24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. السيول تجرف جزءا من طريق ضواحي زاكورة (5.00)

  2. محكمة فرنسية تعتقل سعد لمجرد وتودعه السجن بتهمة الاغتصاب (5.00)

  3. "مُقَاطَعَةُ الْبَرِيدِ" فِي التَّصْعِيدِ الْجَدِيدِ لِهَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ! (5.00)

  4. رابطة تستنكر "همجية" جرائم التعمير في طنجة (5.00)

  5. هاجس تطوير نظام "راميد" يطغى على مجلس وكالة التأمين الصحي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | وجهة أكادير تسجل نصف مليون ليلة سياحية

وجهة أكادير تسجل نصف مليون ليلة سياحية

وجهة أكادير تسجل نصف مليون ليلة سياحية

بلغ مجموع الليالي السياحية المسجلة في مختلف الفنادق والإقامات والنوادي السياحية المصنفة في أكادير خلال شهر يوليوز من السنة الجارية 626 ألف و 311 ليلة ، مسجلة بذلك ارتفاعا بمعدل 19.94 في المائة ، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية التي بلغ فيها عدد ليالي المبيت 522 ألف و 178 ليلة.

وتشير المعطيات الصادرة على المجلس الجهوي للسياحة بأكاديرـ سوس ماسة ، أن السياح المغاربة الوافدين على أكادير من مختلف جهات المملكة حققوا أكبر عدد من ليالي المبيت في هذه الوجهة وذلك بمجموع 195 ألف و 907 ليال ، مقابل 167 ألف و 195 ليلة في شهر يوليوز 2017 ، ( ارتفاع بمعدل 17.17 في المائة).

وتأتي في الرتبة الثانية الليالي المحسوبة على السياح القادمين من ألمانيا والتي بلغت 97 ألف و 112 ليلة ، مقابل 73 ألف و 583 ليلة في يوليوز 2017 ،( تحسن بمعدل 31.98 في المائة)، متبوعة في الصف الثالث بالليالي التي قضاها السياح الوافدون من فرنسا ، والتي عرفت بدورها تحسنا بمعدل 19.28 في المائة حيث بلغت في المجموع 86 ألف و 608 ليال، مقابل 72 ألف و 607 ليال في يوليوز 2017.

وجاء السياح الوافدون من إنجلترا على مدينة أكادير في الرتبة الرابعة من حيث عدد ليالي المبيت المسجلة في هذه الوجهة خلال شهر يوليوز الماضي ، وذلك بمجموع 62 ألف و 531 ليلة ، مقابل 55 ألف و 711 ليلة في يوليوز من السنة الماضية ، ليسجلوا بذلك ارتفاعا بمعدل 24 ر12 في المائة.

وقد سجل أكبر عدد من ليالي المبيت في وجهة أكادير خلال يوليوز 2018 في النوادي السياحية المصنفة وذلك بمجموع 173 ألف و 657 ليلة ، تليها في الرتبة الثانية الفنادق المصنفة ضمن فئة أربع نجوم ، والتي سجلت 136 ألف و 462 ليلة ، ثم الإقامات السياحية المصنفة في الرتبة الثالثة بمجموع 110 آلاف و 200 ليلة سياحية.

وسجل معدل الملء في مختلف الفنادق والنوادي والإقامات السياحية المصنفة في هذه الوجهة خلال شهر يوليوز 2018 نسبة 66.71 في المائة ، مقابل 60.40 في المائة في شهر يوليوز 2017.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - soussi السبت 25 غشت 2018 - 10:49
VOUS CALCULER 3 EUROS PAR PERSONNE DANS LA CAISSE DE LA RÉGION D AGADIR SOUSS OU PARTE CETTE ARGENT
2 - سائح السبت 25 غشت 2018 - 10:50
مدينة الاشباح كانك تعيش في الستينات
3 - مغربي حر السبت 25 غشت 2018 - 14:10
سياحة ديال والوووووو.....
اكادير سمحو فيها !
الفنادق قديمة جدا و غالية جدا!
والاثمنة مرتفعة جدا، هناك انعدام مرافق الضرورية في الشواطئ كالمراحض والدوشات
هناك الكثير من الباعة الجوالون غير مدربون على البيع والتعامل بأدب مع السياح!
هناك الكثير من البشر الذين يتجولون في البولوفار
ليلا نهارا من غير هدف (شمامريا)
عن ماذا تتحدثون؟ السياحة؟
4 - فوزي السبت 25 غشت 2018 - 15:00
نخجل من ذكر اسم أكادير السياحية .أمام مدن السياحية الأوروبية.
شوارع متسخة
إنارة شبه مفقودة
انعدام الإرشادات السياحية
مطاعم و فنادق بخدمة جد هزيلة
أثمنة جد مرتفعة في جل المدينة
مرافق الشواطئ جد متواضعة الخدمة
أما عن مطاعم الميناء
5 - برامين السبت 25 غشت 2018 - 15:02
يا اخي السياحة بالمغرب،باي باي،ينة بعد سنة سيعرف المغرب نقص في السياح لاسباب عديدة تجعله منافسا ميئوس منه،بداية با لاتمان الغالية ونهاية بحالة الفوضى والتسيب واللا امن،حتى المغاربة يقصدون الخارج لقضائ عطلهم بالخارج،فما بالك بالسائح الاجنبي.جشع الكل سيجعل المغرب يتقهقر في سلم الوجهات السياحية حتى بعاد النظر غي طربقة جعل السياح يحنون للعودة الى المغرب،اما الان الصورة قاتمة،والذاكرة تحتفض بصور التاجر ينصب خليك،وحراس السيترات كل عشرة امتار،او المساكين بطلبون صدقة بالقوة شيوخا شبابا واطفالا ، ولايبرحون مكانهم دون.ولا حول ولافوة الا بالله.
6 - safir السبت 25 غشت 2018 - 15:36
تحية للجميع.مرحبا بالسياح من جميع انحاء العالم.اكادير مدينة رائعة لمن يحب الحياة.للمتفائلين.للمتواضعين.للعائلات.حيث الهدوء و الجو الرائع المعتدل.للشباب إذا أراد السهر حتى الصباح.الناس محترمين.النادلين دراوش.حراس السيارات دراوش.أثمنة مناسبة.السياح من جميع أنحاء العالم ناشطين فرحانين.إلا المعقدين من المغاربة و الاجانب لن يعجبهم العجب.ليس لهم حل.رغم أن المدينة مهمشة الى أقصى حد إلا أن مجهودات المواطنين و المستثمرين و المهنيين عظيمة لتقديم أفضل خدمة على قدر المستطاع.زرت معظم مدن المغرب لكن مدينة أكادير لن تجد مثلها.من يحب الحياة مرحبا به ومن يحسب الحسابات الفارغة فليذهب الى وجهة أخرى.عدد السياح في ازدياد.الحمد لله.نعم هناك سلبيات كثيرة وجب العمل على التخلص منها لكن هناك أيضا إيجابيات عدة.يستقر بها الان مثقفون رجال أعمال و أطر عليا من مختلف الدول لينعموا بالحياة السعيدة.
7 - Yahya السبت 25 غشت 2018 - 16:16
لماذا لا تكون البنية التحتية للأحياء و القرى مثل ما نرى في الصورة، لكي يتمتع المواطن اولا قبل الأجنبي؟ هل سيضطر المواطنون ان يستولون على المناطق السياحية و استعمارها!؟
8 - Karim السبت 25 غشت 2018 - 20:27
في عهد الحسن التاني كانت القطب السياحي يقتصر فقط في مدينتين وهي مراكش و أكادير أما الآن مدن أخرى دخلة في المنافسة على رأسها طنجة بالإضافة إلى شفشاون سعيدية الرباط الدار البيضاء والمواصلات بين هده المدن جد متطورة و قريبة فيما بينها ومع الأسف العاملين في القطاع السياحة في مدينة أكادير من أصحاب الفنادق والمطاعم والصناعة التقليدية لم يأخذوا بعين الإعتبار كل هده التغيرات بجدية ويحملون المسؤولية للدولة على إنهيار القطاع .
9 - lahocine السبت 25 غشت 2018 - 23:38
يا سبحان الخالق سبحانه. رغم الحصار و خطوط الطيران ورفع الضرائب من أجل قتل هده المدينة ؛ رغم كل هدا فهده المدينة تصر على التنفس و التنافس .
10 - dahmad الأحد 26 غشت 2018 - 00:28
Agadir une petite ville où on peut faire le tour en une seule journée... il n y a absoulument pas grand chose à visiter malgré quelques parc ouverts ces dernières années dont le prix reste très cher. Pour savoir ce qu il faut améliorer il faut que les responsables aillent visiter les villes espagnoles ou françaises qui donnt sur la mer...
le maroc a besoin des gens qui travaillent sérieusement et qui ont des idées d avenir pas des gens nuls qui pensent qu à leur intérêts personnels et qui n ont pas d idées. en gros khass LM39OUL et ça pour l avoir au Maroc il ne faut pas trop rêver.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.