24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | القرض الفلاحي يدعم اللوز والجوز بالأطلس الكبير

القرض الفلاحي يدعم اللوز والجوز بالأطلس الكبير

القرض الفلاحي يدعم اللوز والجوز بالأطلس الكبير

أطلقت مجموعة القرض الفلاحي للمغرب، عبر مؤسسة التنمية المستدامة، مبادرة مؤسسة الأطلس الكبير لتشجيع الزراعة المستدامة للأشجار المثمرة الجبلية.

وقالت المجموعة البنكية، في بلاغ صحافي، إن المبادرة تهدف إلى مواكبة صغار الفلاحين في المناطق الجبلية ومصاحبتهم في قيادة مشاريع الزراعة البيولوجية للأشجار المثمرة ذات القيمة المضافة العالية، كاللوز والجوز، ابتداء من عملية الغرس إلى غاية تثمين المنتوج والمشتقات، مروراً بإجراءات المصادقة والحصول على شهادة المنتوج البيولوجي.

وتتوخى هذه المبادرة تمكين سكان جماعة توبقال، الواقعة في إقليم تارودانت على السفوح الجنوبية لسلسلة جبال الأطلس الكبير، من مصدر مستدام للدخل مع المساهمة في إعادة إحياء الغطاء النباتي للمنطقة والحد من تآكل التربة.

وأشارت المجموعة إلى أن "هذه المنطقة الضعيفة والمعزولة تُعاني من الهشاشة على مستوى منظوماتها البيئية ومواردها الطبيعية، والتي تتجلى بشكل خاص في عدم انتظام توفر الماء بسبب تغير المناخ، والذي فاقمته الممارسات التقليدية للسقي".

وحسب القرض الفلاحي، فإن هذه العوامل تحدّ من حجم البساتين وإنتاج الثمار، كما تعيق إنتاجها؛ وهو ما يعيق نمو الثمار ويحد من الإنتاج، ويجعل الفلاحين يرتدون إلى ممارسة الرعي بشكل مكثف، وبالتالي إلى إلحاق أضرار بليغة بالغطاء النباتي والتربة.

المبادرة الجديدة للمجموعة، التي جرى إطلاقها عبر مشروع مشترك مع برنامج التمويلات الصغيرة جدا للصندوق العالمي للبيئة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، هدفها استصلاح وحماية المدرجات الزراعية وإنتاج أغراس الأشجار المثمرة الضرورية لتثبيت هذه المدرجات وتثمينها.

وتتكفل مؤسسة مجموعة القرض الفلاحي للمغرب باقتناء وزرع الأغراس البيولوجية للأشجار المثمرة لفائدة صغار الفلاحين، وتكوينهم في مجال تلقيم الأشجار، وخصائص الصيانة بطريقة "بيو"، وجني الثمار ومناولتها بطريقة "بيو" إلى غاية تسويقها.

وستتولى مؤسسة القرض الفلاحي تمويل إجراءات التصديق والحصول على شهادات "بيو" لصالح هذه البساتين الصغيرة، بواسطة الشواهد الجماعية وأيضاً إنتاج المواد البيداغوجية التي تمكن من مضاعفة المبادرات الزراعية البيولوجية للأشجار المثمرة الجبلية في مناطق أخرى من المغرب.

وتراهن المؤسسة على غرس نحو 20 ألف شجرة من أشجار اللوز والجوز لفائدة 400 فلاح في جماعة توبقال مع نهاية الموسم الفلاحي المقبل 2019-2020، إضافة إلى إعداد بساتين 350 مزارعا آخر من صغار الفلاحين بالمنطقة، للحصول على شهادة "بيو"، انطلاقاً من الغرس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - ابن آدم الخميس 21 فبراير 2019 - 13:44
كلها هذا ليس حبا في الفلاحين ولكن لاستعبادهم..لو أن وزارة الفلاحة تريد خيرا للفلاحين لفعلت مع الفلاحين الصغار ما كانت تقوم به من مساعدات مجانية للفلاحين الصغار حتى نهاية الثمانينات من حرث مجاني من طرف مركز الاستثمار الفلاحي و كذلك الاستشارة المجانية ...أما الآن فالفلاح الصغيريكاد يغرق في المشاكل و يريد القرض الفلاحي أن يجهز عليه ...أعتقد أنه على الفلاحين الصغار أن يتحدوا تحت لواء تنسيقية أو نقابة تدافع عن حقوقهم ضد المتآمرين عليهم من مثل الفلاحين الصغار و اللوبيات التي تستغل فقرههم و حاجتهم لتشري منهم الاراضي بأثمان زهيدة...
2 - مهندس الخميس 21 فبراير 2019 - 14:17
حبذا لو كان القرض الفلاحي للمغرب يدعم شفافية التوظيف في المناصب، فالكل يعرف أن عمليات التوظيف في هذه المؤسسة المملوكة للدولة يشوبها الفساد
3 - تايكة غرماد الخميس 21 فبراير 2019 - 16:56
منطقة صنهاجة وغمارة بإقليم تازة وتاونات والحسيمة ومنطقة كزناية باقليم تازة تعدان من اهم مناطق انتاج اللوز البلدي الذي يتميز بحلاوته وجودة أكله لكن مع الأسف منذ انتهاء مخطط الديرو بكزناية لم تقم الدولة بأية مبادرة لتنمية هذه المنطقة التي تعد منسية بامتياز رغم ان غالبة الساكنة تعيش على مردودية ثمار الأشجار وعلى الأخص اللوز والتين والزيتون سكانها يعيشون فقرا وإهمالا رهيبا خصوصا في السنوات الاخيرة نظرا لغياب تام للسلطة الوصية على القطاع !!ولم يروا ملايين المخطط الأخضر الذي يطبل به الاعلام لان المنطقة تعد من المغرب غير النافع !!
4 - بادرة نبيلة جدا الخميس 21 فبراير 2019 - 16:58
هذه البادرة للوز وكذلك بادرة التمر والأركان يجب تشجيعها وشكرا
5 - مغربي قروي الخميس 21 فبراير 2019 - 18:15
مبادرة ناجعة تحسب لهده المؤسسة المواطنة التابعة للدولة التى تحتل المرتبة الاولى في افريقيا للمرة الثالتة على التوالي كافضل مؤسسة مالية للتنمية حيت انها تولي اهتمام خاص لتطوير القطاع الفلاحي و تنمية العالم القروي ...ما احوج الاقتصاد المغربي لمثل هده البنوك التي تفضل تنمية بلادها على الربح السريع...تحية تقدير واحترام لجميع العاملين بهذه المؤسسة
6 - المجيب الخميس 21 فبراير 2019 - 21:49
بصراحة هذا خبر مفرح، وأتمنى أيضا أن يشمل المشروع شجرتا التين والخروب في منطقة تاونات وشفشاون وغيرهما. وحبذا لو اننا نضع نصب أعيننا منافسة توركيا في هذا المجال.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.