24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الحكومة تشجّع الاستثمار في الإقامات العقارية السياحية بالمغرب

الحكومة تشجّع الاستثمار في الإقامات العقارية السياحية بالمغرب

الحكومة تشجّع الاستثمار في الإقامات العقارية السياحية بالمغرب

شكلت الحكومة، الأسبوع الجاري، لجنة وزارية ستعمل على دراسة مشروع قانون تسعى من خلاله إلى تخفيف وتبسيط الإجراءات الخاصة بالاستثمار في الإقامات العقارية للإنعاش السياحي وجعله أكثر دينامية ليستجيب لمتطلبات السياح الوطنيين والأجانب.

ويروم مشروع القانون، الذي أعدته وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، تغيير مقتضيات القانون رقم 01.07 المتعلق بإجراءات خاصة تتعلق بالإقامات العقارية للإنعاش السياحي والقانون رقم 61.00 الخاص بالنظام الأساسي للمؤسسات السياحية.

ويتضمن مشروع القانون، الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه، جملة من التعديلات من أجل الحصول على الرخص الخاصة بتدبير هذا الصنف من الإقامات.

وتقول الحكومة إن هذه الخطوة "ستسمح كذلك بتطوير هذا المنتوج في الجهات التي تعرف نشاطاً موسمياً، كما ستسمح برفع عدد الأسرة عن طريق تحويل إقامات عقارية إلى منتوج سياحي".

وتشكل الإقامات العقارية للإنعاش السياحي منتوجاً يهدف إلى إغناء وتنويع عرض الإيواء السياحي في المملكة، وقد جرى اعتماده قانونها منذ سنة 2008، وتطمح الحكومة إلى جلب الاستثمار نحو هذا الصنف وجعله أكثر دينامية وبالتالي تنويع العرض السياحي أمام الزبناء لاستقطاب أكبر.

أبرز التعديلات في هذا المشروع، الذي ستصادق عليه الحكومة بعد إنهائها دراسته، هو خفض الحد الأدنى للنسبة المئوية الخاصة بالوحدات السكنية اللازمة لإنشاء إقامة عقارية للإنعاش السياحي من 70 في المائة إلى 50 في المائة تضاف إليها وحدة سكنية، إضافة إلى خفض الحد الأدنى للوحدات السكنية اللازمة لتحويل إقامة عقارية إلى إقامة عقارية للإنعاش من 70 في المائة إلى 30 في المائة.

كما يتضمن مشروع القانون، الذي لن يدخل حيز التنفيذ إلا بعد مصادقة الحكومة عليه ومروره من المسطرة التشريعية في البرلمان، أيضاً مقتضى جديداً ينص على خفض الحد الأدنى لمدة انتفاع شركة التدبير من الوحدة السكنية من تسع سنوات إلى ثلاث سنوات.

ويأتي هذا القانون في إطار سعي المغرب إلى استقطاب سياحي أكبر والاستفادة من مختلف الفرص المتاحة من أجل تنويع عرضه السياحي. فحسب آخر إحصائيات صدرت عن مرصد السياحة، فإن ما مجموعه 11,3 مليون سائح زار المغرب ما بين يناير ونونبر 2018، ويرتقب أن تصل إلى 12 مليونا في نهاية السنة.

ويشكل قطبا السياحة مراكش وأكادير أكثر وجهة للسياح القادمين إلى المغرب، حيث تستقطب المدينتان حوالي 60 في المائة من العدد الإجمالي لليالي المبيت نهاية نونبر المنصرم، بالإضافة إلى فاس والرباط وطنجة.

وفي السنة الماضية، عرفت الأسواق الإيطالية والألمانية ارتفاعاً في سياحها القادمين إلى المغرب، نفس الشيء بالنسبة إلى فرنسا وإسبانيا؛ لكن حصيلة المغرب في استقطاب السياح تبقى متواضعة، إذا ما قورنت مع بلدان أخرى لا تتوفر على مؤهلات المملكة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - Bern السبت 19 يناير 2019 - 03:22
بسم الله الرحمن الرحيم
اين القضاء اين الصحة اين الامن اين الكفاءة التي ستشتغل في السياحة بدون سرقة ونصب واحتيال عالم الراس المالي ليسوا اغبياء ليستثمروا عند دولة مافيا العقار
2 - شايف السبت 19 يناير 2019 - 03:56
إوا دبا نتوما نقزتوا الفقرا والموضفين لي باغين السكان ؤملاقينوش . ؤصادقتوا على قانون باش مافية العقار تزيدوهم فلوس.
واش دبا هادي حكومة معنا ؤلا دضنا. و هادي 8 سنين الحكومة عمرها خرجات شي قرار لصالح المواطن البسيط.
علاش الذولة عندها أرض بزاف ؤكتاخد أراضي الجموع ؤكاتعطيهم بريال لشركات العقار.علاش ماتبيعش للمواطن بقعة 100 متر ب 10 ملاين، منها ذولة تزيد فالمذاخيل ؤمنها المواطن إبني ويسكن والدور الحركة
3 - Wiseman السبت 19 يناير 2019 - 06:37
Another chance to rob and steal. Court system is dysfunctional, and bureaucracy is like a bad dream. Welcome to the kingdom of Morocco where money comes in but never allowed to leave again. So money will not get in. Moroccans in other countries have learned their lessons, and they are sharing their experiences with foreigners.
4 - Souhail السبت 19 يناير 2019 - 07:39
بكل بساطة لأن قاطني هذه الإقامات من الأغنياء و سوف تباع الشقة بالدقة على النيف و ستستفيد الدولة من العائدات
5 - #عزيز# السبت 19 يناير 2019 - 07:57
- خطة جلب 20 مليون سائح في 2020 : الحصيلة 12 مليون سائح في 2019 منها حوالي 4 مليون من المغاربة القاطنين بالخارج.
- خطة أصلاح التعليم و بعدها المخطط الاستعجالي: الحصيلة ملايير منهوبة دون محاسبة رغم أن الجميع يعرف من كان المسؤول أنذاك، و سنوات ضائعة على الاصلاح الحقيقي و تخبط غير مسبوق، والان يبشروننا بخطة 2030!!!
- المخطط الأخضر: ملايين من المساعدات و الاعفاءات دون حسيب و لا رقيب، سيأتي يوم نستفيق فيه على كارثة أكبر مما كان في البرنامج الاستعجالي.
- على المستوى السياسي و حقوق الانسان: تراجعات مخيفة و قضايا ملفقة و أحكام جائرة
.
.
.
و عندما ترفع الصوت مستنكرا فأنت عدمي أو مدفوع من جهات خارجية..!!!
6 - Ben السبت 19 يناير 2019 - 08:17
هناك مثل هذه الأماكن بين طنجة والداخلة. العديد منها مبني وغير مباع. هذه علامة الركود. لماذا ضياع الوقت وخلق لجن ووووو.....الخ. هل الحكومة معندها مايدار ام هناك حلوى مرادها الوزيعة. شجعوا بناء المدارس والمستشفيات...
أفيقوا يا عباد الله.
7 - بوعيون السبت 19 يناير 2019 - 08:36
جميل جدا ان نشجع في الاستثمار السياحي بخلق فضاءات واقامات ولكن ليس على حساب البيئة وعلى حساب اجتثات الرمال والغابات المحيطة ببعض المناطق القريبة من البحر . ايضا يجب التفكير ان السياحة ليست فقط البحر واقامات في البحر . فهذا يتعلق بسياحة الصيف ومدننا وسخة وبنيتها صفر وحتى التجوال بالمدن الساحلية ليس بالجيد ومليئ بالمشاكل .فالسائح لا ياتي فقط لكي يغلق على نفسه اقامة في البحر او في فندق . فهو يريد التجوال في المدينة وايجاد الاشياء الذي يجدها في بلده وفي بلدان سياحية اخرى كالحدائق الجميلة ونافوارت المياه وحانات ومنتزهات وماثر تاريخية محروسة ومرممة ويتم تجميلها وتنقيتها من الاوساخ وهذا نفتقده بمدننا . فدخول السائح الى اية مدينة مغربية للتجوال الا ويعاني من المواصلات ومن الفوضى ومن الفراشة في كل مكان اراد ان يتجول فيه او ان ياخذ صور تذكارية . حتى ان البعض من السياح فعلا يندمون لاختيارهم لبلادنا لما عانونه خلال رحلتهم من سوء التنظيم والفوضى في شوارعنا وشواطئنا
8 - الحسين ايت با حدو السبت 19 يناير 2019 - 09:43
تشجيع الاستثمار في القطاع السياحي جيد لتنمية المناطق السياحية و لكن الواجب من الإدارات الحكومية هو الحفاظ على المؤهلات الطبيعية للمناطق و عدم تدميرها من طرف الفوضويين و المضاربين كما هو الحال للكثبان الرملية بمرزوكة
9 - الحسين السبت 19 يناير 2019 - 09:54
ماذام القضاء غير مستقل في بلادنا والزبونية والمحسوبية اباك صحبي الخ... فلا أحد يستطيع أن يلعب بامواله في المغرب. الا بعض الخليجين .
رأينا ذتلك في الاخت التي جاءت من المانيا لتستمر في عمالة الخميسات وبعد ان استثمرت أموالا باهضة في المشروع السياحي رفضوا ان يسلموا إليها الرخصة وهي تستنجد
بامير البلاد ليساعدها .
10 - ????????????? السبت 19 يناير 2019 - 10:15
حكومة وطنية ام شركة تجارية???? اصبح هم الحكومة هو البحث عن الاموال و زيادة ضرائب
11 - مالك إقامة سياحية ينتظر السبت 19 يناير 2019 - 11:04
اكبر مشكلة هي إخلال المنعشين بالشروط و الالتزامات دون رادع أو تدخل فعال من السلطات الوصية..
تبسيط المساطر في إطار التحفيز شيئ مهم ولكن أين هو دور الدولة في حماية المواطن والمستثمر في هذه الوحدات السكنية...
الصورة المرفقة بالموضوع هي لمشروع يجسد هذه الوضعية، تأخير التسليم، عدم إنطلاق أشغال الأشطر المتبقية، إخلال بالالتزامات.. والسلطة في حياد...
12 - محلل فوق العادة السبت 19 يناير 2019 - 11:18
هذا دليل اخر ينضاف الى سلسلة من الاجراءات التي تتخذها البرجوازية المغربية المتمثلة في المنعشين العقاريين كي تنهب بدون رقيب ولا حسيب . فعلا انها مرحلة البرجوازية التي تغلغلت في دواليب الحكم حتى اصبحت توجه الحكومة بما يرضي ويضمن مصالحها فقط. فلا غرابة ان نسمع في المستقبل ان الحملات الانتخابية تمول من طرف هؤلاء البرجوازيين على شاكلة النظام الامريكي لضمان من يمثل مصالحها.....
13 - Rachid السبت 19 يناير 2019 - 12:46
Le projet en photo est un exempe des difficultés que le citoyen ou même le promoteur ne sont pas protégés
Des citoyen déjà habités et ils courrent depuis 3 ans pour avoir le titre foncier
Des tranches engagées ezt non fini
On a créé une association MRE et malgré les démarches faites on n a aucun résultat à ce jour.
Donc une grande différence entre la théorie et la pratique
Si on veut avancer il faut mettre une stratégie
claire et par région du tourism et surtout respecter les engagement en terme de délai et de construction
14 - حميد السبت 19 يناير 2019 - 13:53
الحقيقة هي هذه: الحكومة تشجعك (لان اصحاب المشارع و مافيا العقار) هم خدام الدولة والقضاء و رؤساء الاقاليم و العمال و الوزراء و وزواهم ودريتهم والابناك ....هم المستفيدون واذا وقعت في الفخ ونصبوا عليك او ضاع رزقك. يدك الماء فهذه العصابة هي التي ترجع اليها لارجاع حقك...القاضي...والقايد ...الابناك: خلاصة اخواني المغاربة المُهجّرين استثمروا اموالكم في بلدان اقامتكم..نساوا المغرب و احفظوا اموالكم من الضياع في هذا البلد السعيد.90 % من الجالية لا تريد ان تستثمر او ترجع الى المغرب البلاد : ولات سايبة: لا امن...لاامان...لا قضاء ولا عدالة...لا مستشفيات ولا اطباء.....اولدنا يأسوا من المغرب كما ياسنا نحن..سلام
15 - مواطن الأحد 20 يناير 2019 - 15:22
انا لا افهم كيف يتم تشجيع الاستمرار في العقار اذا كانت مصاريف تصل قرابة 10% ثمن الشراء بين التسجيل، التحفيض، الثوتيق، القرض،الخ...
16 - ahmed الأحد 20 يناير 2019 - 22:49
قمنا بإنشاء وكالة لتدبير الاصطياف في أحد المنتجعات السياحية بالشمال لكن بعد العمل لسنوات تفاجأنا بالمنع من طرف صاحب المشروع الذي باع كل الشقق لكنه رفض الخروج من المركب وبقي محتكرا لادارته رغم أنف القاطنين، وأصبح المنتجع يعيش فوضى عارمة كل صيف باحتكاره للكراء وبالتالي إقصاء المواطنين القاطنين. ورغم شكاياتهم المتكررة فلا من مجيب لأن المدير له نفوذ بالإدارة المركزية. ونحن كشباب حاملي الشهادات جهض مشروعنا رغم خدماتنا الجيدة. لدى أنصح من يريد أن يستثمر في مثل هذه المشاريع أن يبحث جيدا عن سجل وأخلاقيات صاحب المشروع.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.