24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  3. نقابي يتساءل عن التحقيق في واقعة "طبيب تطوان"‎ (5.00)

  4. "مكتب التعريب" يواكب الجائحة بإصدار "معجم مصطلحات كورونا" (5.00)

  5. أقصبي يُعدد "فرص كورونا" .. حلول واقعية واستقلالية اقتصادية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | البنك الإفريقي للتنمية يمول مخطط تسريع التنمية الصناعية بالمملكة

البنك الإفريقي للتنمية يمول مخطط تسريع التنمية الصناعية بالمملكة

البنك الإفريقي للتنمية يمول مخطط تسريع التنمية الصناعية بالمملكة

وافق البنك الإفريقي للتنمية على تمويل جديد يروم دعم الإقلاع الصناعي للمملكة، من خلال تخصيصه لمبلغ مالي يقدر بـ 268 مليون يورو لتنفيذ المرحلة الثانية من مخطط التسريع الصناعي، مشيرا إلى كون هذه الخطوة سوف تساهم في الرفع من نسبة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج الداخلي الخام للمملكة.

ويعتبر مخطط تسريع التنمية الصناعية، الممتد ما بين 2014 و2020، خطة تنموية تسعى إلى إرساء دعائم الصناعة القوية والتنافسية، بغرض زيادة فرص الشغل وتعزيز القدرة الإنتاجية للنسيج الصناعي، ومن ثمة تطوير دينامية صناعية جديدة من شأنها تعزيز مكانة المغرب على مستوى خريطة الصناعة الدولية.

وأوضح المجلس الإداري للبنك الإفريقي للتنمية، في بيان توصلت هسبريس بنسخة منه، أن إطلاق المرحلة الثانية من المخطط تهدف أساسا إلى تحقيق الأهداف المسطرة من ذي قبل، عبر تطوير أنظمة بيئية جديدة متكاملة، ثم تسهيل عملية الحصول على الأوعية العقارية بأسعار تنافسية، مشددا على أنه "سيقوم بإطلاق بوابة إلكترونية لتبسيط الإجراءات الإدارية لفائدة الشركات العاملة في مجال التصدير".

المرحلة الثانية من مخطط التسريع الصناعي، يقول البيان، رفعت التمويل الإجمالي للبنك في هذا القطاع إلى أزيد من 430 مليون يورو منذ سنة 2017، الأمر الذي سيمكن من الرفع من مستوى التكامل الصناعي إلى نحو ستين في المائة، إلى جانب تمويل المشاريع الصناعية التي تتقدم بها الشركات والمقاولات المتوسطة، لاسيما التي تديرها النساء المغربيات.

ليلى فرح المقدم، مسؤولة البنك الإفريقي للتنمية بالمغرب، قالت إن تمويل المرحلة الثانية "سوف يساعد على تحسين القدرة التنافسية للمغرب الصناعي، ومن ثمة تعزيز اندماجه في خريطة الصناعة الإفريقية والدولية".

ويرى محمد العزيزي، المدير العام للبنك الإفريقي للتنمية لمنطقة شمال إفريقيا، أن "البرنامج سيعمل على تعزيز المنظومات الخاصة بقطاع الصناعة".

وأكد البنك الإفريقي للتنمية أن برنامج دعم التسريع الصناعي للمملكة يستجيب لأولويتين أساسيتين ضمن استراتيجية البنك الشمولية، هما تطوير التصنيع في القارة الإفريقية وتحسين نوعية الحياة لشعوب إفريقيا، مشيرا إلى كون البرنامج يندرج ضمن خطة زيادة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج القومي للبلد، مردفا أن "مجموعة البنك التي توجد بالمغرب قد استثمرت ما يزيد عن 10 مليارات دولار في قطاعات متعددة للاقتصاد المغربي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - السراب السبت 30 مارس 2019 - 03:13
لم اعد افهم شيئا..هل القصر و ONA من يستثمر في افريقيا ام البنك الافريقي هو من يساعد الاستثمار في المغرب؟ تخلطت و ترونت و لم اعد اقشع اي شئ
2 - ولد حميدو السبت 30 مارس 2019 - 03:47
المغرب زبون موثوق به عندو الكلمة
معقول مع المؤسسات الدولة و حنا ما عندنا زهر معاه
3 - نصر السبت 30 مارس 2019 - 06:25
غرقتو هاد البلاد فالديون ،غاديين بها للهلاك ، داكشي لي خلا فيها بنكيران غادي تكملوه .الله إنجينا من شركوم.
4 - bo3li السبت 30 مارس 2019 - 07:37
مزيدا من الديون
هذا المخطط يتجه الى تسريع افلاس البلاد
الحكومة تنهج سياسة ترقيعية لاسكات الشعب المقهور
عوض البحث عن حل جذري للازمة في البلاد نجد الحكومة تنهج سياسة الضحك على المغاربة الرابح الاول فيها المستثمرون الاجانب (الاعفاء من الضرائب ,وعاء عقاري ضخم بالمجان, ....)
اللهم اخرجنا من هذه البلاد الظالم مسؤوليها
5 - Wise up السبت 30 مارس 2019 - 09:48
و أكاد أجزم أن هذا المبلغ سيساهم في تحسين السيولة المالية الوزراء و البرلمانيون. كما سيساهم في دفع تقاعدهم السمين و قضاء العطل الرفاهية في اوروبا و غيرها من بلدان العالم حتي يتأتى لهم العمل على إنزال جميع القوانين التي ستساهم في قهر الشعب و العمل على القضاء على كل ما من شأنه ان يساعد على خلق جيل ذو مستوى فكري نقدي يمكن أن يهدد مصالح الارستقراطية المغربية....
أنشر من فضلك.
6 - SOUFIYAN السبت 30 مارس 2019 - 10:26
والله أصبحنا مثلنا مثل هؤولاء المهاجرين في وطننا ، أنا عندي 35 سنة حاصل على الإجازة عاطل عن العمل مند 2017 و أخر عمل حصلت عليه كانت أجرتي 2800 درهم لا تسمن ولا تغني من جوع ، على الأقل هؤولاء المهاجرين لديهم أمل للهجرة و بئسهم يخفى عن أهلهم أما نحن المعدبون في هذه الأرض بئسنا يألم أبائنا و أمهاتنى وهم يرون أبنائهم شاخوا قبل أن يبلغوا ال40
7 - Karim USA السبت 30 مارس 2019 - 11:45
الأبناك الدولية ما معاهاش اللعب، ديك الهدرة ديال غادي ياكلو الدين أو يفرقوه بيناتهوم أكل الدهر عليها وشرب، الأبناك الدولية اليوم عندها آلية اشتغال ومراقبة صارمة، وتتبع جميع مراحل الاستثمار، رآه إلى كليتي سنتيم واحد خارج محتويات ملف التقديم والطلب، يحطوك في اللائحة الحمراء، وعمرك ماتشوف الدين من عندهم، وفلوسهم رآه يردهوم عبر محاكم دولية تجارية، ويحجزوا ليك على أموال الصادرات والأصول عند منبعها، كن عرفوا بلي المغرب كايكل فلوسهم باطلا أو مشاريعه غير مربحة، كن قطعوا معاه شحال هادي
8 - متتبع السبت 30 مارس 2019 - 11:54
إلى العدميين الذين ينتقدون كل.خطوة خطاها المغرب في اي ميدان للتنمية . فالمغرب يعد الان أكبر مصنع في السيارات وفي ميدان الطيران بأفريقيا والشرق الوسط وهو الآن يطور هذه الصناعة لكي يتنافس مع الدول الكبرى في هذا المجال.ومن تم تشغيل الشباب ونقص البطالة في المغرب .إذا فلماذا ترخيص الإنجازات المهمة التي يقوم بها المغرب على جميع المستويات. وهذا الي يقوم به المغرب هو ما تقدمت به الدول الصناعية الحديثة مثل كوريا وتركيا وسنغافورة الخ...........
.
9 - Zoro السبت 30 مارس 2019 - 18:16
يكثر الحديث عن القروض والهبات من الدول والمؤسسات والمنظمات والابناك اموال طائلة تدخل المغرب ولاكن تتبخر بقدرة قادر و على ارض الواقع لا نرى شيء يتغير وتبقى دار لقمان على حالها
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.