24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2813:4316:2618:5020:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. ألعاب رقمية تدرّ أكثر من مليار دولار على تركيا (5.00)

  2. الحالة الجوية .. أمطار وثلوج وانخفاض درجات الحرارة في المملكة (5.00)

  3. اتحاد الشغل التونسي يتشبث بالإضراب لزيادة الأجور (5.00)

  4. قرار من المحكمة التجارية يمدّد "نشاط لاسامير" شهورا إضافية (5.00)

  5. تحدّي 10 سنوات (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | مستثمرون جدد يطرقون باب "سامير" ويقدمون عرضا لاقتناء المصفاة

مستثمرون جدد يطرقون باب "سامير" ويقدمون عرضا لاقتناء المصفاة

مستثمرون جدد يطرقون باب "سامير" ويقدمون عرضا لاقتناء المصفاة

دخلت مجموعة استثمارية دولية على خط ملف شركة "سامير لتكرير البترول" المتوقفة عن الإنتاج منذ غشت سنة 2015، وعبرت عن رغبتها في التفاوض من أجل اقتناء "مصفاة المحمدية" وإعادة تشغيلها.

وحسب مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية، فإن المجموعة الاستثمارية الجديدة تضم بنكا كنديا ودولة أنغولا، اللذين وضعا عبر أحد المكاتب بالمغرب ملفهما من أجل اقتناء الشركة، مقدمين عرضا جديدا يأملان أن يحظى بالموافقة.

وأشارت مصادر هسبريس إلى أن ممثلي المجموعة الاستثمارية قدموا، خلال الأيام الماضية، مختلف الوثائق المتعلقة بهذا الملف، إلى جانب عرض جديد لاقتناء "سامير"، يهمّ أيضا تجديد المصفاة إلى جانب ضمان أجور العمال ومراجعتها لتصير متماشية مع المعايير الدولية المعمول بها في القطاع.

وأكدت مصادرنا أيضا أن هذا العرض، الذي وضع بالمحكمة التجارية بالدار البيضاء نهاية الشهر الماضي، يتعهد من خلاله المستثمرون الجدد بالشروع في إحداث مصفاة جديدة بالجرف الأصفر مباشرة بعد بداية العمل في "سامير" المحمدية.

ويأمل المستثمرون الجدد في تجاوز العقبات على المستوى القضائي، خاصة بعد اتخاذ قرار تصفية شركة "سامير"، وكذا الديون الكبيرة التي تثقل كاهل المصفاة، خاصة بعد الأحكام الأخيرة التي من شأنها أن تجعل الراغبين في دخول مفاوضات الشراء يتراجعون عن ذلك.

جدير بالذكر أن القضاء كان قد أصدر حُكماً سنة 2016 بالتصفية القضائية لشركة سامير، التي تمت خوصصتها في التسعينات من القرن الماضي، بعدما توقفت عن الإنتاج صيف 2015 بسبب تراكم ديونها التي بلغت 42 مليار درهم، نصفها لمؤسسات عمومية.

وقبل أسابيع، أصدرت المحكمة التجارية في الدار البيضاء قراراً جديداً يقضي بتمديد التصفية القضائية إلى مسؤولي المصفاة الكبار، وعلى رأسهم السعودي محمد الحسين العامودي، الرئيس المدير العام للشركة، وجمال محمد باعمر، المدير العام.

ولم يكف نقابيو الشركة عن مناشدة المسؤولين الحكوميين من أجل التدخل لإنقاذ "سامير". وفي هذا الإطار، وجهوا قبل أيام رسالة إلى رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، يلتمسون فيها تدخله العاجل لتذليل الصعوبات من أجل إعادة تشغيل المصفاة والحفاظ على مناصب الشغل بها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - الصراحة على عين ميكا الخميس 10 يناير 2019 - 21:16
لا اضن أن هذه الصفقة ستثم ومصير المصفاة معروف مسبقا وهو للبيع في سوق المتلاشيات.
2 - H MEN الخميس 10 يناير 2019 - 21:24
مستثمرون مغاربة ودولة المغرب ما يقدروش يشريو "سامير" ويحافظو على الخدامة ?
3 - عبد اللطيف الخميس 10 يناير 2019 - 21:31
لن يسمح أخنوش وغيره من المستفيدين من الاغلاق ببيعها أو اعادة تشغيلها
4 - Gfk الخميس 10 يناير 2019 - 21:33
لاسامير ضحية وزير المالية الإشتراكي ولعلو الذي باع كل شركات الدولة المربحة مثل اتصالات المغرب و غيرها وبأبخص الأثمان وترك الشعب يتحمل عبء الشركات المفلسة مثل لارام و السكك الحديدية و دوزيم..ويتبجحون بكونهم اشتراكيون!!الحزب الإشتراكي الفرنسي نموذجهم المعبود هو أكبر مدافع عن الشركات الوطنية الفرنسية
5 - hamdi الخميس 10 يناير 2019 - 21:36
نتمنى الا يبطل التماسيح هده العملية.
6 - مواطن الخميس 10 يناير 2019 - 21:39
وفين الملياردير اخنوش وعثمان بنجلون؟ اصلا عملية تفويت سامير كلها مشبوهة. لان التفويت يكون في الشركات التي ترى الدولة انها تشكل عبئا عليها. وليس شركة حيوية يرتبط بها مصير الدولة
7 - marocain pur الخميس 10 يناير 2019 - 21:42
en attendant que Mr Akhnouch accepte la concurrence ...
8 - Inconnu الخميس 10 يناير 2019 - 21:43
M.Rebah a recu les instructions pour refuser toute offre donc tout est ecrit avant.
Il dit que la justice est independante et que le dossier SAMIR est au x mains de la justice et il se contre dit juste apres pour dire que les installations sont vetustes. Qui lui a donné cette information?
9 - ملاحظ الخميس 10 يناير 2019 - 21:45
أحسن مستثمر لشراء لاسامير هي الدولة المغربية.......انتهى الكلام
10 - مهتم الخميس 10 يناير 2019 - 21:47
قبل يوم صرح الوزير الرباح ان تكلفة تشغيل لاسامير عالية نظرا للحالة المتهاكة للوحدات للوحدات بدون انجاز اي خبرة في حين ان مستثمرين اجانب وضعت ثقتهم في وحدات الشركة بعد قيام خبرائهم بزيارة للمصفاة.
الا يعتبر تصريح الرباح بمثابة وضع عراقيل في طريق تفويت الشركة من اجل اقبارها و اقبار صناعة التكرير بالمغرب و فتح المجال امام لوبي المحروقات بالاغتناء من جيب المواطن المقهور و تشجيعه على التحكم في السوق في غياب تام للمنافسة الحقيقية بين منتوج محلي و اخر مستورد اظن ان الرباح اصبح بوقا في يد شركات التوزيع
11 - منتقد الخميس 10 يناير 2019 - 21:49
اعادة تشغيل سامير هو كابوس يأرق بال الموزعيين وعلى راسهم أفريقيا ومالكها عزيز اخنوش الذي لن يدخر جهدا لعرقلة اعادة تشغيل سامير نضرا الأرباح الخيالية التي يجنونها مند عملية تحرير سوق المحروقات وطبعا بمباركة أجهزة الدولة الذين يستخلصون حصتهم من الكعكة الباردة دون حساب ولا عتاب فالوطن هم ممتلوه والوطنية للعمال
12 - Mitsh الخميس 10 يناير 2019 - 21:54
ما جدوى تشغيل المصفاة مادامت البلاد تشتري المحروقات من الخارج وتسترزق من جيب المواطن البسيط بفرض الرسوم والضرائب على البنزين والكازوال الدولة لن تتخلى عن الدجاجة التي تبيض دهب ماهاذا إلى ذر الرماد في عيون العمال والمطالبين بالتعويضات والحقوق
13 - عبدو الخميس 10 يناير 2019 - 22:22
سبحان الله والله كلمة من عاهل البلاد بتشغيل المصفاة لطوية الملف من زمان .انشري ياسبريس
14 - ابن العاصمة العلمية الخميس 10 يناير 2019 - 22:36
هنغم جيهات تستفيد من استمرار إقفال هده المصفاة لمادا لم تتخد الحكومة قرار كما اتخدته قبل تلاتة ايام في حق معل النسيج كوطيف بفاس الدي اغلق مند مايزيد عن خمسة عشر سنة و تخد العتماني قرار توقيف الحوجوزات من طرف الابناك و الضمان الاجتماعي وو عدعما قريب بشتغال هده الشركة الضخمة التي كانت تشغل ازيد من خمسة الاف مستخدم و اصبحو عاطلين بين عشية و ضحاها ام ان العتماني يريد ضرب عصفرين بحجرة. واحدة و هي اسكات المواطن الفاسي الدي فاض و نفد صبره و ايضا مساعدة زميله في الحزب العمدة الازمي الدي لم يغير اي شيئ في هده المدينة مند انتصابه عمدة لفاس اتمنا ان ترى لاسمير النور عما قريب و بمستثمر مغربي حتى لا نهدي خيراتنا لغيرنا
15 - الهاشمي الخميس 10 يناير 2019 - 22:55
الحكومة المغربية هي من يجب شراء سامير للمصلحة العامة للشعب، عدا ذالك غير مقبول.
16 - عامل سامير الخميس 10 يناير 2019 - 22:57
بذل عمال سامير وما يزالون أقصى الجهود للمحافظة على الوحدات الإنتاجية منذ توقفها وإلى الآن... هذه المجهودات لا يمكن أن تذهب سدى ومن العار ترك هذه المعلمة الاقتصادية والتي قل نظيرها في العالم الثالث أن يكون مصيرها الضياع...
17 - Younes الخميس 10 يناير 2019 - 23:05
اظن ان هده الصفقة لن تتم لان كما جاء في التعاليق السابقة التماسيح لن تسمح لاحد بشرائها وستبقى هده المصفاة في سوق الدلالة حتى يصبح ثمنها كثمن براكة في حي صفيحي بعد ذلك تستولي عليها التماسيح بالثمن الدي تريد
18 - اقتصادي الخميس 10 يناير 2019 - 23:24
في الحقيقة يجب علئ الدولة ان تتحمل كامل مسؤوليتها بارجاع واقع لاسامير الئ ماكانت عليها قبل خوصصتها وتشغيلها دون قيد او شرط ففي تاميمها وتشغيلها ربح وصمام امان للاقتصاد الوطني والامن الطاقي اللدي يجب ان يكون من بين الاولويات بعيدا عن اي ربح خارجي مسيل للعاب فنحن اولئ بخيرنا من غيرنا .
19 - محمد آل الشبخ الخميس 10 يناير 2019 - 23:28
شراء الملفات غير شرعي لأنها ستساعد في المزايدة أن لم يكن هناك ملف و دفتر تحمل الشراء و عدد الوظائف المعمول بها و عدد السردين و الاستثمار بها و كيف يتم تشغيلها و من طرف شركة قادرة على ذلك حتى لا تتورط مرة أخرى في الإفلاس. هل القابون ستشتري ها ام سوناطراك الجزائرية فمرحبا بالقابون....
20 - Houcine الجمعة 11 يناير 2019 - 00:00
les lobys pétrolier marocains ne permettrons je crois jamais le redémarrage de la SAMIR, car le blocage de celle-ci et, l'importation du pétrole raffiné leurs rapporte plus de bénéfices au détriment des pauvres
21 - جلال الفظالي الجمعة 11 يناير 2019 - 00:53
إغلاق مصفة لا سمير مخطط له من أجل إنشاء مدينة زناتة الجديد
22 - محمد الجمعة 11 يناير 2019 - 01:29
الدولة هي التى يجب شراء لتحكم في توزيع و الاثمنة حسب اتمنة السوق للدولية
23 - momento الجمعة 11 يناير 2019 - 05:25
واش هذا هو شغل السي العثماني خاصو يقرر فيه لصالح الشعب أم كيتسنى شي تلفون يصوني.. عاد يقرر..؟؟
24 - محمد سعيد KSA الجمعة 11 يناير 2019 - 08:59
السلام عليكم

أهل مكه أدرى بشعابها كما يقال وعليه المعلقين والقراء المغاربة الكرام أدرى ببلادهم ونوعية المسؤولين وخبايا الأمور، عائلة العمودي معروفه في السعودية ولهم إستثمارات وتجاره ولهم خبرة ومن غير المعقول أن تقدم على مشروع ليس له جدوى إقتصادية ومن المؤكد أن هناك طرف مغربي تسبب بهذه الكارثة للمصفاه.

قبل تقريبا ثلاثون عام إستثمر أحد أقاربي في قطاع كراء السيارات بالدار البيضاء فالتف عليه الشريك المغربي وأستحوذ على كل شيئ رأس المال والأصول مستغلا جهل قريبي يرحمه الله بالقوانين المغربيه.

وعند الله تجتمع الخصوم.
25 - شيشانخ الجمعة 11 يناير 2019 - 09:13
اذا تمت بالفعل تفويت الشركة الى إحدى الدول الافريقية، فالاجابة واضحة. أما اذا تلكٱ الفاعلون السياسيون لتفويتها فاعلم ان هناك خناشيش وعفاريت لها مصلحةفي تٱخير عملية التصويت الى اجل ، و فقط للاشارة. لو لم تكن هاته الخناشيش والعفاريت داخل الحكومة ، لما تقدمت هي الاولى لشراء هذه الشركة. ولكم واسع النظر .
26 - oujdi الجمعة 11 يناير 2019 - 10:49
ما دام البنزين ولمازوط هما شريان الحياة وضامنا السلم الاجتماعي لماذا لا نطلق حملة شعبية للاكتتاب ابتداءا من درهم للفرد ونشتري المصفاة ويرجع خيرها على البلادو العباد
27 - Abdousoussi الجمعة 11 يناير 2019 - 11:24
لا نريد مصفات بمدىنة المحمدية نريد الفنادق والمنتزهات إنها مدينة الزهور ونطلب منكم الفنادق والسياحة. ثلات فنادق من 5نجوم يمكن أن تشغل أكتر من عدد المشغلين في المصفات.
نرجوكم ثم نرجوكم. أنا من مدينة أكادير ولكن أرى أن مدينة المحمدية أحسن مدينة في المغرب وطبعا بدون مصفات
28 - Hassan الجمعة 11 يناير 2019 - 12:14
لتسير أمور البلاد بسلاسة ابعدوا السماسرة و التجار و المقاولين عن السياسة و القرارات السياسية. فلا يعقل أن يكون فلاح كبير وزيرا الفلاحة و صاحب مجموعة مالية وزيرا للمالية و مقاول في البناء وزيرا للسكنى و التعمير. أوقفوا هذا العبث. لن يعاد تشغيل لاسمير مادام أخنوش وزيرا في الحكومة.
29 - anas الجمعة 11 يناير 2019 - 12:28
في إعتقادي أن المشكل ليس في من يشتري لسمير ولو كان هدا المشكل لإشترتها الدولةنفسها لأنهاكانت في السابق ملكها فمثل أنا أعيش في هولندا ففي بعض المدن ممنوع دخول السيارات التي تستعمل وقود الديزل وفي 2024 سيسمح فقط السيارات الكهربائية وفي سنة2030سيكون البنزين و الديزل من الماضي
30 - Abou majd الجمعة 11 يناير 2019 - 15:28
يجب تفويت سمير للسعودية بكل صراحة لان العمودي ما هو إلا مقاول ممثل لأطراف سعودية والكل يعلم ما وقع في للسعودية وعلى هذه الاطراف أن تبحث مع السلطات العليا في المغرب عن تسوية هذا المشكل والعودة بالمؤسسة للعمل أنا اعتقد ان الامور يجب أن تتم على هذا النحو
والخروج من هاته المتاهة لان ديون الشركة المتعاملين معها وتدخل المحاكم الدولية في الامر يجعل شروط وظروف توفيتها الى جهات اخرى أمرا في غاية ابصعوبة
31 - انوش السبت 12 يناير 2019 - 09:19
الحقيقة المخفية واضحة ...المصفاة تشكل عاشقا لدى مافيا المحروقات ...و لا نلوم أخنوش أو نبالغ في تحميله كل المسؤولية فهو بريء من دم يعقوب
32 - Simohamed السبت 12 يناير 2019 - 13:35
لا يختلف اثنان على أن الحل لمستقبل التكرير بالمغرب يوجد لدى الدوائر العليا. المسألة تتطلب الوقت للحسم في الدعوة التي رفعها العامودي ضد الحكومة المغربية. وبما أن صاحب الدعوة يوجد رهن الاعتقال ونظرا لتشابك الملف من الناحية القضائية ومراعاة لعلاقة المملكة العربية السعودية مع المملكة المغربية فإن الحل الدبلوماسي سيكون من الخيارات الاقرب الى الواقع تفاديا لضياع الوقت.
عودة العامودي إلى الاستتمار بلاسامير من المستحيلات وبالتالي من المستبعد انتقال إلى رأسمال جديد بشروط جديدة تسمح الدولة المغربية لضمان أمنها الطاقي واحتياطها الاستراتيجي.
انتقال لاسامير إلى منطقة أخرى وارد جدا بعد التوقيع على مخطط المدينة الإيكولوجية زناتة الجديدة والتخطيط لكورنيش يربط الدار البيضاء ببوزنيقة وما سبجنيه من أرباح على المدى الطويل كل هته العوامل ساهمت في تهييء منطقة صناعية بالجديدة تشمل مصفاة وما يرافقها من بنية تحتية لوجيستيكية.
إدا صح كلامي يبق السؤال المحير: ما مصير أسر ومستخدمي لاسامير ؟ هل سيتم دمجهم في مشروع لازال لم يعرف النور؟ ام سيكون الحل عن طريق المحكمة؟
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.