24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | مجموعة فرنسية تنتشل فندق لينكولن التاريخي

مجموعة فرنسية تنتشل فندق لينكولن التاريخي

مجموعة فرنسية تنتشل فندق لينكولن التاريخي

فازت المجموعة الفرنسية "رياليتي أنترناسيونال"، عبر فرعها المغربي الذي أسسته يوم 29 نونبر الماضي، بصفقة إعادة بناء وترميم فندق لينكولن التاريخي، الواقع بشارع محمد الخامس قبالة "مارشي سنترال".

وتقدر قيمة هذه الصفقة التي فازت بها المجموعة الفرنسية، العاملة في مجال الإنعاش العقاري، والتي تأسست سنة 2003 في فرنسا، بنحو 150 مليون درهم، وتهم تشييد فندق جديد على مساحة 2500 متر مربع، شرط المحافظة على معالم واجهته التاريخية، المسجلة ضمن قائمة التراث العمراني لمدينة الدار البيضاء.

ويأتي إعلان هذه الصفقة بعدما فقدت معلمة لينكولن 70 في المائة تقريبا من واجهتها وطوابقها الثلاثة، بعد إعلان طلب العروض الثالث من نوعه في أقل من 30 شهرا، والذي تسعى من ورائه الوكالة الحضرية لمدينة الدار البيضاء إلى بعث الحياة من جديد في بناية فندق لينكولن التاريخي (عمارة بوسونو)، الذي تحول إلى أطلال بسبب المنع الذي طال تراخيص ترميمه قبل سنوات، وإعادة تعزيز وبناء أجزائه التاريخية من خلال مشروع إقامة فندق سياحي، عبر عقدة للكراء تمتد على مدى ثلاثين سنة، قبل أن تتخذ حينها الوكالة الحضرية قرار تفويته للجهة المستفيدة من عدمه.

وكانت الوكالة الحضرية حددت تاريخ 5 شتنبر 2018 كآخر أجل لتقديم عروض بناء فندق على مساحة 2500 متر مربع، وعلى أربعة طوابق علوية، مع المحافظة على شكل الواجهة التاريخية نفسه، دون التشديد على ضرورة ترميم الواجهة الأمامية الحالية.

وكانت وزارة الثقافة أصدرت قرارا (رقم 411.00) في رابع مارس سنة 2000 يقضي بكون واجهات بناية فندق لنكولن من المباني التاريخية، والمواقع والمناطق المصنفة في عداد الآثار بولاية الدار البيضاء. وصدر القرار بالجريدة الرسمية رقم 4795 في 15 ماي سنة 2000.

وكان فندق لنكولن ملتقى للعديد من الشخصيات العالمية والوطنية إبان فترة الحماية الفرنسية، ليتعرض لانهيارات طالت جدرانه سنة 1984، مرورا بسنة 1989، ثم 2009 و2011، وصولا إلى انهيار جزئي سنة 2014، أودى بحياة شخص مشرد كان يعيش وسط أطلال هذا الفندق التاريخي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - ملاحظ الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:41
شركة فرنسية فازت بالصفقة بالرغم من أنها لم تأسس فرعها بالمغرب إلا يوم 29 نونبر الماضي.
2 - سعيد الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:13
so funny to create a company in 36 days and to have a project of 150 million dirhams say 1 billion and 590 million centimes .you need to be a Moroccan responsible and historical place and in the heart of Casablanca it's funny film produced by Moroccan council.
is good to be a Moroccan politician.?????
3 - Rachid الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:57
Il faut savoir que l'adjudication du projet a été effectuée avant la date de création de la ste au Maroc, et il est tt à fait normal que l'adjudicataire doit travailler dans un cadre légal au Maroc, d'où la création d'une ste de droit Marocain, pour les références qu'ils ont du déposées pour obtenir marché, ils ont le droit de soumissioner au nom de la ste mère établie en France. Donc si vous n'êtes pas au courant de la législation Marocaine en terme des marchés ne parlez pas dans le vide svp. Merci
4 - مشاهد الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:38
لماذا تركوا الفندق ينهار تدريجيا ، كان بالامكان المحافظة عليه منذ سنين كما حاصل في اوربا ، بنايات تعود لقرون مازالت على حالها مثل قصر الحمراء بغرناطة ، لكن المفسدين لايهم هذا كله ، همهم الوحيد هو النهب والسلب .
5 - مهتم الخميس 06 دجنبر 2018 - 13:01
150مليون درهم ! ! ! ان كانت هبة أمريكية أو فرنسية أو...؟ لابأس
ان كانت من مال الدار البيضاء ...! فلا بأس أن وجدت.
اما ان كانت من التنمية البشرية فلا والف لا الف لا مليون لالا لا.
ريبوووووووووووووووووووه
وطلعو بلاصتو حفاري لدراري
6 - المجيب الخميس 06 دجنبر 2018 - 13:38
اذا كانت هذه الصفقة قد تمت شريطة المحافظة على الواجهة، فأقترح أن يطلق على الفندق الجديد اسم المشرد الذي قضى نحبه جراء انهيار الأطلال عليه أو اسم "لينكولن والمشرد" LINCOLN & THE HOMELESS "فمنهم من قضى نحبه ومنهم من لا زال ينتظر..".♧
7 - مجرد رأي الخميس 06 دجنبر 2018 - 13:51
15مليار سنتيم يبدو لي بأن الصفقة مبالغ فيها
8 - ملاحظ الخميس 06 دجنبر 2018 - 15:04
merci à rachid pour les eclairssissements sur l'attribution des marchés d'état et les A/O internationaux.
9 - بنحمو الخميس 06 دجنبر 2018 - 23:18
المهم نلقاو الخير فب الفرنسيس ؤ ما نلقاوه في خوتنا المرفحين و المنتخبين و السياسيين الءين يدعون انهم يحبون الوطن، و أمامهم هذا الفندق يتهدم منذ عشرات السنين...نحن لا نعطي قيمة لما تركه الاجداد او غير الاجداد بالبلاد..عزيز علبنا اانهب و الهدم ، كما جرى لمسرح الدارالبيصاء و ملعب مصارعة التيران و أخيرا لن بكون ااحدث الاخير هدم سينيما وسط مدينة البيصاء لها تاريخها كما هدمت الفكس و غاليري لافييت سابقا. نعم شعب يحب الهدم و بناء شقق تشبه زنازن السجن !! و هذا ما نتقنه حتى في البادية كل ما تتركه المستعمر نهب من ابواب و نوافد ثم حجر البناء و اصبحت بعض الاماكن المشهورة عبارة عن صحراء!!
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.