24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | جمعية دفاتر: المنتج المحلي يغطي الطلب الوطني

جمعية دفاتر: المنتج المحلي يغطي الطلب الوطني

جمعية دفاتر: المنتج المحلي يغطي الطلب الوطني

نفت جمعية مصنعي الدفاتر بالمغرب، وجود خصاص في الكتاب المدرسي، مشيرة إلى أن المنتجين المحليين يغطون الطلب الوطني على الدفاتر بشكل منتظم ومتواصل.

وأوضحت الجمعية في بلاغ أن الموزعين لم يسجلوا "أي خصاص في تزويد السوق، يمكن أن تنتج عنه زيادة في الأسعار، ذلك أن المصنعين الوطنيين، يتوفرون على القدرات الكافيات لتغطية الطلب الداخلية من منتوجات الدفاتر لمناسبة الدخول المدرسي الجديد".

وأضاقت الجمعية أن "أي ارتفاع لأسعار الدفاتر، مرتبط بشكل مباشر بتطور أسعار واردات لفائف الورق الخام بنسبة تراوحت بين 25 و 30 في المائة، إلا أن هذا الأمر لم يؤثر على وتيرة الإنتاج الوطني من الدفاتر، الذي ظل في مستويات جيدة، تنسجم مع متطلبات السوق، بخلاف ما يروج له من معطيات، تشكك في قدرات التصنيع الوطنية، وتدعي وجود خصاص في الدفاتر بالأسواق".

وذكر البلاغ بأن واردات الدفاتر التونسية، كانت موضوع شكاية بإغراق السوق، تقدمت بها مقاولات وطنية. ورغم ذلك، فالسوق المغربية استقبلت 5000 طن من الدفاتر التونسية حتى حدود يونيو 2018، وفق إحصائيات مكتب الصرف.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - بلاغ غير واضح الأحد 02 شتنبر 2018 - 00:39
لم يشتكي أحد من قلة الدفاتر المغربية بل من غلاء الدفاتر المغربية مقارنة ونظيرتها الواردة من تونس!!!
2 - خليد الأحد 02 شتنبر 2018 - 00:40
جمعية دفاتر: الاحتكار المحلي يغطي الطلب الوطني.
3 - مغربي الأحد 02 شتنبر 2018 - 00:46
المنتج المحلي غالي و ماعندنا مانديرو بيه الى غادي يكون غالي ، و بزعطة ديك دعم المنتوج الوطني
4 - اسامة الأحد 02 شتنبر 2018 - 02:00
المشكل ماشي فوفرة المنتوج ولكن في في ثمنه الغالي ونقدر نزيدو معاكم بعيييد كاع ،لوكان غي كانحسو بهاد لفلوس كاتمشي فسيركوي مزيان (بمعنى نطلقوها من لهنا ولقاوها هناك ولو عبر الخدمات الاجتماعية و لله حتى نسامحولكم دنيا و آخرة ،نعطيو و نزيدو غي تبان فشي مجال آخر ولكن عقلية النهب و انا ندير لفلوس وبعدي الطوفان هي لي كاتخلي المواطن يقلب على أرخص حجا فالسوق حتا لو كانت جايا من اسرائيل او "البوليزاريو"
5 - yamlikha الأحد 02 شتنبر 2018 - 02:57
ارتفاع ثمن الدفاتر بنسبة 30%, وبشكل مباشر امر يرهق الآباء المغاربة اللذين لا ينتهي صراعهم معا زيادة حتى تظهر زيادة اخرة امامهم، امر ينخر جيوبهم المرقعة، كل هذا مقابل ان فئة قليلة تزيد من تكديس ثروتها وتستغل شعارات، دعم المنتوج الوطني والمنتوج الوطني اولا، وكل تاك العبارات الفضفاضة التي لا تغني ولا تسمن من جوع
6 - سمير الأحد 02 شتنبر 2018 - 10:25
هذا زمن العولمة والقدرة على التنافس، سعر مناسب بجودة مناسبة هي المعادلة الصحيحة في السوق اما الكلام عن دعم المنتوج الوطني فقد اكل عليه الدهر وشرب، طوروا انفسكم اذا كنتم تريدون الاستمرار وكفى من الجشع فالبقاء للأصلح
7 - بوشرى عشاق الأحد 02 شتنبر 2018 - 11:53
لم نشتك من توفر الدفاتر او عدمها
نعم للانتاج الوطني بشرط ان تتوفر على الجودة والثمن المتناسب والقدرة الشرائية للمواطن
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.