24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:1613:2316:4319:2220:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. وفاة شابّين غرقا في يوم واحد نواحي سطات (5.00)

  2. "كورونا" ينهي حياة أستاذ في "عاصمة الشاوية" (5.00)

  3. هوفمان: العربيّة ضحيّة "التدخل المخابراتي" في البحوث الاستشراقية (5.00)

  4. الفنّان الجزائري إدير .. إبداع مغسول بنكهة الأرض وصوت الهدير (5.00)

  5. ترهانين: أنغام الموسيقى رسالة سلام .. والطوارق "ملوك الصحراء" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | تسهيل القروض يحسن التصنيف العالمي "دوينغ بيزنيس" للمغرب

تسهيل القروض يحسن التصنيف العالمي "دوينغ بيزنيس" للمغرب

تسهيل القروض يحسن التصنيف العالمي "دوينغ بيزنيس" للمغرب

أضحت المصارف وشركات التمويل المغربية مطالبة بضرورة تسريع وتسهيل حصول المغاربة على القروض، قصد المساهمة في تحسين تصنيف المغرب العالمي في دوينغ بيزنيس، كي ينتقل من الرتبة الـ60 حاليا إلى الرتبة الـ50 عالميا.

ويؤكد المحللون المهتمون بسوق التمويلات المغربي والخدمات المالية والتأمين أن الاعتماد على الحلول التكنولوجية الحديثة، الخاصة بتحليل البيانات الضخمة، يمكن أن يسهم بشكل مباشر في تسريع وتيرة معالجة ملفات القروض سواء بالنسبة إلى الأفراد أو الشركات الناشئة، قصد المساهمة في تحريك العجلة الاقتصادية للمغرب.

ومن شأن الاعتماد على الحلول الذكية لمعالجة البيانات الضخمة الحصول على معلومات استباقية تهم المستفيدين الراغبين في الحصول على تمويلات لمشاريعهم أو لتجهيز منازلهم، أو لاقتناء منتجات استهلاكية أو خدماتية.

ويؤكد الخبراء أن عدم توظيف هذه التقنيات التكنولوجية يتسبب للمصارف المغربية في فقدان مبالغ مالية كبيرة، ويفوّت عليها فرص لتوسيع حصصها السوقية، والرفع من عدد الزبناء المستفيدين من خدماتها التمويلية.

وسجل المحللون الماليون ارتفاعا قياسيا في نسب المردودية التي حققتها مؤسسات التمويلات الاستهلاكية، فاقت كل التوقعات بعدما بلغت نسبة هامش الأرباح العملياتية لهذه المؤسسات 64 في المائة، ونسبة أرباح صافية بنسبة 30 في المائة.

كما كشفت البيانات المالية للشركات العاملة في التملك الإيجاري (الليزينغ) عن ارتفاع كبير في هامش الأرباح العملياتية بلغ 64 في المائة، ونسبة أرباح صافية بنسبة 24.4 في المائة.

وسجلت شركات التأمين معدلات تقل بكثير عن المستويات التي حققتها المصارف ومؤسسات التمويلات والليزينغ، حيث قاربت 19 في المائة بالنسبة إلى هوامش الأرباح العملياتية، ونسبة أرباح صافية بنسبة 12 في المائة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - RadarTube السبت 24 نونبر 2018 - 05:00
كلام لا أساس له من الصحة .و القرض الربوي لا يأتي بخير أبدا .و اتساع دائرة القروض تؤدي الى الزيادة في كم الفوائد عليها و بالتالي تراكم كمية من الارقام المالية التي أصلا هي غير متوفر نقدا لدى الدولة ..اي أموال وهمية مما يجعلها معرصة للتصخم و انحصار العملة و اهلاك المجتمع بفقدان الاصول و هذا كله يجعل الإقتراض ظاهره الرواج و باطنه افقار الدول و جعلها تابعة و مكبلة بسلاسل البنك الدولي المفيوزي انها سياسة النظام العالمي العبودي حيث يبتز الدول بمنح قروض لشعوبها مقابل ان يرضى عنك في تصنيفاته ويعطيك من منحه الملغومة .
2 - lahla السبت 24 نونبر 2018 - 08:19
تسهيل الذهاب الى السجون وباقصى سرعة...
3 - Mouhcin السبت 24 نونبر 2018 - 08:20
(لبس على قدك يواتيك)(اللي مكسي بديال الناس عريان) (اعلان الحرب على الله و رسوله).(يربي الصدقات) اصرف ما لديك لاما لا تملك .(من يتق الله يجعل له مخرجا) ولك واسع النظر
4 - عابر سبيل السبت 24 نونبر 2018 - 08:22
يحسن التصنيف العالمي "دوينغ بيزنيس" للمغرب
يحسن التصنيف العالمي للمغرب ويغرق المغاربة مع الأبناك
5 - جالي مجلي السبت 24 نونبر 2018 - 08:28
لا حول ولا قوة الا بالله، يدعون المغاربة الى محاربة الله ورسوله كي ينتقل المغرب كي ينتقل من الرتبة الـ60 حاليا إلى الرتبة الـ50 عالميا.. قال تعالى "ياأيها اللذين اتقوا الله وذروا ما بقي الربا إن كنتم مؤمنين، فإن لم تفعلوا فاذنوا بحرب من الله ورسوله وإن تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون"
6 - عبدالحق المكناسي السبت 24 نونبر 2018 - 08:41
أليس من الغباء أن تمنحك المؤسسة البنكية قرضا لاقتناء سكن و تمنعك من الحصول على قرض لاقتناء محل تجاري؟ اليس المحل التجاري أكثر فائدة للزبون ، يحرك الاقتصاد و يوفر فرص عمل و يتيح للزبون مورادا ماليا و يصبح قادرا على أداء الدين البنكي ؟ كم من زبون اقتنى سكنا بقرض و بعد حين أصبح عاجزا عن اداء المستحقات؟ أليس ذلك من أغبى الاستراتيجيات ؟
7 - الحاج محمد السبت 24 نونبر 2018 - 09:04
القروض عند الابناك المغربية .. يعطون لك 40 مليون و في الاخير ترجع لهم 75 مليون اي بنسبة 100/100 تقريبا
8 - كريم السبت 24 نونبر 2018 - 09:30
قبح الله الربى و دوامة القروض...
9 - MOHAJIR WA ALHAMDO LILAH السبت 24 نونبر 2018 - 10:13
ا نها ليست قروض بل هي ربى واحل الله البيع و حرم الربى . سموا الاشياء باسمائها . واتقوا الله غفرالله لنا و لكم.
10 - الصنهاجي السبت 24 نونبر 2018 - 11:10
السلام
لا يوجد قروض في المغرب بل هي صك اتهام قانوني لكي تدخل الى السجن او يحجزوا على ممتلكاتك لو في الاصل عندك ممتلكات لما تدهب لاي وكالة بنكية لتقترض وانت تعلم انها ربا و حرام بيروقراطية و شروط تعجيزية ما اتى الله بها من سلطان. المهم انا لم اتقدم باي سلف و لا اريده سواء للاستهلاك او للسكن نعيش مرتاح برزقي الي مكتوب لي قليل او كتير لان نحن الفقراء خلقنا لسعادة الاغتياء في الدنيا و العكس انشاء الله في الاخرة.و الله غالب
11 - رقم مغربي السبت 24 نونبر 2018 - 11:48
تحسين التصنيف العالمي للمغرب فيما يخص تسهيل وتسريع حصول المغاربة على القروض لا يعتمد على اية مقاييس واقعية وحقيقية وبالتالي فهو يجانب الصواب والواقع المرير الدي يعاني منه اصحاب الديون فثقل هده الافة لا زالت تثقل كاهل الكثير من الموظفين وعموم الفئات الفقيرة فالمغرب من بين البلدان التي توجد فيها نسبة عليا من الفوائد المترتبة على الديون فثقوا بي اني واحد من الدين يغرقون في وحل الديون ان قلت لكم اني قمت فقط باعادة الجدولة لاحصل على مبلغ 14 الف درهم ليصل الدين الى ما مجموعه 170 الف درهم مع فائدة بلغت تقريبا 50 الف درهم فهده الحقيقة فاهل مكة ادرى بشعابها.
12 - كمال السبت 24 نونبر 2018 - 12:23
تحاولون تحسين ترتيبكم من الرتبة 60 إلى 50، ولا تعلمون انكم تهبطون الى الذرك الأسفل من النار، يا عباد الله اتقوا ربكم قبل فوات الأوان الربا حرام ونجاسة وسخط من الله.
13 - فهم تسطا السبت 24 نونبر 2018 - 13:30
قروض لكي يستهلك المواطن أكثر من إمكانياته، سترمون بالشعب إلى التهلكة...
14 - متسائل السبت 24 نونبر 2018 - 14:07
لا حول و لا قوة الا بالله.متى كانت محاربة الله و رسوله سببا في التقدم.؟
15 - احمد السبت 24 نونبر 2018 - 15:12
كل ما يمكن أن يقال عن اللجوء إلى الاقتراض من المؤسسات المالية سواء بنكية او أخرى هو فتح باب جهنم والدخول في دوامة لا تنتهي..خاصة إذا طرأ لكم طارئ بالعمل او بالصحة.وتوقف الدخل مصدر الا اقتطاع
فلا عذر مقبول ولا حلول بديلة سوى القضاء للحجز.على ما تملك ادا كنت تملك شيئا.او البهدلة من طرف شركات
تفوض لها المؤسسات المفروض.حق مطاردته وملاحقتك..والتشهير بك..وحتى التأمين الذي تؤديه لا ينفع.الا اذا انتقلت الى عفو الله..زد على هذا أن بعض اعوان هذه المؤسسات.لا يفكرون في إيجاد بدائل وحلول لنسهيل الأداء وكل ما يهمهم المردودية للحصول على العلاوة la prime de rendementفاتقوا الله في انفسكم..واجتنبوا اللجوء إلى الاقتراض..
16 - محمد السبت 24 نونبر 2018 - 15:58
كيسهلو عليك تاخدد القرض فالاخر كتولي نتا زعطوط ...
17 - Gtx السبت 24 نونبر 2018 - 18:14
تارة يتحدثون عن الادخار و تارة عن القروض. المرجو من الخبراء ان يقولوا لنا كيف يمكن الجمع بينهم؟؟؟؟
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.