24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. الحاتمي: الدعوة إلى الخلافة وهم يُخفي المصالح المادية لرجال الدين (5.00)

  3. العنصرية تطال المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية (5.00)

  4. خطاب ديني وسلوك لا أخلاقي .. "سكيزوفرينية" تصيب المجتمع المغربي (5.00)

  5. مسؤوليات الحمل وتربية الأطفال تبعد المغربيات عن المناصب العليا (1.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | العثماني يقرّ بتأخر المغرب في التصنيف الأممي للحكومات الرقمية

العثماني يقرّ بتأخر المغرب في التصنيف الأممي للحكومات الرقمية

العثماني يقرّ بتأخر المغرب في التصنيف الأممي للحكومات الرقمية

أقر رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم الجمعة، بتأخر المغرب في مجال الحكومات الرقمية رغم اتخاذ المملكة لعدد من الإجراءات لرقمنة خدمات الإدارة العمومية.

وقال العثماني، في كلمة بمناسبة انعقاد الاجتماع الثاني لمجلس إدارة وكالة التنمية الرقمية، إن هذه المبادرات الإيجابية "لم تُمكن بلادنا من الحفاظ على مرتبتها في تصنيف الأمم المتحدة للحكومات الإلكترونية، وهو ما يستوجب تعبئة كافة القوى لتدارك التأخر المسجل في هذا المجال".

وكان تقرير صادر هن هيئة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية صنف المغرب من بين الدول الأضعفِ عالمياً من حيث الولوج إلى الفضاءات الإلكترونية للأجهزة والمؤسسات الحكومية، إذْ احتلت فيه المملكة مرتبة متأخرة بعد أن جاءت في المركز الـ110 عالميا من بين 193 دولة.

ودعا رئيس الحكومة وكالة التنمية الرقمية، وهي مؤسسة عمومية، إلى تقديم مقترح في غضون ثلاثة أشهر بخصوص التوجهات العامة في مجال التنمية الرقمية؛ "وذلك من أجل تدارسها والتداول بشأنها خلال اجتماع المجلس الوطني لتكنولوجيا المعلومات المزمع عقده قريبا".

وشدد العثماني على أن "التكنولوجيات الحديثة تشكل اليوم دعامة أساسية في جميع جوانب الحياة اليومية، وتزداد تسارعا وتطورا في مجالات جديدة، كالذكاء الاصطناعي والإنسان الآلي والحوسبة السحابية، وكلها مجالات تفرض علينا إعادة النظر في مقاربة تدبير الرأسمال البشري والعمل على تأهيله، ليس فقط لمسايرة التطورات، بل أيضا للاستفادة المثلى من الإمكانات المتاحة في هذا المجال، خاصة في ما يتعلق منها بفرص الشغل".

ويعول رئيس الحكومة على دخول المغرب عصر التحول الرقمي "لابتكار أنماط جديدة توفر راحة المرتفقين في علاقتهم بالإدارة العمومية، وتخلق جوا إيجابيا يرفع من تنافسية المقاولة المغربية، لاسيما في مجال الاقتصاد الرقمي، وتُيسر التجسيد الفعلي لطموح المغرب في الاندماج الاقتصادي الإفريقي".

وذكر العثماني بعض الإنجازات المحققة في هذا المجال، من بينها التصريح الضريبي الإلكتروني للشركات الكبرى والمتوسطة، ومنح بعض التراخيص، كرخصة البناء، ورقمنة المساطر الجمركية والعمليات المتعلقة بالاستيراد والتصدير، بالإضافة إلى اعتماد الأداء عبر الهاتف النقال من خلال شراكة بين القطاعين العام والخاص.

ويرى رئيس الحكومة أن المرحلة تتطلب "استشراف المستقبل بوضع إستراتيجية وطنية للتحول الرقمي لبلادنا، ولمَ لا تنظيم مناظرة وطنية من أجل تحديد التوجهات الكبرى بالاعتماد على مقاربة تشاركية تُمكن جميع الفاعلين من الإدلاء بآرائهم في هذا المجال".

وانتقد العثماني تأخر الوكالة الرقمية في إنجاز عدد من المشاريع التي أوكلت لها، موردا: "نسبة إنجاز هذه المشاريع لم ترق إلى التطلعات، وهو ما قد نتفهمه بالنظر إلى أن هذه السنة الأولى شكلت مرحلة تأسيسية لإرساء الهياكل التدبيرية للوكالة".

وكانت الحكومة أحدثت الوكالة الرقمية سنة 2017 بغرض تنفيذ إستراتيجية الدولة في مجال التنمية الرقمية وتطوير استعمال التكنولوجيا من طرف المواطنين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - هشام الجمعة 18 يناير 2019 - 17:10
لا جديد، في كل المجالات مازالنا متأخرين خصنا خمسين سنة لكي نواكب العالم المتحظر.
2 - الطنز البنفسجي الجمعة 18 يناير 2019 - 17:11
باقي مسخيتوش بفلوس التنبر..
راه غير حنا للي باقي عندنا المقدم فالكون.
3 - الحامي الجمعة 18 يناير 2019 - 17:13
رقمنه الحكومه يعني عدم تدخل العنصر البشري. في حاله المغرب لا يمكن تطبيق الرقمنه.لان دلك يعني االاقلال من الرشوه
4 - مغلغل الجمعة 18 يناير 2019 - 17:17
في جل المجالات بدون شك و لا جدال فيها نحتل المراتب الأخيرة إلا في النهب و تهريب الأموال إلى خارج البلاد نحتل المرتبة تشرف أصحابها
أين شباط ؟؟؟؟

70 مليار تم تهريبها من طرف شباط

هل يعقل هادا
5 - بوشتة ايت عراب الجمعة 18 يناير 2019 - 17:20
رئيس الحكومة فاق من النعاس و لا ندري اين كان؟ ربما يسبح في السموات العلا و في ما وراء الارض و الطبيعة...و لهذا وجب ايقاضه و تعليمه ابجديات المشي على الارض و في الواقع هو و اخونجيته و طائفته...كوريا الجنوبية بل جزيرة مالطة الصغيرة افضل حالا من المغرب و انظف و بها بنيات احسن و بميزانية صغيرة جدا و في الانترنيت و التعليم بكل اسلاكه و الادارة جد متطورة...لان الناس شادين في الارض و لا حاجة لهم بالنفاق و ضياع الوقت في الهروب ة التخفي و الانكار.. نسأل السيد رئيس الحكومة لم لحد الان لم يعمم الرقمنة في الادارات و التعليم؟ و لم يواصل عمليات التوظيف الغير فعالة و المستنزفة لموارد الدولة المالية علما انه في جميع الدول يعوضون العامل البشري بالالات و الحواسيب...هل لادامة الريع و الزبونية الحزبية السياسية؟؟ و الا كيف نفهم وجود جحافل من الموظفين بلا مهمات واضحة و نراهم فقط يتكدسون في المؤسسات بلا شغل حقيقي...يمكن تسيير اليوم بلدان فقط من خلال حاسوب واحد و عن بعد و يمكن تسيير حركة سير مدينة كبرى بالحاسوب و الطرق السيارة و التعليم و المستشفيات ايضا و التكوين بالحاسوب...ايننا من الثورة الرقمية سي عثماني
6 - صاحب دراجة الجمعة 18 يناير 2019 - 17:21
على هاد لحساب خاص تعاود الإنتخابات ف أقرب وقت ؤ خاص المترشحين تكون عندهم دكتوراه ف الإعلاميات ماشي أطباء نفسانيين
7 - جواد ابير الجمعة 18 يناير 2019 - 17:22
وماخرين بزاف وفكل الميادين مع الاسف
8 - يوسف الجمعة 18 يناير 2019 - 17:25
إذا هذا يدل بأن المغرب أحسن من فرنسا في هذا المجال
9 - مفكر الجمعة 18 يناير 2019 - 17:28
اه السي العثماني بما انكم تعتمدون على دراسة الجدوى في المشاريع التنموية وكل دراسة تاكد ان منطقة المثلث طنجة الدار البيضاء هي الوحيدة القادرة على انتاج الارباح والباقي ستنتج خسارة تجارية وهذا لحضناه في مشروع البراق.فلا تتعجب ان كانت الامم المتحدة تعطيكم صفر نقطة.المفرب يحتاج الى تنمية شاملة وليس الى دراسة الجداوي ثانيا بما اننا نعتمد على الهبات من الامم المتحدة فهذا في صالحكم لكي ياتي المزيد من الدولارات تحت شعار نسيكين ماعندوش ضل اخر الرتب وراء بنغلاديش وسوريا وليبيا والحبشة الى ان يعطيك ربك فترضى.
10 - بانكور الجمعة 18 يناير 2019 - 17:28
الأمم المتحدة كتبانوا انتم أقدم منها لانكم تحتفلون بأكثر من الفين سنة
11 - Mourad الجمعة 18 يناير 2019 - 17:31
تخافون التصنيف الاممي ولا تخافون التصنيف الالهي . نسوا الله فانساهم انفسهم
12 - ابن سوس المغربي الجمعة 18 يناير 2019 - 17:36
المغرب متأخر من في كل شيء تعليم صحة اقتصاد صناعة حكامة ديمقراطية عدالة اجتماعية
13 - citoyen maghribi الجمعة 18 يناير 2019 - 17:37
Ce n'est pas étonnant que l'on soit classé dans tous les domaines parmi les pays sous développés. L'administration n'a pas suivi le développement numérique .Pourtant les nouvelles technologies sont devenu un outil incontournable dans le développement d'une société. Alors Monsieur le premier ministre il faut retrousser les manches,bon courage
14 - RALEUR الجمعة 18 يناير 2019 - 17:42
في مونتريال بكندا قبل أن تخرج من منزلك تتصفح على التلفون وقت مرور الأوتيبيس القريب محطته منك وتخرج قبل دقيقة لتلمحه آتيا من بعيد٠ بالدارالبيضاء تذهب للمحطة وقد تنتظر أكثر من نصف ساعة وقد لا يقف لك وإذا وقف تركبه في زحام شديد وقد يكون في حالة يرثى لها٠
أما إذا كنت تملك سيارة وأردت الذهاب بها للمدينة في آخر الأسبوع، فمن منزلك تحجز مكان ركن السيارة وتؤذي الثمن، وحينما تصل تلقى مكانك فارغا، وكل من جاء قبلك سيعرف من خلال تلفونه أن المكان محجوز٠ هذه أمثلة بالنسبة للمواطن في استعماله للرقمنة، أما من جهة الدولة فالرقمنة غزت كل الإدارات، والمواطن ينشغل والدولة تفكره٠
أما في بلادنا الرقمنة الإلكترونية ما زالت بعيدة عنا بسنين ضوئية، نحن لسنا مؤهلين لها٠ من تريد أن يستعمل الرقمنة، أصحاب الفراشات وكراريس الكرموس وأصحاب الزريعة٠ أنامتفق مع السيد رئيس الحكومة لكن، لماذا يحكي لنا حكايته، ثم ما هو دوره إذا لم يطبق الرقمنة وإيجاد الأرضية لها؟
15 - عادل القنيطرة الجمعة 18 يناير 2019 - 17:50
و في أي مجال من المجالات يتصدر المغرب أي تصنيف من تصنيفات الأمم المتحدة؟!!...
16 - دزيري الجمعة 18 يناير 2019 - 17:52
الجزاير في المرتبة 61 عالميا فيمكنك استخراج كل وثائقك الشخصية من مواقع وزارة الداخلية المرقمنة وقريبا يمكن للجزائري استخراج شهادة الجنسية والسوابق العدلية من بيته.
17 - أحمد الصويري الجمعة 18 يناير 2019 - 17:52
المغرب بخصوص الرقمنة لديه سرعتين : سرعة دجيبوتي و سرعة اليابان ، الاولى واقعية وهذا هو واقع و الثانية دائما يعتقد انه يسير بها ويتبجح أنه قد وصل فعلا ...الله يعفو
18 - العسري يزيدي الجمعة 18 يناير 2019 - 17:54
سي لعثماتي ما صنعه حزبك في نسخته بنكرانيه وانثم في لمغاربه من حيف تدمير شباب ومستقبل طبقه لمتوسطه عل تعلم امسيوان حزبكم وتبيعاتكم حطمو رقم قياسي في لنتهازيه واستحمار اشعب بشفوي وتحريض لضرب اقتصاد المغرب عن تايد مقاطعة3 شركات دون غيرها رغم تمن منتوجه منخفظ وتشغل الاف عمال وعاملات والاف الفلاحا سنترال واعطاء ضوء الاخضر لحليب جوده دلغزو سوق يستورد ملاين كلوات من البدره لتخليطه مع الماء وثمن اللتر 7دراهم وطبقه كادحه تنتظر صدقه شهريه من بنكران من اجل اصواط انتخابيه هل تعلم العثماني تبيعاتكم واتباعكم وكتاءبكم الاكترونيه حطمت رقم قياسي في شواهد مزوره من دكتورا ماستر اجازات ومرضيه وتلاعب بمناصب وظاءف تعينات وتهرب من تدريس ابناء شعب ليلتحقو بمناصب اخرى تدر عليهم ملاين شهريا عل تعلم ان اجوركم تعويصاتكم امتيازاتكم دبلاصماتكم ترقياتكم وظاءف تظاعفت الى 230في لمياءه...وشعب يعاني من لبطالة الفقر هجره عل تعلم ان تقاعد بنكران وصل الى 7مليون سنتم و8000درهم زاءد 12000درهم شهريا ماء العينين اجرته تعويضاته وصلت الى 16مليون شهريا وغيرت زوجه التي وظفته بضورها ب 2مليون وغيرته بعشيق يساري شتت الله شملكم
19 - سكزوفرين الجمعة 18 يناير 2019 - 18:02
معلوم
واش الإسلاميين كا يأمنوا اصلا بالعلوم والتقنيات باركا عليهوم الرقية البركانية.
فاقد الشيء لا يعطيه
20 - السامري الجمعة 18 يناير 2019 - 18:07
الرقمنة إذا لم تكن متقدمة و خدومة في كل وقت و حين فلا تعد رقمنة .....
فكثير من الاحيان تدخل وكالة بنكية فتجد نفسك في عالم الاموات غير متحرك من جراء انقطاع الاتصال ...
اما في المجال التعليمي في خدمة مسار فحدث و لا حرج حيث هذا النظام من كثرة تعطله اصاب رواده من اساتذة و اداريين و اولياء التلاميذ بنوبات الصرع و ضيق التنفس و صداع في الراس و سبب الارهاق حتى تمنى الكثير العودة الى عهد التدوين و المسك بالقلم .....
21 - Said الجمعة 18 يناير 2019 - 18:07
بل آخر حكومة في التصنيف الأممي لأنكم بلداء واستغلاليين ومنافقون. انتهى الكلام.
22 - احمد الجمعة 18 يناير 2019 - 18:10
بغيت ناخد السجل العدلي و سجلت الطلب في الموقع الرسمي
ما تسنيتش اقولو ليا طلب جاهز مشيت سافرت الى المحكمة اللي انا تابع ليها
شديت النوبة بحال الناس و اتجاهلت الطلب اللي دفعت في الموقع بحال ماكاين والو (وفعلا ما كاين والو!) خديت السجل ديالي في المحكمة
رجعت من السفر ديالي طليت على الموقع في الليل بعد ما ارتاحيت باقي ماكاين جديد
مشيت الغد ليه سافرت الى مدينة اخرى قضيت مجموعة من الأغراض ورجعت بحالي
في الليلة الموالية قلبت الموقع اللي دفعت فيه الطلب قالو الطلب جاهز ......... (مبروك احمادي !!!!!!!!)
23 - amazigh zi paris الجمعة 18 يناير 2019 - 18:13
ا وكيفاش بغيتي المغرب ازيد القدام وانت بالضبط اودوك الاوميين اللي دايرين بيك مسيرين لبلاد بالله عليك غير فكر شوية ويلا كنت راجل اوباغيالخير المغرب سيرفحالك هالعاررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر
24 - سيمو الجمعة 18 يناير 2019 - 18:23
المغرب متاخر في كل شيء والسبب هو هاذ المحكومة
25 - واحد من الرعية الجمعة 18 يناير 2019 - 18:36
الفقيه استيقظ متأخرا و اكتشف ان العالم سبقنا بسنوات ضوئية و طبعا بما أن فقيهنا متفقه في كل شيء فلا يمكن أن يكون هو و من يدور في فلكه هم المسؤولون عن التأخر لهذا يلزمه شماعة يعلق عليه فشله على كل المستويات و ليس أمامه أفضل من العاملين بالوكالة الرقمية التي هي طبعا حكومية و هذا يجعلنا نتساءل حول نوايا الفقيه هل هو مجرد استفاقة من نوم عميق أم هو تمهيد لصفقة تجارية مع وكالة أجنبية ؟ أخرج من "رودنتك" يا فقيه آخر الزمان و كفاك سفسطائية فارغة فالكل يعلم أنه إذا كانت لكم منفعة خاصة في مشروع ما فإنكم تخرجون وثائقه و إطاره القانوني في لمح البصر و سرعة البرق و إذا أردتم تدمير قطاع ما تتماطلون و تسوفون لتقنعوا الشعب بفشل الجدوى من الاستمرار و البحث عن بديل يزيد من ريعكم و ريع حاشيتكم اتقوا الله إنكم ملاقوه حفاة عراة لا تحملون معكم أمامه إلا خطاياكم لأنكم صراحة بلا حسنات و دعوات المظلومين و المقهورين عليكم تثقل كاهلكم .
26 - حكومة 0000 الجمعة 18 يناير 2019 - 18:38
هو في الأصل متأخرين في جميع مكونات الدولة الصحة الإدارة التعليم كل شيئ بلاد التماسيح والعفاريت معمرها التقاد حيث ماكينش المساوات بلاد الحگرة والقمع والتعسف .
27 - messi الجمعة 18 يناير 2019 - 18:38
من سيستعمل هذه الوسائل المتقدمة؟طبعا الموظفون خصوصا الأكفاء منهم،إنهم يعانون الأمرين من الحيف والظلم والتمييز،وذلك بتفضيل الكسالى والإنتهازيين،وذلك لأنهم من المحاسيب،أو يؤدون خدمات مستترة،وهي بالتأكيد جليلة في أعين من يستفيدون منها،نعم انهم يعانون في صمت،من امتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بالجماعات المحلية،والتي منذ تخلي الوزارة عن الاشراف عليها،أضحت عبارة عن مسرحية رديئة السيناريو والاخراج،والنموذج هو جماعة الدار البيضاء،خلال السنوات الثلاث الاخيرة،اي منذ مجيء العدالة والتنمية،الى هذه المدينة المنكوبة.
فكيف سنطلب من موظف منخور أن يساير ركب التطور التكنولوجي وهو يعاني من الظلم،الذي لا يكتوي من ناره الا النزهاء منهم.
28 - Marocain الجمعة 18 يناير 2019 - 18:47
Et il restera ainsi pour toujours car il n'a pas préparé les générations qui devraient aider à une meilleure classification du Maroc à l'échelle internationale. Le Maroc souffre de problèmes fondamentaux: Corruption, monopole, anarchie, manque de responsabilité des individus et de l'état, système judiciaire corrompu, parlement et gouvernement sans vision et sans objectifs. Résultats: chômage, manque de travail, ignorance, manque d'investiseement, peur d'investir, migration des cadres, pauvereté, analphabétisation et khalliha aala allah....
29 - Citoyen الجمعة 18 يناير 2019 - 18:53
Rien que pour lutter contre la corruption, le numérique est de venu un outil indispensable dans les pays développés....a
30 - جيل الضباع الجمعة 18 يناير 2019 - 19:13
هل نحتاج الى شهادة العثماني لنتحسس هده المراتب المتدنية رقميا واقتصاديا وثقافيا وسياسيا ...نحتاج الى سنوات ضوءية للحاق بالقوى الصاعدة ختى لا اقول الدول الكبرى ..ولحسن الحظ اننا انتظرنا سبع سنوات عجاف حتى يصل الباجدة و في مقدمتهم طبيبهم النفسي الى تشخيص الواقع ..يا له من انجاز من حكومة محكومة بطلاسيم الاستعمار الجديد
31 - ريماس الجمعة 18 يناير 2019 - 19:37
ماشي خمسين عام ، واقيلا خصنا 100 عام ، شحال خصك باش تشبر باسبور في المغرب ، وشحال خصك باش تشبر الاقامة اذا كنت مقيم واشحال خصك باش تشبر الكارت گريس ، في دول الخليج كل هاد الاشياء تتم وانت فدارك في نفس النهار ، وفي دبي الباسبور والحالة المدنية كتجيك للدار في طائرة ، في السعودية كتجيك بالبريد ، اصلا المواطن ماخصوش يمشي لحتى شي بلاصا اليوم باش يعدل شي حاجة ، السجل التجاري في السعودية كيتعدل في 5 دقائق وانتينا فدارك وشوف شحال خصك باش تشبر واحد هنايا
32 - الحسن لشهاب الجمعة 18 يناير 2019 - 19:39
في الواقع ،الانتقال الى التنمية الرقمية و الى رقمنة خدمات الادارة العمومية ،ليس شيئا صعبا امام المغاربة ،لكن الصعب هو ان توفر الحكومة مؤهلات فكرية و نفسية و مادية و ثقافية للموظف الحكومي تماما كما يوفرها القطاع الخاص لمستخدميه ،حيث لا يوجد تكافئ بين خبرة و كفاءة و امكانية الموظف العمومي و بين مثيله بالقطاع الخاص،مما جعل جل موظفين الحكومة يتسكعون امام ممثلين القطاع الخاص،و مما لا شك فيه ان صناعة المواطن الموظف بهدا الشكل،بنفسية منحطة و دخل هزيل ، ليس وليد الصدفة،بل هي دراسة شيه محكمة من طرف خبراء يعملون لصالح الطبقة البورجوازية التقليدية الحاكمة الخائفة رقم واحد من رقمنة و شفافية خدمات الادارة العمومية ،و مما لا شك فيه ان السيد الرئيس المحترم يعرف جيدا ان المؤسسات السياسية المنغلقة تحارب المؤسسات الاقتصادية المنفتحة,,,
33 - ملاحظ بسيط. الجمعة 18 يناير 2019 - 19:44
التاخر يسبقنا بسرعة الضوء وحكومةةالباجدة تريد تداركه بسرعة السلحفاة،
الههى.
سيروا ضحكوا على اللي ماعرفكوم.
34 - سليمان الساخي الجمعة 18 يناير 2019 - 20:00
كل يعرف ذلك...لكن يجب الاقرار بحاجة المغرب لكومة وطنية مواطنة تلتزم باحترام المواطن وذكاءه والسعي وراء تحدقيق طموحداته وتطلعاته ... الطمرجو الاقرار برفاهية المنصب و تراكم الثروة والتمكن من السلطة ..غير ذلك المواطن يعرف كل شيء، عدا مسار الوعود والاصلاحات التي تقدمها كا حكومة في برنامجها الاصطيادي...كلام كثير تافه واجوف ..يجب الانتقال الى الفعل والرفق المواطن الذي يتطلع الاصلادح الذي ينقذه من براثن الفقر واظلم وتفشي الفساد والرشوة
35 - محلل فوق العادة الجمعة 18 يناير 2019 - 20:21
لنفرض ان السيد يتكلم بحسن نية لاقول له كيف ستواجهون العالم القروي وما ادراك ما العالم القروي الذي يحرم من كل مقومات الحياة من كهرباء وماء وطرق وتعليم وصحة فكيف له ان يتعامل مع الرقمنة وهناك من لا يفقه حتى اللغة العربية. حقا لا تعي ما تقول يا سيد عثماني بل تخبط خبط عشواء لابراز انك على دراية والحقيقة انك لا تميز بين الابيض والاسود.
36 - Bip الجمعة 18 يناير 2019 - 23:13
الله يهديك أ سي العثماني تاgلنا هاد الحكومة جابت شحال من حاجة مزيانة وهادي وحلتو فيها. جيبو l application من رواندا ولا فرنسا ولا اسبانيا وديروليها copier coller وبلا فضيحة.
37 - مغربية السبت 19 يناير 2019 - 01:49
أغلب تقنيو المعلوميات في الإدارة المغربية كيتعرضو للهجوم من طرف المسؤولين ديالهم ممئمنيش اصلا بشي حاجة سميتها الإدارة الإلكترونية . يتم تبخيس عملهم
38 - jalil السبت 19 يناير 2019 - 09:09
IL y a une agence de promotion du digital qui ne fait aucune activité
39 - ابوبكر السبت 19 يناير 2019 - 09:21
اين نحن من عالم الرقميات....
40 - متتبع السبت 19 يناير 2019 - 11:02
الرقمنة هي العدو الأول والفتاك للرشوة والمحسوبية وبذلك فإن هذا الأمر هو المؤشر الحقيقي لارادتنا في اقتلاع اكبر سم يضرب ادارتنا.
41 - يوغرطة السبت 19 يناير 2019 - 11:36
المغرب متاخر في كل الميادين بسبب التخبط في السياسات الحكومية المتعاقبة.
كل حكومة تاتي تقوم بالغاء البرنامج الحكومي السابق حتى وان كان ناجحا....ويتم بعدها بتسطير برنامج حكومي جديد،بميزانية جديدة وهكذا ذواليك.
كل الحكومات مبنية على الزبونية والتفويتات وتوزيع الحقاءب والامتيازات والقروض من اجل اصلاح اصلاح اصلاح .......!!!!!
لا يوجد برنامج واضح بعيد المدى يلزم كل حكومة على تتبعه.لا يوجد تكامل بين السياسات الحكومية والابحاث الجامعية لمستقبل المغرب والمواطن المغربي.....ماتزال السياسات الحكومية مبنية على السلطة والرعية....
لن يكون هناك اي تقدم حقيقي مالم يتم تقليص الاحزاب السياسية الى اربعة فقط على الاكثر،لن يكون هناك تقدم مادام اصحاب الشكارة والاميون يقبعون في قبة البرلمان.....لن يكون هناك تقدم مالم تكن هناك محاسبة شفافة لهردؤلاء المسؤولين.....
42 - ياءس الأحد 20 يناير 2019 - 15:11
يمكنكم اعتبار العثماني مواطن عادي لقا راسو بيدق و عمروا به ثغرة لا هوا عارف مسؤولياتو ولا حجم الدمار المتواصل اللي كتسبل فيه حكومتو للممغرب عايش فالعالم الافتراضي كيسير بحال لاى كيلعب شي لعبة ما بين حتا شي حاجة غير اللور اللور
شخصيتو بحال جارنا الناعس بوتفليقة وتصريحاتو تبين انه كيحلم اوكايهدرز لا منطق ولا ضمير ........
شوه بالاسلام و المسلمين و بالامازيغ
الله ياخد فيه الحق
وعلى ما بان هو غير غلاف يستر حكومة الظل الى دايراه ماريونيط
والمعارضة حتا هي ماشي فالمستوى
هذا هو نتاج الانتخابات الصورية
ايوا غدا اجيو تصوتوا مازال على شي كركوز
حنا مازال علينا شي قرن عاد نفهموا لعبة السياسة حسن فينا الحكم أمطلق على الاقل نعرفوا باننا لا حول ولاقوة لنا من الاول
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.