24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  2. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

  3. الضرائب (5.00)

  4. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  5. طعن في قانونية "الساعة الإضافية" يصل إلى محكمة النقض بالعاصمة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | مكتب السكك الحديدية يجدد 13 قطارا ذاتي الدفع

مكتب السكك الحديدية يجدد 13 قطارا ذاتي الدفع

مكتب السكك الحديدية يجدد 13 قطارا ذاتي الدفع

قام المكتب الوطني للسكك الحديدية بإعادة تجديد وتحسين رونق مقاعد الدرجة الأولى والثانية لعربات القطارات التي تؤمن الرحلات انطلاقا من المركز الجهوي للدار البيضاء – الميناء.

وتخص هذه القطارات، وفق بلاغ صادر عن المكتب، محاور كل من الدار البيضاء - مطار محمد الخامس والدار البيضاء – سطات، والدار البيضاء - الجديدة.

كما تهم هذه العملية أسطولا يتكون من 13 قطارا ذاتي الدفع، خضعت للتحديث بهدف الرفع من مستوى متطلبات فعالية المعدات وراحة المسافرين.

وأضاف البلاغ أنه تم الانتهاء من تجديد واستغلال مجموع أسطول هذه الفئة من القطارات، "وسيتم العمل على تجديد مظهرها الخارجي عبر إعادة صباغتها وملاءمتها وفقا للألوان المؤسساتية للمكتب".

وسيتمكن الزبناء بفضل هذه العملية، التي تندرج في إطار الإستراتيجية المعتمدة لمواصلة عصرنة معدات المسافرين، "من استعمال قطارات مجددة بتجهيزات حديثة وذات رونق جميل وعصري، لسفر أكثر راحة"، حسب البلاغ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - hawa 005 الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 22:37
الف الف مبروك على القطارات الجديدة نتمنى من الله ومن المسؤلين تغيير المستشفيات والمدارس حتى نرى بلادنا في تقدم إن شاء الله
2 - Nani الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 22:40
Ce sont des trains qui ont été acheté pendant les années 80 et ils roulent toujours pourquoi acheter ceux d’un autre pays européen je ne veux pas citer le nom la qualité est chez les français et les belges ...
3 - وجدة المغرب الشرقي الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 22:40
مع احترامي و لكن المغرب مافيهش غير طنجة القنيطرة الرباط و الدارالبيضاء هاد oncf من الي عقلت وهي فتجديد و تمديد و الكهربة و هادشي غير فهاد المناطق أما الشرق يجيب الله لا كهربة لا ترانات زينين وزيدينها باثمنة فوق الطاقة ديال الشعب. تران مايوصلك لوجدة و لا الناظور حتى تسالا فيك الروح
4 - kader الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 22:44
و ماذا عن قطارات آسفي و ربطها مباشرة بالدار البيضاء وخلق خط جديد يربط الجديدة باسفي
5 - nabil الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 22:51
had l'action darouha ri pour camoufler l'affaire du train de fes ravagé par l'incendie .on attend tjr les résultat de vos investigations, c'était quoi le problème au juste sachant que ce.nest pas une.machine de voyageurs qui s'est allumé.....
6 - اراري الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 22:54
هيا يا من يخشون التغيير علقوا سلبا كاعادتكم العدميين . تطور المغرب يرهبهم وويقطع ارزاقهم. الممول يريد سوادا والمغرب يشع بياضا فاين المفر ياعدمي
7 - مواطن مغربي الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 22:57
اقسم لكم بالله على ما اقول الخط بين بن كرير واسفى من اكبر الكوارة قطارت بدون كراسى ولا جاج للنوافد ولا اباب كارتة بمعنى الكلمة والقطار تيتوقف باش يدوز واحد اخر حيت غير سكة واحد والحرارة فى القطارات مخدماش الكليمة وزيد وزيد
8 - تينغيري الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 23:00
حتا حنا بغينا قطار في تنغير
9 - khalid الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 23:10
Le problème ce n'est pas le renouvellement des rames mais c'est l'entretien et la maintenance et en plus le citoyen a une part de responsabilité dans tout ca.
10 - Ahmed الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 23:16
l'ONCF doit renouveler son réseau ou en est le projet de l'electrification de la ligne Fes Oujda il devrait etre fini il y'a 4 ans mais jusque la tjrs rien ca roule au diesel comme au Far west . les trains des grandes lignes Oujda Nador Tanger Marrakech … doivent étre remplacés par des trains modernes et rapides et de préference fabriqués au Maroc en joint venture avec les groupes de renom comme Bombardier Alsthom ou siemens . ces anciens trains peuvent servir pour augmenter les fréquences sur les petits trajets ou comme des RER autour des grandes villes pour améliorer l'offre de transports de masse dans les grandes villes
11 - الباب المقصورة المحطم الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 23:21
ركبت مؤخرا قطارا قادما من فاس في إتجاه مراكش والغريب أن باب مقصورة من الدرجة الأولى كان محطما
اضطر احد السياح الأجانب إلى وضع بعض الأشياء عدة مرات كستند للباب لكي لا يقع أما مكيف الهواء فلا يعمل ابدا .
12 - kamal الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 23:44
ورآه عيب تركب في القطار الدار البيضاء المطار لإيصلح حتي للدواب ومبالك الانسان القطارات التي تستقبل المسافرين من أنحاء العالم تدخل في نطاق الرفاهية و الاستقبال الجيد من راحة مسافرين والنظافة القطار والوجه الحسن وحسن الاستقبال ولكن للأسف حتي المشرفين علي القطار ليسو كما يجب يجب مراجعة القطارات لانها هي وجه المغرب في التنمية والاستقبال والسياحة الشباب موجود لماذا لا يستغل في هده الخدمات والابتعاد عن التقليد القديم الذي لا يشرف الكتب الوطني للسكك الحديدية
13 - montasser الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 00:26
التجديد هم وجهة جد ضيقة:البيضاء الجديدة في حين كان يجب الاهتمام بمدخل المغرب:طنجة.2 هل التجديد سيهم تحسين وضبط المواعيد النقطة السوداء التي لم يستطع التغلب عليها!!!!
14 - هارون الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 00:33
1▪اين الولوجيات في محطات القطار يا سيادة المدير العام.
2 ▪على ربي تستمر الصيانة والمراقبة للمحافضة على ما تم تجديده .
3 ▪اعلنت احدى قنوات التلفزيون في مصر ان مدير القطارات هناك احال محجموعة من المسؤولين على التحقيق بسبب تاخر قطار لمدة 20 دقيقة . يعني ربط المسؤولية بالمححاسبة .
15 - ملالي الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 00:35
وفين وصل مشروع ربط خط ودي زم ببني ملال
16 - علاء الدين الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 01:03
المشكل في المواطن مكيحترمش وادو غير نهار واحد يوليو مكرفسين حنا ماشي هما الغرب
17 - richi الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 02:24
يجب إعادة النظر في المراحيض واثمنة المواد التي تباع على متن القطارات.فهده الامور لا تشرف .
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.