24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | "اقتصاديُّو الميزان" يدعمون المقاولات ضدّ الإفلاس

"اقتصاديُّو الميزان" يدعمون المقاولات ضدّ الإفلاس

"اقتصاديُّو الميزان" يدعمون المقاولات ضدّ الإفلاس

يواصل حزب الاستقلال انتقاداته المتكررة لأداء الحكومة الحالية التي يقودها حزب العدالة والتنمية، بعد اصطفافه ضمن أحزاب المعارضة، فبعد خروجه بلائحة المطالب الاستعجالية لفائدة المقاولات خلال منتصف يونيو الماضي، قدمت رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين مذكرة جديدة تروم البحث عن مقاربة جديدة لتسريع آجال أداء المستحقات التجارية، بغية الحد من إفلاس المقاولات وزيادة فرص الشغل.

وقالت الرابطة التي تضم الخبراء الاقتصاديين لحزب الاستقلال إن "الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لحث المؤسسات العمومية على القيام بتسديد ديونها، والفصح عن مبالغ مهمة من المتأخرات المتعلقة بالضريبة على القيمة المضافة لصالح بعض المؤسسات الكبرى، العمومية منها والخاصة، لا وقع لها إلى غاية اليوم على المقاولات الصغيرة والمتوسطة، التي تشكل 95 في المائة من نسيج المقاولات المغربية".

وأضافت رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين، في بيان توصلت به جريدة هسبريس الإلكترونية، أن "المقاولات الصغرى والمتوسطة تعد أهم أداة لخلق فرص الشغل المباشر والتشغيل الذاتي، لكنها مازالت تعاني من شح سيولتها المترتبة عن هذه التأخيرات، ما يعرضها للإفلاس والاندثار"، داعية إلى اتخاذ تدابير عاجلة واعتماد إجراءات شاملة وتبني مقاربة عامة، "بهدف الحد من معضلة إفلاس الشركات، المرتبطة إلى حد كبير بتعطيل الأداءات عن المواعد العادية للدفع".

واقترحت الرابطة اعتماد إجراء جبائي في قانون مالية 2019، يسمح للمورد المتضرر من تأخير الأداء في إطار القانون 49-15 بأن يحتسب احتياطا بقيمة مبلغ الديون العالقة، مع الحق في خصمها الضريبي من ضريبة الأرباح دون اللجوء إلى القضاء، مشددة على أن هذه الإجراءات لن تحل مكان تلك التي ينص عليها قانون التجارة والقانون المتعلق بآجال الأداءات، خاصة ما يتعلق بحق اللجوء إلى القضاء واحتساب فوائد التأخير التي يستفيد منها الموردون ضحايا هذا التأخير.

وبخصوص آليات الحد من إفلاس المقاولات، طالبت رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين باعتماد مقاربة شاملة تسعى إلى تحسين الإطار القانوني والتنظيمي، للسماح باستمرارية استغلال المقاولات التي تعاني من صعوبات مالية، وتشجيع إعادة تشغيل المؤسسات المهددة بالإفلاس والاستثمار فيها، وكذلك تقوية الشفافية والتعريف بالزبناء حسب احترامهم لمهل الأداء.

وتلحّ الرابطة على ضرورة تسريع الإجراءات القضائية التي تسمح لأصحاب الحقوق باستعادة ديونهم، وتقليص الآجال الفعلية لتسديد الديون التجارية، ثم اعتماد حلول خاصة بالقطاعات التي تستوجب آمادا طويلة نظرا لنوعية معاملاتها، فضلا عن أهمية تسريع السيولة النقدية المرتبطة بالعمليات التجارية، عبر تمويلها بواسطة النظام المصرفي.

ومن أجل تفادي إفلاس المقاولات الصغرى والمتوسطة، دعت رابطة الخبراء الاقتصاديين لحزب الاستقلال المعارض الحكومة إلى تحيين القانون المتعلق بآجال الأداء ونشر المراسيم التطبيقية المتعلقة به، وحث المقاولات الكبرى المستفيدة من تسديد المتأخرات عن الضريبة على القيمة المضافة على تخصيص جزء من هذه الموارد المالية لتسديد ديونها تجاه الموردين عموما، والمؤسسات المتوسطة والصغرى على الخصوص.

وشددت الرابطة على اقتراحها السابق القاضي بتحديد سقف تسعين يوما لتسديد الصفقات التجارية المستحقة للمقاولات، أياً كان قطاع نشاطها، وإجبارية اعتماد سندات تجارية تسلم للمورِّد عند استلام الخدمة أو البضائع موضوع عقد البيع للزبون.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - عبده الأربعاء 21 نونبر 2018 - 23:16
هاد الناس خرجوا على البلاد...منذ 2012 إلى اليوم ونحن نخطو خطوات عملاقة نحو الوراء...لاحول ولا قوة إلا بالله...منذ وصولهم إلى الساطة ومهمتهم الوحيدة هي المصالح الشخصية وملأ المناصب العليا بأفراد عائلتهم وحزبهم...وتهميش الكفاءات العليا.....
2 - عبد الله الخميس 22 نونبر 2018 - 09:00
بل يمدون مقاولون مفلسون بلاخبرة بأموال الدولة ، ليعيشوا في رفاهية بأموال دافعي الضرائب .
وهذا طبعا نوعا من انواع الريع التقتصادي .
3 - مقاول الجمعة 30 نونبر 2018 - 17:34
بالنسبة للمقاولات التي أنشئت من طرف حزب الاستقلال خاصة مشروع مقاولتي و هذا يخدم المقاول الذاتي و يخدم محاربة البطالة و الهشاشة تاتي حكومة العدالة و التنمية لتدوس على كل ما بنته الحكومات السابقة لتعرضهم على الإفلاس و تاتي بقانون 2019بالاعفاء الاعفاء لا يكفي نريد المحاسبة و التحقيق مع الحكومة على أسباب الإفلاس
و الإفلاس آت من التهميش و عدم المواكبة لهذا لن نسكت على هذه الحكومة حتى تنبطح على ركبتيها لتطلب العفو انشاء الله .
اسقطوا هذه الحكومة عوض التقدم الى الامام في هذه الايام اصبحنا نعيش الركود و الاحتجاجات .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.