24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | المغرب يراهن على منتجات "حلال" لرفع قيمة صادراته نحو الخارج

المغرب يراهن على منتجات "حلال" لرفع قيمة صادراته نحو الخارج

المغرب يراهن على منتجات "حلال" لرفع قيمة صادراته نحو الخارج

ارتفع عدد الشركات المغربية الحاصلة على علامة "حلال" إلى ما يناهز 110 شركات ووحدة صناعية تنشط في قطاعات الصناعات التقليدية ومنتجات التجميل والصيد البحري وإنتاج اللحوم.

وكشفت معطيات رسمية، صادرة عن مهنيي التصدير، وجود شركات مغربية تستعد للالتحاق بالركب بغية توسيع حصصها في السوق العالمية للمنتجات الحلال، التي يزيد رقم معاملاتها عن....

ويطمح المغرب إلى الالتحاق بالدول العشر الأكثر تصديرا في سوق الحلال، وهي الهند والبرازيل والنمسا والولايات المتحدة والأرجنتين ونيوزيلندا وفرنسا وتايلاند، والفلبين وسنغافورة.

ويسعى المصدرون بالمغرب إلى مضاعفة رقم معاملات قطاع تصدير منتجات "حلال" إلى ما يزيد عن 2 مليار أورو سنويا بحلول سنة 2020.

المهنيون يؤكدون أن المغرب يتوفر على مجموعة من المنتجات والخدمات التي تجعل منه قادرا على اكتساح أسواق في آسيا كماليزيا وإندونيسيا، تعتبر من الأسواق الواعدة التي تتنافس عليها العديد من الدول لاقتناص حصص سوقية منها بشكل متزايد.

كما يؤكد المهنيون أن "المغرب بمقدوره تصدير مجموعة من المنتجات الغذائية "حلال" ذات قيمة مضافة عالية، كما يمكنه تسويق خدمات فندقية "حلال" من خلال استهداف الأسر التي تستهويها هذه الخدمة، والتي تقدر أعدادها بالملايين في آسيا والشرق الأوسط، إلى جانب ألبسة حلال، ومواد النظافة، وقطاع الصناعات الصيدلية ومستحضرات التجميل".

ويقدر خبراء دوليون قيمة سوق المنتجات "الحلال" بما يصل إلى 2.1 تريليون دولار، مشيرين إلى وجود أصول تحت الإدارة في دول منظمة التعاون الإسلامي تبلغ 1.65 تريليون دولار.

ويستهدف سوق المنتجات الحلال أزيد من مليار ونصف نسمة عبر العالم ممن يستهلكون هذه المنتجات، إلا أن البلدان الإسلامية لا تتعاطى بالشكل الكافي مع إنتاج المواد الحلال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - عبد الله الحارث الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:10
منتجات الصيد البحري "حلال" !!!
هذا قد يجعلني ويجعل غيري يشك في الشركة المنتجة إذا كتبت عبارة "حلال" على منتجات البحر.
2 - aziz الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:17
existe-t-il du non-halal au Maroc?
3 - المواطن الحكيم الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:20
ارتفع عدد الشركات المغربية الحاصلة على علامة "حلال" إلى ما يناهز 110 شركات ووحدة صناعية تنشط في قطاعات الصناعات التقليدية ومنتجات التجميل والصيد البحري وإنتاج اللحوم.
يعني أن هذه الشركات حصلت على علامة حلال ولم تكن تمتلكها؛
سؤالي هو هل كانت هذه الشركات تبيع لنا الحرام ؟
والله شيء محير إذا كنا حتى في المغرب يحب أن نحتاط من المنتوجات التي لطالما اعتقدناها حلالا.
4 - Peace الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:23
انا ارى ان علامة "حلال", فيها نوع من التضليل, فيما يخص اللحوم, هذا يعني ان لحوم اليهود و النصارى حرام اكلها على المسلم, و هذا مفهوم روجت له الاحزاب الاسلامية او الاخوان المسلمين لانهم نقلوا ذلك عن اليهود "كوشة", يمكن تسمية ذلك "الذبح على الطريقة الاسلامية" لان في الشريعة الاسلامية اكل لحوم النصارى و اليهود حلال, اذا لم يكن خنزيرا او ربما بعض الاستثناءات في المذهب المالكي, كشحوم الظهر, التي يرميها اليهود, لانهم حرموها على انفسهم.
5 - Said الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:25
لاادري ما الذي يزعجني في هذا الخبر هل هو استغلال كلمة حلال ام شيء اخر
6 - dalal الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:28
الا الحوت مذبوح بلاصعق كهربائي راه حلال كما قال البحبحاني في كتابه الذبح الحلال و الماء الزلال
7 - Atik الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:28
غربب أمركم يامسؤلون الشركاة الصناعية التقليدية حلال و الصيد البحري
8 - احمد الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:30
حلال وموسخ
بيت القصيد في اصل المنتج طريقة انتاجه وكدا احترام شروط النظافة والسلامة.
9 - الوسيط الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:36
المغرب عليه تحسين صورته في الخارج آنذاك كل شيء سيسير وفق المتمنيات، أما و قد وصلت الأخبار بلدان العالم حول ذبح الكلاب و الماشية الغير صالحة للذبح ببلادنا فمجرد التفكير في المغرب يبعث على الغثيان. لن آكل لا شواء و لا صلطة في مطعم ما بالمغرب و لن أشتري لا لحما و لا ذبيحة لم أعاينها بأم عيني. الخضر و الفواكه هي الحل و مع ذلك يجب غسلها جيدا جيدا لأنني رأيت بعض الأيادي يغشاها الوسخ من كل جانب و تلمسها بدون أدنى روح المسؤولية.
10 - Adilusa الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:50
هنيئا للمغرب حيث استيقض من سباته..
علامة حلال فعلتها البرازيل و أستراليا و الهند و ماليزيا و أندونيسيا وجنوب افريقيا منذ عشرات السنين ونحن استيقضنا اليوم..
ونرجو أن يحذو المغرب حذو جزر المالديف و أندونيسيا في ترويج السياحة الحلال لأستقطاب العائلات المحترمة الشرق أوسطية و الخليجية عوض استقطاب من يريد المعصية فقط.
11 - Amal El Habib الجمعة 07 دجنبر 2018 - 13:15
يصدرون الحلال ويستوردون الحرام !
يبدو ان اقتصادنا لم يعد يتبين الخيط الابيض من الخيط الأسود.
12 - يونس العمراني الجمعة 07 دجنبر 2018 - 13:30
سلام التي أعرف في المواد الغدائية حلال فهي اللحوم والدجاج ومشتقاتها وهذه المواد ليس لدينا منه الاكتفاء الذاتي المغرب يسترورد اللحوم من نيوزيلندا والبرازيل والأرجنتين وحتى الدجاج يسترورده وهناك بعض المواد تصنع من مشتقات الحليب يضع فيها مادة جيلاتين ونحن إيضاً ليس لنا الاكتفاء الذاتي في الحليب وبالتالي

هذا مصطلح حلال موجرد علامات تجارية تستعمل كخدعى للمستهلك المسلم في المهاجر أو ربما سنصدر مطيشة حلال زيت زيتون حلال بطاطيس حلال البرتقالي حلال بابوش حلال
13 - Morococanadien الجمعة 07 دجنبر 2018 - 13:40
Conseil
Le Canada et les États Unis un marché très important pour dabiha halal je conseillelesindustries du halal au Maroc d’exporter à l d’Amérique du nord
14 - حديدان الجمعة 07 دجنبر 2018 - 13:46
وجدو لينا نقانق كلاب حلال سيكون سبق عالمي
15 - عبد الفتاح الجمعة 07 دجنبر 2018 - 13:55
كلمة سر النجاح بيولوجي:
ينبغي إبراز وبشكل واضح في المنتجاتالمصدرة كلمة : بيولوجي(biologique), فإنه مطلوب جدا من طرف المستهلكين سواء مسلمين أو غير مسلمين, وغالي ثمنه,
16 - الحـــــ عبد الله ــــاج الجمعة 07 دجنبر 2018 - 15:40
بعض الأغبياء يقرؤون ولا يفهمون، ويستغربون كيف للصناعات البحرية أن تدخل في مجال الحلال ؟
مراض خاصهوم غير منين يشدو باش ينتاقدو ويعبرو على المرض ديالهوم
وما بان ليهوم في المقال غير هذه النقطة (المنتوجات البحرية) وباغين يبينو روسهوم عايقين بينما يبيننون في الحقيقة أميتهم وجهلهم ومحدودية معارفهم يعني مكلخين
علاش ؟
لأن الصناعات البحرية تدخل فيها مواد غير حلال مثل زيوت الحيوانات مثل الخنزير، والكحول وبعض المواد الكيماوية الحافظة، التي هي ضرورية عند بعض الماركات

إذن عندما تحدث المقال عن المتوجات البحرية الحلال (راه ماشي كا يخربقو ولكن انت الي أمي جاهل ما عارفش بالي الصناعات البحرية كا تدخل فيها مواد غير حلال)
يعني أن المعلبات ستكون خالية من الدهون الحيوانية ومن نسبة الكحول التي التي تضاف إليها في الدول التي لا تعني لها كلمة (حلال) اي شيئ

سيرو صرفو المرض ديالكوم في بلاصة اخرى وبلا ما تخنزو هاد المنبر بالنفايات التي تتبررونها هنا
17 - Ifri الجمعة 07 دجنبر 2018 - 16:22
الحلال عند المغربي هو كل ثمن يناسب قدرته الشرائية.
18 - سفيان الهولندي الجمعة 07 دجنبر 2018 - 16:28
هذه الشركات المغربية تريد نا نحن هنا في اوروبا ان نأكل لحوم الكلاب والحمير التي سوف يصدرونها الينا هنا ولكن وزارة الصحة في الدول الاروبية لهم بالمرصاد هنا أوروبا ليس المغرب فلا تسامح مع يعرض صحة الناس للخطر ونصيحة هي ان يصدروا النعناع والقصبر فقط .
19 - ساخط الجمعة 07 دجنبر 2018 - 16:36
في الوقت الراهن اصبح كل ما له علاقة بالدين تجارة مربحة.التناقض الصارخ هو لو بيعت هده المواد الحلال بالمغرب ادا مامعنى المواد الاخرى؟ هل هي حرام او بالاحرى ليست حلال؟الغريب في الامر ان كل اصحاب الشركات التي تنتج هاده المواد في فرنسا هي في ملكية معتنقي الديانة اليهودية.اي اليهود يبيعون الاكل الحلال للمسلمين.تخيلو معي العكس.اي مسلم يصنع الاكل الكاشير لليهود.هل هدا ممكن؟ طبعا من سابع المستحيلات.تماما كمعهد العالم العربي في باريس الدي يتراسه يهودي.خلاصة الكلام ماكاين لاحلال ولا هم يحزنون.القضية قضية اموال وارباح.وكما يقال الحلال بين والحرام بين.
20 - دمحم الجمعة 07 دجنبر 2018 - 16:39
الخنزير جاري به العمل و بعلم المواطن موجود في دانون و في إبليس و في الزبدة و المايونيز و السردين و في كل المواد المعلبة و الجلاتين اقدير من جلود الخنزير يصنع في اقدير و قنا نشر ذالك و لا أبالي. اليوم يكذب الصانع و يضع علامة حلال عن كل شيء. حلال عن المسيح أما المسلم فلا يبالي مذا يأكل و كيف يمرض و كيف يموت.
21 - نورالدن البريوي الجمعة 07 دجنبر 2018 - 17:04
مهما ان المقر الدي يصادق على هده العﻻمة (حﻻل) موجود في دولة عربية اسﻻمية اﻻ وهي الﻻمارات العربية المتحدة شقيقة المغرب فﻻ اكراه في دالك ودالك حسب رايي.
22 - Peace الجمعة 07 دجنبر 2018 - 17:29
المغرب عليه ان يصدر المواد الغذائية العالية الجودة, بدون وضع علامة "حلال" عليه, من الاحسن وضع علامة Bio ليشتريها الجميع و خصوصا النصارى بثمن جيد, لان علامة "حلال" يستهلكها غالبا فقط المسلمون المتطرفون في اوروبا.
23 - يونس العمراني الجمعة 07 دجنبر 2018 - 17:44
إلى تعليق رقم 17 تصف الناس بي لأمية أنت لا تعلم شيئاً في تعليب الأسماك إذاً أنت هو الأمي نعلمك طريقة التعليب السمك خلية من الكحول طريق القلي العميق أو عن طريق الطبخ بالبخار، وبعد ذلك يتم تجفيفها. ثم يتم تعبئتها إما في زيت الزيتون أو عباد الشمس أو زيت فول الصويا أو الماء أو في صلصة الطماطم أو الفلفل أو الخردل. إستعمال الكخول في السمك تكن عند تحضره في النطبخ أسي الأمي مادة الجيلاتين التي تنتج من شحم الخنزير وتستعمل في بعض العلب أو شوكولا فالسمك أيضاً يوجد في جلده مادة الجيلاتين إذاً أنت لا تفهم إلى في مادة الشتيمة الأخرين
24 - برحيل الجمعة 07 دجنبر 2018 - 18:20
لم لا ِِلسياحه الحلال. هتاك منتوج سياحي يستهدف العايلات .بفنادق خاليه من الخمور والدعاره.
25 - أكاديري من ألمانيا الجمعة 07 دجنبر 2018 - 20:15
ههههه بان ثاني صديقنا الحاج عبدالله وهذه المرة خبير في التغذية ههه .
هذا خصو يعملوا فيه وزير لا منتمي ولا حقيبة لأنه خبير في كل المجالات وعنده حق في كل ما يقوله والشعب المغربي المتوسط والفقير والمهمش هو الفاشل والمخطئ والأحمق عنده ...
كلمة حلال في أوربا أصبحت وللأسف علامة تجارية يستغلها كل من هب ودب من شركات تركية والبانية ، يبيعون لحم ومشتقاته لا هو حلال ولا هم يحزنون. .
المهم طابع حلال وبيع ...
التركي يبيع كل أنواع الخمور ويقول لك لحم حلال في مطعمه ههههه
26 - youssef s الجمعة 07 دجنبر 2018 - 21:18
Pour Aziz
Je t invite à relire l article. C est pour de l exportation.
Sinon oui il y a des produits non halal au Maroc il y a des non musulmans qui ont le droit de manger autre chose non ?
27 - با جلول السبت 08 دجنبر 2018 - 14:27
ليس المشكل في الحلال والحرام. المشكل في ضعف الجودة في منتجاتنا. وهذا مايجعل المغاربة يتهربون من منتوجاتنا. مثلا كاشير اسباني مقارنة بالكاشير المغربي..فرق كبير جدا... الإسباني والله ألد من رقبة الخروف... والمغربي كأنك تأكل الجيفة... وتقولون التصدير.. من سيقتنيه في أوروبا وهو على هدا المذاق اللهم إن كنتم ستصدرونه إلى جزيرة الوقواق
28 - omarov السبت 08 دجنبر 2018 - 21:31
المغرب لا يستطيع ضمان الحلال ل ساكنة الداخل , فكيف يستطيع فعل ذلك مع الصادرات
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.