24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. في تبيان المضمر من خطاب الأستاذ عبد الإله بنكيران (5.00)

  2. دراسة: تحليل الدم يكشف تلف المخ بسبب الزهايمر (5.00)

  3. السيارات والصناعات الغذائية تنعش المبادلات التجارية المغربية المصرية (5.00)

  4. زهير لهنا سوبرمان حقيقي.. إقرؤوه لأطفالكم! (5.00)

  5. النيابة العامة تأمر بتشريح جثة سيّدة حامل ببرشيد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | ثروة العامودي تحقق الارتفاع رغم اعتقاله بالسعودية

ثروة العامودي تحقق الارتفاع رغم اعتقاله بالسعودية

ثروة العامودي تحقق الارتفاع رغم اعتقاله بالسعودية

كشفت وكالة بلومبرغ أن ثروة محمد العامودي، رجل الأعمال السعودي من أصل إثيوبي، ارتفعت بـ6 في المائة خلال العام الجاري، على الرغم من استمرار اعتقاله في السعودية منذ العام الماضي واتهامه بالفساد إلى جانب عدد من المسؤولين، ضمن حملة قادها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وشملت عدداً من الأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال.

ومحمد العامودي سعودي من أصل إثيوبي، وله استثمارات كبيرة في الطاقة في العالم، ويملك هولدينغ كبيرا يوجد مقره في السويد، وكان يملك في السابق مصفاة "سامير" بمدينة المحمدية التي كانت تشغل مئات العمال، قبل أن تتوقف عن الاشتغال بسبب تراكم ديونها وبسبب امتناعه عن أدائها لتدخل مسطرة التصفية القضائية على إثر حكم قضائي صدر عن المحكمة التجارية في مدينة الدار البيضاء.

وكشف تصنيف وكالة بلومبرغ لأغنياء العالم أن العامودي احتل المرتبة الـ164 عالمياً، وارتفعت ثروته بـ21.3 مليون دولار منذ اعتقاله السنة الماضية لتصل إلى 8.32 مليارات دولار. أما مقدمة ترتيب 500 أغنى رجل في العالم فكانت من نصيب جيف بيزوس، صاحب شركة أمازون، بثروة بلغت 137 مليار دولار؛ متبوعاً ببيل غيتس بثروة ناهزت 93.6 مليار دولار.

ونقلت الوكالة الأمريكية المتخصصة في الأخبار الاقتصادية عن مسؤول سعودي دون ذكر اسمه، الخميس، أن العامودي لا يزال في عُهدة السلطات في السعودية، ويواجه تهمتي الفساد والرشوة ولا يزال حياً وستتم محاكمته أمام القضاء السعودي في تاريخ لم يتم تأكيده بعد.

وكان العامودي قد اعتقل في فندق ريتز كارلتون في العاصمة الرياض في نونبر من العام الماضي، إلى جانب عشرات من الأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال ضمن حملة قالت السلطات إنها ضد الفساد. وقد أطلق سراح عدد منهم؛ فيما لا يزال الغموض يلف مصير آخرين، من بينهم العامودي.

وفي السويد، يملك العامودي شركة "بريم"؛ وهي أكبر شركة وقود في البلاد. وفي الشهر الماضي، أعلنت الشركة أن العامودي لم يعد رئيساً لمجلس الإدارة، وتم الإعلان عن تعيين جاسون ميلازو خلفاً له. واعتبرت الشركة، في بيان لها، أنها لا تملك أي معلومات مؤكدة بخصوص العامودي؛ وهو المساهم الوحيد فيها.

ويملك العامودي أصولاً خارج السعودية بقيمة 7.6 مليارات دولار، ولديه عدد من الشركات التي توظف الآلاف من الأشخاص في أوروبا وإفريقيا. وتعد مجموعته كورال بتروليوم السويدية الشركة الأم لكورال المغرب، المالكة السابقة لمصفاة "سامير". وقد باتت هذه الأخيرة، منذ سنوات، خاضعة لمسطرة التصفية القضائية نتيجة تراكم ديونها التي ناهزت 42 مليار درهم، نصفها لمؤسسات عمومية.

وأقر القضاء المغربي، في نونبر الماضي، قراراً جديداً بتمديد التصفية القضائية لتشمل مسؤولي "سامير" الكبار؛ على رأسهم السعودي محمد الحسين العامودي، باعتباره الرئيس المدير العام، وجمال محمد باعمر المدير العام للشركة نفسها، والتي كانت في السابق عمومية قبل أن تتم خوصصتها في التسعينيات.

وشمل قرار تمديد التصفية كلا هم جاسون ميلازو وبسام أبوردينة ولارنس نيلسون وجورج سالم، كما قضى الحكم أيضاً بسقوط أهليتهم التجارية لمدة خمس سنوات. وتعني التصفية القضائية في حق هؤلاء المسؤولين تفويت الممتلكات الخاصة بهم، وهو الأمر الذي يتم حالياً مع ممتلكات مصفاة سامير من شركات تابعة لها وعقارات وفنادق في عدد من المدن المغربية؛ لكن لم ينجح القضاء بعد في تفويتها.

ويتخوف عمال شركة "سامير"، منذ توقف الاشتغال، من تدهور آليات المصفاة الوحيدة في المملكة، ووجهوا دعوات إلى الحكومة أجل التدخل لإنقاذها والحيلولة دون ضياع حوالي 800 عامل في الشركة التي تعدّ محركاً رئيسياً للاقتصاد في مدينة المحمدية. كما أن عمالها، الذين ما زالوا يتقاضون أجورهم بدون تعويضات، يعتبرون رأسمالاً بشرياً مؤهلاً في قطاع تكرير البترول.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - باكستان السبت 15 دجنبر 2018 - 08:53
ود لق غي مليون دولار باراكا عليه يعيش فيكيك مع طرو اش داه يحسب مليار ياكل متاع الناس فيه اللي حسبها ما كلاها قالو زمان
2 - قريب نحماق السبت 15 دجنبر 2018 - 08:54
تنتصور مليار دولار كي داير تيبغي يخرج ليا لعقال
3 - سعودي السبت 15 دجنبر 2018 - 08:59
لا علاقة لارتفاع ثروته باحتجازه أغلب أمواله هي أسهم في شركات وحينما رتفع الأسهم أكيد أن ثروته سترتفع .
4 - أمين السبت 15 دجنبر 2018 - 09:17
أعجبتني الإشارة من المسؤول السعودي أن العمودي "لا يزال حيا"، و كأن بقاءه على قيد الحياة يعد امتيازا. مسكين العامودي كان الله في عونه ماعرفش راسو معامن طاح. الخبار فراسكم هههههه
5 - الصراحة على عين ميكا السبت 15 دجنبر 2018 - 09:30
سياسة اعتقال رجال الأعمال من طرف ولي العهد وابتزازهم لتنازل عن جزء من ثرواتهم سبب من بين الأسباب أن العمودي امتنع وتقديم اي شيء.
6 - khaledtop السبت 15 دجنبر 2018 - 09:45
لاحولۃ ولاقوۃ الابالله
طاحت البقرۃ كتروا الجناوۃ
العامودي سجن ضلما وعدوانا من طرف السعود ليدفعو امواله واموال رجال الاعمال تسديد الجزيۃ ا 500 مليار لسيدهم ترامب والان بعد سجنه صار لعاب بعض الدول يسيل علي ممتلاكاته في السويد وغيرها لكن الله يمهال ولايهمل
7 - هشام السبت 15 دجنبر 2018 - 10:24
للاسف انا الثروة ديالي انخفضت بنسبة 50 في المئة البارح كانت عندي 10 دراهم و الان 5 دراهم.
8 - جرادي السبت 15 دجنبر 2018 - 10:25
متي نسمع عن حملة ضد الفساد في وطننا الحبيب؟؟؟
9 - عبد القادر السبت 15 دجنبر 2018 - 12:16
هرب باموال الشعب المغربي بعد تواطؤ المسؤولين في البرصة و رجال السلطة ، وترك العمال شركة تلمحروقات سامير يعانون من كل المشاكل .
10 - سعودي السبت 15 دجنبر 2018 - 12:27
أستغرب من بعض التعليقات التي تصور أن محمد بن سلمان يريد أن يأخذ أموال هؤلاء . أولا محمد بن سلمان لا يحتاج إلى الأموال . لو عرفنا أن 5% فقط من شركة أرامكو تعادل 2 تريليون دولار . فما بالك بمئات الشركات مثل أرامكو . حملة الفساد بدأت بأمر من الملك سلمان وأثناء تشكيل الحملة اشتكى مواطنون أن وزير الخدمة المدينة وظف ابنه في وظيفه براتب أعلى من مؤهله العلمي وبعد التحقق المبدئي وثبوت بعض الأدلة تم اعفاء الوزير واحالته للتحقيق. هذا الوزير لم يسرق بل ارتكب مخالفة للنظام . محمد بن سلمان لو أراد الفلوس لأوقف حساب المواطن الذي يودع في حساب المواطنين شهريا 2,5 مليار ريال لتعويض الفارق في غلاء المعيشة ويزداد كل سنة بزيادة غلاء الأسعار . ولجعل الصحة والتعليم والطرق ......بمقابل ولخفض الرواتب الى النصف ولكنه فعلا كافح الفساد ونسبة رضى السعوديين في آخر استطاع 79% هذا كمثال .
11 - سعلو السبت 15 دجنبر 2018 - 13:43
العمودي اقترض من الحكومة السعودية في عهد الملك عبدالله مبلغ 4.5 مليار دولا لاستثمارها في مشاريع زراعية في اثيوبيا كجزء من برنامج الأمن الغذائي السعودي الا انه لم يقم بما وعد به ولم يرد المبلغ الذي حصل عليه كقرض من الحكومة السعودية وهذا سبب احتجاز ه، فليتق الله الذين يتهمون الناس بدون مستندات
12 - حلا السبت 15 دجنبر 2018 - 16:08
بعد إفلاس لا سمير مصفاة المحروقات الوحيدة بالمغرب كان على الدولة المغربية اعتقال العامودي والمدير العام وكل من يسير هذه الشركة ويمنع سفرهم وتصادر جوازاتهم حتى تتم التحقيقات وتسترد الأموال المنهوبة واموال التهرب الضريبي وتؤدى حقوق العمال عن آخرها.هكذا تتصرف الدول التي تحرم شعوبها.كما فعلت اليابان مع غصن مدير رونو محتجز منذ اليوم الأول إلى حين استكمال التحقيقات ومحاكمته.اليوم يبحثون عن بديل له ليشغل منصبه لأنه أكيد لن يعود إليه بعد هذه الفضيحة.خطأ اقترفه المغرب عن قصد ربما يمكن هناك ضلوع جهات رسمية تخشى على نفسها.ولا شأن لنا بارتفاع او انخفاض ثروة العمودي بالسعودية نريد حقوقنا وحقوق عمال لاسمير كدولة مغربية والباقي كلام فاضي لا يهمنا لامن قريب ولا من بعيد.
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.