:28
احياء مبادرة تشغيل الشباب و المستقبل لسنة 1991 لتنفيس الاحتقان و تبريد الاجواء و اطفاء التنور الذي يغلي على صفيح ساخن . سلم يا رب سلم.
59 - البلولي مول السلع المستعملة الثلاثاء 21 غشت 2018 - 01:01
نكرر داءما ان الاستثمار يساهم في النمو الاقتصادي والاجتماعي.
الاستثمار يخلق مناصب شغل جديدة مباشرة وغير مباشرة .وهي مناصب سبستفيد منها الشباب العاطل ... ونكرر من جديد ان مشروعا في شارع القدس بالدارالبيضاء يحتوي على اربعين محلا تجاريا كبيرا في عمارات كبيرة يرفض المسؤولون الترخيص بممارسة مهن تجارية في هذه المحلات التجارية .. و يرفض المسؤولون منح التراخيص لأسباب شكلية فقط .. مع العلم ان المشروع السكني يتوفر على جميع المرافق الضرورية للمواطنين وتسكنه مجموعة كبيرة من العائلات يملكون شققا بالملكية المشتركة.. وهذا نموذج واحد .. رفض تراخيص المحلات التجارية الجديدة يفرمل الاستثمار الداخلي في البلاد . وهو تصرف يؤدي
الى حرمان عدد من الشباب العاطل من الشغل وحرمان المواطنين من استثمار اموالهم في مشاريع تجارية تعود بالنفع على المملكة المغربية وتساهم في نمو الاقتصاد الوطني ... ولمن يهمهم الأمر في هذه المعضلة وهذه المشاكل واسع النظر .......
60 - شمالي الثلاثاء 21 غشت 2018 - 01:17
الملك يدعو... الملك يدعو... الملك يدعو... يدعو من ياترى ؟ نفس الدعوات لجميع الحكومات المتتالية منذ توليه الملك. وإلى يومنا، لاشيء يذكر. بعيد كل خطاب، نفس السيناريو. تحركات "وهمية" توحي بالجدية والشروع في ورش بناء المستقبل، تهافت أمناء الأحزاب على تزكية مضامين الخطاب وإبداء الآراء المؤيدة والعقيمة في نفس الوقت ووو...ولقد شاهدنا تكرار هذه المهزلة في كل مناسبة وكل سنة. وبعد 24 ساعة على الخطاب، الكل يذهب إلى حال سبيله وتعود حليمة إلى..... أما الشباب الذي تتكلمون عنه، فقد ضاع وضاعت معه القيم والأخلاق...كأنه مخطط ينفد. أنظروا إلى برامج التلفزة المغربية،من مسلسلات هدامة لتعاليم الدين إلى سهرات ومايتبعها من مجون وليالي حمراء وإختلاط وعري . المستقبل لا يبشر بالخير.
61 - طنسيون الثلاثاء 21 غشت 2018 - 01:22
محاربة البطالة وتشغيل الشباب هو المطلب الأساس لكل المغاربة. لكن هذا لن يحدث بتعليم فاشل وتكوين هزيل ولا يزيد إلا تأزما وترديا وانحطاطا في ظل المنظور التقليدي المتخلف الذي أوصلنا لهكذا حال. فهل حان وقت التفكير في منهج نظام منفتح ومتطور على غرار الدول المتقدمة أم أننا نستمر في تلويك الخطاب واجترار التسويف والتمني بالمستحيل كما ألفنا بينما نحشو عقول ناشئتنا بالخرافات ونكدسها بالمقدسات والأفكار الرجعية. إننا وفي هذه الظروف لمحتاجين إلى ثورة فكرية ثقافية لتوعية الشعب وتحسيسه أكثر بأهمية الشغل والاشتغال والمساهمة في التنمية عوض الاتكال وانتظار المجهول لتحقيق ذلك.
62 - مرحبا الثلاثاء 21 غشت 2018 - 02:33
معضلة التعليم و التكوين المهني أنهما لا يوكبان التطور الطبيعي للمقاولات و الشركات فلايزل الاستاذ الجامعي يدرس بحوثات وكتب اكل عليها الدهر وشرب والتكوين لايزال تقليديا لايواكب تطور المقاولات و الشركات.
يجب على الاستاذ و المكون أن يكونا على اطلاع على كل المستجدات الثقافية والاقتصادية والاجتماعية والعلمية حتى يواكب الركب كما أن الطالب يجب أن تتاح له الفرصة لينفتح على العالم الخارجي ليكون على اطلاع على كل المستجدات
63 - مهاجر الثلاثاء 21 غشت 2018 - 03:10
الوطن للاغنياء و المواطنة للفقراء هذا هو واقع المغرب
64 - Hassan الثلاثاء 21 غشت 2018 - 03:36
Si on fait la meme chose on arrive au meme resultat. La democracy c'est le seul moyen d'avancer.
65 - محماد الوجدي مول المحلبة الثلاثاء 21 غشت 2018 - 08:39
تشغيل الشباب أصبح من المطالب الاجتماعية الملحة .. غير أن القطاع العمومي والشبه العمومي والقطاع الخاص لا يمكن أن يشغلوا كل الخريجين من مختلف المعاهد والكليات ومراكز التكوين المهني.. وتبقى من أنجع الوسائل جمع مجموعات من الخريجين من نفس التخصصات وخلق مقاولات وشركات صغيرة بعمل وتسيير ذاتي يساهم كل مجموعة .. ويكون ذالك تحت رعاية ومراقبة وضمان الدولة أو القطاع الخاص..كما يجب خلق فرق تفتيشية لمراقبة السير والعمل لهذه الشركات والمقاولات الصغيرة ومواكبتها في جميع الميادين التجارية والصناعية والخدماتية والمالية و و .. وتبقى هذه البادرة أكثر نجاعة لتشغيل الشباب العاطل ... كما أن جمع مجموعات من الخريجين وفي تخصصات مختلفة وخلق مقاولات وشركات متوسطة وسيلة يبقى أكثر نجاعة للاشتعال والعمل ... لان مناخ الأعمال سيكون أوسع واسرع من الشركات الصغيرة للخريجين .. ونفس والشركات تبقى تعت رعاية ومراقبة وضمان الدولة أو القطاع الخاص..وعلى كل حال هذه فقط مقترحات لتشغيل الشباب العاطل....
66 - الصراحة الثلاثاء 21 غشت 2018 - 08:52
بسم الله الرحمن الرحيم من اهم الاشياء التي تطرق اليها الملك هجرالكفاءات المغرب الى الخارج. اغراءات كبيرة في المراسلات التي يتوصل بها الطالب المتفوق من الخارج مما يجعل المغرب في تأخر على الجميع الانتباه الى هذه المشكل ويكفينا من التدخلات لشغل المناصب العامة والخاصة والسلام
67 - imane الثلاثاء 21 غشت 2018 - 09:17
المشكل هو الفساد عدم تكافؤ الفرص واللوطنية واللاعدالة الإجتماعية وإنعدام الضمير٠
68 - قاصح الثلاثاء 21 غشت 2018 - 09:19
هاوجهي هاوجهكم. سيبقى الأمر كما هو عليه حتى تقوم الساعة .50 سنة وانا اسمع مثل هذا الكلام .
69 - حميد الفقيه بن صالح الثلاثاء 21 غشت 2018 - 12:30
كلنا ندعو و كلنا نطلب و كلنا نطالب و لكن من سينفذ و من سيفي بوعده .... نفس المضامين و نفس الخطابات و نفس الوجوه السياسية و نفس الوضع و.....هرمنا و لا زلنا ننتضر ..... لكم الله يا أبناء وطني
70 - Znassni الثلاثاء 21 غشت 2018 - 14:31
السلام عليكم
يقول المثل : الهضرة ما تشري خضرة.
الملك بيده أن يحاسب المسؤولين عن نهب ثروات البلاد لأنه هو من يعينهم .
لماذا لا لا يفعل هذا ؟
سؤال اطرحه على العياشة ؟؟؟؟؟؟
71 - حمو الثلاثاء 21 غشت 2018 - 20:06
تسعة عشر عام وانتا كتقول لينا نفس الهدراة..غير الكاسيطا راها حفات.
المجموع: 71 | عرض: 1 - 71

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.