24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الداودي: تسقيف المحروقات لن يضر الدولة .. ولا تراجع عن القرار

الداودي: تسقيف المحروقات لن يضر الدولة .. ولا تراجع عن القرار

الداودي: تسقيف المحروقات لن يضر الدولة .. ولا تراجع عن القرار

يُواصل لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، مشاوراته مع الفاعلين في قطاع المحروقات من أجل إقناعهم بقرار الحكومة تسقيف أسعار الوقود.

وفي هذا الصدد، عقد المسؤول الحكومي اجتماعاً مع تجمع البتروليين المغاربة أمس الثلاثاء بمقر وزارته بالرباط، واجتمع اليوم الأربعاء مع أرباب وتجار ومسيري محطات الوقود؛ وذلك بعد الرأي الاستشاري الذي أدلى به مجلس المنافسة بخصوص موضوع تسقيف أسعار المحروقات.

وفي الوقت الذي عبر فيه تجمع البتروليين عن رفضه لقرار تسقيف المحروقات وتأييده لرأي مجلس المنافسة الذي جاء منسجماً مع تطلعاته، أكد الوزير الداودي أن الاجتماع في البداية عرف توترات لأن البتروليين اعتقدوا أن رأي "مجلس الكراوي وضع حداً لقرار التسقيف، وهذا غير صحيح".

وأوضح المسؤول الحكومي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الحكومة تعقد هذه المشاورات مع مختلف الفاعلين من أجل تسقيف المحروقات، سواء كان متوافقا عليه أو جاء من طرف الحكومة فقط، مضيفا أن "تحديد هامش ربح الشركات هو في مصلحة المواطن والمستهلك".

وأضاف الداودي أن "تجمع النفطيين اقتنع بأن التسقيف المتوافق عليه هو الحل، وهو الشأن نفسه بالنسبة لأرباب محطات الوقود الذين رحبوا بالقرار واشتكوا من هامش الربح الذي يضرهم، وهذا بالفعل أمر صحيح".

وأورد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، في تصريحه، أن قرار تسقيف المحروقات لن يكبد الدولة أي خسائر مادية كما يروج البعض لذلك، قائلا: "لا يوجد أي رجوع إلى دعم الدولة للمحروقات لأننا سنقوم بتسقيف الأرباح، سواء ارتفع الثمن أو انخفض".

وأشار الداودي إلى أن "هامش ربح الشركات وصل في بعض الأحيان إلى 2.13 درهما، والمستهلك هو من يؤدي الثمن، واليوم قدم المجلس رأيه الذي كنا ننتظره ولم يتبق لنا إلا البحث عن حل في صالح المستهلك المغربي الذي لا يدافع عنه أي أحد في تقاريره"، في إشارته إلى أن رأي "مجلس الكراوي" كان في صالح شركات المحروقات.

وسبق للحسن الداودي أن كشف، في تصريح سابق لهسبريس، أن تسقيف أسعار المحروقات في المملكة سيتم العمل به ابتداء من شهر مارس المقبل على أبعد تقدير، وسيتم عبر قرار صادر عن اجتماع لجنة الأسعار المشتركة بين الوزارات ليتم إدخال البترول ضمن المواد المقننة.

وفي حالة اعتماد ذلك، سيتم تحديد سقف أسعار المحروقات كل 15 يوماً لكي يتم ضبط هامش الربح لدى الشركات الموزعة. وفي حالة عدم امتثال هذه الشركات للسقف المحدد، ستُطبق عليها ذعائر مالية كبيرة يُمكن أن تصل إلى 60 مليون سنتيم، حسب إفادات سابقة للحسن الداودي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - abdoo abdoo abdoo الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:50
التسقيف لا يضر الدولة ولكن يضر المواطن ياتاجر الدين.
2 - mimi الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:52
لن تضر الدولة ،ولكن ستضر الشعب ،عجيب أمركم ،اختلط عليكم الخير والشر.لكم حساب عسير مع ربكم
3 - قاسم الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:53
ما سمحنا ليكم. اتخدتم قرارات خاطئة نتيجة جهلكم بأسس وبأساليب الاقتصاد. والنتيجة توريط المواطن واغراقه في الديون. الله ينزل عليكم الغضب....
4 - ميمون الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:54
مسلسلات مكسيكية

المحروقات كانت مسقفة
والثمن كان معقول

أنتم من أدخلنا في جيوب محطات الوقود
أنتم من تسبب في الغلاء
5 - ريم الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:55
مفهوم الدولة انها لا تخضع لابتزازات ولا رفض أي أحد .كل دول العالم المتمدن تسقف الاسعار وتفرض ضرائب على الشركات .ما معنى أن يدفع البسطاء الضرائب ويرفض دفعها كبار التجار الذين كونوا ثروات ضخمة في غياب مفهوم الدولة
6 - ingenieur الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:56
il a deja pose ca demission celui la non ? .........
7 - مستغرب الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:58
صراحة ما يفعله التجار بالمغرب بصفة عامة و اصحاب محطات الوقود خاصة يدعو الى الاشمئزاز الكل يبحث عن الربح السريع ضاربين عرض الحائط مصالح المستهلك . .مع قرار التسقيف
8 - زليج الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:00
سقف او دير الزليج الغلا كاين ديما في المعيشة,147 مليار درهم تصرفات من فلوس ضرائبنا على المغرب الاخضر والخضر وزيت الزيتون واللحم والحليب تزادت غلا
9 - abdellah الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:01
ما معنى تسقيف المحروقات و شكرا
10 - سعيد الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:01
في الحقيقة وما وجب فعله هو أن يرجعو جميع الابارباح الجائرة عاد نشوفو المستقبل أما التفاهم فيجب ان يكون مع السوق العالمي وليس هؤلاء المتعطشين لحلب المواطن
11 - الحمريطي مول الكار الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:03
جاء التسقيف أولا الدنيا وشغل الناس.... نحن لا نحتاج تسقيف أرباح الشركات .. نطالب بتحديد اثمان بيع المحروقات للمواطن... تساهم فيه الوزارة . وأرباب المحطات ... نكررها مرة أخرى لا يجب أن يتجاوز ثمن الكازوال 8 دراهم ... اقول 8 دراهم .للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن... غير ذلك وبالاثمان الحالية فإن المواطن لن يستطيع أداءها.......
12 - اقتصادي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:05
في الحقيقة فربما ان هذا الوزير اخطء الطريق او تجاوز الحد او فقد البوصلة ومن يدري فهل هو ادرئ من الكل مجلس المنافسة وشركات الحروقات حتئ اصبح يسبح ضد التيار فالحل الواقعي لهدا المشكل العويص هو مانصح به مجلس المنافسة ........ التكرير ثم التكرير ولا شيء ءاخر الا التكرير .
13 - الهواري الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:07
الداودي: تسقيف المحروقات لن يضر الدولة .. ولا تراجع عن القرار
قال لك: "لم يتبق لنا إلا البحث عن حل في صالح المستهلك المغربي الذي لا يدافع عنه أي أحد في تقاريره". وشهد شاهد من أهلها. المستهلك حله عند الله.
14 - ايمان الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:08
وصل هامش الربح إلى 2.13 درهم في اللتر الواحد أي .21 درهم عن كل 10لترات . بالفعل لن يرضو عن قرار التسقيف لانه سيقلص المدخول و يهدد الأجور و المنح و الامتيازات التي كانت تؤدى لهم من جيوب الشعب. طبقة تغتني و أخرى تفتقر. لو كانو قنوعين و جعلوا هامش الربح منطقيا لما سقفت عليهم ارباحهم. حبذا لو تم تفعيل هذا القرار بخصوص الأدوية و كل المواد الأساسية التي تعرف عشوائية وفوضى.
15 - هشام الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:09
على ما اظن بأن السيد الوزير احسن حاجة سوف يعمل على تقديمها الى الشعب المغربي هي تسقيف الأسعار بعد هذا الجدل وما صاحبه من مكر اصحاب الشركات الكبرى للبتروكيماويات في المغرب. التثقيف مع الحفاظ على هامش الربح لأصحاب المحطات يبقى الحل الأمثل للمواطن وللشركة
16 - أبو ياسر الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:25
واسي الداودي واش مازال كتهضر على التسقيف وراه شركات المحروقات كاع مامسوقينش ليك راه الثمن ديال المازوط راه غادي في اتجاه 10 دراهم وبقا أنت تهضر على التسقيف ومنين تطبقوا يكون المازوط ربما وصل 15 درهم أما ليصانص بلا ما نهدرو
17 - سرفر مكاين والو الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:27
هلكوا الشعب الفقير بالضرائب حتى اصبح يكره راسوا ولماذا تسلط عليه القوانين عنوة باغي يعيش بلا بطاقة بلا أمن بلا من يدخل فيه ابقى حر ولا يجبر عليه قانون المفرنسين والنصارى ومن ارسلوه لنا
18 - العسري يزيدي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:30
السلام عليكم قراء اطر هسبريس تعلقي حول ثمن لمحروقات خصوصا لغزوال تضاعف ثمنه 3مرات مقارنت ماكان عليه ثمن لبرميل الى 155دولار اليوم ثمن لغزوال لايتعدى دوليا46دولار مقابل لبنزين 56دولار لاكن مواطن المغربي يشتريه بثمن 110دولار لبرميل ولا استتني ارتفاع كلفة المعيشه وغلاؤ كل مواد لغداءيه من زيوت طبخ زيت زيتون زيت اركان مواد تنظيف الدقيق شاي ولغس في وزنه وززن بطكاز ولا استتني اكبر غش في حليب جوده ستوردت ملابن لكلوات من لغبره تمزجها مع الماء وتبيعه للمواطن ب7دراهم لتر ولمغاربه يستروه لان مبيعات شركة جوده ارتفعت الى 265/100 قبل تحريض على كقاطعت 3سركات رغم ان حليب سنترال كمى اكد 187الف فلاح و253تعاونيه بان تستري الحليب الممتاز بثمن 4دراهم للتر مفهمتش علاش هد.ناس لي حرضو على مقاطعت سنترال واش هي لرفعات تمن لغزوال وتمت الكهرماء واللحوم وزيوت وطريق سيار وضراءيب يعني هنا احتيال لمادا لم نقاطع حليب جوده وشال وطوطال وكنوكس لان ثمنهم مرتفع ولم يستجبو لناداء المغاربه ان كان دفاع عن المستهلك المغربي حقيقه لمدى لانحارب مصحات نوار ومدزيس خصوصية وحكومة بنكران هي سبب تعاست لمغاربه
19 - تسقيف وتصفيق الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:30
تجار الدين الذين ألفوا تسيير الجمعيات اعتقدوا ان الامر كذلك في الاقتصاد استغل اباطرة الاقتصاد ولوبي الشركات جهلهم ودفعوهم الى اتخاذ قرارات لم يسبقهم اليها احد اجهزت على المواطن المغربي البسيط وبعد ذلك عندما اكتشفوا غباؤهم كان الاوان قد فات.العدالة واللاتنمية كابوس لم يستفق المغاربة بعد منه.
20 - سكليس الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:34
الحكومة التي لا تستطيع حماية شعبها فهي حكومة فاشلة وعليها تقديم استقالتها عوض النفاق والوعود والشفاوي. راه حقيقتكم بانت همكم المناصب والمكاسب والامتيازات والتقاعد المريح. فين ايام العفاربت والتماسيح والخطابات الفضفاضة .سقط عنكم القناع يا تجار الدين
21 - Med الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:38
للذين يرفضون التسقيف ويقولون أنه سيضر بالمستهلك: أظنكم لا تفهمون معنى التسقيف أو تريدون تغليط الرأي العام. البتروليون أنفسهم لم يتجرؤو على قول هذا الكلام، وإنما قالوا وبمكر، أنه سيضر بالدولة.لانهم يعرفون جيدا أنه من السذاجة القول أن في التسقيف ضرر للمستهلك. وأنتم تدافعون عنهم أكثر مما يدافعون عن أرباحهم التي أضحت فاحشة.التسقيف في مصلحة المواطن بالدرجة الأولى. وهو بكل بساطة تحديد حد أقصى للربح عكس، ما عليه الحال الآن ،بحيث أن هذه الشركات أصبحت تحدد أرباحها بنفسها دون مراعات القدرة الشرائية للمواطن.
22 - الامازون الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:38
بصراحة هدا الوزير سخرية ومهزلة ليس له مبادئ ولا اخلاق ولا معرفة فهو كثور الكوريدا ينطح في اي جهة
23 - مواطنة الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:45
التسقيف يعني الزيادة في السعر ..إذن المتضرر الوحيد هو المواطن لانكم لا تؤدون ثمن بنزين سياراتكم الفارهة..
24 - مواطن2 الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:45
الدولة فتحت باب تحرير سوق المحروقات ... قرار ادى الى نتائج عكس ما كان منتظرا....وعليها الآن ان تسد هذا الباب لقطع الطريق على المحتكرين والمتحكمين في الاسعار...والمغربي بصفة عامة اذا فتحت له الطريق ومنح حرية التصرف ...فاول ما يفكر فيه هو الاستفادة الى اقصى الحدود...وفي غياب الضمير الذي يتحكم في سلوك اي انسان...على الدولة ان تاخذ زمام الامر بيدها...رافة بالمواطن المغلوب على امره....ويكفي ما وقع في سوق العقار وما فعله المنعشون العقاريون في المغاربة...ورحم الله من سماهم "
"المنهشون العقاريون " ...انه الواقع المر.
25 - Grand Salaire الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:47
Comme l'ingenieur a dit, je me souviens bien que celui la a deja depose sa demission.. ces islamaouistes aiment les grands salaires
26 - اخطبوط الفساد . الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:49
إن أي قرار غير تسقيف اسعار المحروقات في حدود الساة دراهم للتر الواحد يبقى مجرد تمثيلية وضحك على الدقون واستنزاف للمواطن وجعله حمار طاحونة يغتني من الضغط عليه الاقطاعيون في كل مجالات تعاملاته اليومية .
27 - Azedine الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:53
التسقيف لا يضر الدولة إنما يضر المواطن
28 - souhayb الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:58
incompétent, il ignore comment fonctionne le marché et ils ont prix des décisions graves et aujourd hui , ils se rendent compte qu'ils n'ont rien compris mais ils veulent pas le reconnaître
29 - طالب معاشو الأربعاء 20 فبراير 2019 - 19:15
في الحقيقة القرر معقول وتصحيح للخطأ الذي وقعت فيه الحكومة لأنه التسقيف كان يجب ان يكون منذ اليوم الأول لتحرير القطاع وللي بغا إنافس انقص الثمن .
نثمنا ان يكون السقف نزيه وألا يتم فيه البيع و الشرا و إوللي الثمن كثر من اللي كاين دابا
30 - مهتم الأربعاء 20 فبراير 2019 - 19:15
التسقيف بالتوافق ما معنى هدا يعني ببساطة هم يحددون التمن و انت تطبع و تنشر مسرحية بإخراج رديئ
31 - مهاجر الأربعاء 20 فبراير 2019 - 19:21
تسقيف المحروقات لن يضر الدولة .. ،،،،
عصر الزيت السي الداودي من المواطنين اما الدولة رابحة رابحة،
32 - benmoh الأربعاء 20 فبراير 2019 - 19:22
Pour une fois je suis d'accord avec vous a Si Daoudi Il faut imposer la marge beneficiaire de force et Il faut sevir ceux qui ne respectent pas.
33 - يا فهلاوي الكبير الأربعاء 20 فبراير 2019 - 19:39
ولماذا أضفت 30 سنتيما في المحروقات مؤخرا ليصل 9 دراهم كازوال، إنه عبث في عبث يا تجار الدين انكشف أمركم ومكركم
34 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 20 فبراير 2019 - 19:41
يجب تفسير جيدا للمواطنين المغاربة ما هو (تسقيف أسعار الوقود) . ما بين من ومن يتم تطبيقه
35 - مغربي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 19:48
السلام
نحن كمستهليكين نريد إرجاع الدعم لانه لم نستفيد شيئا من التحرير العكس هو الدي وقع تم ربح 1700مليار من جيوب المواطنين المسحوقين على سبيل المتال و نفترض ان الموزعين هامش ربحهم في اللتر 20سنتيم كم لتر يوزعون على المحطات دون الحديت عن الزيوت و منتجات التشحيم و كذلك بالنسبة للمحطات اصغر محطة تبيع ١٠ طن من الكازوال و 5طن من البنزين يعني تقريبا هامش ربحهم 3000dhيوميا دون الحديت على تغيير الزيوت و غسل السيارات و التشحيم و بنزين الدرجات يعني هناك ربح فلا داعي لمزيد من امتصاص المواطن المغلوب و المسحوق و المطحون من الجميع و موعدنا 2021 و باي باي المصباح الى الأرشيف
36 - مواطن الأربعاء 20 فبراير 2019 - 19:59
قرار مجلس منافسة يشتم منه رائحة كريهة ...يعرف ان ميزانية الدولة لا تتحمل أعادة فتح محطة تكرير لاسامير بل ان انشاء واحدة جديدة ارخص من اعادة تشغيل لاسمير وانه من الصعب انشاء محطة جديدة في ةلوقت الحال لغياب ميزانية ثم ان هامش الربح مقارنة بالخدمات التي تقدمها محطات توزيع لا شيء يذكر .....في اوروبا تجد في كل محطة وقود متجر يبيع باثمنة السوق و تجد مركز لغسل سيارات شبه مجاني وتجد العديد من الخدمات ....نحن شجع اصحاب محطات لا يطاق حتى لو أردت قياس عجلات سيارتك تجد الألة معطلة او أن خرطومها منزوع حتى تطلبه منه ويطمع في 2 درهم من اجل ذلك
37 - مواطن بسيط الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:00
للاسف تم حلب جيوب المواطنين وتصفيته بنجاح من طرف حكومة العار،وقد فات الاوان لاانه قبل التسقيف تم ضربنا حتى وصلنا الى السقف من كترت الزيادات والنقص في الاجور والعمل،
38 - sam الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:02
VOUS avez trouvé du petrol a Tendrara !!! 4dhLe lettre
Ouvrez Lasamir pour raffiner et faire travailler les gens .Dridour Sanida s
39 - مفكر الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:02
الى 22
السي داودي عندو الحق ومدير المنافسة ليس عنده حق انا الماني مغربي عندنا نحن ايضا مجلس المنافسة الذي يسمى ب بونديس كارتيل امت يقنن اليترول والطاقة وكل شيء فيه جشع وعلى طريقة الداودي ومجلس المنافسة عليه بالمطالبة بقوانيني قاسية لكل جشع وبخيل.فالغرامات المالية على الشركات هنا في المانيا تصل الى الملايير.من يريد ان يتلكد هنا بونديس كارتيل امت الذي تخافه كل الشركات الالمانية وتتجنب الشجع .العقبا عن شركة العقارات
40 - مواطن مغربي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:27
أتظن أن من خرج داعما للشركات المقاطعة التي تمت مقاطعتها من طرف الشعب سيقوم اليوم بتمثيل الشعب و دعمه امام نفس هذه الشركات المحتكرة للسوق..
41 - مواطن مغربي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:34
يجب إعادة تشغيل شركة سامير وعند دلك يمكن الحديت عن تسقيف هامش الربح.
ليش في قدرة المواطن تحمل تكلفة سلسلة استيراد البترول من قارة ال أخرى مع مزيد من النفخ في كل فواتير وتكاليف حلقات السلسلة زائد هامش الربح.
يجب ومن الضروري إعادة تشغيل صناعة التكرير وتخفيف التكاليف عن المواطن وباقي القطاعات.
غير دلك فالمواطن متضرر والحكومة لا تهتم بصوت الطبقة العريضة من المواطنين بل تلبي مصالح لوبيات تنبهب البلد بطريقة وبتغطية قانونية.
يجب إعادة الملف لاستفتاء شعبي.
اما غرامة 60 مليون سنتيم فما هي الا نقطة في بحر.
42 - الطاطاوي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:39
عند التسقيف هناك حالتان.
الأولى ثمن شراء البترول في السوق مرتفع. الشركات ستتوقف عن استيراد النفط لانه ستخسر. ولن يتمكن الداودي من أخبارها لشرائه الا اذا خفض الضريبة. وهو غير ممكن.
الحلة 2 الثمن منخفض اكيد الشركات ستستورد البترول.

الشركات تتاجر لتربح 80 سنتيم على درهم رغم المخاطر غرق البواخر احتراق الشاحنات....
الدولة تربح من الضريبة 4 دراهم.
اذن حل وحيد لتخفيض الأسعار خفض الضرائب.
43 - momo الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:51
والله لو كنا في دولة يسودها العدل كالدول الكافرة كما تسمونها أنتم يا أصحاب المرجعية الإسلامية كما تدعون والإسلام منكم براء،ما أنتم سوى أصحاب المصلحة الشخصية أو بس. لو كان المغرب كذلك وكما دكرت لكنتم وراء القضبان وحزبكم وأمينه العام يا من تعيشون على الريع وجيوب الفقراء ودافع الضرائب من المغاربة الأحرار ،لو كان هناك عدل وديموقراطية في هذا البلد ،لحاسبكم المغاربة على حقبتكم السودا التي لم يشهدها المغاربة منذ فجر الإستقلال .ضمرتم الزرع والنسل . لكن رد الإعتبار مع صناديق الإقتراع . كل ما جرات النعجة غادي تخلصوا فدار الدباغ .سنستأصلكم من عالم السياسة يا تجار الدين يا متأسلمين .إلى الإبد
44 - فرحات الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:51
إننا عند الله تعالى نختصم هناك ليس لا منصب ولا حصانة وزارية و لا برلمانية و لا حزبية
45 - مواطن حر الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:54
الى 35 المغربي
كالوا زمان اللي تايحسب بوحدوا تايشيط ليه.
هناك محطات لا تتممن من بيع 1000لتر في اليوم مع وجود 3 عمال والكهرباء والماء. والضريبة والعساس..... والماكينات يقدروا يخسروا....
زيد عليه اقدر يجيهوم شي واحد يعمر لبلان ويسلت. او احسب الربح.
من يربح في هاته التجارة هي الحكومة 4 دراهم لكل لتر من الباخرة.

والا الكل سيفتح محطة الوقود والكل سيربح.
46 - عبد الله المغربي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 21:09
قا تلكم الله. قتلتوا هذ الشعب المسكين
47 - اشرف الأربعاء 20 فبراير 2019 - 21:48
352 dh hectolitre + 10% taxe = 4 dh min tax
48 - Karim الأربعاء 20 فبراير 2019 - 21:56
هذا بنادم ماكانش قدم الاستقالة ديالوا واحد العام؟؟؟؟
49 - haroun الأربعاء 20 فبراير 2019 - 22:09
في الواقع حزب العدالة والتنمية أبا عن عدم أهليته لتدبير الشأن العام... ولازال الطريق أمامكم طويل للتعلم..
50 - الدفاع عن الدولة! الأربعاء 20 فبراير 2019 - 22:34
دابا هاذ السيد واش كيدافع عن المواطن ولا على الدولة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لا حول ولا قوة الا بالله
ماذا عساني ان أقول
الكوارث تلو الكوارث مع هاذ البواجدة
51 - Abedou الأربعاء 20 فبراير 2019 - 22:56
السيد الوزير أجرى مشورات مع الجميع إلا المعني بالأمر في المقام الأول:المواطن المسكين الذي مكن هذا الوزير من هذا المنصب لا يتكلم عنه معالي الوزير،نسيه ولم ينسى جيبه الذي سيجعل ثقبه أكبر بكثير بسبب الإجراءات التي يتخدها حزب لا عدالة ولا تنمية المغربي
52 - Abdellah الأربعاء 20 فبراير 2019 - 22:56
عجبت لكم ايها المعلقون المدافعون عن عدم تسقيف الأسعار.وتدعون ان تسقيف الأسعار ليس في مصلحة الشعب .وتعلمون علم اليقين ان العكس هو الصحيح اي هذا الإجراء يحمي المستهلك .ولكن انتم ضد من اتخذا هذا القرار. اختلافكم الايديولوجي والسياسي مع هذا الوزير دفعكم لتكونوا ضد مصلحة المواطن .هذا هو مستوانا من التخلف والجهل .والله لاانتمي لهذا الحزب ولست معه في سياسته.لكن هذا القرار صحي وبخدم المستهلك وضد مصالح الباترونا.العاقل والمتنور في الفكر يأيد هذا الإجراء.
53 - مفكر الخميس 21 فبراير 2019 - 00:43
تسقيف الاسعار لها عدة جوانب ايجابية تقضي على جاحافل البطالة فمثلا اذا كان مالك محطة بنزين واحدة يشغل 3 اشخاص ربحه في محطة واحدة تجلب له اموالا وفيرة هذا الشخص سيحدثه الشيطان في اذنه ان عليه تهريب تلك الاموال الى الخارج
اما بعد التسقيف لكي يحصل على نفس الارباح التي يهربها فيجب عليه انشاء 100 محطة ويشغل 300 عامل انذاك تسمي الدول المتحضرة ذاك الشخص بالبميليونير الحقيقي لان شركته كبيرة وارباحه قد المنفعة مثال اخر اذا كان مقاول يبني منزلا بمساعدة 20 عاملا ويربح فيه عمره فان عليه بعد التسقيف بناء 50 منزلا وتشغل 1000 عامل ليربح فيه عمره والحج والعمرة فابور.
54 - متتبع الخميس 21 فبراير 2019 - 06:01
أكبر خسارة هو هاد مجلس المنافسة اللي باع الماتش من اللول وصدر قرار ضد المواطن وهو التعويضات ديالو السمينة من جيوب المواطنين.
الفقيه اللي نتسناو باركتو دخل للجامع بلغتو هو الكراوي.
55 - Abdellah الخميس 21 فبراير 2019 - 08:47
اصحاب الكلام واللسان طويل .لماذا لاتناقشوز موقف مجلس المنافسة. يحتاج الى نقاش لتصويب مهمته والحفاظ على هذه المؤسسة التي اتشأت لحماية المستهلك .يجب ان تقوم بدورها دون اي موقف سياسي .وان تتجرد لخدمة مصلح المواطنين.هل فعلا تحليلها صحيح وبخدم المواطن هذا هو النقاش الحقيقي .
56 - تساؤول الخميس 21 فبراير 2019 - 09:16
و من الذي سيستفيد من الدعيرة؟
أعتقد أن ما ينوي الوزير فعله بدل أن يجتهد كثيرا ويخرج بقرار مرض للجميع فانه يقتبس أحكام الجامعات الرياضية حينما يكون الحكم في مبارة لكرة القدم مثلا و لم يعلن عن ضربةجزاء مشروعة و واضحة للجميع فتقوم الجامعة من خلال اللجنة التأديبية بزجر الحكم والخلاصة من كل هذا هل استفاد الفريق الذي لم يحصل على حقه اتناء المبارة؟
هل سيتفيد المواطن؟
57 - محمد بنحدة الخميس 21 فبراير 2019 - 10:11
لا يظهرون الا اذا تعلق الأمر بالزيادات والغلاء في المعيشة اما الرخاء والترفيه على الناس فليس في قواميسهم
58 - أبو البر الخميس 21 فبراير 2019 - 13:37
أنا أستغرب لبعض المعلقين و كأنهم يدافعون عن أرباب المحطات ، نعم يمكن القول أن الحكومة السابقة لم تدرس جيدا قراراتها حيث صبت هذه القرارات في صالح التجار الكبار و أصرت بألم أن البسيط. و لكن أن نقول السقيف سيضر بالمواطن فهذا غباء أو جهل بآلية اتخاذ القرار.
59 - عماد الخميس 21 فبراير 2019 - 18:52
شعب مكلخ .التسقيف في صالح المواطن لأنه المحطات الموزعة ربحات العام الماضي مايقارب17مليار درهم من ظهر المواطن
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.