24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. احذروا تُجّار الدين.. وجحافل المحتالين.. (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | عيون تراقب الاستثمارات بالمملكة .. شراكة أوروبية وتحديات إفريقية

عيون تراقب الاستثمارات بالمملكة .. شراكة أوروبية وتحديات إفريقية

عيون تراقب الاستثمارات بالمملكة .. شراكة أوروبية وتحديات إفريقية

على الرغم من التقارير التي تفيد بأنها الوجهة الاستثمارية الأولى في إفريقيا عام 2017، فإن المملكة ستحتاج إلى مواجهة بعض التحديات العميقة قبل الوصول إلى كامل إمكاناتها كقوة إقليمية ومركز رئيسي للاستثمار في القارة؛ هذا ما خلص إليه تقرير حديث نشره مركز الدراسات الأمريكية "غلوبال ريسك انسايت".

التقرير الذي أعدته كارلي ويست، الخبيرة في شؤون الشرق الأوسط، أبرز أن توقعات نمو الاقتصاد المغربي تعتمد على شراكات المملكة العالمية القوية، موردا أن المغرب مستمر في تنمية علاقات قوية مع الدول الأوروبية التي تعتمد عليه لدوره الحاسم في قضايا الهجرة ومكافحة الإرهاب، ويتمتع بمخزون مهم من الفوسفاط، وهو مورد طبيعي تعتمد عليه أوروبا بشكل حاسم لقطاعها الزراعي.

في اجتماع خلال شتنبر الماضي، في العاصمة المغربية الرباط، قال مفوض الاتحاد الأوروبي: "المغرب شريك استراتيجي رئيسي لنا في شمال إفريقيا والقارة بأكملها. نحن نتقاسم العديد من التحديات والفرص المشتركة".

وتحقيقا لهذه الغاية، قبل المغرب 160 مليون دولار من الاتحاد الأوروبي في أكتوبر لوقف تدفق المهاجرين الذين يدخلون أوروبا عبر الثغرين المحتلين سبتة ومليلية على الساحل الشمالي للمملكة.

وأبرز التقرير أنه في الوقت الذي يعتمد فيه المغرب بدرجة كبيرة على التمويل والاستثمار الأوروبيين، قام أيضاً بتحركات استراتيجية لمقاومة صدمات السوق الأوروبية، وخفف الملك محمد السادس بعض مخاوف الاعتماد على الأوروبيين من خلال تبني أجندة إفريقيا حول الهجرة، وأعاد جدول أعمالها تنشيط وجود المغرب في القارة.

واستدلت الوثيقة بتوقيع الملك 80 اتفاقية ثنائية مع مالي وغينيا والغابون وساحل العاج، تهم قضايا التجارة والاستثمار. وقال محسن جازولي، النائب الأول لوزير الشؤون الإفريقية، إن الهدف الأساسي لجدول الأعمال هو "دفع إفريقيا إلى نموذج يعتبر الهجرة فرصة للنمو الاقتصادي ولمستقبل قارتنا".

وأضاف المستند نفسه قائلا: "لقد بذل الملك جهودًا للتصالح مع الجزائر، التي كانت على خلاف دائم مع الدولة، على الرغم من أنه يبدو أن محاولة التوعية كانت مرفوضة إلى حد كبير".

وبحسب الباحثة معدة التقرير فإن المغرب ينظر إلى أبعد من شركائه التقليديين أيضا، حيث قطع خطوات على طريق توسيع العلاقات والتفاوض على صفقات عالية المستوى مع الصين، وبات "المستثمرون الصينيون يتدفقون بصورة متزايدة على المغرب، جزئياً للاستفادة من اتفاقيات المغرب التجارية الحرة القيمة مع أوروبا والولايات المتحدة".

وأردف التقرير: "على الرغم من هذه المتغيرات السياسية، ما يزال النمو الاقتصادي المغربي هشًا وضعيفًا"، واستدل على ذلك بقول نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فريد بلحاج، إنه "على مر السنين، كانت هناك جهود جادة فيما يتعلق بالإصلاحات والبنية التحتية؛ لهذا أرى المغرب مليئاً بالإمكانيات، ولكن هناك مغربا آخر يواجه صعوبات هائلة، هي إعادة توزيع الموارد والتماسك الاجتماعي. هناك شيء مزعج بعض الشيء: الكثير من الإمكانيات والإنجازات التي تجعل المغرب استثناءً إقليميًا، ولكن هناك أيضًا بعض الهفوات. ستكون الإصلاحات الاقتصادية الداخلية الجوهرية خطوة حاسمة في تحقيق استقرار الاقتصاد والنهوض بالتنمية الشاملة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠ السبت 19 يناير 2019 - 22:08
اللهم احفظ بلادنا من عين المعيان بحق بسم الله الرحمان الرحيم .
- خمسة واخميس في عين ابليس .
2 - صاحب ضمير السبت 19 يناير 2019 - 22:18
اهم ما خلص اليه المقال هي الخاتمة والتي اشارت الى كون اقتصاد المغرب "هش وضعيف " كما ان هذا الاقتصاد يتميز ب " بعض الهفوات. ستكون الإصلاحات الاقتصادية الداخلية الجوهرية خطوة حاسمة في تحقيق استقرار الاقتصاد والنهوض بالتنمية الشاملة".
اظن جازما ان الهفوات المقصود بها " التملص الضريبي " اما الاصلاحات الجوهرية الداخلية تتمثل في محاربة الفساد وانهاء العمل بسياسة "الريع " وكدا الحد من الفوارق الاجتماعية .....
3 - عبدالله السبت 19 يناير 2019 - 22:43
شخصيا ااكد مرة اخرى ان أراد المغرب ان يخرج من مشاكله الداخلية وان يكون قاءد افريقيا ما عليه الا محاربة الفساد ومحاربة الفساد هو المحاسبة مما كانت رتبة المسؤول .
المحاسبة يا ناس في كل المناطق او غادين تشوفو المغرب ينطلق بحال شي صاروخ الى الامام او غادي تولي عنده كلمة يحترمها الجميع وزيد على هادا وهو التوعية التوعية ومحاربة الأمية العدو الكبير واحترام القانون او لي حصل يودي.
4 - hhhhh السبت 19 يناير 2019 - 22:44
على مر السنين، كانت هناك جهود جادة فيما يتعلق بالإصلاحات والبنية التحتية؛ لهذا أرى المغرب مليئاً بالإمكانيات، ولكن هناك مغربا آخر يواجه صعوبات هائلة، هي إعادة توزيع الموارد والتماسك الاجتماعي. هناك شيء مزعج بعض الشيء: الكثير من الإمكانيات والإنجازات التي تجعل المغرب استثناءً إقليميًا، ولكن هناك أيضًا بعض الهفوات. ستكون الإصلاحات الاقتصادية الداخلية الجوهرية خطوة حاسمة في تحقيق استقرار الاقتصاد والنهوض بالتنمية الشاملة".
5 - Marocaine السبت 19 يناير 2019 - 23:04
يجب على الدولة إقامة أحياء صناعية في جل جهات المغرب، وتشجيع الصناعات الغذائية، لضمان المحافظة على القدرة الشرائية والإكتفاء الذاتي في المواد الغذائية، ولكن يبدو أن حكومة العثماني بعيدة كل البعد عن هذه السياسة الإقتصادية، الواقع يعري خطابات الحكومة.
6 - Mohamed El mosbahi السبت 19 يناير 2019 - 23:16
الإستثمار هو قاطرة من التنمية ،يجيب أن يشق طريقه إلى القرى ليقف زحف البطالة الغير الماهلةإلى المدون الكبرى
7 - محمد المغربي الطانطاني السبت 19 يناير 2019 - 23:44
حسبنا الله ونعم الوكيل


يجب محاربة الفساد بأنواعه و سينجح المغرب في كل شيء.
8 - ملاحظ السبت 19 يناير 2019 - 23:58
"على مر السنين، كانت هناك جهود جادة فيما يتعلق بالإصلاحات والبنية التحتية؛ لهذا أرى المغرب مليئاً بالإمكانيات، ولكن هناك مغربا آخر يواجه صعوبات هائلة، هي إعادة توزيع الموارد والتماسك الاجتماعي. هناك شيء مزعج بعض الشيء: الكثير من الإمكانيات والإنجازات التي تجعل المغرب استثناءً إقليميًا، ولكن هناك أيضًا بعض الهفوات.
9 - مغترب الأحد 20 يناير 2019 - 00:28
ما دامت المواد الطاقية غير متوفرة والكهرباء غالية والمواد الأولية والضريبة على الإنتاج مرتفعة .. فإن المنتجات المغربية ستكون غالية التكلفة وبالتالي لا تقوى على منافسة البضائع الأجنبية....ولا يمكن أن يتحقق أي اقلاع اقتصادي.. ...
العمل على توفير مصادر الطاقة وبارخص الأسعار
وتوفير بنية تحتية ودعم لوجستي للنقل عبر القارات
بواخر وأسطورة شاحنات وطيران.. ....
10 - جبيلو الأحد 20 يناير 2019 - 00:44
لم أعد أفقه شيئا

يرحم والديكم سي واحد يفهمني.
من فظلكم إشرحوا لي.

في الأسبوع الماضي مقالات و معلقون يتحدثون عن أن المغرب كله مشاكل و فساد و مفسدين و لا صحة و لا تعليم و لا مساواة.

و اليوم ألاحظ بعد أسبوع مضى أصبح المغرب قوة إقليمية في في القارة و كأن كل مشاكلنا حلت في بضعة أيام فقط.
11 - rad الأحد 20 يناير 2019 - 01:37
الاستتمار في أفريقيا لعب بالنار
12 - L autre الأحد 20 يناير 2019 - 05:24
يا ناس اقطعوا مع الريع والفساد. الريع المتعارف عليه والريع الإداري ، هذا الأخير يحارب بالحرفنة professionnalisation . نريد موظف محترف لا موظف ينتظر اخر الشهر والتقاعد. ونريد ان نرى رموز الفساد في ردهات المحاكم والسجون. بعد ذلك كل المشاكل تهون.
13 - مول سيكوك الأحد 20 يناير 2019 - 09:38
وقد قبل المغرب من الاتحاد الاوروبي 160 مليون أورو لوقف المهاجرين من علا حدود سبتة ومليلية. ها علاش غرقت مدننا الجحافل الافريقية. أم استمر الوضع علا هو ما عليه أي سياسة الحدود المفتوحة من الجنوب ووقف ترحيل المهاجرين غير الشرعيين وتسوية أوراق من اقتحموا البلد منهم وادماجهم والسماح للشركات والورشات غير مهيكلة بتشغيلهم. فرحم الله .شباب ومعوزي هدا البلد. بالله عليكم مهن المعوزين اقتحمها الافارقة: كسال في حمام شعبي، نجار ،بناء ،تاجر متجول ، متسول، نادل في مقهى، غاسل أواني ومنظف في مطعم، عساس باركينغ. أما المناطق الصناعية فأصبحت تعج بهم في جميع نواحي الدار البيضاء. الآن فهمت ان الدولة جادة في إدماج إخوانها الأفارقة بدون تعال. إنها خيانة الأمة من الدرجة العليا ومستقبلا سيصير هؤلاء الأفارقة مشغلين وسيستعبدون الاجيال القادمة نظرا لحمولتهم التاريخية وحقدهم علا كل ماهو ابيض.
14 - مواطن مغربي حر الأحد 20 يناير 2019 - 12:02
ادا اراد المغرب ان يتحرك الى الامام عليه محاربة الفساد ومحاربة الفساد وتم المحاسبة ومن اين لك هادا مهما كان مستواه ومحاربت الموضفين الاشباح وما اكترهم فى المغرب وادخال اصحاب الاجازة والماستر والدكتورا الى البرلمان وتقليلص عدد الوزراء الى 12 فقط مع 12 جهة الجديدة بالمغرب اقسم بالله سيكون فى احسن الدول المتقدمة
15 - عبداللطيف المغربي الأحد 20 يناير 2019 - 16:01
تقرير موضوعي....اذن محاربة الفساد بكل اصنافه.وتوزيع الثروة الوطنية بطريفة منصفة لكل المغاربة.هو السبيل الوحيد الذي يمهد الطريق لدخول المغرب نادي الدول الصاعدة.اذن ما على حكومتنا الموقرة الا محاربة الفساد.فهو الورم السرطاني الذي يمخر الجسم المغربي.فهل ستسلك هذه الحكومة ما يشتكي منه الشعب او ستبقى كالنعامة التي تضع رأسها في التراب كالنعامة...
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.