24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. شبكة تنتقد "تأخر" تقرير وفيات الخُدّج .. ومسؤول يحتمي بالقضاء (5.00)

  2. جماهير الرجاء تجذب العائلات بـ"شجّع فرقتك ومَا تخسّرش هضْرتك" (5.00)

  3. شكايات في ملفّيْن تجرّ "مول الكاسكيطة" للسجن (5.00)

  4. إقصائيات كأس إفريقيا .. "أسود الأطلس" يتعادلون في جزر القمر (5.00)

  5. دماء شباب مغاربة تتضامن مع جرحى قطار بوقنادل (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | شركة بترولية عالمية تخوض التجربة المغربية

شركة بترولية عالمية تخوض التجربة المغربية

شركة بترولية عالمية تخوض التجربة المغربية

أعلنت الشركة العالمية "سيبسا" (Cepsa)، المتخصصة في مجال الطاقة المتكاملة، عن تأسيس فرعٍ لها في المغرب كجزء من استراتيجيتها التوسعية، قائلة إن هدفها هو الوصول إلى 100 نقطة بيع خلال السنوات الخمس المقبلة وحصة سوقية تقدر بـ 15٪ في المدى المتوسط.

وتعدُّ المجموعة الإسبانية المملوكة للشركة الإماراتية للاستثمارات البترولية الدولية "إبيك" رابع أكبر شركة صناعية من حيث الإيرادات في إسبانيا؛ إذ تغطي أعمالها سلسلة القيمة في مجال المواد الهيدروكربونية بشكل كامل. وتشمل أنشطة الشركة استكشاف وإنتاج وتكرير وتسويق البتروكيماويات، وبيع وتداول مشتقات النفط الخام والغاز والكهرباء.

وذكر موقع "Petrol Plaza" المتخصص في الأسواق البترولية أن "القصد من هذا التوجه هو تطوير الأنشطة المتعلقة باستكشاف وتكرير البترول في شمال المغرب، وسيتبع ذلك، حسب قصاصة الموقع، نموًا تدريجياً بهدف الوصول إلى 100 نقطة بيع خلال خمس سنوات وحصة سوقية تبلغ 15٪ في المدى المتوسط (بناءً على عدد محطات الخدمة) بالإضافة إلى ضمان توفير المنتج.

وتعمل "سيبسا"، التي تتخذ من إسبانيا مقراً لها، في مجال الطاقة المتكاملة، وتمتلك عمليات تغطي كافة مراحل سلسلة القيمة في مجال النفط والغاز والبتروكيماويات، بدءا من الاستكشاف مرورا بالإنتاج والتكرير وصولا إلى التسويق، وعملت مؤخراً في قطاع الطاقة المتجددة لتضيف بذلك حلولاً للطاقة من خلال عملياتها المنتشرة في 20 دولة.

وقالت الشركة إنها اختارت المغرب على اعتبار أنه "السوق المفضل والملائم للاستراتيجية التوسعية التي أطلقتها المجموعة نظرًا لقربه من المصافي على الساحل الجنوبي لإسبانيا، وللطلب المتزايد في البلاد على المنتجات النفطية والعجز الهيكلي لمنتجاتها في هذا المجال"، مشيرة إلى أن المغرب يحظى باهتمام خاص، لا سيما أن الشركة دشنت مخططا للانتشار عبر العالم منذ أن استحوذت "إبيك" الإماراتية على رأسمالها بالكامل.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي تنتقل فيها "سيبسا" إلى ما وراء شبه الجزيرة الأيبيرية، إلى جانب جزر الكناري، كجزء من استراتيجيتها التوسعية، وتمتلك حالياً 1824 محطة غاز، من بينها 1544 في إسبانيا، و259 في البرتغال، و15 في أندورا، و6 في جبل طارق.

وتركز الشركة أيضًا على تحسين العروض غير الوقودية لمحطات الخدمة، ولا سيما تشغيل المتاجر، وخدمات غسل السيارات، وغيرها من الأعمال غير النفطية. ويوجد في "سيبسا" حاليًا 1037 متجرًا للخزائن والمتاجر في محطات الخدمة التابعة لها (باستثناء المتاجر التي يديرها الموزعون)، مع حصة سوقية تقدر بنحو 13٪ في إسبانيا.

يشار إلى أن "سيبسا" تعمل في قطاع الطاقة منذ 1929، عندما تم تأسيسها كأول شركة نفط خاصة في إسبانيا، ويشمل نشاطها عمليات التنقيب والإنتاج والتكرير والتسويق للمواد الهيدروكربونية، بالإضافة إلى نقل وبيع مشتقات النفط الخام والبتروكيماويات والغاز والكهرباء.

وتعتبر "سيبسا" أكبر منتج لمادة "الكيل البنزين الخطي" على مستوى العالم، وهي أيضاً منتج رئيسي للألكيومين وثاني منتج في العالم للفينول والأسيتون، حيث تمتلك سبعة مصانع للمواد الكيميائية في أوروبا وآسيا وأميركا. وأنتجت "سيبسا" 35.4 مليون برميل من النفط الخام في عام 2016، وقامت بتكرير 158.7 مليون برميل، فيما بلغت مبيعاتها 28.3 مليون طن من المنتجات البترولية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - شنو زعما الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 08:59
شركة منتجة واعدة ستعمل في سوق استهلاكي واعد
2 - محمد الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 09:49
عرفتي علاش خترت المغرب حقاش في زيادت مفيهش نقصان
3 - Touhali الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 09:53
éloignez des villes les gros industriels chimiques
حفظا على سلامة البيئة وصحة وسلامة الساكنة مدينة محمدية، يجب ترحيل معمل ﻻسمير لتكرير للبتروكيماويات الى مكان آخر بعيدا عن ساكن المدون.
4 - فرس الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 10:03
من هادشي كامل واش غتخلق شي تنافسية ولا غتبقى حليمة على عادتها القديمة.
5 - said الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 10:33
(وستكون هذه هي المرة الأولى التي تنتقل فيها "سيبسا" إلى ما وراء شبه الجزيرة الأيبيرية.). لانها شافت ان شركات التسويق الحالية في بلدنا الكريم تجني ارباحا طائلة لا تحصل عليها اخواتها في البلدان الاخرى .شافت في المغرب دجاجة بكمونها همزة ما خاصهاش تفلتها. ارباح خيالية وبدون رقابة.
6 - ETT.ABDESSAMAD الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 11:12
بطبيعة الحال أن الشركة الإسبانية تريد أن تحقق أرباح كانظيرتها المغربية بعد ما حققته هذه الأخيرة من مكاسب ضخمة بعدما تم فك دعم عن المحروقات بخلاصة الأرباح شركات محروقات في المغرب تحقق أضعاف شركة جديدة.
7 - متابع الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 11:29
المغرب غتجني فيه الأرباح مضروبة ف 100
راكم عارفين علاش
منعرف فين ضمسو التقرير ديال المحروقات ... الأمل مفقود فهاد البلاد التعيسة
8 - Amazigh الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 12:39
بعد الاغلاق المتعمد لشركة لاسامير من طرف خكومة بن كيران اليوم يسمحون لشركة اسبانية بالتواجد على التراب المغربي لتصريف منتوجاتها و الزيادة في ارباحها عكس المغرب الذي اقبر شركة التكرير الوحيدة
اين القيمة المضافة و اين فرص الشغل
9 - محمد الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 13:15
الأمر بديهي لأن سوق المحروقات في المغرب محرر بطريقة ليبرالية متوحشة وهامش الربح الذي تحققه الشركات الموزعة للوقود مغر جدا فمن الطبيعي إذن أن تريد الكثير من الشركات حلب الشعب المغربي الذي لا يملك من يحمي قدرته الشرائية.
10 - احمد الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 17:21
ههه غادي يبداو في الاول بنقصان باش يجيبو ناس وتولي الرواج ومن بعد راه الخبار فراسكم ... واش تتسنا من ناس اللي في الضفة الاخرى يحيو عندنا باش يستتمرو بلا ميربو وبزااااف راه الا عطاك رايال باغي يدي 1000 ريال
11 - قنيطري الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 17:58
المشكل عندي أن جيت نعلق على المقال . ولقيت تعليقات كاملة علقت بنفس تعليق لي باغي ندير .
يعني المغربي فاهم وعاق بلا منبقاو نجمل في تعليق .
12 - متتبع السبت 13 أكتوبر 2018 - 01:49
هل سيبسا ستصرف فائض إنتاجها في المغرب عبر الاستثمار في التخزين والتوزيع أم أنها ستشتري "سامير " التي هي في طور التصفية من أجل الإستحواذ على طاقتها التخزينية؟ إذن هل التكرير ذهب إلى غير رجعة؟ ثم ماذا يقول كبير الموزعين في هذا؟ أم أن سيبسا ستدخل السوق بمباركة أو بالأصح بالاتفاق معه؟
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.