24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

  2. روح عشق النبي في الشعر الأمازيغي (5.00)

  3. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  4. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  5. "السراج المنير" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | تقرير رسمي يرصد ضُعف الخدمات العمومية الإلكترونية بالمغرب

تقرير رسمي يرصد ضُعف الخدمات العمومية الإلكترونية بالمغرب

تقرير رسمي يرصد ضُعف الخدمات العمومية الإلكترونية بالمغرب

قال المجلس الأعلى للحسابات إن المشاريع الكبرى لبرنامج الحكومة الإلكترونية الذي تم وضعه سنة 2011 في إطار مخطط المغرب الرقمي لم تعرف تقدماً ملموساً، فلازالت إلى حد الساعة عدد من الخدمات الهامة غير مفعلة.

وأشار التقرير، الذي نشره المجلس الأعلى للحسابات اليوم الاثنين، إلى أن أبرز الخدمات العمومية المقدمة عبر الإنترنيت بالمغرب لم تسجل تقدماً، وأهمها تلك الخاصة بالحالة المدنية وإنشاء مقاولة عبر الإنترنيت وتسجيل السيارات.

وتفيد المعطيات التي أوردها التقرير بأن التطور الإيجابي الذي عرفه مؤشر الخدمات على الإنترنيت بالمغرب لا يعبر عن تطور كبير على أرض الواقع، خصوصاً الخدمات المتعلقة بتأسيس المقاولة وتسجيل السيارات وجمع المعلومات الإحصائية للشركات، رغم إدراجها ضمن أهداف برنامج الحكومة الإلكترونية.

وينضاف إلى الخدمات التي سجلت فيها الحكومة ضعفاً على مستوى التنزيل تلك المتعلقة بالحصول على الوثائق الشخصية، من جواز السفر ورخصة السياقة، إضافة إلى بلاغ الشرطة والخدمات الاجتماعية.

في المقابل عرفت خدمات أداء الضرائب بمختلف أنواعها والرسوم الجمركية والبحث عن عمل والتسجيل في سلك الدراسات العليا والصفقات العمومية والمساهمات الاجتماعية للموظفين مستوى جيداً.

وأورد التقرير مثال خدمة تأسيس مقاولة عبر الإنترنيت، التي كان من المفترض خروجها إلى حيز الوجود سنة 2011، إلا أنها لم تر النور بعد، رغم وضع هدف طموح خاص بها يتمثل في بلوغ نسبة استعمال تصل إلى 40 في المائة سنة 2013.

الأمر نفسه ينطبق على خدمة تسجيل السيارات، إذ كان الهدف المخطط له هو بلوغ نسبة استعمال تصل إلى 70 في المائة سنة 2013، غير أن هذا المشروع الذي انطلق منذ 2007 لم يصل بعد إلى مرحلة التفعيل.

ويشير التقرير السنوي للمجلس الأعلى للحسابات لسنتي 2016 و2017، والذي قُدم للملك محمد السادس قبل أسابيع، إلى أن العامل البشري والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات أبرز عوائق تطور الخدمات المقدمة على الإنترنيت بالمغرب.

كما وقف المجلس على قصور في الوظائف المتوفرة لتقديم الخدمات العمومية عبر البوابات الإلكترونية المؤسساتية، من بينها النقص في الشفافية في تقديم الخدمات، وعدم نشر البيانات العمومية بطريقة تمكن من إعادة استخدامها بسهولة.

وقارن التقرير بين بوابة الخدمة العمومية في فرنسا ونظيرتها في المغرب، وتبين له أن الأخيرة لازالت بعيدة عن أداء البوابات المماثلة، إذ تسجل بوابة فرنسا 20 مليون زيارة شهرياً؛ فيما يسجل موقع service public بالمغرب 500 ألف زيارة شهرياً فقط.

التقرير حمل انتقادات عديدة للحكومات المتعاقبة في ما يخص حكامة الخدمات العمومية على الإنترنيت بالمغرب، إذ نبه إلى غياب مخطط إستراتيجي رسمي منذ اعتماد إستراتيجية المغرب الرقمي لسنة 2013.

قضاة جطو وقفوا أيضاً على عدم إحراز المغرب التقدم الكافي في ما يخص مجال البيانات المفتوحة Open Data، إذ قال إنه "في غياب سياسة عمومية لفتح البيانات وتأخر إصلاح الإطار القانوني لا يتم نشر البيانات التي تعزز مبادئ الشفافية والمساءلة والاستعمال المبتكر في صيغة رقمية تمكن من سهولة استغلالها".

وليست الدولة والمؤسسات العمومية هي الوحيدة التي لا تنشر بما فيه الكفاية البيانات العامة، فالجماعات الترابية، التي تتوفر على بيانات ذات أهمية كبيرة، تغيب عنها مبادرات في هذا الاتجاه، يضيف التقرير.

ومن أجل تجاوز النواقص والاختلالات، أوصى المجلس باعتماد ونشر الإستراتيجية الرقمية الوطنية بشكل رسمي، والتركيز على الخدمات القريبة من اهتمامات ومتطلبات المرتفقين، والاعتماد على المقارنة المرتكزة على "أحداث الحياة" التي تعتمدها دول أوروبا.

ويُقصد بأحداث الحياة الستة تلك التي تهم حياة المواطن وهي: فقدان العمل والبحث عنه، والشروع في مسطرة شكاية، وحيازة وسياقة سيارة، ومتابعة الدراسة في مؤسسة للتعليم العالي، وتأسيس شركة والقيام بأولى الإجراءات والقيام بالعمليات الاعتيادية لشركة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - مغربي الأربعاء 29 غشت 2018 - 07:09
راه باختصار العملية لا تحتاج إلى تقرير رسمي الكل واضح للعيان نحن لازلنا نعيش في العصر الحجري .
معظم الدول و أنت جالس في بيتك تنهي كل مهامك الإدارية دون الحاجة للذهاب الإدارات .
تسجيل السيارات من عملية دفع المستحقات إلى استلام البطاقة الرمادية يتم أتوماتيكيا .
المواطنون في هذه الدول كل الأنظمة في جميع الوزارات يتم ربطها إلكترونيا بحيث بسهولة يتم التعرف المواطن هل يتقاضى راتب أم لا بما في ذلك مشاكله الصحية
2 - كاميليا الأربعاء 29 غشت 2018 - 07:09
الكاتب تحدث عن الخدمات التي توفرها الشبكة و لم يتطرق لصعوبة الارتباط بالشبكة لدى العديد من سكان المناطق النائية.
3 - حسان الأربعاء 29 غشت 2018 - 08:00
الاستراتيجية الوطنية في أي ميدان تتطلب رصد ميزانية موازية لتطوير الآليات اللازمة لتنفيذ هذه الاستثمارات.
وكمثال على ذلك في مجال الاعلاميات و تقديم الخدمات الإلكترونية في شتى المجالات سيتطلب تغييرا في جميع النظم data Center من أجل تخزين البيانات الشخصية للمستخدمين.
لم نرى حتى الآن دروات تكوين للموظفين العموميين في مجال الاعلاميات و تقديم الخدمات الإلكترونية!
الابتعاد عن الكرمومة صعيب!
4 - hassan الأربعاء 29 غشت 2018 - 08:56
صراحة كلشي فالمغرب ضعيف ماشي غير الخدمات العمومية الالكترونية .الى بغيتو هاد البلاد تزيد القدام حيدو هاد قوت الاحزاب .خلو جوج فقط خزب يميني وحزب يساري اولي عندو الاغلبية اسير البلاد.
5 - محمد سعيد KSA الأربعاء 29 غشت 2018 - 10:12
السلام عليكم

إن الدولة الشرق أوسطية إن صح التعبير ذات الريادة في مجال الخدمات الإلكترونية أو كما تسمى في السعودية " الحوكمة الإكترونية أو الحكومة الإلكترونية" هي دولة الإمارات العربية السعودية ومن ثم لحقت بالركب بعدها السعودية مباشرة منذ أزيد من 20 عام وقد تم النجاح في تنفيذ هذا المشروع على عدة مراحل ولا زال يتطور ويتحسن ..

الآن الوضع في السعودية كما يلي:

التقديم على الجامعات والتسجيل ولاحقا تسجيل المحاضرات (إلكتروني).
خدمات وزارة الداخلية بأكلها الكتروني (البلاغات الأمنية - رخص القيادة - رخص سير المركبات - إصدار وتجديد جواز السفر - إصدار وتجديد بطاقة الهوية .. الخ بل إن الجواز يصدر او يجدد ويصل لمنزل المواطن بواسطة البريد وكذلك رخصة القيادة ورخصة السير.

معاملات المحاكم الكترونية.
معاملات الإسكان والقروض العقارية الكترونية.
معاملات وزارة التعليم الكرتونية.
المعاملات المصرفية والبنكية الكترونية ولا يلزم الحضور لفروع البنوك إلا لتجديد البيانات أو توقيع أوراق القروض (بعض البنوك فتح الحساب الجديد الكتروني)، تسديد الفواتير والحوالات المالية كله الكتروني.

التعليم يتوجه لألغاء الكتب.
6 - تغطية الشمس بالغربال الأربعاء 29 غشت 2018 - 10:44
الجمود ليس فقط في الخدمات الإلكترونية بل كل باقي الخدمات وحتى عقول المسؤولين والموظفين.
7 - zero الأربعاء 29 غشت 2018 - 11:22
des établissements avec des plateformes modernes et des liens internet haut débit mais le chef projet et de bas niveau qui manque d experience, ainsi on trouve des sites très lents impossible à accéder, il faut penser à Des bons ressources et exploiter les Datacenter déjà disponible au lieu de gaspiller l argent et les investissements a gauche et a droite sans valeur ajoutée
8 - Lebbai الأربعاء 29 غشت 2018 - 13:23
اتـــــفـــق مع صاحب المــــقـــــا ل ( 4 )


صراحة كلشي فالمغرب ضعيف ماشي غير الخدمات العمومية الالكترونية .الى بغيتو هاد البلاد تزيد القدام حيدو هاد قوت الاحزاب .خلو جوج فقط خزب يميني وحزب يساري اولي عندو الاغلبية اسير البـــــــــــــــــــلاد.
9 - ضعف الخدمات الأربعاء 29 غشت 2018 - 13:34
إداراتنا العمومية تعود إلى زمن العصور الوسطى متى سترتقى إلى مستوى يضمن عقوق المواطن دون عناء أو ابتزاز أو رشوة أو محسوبية وزبونية وتعسف واستبداد ... متى سيرتقى الموظفون العموميون بعقولهم وسلوكهم ...
10 - مهندس إعلاميات في المهجر الأربعاء 29 غشت 2018 - 15:54
عندنا كل التطبيقات الالكترونية التي تحتاجها الإدارة في المغرب. و مستعدون لخدمة المواطن المغربي في هدا المجال و بالمجان.
لكن جهل و فساد المسؤول الإداري المغربي هو من يقف في وجه كل محاولة إصلاح.
11 - لحرش الخميس 30 غشت 2018 - 09:27
لبغيتو حكومه اليكترونيه رفعو رواتب راتب محترم ليعيش الموضف بكارمه لا يحتاج ليسرق او يرتشي عصفورين بحجر واحد سد الطريق على الموضف المرتشي وراحه المواطن في سرعه المعاملات
12 - مواطن2 الجمعة 31 غشت 2018 - 08:03
قلت دائما ان اي اصلاح لا يتم الا باصلاح العنصر البشري الذي هو سبب كل تقدم...ولا يتم اصلاح العنصر البشري الا اذ تم القضاء على مظاهر الفساد التي اصبحت واضحة في جل مجالات الحياة في بلادنا...فكيف لانسان يستفيد ويعيش على الفساد ان يسهم في تقدم بلاده...وظاهرة الفساد عمت حتى شملت ذلك المواطن البسيط...الذي تراه هو بدوره يستغل كل فرصة تتاح له..احتلال الملك العمومي - الفراشة - احتلال مكان وقوف السيارات بالزرواطة في يده...استعمال العربات المجرورة في كل شبر من الازقة ...واللائحة طويلة.ولا حديث عن الباقي فالكل واضح..وهنيئا لكل مغربي نزيه يعمل في صمت وهو يتالم من هول ما يرى..وبدون اي تقرير فضعف الخدمات بمختلف اشكالها شمل جل المرافق في بلادنا ولا حول ولا قوة الا بالله.
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.