24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5407:2113:3817:0319:4721:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. رفع أسعار الأدوية يدفع "وزارة الصحة" إلى تنبيه مصحات خاصة (5.00)

  2. حراك الجزائر بعد الجمعة الرابعة (5.00)

  3. علم الأرقام: أي رمزية لسنتك الشخصية؟ (5.00)

  4. جمعويون يطالبون بمقاربات تنموية ناجعة في زاكورة (5.00)

  5. "إنوي" تراهن على العصرنة لإطلاق الجيل الخامس (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | السلطات المالية المغربية تُخفف موقفها إزاء "العُملات الرقمية"

السلطات المالية المغربية تُخفف موقفها إزاء "العُملات الرقمية"

السلطات المالية المغربية تُخفف موقفها إزاء "العُملات الرقمية"

خففت السلطات المالية المغربية موقفها إزاء العُملات الافتراضية التي باتت تفرض نفسها في ظل التطور الرقمي الذي يؤثر على الأنظمة المالية لبلدان العالم، ويطرح تحديات كبيرة من أجل استيعاب هذه التحولات والتكيف معها.

وكان المغرب حذر سنة 2017 من المخاطر التي تُحيط باستعمال العُملات الافتراضية كوسيلة للأداء، إذ اعتبر آنذاك كل من بنك المغرب ووزارة الاقتصاد والمالية والهيئة المغربية لسوق الرساميل أن الأمر يتعلق بـ"نشاط غير منظم"، مع الدعوة إلى عدم التعامل بها.

تغير موقف السلطات المالية بالمغرب جاء على لسان عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، خلال كلمة ألقاها في مؤتمر دولي حول التحول الرقمي، الأربعاء بالرباط، حيث قال إن المغرب "مدعو إلى إتاحة فرص كافية للإبداع وتطور التكنولوجيا المالية".

وأضافت والي بنك المغرب: "في ما يتعلق بالجوانب القانونية فإننا مدعوون إلى إتاحة فرص كافية للإبداع وتطور التكنولوجيا المالية، ولكن في الوقت نفسه يجب علينا المحافظة على أنظمتنا المالية وتعزيز قدرتها على الصمود، وكذا حماية المستهلك والمقاولات، وخاصة المقاولات الصغيرة منها".

الجواهري أشار، في المؤتمر الدولي الذي نظمه بنك المغرب وصندوق النقد الدولي، وحضره محافظو بنوك مركزية من دول عدة، إلى أن "إتاحة الفرص للتطور التكنولوجي المالي والحفاظ على الأنظمة المالية توازنٌ صعبٌ يستلزم تحديد المخاطر وتصنيفها واستباق الآثار المحتملة للابتكارات والأنشطة المالية الجديدة".

وذهب والي بنك المغرب إلى القول إنه يتعين على البنوك المركزية "وضع حلول مؤقتة في غياب مرجع قانوني يخول لها ذلك، كما هو الحال بالنسبة للأصول المشفرة"، مُورداً أن المغرب واجه تحدياً في هذا الصدد سنة 2017.

وأكد الجواهري أن المغرب تعامل مع هذا الأمر آنذاك بـ"مقاربة مُشكلة من زاوية حماية المستهلك للفت الانتباه إلى المخاطر المرتبطة به"، لكنه أكد في الوقت نفسه أن "المغرب لم يتخذ موقفاً نهائياً في الموضوع".

والي بنك المغرب دعا أمام التحول الرقمي، الذي لا يترك مجالاً من مجالات الحياة، إلى التكيف مع هذه "الثورة الرقمية"، وأوصى في هذا الصدد بتعزيز الموارد البشرية في هذا المجال، والبنيات التحتية، وخاصة أنظمة المعلومات التي أصبحت مواجهتها لتحديات الجريمة الإلكترونية تشكل مصدر انشغال يومي.

وكان موقف المغرب من العُملات الرقمية سنة 2017 انبنى على تنبيه المواطنين إلى المخاطر التي تُحيط باستعمال العملات الافتراضية، والتي تشمل بالخصوص غياب حماية الزبون، وغياب حماية قانونية لتغطية الخسائر التي قد تنتج عن تعطل منصات التبادل.

كما استندت السلطات المالية المغربية في موقفها الرافض لاعتماد الشركات المغربية الأداء عبر العملة الرقمية إلى غياب إطار قانوني خاص بحماية مستعملي هذه العُملات عند إنجازهم للصفقات، لاسيما في حالات السرقة أو الاختلاس.

ويتم تبادل العُملات الافتراضية على الإنترنت فقط، وبالتالي فلا وجود لها في شكل قطع أو أوراق نقدية. وتوجد في الوقت الراهن أزيد من خمسة آلاف من هذه العملات، وبيتكوين هي الأكثر بروزاً، وتتغير قيمتها بشكل مستمر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - متداول الخميس 14 مارس 2019 - 11:15
معرفنا منبن نشدوكم بالي كيلقى الشاب المغربي شي فرصة باش يبدع او على الاقل يضيباني راسو كتسدو عليه انتم فاشلون و اكبر دليل انكم منعتو التعامل بيهم وجاين دابا بهد الهضرة الخاوية نقول ليكم كلمة وحدة جائت تزرة الانترنت و الرقمنة كانت عندها صعوبات وبالرغم من دالك نجحات بعد معانات و دابا راه تورة العملات الرقمية حتى واخا تلقى السماء والأرض مغاديش توقفوها كيبقى خوف واحد وهو فقط تعرف معامن تتعامل الحمد لله واكلين منهم طرف الخبز . لا وضيفة لا قراية مزيان لا مرافق مقادة لا امان وبالي نفتحو عينينا على شي حاجة تصدونا خالينا ليكم الفوسفاط و البحر و الجو و هداكشي نتحاسبو عليه لهيا اما هنا لا طاقة لنا
2 - الرحمني الخميس 14 مارس 2019 - 11:16
هذه العملات. من أين الحصول. عليها اول مرة. وبما ان لاوجود فيزياءي لها. ماهي. ضمانتها.
3 - مواطن الخميس 14 مارس 2019 - 11:18
العالم تطور و انتم تغلقون الابواب . هل اليابان و المانيا الذين رخصوا العملة الافتراضية لا يفقهون. افتحوا الابواب و انفتحوا على العالم.
4 - البيضاوي الخميس 14 مارس 2019 - 11:23
هذا يؤكد السيرطة المطلقة للولبيات المال والاعمال في العالم على كافة الاقتصاديات العالمية. و لي يهدر يرعف
5 - Driss الخميس 14 مارس 2019 - 11:29
Je me demande encore qui a pris cette grave décision... surement un vendu mondialiste qui ne sert en rien les intérêts de notre Maroc. mais plutot les siens.. de toute manière c'est déjà foutu monnaie ou pas monnaie virtuelle c'est pareil... suffit de partir au delà de Bouregreg voir l’état de nos routes pour s'en rendre compte....
6 - مواطن مغربي أصلي الخميس 14 مارس 2019 - 11:53
صدق من قال: "في البداية يتجاهلونك، ثم يسخرون منك، ثم يحاربونك ثم تنتصر".
7 - عبد الله الخميس 14 مارس 2019 - 11:59
الخوف من الاقتطاع جاب لنا الذل
بعد التراجع عن التعاقد نبدأ معركة إسقاط التقاعد
8 - أمين باديس الخميس 14 مارس 2019 - 12:40
السيطرة المطلقة لا جدال فيها للعملة الرقمية الافتراضية أصبحت تتعامل بها الدول العظمى كاليابان والصين وروسيا وألمانيا أين نحن منهم ؟؟؟؟أتضحكون علينا بأنكم تحمون زبونكم الذي قهرتموه بكثرة الديون وفشل قراراتكم اتجاه مواطنيكم
حقبقة صدق من قال "دع العلى للمتقدمين على ركوبها وابتغ منهم البلل"
9 - مغربي الخميس 14 مارس 2019 - 12:40
لا يمكن أن يقف في وجه التطور الا جاهل.الثورة الرقمية تخترق ادق تفاصيل الحياة،وولاة الامر عندنا مازالوا يحكمون بمنطق القرون الوسطى.العملات الافتراضية قادمة لا محالة
10 - حميد مغربي الخميس 14 مارس 2019 - 12:45
بعد اسقاط قانون التعاقد للاساتذة.
ستعمل على اسقاط قانون التعاقد الظالم وذلك بالاتحاد.
اتحدوا اخوتي رجال ونساء التعليم لالغاء قانون التقاعد الظالم.
مع استمرار الاضراب حتى النصر.....
11 - go2monn الخميس 14 مارس 2019 - 14:01
هههه دخلو راه nasdaq اكبر منصة عالمية في العالم غادي تبدا تعامل مع العملات الرقمية في البورصة ديالها فشهر يونيو
12 - Free Man الخميس 14 مارس 2019 - 17:04
كلام الشفوي لا غير.
الجواهري يدعو الى تطور الاقتصاد و المالية الرقمية وفي نفس الوقت يسمح فقط ب 10000 درهم او 900 اورو في السنة للتجارة الالكترونية و التعامل مع الخارج.
13 - Aziz Mone الخميس 14 مارس 2019 - 18:52
hey moroccan the good people hope you going great
i talked to moroccan government in 2017 and told them to rexamine their decison . here we are now they started from the point Zero. bloachain technology is tacking over everything in our daily life. unfortunatelly Many people are still unaware of the blockchain.
hopefully the good new coming.
Aziz mone mentor.blockchain enthusiast.toronto Canada
14 - rachid harduz الخميس 14 مارس 2019 - 21:03
العملات الرقمية مستقبل التعاملات المالية في المستقبل فالدول المتطورة بدات الاستعداد للمرحلة القادمة واللتي ستسودها تكنلوجيا البلوكشين اما الدول التي ستبقى معتمدة على الاوراق المالية فستحدو حدو فنزويلا
15 - Man of truth الخميس 14 مارس 2019 - 21:05
حقائق للناس العادية :
- عملات الرقمية سعرها متقلب جدا, يعني 1 بتكوين اليوم يساوي 6000 بعد شهر يقدر يسوى غير 1000 دولار ( يعني خاص متداول باش تقدر تحمي نفسك من تقلب السعر )
- القدامى كيدرو اشهار للعملات الرقمية وغالبا يهدرو غير على الجانب الايجابي, محيت غالبا لي داخل دومين جديد كيشري من القديم بسعر مرتفع وفجأة السعر كينزل وكيتخلع والقديم كيولي يشري بسعر رخيس والخاسر كيكون هداك الانسان العادي الغير الخبير
- العملات الرقمية كيفما كتقدر تسهل التعملات, في النفس الوقت هي اخطر اداة يمكن تستعمل في تهريب الامول للخارج او بيع المخدرات الخ

الان تخيل معي ان تقوم الدولة بالترخيص المطلق للعملات للاشخاص والشركات, مادا سوف يقع لـ اقتصاد المغرب؟
تهريب الاموال, بيع المخدرات سوف يصبح ممكنا بضغطة زر
الشركات سوف تتهرب من الضرائب, بعض مقاولات صغيرة قد تفلس بسبب تقلب سعر العملات

العملات الرقمية عندها ايجابيات لكن ان ركزت على سلبيات محيت غالبا صحاب دومين كيوريو غير لوجه الزيين. الاقتصاد المغرب صغير يعني عملات رقمية تقدر دمرو, لا علاقة مع اقتصاديات كبرى لي مجموع سوق عملات كامل ما يساوي حتى ظفر من اقتصادهم
16 - بلال الخميس 14 مارس 2019 - 23:29
"موقف المغرب من العُملات الرقمية سنة 2017 انبنى على تنبيه المواطنين إلى المخاطر التي تُحيط باستعمال العملات الافتراضية، والتي تشمل بالخصوص غياب حماية الزبون، وغياب حماية قانونية لتغطية الخسائر التي قد تنتج عن تعطل منصات التبادل".
هذا موقف سطحي بسيط و تحليل للمخاطر غير عميق و غير مستشرف للمخاطر المستقبلية . العملة الوطنية تتحكم في الدولة من خلال السياسة اما هذه العملات غير حقيقية و ليس لديها مقابل من الذهب و تعتمد 100% على الانترنت. في المسقبل فان هذه العملات الافتراضية ستنافس العملة الوطنية و عندها ستفقد الدولة التحكم في السياسيات النقدية و المالية، هذه هي المخاطر الكبرى. لنفترض ان هذه العملات الافتراضية اصبحت قوية في الخدمات المالية و تتحكم في حصة كبيرة منها هذا سيضعف الدولة و ستفقد الاستقلالية و السيادة النقدية و المالية.
17 - Usa الجمعة 15 مارس 2019 - 01:38
Le maroc est tres faible il ne sait quoi fair dans ce monde de tchnologies
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.