24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:4913:3217:0620:0521:25
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | خبراء: نجاحات المقاولات ترتبط برفاهية الأجراء

خبراء: نجاحات المقاولات ترتبط برفاهية الأجراء

خبراء: نجاحات المقاولات ترتبط برفاهية الأجراء

أكد جامعيون ومديرو شركات أن راحة ورفاهية الأجير، سواء من حيث ظروف العمل والمزايا الاجتماعية أو قيمة الأجر، تشكل مفتاح نجاح أية مقاولة تأمل في حجز مكان ضمن النسيج الاقتصادي وتسعى لرفع قدرتها التنافسية.

وشدد المتدخلون خلال ورشة "المديرون والأجراء في المشروع"، التي نظمتها كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة حول موضوع "كيف تسير العمل وتزاوج بين راحة ورفاهية الأجراء وأداء المقاولة؟"، على أن العلاقة واضحة بين المحورين.

واعتبرت سعيدة العثماني، رئيسة المركز الدولي لتعزيز التعاون الإفريقي، الشريكة في تنظيم الورشة، أن "المناخ وظروف العمل والخدمات الاجتماعية والأجر يتعين أن تشكل حوافز لنجاح وتوسع المقاولة".

وأبرزت العثماني أن التحولات التي تجري اليوم في الاقتصاد المغربي، بهدف ضمان مكان مريح للمغرب بالقارة وبمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تفرض على المقاولات مراجعة أنماط التدبير من خلال تعزيز الاعتماد على العنصر البشري.

من جهته، أكد عميد الكلية محمد يحيا، في تصريح صحافي، أن هذا اللقاء يروم إثارة النقاش بين الجامعيين والفاعلين الاقتصاديين لتقديم إجابات حول سبل الجمع بين راحة ورفاهية الأجراء والرفع من أداء المقاولة، لافتا إلى "أن الأمر يتعلق بسؤال كبير يمس القطاعين العام والخاص على السواء".

وتابع أنه يتعين إعمال التفكير العميق في هذا الصدد بغية التوصل إلى الإجابات التي من شأنها الإسهام في تأهيل الاقتصاد الوطني عبر النهوض بالاقتصاد الجهوي.

من جانبه، اعتبر الباحث محمد العربي عريبو، المسؤول عن الإجازة المهنية في تدبير المشاريع والموارد البشرية ومنسق الورشة، أن "مواكبة التطور المتسارع للتكنولوجيا، وخاصة الرقمية، يقتضي مراجعة أنماط التدبير الحالية التي أصبحت متجاوزة، حيث تبرز الحاجة الملحة للمقاولات لتحيين طرق تدبير مواردها البشرية".

وأوضح عريبو أن هذا الحدث يحاول، أيضا، الإجابة على سؤال يتعلق بمدى إمكانية اعتبار التكنولوجيا الرقمية أداة فعالة لتدبير الموارد البشرية بالنسبة للمقاولات ولضمان راحة الأجراء.

وتوزعت أشغال الجلسة على مائدتين مستديرتين همتا "تقوية الكفاءات التدبيرية لمواكبة التحولات التنظيمية" و"العمل التعاوني والرقمنة، كيف تساهم الممارسات الجديدة في تسهيل المهام؟".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - sadaam الأحد 17 مارس 2019 - 03:50
نعم كدلك يوجد في المغرب الرفاهية في( المشاكل والكريدي وقلة النوم وكترة العمل بدون مقابل لا معنوي ولا مادي ...)
كما قال رئيس الحكومة مسكين المغرب احسن من فرنسا
2 - محمد الأحد 17 مارس 2019 - 07:06
هذا المعطى و المنهجية تختلف عن تلك التي يؤمن بها المشغل و " الباطرون" المغربي الذي يعتبر رفاهية الاجير و نيله لحقوقه كاملة سببا من أسباب " الدسارة" و بالتالي يستبيح عرقه و جهده بدون شفقة و لا رحمة
3 - entifi الأحد 17 مارس 2019 - 08:19
لكن اصحاب المقولات لهم رأي غير هذا. فهم يعملون بمقولة " جوع كلبك بتبعك"
4 - محمد بلحسن الأحد 17 مارس 2019 - 08:53
ورشة ممتازة تلك التي جمعت جامعيون ومديرو شركات و أجابت على "سؤال كبير يمس القطاعين العام والخاص على السواء": "كيف تسير العمل وتزاوج بين راحة ورفاهية الأجراء وأداء المقاولة؟" في ظل "التحولات التي تجري اليوم في الاقتصاد المغربي، بهدف ضمان مكان مريح له بالقارة وبمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا". من أهمية الأجوبة التي توصل إليها المشاركون:
- يجب الجمع بين راحة ورفاهية الأجراء والرفع من أداء المقاولة لتأهيل الاقتصاد الوطني عبر النهوض بالاقتصاد الجهوي.
- يجب مواكبة التطور المتسارع للتكنولوجيا وخاصة الرقمية بمراجعة أنماط التدبير الحالية التي أصبحت متجاوزة تلح المقاولات على تحيين طرق تدبير مواردها البشرية.
تمنيت لو حضرت أشغال تلك الورشة للتركيز على أهمية العمل الجماعي المثمر الذي يتطلب تضافر جهود طاقات بشرية بتخصصات متنوعة متكاملة كإشراك رجال القانون و المتصرف و رجل الإعلام بجانب المهندس مثلا.
أختم: من العادات السيئة المتعددة العواقب السلبية في المدى المتوسط و البعيد داخل الإدارات و المقاولات العمومية أن نداءات المتصرفات و المتصرفين لتحقيق عدالة أجرية و مهنية لا تجد الاهتمام الذي تستحق.
5 - Belmeskine Driss الأحد 17 مارس 2019 - 12:38
العمل في القطاع الخاص هو شاق واجره زهيد جدا
اما الحقوق وظروف العمل ....؟
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.