24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4708:1813:2516:0018:2219:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. فن التأمل: مستوى الممارسة (5.00)

  2. عاصمة النخيل تحتضن "حُزم التحسينات بالطيران" (5.00)

  3. انقلاب سيارة يصرع شابا نواحي ابن أحمد (5.00)

  4. الجمهور السعودي ينبهر بأداء وقتالية أمرابط (5.00)

  5. الدخيل: الساكنة في الصحراء لا تنتظرُ الطّرق والعمارات و"الكريمات" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | مهنيون يرصدون تأخر المغرب في تطوير الاقتصاد بالذكاء الصناعي

مهنيون يرصدون تأخر المغرب في تطوير الاقتصاد بالذكاء الصناعي

مهنيون يرصدون تأخر المغرب في تطوير الاقتصاد بالذكاء الصناعي

قال محمد سعد، رئيس جمعية مستعملي النظم المعلوماتية بالمغرب (AUSIM)، إن المغرب ما زال يسجل تأخرا كبيرا في مجال توظيف الإمكانيات والفرص التي يتيحها الذكاء الصناعي في المجالات الاقتصادية والصناعية والتعليمية والصحية.

وأوضح رئيس جمعية مستعملي النظم المعلوماتية بالمغرب، في لقاء صحافي نظم أمس بالدار البيضاء لتقديم الدورة الخامسة للجمعية، أن هناك محاولات من طرف طلبة الشعب التكنولوجية لتوظيف هذه التقنية في حلول للتطبيقات الذكية.

وأكد محمد سعد أن الدورة الخامسة لمؤتمر جمعية مستعملي النظم المعلوماتية بالمغرب، التي ستحتضنها مدينة مراكش، ستعطي دفعة قوية للتفكير والنقاش حول مجالات النظم المعلوماتية، من خلال التطرق إلى مواضيع بناءة ومتنوعة، مما يؤكد عزم جمعية مستعملي النظم المعلوميات بالمغرب على السير قدما لضمان انتقال رقمي ابتكاري، يضيف محمد سعد، الذي قال:

"لقد سعينا دائما إلى استعمال مكثف للتكنولوجيات، بغية توفير أفضل الخبرات والخدمات للمستعملين والمواطنين، والرفع من إنتاجية المؤسسات الخاصة والعمومية، وتنمية القطاع الاقتصادي من خلال الاعتماد على الذكاء كمورد أساسي".

وستشكل الدورة الخامسة لمؤتمر جمعية مستعملي النظم المعلوماتية، التي تعقد بشراكة مع وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي وبوابة التدبير المينائي (PORTNET)، فرصة لتبادل الآراء وأساليب العمل الرقمي بين مهنيي الأنظمة المعلوماتية.

ويشكل هذا الموعد الدوري مناسبة للقاء بين نخبة من الخبراء والفاعلين في ميدان الأنظمة المعلوماتية بغية تقديم آخر المستجدات والتصورات التي تهم هذا القطاع الحيوي، إذ سيعرض المتدخلون معرفتهم وتجربتهم حول المكتسبات التي يمكن أن يحصل عليها السكان من عملية الرقمنة، من أجل تحسين ظروف عيشهم، من خلال تجويد أداء الإدارة ومكافحة الرشوة، وكذا عبر توضيح الأسس الناجعة التي يتعين إرساؤها من أجل تطوير الاقتصاد.

ويحتوي برنامج التظاهرة على عروض وموائد مستديرة وورشات لفائدة أوساط الاتصالات والمعلومات، لإثراء النقاش والاطلاع على آخر التوجهات في مجال الأنظمة المعلوماتية، التي يمكنها أن تتأثر باهتمام الفرد أو المجتمع.

وستتوزع مواضيع البرنامج حول أربعة محاور رئيسية، تتمثل في "كيف يمكن إدماج تكنولوجيا الابتكار في عالم الأعمال" و"تسريع رقمنة القطاعات العمومية والنصف عمومية"، و"التحول الرقمي أية عروض لأي مقاولة؟".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - Finalyyyy الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 03:49
طفرناه حتى باليد العامله العاطلة بقى لينا غيرالذكاء الصناعي
2 - سليمة بنحمو الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 04:12
كل الدعاة لاستعمال المملكة للذكاء الصناعي هم اصحاب مصالح ليسو الا يريدون ان يعوضو الانسان بالروبوت و بالتالي البطالة ستجتاح المغرب 100% اللهم ابعد عنا و احفظنا هذه معضلة العالم الغربي الان بدأو يستبدلون الانسان بالروبوت والبطالة في ارتفاع. لا نريد ذكاء صناعي لدينا ذكاء رباني استثمروا في الشباب واتوجه الى ملكنا الحبيب و اسأله بالله عليه ان يبعد عنا هذه الافة لانها ستهلك الشباب و العوائل المغربية وشكرا
3 - مروان خمليشي الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 04:25
الذكاء الصناعي غادي يقلب المجتمعات رأسا على عقب, داكشي اللي كان كيسحابنا غادي جي من بعد 1000 عام ولا جاي العشر سنوات الجاية, معرفنا واش نتخلعو ولا نفرحوا
4 - amine الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 05:25
العجيب في الناس انهم يريدون السلع رخيصة و يتناسون ان خفض تكلفة الانتاج تعني تغيير العمال بالات تعمل دون كلل او ملل ولا تطالب كل سنة برفع الاجور و هذا يذكرني بالامريكيين الذين يريدون شراء سلع امريكية الصنع لكن عندما يصدمون بالسعر يعود غالبهم الا السلع الصينية
العالم يتغير و يجب على الانسان ان يواكب الوضع و مع تطور الذكاء الصناعي فقريبا سنرى سيارات بدون سائق لا تخالف قوانين السير و تعرض حياة الناس للخطر حيث بابها وزير
5 - امازيغ الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 05:47
وهل هناك اقتصاد اصلا بالمفهوم الصحيح ؟ اقتصاد الريع والنهب لا يعتبر اقتصادا .
6 - طنسيون الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 05:57
عالم التكنولوجيا ولغة البرمجة والذكاء الاصطناعي هو حقيقة و واقع يرهب كل الدول المتخلفة. من دون شك أن عقلية مجتمعنا وفكره وتفكيره هو نتيجة تربية وتعليم تقليدي متخلف و بالتالي لم يستوعب التغير والتطور الحاصل إلا بعد فوات الأوان. لذلك لا تجد من يهتم بالموضوع و يكفيه التسوق والاستهلاك والاعتماد على الأخرين المبتكرين المبدعين لكل متطلبات الحياة في الحاضر والمستقبل. فهل فعلا لنا رؤية واستراتيجية مستقبلية ؟ ولماذا فشلت كل الرؤى والاستراتيجيات الماضية ؟ أم أننا هاهنا قابعون بينما العالم يتغير حولنا ؟ التغيير التجديد التحديث هو الحل.
7 - افران الاطلس المتوسط الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 08:58
مهنيون يرصدون تأخر المغرب في تطوير الاقتصاد بالذكاء الصناعي :
Parce que notre pays et nos dirigeant en particulier ne veulent pas si mettre tout simplement. ils ignore Allemagne championne au monde dans le domaine d'industrie automobiles leader mondiale dans la robotisations industrielles que le Maroc laissent échapper c'est toujours la faute au nôtres. il suufit de faire cette remarque . ils abandonne l’Allemagne leader mondiaux de la robotisations industrielles, ils abandonne la suède, la Corée du sud , la chine également et préfère garder le contact commerciale avec l’Afrique noir. j'ignore pourquoi cette idées et ce choix qui nous fait freiner et ne nous apporte rien ou peu à notre pays
tout ces pays puissant citer le Maroc a des problèmes ou très peu de contacts avec eux bizarre ! je suis impressionné
8 - Fahd الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 09:32
Many people do not know anything about artificial
intelligence but yet they comment about the topic as If they were experts. AI is the new electricity. We can spend years debating whether TV is halal or haram as was the case in the past or rather leverage this technology to gain the most advantage that can boost our economy. Good luck!
9 - mohasimo الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 10:18
الحكومة ترفض أي دكاء يأدي إلى توعية الشعب, وتشجع على الجهل, وأي حامل دكتوراه فليرحل خارج البلد نحو البلدان التي تحب العلم والمعرفة, وتقول مرحبا بالجهل والجهلاء من الراقصين والراقصات والغناء الفاحش, هذا هو حقيقة الحكومة في بلدنا المخرب الآن.
10 - Tam Tam الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 10:58
ليس المغرب فقط هو الدي تأخر في تطوير الاقتصاد بالذكاء الصناعي بل العالم العربيي والقارة الافريقية عامتا نعم لم نملكو اصلا ضمير ولا ذكاء نستهلكو ولانصنعو ولو عود كبرريت اتروكونا في حالنا مع الرفاهية والكسل والتفلعيس والغش والأكل والنوم عقولنا لاتتحمل اكثر من هد
11 - 3 monde الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 14:28
meme la france a beaucoup de retard dans ce domaine et bientot l france sera come un paye du tier monde
12 - abdou الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 16:04
بالمختصر المفيد لقد مرت البشرية من تلاتة تورات حقيقية وهي مقبلة على ثورة رابعة . أول هذه الثورات هي التحرر من العبودية ومن أنظمة سياسية مستبدة فكانت الثورة الفرنسية وقبلها الثورة الإنجليزية ووهلم جرى من ثورات التحرر السياسية والمشاركة الشعبية في القرارات الهامة للحكم. ثم تلتها بعد دلك الثورة الصناعية بعد الثورة السياسية مباشرة. بعد تقدم علوم الرياضيات والفيزياء مابين العشرينيات والستينيات من القرن الماضي ظهرت الثورة السيبيرنتيكية التي توجت بالطفرة الرقمية التي سهلت كل مناحي الحياة التواصلية بين المجتمعاث . الثورة القادمة هي تورة الدكاء الإصطناعي التي ستغير وجه البشرية وتنقلها لمرحلة قادمة تجل من ينخرط فيها من يتحكم بالعالم ومن يتخلف عنها مصيره التخلف .
ممكن أن أكتب مقالا شهريا لتفصيل هذا الملف بشكل دقيق وأكاديمي لو ثم التعاقد معي في دلك لكي أنير الشباب المغربي ومن أجل أن ينخرط في هذا المجال دون التعويل عل الحكومات والدولة . فهذا المجال مفتوح بشكل خرافي ولا يحتاج إلى مدارس عليا للهندسة بل إلى إرادة قوية من أجل النجاح . وأعدكم أني سأفتح عيونكم على عالم جديد. .
13 - MALIKA الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 16:56
طفرناه حتى باليد العامله العاطلة بقى لينا غيرالذكاء الصناع
ON EST POUR LA MAIN D’ŒUVRE
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.